فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 10, 2009, 09:33 AM
 
Cry أنت سندهم بالحياة فلا تحرمهم منك

التدخين






إن التدخين مادة سامة يتناولها الإنسان باشتياق وقد يعرف مدى خطورتها على الجسم ولكن يتجاهل هذا الأمر... بدأت معرفة العالم للتدخين منذ عام 1492 م بعد عودة كولمبوس من امريكا ، وكانت منتشرة بين قبائل الهنود الحمر وكان يزرع في منطقة هناك تسمى (توباجو ) .كانوا يشعلون الأوراق ويستنشقون دخانها مدعين أنها تفيد في صحتهم ، وتعالج أمراضهم، ثم انتقلت إلى أسبانيا ، قام بنقلها السفير الفرنسي (جون نيكوت ) حيث أهداها هدية إلى ملكة فرنسا بدعوى انها أعشاب مفيدة في علاج الأمراض حيث سميت هناك اعشاب الملكة الطبية . ومن اسم توباجو التي زرع فيها إلى اسم توباكو ثم اسم (نيكوت) نسبة للسفير الفرنسي الذي نقلها آنذاك إلى ملكة فرنسا وبعد ذلك ظهر اسم نيكوتين ومنذ ذلك الوقت وحتى الخمسينات من هذا القرن كان الأطباء والناس في صراع بين فوائد الدخان والتدخين وأضراره وكان الناس يستعملونه كمادة أساسية في النشوق حتى اعلن رئيس الاطباء في أمريكا أن التدخين أحد الأسباب الرئيسية في انتشار سرطان الرئة حيث عجز أي إنسان عن الكشف عن فائدة واحدة للتدخين كما قال البعض في بداية انتشارة أي إنه مفيد للأمرا ض

يؤكد البعض أن المواد التي تدخل في تركيب دخان السيجارة تزيد عن مئة مادة لا يمكن أن نعدها وتتفاوت بين الكثرة والقلة في أضرارها وأخطر المواد هي : 1- أول أوكسيد الكربون 2- القطران 3- النيكوتين

تظهر هذة المواد كافة نتيجة احتراق أوراق التبغ بدرجة حرارة عالية قد تصل إلى 500 درجة مئوية تنصهر المواد فيها وتصبح سائلة كالقطران أوتتبخر على شكل غازات تتطاير في الهواء مثل أول أكسيد الكربون أوالنيكوتين.



أشهر نواتج احتراق التبغ وسر المتعة فيه والتي يشعر بها المدخن هي النيكوتين وهو يشبه بتاثيره المخدرات في البداية والتدخين يثير الجهاز العصبي وان امتصاص النيكوتين يحدث في الغشاء المخاطي المغلف للفم أو القصبات الهوائية وان أول أوكسيدالكربون هو أحد نواتج الاحتراق غير الكامل وهو غاز سام يتحد بسرعة مع الهيموغلوبين في الدم ويفوق الأوكسجين بمقدار حوالي 220مرة لهذا يمنع امتصاص الأوكسجين ويؤدي إلى الاختناق والتسمم والذبحة الصدرية لأنه يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية لذلك يعيق سريان الدم في الشرايين التاجية للقلب والضرر الآخر من التدخين للجسم وأشد خطورة هو القطران ذلك اللون الكالح وهو مثير لحساسية الغشاء المخاطي لذالك يقول عنه جميع الأطباء العرب والأجانب أنه المادة المسرطنة وهو السبب في سرطان الفم والرئتين لمن عنده استعداد للاصابه وهو يسرع في ظهورالمرض

نبذة عن تاريخ التدخين

في أوائل القرن السادس عشر ادخل مكتشفوا أمريكا عادة التدخين إلى الحضارة الأوروبية، ومصطلح نيكوتين الذي يتداوله الناس عند التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من الأمراض.
وحتى منذ هذه البداية لم يترك الموضوع دون مقاومة فقد قام كثيرون بمعارضته وخصوصا (جيمس الأول) في كتابه "مقاومة التبغ" حيث اعتبر التدخين وسيلة هدامة للصحة. أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البرازيل عام 1870م.
من الغريب أن أول إحصائية عن التدخين في الولايات المتحدة الأمريكية ظهرت في عام 1880 وكان تعداد السكان خمسين مليون فقط ثبت أنهم يدخنون 1,3 بليون سيجارة سنويا وحينما ارتفع عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية إلى 204 مليون ارتفع عدد السجائر المدخنة إلى 536 بليون سيجارة سنويا.
من هذا يتضح أن السكان زادوا بنسبة 300% أي أن زيادة السجائر أكثر من زيادة السكان 133 مرة.




ما هي الدوافع التي تحمل الشاب أو المراهق على التدخين؟


هناك عدة عوامل دونأن يكون لأي منها أفضلية أو أهمية خاصة على ما عداها ولكل شاب أو مراهق دوافعهالخاصة التي قد تختلف عن دوافع الآخرين. وأهم هذه الدوافع هي كالآتي:
  • تساهل الوالدين
    عندما ينغمس الأهل في مثل هذهالعادات يصير سهلا على الولد أن يعتقد بأن هذه السجائر ليست بهذه الخطورة وإلا لماانغمس أهله وأقاربه فيها وبهذا فإن الأهل يشجعون أبنائهم عن سابق إصرار وتصميم علىتدخين.
  • الرغبة في المغامرة
    إن المراهقين يسرهم أنيتعلموا أشياء جديدة وهم يحبون أن يظهروا أمام أترابهم بمظهر المتبجحين العارفينبكل شيء، وهكذا فانهم يجربون أمورا مختلفة في محاولة اكتساب معرفة أشياء عديدة. فيكفي للمراهق أن يجرب السيجارة للمرة الأولى كي يقع في شركها وبالتالي يصبح منالسهل عليه أن يتناولها للمرة الثانية وهكذا.
  • الاقتناع بواسطة الأصدقاء
    الكثير من المراهقينيخشون أن يختلفوا عن غيرهم لاعتقادهم أن هذا من شأنه أن يقلل من ترحيب رفاقهم بهم.
  • توفير السجائر
    إن أقرب السجائر تناولا للمراهقهي تلك الموجودة في بيته.
حقائق علمية عن التدخين والأمراض
  • الحقيقة الأولى
    إن التدخين يسبب أنواعا عديدة منالسرطان -أهمها سرطان الرئة- لقد كانسرطان الرئة مرضا نادرا قبل الثلاثينات حيث كان عدد الإصابات لهذا المرض فيالولايات المتحدة الأمريكية يقدر بحوالي 600 إصابة سنويا وقد ارتفع هذا الرقم فيسنة 1977م إلى حوالي 85,000 إصابة وليس هناك من شك أن أهم الأسباب التي أدت إلى هذهالزيادة الهائلة في الإصابات هو التدخين.

ما هيالبراهين العلمية التي تثبت أن التدخين يسبب سرطان الرئة؟
    • إن سرطان الرئة مرض نادر جدا بين غير المدخنين
    • إن نسبة الإصابات تزداد بازدياد عدد السجائرالمستهلكة وازدياد مدة التدخين وتقل هذه النسبة تدريجيا عند الإقلاع عن التدخين ممايثبت العلاقة المباشرة بين التدخين وسرطان الرئة
    • إن لسرطان الرئة أنواع عديدة، وإن زيادة الإصاباتهي نتيجة الزيادة التي حصلت في الأنواع التي يسببها التدخين، أما الأنواع الأخرىالتي لا علاقة لها بالتدخين فقد بقيت تماما كما كانت قبل عصر "أمراض التبغ"
    • لقد أظهرت الأبحاث العلمية أن دخان التبغ يسببأمراضا سرطانية عديدة في أنواع مختلفة من الحيوانات.

      إن هذه البراهين لاتترك مجالا للشك بأن التدخين هو من أهم مسببات سرطان الرئة ولكن يجدر بنا أن نوضحأن هناك فرقا كبيرا بين تدخين السيجارة وتدخين الغليون والسيجار، فالسيجارة أكثرخطرا. لقد أثبتت الدراسات أن سرطان الرئة أكثر شيوعا، بالنسبة إلى غير المدخنين،بخمس وعشرين مره بين مدخنين السجائر وبين 8-9 مرات بين مدخني الغليون و 3-5 مراتبين مدخني السيجار إن سرطان الرئة ليس هو السرطان الوحيد الذي يسببه التدخين - فالتدخين يسبب سرطان الشفة (وخصوصا بين مدخني الغليون) وسرطانات الفم بما فيهااللسان، وسرطان الحنجرة. كما أن هناك دراسات تدل على أن التدخين هو أحد مسبباتسرطان المريء والمثانة.
ماهي المادة التي تسبب السرطان؟
إنه لمن الصعب التحقق من ماهية هذهالمادة. لقد عزل حتى الآن ما يقارب العشرين من هذه المواد التي يمكن أن تسببالسرطان، إلا أن المادة أو المواد التي تسبب سرطان الرئة في الإنسان لم يتم عزلهاحتى الآن بشكل قاطع.
  • الحقيقة الثانية
    التدخين هو أهم الأسباب التي تؤدي إلىأمراض الرئة المزمنة وغير السرطانية. إنه لمن الواضح علميا أن التدخين يسبب تغييراتفي القصبات الهوائية والرئة تتطور تدريجيا حتى تسبب التهاب القصبات المزمن. يبدأهذا المرض كسعال بسيط في الصباح لا يعيره المدخن أو حتى الطبيب اهتماما (سعلةسيجارة) ثم تتطور هذه السعلة إلى ضيق النفس والنزلات الصدرية المتكررة والصفير عندالتنفس وفي الحالات المتقدمة يصعب على المريض القيام بأي جهد جسدي.

    لقدأثبتت دراسات على المراهقين أن أمراض الرئة المزمنة قد تنشأ بعد تدخين 5-10 سجائرفي اليوم لمدة عام أو عامين. إن وجود الفلتر ليس ضمانه إذ أن الفلتر الفعال الذييزيل كل النيكوتين والرماد والزيوت وغيرها من الكيماويات من الدخان لا يمكن لهذاالدخان أن يعبره. زيادة على الأمراض الرئوية المزمنة التي يسببها التدخين فهو يزيدبعض الأمراض الرئويةكالربومثلا ويجعلإصابة الرشح والتهاب القصبات الحاد أكثر حدة.
  • الحقيقة الثالثة
    التدخين يسبب تقلصا في شرايينالقلبوهذا بدوره يسبب الذبحة القلبيةفالأبحاث الطبية قد أظهرت بشكل غير قابل للجدل التأثير السيئ للتدخين على القلبوشرايينه. إن هذا الضرر يبدأ من تدخين السيجارة الأولى حتى ولو لم (يبلع) المدخنالدخان إذ أن مادة النيكوتين تذوب في اللعاب وتمتص بواسطة الدم وتسبب تقلصا واضحافي شرايين القلب وباقي شرايين الجسم.

    لقد أثبتت الدراسات الطبية علىالمتطوعين الأصحاء بواسطة تلوين شرايين القلب أن تدخين أقل كمية ممكنة من التبغيسبب تقلصا مؤقتا في قطر الشريان وأن التدخين المتواصل والمزمن يسبب بالتالي ضيقافي شرايين القلب، لقد دلت دراسة أجريت في الولايات المتحدة لمدة 20 سنة أن التدخينيزيد نسبة الإصابة بنشاف الشرايين بحوالي 200% وتخف هذه النسبة تدريجيا بعد التوقفعن التدخين. يجدر بنا أن نشدد على أن التدخين ليس هو السبب الوحيد لنشاف شرايينالقلب - فهناك مسببات أخرى كارتفاعالضغطووجود زيادة في المواد الدهنية بالدم والاستعداد الوراثي إلا أن التدخينيزيد بشكل واضح خطورة هذه الأسباب. إن الصغار والشباب هم أكثر تأثرا بالتدخين منالكبار إذ أن شرايين قلوبهم تكون (أطرى) وتتقلص بقوة أكثر، هؤلاء هم الذين يجب أننحميهم من مضار التدخين بسرعة ولكن لسوء الحظ هؤلاء هم الأكثر استعدادا للبدأبالتدخين لأسباب نفسية ودعائية تركز عليهم، وهم في العادة أقلحذرا واهتماما بصحتهممن الكبار.
  • الحقيقة الرابعة
التدخين يؤذي الجنين




التدخين مضر جدا بالجنين. لقد أثبتت الدراساتأنالنساء الحواملالمدخناتمعرضات بنسبة عالية للولادة قبل الأوان وللإجهاض ولولادة الجنين ميتا ولموت الطفلفي الأسابيع الأولى بعد الولادة.

كما أظهرت هذه الدراسات بأن تدخين الأميسبب تقلصا في شرايين الدماغ عند الجنين، فالغاز الموجود في السجائر يمكن أن يعرقلعملية انتقال الأكسجين من الدم إلى الجنين. إذ أن ارتفاع مستوى أول أكسيد الكربونفي دماء الأجنة والأطفال المولودين من أمهات مدخنات يضعف من قدرة الدم على نقلالأكسجين (وذلك لأن غاز أول أكسيد الكربون له القابلية والقدرة على الاتحادبالهيموغلبين وإضعاف قدرة الأكسجين على ذلك). وتفسر الدراسات أن سبب صغر حجمالأطفال المولودين من أمهات مدخنات يعود إلى عرقلة نقل الأكسجين إلى أنسجة الجنين.
  • الحقيقة الخامسة
    التدخين يساعد على الصلع إلى جانبمضار التدخين الكثيرة فقد اكتشف أن له تأثير أيضا على تساقط الشعر، فالنيكوتين يسرعبالصلع الذي يصيب الكثيرين.

    اكتشفت إحدى الدراسات أن 75% من الرجالالمصابين بالصلع تتراوح أعمارهم بين 21-22 سنة كانوا من المدخنين وأن معظمهم كانواقد بدؤوا بالتدخين وهم في سن الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة. برغم العوامل الوراثيةللصلع فإن المدخنين يفقدون شعرهم بأسرع مما يفقده غير المدخنين.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 10, 2009, 10:30 PM
 
رد: أنت سندهم بالحياة فلا تحرمهم منك

مشكوووره أختي

المغرورة

علي موضوعك وطرحك ونقلك

الرائع بالفعل

مشكوووره علي تلك الحقائق

والنصائح التي يجب أتباعهـا

تسلمين علي المجهوود

تحياااتي لك بود

وورودي
__________________


جوة قلبي ...أنت وبس
وبدقاتك بأعيش وبأحس
قوللي بحبك ...قولها بهمس
قولها حتي بنظرة عين
روح ياعمري وأسأل قلبك
مين حبك ...قدي مين ؟؟؟
(((عيون مشتاقة)))
رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 13, 2009, 09:47 AM
 
رد: أنت سندهم بالحياة فلا تحرمهم منك

شكرررررررا على المرور وكله لخاطركم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالحياة, تحرمهم, سندهم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحلم بالحياة الاخرة.... خيرو خيرو شعر و نثر 0 December 22, 2008 11:30 PM
عبارات تنبض بالحياة نانسي نور المواضيع العامه 2 June 1, 2008 08:52 PM
كلمتان تأتي بالحياة مرة نانسي نور المواضيع العامه 5 October 26, 2007 12:26 PM
درسين مهمين بالحياة بنوتة بحرينية المواضيع العامه 1 July 11, 2007 01:32 AM


الساعة الآن 07:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر