فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 23, 2009, 09:25 PM
 
Icon5 لماذا !؟

وأخيرا وكما وعدت في بعض من ردودي بأن لي موضوعا يحمل عنوان ( لماذا !؟ ) فهاأنذا أقدم بين أيديكم هذا الموضوع الحساس والمثير للجدل ..
ولن أقول لكم بأني أنتظر ردودكم وآرائكم مع كل إحترامي لرأي المخالف لي قبل الموافق ، لن اطلب منكم لسببين إثنين :
أولهما .. يكفيني أنني بوحت لكم مايخالجني من مما أرى أنني أتألم منه قديما وحديثا بشكل أكبر مما أرى أنه ربما هو الألم للكثيرين ممن عرفوا طريق الصداقة ومعايير تبعاتها وأنها ليست مجرد حبر على ورق ..
ثانيهما .. لأني متأكد أن من يفهمها ويشعر بثقل المسؤولية تجاهها لن يمر بالموضوع من غير سلام أو كلام ..
مع محبتي وأملي أن يكون واضحا للجميع ..
نبدأ بإبتسامتنا .. إذن
لماذا !؟

لماذا نفهم الإبتسامة عكس معناها !؟
وأرجو الإنتباه .. فالكلمة ليست ( الضحك ) فالضحك شيء والإبتسامة شيء آخر ..
بل الإبتسامة أكبر وأوسع معنىً وسموّا من الضحك !؟
كما أني لاأقول بإلغاء الضحك أو قسم الفرفشة فيه .. علما أن قسما من الأصدقاء والذين يعرفونني عن قرب ويعرفون فيّ روح المرح والفكاهة بأنني لاأعني البكاء وإلغاء الضحك !؟
بل .. لماذا !؟
لماذا أقسام الضحك وصلت المشاركات فيه الى المئات .. بينما الأقسام العلمية والثقافية او النقاشية تئن تحت وطئة كثرة عدد المشاهدات فقط !؟
ثم لماذا الموضوع الفلاني للمهرج الفلاني الذي يلعب دور مهرج السيرك وصلت ردودها الى المئات !؟
ياترى هل تبحث في حياتك عن الضحك فقط !؟
إذن أنت إنسان فاشل هارب من قيم الحياة المثلى التي غلبتك وتبحث لنفسك بين طياته عن برشامة اسبرين مسكنة .. فقط لأجل أن يسكن فيك الألم مؤقتا لا أن تجد له حلا أو طريقا نحو المعالي !؟
بل فينا أصدقاء وصديقات مواضيعهم تنتظر من هذا المهرج أن يتخلى عن وقته ( الثمين !؟ ) وعن الضحك لبضع دقائق ويمرّ لآجل الفائدة ثم ليطبع فيه بعضا من كلمات الشكر للمحهود الذي قدمه صاحب الموضوع ..
وكذلك فإن هذه المواضيع تنتظر من أؤلئك ( الدعاة !؟ ) الى الهدى والصلاح أن يَدَعوا دعوة( الفتيات !؟)قليلا ليطبعوادعوتهم في تلك المواضيع .. أم أن ذلك ليس من أحد أركان الدعوة لو كانوا يعقلون ومايدعون
وما يدّعون !؟
إذن .. لماذا !؟
وهل مجرّد ترشيح وتبريك .. مبروك أختي الكريمة !؟
أم أن الدعوة يخص الفتيات فقط والمرور عليهن والرد لهن فقط !؟
وأين هي معالم هذه الدعوة !؟
وكي لانذهب بعيد فأنا لاأعني نفسي في الردود ، فبفضل الباقة من عشاق وطالبي العلم ليس لي أي موضوع حتى الآن صفر الردود ، بل حتى ةإن وجدت فلن أشغل بالي به لأني وكما سبق مما قلت يهمني أن أقدم ماأراه دواء لما نعانيه هنا علنا معا نجد مايكون منبر نجاة للكثير من معالم حياتنا المعطلة وبكل أسف !؟
وأين هي أخلاقيات الصداقة !؟

وبالرغم من التساؤلات الكثيرة وعلامات الاستفهام والتي هي مليءُ حياتنا اليومية إلا أن هذه هي طبيعة الحياة العامة بكل ألوانها وأشكالها ؛ وبرغم كل ألم سبّب أو يسبب لنا لنا هذه العلامة لنسال أو نتساءل لنقول(لماذا !؟)..
لماذا نكذب بعد أن عرفنا قيمة الصدق !؟
لماذا نخون بعد أن ذقنا حلاوة الحب !؟
لماذا نحتار دون أن نتعلم أسلوب الإختيار الصحيح !؟
ثم لماذا فقدنا بعد أن وجدنا!؟
لماذا نصادق .. وهل الصداقة تعني العشق والغراميات !؟
لماذا نفهم الحياة كما نريده نحن لا كما هو يجب أن يكون !؟
فلماذا إبتعدنا عن الصديق دون الصديقة إذن !؟
ولماذا يبتعد عنك الصديق دون مبررات أو سابق إنذار !؟
لكنه ( ومشكورا ) لاينسى أن يضعك في قالب التهميش قبل إعلان الإكتفاء الذاتي والإستقلال والإنفصال عنك !؟
لماذا نحقد بعد أن عرفنا أن الحياة حلوة!؟
لماذا ألحّ في طلب مسامحة صديقتي في حين أترك صديقي لمجرد فكرة !؟
لماذا أطبع في صفحتك فقط إسمي دون جميل السلام ومرور الكرام !؟
إذن مامعنى الزيارة !؟
انا فتاة أبتعد عن الفتيات ؛ لماذا !؟
أنا شاب أبتعد عن الشباب ؛ لماذا !؟
لماذا نردّ على المواضيع وماهو الهدف !؟
لماذا لاننظر الى الجميل على بعين الجمال لا بعين المصالح الدنيئة !؟
لماذا يقاطعك الصديق فجأة ودون مبررات أو سابق إنذار !؟
ولماذا لايترك صديقته كذلك بل سيقبلها من رأسها إلى أخمص قدميها ..فقط لتسامحه .. !؟
أقول .. أيها الخبيث كفى خبثا !؟
لماذا .. هل نحن حقا نمشي بأرجلنا أم أننا موصولون بخيوط تحركنا !؟
نعم أخي أختي ..فان الحياة ككل إنقلبت الى علامة استفهام كبيرة تسبقها علامة تعجب منقطعة النظير .. لكن وكما قلت : رغم الألم يجب أن نتمسك بالأمل ...
ننظرالى مواضيع بروعة الجمال والعبير نتألم ونتساءل .. عن هذا لانحطاط والمستوى الذي وصل إليه الفكر والقلم ؛ لكن وحتى لانظلم القلم .. اقول بل المستوى الذي أوصل له إليه الشخص نفسه بنفسه ..
لماذا تلك المواضيع بردودها الصفر .. ثم اقول .. واضح ولايحتاج الى توضيح !؟
فالسيد عااشق مشغول بالسيدة عاشقة !؟
إذن نحن المتأثرون بالكاتب وليس بما كتب .. إذن الحب والصداقة والمجاملة مجرد أوهام وكذب في كذب ..يااإلهي !!
إذن ألا يستحق منا أن نقول لماذا !؟
أين الوفاء !؟
أين الحب !؟
أين الإخلاص !؟
أين الصداقة !؟
أين الصدق في كل ماسبق !؟
ثم نقول .. أين الدليل !!!!!!!!!!!!!!!!!؟
نعم ؛ الصداقة والصدق تعريفهما .. عبارة عن علامة إستفهام أصبحت مكشوفة المعاني ..


أقول .. متى نتعلم


لماذا !؟

__________________
كونوا شموعا يُقتدى بنورهم
ولاتلعن ِ الظلام !؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 23, 2009, 09:34 PM
 
رد: لماذا !؟

أعجبنى الموضوع

لى عوده ان شاء الله

جل التحايا و أتمها لشخصك
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 23, 2009, 09:50 PM
 
رد: لماذا !؟

طرحت هنا تساؤلات
كثيرة راودتني واكتفيت بقول لماذا
لأني حقآ لم اجد اجابة شافية
اعجز عن الرد حقآ
احترامي لقلمك الجريء
ولشخصك المحترم اخي لماذا
فلم يخب ظني بك
كنت كما توقعتك
تحية من القلب
دمت بخير
وكثر الله من امثالك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا نتحمس و لماذا نستغرب‏ مجموعة أنسان المواضيع العامه 10 October 24, 2011 08:22 AM
لماذا أهنتني ؟ لماذا أخطأت عليّ ؟ سأحاسبك ! ولن أسامحك حتى تعتذر .. وتصلح ... د. منتصرالرغبان المواضيع العامه 6 January 28, 2010 04:44 PM
لماذا تركتيني لماذا .......... قمر الليالي_H شعر و نثر 0 July 26, 2008 05:43 PM
لماذا تعودي لماذا husein2030 بوح الاعضاء 5 July 7, 2008 06:25 PM


الساعة الآن 10:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر