فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 18, 2008, 05:32 PM
 
Wink الأطفال والإنترنت: الأسئلة المتداولة....

بسم الله الرحمن الرحيم



س. في أي عمر يجب السماح للأطفال بالاتصال بالإنترنت؟

ج. إن الأطفال يتصلون بالإنترنت بأعمار أصغر فأصغر - في الحقيقة، إن الجزء الأكثر نمواً من مستخدمي الإنترنت هو أطفال لا يذهبون إلى المدرسة بعد. يستخدم العديد من الأطفال الإنترنت في المدارس بعمر الست سنوات، لذلك من المرجح أن يرغبوا في الاتصال بالإنترنت في المنزل خلال هذا العمر أيضاً. الأطفال دون العاشرة من العمر، لا يتمتعون عادة بالمهارات الفكرية الكافية للاتصال بالإنترنت لوحدهم، لذا يجب عليك التدخل بشكل كامل عندما يستخدم الإنترنت أطفال تقل أعمارهم عن عشر سنوات. اجلس معهم كلما كانوا متصلين بالإنترنت. وتأكد من أنهم يزورون المواقع التي تختارها بنفسك فقط. علّمهم عدم مشاركة المعلومات الشخصية عبر الإنترنت.

س. هل يتوجب علي ترك أطفالي يحصلون على حسابات بريد إلكتروني خاصة بهم؟


ج. يجب على الأطفال الصغار مشاركة عنوان البريد الإلكتروني مع العائلة بدلاً من الحصول على حسابات خاصة بهم. وعندما يكبرون ويريدون مزيداً من الاستقلالية، يمكنك منحهم عنواناً خاصاً بهم. يمكن أن يبقى البريد مقيماً في علبة الوارد للعائلة، وبهذا يمكنك الاستفسار حول أية شكوك تراودك عند رؤية الرسائل التي قد يتلقاها طفلك.
س. ما هي القواعد المنزلية التي يجب وضعها لاستخدام الإنترنت؟


ج. ناقش اتفاقية الاتصال بالإنترنت مع أطفالك والتي تحدد الخطوط العريضة للحقوق والواجبات المتعلقة باستخدام الكمبيوتر في المنزل. تأكد من أن الاتفاقية تحدد بوضوح:
• المواقع التي يستطيع أطفالك زيارتها عبر الإنترنت وما الذي يمكنهم عمله هناك.

• الوقت الذي يمكن أن يمضيه أطفالك على الإنترنت.

• ما الذي يجب عمله عند وجود أي شيء يُشعر أطفالك بعدم الارتياح.

• كيفية حماية المعلومات الشخصية.

• كيفية التيقظ من ناحية الأمان في البيئات التفاعلية.

• كيفية التصرف بشكل أخلاقي ومسؤول أثناء الاتصال بالإنترنت.

• كيفية استخدام غرف المحادثة، والمجموعات الإخبارية، وخدمات تبادل الرسائل الفورية.

إن آراء الأطفال هامة جداً من أجل نجاح الاتفاقية. اطبع الاتفاقية وأبقها بجانب كمبيوتر العائلة لتذكير الجميع بالقواعد الواردة فيها. وقم بمراجعتها بشكل منتظم، وتحديثها مع تقدم سن أطفالك.
س. كم يجب أن يكون عمر الطفل لاستخدام خدمات تبادل الرسائل الفورية IM مثل MSN Messenger‏؟


ج. يحتاج الأطفال دون سن الثالثة عشرة إلى إذن من والديهم لاستخدام MSN Messenger لأنهم يحتاجون أيضاً إلى حساب Hotmail ليتمكنوا من التسجيل وتبادل الرسائل الفورية، التي تسمى أيضاً IM‏. (إذا كنت دون الثالثة عشرة وكنت تعيش في الولايات المتحدة، فأنت بحاجة إلى إذن من والديك من أجل التسجيل لحساب Hotmail‏.) عندما يبدأ أطفالك باستخدام MSN Messenger، فإن دورك يكون بمساعدتهم من خلال توجيهات الأمان وتدابير الخصوصية، وتشجيع الاستخدام المسؤول للتقنيات.
نذكر هنا بعض القواعد المقترحة لاستخدام MSN Messenger‏:
• عدم تعبئة بيانات ملف التعريف الشخصي أو ملف تعريف دليل عضو (ملفات التعريف هذه يمكن مشاهدتها من قِبل أي شخص يستخدم الخدمة).

• عدم التحدث مع أي شخص عبر الإنترنت لديه عنوان بريد إلكتروني أو اسم للرسائل الفورية لا تعرفه. وبصفتك أحد الوالدين، عليك التحقق من قائمة جهات الاتصال الخاصة بالأطفال بانتظام للتأكد من معرفتهم كل شخص بإمكانهم التحادث معه.

• مراجعة طلب جديد للانضمام إلى قائمة الأصدقاء بحرص قبل الموافقة على انضمام ذلك الشخص إلى قائمة الأصدقاء الخاصة ب IM‏. إذا لم تكن تريد إضافة أحد ما، فانقر لمنع جهة الاتصال تلك من قائمة IM‏.

• عدم استخدام الرسائل الفورية لنشر الإشاعات، أو فضح الأسرار، أو الرسائل المفعمة بالكراهية.


س. هل يمكنني قراءة المحادثات التي قام بها طفلي بواسطة الرسائل الفورية في MSN Messenger‏؟


ج. نعم، لقد تم إعداد MSN Messenger ليقوم بالحفظ التلقائي للمحادثات بواسطة الرسائل الفورية وذلك في مجلد على الكمبيوتر. يكون الموقع الافتراضي لهذا المجلد عادة في: ‏C:\My ********s\‏. (ولرؤية موقع المجلد بدقة، افتح MSN Messenger‏، وانقر فوق القائمة أدوات ثم خيارات، وانتقل إلى التبويب رسائل.‏)

تذكر دوماً أنه يسهل على الأطفال تعطيل عمل ميزة حفظ المحادثات بالرسائل الفورية. خلاصة القول، إن حواراً جيداً وصريحاً بينك وبين أطفالك أفضل بكثير من التجسس عليهم. وسيكونون دوماً متقدمين علينا خطوة واحدة عندما يعود الأمر للتقنيات. فأنت بحاجة إلى الحصول على قواعد جيدة بدلاً من ذلك، والتأكد من أن أطفالك يتبعونها، والمراجعة الفعالة لتلك القواعد مع الأطفال.

س. كيف يمكنني حظر الإطارات المنبثقة على الكمبيوتر؟


ج. الطريقة الأسهل لتجنب الإطارات المنبثقة هي استخدام البرامج التي تحظر الإطارات المنبثقة من الظهور. إذا كنت تستخدم أحدث إصدار من Windows XP، فإن Internet Explorer‏ (مستعرض ويب لديك) مجهّز مسبقاً بميزة حظر الإطارات المنبثقة.

س. هل يمكن أن يصبح الأطفال مدمنين على الإنترنت؟


ج. إن الإنترنت أداة رائعة للشباب، وخاصة لهؤلاء الذين يعانون من صعوبات في التفاعل مع نظرائهم. إن الأطفال الأذكياء في مجال الكمبيوتر يمكن أن يلمعوا على الإنترنت لأن المظهر والإمكانيات الرياضية غير هامة، وهذا يساعد على زيادة اعتزازهم بأنفسهم. ولكن، الاستخدام المفرط للكمبيوتر قد يؤدي أبعد من ذلك إلى عزل الأطفال الخجولين عن نظرائهم أو يشغلهم عن الأنشطة الأخرى كالواجبات المدرسية، أو التمارين، أو النوم، أو الفرصة لقضاء وقت مع الآخرين. إن الأهل والأساتذة غالباً لا يدركون أن هناك مشكلة إلا بعد أن يصبح الوضع خطيراً. والسبب في ذلك يعود إلى سهولة إخفاء الأنشطة عبر الإنترنت ولأن الإدمان على الإنترنت غير معروف بشكل واسع حتى الآن.
قم بتأسيس القواعد حول استخدام الكمبيوتر في المنزل ومحاولة الموازنة بينه وبين الأنشطة البدنية. وتأكد أيضاً من وضع الكمبيوتر المنزلي الموصول بالإنترنت في منطقة عامة في المنزل وليس في غرفة الأطفال.
أخيراً، تمعن في استخدامك للإنترنت. هل تقضي ساعات على الإنترنت؟ إذا كنت تفعل، فعلى الأرجح أن أطفالك يعتبرونك مثالاً لهم ويقلدونك.

س. ما الذي يجب أن يعرفه أطفالي عن فيروسات الكمبيوتر؟


ج. إن الفيروس عبارة عن برنامج ضار يصيب ملفات الكمبيوتر أو محركات الأقراص الثابتة ثم يقوم بنسخ نفسه. إن العديد من الأنشطة التي يمارسها الأطفال عبر الإنترنت يمكن أن يترك أجهزة الكمبيوتر غير محصنة بالنسبة للفيروسات. وتعتبر مرفقات البريد الإلكتروني هي الوسائل الأكثر شيوعاً لنشر الفيروسات، ولكن، يمكن تحميل الفيروسات أيضاً باستخدام مشاركة الملفات وبرامج تبادل الرسائل الفورية.
تأكد من أن أطفالك يفهمون الأمور التالية:
• عدم فتح مرفق بالبريد الإلكتروني لم تطلبه.

• تكوين برنامج تبادل الرسائل الفورية بحيث لا تتلقى ملفات من مستخدمين آخرين.

• عند استخدام برامج مشاركة الملفات، يجب عدم تحميل ملفات تنتهي ب exe‏.

• مراجعة أحد الوالدين قبل تحميل أي برنامج من الإنترنت.

يمكنك المساعدة على حماية الكمبيوتر عن طريق تحديث جدار الحماية وبرامج مكافحة الفيروسات باستمرار، وإجراء فحص دوري للكمبيوتر بحثاً عن برامج التجسس والبرامج غير المرغوب بها وإزالتها فوراً.

س. أنا مهتم باستخدام أطفالي للإنترنت. هل يمكنني تعقب المواقع التي يزورونها أثناء اتصالهم بالإنترنت؟


ج. نعم، هناك طرق تمكنك من تعقب المواقع التي زاروها على الإنترنت، ولكن يجب أن تعلم أن الأطفال الأذكياء في مجال الكمبيوتر يعرفون كيف يغطون مساراتهم على الإنترنت. إن الأمر الأكثر فاعلية هو وضع قواعد واضحة حول استخدام الإنترنت والتواصل مع أطفالك بشكل صريح.
عندما تتصفح الإنترنت، يقوم مستعرض ويب لديك (مثل Microsoft Internet Explorer أو Netscape Navigator‏) بجمع معلومات حول المواقع التي تزورها ويُخزنها في الكمبيوتر.
تحتفظ برامج الاستعراض عادة بسجل محفوظات للمواقع التي تمت زيارتها مؤخراً. معظم إصدارات Internet Explorer تتضمن زر المحفوظات على شريط الأدوات العلوي. إذا لم ترَ الزر، أو إذا كنت تستخدم Netscape Navigator‏، فعليك ببساطة ضغط المفتاحين Ctrl وH في الوقت نفسه، الأمر الذي يُظهر أيضاً قائمة المحفوظات لديك. انقر نقراً مزدوجاً فوق أي عنصر في قائمة المحفوظات لعرض الموقع.
كما تقوم برامج الاستعراض أيضاً بإنشاء نسخ مؤقتة لصفحات ويب، تعرف بملفات التخزين المؤقت، وتخزنها في الكمبيوتر.
ولعرض الملفات المؤقتة لديك في Internet Explorer‏:
1.
في Internet Explorer‏، انقر فوق أدوات، وحدد خيارات إنترنت.

2.
في التبويب عام، وضمن ناحية ملفات إنترنت المؤقتة، انقر فوق الزر إعدادات .

3.
وضمن ناحية مجلد ملفات إنترنت المؤقتة، انقر فوق الزر عرض الملفات.

يجب أن تظهر قائمة بصفحات ويب التي تمت زيارتها مؤخراً من قبلك أو من قِبل أطفالك، بالإضافة إلى الصور التي رأيتها وملفات الارتباط التي وضعت في الكمبيوتر.
وهناك أيضاً العديد من البرامج التي تسمح لك بمراقبة الأنشطة المختلفة عبر الإنترنت، على سبيل المثال يقدم MSN Premium مجموعة من أدوات التحكم الخاصة بالأهل تسمح لك بتصفية الإنترنت وترسل لك تقارير أسبوعية حول الأنشطة يظهر فيها، وبشكل مفصّل، المواقع التي زارها أطفالك على الإنترنت، والأشخاص الذين تحادثوا معهم، ومعلومات أخرى.


س. ما الذي يجب عمله إذا تعرض الطفل إلى مضايقات عبر الإنترنت؟


ج. يُشار غالباً إلى هذا على أنه الإساءة عبر الإنترنت أو التسبب بالحزن وقد أصبح أمراً شائعاً بين المراهقين. إذا حدثت المضايقات، فيمكنك حظر الشخص الذي يرسل الرسائل باستخدام خيارات الحظر التي تصحب العديد من برامج البريد الإلكتروني والرسائل الفورية. احفظ أية رسائل بريد إلكتروني تتضمن مضايقات وأرسلها إلى موفر خدمة البريد الإلكتروني. فلدى معظم الموفرين نُهج استخدام مناسبة تمنع المضايقات.
يمكن أن يتعرض الأطفال أيضاً للمضايقة والإساءة أثناء تشغيل ألعاب الفيديو على الإنترنت.
إذا كانت المضايقة تتألف من تعليقات منشورة على موقع ويب، فاتصل بموفر خدمة الإنترنت لديك للاستفسار عن موقع موفر خدمة الإنترنت الذي يستضيف ذلك الموقع. عندئذ يمكنك الاتصال بموفر خدمة الإنترنت ذاك ولفت انتباهه إلى تلك التعليقات المزعجة. وعليك أيضاً الاتصال بقسم الشرطة في منطقتك. تعتبر المضايقات جريمة، سواءً كانت في العالم الحقيقي أم عبر الإنترنت. إنه أمر غير قانوني أن تقوم بالاتصال بشكل متكرر بشخص ما إذا كان اتصالك يُسبب الخوف على سلامتهم وسلامة الآخرين.

س. هل تعمل برامج التصفية؟


ج. قد تكون أدوات التصفية مفيدة مع الأطفال اليافعين، لإكمال وليس استبدال عملية الإشراف من قِبل الوالدين. وبالرغم من ذلك، إن أدوات التصفية والحظر ليست مضمونة، وهي غالباً تفشل في منع المواد غير المناسبة. كما يمكن أن تحظر مجموعة من المحتويات المفيدة، التي قد يحتاجها الأطفال لمدارسهم.
تكون أدوات التصفية مفيدة عندما يصبح أطفالك صغاراً، ولكن كلما أصبحوا أكبر كلما احتاجوا إلى تطوير سلوك على الإنترنت أكثر مسؤولية وأكثر أماناً.

س. ابني المراهق يريد التسوق عبر الإنترنت. كيف يمكنني التأكد من أن الموقع آمن؟


ج. قبل أن تسمح لابنك المراهق باستخدام بطاقة الائتمان الخاصة بك عبر الإنترنت، عليك أن تعطيه توجيهات واضحة حول التسوق عبر الإنترنت وما هي الأشياء التي يجب أن يهتم بها للمحافظة على التعاملات سليمة وآمنة.
وعلّمه ما الذي يجب أن يبحث عنه في موقع ويب الذي يُشير إلى أنه لا بأس من تقديم معلومات بطاقة الائتمان إلى ذلك الموقع. قبل أن يتسوق عبر الإنترنت، ابحث عن:
• ختم ضمان الجودة من Better Business Bureau‏ (أو مؤسسة أخرى) يرتبط بموقع ويب المناسب.

• رمز قفل مغلق عند الزاوية السفلى من الصفحة، يشير إلى أنه لا يمكن لأحد مشاهدة التعاملات المالية إلا أنت وموقع ويب.

• الأحرف https‏ (يُشير الحرف s إلى secure آمن) المضمّنة في عنوان موقع ويب الذي يظهر في خانة العنوان في المستعرض لديك.

إن البنود المذكورة أعلاه يمكن تزويرها، لذا فمن المهم تشجيع الأطفال على سؤالك قبل أن يقوموا بأي عملية شراء عبر الإنترنت بحيث يكون الحكم النهائي لك فيما إذا كان موقع ويب آمناً أم لا. وتأكد من أن المستعرض لديك يعتمد التشفير 128 بت بحيث يتم تشفير رقم بطاقة الائتمان،أو لخبطته تلقائياً قبل إرساله. (إن الإصدارات الحديثة من Internet Explorer وNetscape Navigator تعتمد التشفير 128 بت).

س. ما الذي يجب أن أبحث عنه في نهج خصوصية الموقع الخاص بالأطفال؟


ج. يحدد نهج خصوصية موقع ويب كيف يقوم الموقع باستخدام المعلومات الشخصية التي يجمعها وكيفية مشاركتها والاحتفاظ بها. من المهم بالنسبة للأهل قراءة نهج خصوصية موقع ويب وعرض ذلك أمام الأطفال وتحديد ما الذي يجب أن يبحثوا عنه في نهج الخصوصية قبل تقديم أية معلومات شخصية. وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه النُهج طويلة ومعقدة، وغير واضحة.
إذا لم يحتوِ موقع ويب على نهج خصوصية أو بيان، فعليك الحذر عند التسوق على ذلك الموقع أو توفير معلومات.
عند قراءة نهج الخصوصية، يجب أن تعرف:
• ما هي المعلومات التي يجمعها الموقع والتي يتعقبها.

• كيف يستخدم الموقع المعلومات التي يجمعها (خاصة إذا كانت ستباع إلى جهة أخرى).

• هل لديك الإمكانية لتغيير أو حذف البيانات المجمّعة من أطفالك.

• ما هي الخطوات المتبعة لحماية الأطفال في غرف المحادثة، ولوحات الرسائل، وأنشطة البريد الإلكتروني على الموقع.

• إذا كان بإمكان الموقع الحصول على موافقة الأهل قبل أن يطلق الطفل معلومات شخصية عبر الإنترنت.


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتداولة, الأسئلة, الأطفال, والإنترنت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب مصور يشرح كيفية التعامل مع الحاسب والويندوز والإنترنت للمبتدئين بو راكان كتب الكمبيوتر و الحاسب و الالكترونيات 163 January 18, 2008 10:35 PM
محللون استبعاد الاسهم غير المتداولة يغير نمط المؤشر ويحتسبه دون 5000 نقطة بو نايف اخبار الاسهم السعودية اليومية والاقتصاد العالمي 1 September 16, 2007 09:31 AM


الساعة الآن 03:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر