فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 28, 2009, 05:30 PM
 
Messenger3 مكسور جناحها تلك الفراشة

مكسور جناحها تلك الفراشة ...تحاول الطيران كباقي الفراش تحاول الابتسام...ولكن قلبها الباكي أبى لم يعد يقدر على التمثيل .... ملت تلك الحياة وملت كل معانيها ... ملت كل من فيها
فكلما حاولت الطيران أو حتى كلما حاولت أن ترفرف من جديد كعصفور ...سقط تحاول ...وتحاول .. ولكن جناحي العصفور أقوى فهي فراشة ...
كان السقوط عنيفا هذه المرة ... أسقطتها الرياح العتية .. فما ذنبها .. هي فراشة برية
عادت الفراشة حزينة ... والكل يحدق بها معاتبا ... بل منهم من هو متشمت .. ومنهم كاره... باتت تنظر باستغراب ..أين هم أولئك الناس ..أين هم أحبابي وإخلائي ... أين نفسي بينهم ...كلهم غادروا ولم تبقى غير الوحدة ... باتت الوجوه غير الوجوه .. باتت مسودة ...
هي تلك الوحدة التي بقيت ترافقها ... باتت تفكر وتفكر ... ولم يجدي التفكير ... غادروها ... وغادرتها أجنحتها ... غادر الطبيب والحبيب والقريب ... غادر الجميع ... تتلفت حولها و كأنها في عالم آخر تبحث من جديد على هوية تبحث عن طريق جديد ... ولكن للأسف ليس الهمة بالحديد ... تبدلت الهمة بالهم... وأصبحت تخاطب نفسها الذائبة في بحر الألم ...لماذا ..لماذا بعدما كانت أجنحتي ..كأجنحة النسر ... عينتي كأعين الصقر .. بعدما كنت باعث الأمل .. باعث الهمة ... وعند مفترق طرق ...أتوه في غربتي ..... . أعلم أنا تعبت وسقمت وماتت في روحي الحرية .. أنا أسيرة الأرض .. أنا أسيرة الهم.. الكل طائر .. وأنا أسبح في الغم...
بينما هي تزرع في روحها العتاب والشؤم......

ردت عليها قطرة ندى طرية ... كانت ترافقها عند الأزهار ... لا تخافي .. فالله الذي خلق لكي أجنحة لتطيري بها ... خلق لكي أرجل لتمشي بها ... فامشي كباقى المخلوقات ... قالت بسخافة .. أنا ..أنا الفراشة ... قالت لها نعم فهناك أزهار برية .. تستطيعين الوصول إليها .. بدون طيران ..
فكرت الفراشة مليا ... ثم قالت ... نعم ربما كسرت جناحي .. لكن هناك من يحتاجني من دونها ... جبرت قلبها تلك القطرة ... عادت البسمة للفراشة ... وشقت الطريق الجدد .. على أمل بأن تعود لتحلق بين رحيق الأزهار العالية .. يوما ...
ربما كلمة أحيت همة
__________________

(((عندما تطوف العالم بالحلم الإسلامي أعلم أنه قد حان موعد الإسراء)))

كن أملا ....تكن روحا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 28, 2009, 09:44 PM
 
رد: مكسور جناحها تلك الفراشة

شكراً أسير ..قصه جميله ..

وفعلاً..ربما كلمة أحيت همة ...

دمتي بود وسعاده ..

خالد الأنيق</b></i>
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 1, 2009, 11:14 PM
 
رد: مكسور جناحها تلك الفراشة

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مكسور, الفراسة, تلك, جناحها

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتب نادرة ومتنوعة عن علم الفراسة بندر بن عبدالله كتب الادارة و تطوير الذات 112 July 21, 2013 02:43 AM
الفراسة عند العرب وكتاب الفراسة سـمــوري كتب الادارة و تطوير الذات 46 July 1, 2012 03:08 PM


الساعة الآن 04:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر