فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 6, 2007, 01:23 PM
 
كذلك أخرج الإسلام قومي .. شباباً مخلصاً حراً أمينا

شباب الإسلام


شعر: هاشم الرفاعي





مَلكنا هذهِ الدنيا قُروناً .... وأخضَعَها جدودٌ خالدونا


وسطَّرنا صحائفَ من ضياءٍ .... فما نسيَ الزمانُ ولا نسينا

حملناها سيوفاً لامعاتٍ .... غداةَ الروعِ تأبى أنْ تلينا

إذا خرجَتْ من الأغمادِ يوماً .... رأيتَ الهولَ والفتحَ المبينا

وكنُّا حينَ يرمينا أناسٌ .... نُؤدِّبهمْ أباةً قادرينا

وكنَّا حينَ يأخُذنا ولي .... بطغيانٍ ندوسُ لهُ الجبينا

تفيضُ قُلوبُنا بالهديِ بأساً .... فما نُغضي عن الظلمِ الجُفونا

وما فتىءَ الزمانُ يدور حتى .... مضى بالمجدِ قومٌ آخرونا

وأصبحَ لا يُرى في الركبِ قومي .... وقد عاشوا أئِمَّتَهُ سنينا

وآلمني وآلمَ كلِّ حرٍ .... سؤالُ الدهرِ: أين المسلمونا ؟

تُرى هل يرجعُ الماضي ؟ فإني .... أذوبُ لذلكَ الماضي حنينا

بنينا حُقبةً في الأرض مُلكاً .... يدعِّمهُ شبابٌ طامحُونا

شبابٌ ذَلَّلوا سُبلَ المَعالي .... وما عَرفوا سوى الإسلامِ دينا

تَعَهَّدَهمْ فأنبتهمْ نباتاً .... كريماً طابَ في الدنيا غَصونا

همُ وردوا الحياضَ مباركاتٍ .... فسالتْ عندَهمْ ماءً مَعينا

إذا شهِدوا الوغى كانوا كُماةً .... يدكُّونَ المعاقلَ والحُصونا

وإنْ جنَّ المساءُ فلا تراهم .... من الإشفاقِ إلا ساجِدينا

شبابٌ لمْ تُحطِّمهُ الليالي .... ولمْ يُسلمْ إلى الخصمِ العرينا

ولم تشهدُهُمُ الأقداحُ يوماً .... وقد ملأوا نواديهم مُجونا

وما عرفوا الأغاني مائعاتٍ .... ولكنَّ العُلا صِيغَتْ لُحونا

وقد دانوا بأعظَمِهِمْ نِضالا .... وعلماً، لا بأجرِئِهمْ عيونا!

فيتَّحدونَ أخلاقاً عِذاباً .... ويأتلفُون مُجتمعاً رزينا

فما عَرَفَ الخلاعَةَ في بناتٍ .... ولا عَرَف التخنُّثَ في بنينا

ولم يتشدَّقوا بقشورِ علمٍ .... ولمْ يتقيّبوا في المُلحدينا

ولم يتبجحوا في كلِّ أمرٍ .... خطيرٍ كيْ يقالَ مثقفونا

كذلكَ أخرجَ الإسلامُ قومي .... شباباً مُخلصاً حراً أمينا

وعلَّمهُ الكرامةَ كيف تُبنى .... فيأبى أنْ يُقَّيدَ أو يهونا

دعوني من آمانٍ كاذباتٍ .... فلم أجدِ المُنى إلا ظُنونا

وهاتوا لي منَ الإيمانِ نوراً .... وقَوُّوا بينَ جنبيَّ اليَقينا

أمدُّ يدي فأنتزعُ الرواسي .... وأبنِ المجدَ مؤتلقاً مكينا


1- الروع: الحرب.
2- جن الليل: أظلم.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 14, 2007, 09:00 PM
 
رد: كذلك أخرج الإسلام قومي .. شباباً مخلصاً حراً أمينا



وكنُّا حينَ يرمينا أناسٌ .... نُؤدِّبهمْ أباةً قادرينا

وكنَّا حينَ يأخُذنا ولي .... بطغيانٍ ندوسُ لهُ الجبينا

كنا وكنا وكنا
فأين نحنُ اليوم من هذا
والله إن حال الأمه وماهي عليه اليوم يندى له جبين المسلم الغيور
على دينه وقوميته

الف شكر على هذه القصيده الرائعه
ولك افضل تحيه
من
النضييييييييييير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 18, 2007, 09:31 PM
 
رد: كذلك أخرج الإسلام قومي .. شباباً مخلصاً حراً أمينا

الف شكر على هذه القصيده الرائعه
__________________
اخيرا رجعت قطر الحبيبه اشتقت لكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمحوا, مخلصاً, مدري, الإسلام, حراً, شباباً, قولي, كذلك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بتوحشني نبض خاطره روايات و قصص منشورة ومنقولة 53 November 2, 2011 06:27 PM
الإسلام والصحة النفسية ( الجزء الأول ) براءة علم النفس 9 May 11, 2011 12:31 AM
الإسلام والصحة النفسية ( الجزء الثاني ) براءة علم النفس 11 January 13, 2011 02:09 AM


الساعة الآن 08:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر