فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 1, 2007, 02:21 PM
 
Wilted Rose هل جربت يوما

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

هل جربت يوما أن يقول لك حبيبك الوحيد *** لا أحبك ***
*** لم أحبك ***
*** لم أكن أحبك ***

و ذلك بعد قصة حب كان هو من بدأها و رسمها و وضع لها طريقا جميلا نحو المستقبل
و بعد أن تصدقه و تدخل عالم حبه الذي فرضه عليك يذهب بعيدا ليصفعك بهذه الكلمات القاتلة
كيف لك أن تشعر
كيف لك أن تجد نفسك يعد ذلك
كيف لك أن تستيقظ من سبات عميق سببه الخلط بين الحقيقة و الخيال

هذا الشخص كان يسميك حبيبي، و نور قلبي و قرة عيني، و نبضي، و حبي و حياتي، كان يتفنن في مغازلتك، حتى أنك كنت تقف عاجزا عن قول كلمات جميلة تساوي ما كان يقوله، كان يغمرك، لا يترك لك مجال للنظر لشخص غيره حتى في غيابه، أنت لا تستطيع و لا تسمح لنفسك للنظر لمخلوق آخر إحساسا منك أنك مسجون حبه و مع مرور الأيام و تفننه في إغراءك تصبح غير قادر على العيش من دون سماع صوته، و لا حتى التفكير بتركه مهما كانت الظروف.

و في عز هذا الحب و دون سابق إنذار يرحل ليتركك شخصا بلا وعي ترتسم على مجهه حيرة كبيرة، ما الذي حدث
ماذا فعلت حتى ألقى منه ذلك الجزاء
أين الخطأ
أنا لم أخنه
لم أتلاعب بمشاعره
أحببته بإخلاص
ماذا غيره
و الأدهى أن يتركك دون تفسير لتصرفه سوى كلمات يقول فيها أنه أحبك بصدق و كان ينوي الإرتباط بك صدقا، و لكنه مرغم على تركك
و تبحث أنت عن الأسباب لأن الأمر لا يخلو من أسباب
و يبدأ في الهروب و يزداد تعلقك بمعرفة الأسباب و تبدأ رحلة من عذاب
موضوعها محاولة البحث عن السبب الحقيقي للهجران و الخداع، فلا يجيب
و بعد أن يعد لنفسه حياة جديدة مع شخص آخر
يقول بكل برودة : أنا لم أكن أحبك
حاولت أن أحبك و لم أستطع
و ارحل عن حياتي أنا أحب فلان و تزوجته

و تبدأ مرحلة جديدة من التوهان و الحيرة : ما تفسير ما كان يقوله من قبل، كلام الحب و الغزل و الوله، هداياه، إعترافاته من قبل بأنك الوحيد المتربع على قلبه و أنه من المستحيل أن يتركك و لا يتصور حياته من دونك، ما معنى كل ذلك

و تبقى الوضعية على حالها، لا أنت تستطيع نسيانه كحبيب وحيد ارتبط به فؤادك، و لا أنت فهمت سبب هروبه، و لا أنت مقتنع بذلك السبب و لا أنت تعرف حقيقة مشاعره، و لا أنت تستطيع طي ورقته لتبدأ ورقة أخرى طالما ورقته لم تنطو بعد

تنتابك لحظات تجعلك تسامحه و تتمنى له كل الخير و السعادة، و لحظات توكل فيها عليه الله سبحانه و تعالى لتلاعبه إما في مرحلة الحب و إما في مرحلة الهروب، فالأكيد أن في إحدى المرحلتين كذب، لأنك لا تستطيع الربط بين ذلك الشخص الوديع الحبوب الذي نور عالمك بورود عطرة، و بين ذلك الذي يقسو قلبه لدرجة لا تجعله ينتمي لبني البشر.

هي حيرة ما بعدها حيرة

و تؤلمك كلمة *** لم أكن أحبك *** بعدما كانت تسعدك *** أنت حبي الوحيد و حياتي و قلبي و نبضي***

يا لها من مفارقة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 9, 2007, 05:49 PM
 
رد: هل جربت يوما



يوووووووووووووه تصير كثير وخاصة في هالزمن اللي كثر فيه التلاعب بكلمة الحب

إذا الشخص تلاعب بكلمة الحب توقع منه كل شي

أول الأيام يحب ويموت على حبيبه وتمر شهور وهو يخادع الطرف الثاني لبغية في داخله وحينما يحصل على بغيته ومراده يقابل حبيبه بكل تحجر للقلب ويقول له انا لا أحبك وانت عندي مثل أي انسان بهالدنيا

ويعيش الحبيب الضحية مكسور مذهول مماحصل

وأنا هنا أوجه كلمة للضحايا >> لا تنكسروا و ( بي سترونج ) وفي الدنيا اناس يحملون من الخير الكثير مالم تجده في الحبيب المخادع

ومصير هذا الحبيب المخادع إنه يتندم على فعلته مع حبيبه وبعد ماهجره وهان عليه يرجع يدور عليه ويدور على القلب اللي حبه بصدق ولكن ( حضرته ) قابل هذا الحب بالخداع والجرح ،، فيرجع يدور عليه لكن لن يجده ..

وخليه يعيش بحسرته بعدين

==============================
__________________
.
.

براءة
هذه رغبتي أنا فقط والله بس أنا . ولا داعي للعجب " ولا لكلمة ليش ومايصير " .
اتفقنا : ) ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 9, 2007, 11:24 PM
 
رد: هل جربت يوما

موقف صعب ان شاء الله ما يمر علي

والله يكون في عون إلي جربة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
خربت, دوما

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
: هل جربت البكاء قبل النوم :: محبوبه فايز مقالات حادّه , مواضيع نقاش 20 April 12, 2011 04:45 PM
عــبارات مـؤلمة تجعلك تفكر دوما بو راكان كلام من القلب للقلب 16 September 25, 2009 01:46 AM
رجل يحتفظ بزوجته بعد و فاتها في قبر زجاجي داخل بيته ليراها دوما بو راكان أرشيف الأخبار اليومية 19 July 2, 2007 01:05 PM


الساعة الآن 10:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر