فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 8, 2008, 05:28 PM
 
Bat عوده ولقاء

يا لها من عوده
ويا له من لقاء
ما أقساها رحله
ويا لهَدية السماء
لا أصدق عيناى منك تقتربان
تنظرُ لعينيكِ تتعاتبان
فى حبٍ وتتناجيان
لا.. لن تترُكينى بعد
مع ذلك الشيطان
إنَ ما أعش بهما اليوم
هما قلبى وعقلى يحترقان
ما أقسى الأمس وقبل الأمس
أيام.. بل زمانٌ .. زمان
دعى كفيا لكَفيكِ تتحدثان
عن يومٍ تشابكتا بل
كانتا تتعانقان
أُنظرى شفتاى .. أُنظرى
ترتعشان
مضت عليهما أيام كسلى
فأصبحتا تهذيان
ولكن عزائى أنهما
بعد قليلٍ ستمرحان
حَب..يبَ ..تى
أَلَديكِ من الصبرِ ما
يُباعِدُ قلبان ؟
حَب ..يبَ ..تى
أَلَديكِ من الصبرِ ما
يُباعِدُ حبيبان ؟
أم هو دلالٍ وبكل
شوقٍ يلتقيان
لا..لن تتركينى بعد الآن
فأنا بدونِك قد تفجرَ
بىَ الشوقِ كبُركان
أتدرينَ ما هو البركان؟
هو ما يُذهِبَ العقلَ والكيان
هو ما لا يحبه ولا يريده إنسان
وأنا إنسان.. أُحبِك..أُريدِك
وأنتِ لستِ ببركان
بل أنتِ النهرَ فى أيام الفيضان
فاسقِنى من الحُبِ ما يبعثُ
الدفءَ ويفيضُ على
نفسى الحنان
إسقنى الحُبَ وحاذرى
كونى العَدلَ فى الميزان
آهٍ لو تعرفين ما كُنتُ
به وبىَ كان
يومَ أن تصافحنا وودعنا
فى ذلكَ المكان
كأنهُ الطوفان
وقد أزاحَ كل من تصادفَ
وقوفه فى أمان
وأنا أُريد الأمان.. أُريده
وأنتِ كلَ الأمان
فضُمِنى وشُدى على كَتِفى
يالها من أحضان
إترُكى العنانَ لِتنطلقا
الشفتان
إنزعى الستار.. أكشفى سطورِك
ولكِ منى البيان
وهيا..هيا ننطلِقَ سوياً
كانطِلاقةِ عُصفورتان
حَلَقَتا فَغَابتا ولكنهما
سعيدتان
فقد شاء القدر
أن تتحققُ لهما
ما كانتا تتمنيان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 8, 2008, 11:02 PM
 
رد: عوده ولقاء


elshaary
وقفت على جبال الكلماات الرااائعه ...و

الشاهقه لأنظر إلى قمة الأبداع الحرفي

لا اعرفه وقفت الكلمات على الشفاه معلنة عجزها

عن بلوغ مقام الكلمات

لا اعرفه مالذي أصاب تفكيري حين قرأت الكلمات

إن حروفي تقف مبهورة

أمام روعة هذه الكلمات الراقيه

فلا يسعني سوى التأمل بها

فلك كل الشكر

تحيااتي لك

__________________


رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 9, 2008, 01:16 AM
 
رد: عوده ولقاء

أدركت الآن أنكِ تُجاملينى
لأن ما أقرأه لكِ
فيض نبعٍ يروينى
ويُطربنى ويشجينى
دام قلمِك
وعلا خَطُك
وفاض نبعُك
ودومتى
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
عنده, ولقاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد صور الكعبه المشرفه من الداخل و بئر زمزم ومقام سيدنا ابراهيم عليه السلام والحجر بو راكان النصح و التوعيه 13 October 15, 2007 09:00 PM


الساعة الآن 10:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر