فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 9, 2009, 09:30 PM
 
Pizza هل سمعت عن شي اسمة الكولسترول

الكولسترول في عدائه للإنسان
صاحب التقدم الحضاري للمجتمعات البشرية تنوع أطباق الطعام وألوانه والإفراط في استعمال الدهون في تحضيرها وما تحتويه من مركب الكولسترول فازداد ما يمتص منه أمعاء الإنسان ,ويؤدي الارتفاع المزمن في مستوى كولسترول الدم إلى ترسيبه رئيساً مع الدهون وغيرها على الجدران الداخلية للشرايين فيقل قطرها ومرونتها على التوسع فتصبح غير قادرة على توفير أحجام كافية من الدم إلى القلب والمخ وقت الحاجة إليه أثناء ممارسة الرياضة البدنية أو عند التعرض للضغوط النفسية وغيرهما واصطلح تسميتها بحالة تصلب الشرايين وهي تؤدي بدورها إلى ارتفاع معدل حدوث أمراض خطيرة في القلب والدورة الدموية, وساهم في زيادة تفاقم حالة ارتفاع كولسترول الدم قلة ما يبذله الإنسان من نشاط عضلي خلال حياته اليومية واعتماده على وسائل النقل الحديثة والأجهزة الكهربائية المنزلية في قضاء حاجاته وزيادة تعرضه للضغوط النفسية .
مستوياته الطبيعية
يوجد الكولسترول طبيعياً في دم الإنسان بصورتين معاً الأولى حرة والثانية متحدة مع جزيئات البروتينات الدهنيةLipoproteins ويكون أعلاه في البالغين ثم الأطفال وأقله في الرضع ,وتشخص حالة ارتفاع مستوى الكولسترول الحر في الدمhypercholestrolemia (انظر إلى الجدول رقم 1)عند زيادة تركيزه في الشخص البالغ عن حدوده الطبيعية وهي( 3.63 5.70 ميلي جزيء / لتر أو 140 220 ملجم /100 ملي لتر )من مصل الدم .
جدول رقم 1 :تركيز الكولسترول في مصل دم الإنسان في مختلف أعماره.
فئات العمر
ملجم كولسترول/ 100ملي لتر
ملي جزيء كولسترول/لتر
في الأطفال حديثي الولادة
45 100
1.17 -2.59
في الأطفال الرضع
53 135
1.37 3.50
الأطفال والمراهقين
120- 200
3.11 5, 18
الأشخاص البالغين
140 - 310
63, 3-8.03
الحدود الطبيعية للبالغين
140 220
3.63 5.70
.
أسباب ارتفاعه
يلعب الاستعداد الوراثي للإنسان دوراً في زيادة تركيز الكولسترول في الدم,كما في حالة ارتفاع كولسترول الدم العائلي Hypercholestrolemia Familial الذي ينتشر حدوثه في بعض العائلات أكثر من غيرها , وكذلك حدوث بعض الأمراض مثل نقص إفراز الغدة الدرقية Hypothyrodism والبورفيريا Porphyria وأمراض في الكبد كاليرقان الانسدادي وأمراض في الحوصلة المرارية أو تناذر نفروتي Nephrotic syndrome أو نقص إفراز هرمون النمو,وعند حدوث القمه العصبيAnorexia nervosa أو الخثل الدهنيLipodystrophies وكذلك نتيجة الاستعمال الطويل لبعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل للمرأة وعند العلاج بمركبات كورتيكوستيروئيدية أو بعقار كلورثاليدين Chlorthalidene ,كما يساهم الإفراط في تناول الأغذية الغنية بالكولسترول والدهون في حدوث هذه الحالة المرضية .
مضاعفاته الصحية
لسوء الحظ لازالت آلية حدوث حالة تصلب الشرايين Atherosclerosis غير معروفة بدقة , ويعتقد العلماء وجود عوامل بيئية ووراثية تزيد فرص حدوثها,وتساهم حالة ارتفاع كولسترول الدم في زيادة فرص حدوث أمراض نقص التروية الدموية للقلبIschemic heeart disease وأمراض القلب التصلبية Athersclerosis heart disease وأمراض وعائية مخية Cerebral vascular diseases ويؤدي ضيق قطر الشرايين إلى سهولة تكوين الخثرات الدموية Plaques فيها التي قد تعيق بشكل مفاجئ وصول الدم إلى جزء من عضلة القلب فتحدث النوبة القلبية Heart attach أو تسبب نقص التروية الدموية في المخ وحدوث السكتة الدماغية (النشبة )Stroke وتؤدي كلا هاتين الحالتين إلى موت بعض أو جميع الأنسجة فيهما .
أسس علاجه
توصي جمعية القلب البريطانية المريض الذين يعاني ارتفاعاً في كولسترول الدم ويكون مستواه في دمه أكثر من 6.5 ميلي جزيء / لتر من الدم باللجوء إلى العلاج الغذائي لوحده أولاً أو استعمال الأدوية معه إذا لم يستجيب له واستمر تركيز الكولسترول في الدم أعلى من 7.8 ميلي جزيء / لتر منه .
علاجه الغذائي
· إذا كان المريض بديناً يجب إنقاص وزن جسمه بشكل تدريجي بإتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية يحددها اختصاصي التغذية.
· استبعاد المريض الأغذية الغنية بالكولسترول من طعامه مثل الدهون الحيوانية والسمن الحيواني وصفار البيض ولحم الأعضاء كالمخ واللسان والكبد والكلى والكوارع ( انظر إلى الجدول رقم 2)
*جدول رقم 2 كميات مركب الكولسترول في الأغذية الشائعة .
المادة الغذائية
ملجم كولسترول /100جم
المادة الغذائية
ملجم كولسترول /100جم
صفار بيض بدون طبخ
1500
بيض كامل
550
كلى غير مطبوخة
375
كبد غير مطبوخ
300
قلب غير مطبوخ
150
مخ غير مطبوخ
2000
زبد حيواني
250
جبن كريمي
120
جبن شيدرChedder
100
أيس كريم
45
جبن (دسم 25-30%)
85
جبن مثلثات
65
حليب جاف كامل الدسم
85
حليب سائل كامل الدسم
11
دهن حيواني
95
لحم الضأن غير مطبوخ
65
لحم بقري بدون طبخ
70
لحم دجاج غير مطبوخ
60
سمك شرائح
70
جمبري
125
محار بحري
200
كافيار أو سمك راو
300
· استعمال الزيوت النباتية بأنواعها المستخرجة من الذرة والزيتون وعباد الشمس وبذرة القطن وفول الصويا عوضاً عن الزيوت المهدرجة ( السمن الصناعي) ذات النسب المرتفعة من الأحماض الدهنية المشبعة في تحضير أطباق الطعام لأن الزيوت النباتية هي مصدر جيد للأحماض الدهنية غير المشبعة الضرورية للجسم ولا يستطيع تكوينها في خلاياه .
· تناول الأسماك في الطعام وجبتين أو ثلاث وجبات كل أسبوع أو استعمال المستحضرات الصيدلانية لزيت كبد الحوت للاستفادة من التأثيرات المفيدة لمحتواها الأحماض الدهنية عديدة عدم التشبع من نوع أوميجا -3 Omega-3 في خفض مستويات الكولسترول والدهون الأخرى في الدم.
· الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضراوات والفواكه وخاصة الحبوب مع قشورها وبذور البقول الجافة والخضراوات الورقية لأنها ترتبطبالكولسترول أو تدمص جزيئاته على الألياف داخل الأمعاء التي تخرج مع فضلات الطعام فيقل مقدار ما يمتص منه.
· استعمال كميات كبيرة ما أمكن من البصل والثوم الطازجين إلى طعام المريض لتأثيراتهما المفيدة في خفض مستوى الدهون في الدم .
· عدم ممارسة التدخين خاصةً عند استعمال المرأة أقراص منع الحمل لأنه يزيد تفاقم شدة ارتفاع كولسترول الدم .
· تجنب شرب المسكرات لأنها تساهم في رفع مستوى الدهون في الدم .
علاجه الدوائي
تنوعت الأدوية المستخدمة في علاج حالتي ارتفاع دهون الدم والكولسترول ويجب استشارة الطبيب الاختصاصي قبل استعمال أي منها ومعرفة التأثيرات الجانبية لها ,فمثلاً يسبب العقار أرتوميد أس Atromid-S الشعور بالغثيان وقلة الشهية للطعام والإسهال وحالتي نقص كل من فيتامين ب 12 و عنصر الحديد في الجسم,ويجب عند استخدام المركب كولستيدColestid الحصول على المستحضرات الصيدلانية لحمض الفوليك وهو أحد أفراد فيتامين ب المركب معه تفادياً ظهور حالة نقصه في الجسم, ويحتاج استعمال المركب كويستران Questran في العلاج إلى الحصول على كميات زائدة من الألياف الغذائية في الطعام تجنباً حدوث الإمساك ,بينما يسبب استخدام الجرعات الدوائيةمن النياسين (حمض نيكوتنيك ) وهو من أفراد فيتامين ب المركب مضاعفات صحية مثل الغثيان وتشنجات في البطن وحكة جلدية وتورد الوجه Flushing.
إرشادات عامة
· عدم استخدام المستحضرات الدوائية المحتوية على عنصر الزنك دون استشارة الطبيب لأنه قد يسبب ارتفاعاُ في تركيز كولسترول الدم .
· ممارسة الأنشطة العضلية بشكل يومي لأنها تحسن الدورة الدموية وترفع مستوى البروتينات الدهنية ذات الكثافة المرتفعةH.D.L التي لها القدرة على حمل الكولسترول في الدم للتخلص منه .
· تجنب تعرض المريض للضغوط النفسية والقلق والإجهاد الجسمي الشديد لتأثيراتهما الضارة على ضغط دمه خاصةً عند ترسب الكولسترول والدهون الأخرى في شرايينه .
· إذا كان المريض يعاني أيضاً ارتفاعاً في ضغط دمه يجب جعله قريباُ من حدوده الطبيعية ما أمكنه ذلك باستعمال الأدوية التي يصفها الطبيب وإتباعه الإرشادات الغذائية الخاصة بذلك .
&&&&
كيف تتخلص من الدهون والكولسترول في اللحم المفروم ؟
ابتكر الدكتور دونالد سمول أستاذ الطب فيجامعة بوسطن الأميركية طريقة للحم المفروم تؤدي إلى خفض الشحوم والدهون في اللحمالمفروم بنسبة الثلثين، وكذلك خفض الكولسترول إلى النصف. ووصفة الطبخ هذه ظهرت لأولمرة في مجلة نيوإنجلند الطبية

وهذه الوصفة هي كما يلي:
-
اسلق اللحمالمفروم بالماء وزيت نباتي والذي يعمل على امتصاص ونزع الدهن والكولسترول من اللحمالمفروم بنسبة 90 % بالنسبة للدهون ونسبة 43% بالنسبة للكولسترول حيث يحل الزيتالنباتي المفيد للصحة مكان الدهن والكولسترول الذي يتم استخلاصه.
-
اسكب اللحمالمفروم مع الزيت النباتي في وعاء تصفية، ودع الزيت النباتي والمرق يتجمع في الوعاءالعادي الموضوع أسفل وعاء التصفية.
-
اسكب فنجانا أو فنجانين من الماء المغليعلى اللحم المفروم ودع الماء ينسكب في الوعاء الذي يحتوي على الزيت النباتيوالمرق.
-
دع خليط الزيت النباتي والمرق يبرد وإلى حين تجمع الدهن الصلب فيالأعلى بعد التبريد.
-
انتزع الدهن الصلب ( دهون مشبعة وكولسترول ) من الطبقةالعليا للخليط.
-
بقية المرق والماء في الوعاء ( بعد إزالة الشحم الصلب من سطحه ) يتم غليه إلى حين يبقى منه حوالي نصف فنجان.
-
اسكب نصف الفنجان المتبقي منالمرق على اللحم المفروم.
-
اللحم المفروم يصبح جاهزا لأي طبخة يستخدم بها اللحمالمفروم




دسم أقل، صحة أفضل!

يهتمّ الكثير من الناس هذه الأيام بمحتوى الدسم في نظامهم الغذائي لأنهم أصبحوا أكثر اهتماماً لصحّتهم. إن تخفيض الدهون في الأطباق من خلال الطبخ الصحّيِ سيزوّدك وعائلتك بالعديد من المنافع، كالمحافظة على جسم رشيق والحماية من الأمراض كأمراض القلب وبعض أنواع السرطان بالإضافة إلى أنه أمر جيّد للصحة بشكل عام.

كيف تخففين كمية الدسم في الطبخ؟
أولاً إبدئي باختيار المكونات قليلة الدسم:
حضّري الأطعمة المفضلة لديك بشكل صحي أكثر من خلال استبدال بعض المكونات للتخفيف من كميات الدهون، وعلى الأرجح لن تلاحظي، أنت وعائلتك، أي تغيير في المذاق. راجعي هذا الجدول لمساعدتك على المباشرة بتطبيق النظام الجديد: <!-- /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin:0in; margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:12.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:EN-GB;} @page Section1 {size:8.5in 11.0in; margin:1.0in 1.25in 1.0in 1.25in; mso-header-margin:.5in; mso-footer-margin:.5in; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->
المكوّن
المكوّن البديل الصحي
الحليب الكامل الدسم/ الكريمة
الحليب القليل أو الخالي من الدسم/ الكريمة الخفيفة
الجبنة الدسمة
لجبنة القليلة الدسم
الكريمة الحامضة (Sour cream )
الكريمة الحامضة الخفيفة أو اللبنة الخالية من الدسم
دجاجة كاملة
صدور الدجاج من دون الجلد لحم بقري أو عجل أو ديك رومي
لحم غنم
لحم بقري أو عجل أو ديك رومي
1 بيضة كبيرة
2 بياض بيضة


إختاري دهوناً أكثر صحية في طبخك:
• تفادي الدهون الجامدة في درجة حرارة الغرفة مثل السمنة، الزبدة والمرجرين. هذه الدهون مليئة بالدهون المشبعة التي ترتبط بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وزيادة إحتمال الإصابة بأمراض القلب.
• بدلاً من ذلك إستعملي الزيوت النباتية باعتدال خصوصاً زيت الزيتون وزيت كانولا اللذين يتمتعان بالعديد من الفوائد الصحيّة.
• تذكّري! هذه الزيوت ليست خالية من السعرات الحراريةَ، لذا قومي باستعمالهم بكميات قليلة…
• فملعقة طعام واحدة من زيت الزيتون = 14 غرام من الدهون = 120 سعرة حرارية
لذلك، من المفضّل طبخ الأطباق مع الكمية الأقل من الزيت النباتي (ملعقتان كبيرتان من الزيت للطبق الواحد).


إختاري طرقِ الطبخ الصحّية
قدر الإمكان، إشوي، إطبخي بالفرن، إستعملي المايكرويف، أو أطبخي الأطعمةَ على البخار دون إضافة الدهون، أو إقلي مع أقل كمية من الزيت (stir-fry).
لا تنسي الدهون المخفية:
بعض الدهون ليست مرئية بالعين المجرّدة؛ فهي توجد بكميات كبيرة في بعض الأطعمة مثل:
• الدهون في اللحم
• الدهون في الهامبرغر
• دهون ممزوجة مع الصلصات والأطباق المختلطة
• الأطعمة العالية بالدهون مثل الأفوكادو، الأجبان، جوز هند، المكسرات، الزيتون
• الأطعمة المقَلية مثل البطاطس والدجاج المقلي
• الأطعمةَ الجاهزة، مثل البسكويت، الحلويات …

إن تخفيض كمية الدهون في الطبخ لا يعني على الإطلاق أن الطعام يفقد نكهته وطعمه. لهذا يمكنك تعزيز نكهة أطباقك باستخدام الخضراوات النضرة والأعشاب الطازجة والبهارات حيث أن هذه المواد تزيد النكهة دون أن ترفع عدد السعرات الحرارية.
إن تحضير وجبات الطعام في هذه الطريقة الصحّية سيضمن لك ولعائلتك صحة أفضل وجسم رشيق


هل هناك دهونٌ مفيدة ودهونٌ مضرّة؟؟؟
يربط معظم الناس زيادة الوزن والسمنة وما يرافقها من إرتفاع في نسبة الكولسترول والدهون في الدم، بتناول مأكولات تحتوي على الدهون من ضمن نظامهم الغذائي. وقليل منهم يفرق بين الدهون المضرّة للصحّة والدهون المفيدة التي تعتبر ضرورية وصحيّة.
الدهون هي أحد أهم العناصر الغذائية للجسم بحيث تزوده بالطاقة ولها دور أساسي في حماية الأعضاء الجسدية وفي نقل الفيتامينات A,D,E,K داخل الجسم. بالأضافة إلى ذلك، أنها جزء من الخلايا وتدخل في تكوين الهرمونات التي تعتبر عنصراً ضرورياً في تنظيم وظائف الجسم.
ما هي الدهون المضرّة؟
• الدهون المشبّعة : كلنا يسمع عن الدهون المشبعة وضررها على صحة القلب، حيث أنها ترفع نسبة الكولسترول في الدم و بالذات الكولسترول السيء (LDLcholesterol)، مما يسبب التصلب في الشرايين مع الوقت. هذه الدهون موجودة في المصادر الغذائية الحيوانية مثل اللحوم، الزبدة، السمنة، الحليب كامل الدسم وبعض الزيوت النباتية مثل زيت النخيل وزيت جوز الهند.
• دهون ال Trans المهدرجة: ومعظمها موجود في السمنة النباتية/ المرجرين وأحياناً في المواد المصنعة كالبسكويت والكيك والتوست المالح. أصبح معروفاً لدى الكثيرين أن هذه الدهون هي أكثر ضرراً من غيرها لأنها ترفع نسبة الكولسترول السيء وتخفض من نسبة الكولسترول الجيد(HDL cholesterol) الذي يحمي من أمراض القلب.
الدهون الجيّدة- المفيدة للصحة
هي دهون غير مشبّعة ومصدرها الأساسي هو المصادر النباتية. وما يميز هذه الدهون الصحيّة هو أنها تقلل من نسبة الكولسترول السيء وقد تزيد معدّل الكولسترول الجيد في الجسم وبالتالي تحمي صحة الشرايين والقلب. هذه الدهون غير المشبعة موجودة في الأفوكادو، الزيوت النباتية (زيت الزيتون، زيت دوار الشمس، زيت الذرة، زيت الكانولا) والمكسرات مثل اللوز، الفستق، الجوز والصنوبر.
• دهون الأوميغا-3 : من منا لم يسمع عن فوائد هذه الدهون الموجودة في بعض أنواع السمك (السلمون، السردين و الmackerel) و في بعض المكسرات والبذور مثل الجوز، اللوز وبذور الكتان! أهمية الأوميغا 3 تكمن في أنها تساعد في تخفيف نسبة الدهون الثلاثية في الدم، زيادة نسبة الكولسترول الجيد وتخفيض ضغط الدم المرتفع. بالإضافة الى أنها تخفّض من نسبة تخثرالدم.
• الأحماض الدهنية الأساسية: مهمة جداً للنمو الجسدي والتطوّر الذهني السليم عند الأطفال! ونجدها أيضاً في الأسماك، المكسرات والزيوت النباتية.
• إنها أساسية لنمو الأطفال الجسدي وتطورهم الذهني
• تحسّن الوظائف الفكرية للكبار في السن
• تساهم في تحسين المزاج
• تساعد في المحافظة على بشرة صحية
خير نصيحة:
هل تعلمين أن ملعقة واحدة من الزبدة تحتوي على السعرات الحرارية نفسها الموجودة في ملعقة من الزيت النباتي؟ كوني على يقين أن الإثنين غنيتان بالوحدات الحرارية؛ فملعقة واحدة صغيرة من الزيت أو الزبدة تحتوي على نسبة تتراوح ما بين 45 – 50 وحدة حرارية؛ لذلك من المفضل أن تختاري الزيت ولكن بكميات معتدلة لتفادي زيادة الوزن.
تناولي الدهون الصحيّة باعتدال في نظامك الغذائي!
• إستبدلي الدهون المشبعة مثل الزبدة والسمنة بالدهون الغير مشبعة مثل زيت الزيتون، زيت الكانولا وزيت الذرة.
• إستخدامي طرق طهي صحيّة كالشوي، السلق والتحريك مع كمية قليلة من الزيت (Stir-fry) بدلاّ من القلي.
• إنزعي الدهون المرئيّة من اللحوم والجلد عن الدجاج قبل الطهي.
• إختاري الحليب ومشتقاته قليلة الدسم أو الخالية من الدسم.
• إقرئي الملصق الغذائي على المنتجات الجاهزة وحاولي أن تتجنبي الأطعمة التي تزيد نسبة الدهون فيها عن 3 غرام لكل 100 وحدة حرارية من الحصة.
• تناولي الأسماك الغنيّة بالزيوت الصحيّة مرتين بالأسبوع، وكمية قليلة من المكسرات للإستفادة من الدهون الجيدة فيها.
من الخير أن تعرفي مصدر الدهون في طعامك. تذكري أن المصادر النباتية أفضل من المصادر الحيوانية، ولكن الأهم هو الإعتدال في تناولها مهما كان مصدرها من أجل المحافظة على صحة جيدة ووزن صحي.




المسموح والممنوع فى المطبخ الصحى

نحن نسمع دائماً عن الطبخ الصحي وفوائده، ولكننا نظن أنه مضجر أو عديم المذاق! ولكنك ستتفاجئين بطعمه

الذكي ومحتوياته المتنوعة. لا تعتقدي أن الأمر صعب لتقومي بالخطوة الأولى نحو الطبخ الصحي، فما عليك فعله هو

بعض التخطيط المسبق وبعض الخطوات البسيطة التي ستضفي النكهة والصحة معاً على أطباقك لذلك عليك التعرف

على المسموح والممنوع فى المطبخ الصحى لكى تستمكتعى بالاكل الصحى


أولا المسموح فى المطبخ الصحى:
• ان الزيوت خيار أفضل من الدهون الاخرى , كالسمنة والزبدة , لكن كثرتها غير مفيدة , بل هي مضرة بالصحة خاصة

عند القلي . فالافضل ان نترك المقالي للمناسبات الخاصة


0 تستخدم للطبخ زيت دوار الشمس او زيت السمسم..وللسلطات زيت الزيتون وزيت اليقطين(القرع)ومراعات

عدم تعريض زيت الزيتون للحراره العاليه حتى لا يتحول لمركبات ضاره.

0يُنصح دوماً باختيار البدائل الصحية للأكل.على سبيل المثال، إستعملي طحين القمح الكامل بدلاً عن الدقيق الابيض،

الأرز الأسمر والمعكرونة السمراء بدلاً عن الأرز الأبيض والمعكرونة البيضاء. لماذا؟ لأنها تحتوي على الألياف الغذائية

والفيتامينات والمعادن الموجودة في القشرة الخارجية للحبوب. تذكري أن الألياف مهمة لصحة الجهاز الهضمي وتقلل

من نسبة الإصابة ببعض الأمراض. 0 استعمل الاواني غير اللاصقة , لنتيجة أفضل وطبق ناجح

• انزع الجلد والدهون الضاهرة عن الدجاج واللحوم قبل طهيها

• بعد سلق اللحوم أو الدجاج الخالي من الدهون , دع المرقة تبرد وانزع طبقة الدهن المتبقية على سطحها بواسطة

الملعقة . ويمكن بعد ذلك استعمال المرقة للشوربة أو الكبسة

• استعمل دائماً الحليب والأجبان القليلة الدسم لتحضير الأطباق والحلويات .

• استعض عن الملح بالتوابل على أنواعها ( بهارات ,كمون , قرفة , كبش القرنفل , الهيل , الكاري ) والأعشاب العطرية

( الزعتر , النعناع , الحبق , اكليل الجبل ) ولاتنس ان الثوم والبصل يناسبان الكثير من الأطباق.

• لمزيد من النكهة انقع اللحوم والأسماك بعصير الليمون الحامض والبرتقال والخل لمدة ساعة على الأقل قبل طبخها.

0عند تحضير الأطباق الجانبية كالأرز، المعكرونة أو البطاطس، يمكنك طبخها من دون دهون اضافية. فمثلاً لطهو الأرز،

يمكنك تذبيل الشعيريّة بملعقة زيت فقط ومن ثم سلق الأرز في الماء مع القليل من الملح.

*طرق الطهي الصحي المسموح بها فى المطبخ الصحى:

• السلق : وهي الطريقة الأسهل والتي اعتاد عليها الكثيرون , إلا انها تُفقد المأكولات الكثير من مكوّناتها الغذائية,

خاصة اذا لم يتم استعمال ماء السلق , كما تعطي للخضر واللحوم مذاقاً هشاً

• الطهي على البخار : سريع يلائم السيدة العاملة , كما يحافظ على نسبة عالية من المغذيات في الاطعمة مقارنة

بالسلق , ويبقي مذاق الأطباق شهياً.

• الشيّ : للابتعاد عن المقالي فيكفي أن نضيف قليلاً من الزيت الى اللحوم , والمعجنات والخضر ونطهيها داخل

الفرن ,وللحصول على نتيجة أفضل يمكننا تغليف الأواني بورق ألمنيوم أو استعمال الأكياس الخاصة بالفرن فنحافظ

بذلك على نكهة اللحوم والدجاج دون آضافة الدهون .



0يجب أن تتكوّن الوجبة متوازنة من مجموعةٍ متنوعةٍ من المكوّنات الجذّابة للعين والمذاق على حدٍّ سواء. إبدأي بتحضير

سلطة صحيّة يليها طبق رئيسي قائم على مصدرٍ بروتيني من اللحم الهبر، ومصدرٍ من النشويات )

الأرز/المعكرونة/البطاطس/الخبز) وكميّة وافرةٍ من الخضار. تذكري دائماً أن تستعملي طريقة صحية في عملية الطبخ.



ثانيا الممنوع فى المطبخ الصحى:
0لا يسمح باستخدام السكر..يستخدم بدلا منه بدائل اخرى مثل العسل..الدبس..التين المجفف.

0لايستخدم الملح العادي المكرر..وبدلا منه يستخدم الملح البحري.

0لايستخدم الحليب (اللبن)..وبدلا منه يستخدم اللبن منزوع الدسم أو حليب الصويا.

0لانستخدم في المطبخ الصحي مرق الدجاج وعوضا عنه نستخدم مرق الخضار..وهو سهل الصنع حيث تقومين انتي

بصنعة..كما انه متوفر في محلات المواد الطبيعية على شكل مكعبات مختلفة النكهات أو المرق المنزوع الدهن..

0اللحوم غير مرغوب فيه..يفضل التقليل منها..والحلال الطيب منها فقط..الاسماك و الارانب و الدواجن منزوعة الدهن

والجلد واللحوم الحمراء بلا دهون هي الافضل ولمرتين في الاسبوع.


*وأخيرا وليس أخر إنّ تحضير المأكولات الصحية اللذيذة لعائلتك هو أمرُ بسيط، ما عليك سوى أن تخطّطي مسبقاً

وتحضيري قائمة المشتريات المليئة بالمكونات الصحية ثم أن تذهبي للتسوّق. بعدها، أضيفي لمستك الخاصة من

خلال طرق الطهو الصحية وستحصلين بذلك على أطيب أطباق تحبها عائلتك



الفSASUKEتاة
الجميOTSHEHAتلة
لاتح(من)رمون(ردودكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 10, 2009, 01:29 PM
 
رد: هل سمعت عن شي اسمة الكولسترول

رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 10, 2009, 05:12 PM
 
رد: هل سمعت عن شي اسمة الكولسترول

كلك ذوق شكرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكولسترول, ازمة, صلعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ازمة الاخلاق؟؟؟؟؟ الولد الأنيق مقالات حادّه , مواضيع نقاش 10 May 28, 2009 07:11 PM
الكولسترول الوقاية خير من العلاج الابتسامة..! مقالات طبية - الصحة العامة 8 February 4, 2009 04:08 PM
الى كل من قال ابتسم وانت في غمرة بكائك - اصمت - ندى الصفاء كلام من القلب للقلب 6 January 10, 2009 12:49 PM


الساعة الآن 05:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر