فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 10, 2007, 05:52 PM
 
Love السؤال ذكراً والإجابة أنثى

السلام عليكم....نبداء الحوار...

قال لها : ألا تلاحظين أن الكون ذكراً؟!.
فقالت له : بلى لاحظت أن الكينونة أنثى!..
قال لها : ألم تدركي بأن النور ذكراً؟!..
فقالت له : بل أدركت أن الشمس أنثى!..
قال لها : أو ليس الكرم ذكراً؟!..
فقالت له : نعم، ولكن الكرامة أنثى!..
قال لها : ألا يعجبك أن الشِعر ذكراً؟!..
فقالت له : وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!..
قال لها : هل تعلمين أن العلم ذكراً؟!..
فقالت له : إنني أعرف أن المعرفة أنثى!..
فأخذ نفساً عميقاً، وهو مغمض عينيه..
ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات، وبعد ذلك..

قال لها : سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى!..
فقالت له : ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكراً!..
قال لها : ولكنهم يقولون أن الخديعة أنثى!..
فقالت له : بل هن يقلن أن الكذب ذكراً!..
قال لها : هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى!..
فقالت له : وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكراً!..
قال لها أنا أظن أن الجريمة أنثى!..
فقالت له : وأنا أجزم أن الإثم ذكراً!..
قال لها : أنا تعلمت أن البشاعة أنثى!..
فقالت له : وأنا أدركت أن القبح ذكراً!..

تنحنح ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحدة..
أما هي فخافت عند إمساكه بالكأس، مما جعلها ابتسمت ما أن رأته يشرب..
وعندما رآها تبتسم له..
nقال لها : يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثى!..
فقالت له : وأنت قد أصبت فالجمال ذكراً!..
قال لها : لا بل السعادة أنثى!..
فقالت له : ربما ولك الحب ذكراً!..
قال لها : وأنا أعترف بأن التضحية أنثى!..
فقالت له : وأنا أقر بأن الصفح ذكراً!..
قال لها : ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى!..
فقالت له : وأنا على يقين بأن القلب ذكراً!..

ولا زال الجدل قائماً
ولا زالت الفتنة نائمة
وسيبقى الحوار مستمراً
طالما أن السؤال ذكراً والإجابة أنثى!..

__________________
تلعب بي الدنيا على غير ماأريد
أضحك وأجمل والمواجع خفيه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 12, 2007, 06:20 PM
 
رد: السؤال ذكراً والإجابة أنثى

كم هو جميل التحدي القائم في الحوار بين الذكر والأنثى

دار الحوار على ان الذكر والأنثى سواسية >> ( ما فيش حد أحسن من حد )

فإن هذا في خير هذه فيها خير وإن هذا فيه شر فهذه بالتالي فيها شر

فجر النور >> رائع ماقدمت فألف شكر عليه

==============================
__________________
.
.

براءة
هذه رغبتي أنا فقط والله بس أنا . ولا داعي للعجب " ولا لكلمة ليش ومايصير " .
اتفقنا : ) ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 4, 2007, 09:56 AM
 
رد: السؤال ذكراً والإجابة أنثى

THANK YOU
__________________
اللهم
إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي أو مددت إليه يدي
أو تأملته ببصري أو أصغيت إليه بأذني أو نطق به لساني
أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني
ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي
وسألتك الزيادة فلم تحرمني
ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك
يا أكرم الأكرمين
اللهم إني أستغفرك من كل سيئة
ارتكبتها في بياض النهار و سواد الليل
في ملأ و خلاء و سر و علانية و أنت ناظر إلي
اللهم أستغفرك و أتوب إليك
قولا و فعلا و باطنا وظاهرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنثى, السؤال, ذكراً, والإجابة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس لتعلم اللغه الانجليزيه (here you can learn English) بو راكان تعليم اللغات الاجنبية 57 May 31, 2015 04:40 PM
ماهو التسويق Marketing وماهي انواعه ؟ بو راكان علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 27 March 22, 2014 10:35 PM
اعتقال السؤال مجموعة أنسان مقالات طبية - الصحة العامة 1 January 20, 2007 09:52 AM


الساعة الآن 06:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر