فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم December 18, 2008, 04:23 AM
 
Unlove ((** موت فحسب **))

:: موت فحسب ::

أعطني قلبي إذا صار شوقك حدساً يفضي إلى جحيم أهرب منه..

أو خذ ما شئت من ذاكرتك التي تميد في الأوردة ودع قلبي أبيضاً رغم تلوّثي بدمك .

خذ معك قليل من الحياة في أدنى نقاط الالتقاء بيني و بينك..

ربما تمادى بك الحنين فتذكرُ دفء قلب كان و تمدّ يد عودة.

فلا الزمان الذي مرّ كفى و وفّى عنك..

و لا الشوق الذي استطال و تكثّف كان رحيماً بقلبي .

و لا لأنّك أقرب من ذاكرة توارت بضعفها خفية عن الحقيقة .

و لا لأنّ الأمور "الأغلى" بيننا لم تشفع في قرارك و من ثمّ انسحابي .



و لكن..

لأنّ أوّل الانبعاث لملمة تقبض الروح فتجمع أجزائها .

و لأنّ أوّل الغيّ رغبة تمتد بكفّ هوى فيقطن و يسكن ..

و أنا رغماً عن الفائض من الأمل -و لا أودّ- أُشبهُ غيابك ؛

و وجهي وجه رحيل يمتلئ نهاراً بما تبقى من ذاكرة فرح شحيحة .



فما الموت إذا كان العبور إلى القلب .. منفى .

أو إذا كان لا يكفي لايلامي سوى انتزاع بعثرة الماضين من النبض .

أو الاحساس بآخرين كانوا فيما مضى " حياةً " وهم الآن أقرب منها إلى الموت ؟!

قليل من كل شيء ما عاد كافياً .

فلا الصبر يجدي .. ولا الغياب يجدي .. ولا الهرب -من و إلى- يجدي أيضاً مع سفر الوجوه ومرور الزمن .

حتى الذاكرة إن لم تميد قليلاً بغياب ف لاشيء يسهل مع النسيان ، و كل حضور وسط عروق يدي يصافحني -حين أفتحها- وينضح بالحزن !

الحزن الذي يقتل عيني حين لا أستطيع أن أعرف لِمَ - مع كل ما يفترض بي أن أكونه جيداً- يساند زمني ؟

أتلاشى مع الأشياء ومع نفسي لأنسى.. ولا يفيد في ذلك أيّة قسوة لأيّ حلم يهبّ استنجاداً -بما يمكن- من الألم.. وكل ما حولي أقسى من الموت حتى !

وآسف أني أحببتك كبداية عمر انهمر أملاً ثم أكرهك في غياب ؟!



أبعد من قلبك .. قلبي ..

و الشتات الذي غار مرة عاد واستوطن القلب ..

قِبلة حزن ..

و وجهة وجع ..

و أنا ( كعابر أكثر من مقيم )

على حد عينين تنطقان بعتمة .



أبعدُ من قلبك .. قلبي ..

و الحلم أمنية تكبر كوردة

مزّقها حبر .. نثر نبضها ذاكرة .

رغم أنّ الأشياء لا تحدث مرتين و رغم أنّ الخوف يبقى ؟!



انتهي إليَّ مرّة فقط ..

ليكون الفرح ذنب يُرتكبُ آخِراً.. معك .



انتهي إليَّ.. مرّة ..

فلا أبحث عن ضريح يلُمُّ القلب الموجوع

من عتاب أخرس ..

من دمع أعمى ..

من حزن فتّق البكاء وجعه .



انتهي إليَّ ..

و أصغِ لصوتك المتعثّر في أوردة الفجع :

أبعد من قربك .. ( أنا )

عيني انكسار .. و حزني هويّة ..

و فراق طويل و هدّة وجع .



حسبك .. ما انتقيته من الاكتواء ..

ما شئته .. من عمر الغياب ..

ما أردته .. من الاكتفاء ..

حسبك و كفى ! ...
__________________
...لعييووووووووووووووووووونه .... غيررررررررته ....
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنت, فحسب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتظرت الحب فحسب بويل1 كلام من القلب للقلب 2 June 28, 2008 05:08 PM


الساعة الآن 04:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر