فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > كلام من القلب للقلب

كلام من القلب للقلب كلام الحب و العشق ورسائل الشوق



مشاهدة نتائج الإستطلاع: نسبه الشباب اللى بيتجوزو بنات كانوا اصحبهم فى الجامعة
20 2 66.67%
60 1 33.33%
75 0 0%
90 0 0%
المصوتون: 3. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 6, 2008, 05:16 PM
 
الموضوع بين ايديكم"الحب"

اكيد في شباب كتير متعلقين ببنات , واكيد في بنات متعلقين بشباب
ده وضع طبيعي ان البنت تتشد للولد وتحبه وكمان الشاب يتشد للبنت ويحبها
جميل اوي اتفقنا


طيب احنا عايزين نسئل سؤال؟؟
ليه بيحصل الحب ده؟؟؟
ربنا سبحانه وتعالى خلق جوه كل انسان الانجذاب للجنس الأخر
يعني الراجل يتجذب للست والست تنجذب للراجل
كلام جميل اوي
طيب ايه حكمة ربنا في كده؟؟
سبحانه وتعالى , خلق الانسان في الدنيا عشان يعيش حياه كريمة يحب ويتحب ويتجوز ويتمتع ويقيم شرع ربنا ويزود عدد الأمة الاسلامية ويربيهم تربية اسلامية عشان دين ربنا ينتصر ويكون له الغلبة , وفعلا دين ربنا حينتصر , والأمة حالياً في حالة ضعف ماتقلقوش بالله حنرجع اقوى , بالله حنرجع احسن , بالله حتنتهي الكبوات والأزمات اللي احنا فيها اقتصادية وانسانية و و و,
ثقوا في الله

طيب جميلة اوي المعاني دي
لأ ارجع اقولكم سؤال مهم أوي


هل رب العالمين خلق الشهوة والانجذاب جوه الانسان عشان يستخدمها في عدم غض البصر , ولا عشان يتحرش بيها , ولا عشان يزني بيها , ولا عشان يعاكس بنات بيها ولا عشان ايه؟؟
حاشا لله , ان رب العالمين يخلق حاجة يتعذب بيها البشر
ولكن رب العالمين لما خلق الشهوة فينا والانجذاب ده وضع ضوابط وقانون , والقانون ده اسمه الدين


ربنا وضع الضوابط دي عشان مايحصلش مشاكل في حياتنا , عشان مانلاقيش بنت بتشتكي من المعاكسات وضياع الاخلاق في الأمة

طيب انت كلمتنا عن القانون , طيب فين القواعد بتاعته اللي بيها كل شاب يخاف على كل بنت وكل بنت تمشي مطمنة؟؟؟

غض البصر والزواج والصوم

طيب مين اللي يطبق الكلام ده , يعني مين يغض البصر ومين يتجوز ومين يصوم؟؟

الكل يغض البصر , شباب وبنات متجوزين ومش متجوزين
سبحانه وتعالى , خلق في الانسان شهوة بس حجمها بغض البصر
قال تعالى
قل للمؤمنين يغضوا ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك اذكى لهم ان الله خبير بما يصنعون
قل للمؤمنين : كل المؤمنين والمسلمين رجال ونساء شباب وبنات ويقصد رب العالمين البالغين المكلفين , يعني معظمنا
يغضوا ابصارهم ويحفظوا فروجهم : لما نغض بصرنا ومانبصش على حاجة حرام طبيعي اننا نحافظ على فروجنا من الحرام
ذلك ازكي لهم : يعني ده افضل تحصين لهم افضل أمان لهم من المعاصي افضل عاصم , لما نغمض عينيا عن اللي بيغضب ربنا
ان الله خبير بما يصنعون : ده تنبية وتحذير في نفس الوقت
تنبية من رب العالمين انه عارف كل لحظة بنعمل ايه , وتحذير اننا نخاف الله ونخشاه ومن خشيتنا لرب العالمين واتقائنا لله اننا مانعملش حاجة تغضبه

طيب مين يتجوز: القادر على الزواج ماديا وصحيا وقبل وبعد الجواز يغض بصره برضة

طيب مين يصوم : اللي مش قادر على الجواز سواء مادياً او صحياً
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
وفي الصحيحين وغيرهما عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج , ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء

الباءة : اللي هي النكاح يعني الزواج
وجاء له : أي وقاية له من الوقوع في الحرام او الغلط
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 7, 2008, 01:25 AM
 
رد: الموضوع بين ايديكم"الحب"

أخي الكريم ahmedasd7833
الموضوع جميل في مضمونه
وجدير بالمناقشة عليه
لكن كثر النقاش على كلمة بحرفين فقط الحاء والباء
لكن لي مأخذ عليك
أولا عليك من أنك لم توفي حق الموضوع بالشرح
ثانيا عليك بأنك ربما خلطت بين الحب والشهوة فلم تبين المغزى
بل تركت ذلك معلقا بين البغض والكره من الحب تارة
وبين الحذر والقلق منه تارة أخرى
نعم أخي الكريم ..
فالله خلق فينا الغرائز وزين تلك الغرائز فينا
ولولا ذلك مالقينا الحب والحنان والرحمة والزواج والبنين وكل ماهو موضوع في سبيلك أنت الإنسان
كما قال تعالى (زُيّن للناس حبّ الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسوّمة والأنعام والحرث ..)
وتفسيره واضح بهذا الشكل
لكن يبقى من فسّره على وجه آخر ، حسب القراءة الأخرى لهذه الآيه
فالقراءة الأولى تقرأ الكلمة (زُيّن)بضم حرف الزاء
والقراءة الثانية تقرأ بفتحها ، وكلتا القراءتين ورد عنه(صلى الله عليه وسلم)
وبضمها فسّر أحد العلماء الآية بأن الله هو الذي زيّن ذلك في قلوبنا .. ولما كان الله من زينه فإنه وبكل تأكيد زينه لحكمة .. ولولا هذا التزيين لما عُمّرتِ الأرض أو دُمّرت
نعم .. فكان الدين هو الفاصل ليضع حداا بين التعمير والتدمير
كما يقول سبحانه في قول :
( خُلق الإنسان من عجل .. سأوريكم آياتي فلا تستعجلون )
والقارئ لهذه الآية ربما قد يتعجب ، ويقول:
الله سبحانه يقول(خلق الإنسان من عجل)وهو أنه سبحانه هو الذي ركب فيه هذه الصفة .. إذن فلماذا يقول مباشرة(فلا تستعجلون)!!
وهنا يتضح المقام..
نعم الله خلق وركب فيك صفة الإستعجال في الثمرة-مثلا- قبل أوانه لكنه سبحانه وضع وركب فيك سُبل مقاومة هذه الصفة فكان لزاما وامرا إلهيا أن تقاوم هذه الصفة فتثاب عليه ..
وهو الحال نفسه فيما بدأتَ به انت أخي الكريم موضوعك
وارجو أن أكون قد اوضحت ..
ولك محبتي وسلمت يمينك أخي الكريم
*
عابر سبيل ..
__________________
كونوا شموعا يُقتدى بنورهم
ولاتلعن ِ الظلام !؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموضوع, ايديكمالحب, بين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أين يقطن الحب..في "المخ"أم في "القلب"؟ بو راكان كلام من القلب للقلب 20 April 30, 2013 05:31 PM
<<حروف الحب >> ""رووووعه وخياااال "" لاهل الذوق وبس .. سمرا شعر و نثر 14 June 4, 2012 05:17 PM
المحطة تعيد "منتجة" المسلسل لحذف الجمل "البذيئة" .. "mbc" تطلب من الصحفيين السعوديين عدم ا هدب عيني قناة الاخبار اليومية 7 June 11, 2011 06:16 PM


الساعة الآن 02:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر