فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 2, 2008, 05:52 PM
 
ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

ودك تنامين؟؟ نامي ..


للكاتبة : w2ooma


الشخصيات :.

عائلة ابو سعود : عبدالله + باسمة
- سعود 25 سنة
- دلع 20 سنة
- سالم 18 سنة .. ثانوية عامة
- لينا 15 سنة .. ثالث متوسط

عائلة ابو عوض : صالح + منى
- عوض 25 سنة
- أروى 18 سنة .. ثانوية عامة

عائلة ابو غادة : ابراهيم + نورة
- غادة 18 سنة .. ثانوية عامة
- سمر 15 سنة .. ثالث متوسط
___________________________________

الجزء الأول :.

(( يوم الاربعاء .. 17 شعبان ))

( قدام المدرسة )

كانت أروى واقفة برى المدرسة كالعادة تنتظر أخوها يجي .. وجنبها كانت صديقتها غادة .. اللي كانت تنتظر السواق ..
أروى : أففف .. هذا وينه الحين ...؟؟ أكيد قاعد يسولف ويا ربعه ..
غادة : انا اوري شريفوو .. ان ما شلت آخر شعره بصلعته .. ما اكون غادة...!!
أروى : ليت عندنا سوااق .. كان انا الحين ف البيت .. مو هنا تحت الشمس ..!!
غادة : هذا انا عندي سواق وشوفي شلون ...؟؟
أروى التفتت على الحارس بعصبية : سمندرررررر ... ما في يجي أروى ..؟؟
دخلت غادة عرض : مافي يجي غادة ..؟؟
سمندر بكل غباء وبرود : مافي يجي لساااا ..

إلا وبيد تدف أروى وتسحبها من عبايتها ...
أروى : ووجع ... عوضووو لا تسحبني كذا قدام الناس ..
عوض وهو معصب يسحبها من يدها : انطمي وامشي بسرعة احسنلك ..
فهمت أروى انه معصب وواصلة معاه وانطمت ومشت بسرعة ...

ويوم وصلوا السيارة ....
عوض : بيجيك شيخ الحين وبيقول لك عطيني الكتاب .. عطيه الكتاب بدون ولا كلمة فاهمة ...
أروى مستغربة : شسالفة ..؟؟
عوض وهو خلاص واصل معاه : أفففف .. بعدين بتعرفين ..
راح عوض ورجع بعد دقيقة مع واحد مطوع ...

قرب الشيخ شوي : السلام عليكم ..
أروى : وعليكم السلام ..
الشيخ : لو سمحتي هذا اخوك ... ؟؟
أروى : أي نعم .. خير ...؟؟
الشيخ : عطينا كتابك لو سمحتي ...
أروى : نعم...؟؟ ليش..؟؟
الشيخ بصرامة : عطينا كتابك وبدون اسئلة .. يللا اشوف ...
أروى فتحت شنطتها وهي تافف : اففف .. طيب اعصابك ..
طلعت الكتاب وعطته الشيخ .. والشيخ بدوره قارنه مع كتاب كان في يده وكان مكتوب عليه نفس اسم الابو والعائلة ..
الشيخ : خلاص اركب السيارة .. ولا اشوفك مرة ثانية تسوي هالحركة ..
عوض : أي حركة ..؟؟ انا جاي آخذ اختي وانت تقول اني جاي اغازل ...؟؟
بالله عليك وش سويت انا....؟؟!!؟
الشيخ وهو يمشي : توكل على الله ..

دخل عوض السيارة معصب ووراه أروى ... وبدون ولا كلمة شغل السيارة ومشى ..

بعد سكوت طويل ..
أروى : ههه .. أخاف تكون مسوي حركة منا ولا منا .. ؟؟؟
عوض طالعها بنص عين : كلي تبن ..


( أكلمكم شوي عن اللي يصير .. أروى وعوض اخوان .. أروى صف ثالث ثانوي .. وعمرها 17 سنة .. طولها عادي .. بس شعرها كيرلي كشة .. ولونه بني .. وعيونها مكحلة .. يعني مررة حلوة .. اما عن طبايعها فهي انسانة ما يعجبها العجب .. ذوقها مرة غريب .. ومو سهل انها تخق على أي واحد ..
أما عوض .. اخو أروى الكبير والوحيد .. عمره 25 سنة .. ويشتغل في احد الشركات الخاصة .. طويل .. وضعيف .. وأسمر .. وخشمه ما بقول عنه سيف .. بس موب شين .. مقبوول ... وشعره ويفي .. يعني فيه تموجات .. ولونه اسود .. وعوض انسان متحضر ..يحب الكشخة مرررة .. ونادر ما ينشاف مبهدل .. وفيه صفة الغيرة .. يغار على اهله كثير وخصوصا اخته.. ويخاف عليها .. بس مايبين هالشي لانه دومه طق ومطاقق معاها .. وولا عمرهم اتفقوا على شي .. )



أروى مدت يدها وحطت على بانوراما ...
ورجع عوض غير وحط على ام بي سي اف ام ..
أروى : وعع .. بلا قرااوة!! رابح صقر!!!!
عوض : مالك دخل .. سيارتي وانا حر فيها ..
أروى : مالي دخل .. انا ما اقعد ف سيارة يغني فيها طير مخنوووق!!!
عوض : احسن من وجهك .. ماشفتي كشتك ..؟؟
أروى بغرور وهي تسبل بعيونها : عاجبتني ..
عوض : الحمدلله والشكر ..
أروى : زي شاكيرااا .. بامبوووووووو ..
عوض : جب جب .. ولا كلمة .. بتعتزل لو تدري عنك ..
أروى : زين بعلم ماما تظنز علي ..
عوض : علميها .. انا ما قلت غير الصدق ..
أروى : حرام عليك والله شعري احلى من شعرك ..
عوض وهو يمرر يده ف شعره بغرور : هه .. يصير خير ..
أروى تقلده : الحمدلله والشكر ..

وصلوا البيت ..

نزلت أروى تدخل البيت واول ما فتحت الباب قعدت تصارخ : مااااماااااااا... ترانا جينا ....
امها من فوق : لا تصارخيييييييين ... شوي شوي
أروى وهي تسحب شنطتها ع الارض وهي طالعة الدرج ومسوية ازعاج : فاااااااااااااتش شي خطييييييييييييييير .....!!
ام عوض ( ريم ): فاااتش!! وين كنتي انتي..؟؟
أروى: كنت ف جمس الهيئة .. هههههههه
أم عوض : ليييييش.....!!!
أروى بفتنة : اسألي ولدك؟؟؟ وش مسوي ..؟؟
ام عوض نزلت تركض ووقفت عند الباب وأروى تتفرج من فوووق وهي فاقعة ضحك على اللي بيصير ..

اول ما دخل عوض الا بامه ماسكته من اذنه وساحبته ..
عوض :آآآآآآآي ... يما اتركيني .. اذني حراام عليك ..
ام عوض تركته : قول لي وش مسوي الله يسود وجهك ...
عوض : وش سويت بعد ...؟؟!
ام عوض : اسألك انا .. جاوبني ..
عوض وهو خلاص ضايق مرررة : لا تسوين معاي هالتحقيق وش سامعة عني .. ؟؟
ام عوض : ليش كنت ف جمس الهيئة اليوم .. ؟؟ وش سويت .. ؟؟
عوض وهو يتوعد بأروى : انا اوريها أروووو ما قدرت تسكت يعني ..
ام عوض : لو تقرب عليها ذبحتك .. المهم ليش مسكوووك ..؟؟
عوض : اول شي .. ما ركبوني الجمس .. بس الشيخ مسكني .. يقول وش تسوي عند مدارس بنات؟؟.. وماتدري انها مدارس فيها متوسط وثانوي ؟؟ .. ويوم قلت له اختي هنا تدرس .. قال عطني كتابك وخل اختك تعطيني كتابها .. ويوم جات أروى .. اخذ كتابها وطابق اسم الوالد والعائلة وقال لنا توكلوا ..... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ام عوض : بس...؟؟
عوض : والله العظيم .. بس ..
ام عوض : طيب ييلا روح غير بسرعة عشان تتغدوا
عوض وهو يطلع الدرج : طيب ..
ويوم انتبه لاخته اللي كانت على راس الدرج قعد يركض وهو يركب : تعالي هنا انتي .. والله لا اوريك ..
أروى وهي تركض لغرفتها ... دخلت وقفلت الباااب وقعدت تضحك ..
عوض : طيب يا أروى .. ما يصير لك خير لو مسكتك ..
وراح لغرفته يغير ملابسه ...
__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 2, 2008, 05:55 PM
 
رد: ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

بيت غادة ))

( الساعة 6 المغرب )

( غادة صديقة أروى الروح بالروح .. وهم مع بعض من التمهيدي .. يعني صارلهم اكثر من 12 سنة مع بعض .. وكل اسرارهم عند بعض .. الفرق بينهم انه أروى مرجوووجة مرررة .. وغادة صح مرجوووجة بس مشكلتها مررة حساااسة .. وعاطفية بشكل كبير .. وينقال عنها رومانسية .. شعرها اسود سايح .. طويل .. وبيضا .. وشفايفها صغيرة .. بس الميزة الحلوة فيها انها جذااابة مرررة .. يعني الدلع فيها طبيعي من الله ... )

غادة وهي تلبس عبايتها : يا سمر ....... يللا بسرعة .. ترى والله عمي قايل لي ان تاخرنا ما بياخذنا
سمر وهي تركض وتلبس عبايتها : هذاني جيت .. بس باقي الصندل
غادة : مافي صندل ترى بروح عنك
سمر طلعت عيونها وشهقت : هيييييي .... يالخاينة تروحين تهايطين ف المجمعات بدوووني...؟؟!؟!؟!
غادة تحرك حواجبها : يس ..
سمر : اوووو مااااي قوووود ... محكووووم عليك بالحد بالسيف بكرة بعد أذان الفجر ..
غادة : اقووول اخلصي علينا يللا ...

( سمر اخت غادة الصغيرة .. محششة مررررة .. عمرها 15 سنة وتدرس ف ثالث متوسط .. وبايعتها .. مايهمها شي بالدنيا .. تشبه اختها شوي .. بس هي ادفش من غادة وماعندها الدلع حق اختها .. يعني بالشكل متشابهات والطبايع فرق السما والارض )

ركبوا السيارة ...
سمر : اقووول حبييييييييب ... ودينا بيت عمي محمد ..
حبيب ( السواق ) : انشالله عمتي
سمر : عمت عينك انشاللله .. وش شايفني ..؟؟
حبيب : سوري عمتي ....
سمر وهي بتطلع قرونها : شوف!!.. ويرجع يقول لي عمتييي!!!!
حبيب طفش : اوووووه .. وشو انتي ابغى انا قووول..؟؟
سمر : قول سموووووور فاهم ... ؟؟
غادة : خيييييير...؟؟!! هللي ناقص ..
سمر : مالك دخل انتي سنيوريتاااا ... ( نقزت قدام ) اقول حبيب
حبيب يهز رقبة : هلا سموووووور
غادة : وين قاعدين انتا وياها ...؟؟؟ انتبه للطريق وانطم ...
حبيب سكت ...
سمر تضرب كتفه بالخفيف وتهز رقبة زي الهنود : ما عليك منها هذي .. مخ مافي .. يعني مجنووووون ... شغل شغل بس اغاني ..
ضحك حبيب وشغل الاف ام الخليجية وكانوا حاطين اغنية سواها قلبي لأصالة ... وبدت الربشة والحالة ف سمر ... اما غادة فكانت ماخذة الوضع جد وتغني بأحلى صوت .. مسكينة تتخيل فارس احلامها .. خخخ

سواها قلبي يا حبيبي وحبك
ما طاعني وانا عن الحب ناهيه
الظاهر انه ما يبي غير قربك
عاف الجميع واول الناس راعيه

عليه لا اوصيك لاااا صار جنبك
صبح علييه بحب وبحب مسيه
نبضه وفاا والتضحية كان يعجبك
صافي ولكن مالقى من يصافيييه
سواااااااااهااااااااا...

الاخت سمر بدت ترقص ف السيارة بكل طاقتها .. ولا كانها ف سيارة!! ناسية كل من حولها .. اما غادة فكانت تهتز بهدوء وصوتها واطي وهي تدندن .. اما حبيب فهذا الله يخلف عليه .. مسكين ما يعرف غير سواها قلبي وكل ما تجي يقعد يصارخ باعلى صوته: سواااااااااااااااهاااااا كلبيييييييي


خلصت الاغنية وخلص المشوار بمجرد وصول السيارة قدام بيت عمهم محمد .. اكبر عم عندهم .. قعدت غادة تتعدل .. لزوووم الكشخة عندها مهمة مرررة .. اما سمر فما اهتمت .. على طول نزلت ودقت الجرس سبعين الف مرررة .. وما وقفت الا لما فتح ولد عمها ثامر الباب .. وهو لابس سروال السنة الابيض وفنيلة بيضا مغبرة ...

ثامر : اعوووذ بالله .. شوي شوي .. وش عندك خربتي جرسنا!!!
سمر وهي تدخل ولا عليها : اعووذ بالله منك.. جربان ما تسبحت!! .. (دخلت وما عليها ) ماعلينا .. دانة وعمي وين ...؟؟
ثامر : اول شي وعليكم السلام .. ثاني شي .. توني راجع كنت العب كووورة وما امداني ادخل غرفتي الا انتي مسوية تسونامي ف البيت وانتي تدقين الجرس .. نعنبووك ما تعرفين انه هذا الازعاج يرفع الضغط ؟؟
سمر : اففف .. ماراح ارد عليك .. لانه انا قصدي الاول والاخير ارفع ضغطك.. وبعدين اكس كيوووز ميي .. عندنا طلعة مانيب فاضية لك .....
ثامر وهو يقلدها : مانيب فاضية لك .. تكفين انا اللي ميت عليك.... !!
شوي الا تلف سمر وتقول وهي تصارخ : أي صح .. لاتسكر الباب .. بتدخل غادة بعد شوي ..
ثامر وهو يناظر السيارة : وينها ...؟؟
سمر تمشي وتصارخ اكثر : انتظرها قاعدة تتميكج وتتعدل .. تعرف دلعها ..
ثامر بصوت واطي : ع الاقل بنت .. مو زيك .. حشى ولا عن عشر رجااال ..

( ثامر ولد عم غادة وسمر عمره 22 سنة .. ثاني سنة جامعة .. ويدرس ف جامعة الملك فيصل .. قسم التقنية والحاسب الآلي .. شكله .. اسمراني .. وشعره ناعم شبه طويل .. واللي يميزه عن باقي العائلة انه عيونه عسلي فاتح .. وتجذب بشكل مو طبيعي .. اما صفاته .. انسان يحب البدو .. التراث يمشي ف عروقه .. وذوقه خليجي بحت .. محمد عبد وخالد عبدالرحمن ورابح صقر اشرطة لا يمكن يستغني عنها ف سيارته .. ومدمن مسلسل نمر بن عدوان .. ويقلد كل شي يسويه نمر .. حتى ف الكلام .. والتصرفات .. واغلب الاحيان لابس ثوبه المخصر الابيض .. واذا بغى يكشخ يلبس الشماغ .. خخخ )

نزلت غادة من سيارتها .. وقعدت تتمخطر لين ما وصلت للباب .. ويوم دخلت سمعت صوت ورى الباب فاخترعت ونقزت : يا ماااااااامااااااا
ثامر : هههه .. بشويش ... اخاف تموتين علينا ...
غادة : يا حماااار ... انت ثامر صح ...؟؟
رفع ثامر حاجب واحد : لا واللله !!! تستعبطين ..؟؟
غادة صدق مو فاهمة : لا والله ما استعبط .. انا دايم الخبط بينك وبين بندر .. أي واحد انت ...؟؟
ضحك ثامر وبعدها قرب وقال : طالعي ف عيوني وبتعرفين ..
غادة ما كانت تشوف ولاشي من تحت الغطا ..
غادة : أ.... ممم ... ما اشوف من تحت الغطا ..
ثامر بينت ابتسامة خبث على شفايفه بس ما انتبهت لها غادة : طيب .. مو مشكلة .. شيلي الغطا ...
غادة : لا والله!!! ... وش شايفني ..؟؟ وحدة من خوياااتك..؟؟
ثامر وخر شوي : أي خوياات؟؟ يا ماما انا ما عندي هالحركات .. بس .. بس .. اقولك .. روحي داخل احسنلك .. بتلقين عمي ودانة داخل ومعاهم الشيطان حقكم ..
غادة : شيطااننا ..؟؟!!
ثامر : أي .. سموووور الهبلة ..
غادة بضحكة رقيقة : ههه .. اوكي باي ..
ومشيت بكل دلع قدام ثامر ودخلت البيت ..
__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 2, 2008, 06:33 PM
 
رد: ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

(( ف بيت ابو سعود ))

( الساعة 7 )

كانت قاعدة ف غرفتها .. ترتب المكتب العفسة .. وترمي الأوراق الزايدة لما اندق الباب ..
مشت بكل هدوء وفتحت الباب ...
شافت وجه منتفخ وخشم احمر كبير .. ودموع ما توقف ...
دلع بدهشة : لينا!! .. شفيك تصيحين ...؟؟
لينا من خنقة العبرة ما قدرت تتكلم .. فما كان من دلع غير انها دخلتها داخل وسكرت الباب ... وضمتها بقوة عشان تهدى ...

دلع وهي حاضنة لينا وتمسح على شعرها : خلاص حبيبتي .. اهدي شوي وفهميني وش السالفة ..؟؟

مسحت لينا دموعها بالمنديل وقالت بصعووبة : اهئ .. محد بيتزوجني .. محد .. اهئ اهئ ......!!!!!
استغربت دلع : ليش يالينا ...؟؟؟ ليش تقولين هالكلام ...؟؟

قعدت لينا على السرير وهي تصيح .. وما قدرت تتكلم ..
جات دلع وجلست جنبها : لينا حبيبتي .. قوليلي انا زي اختك..
لينا وهي تحضن دلع بيأس : انا .. ا... اهئ .. ز .. زدت 3 كيلو !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ومع هذا ارد ما قدرت دلع غير انها تفقع ضحك : كااااااااااااااااااااااااااااك ..... هههههههههههههههههه ..... الله يقطع ابليسك ... !!! خخخخخخ

لينا انقهرت : حماااارة .. لاتضحكين ... مافي شي يضحك ...!!!
دلع : ههه .. كل هذا وما في شي يضحك؟؟؟!! صدق من قال كلٍ على همه سرى ...... طيب وخير...؟؟ زدتي 3 كيلو شفيها ..؟؟

لينا : شلون شفيها .. شوفي شكلي شلون صاير ..؟!؟
دلع : قمر بسم الله عليك .. تجنننيييين .... !! والله انك حلوة يا لينا ...
لينا : صدق ...؟؟؟
دلع : والله العظيم .. أصلا انا اتمنى احصل زي خدودك الحمرا الحلوة ....
ابتسمت لينا : لا والله .. الحقوق محفوظة ..
دله : ههه .. شفتي .. يا حلاتك وانتي تضحكين .. اقول .. تبغي بكرة نروح السوق نشتري للعيد .. ترى ما بقى غير 5 ايام ...!!
لينا بحماس : أكيد .. ( تذكرت شي ) بس بدون العنكبوووت!!!
دلع : العنكبوووت ...؟؟؟!
لينا : اسم لماما جديد اخترعته انا وسالم امس ...
دلع بعتب : عيب تراها امك ....!!
لينا مو متهتمة وجاية بتطلع من الغرفة : wtv.. ع العموووم .. مشكوورة على تعديل النفسية يا احلى اخت ف الدنيا ..
دلع بابتسامة واسعة : العفو .. اني تاااايم ..

( لينا .. 15 سنة .. ثالث متوسط .. مدارس الظهران .. بنت دلوووعة مرة وناعمة .. وحساااسة بزياد .. ودايما تحب اللي يمدحها .. ويهتم فيها .. يمكن هالشي يرجع لانه امها مشغولة عنها باشغالها .. وما عطتها الحنان اللازم .. اللي تحتاجه .. وفوق كل هذا انها الحين في فترة المراهقة الصعبة .. بس لينا بنت تهتم بشكلها مرة .. ضعيفة .. وبيضا .. ودودها حمرا من الله .. وشعرها اسود قصير ومدرج ... )

طلعت لينا من غرفة دلع .. اللي تنهدت تنهيدة وراها ابتسامة على لينا ورقتها .....

دخل سالم الغرفة فجأة : اووووبس ... سوري ما دقيت الباب ...
دلع ابتسمت : لا عادي .. حياك سالم ..
دخل سالم بابتسامة مكر على وجهه وهو مخبي شي في يدينه الثنتين اللي ورا ظهره ....
دلع بشك : ها... وش عندك؟؟ .. هالنظرة ما تطمن .. ؟؟؟!
سحب سالم كرسي وقعد قدامها : شوفي وش جبت ...
مد يده وحط بوستر للاعب مالديني وواحد ثاني للاعب كاكا على السرير..

دلع : !!!!! وااااااااااااي يجننننننننننننننننن!! ... من وين جبتهم ....؟؟
سالم يحرك حواجبه : شارع الرياضة ...
دلع بدهشة : لا تقول ... سالم لا تقول .. لا تقول انك رحت هناك ....!!!
سالم يقهرها : توني واصل ...
دلع : حرااام عليييييييك ... ورا ما قلت لي اروح معاك ...؟؟!
سالم : ماعندي حريم يروحون هناك .. اقعدي ف البيت احسنلك ... !!!!
دلع حطت يدها على خصرها : يا سلااام ... وش معنى لينا تروح وين ما تبغى ...؟؟ وهالكلام علي اا بس ...؟؟!
سالم : لينا بزر .. بس انتي كبرتي .. خلاص .. لا تزوجتي خلي زوجك يوديك ....




..............: في واحد عاقل بيخلي القمر يطلع من البيت ....؟؟!

التفت سالم لمصدر الصوت

سعود دخل بكل وقاحة : سوووووري ... مادريت انه في شي اسمه .. أ ... ( طالع فيها ) الباب .. !!

دلع بدون اهتمام : مرة ثانية اعرف انه في بيبان ف البيت .. ولا ليش حاطينهم احنا....؟؟؟
سعود بقهر : انتي انا ابغى افهم .. ليش متلزقة بسالم 24 ساعة ؟؟.. لايكون حاطة عينك على سالم ..؟؟ تراه اصغر منك عشان يكون ف علمك ...

سالم بدهشة : انت وش تقول ...؟؟ صدق موب صاحي ...
سعود ماشال عينه عن دلع : انا اللي موب صاحي ..؟؟ ماتشوفها هي شلون تعاملني..؟؟ كاني ماكل حلالها !! ماكنها هي اللي ف بيتنا وتاكل من اكلنا وتشرب من شربنا ...!!

سالم بتهديد : سعود .. كف شرك احسنلك .. !!
سعود بسخرية : هههااااي .. وش بتسوي يا بطل .. لا يكون بتكفخني ..؟؟ ولا بتعلم امك عني...؟؟ ما بقى اللا البزران يتكلمون ...

سالم : انت...........
قاطعته دلع : سالم عيب .. مهما كان .. هذا اخوك الكبير ولازم تحترمه ..
سالم : ما تسمعين وش يقوول...؟؟
دلع : معليش .. اتركه .. مهما سوى .. خلك محترمه ..

طلع سعود من الغرفة وهو يضحك ويستهزئ ..

سالم : هذا انا مدري شلون تتحملين كلامه ...
دلع تنهدت : الله يهديه .. بعدين انا ما اعطيه وجه .. كلامه يدخل من اليمين ويطلع من اليسار ..
سالم : دلع .. تكفين لا تشيلين بخاطرك ...
دلع تحاول تغير الجو : بشرط .. تعطيني البوستر حق مالديني ..
سالم : ههه ... ما يفوتك شي... ابد ..

___________________________________
(( ف بيت ابو عوض ))

( نفس الوقت )

طلع عوض من غرفته مستعجل وهو يلبس شماغه .. وشافته أروى اللي كانت تتكلم بالتليفون مع بنت عمها ريم ..

أروى : يوووه .. هذا وين رايح..؟؟ ما قل بيوديني السوق اليوم...؟؟
ريم : مين..؟؟
أروى : عوضوووه .. لحظة بس ... عوضوووووه ..

عوض : وجع!! ... شتبين...؟؟
أروى : وين رايح ..؟؟ ما قلت بتوديني السوق اليوم ...؟
عوض : روحي مع امك .. مانيب فاضي ..
أروى برطمت : عوض حرام عليك .. تدري امي ذوقها وععععع ..!!
عوض : يا أروى .. صديقي طالع مع اهله ولازم اغطي مكانه ..
أروى : اففف .. وانت ليش ما يغطي احد مكانك .. ؟؟؟
عوض : لانه مافي احد غيري وغيره مسؤول عن اعلانات الشركة... لا تجننيني .. بكرة بوديك ..
أروى : اففف ... طيب ..

ورجعت تكلم تليفون ....

أروى بزعل : الووو ...
ريم : ها شصار ........؟؟؟
أروى : اففف ... بذبحه ..
ريم : ليش..؟
أروى : بيروح يغطي عن واحد من ربعه ف الشغل .. وانا بكرة بيوديني ..
ريم : حظك!! ... مو زي رائد اخوووي ... تصدقين ما شفته اليوم!!!
أروى : قولي والله!! .. هذا وين يروح ..؟؟
ريم : شدراني عنه ...؟؟ 24 ساعة برى ..
أروى : لا والله عوض اهون .. صح احيان نذل .. بس فيه طيبة وحنية .. علي انا بس ..
ريم بتنهيدة : ليتني اخته ...
أروى بخبث : قولي تحبينه وخلصينا ...
ريم : لا والله .. انا ما يعجبني اخوك ابد .. واعتبره اخو لا اكثر
أروى : امزح معاك صدقتي..؟؟... اصلا عوض ولا عمره بيحب وحدة .. مشاعره جامدة ..
ريم : كااااك ... قلب من حديد ...
أروى : بالزززبط .....

___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 بالليل )

كانوا البنات توهم راجعين من السوق ويريحون ف غرفة دانة ... والاكياس مرمية ف كل مكان ف الغرفة ... والكل منسدح على اليري .. الا سمر ع الارض ..
قالت سمر : اقول دانة ...
دانة : همممم ...؟؟
سمر : ف ايش تفكرين من الصباح..؟؟ من اول اشوفك سرحانة ..
دامت دانة وتعدلت ف جلستها : شفتوا اللي كان يلحقنا ...؟؟
غادة : أي واحد ؟؟
سمر : ما اذكر ... كان في كثير رجال ف المجمع .. اوصفي ..
دانة : ذاك اللي شعره طويل لكتفه ولابس بلوزة سماوي وبنطلون جينز ..
غادة : أي صح .. اللي بغى يصدم فيك وقال سوري ...
دانة : ايووووووه .. هذا هو ...
سمر : المهم شفيه ...؟؟
دانة وهي متوترة : صارله كم يوم يلحقني للجامعة .. ومن الجامعة للبيت .. ومن البيت لاي مكان اروحه .. ما اشوفه غير بوجهي ....
سمر : نشبة!!!!
غادة : يماااا ... شلون تقدرين تطلعين ..؟؟
دانة : والله انا لما اطلع احط يدي على قلبي .. بس لما اشوفه .. اتطمن .. لانه ما يسوي لي أي حركة .. او حتى يكلمني .. بس المشكلة انه وراي دايم .. وين ما اروح موجود ..
غادة : انتبهي ... اخاف يسويلك شي ... هالناس ما يتامن لهم ..
دانة وهي تفكر : أي والله .. بس ما اعرف وش يبغى مني... ليش يلحقني..؟؟
سمر : طيب اسأليه ...

دانة وغادة فتحوا عيونهم ع الاخير ..!!!!!

( دانة بنت عم غادة وسمر .. تدرس رابع سنة وآخر سنة ف الجامعة .. تخصص طب .. بنت شاطرة ودافورة ومؤدبة .. ومشكلتها الطيبة الزايدة ورقيقة مرة .. وتراعي مشاعر الناس ... عمرها 24 سنة .. طولها عادي .. وشعرها اشقر مصبوغ طبعا .. ومتابعة الموضة اول باول .. ودايما انيقة .. )

غادة : انتي شتقولين ..؟؟!! .. يا مامي .. والله يخرع ..
دانة : ههه .. سمر انتي موب صاحية .. استخفيتي...؟؟
سمر : لا والله .. اساليه ايش يبغى .. وليش يلاحقك...؟؟
دانة بخوف : لا لا لا لا .. انا مالي دخل .. بحقره .. وهو شوي شوي بيزهق..
غادة : ليش ما تكلمي عمي احمد ...؟؟
دانة : انتي مجنونة ..؟؟ مالي خلق مشاكل .. وبعدين كيفه .. انا بحقره ولا كاني اشوفه ..
سمر : انتي وريني اياه وانا بتصرف معاه
دانة : انتي وحدة عقلك متبرّي منك ...

اندق الباب ...

دانة : مين ...
ثامر من ورى الباب : يللا انزلوا تقول امي حطوا العشا
دانة : طيب خلاص روح واحنا الحين بننزل ..
ثامر : اوكي ..

التفتت دانة على غادة وسمر : يللا تنزلو ا
سمر : يللا ..

نزلوا تحت وقعدوا ف الصالة على السفرة ...

وبعد الأكل ..

رن جوال غادة وردت ...
غادة بدلع : الوووو... هلا باحلاهم .. هلا بشيخهم كلهم
التفتت سمر وعيونها مفتوحة ع الاخير .....والكل كانت هالنظرة على وجهه
غادة : طيب بس شوي....... الله يخليك .. مو الحين .. طيب .. اوكي
من عيوووني انا ... فديتك .. باي

ام ثامر : من تكلمين ..؟؟
غادة : بابا حبيبي .. فديته يقول ارجعوا الحين ..
الكل هدت ملامح وجهه ..
ام ثامر : بدري
غادة : مدري يقول خلاص تاخر الوقت .. قومي سمر ..

............: تغطوا ....
ام ثامر : ادخل ادخل احمد ... حياك محد غريب ..
تحجبت ام ثامر ودخل احمد وشاف غادة وسمر يلبسون عباياتهم ...

أحمد : وين وين .. بدري .. ما قعدنا مع بعض ... ؟؟؟
سمر : بنروح البيت .. ابوي اتصل ويقول تعالوا ...
احمد بابتسامة : وبتروحون بدون ما تسلمون على عمكم حبيبكم ...؟؟

ضحك الكل ونقزت غادة تسلم على عمها ...

غادة : فدييييييييييتك .. مايهون علي اروح بدون ما اسلم عليك ..
أحمد بخقة : ياويلي ... كل هالحب لي...؟؟؟
سمر : اييييي .. انتي .. ذبحتي الولد
أحمد : ولد بعينك .. انطمي اشوف لا يجيك بوكس يطيرك ..
سمر قامت : واحنا نقدر على زعلك يا شيخ الشباب كلهم .. انت الكل بالكل ...
أحمد بنص عين : حلوة الترقيعة .. لا تعيدينها ..

( أحمد .. العم الفلاوي .. يجنن .. يخقق .. روووعة .... حلو بشكل مو طبيعي .. هذا غير روحه المرحة والطيبة الزايدة اللي فيه .. اللي تخليه فارس احلام كل بنت ..عمره 26 سنة.. اسمر وخشمه احد من السيف .. عيونه بنية بس فيها سحر غريب .. شعره اسود .. أحمد مو مرة اوروبي .. ولا مرة قروي .. وسط .. يجمع التراث بالاسلوب الاجنبي .. احيان يلبس ملابس عادية .. واحيان ثياب .. والاثنين طبعا يليقون عليه .. )

قعد أحمد ع الكنبة وقعدت جنبه غادة اللي تموووت عليه .. وبالنسبة لها هو احلى واحد ف العالم .. ومن الجهة الثانية قعدت دانة اما سمر فقعدت قدامهم تطالع تلزق غادة ودانة بعمهم ....


__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تنامين, رهييبه, رومانسيه, روايه, والد, ودك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه للحلم وجه اخر الفراشة الورديه روايات و قصص منشورة ومنقولة 7 February 27, 2009 08:01 AM
روايه رومانسيه روعه (قسوه حب) حامل الصبر m روايات و قصص منشورة ومنقولة 4 November 26, 2008 09:34 PM
*** روايه الذكريات *** nadjibeg روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 November 23, 2008 06:40 PM


الساعة الآن 09:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر