فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم December 28, 2008, 05:20 PM
 
غزه تنادى فهل من مجيب؟؟؟؟

هل تسمعون ندائى ولعبتى وردائى

فى محنتى وبلائى رايتم الف ميت


هل تسمعون انينى مضجرا بالدمائى

ولوعتى وبكائى رايتمونى حيارى

ما كنت جرحا جديدا يا اعين الضعفاء


فالف جرح إزائى ياليتكم ما رايتم


لست الاخيره لكن إذا لهانا بلائى


أخرى وأخرى ورائى اطباقكم علمتكم


ماعاد امرا غريبا ثقافه الاغبياء


أن تستباح دمائى ما حيلتى ضاع صوتى


مآذنى إذا تهاون فى امة كالغثاء


تغص عند النداء هيهات تمتد كفي



امام باب الشتاء بشرى لشعبى تعالا


يا مسلمون رايتم فى رفعه الشهداء


جرحى وجرح إبائى ليس العزاء بل



رايتم القصف يعلو فى المسلمين عزائى



منازل الابرياء ان عشت رويت ارضى



شب ليلي فيمحو والنصر رى الظماء



بالنار لو ن المساء وان قتلت فلا نامت


رايتم الطفل يبكى


اعين الجبناء



مشردا فى العرائى ساجعل الكفار ذيلا



مسائلا اين بيتى يدين لى بالولاء






وساظل اقول
ا
ت
ح
د
و
ا



اختكم سما الاسلام
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 28, 2008, 05:31 PM
 
رد: غزه تنادى فهل من مجيب؟؟؟؟

بسم الله الرحمان الرحيم
ها هي ايادي البطش الصهيونية من جديد تستعرض قوتها و بطشها و بشعيتها امام العالم.
و هاهم الحكام العرب ينددون و يداوون الجرحى.
وها هو الشارع العربي امتلا غضبا و نارا على اهل فلسطين.
نفس السيناريو ونفس المشاهد تتكرر............
اليس حريا بنا ان نغير من اسلوبنا او على الاقل نعود قليلا الى الوراء ان نعود الى تجنيد المحاهدين الى ساحات القتال و المعركة كما حدث في افغانستان و نفعله نحن فقط اي الجماهير فقط وليدهب الحكام و كل الحكام الى الجحيم
اللهم ارحم كل الشهداء و ارجم كل الحكام العرب و المسلمين المتخاذلين
و النصر ل حمااااااااااااااااااس
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 28, 2008, 08:16 PM
 
رد: غزه تنادى فهل من مجيب؟؟؟؟

إلى غزّه

أتيتُ بحلميَ الباقي
لأسفَحَهُ على العتباتْ
لِكَيْ ينمو معَ الأولادِ عملاقاً
يطرّزُ بالنّدى الحاراتْ

إلى غزّه
أتيتُ بحبرِ أوراقي
وبعض دمي
مداداً كي أخطَّ شواهدَ الشّهداءِ
لا الأمواتْ

إلى غزّه
أتيتُ بدمعِ أحداقي
لأسكُبَهُ تهاليلاً
تُبلسِمُ وحشةَ الجدّاتْ
لعلَّ رُفاتَ من غابوا لأجلِ رؤايَ تشفعُ لي
وتُحييني
فأوقفُ أنهرَ العَبْراتْ

إلى غزّه
أتيتُ بنارِ أشواقي
إلى البحرِ الذي أهوى
أبثُّ بهاءَهُ الشّكوى
وأطفِئُها ببردِ لقاءِ من أهوى
فتُبْعَثُ في الضّلوعِ حياةْ

إلى غزّه
أتيتُ ببئرِ أعماقي
فَصولوا في خباياها
وَجولوا في حكاياها
وَتيهوا في مراياها
تَروا غزّة
تولّدُ داخلي غزّاتْ
__________________






***************************

ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجيب؟؟؟؟, تنادي, غزه, فهل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تنادي امك halaa امومة و طفولة 1 September 27, 2007 06:42 PM


الساعة الآن 12:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر