فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #13  
قديم December 3, 2008, 10:19 PM
 
رد: ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 ونص )

ام بندر : دانة .. ودي هذي الصينية المجلس .. ما بقى شي ويوصلوا بيت عمك ..
دانة وهي تاخذ الصينية : حااااضر ..

طلعت دانة من المطبخ شايلة صينية القهوة بحذر ويوم دخلت المجلس ..

حصلت اخوانها التوأم بندر وثامر يناقزون ويغنون زي الهبلان والطقاقين ... ومعلين الصوت ع الآخير....<< مو مصدقين الدنيا عيد خخخخخخ

حطت دانة الصينية على الطاولة الكبيرة .. تقدم بندر منها وأخذله فنجان قهوة .. ومدلها اياه وهو يغني بطرب :

صبولي من الفنجال .. صافي من عسل جرذان

دانة باست يدها تتحمد ربها وتشكره يوم شافت ثامر و بندر قاموا يغنون ويرقصون بالشماغ والعقال .. ويدورون كنهم في عرضة للجنادرية ..
دانة رفعت يدها للسما : يارب لك الحمد انك ما خلقتني زي هالمجانين اللي تقول مولودين في عرس بدو ...!!

بس بندر وثامر حقروها ولا عطوها وجه وكملوا يغنون ويرقصون :

بو صالح سرى ليله .. هل الدمع من عينه .. صبولي من الفنجان .. صافي من عسل الجرذان
بو صالح سرى ليله .. هل الدمع من عينه .. صبولي من الفنجان . صافي من عسل الجرذان
حبيبي وحبيته .. مرو بي على بيته .. خلي راح في وادي وانا رحت في وديان
حبيبي وحبيته .. مروبي على بيته .. خلي راح في وادي وانا رحت في وديان

وفجأة يدخل عمها أحمد متلثم .. والعقال بيده .. واول ما شافوه اخوانها قاموا يصفقون ويصفرون له ..وهو زاد الطين بلة وقام يرقص بزيادة .... ويركب على الكنب ويناقز هو و بندر وثامر ويغنون مع بعض ..

ياراكب وارد بهوان .. غيرك ما شراه انسان .. صبولي من الفنجان .. صافي من عسل الجرذان
يابكرة عمانيه .. ماتنزل صاله الميدان .. صبولي من الفنجان .. صافي من عسل الجرذان
يابكرة عمانيه .. ماتنزل صاله الميدان .. صبولي من الفنجان .. صافي من عسل الجرذان

وبين ما هم يرقصون ومندمجين دخل محمد ( ابو بندر وثامر ) وقعد يتفرج هو ودانة ويضحكون ....
ويوم خلصوا رقص وخلصوا الاغنية قعد يصفق هو وبنته ....
محمد : ماشالله.. تصلحون تشتغلون ف الحفلات ... !!
أحمد يقرب ويسلم على اخوه الكبير : يا هلا بمحمد .. كل عام وانت بخير
محمد : وانت بخير يالغالي ..
وتقرب دانة وتسلم على عمها : كل عام وانت بخير ..
أحمد : وانتي بخير يا حلوة .. ما تبين العيدية ...؟؟
دانة وهي شاقة الحلق : افااا .. وهذي يبغالها سؤااال ...؟؟ هات وش عندك ..؟؟
أحمد وهو يفتح المحفظة الفاضية اللي عنده ويسوي نفسه يعد الفلوس : مم ... كم تبين ....؟؟
دانة وهي مصدقة ومتوقعة عيدية محترمة: شوف عمي .. انا مو طماعة .. وكل شي منك حلو ....
أحمد وهو مسوي جدي : خلاص .. دامك شاطرة ومطيعة .. هذا البوك كله لك ....
دانة ما صدقت وطارت من الفرح وعيونها شوي وتطلع من وجهها ... اما بندر وثامر قعدوا يتغامزون ويضحكون .. خويهم ويعرفونه عدل ..
دانة: وش عندكم تضحكون ؟؟... غيرانين .....؟؟
لف أحمد عليهم وغمزلهم بمعنى اسكتوا ...
ثامر : ابد ولاشي سلامتك ..
محمد وهو كاشف حركة اخوه : دانة حبيبي رجعي المحفظة لعمك وانا اعطيك عيدية احلى من عيديته ...
دانة: من جدك يبا.؟؟!! .. عطاني محفظته بكبرها بللي داخلها .. والله ما استغني عنها ...
بندر وهو منفجر ضحك : هذا اذا كان في داخلها شي ..
ثامر : والمشكلة ان المحفظة من ابو ريالين ....!!! خخ ..
وانفجروا الكل هنا من الضحك على أحمد وسوالفه .. وهو بعد قام يضحك على وجه دانة اللي قام يقلب من بريء وفرحان لوجه وحدة معصبة ..
دانة وهي ترمي المحفظة : مالت عليكم .. مابي عيدية .. خلاص انا زعلت ..
وتطلع من المجلس وهي معصبة وبنفس الوقت كاتمة الضحكة اللي جاتها

(( ف بيت ابو عوض ))

( الساعة 1 الظهر )

ام عوض : انشالله بتخليه كذا ...؟؟
اروى: أي ..
ام عوض : لالالا استشوريه احلى عليك
اروى : لا وعععععع يصير ساااايح .. ما احب
ام عوض : مو لازم تحبين ..
اروى : يما مابي كيفي ..
ام عوض : لا موب كيفك ...

بعد ساعة ...

شافت نفسها بالمرايا : هاااا....؟؟
ام عوض : واااي فديتك .. كذا صار شكلك حلو .. خصوصا مع الفستان ..
أروى تمسك شعرها اللي صار نازل .. مو كشة كالعادة .. ومستغربة : هذا شعري..؟؟
ام عوض : أي شعرك يعني شعر مين ....؟؟
اروى ابتسمت: اول مرة احسه ناعم ...
ام عوض : هههه يللا اجهزي .. ما بقى شي ويوصلون بيت عمك .. وخالك ..
اروى : والله بيجون بيت خالي ....؟
ام عوض : أي ..
اروى نقزت من الفرح : يس !!!!

طلعت اورى من غرفتها شاقة الحلق وتتمخطر بالفستان البنفسجي الناعم اللي اشتراه عوض.. وف الصالة .. شافت عوض قاعد ويخربط بالجوال ... ولما شافها جات .. قعد يطالعها ...
عوض : هاا...؟؟ اشوف لبستي الفستان .....
اروى : غصبا عني .. مو حلو .. بس .. ماني معيدة من غير ملابس ..
عوض: خخخخ والله انك تحفة .. الحين بتقنعيني انه هالفستان الحلو مو حلو ...؟
اروى بتحدي : أي ..
عوض: الحمدلله والشكر .. مدري من اللي قبل شوي .. كان يقول ( يقلدها ) يجنن طالع علي .. مرة حلو لونه وانا اخرترته ومدري ايش ..
اروى : كذاااب ما قلت ..
عوض : الا قلتي انا سامعك .. وبعدين زي ضفيتي غابات الامازون حقتك .. احس راسك كان اكبر من وجهك .. الحين صرتي بنت ..
اروى : ليش انا اول ايش كنت...؟؟
عوض : مساكين الاولاد لو بشبهك فيهم ..
اروى : يا حمااااار .. انا ولد ها.........؟؟؟

ابو عوض : انتوا شفيكم ...؟ حتى ف العيد بتقلبوها هواااش ...؟؟
اروى بدلع ما يناسبها ابد : بابا ... شوف عوض .. هو اللي يحارشني ..
ابو عوض : انت يالهندي .. وش عندك تحارش اختك .. ؟
عوض : !!!! يبا !!! انا هندي الحين ...؟؟
ابو عوض : اي هندي .. فاعد لي بسروال السنة واحنا الحين الظهر وبيت عمك بيوصلون .....
اروى : خخخخخخخ ... يالهندي

عوض خز اروى بقوة لين ما اكلت التبن ..

ابو عوض : ليش تخزها ..؟؟ ما عليك منه يا اروى اذا سوى لك شي بس قوليلي واوريك فيه ..
عوض قام بسرعة : اقووول .. شكلك مسوية سحر للوالد اليوم ..بروح البس .. بااي ..

دخل عوض غرفته وسكر الباب .. اما اروى فدقت على غادة تعيد عليها .. بس ما ردت لانها ما كانت ف البيت ...

اروى : اففف .. هذي وين راحت ...؟؟ بدق على جوالها ..

واخذت اروى جوالها ودقت على جوال غادة ....

غادة بنعوومة : الوو ..
اروى بدفاااشة : الوووو ..
غادة : ههههه شوفوا الفرق بين ردي وردها ..
اروى : مدري عنك .. اللي يسمعك يقول تكلمين زوجك مو صديقتك ..؟
غادة : شسوي ف بيت عمي .. والرقابة علي من كل مكان .. لازم الرقة شوي .. تدرين زوجة عمي عندها عيال كبار .. يمكن ربي يرزقنا ....!.!.!
اروى : ان قربتي على واحد منهم لا اذبحك .. تعرفين اني انا حاجزتهم ..
غادة : مالت عليم .. عيال عمي .. انا اولى ..
اروى : انتي خلك على جنب .. ولا اقول لك .. انتي خذي عوضووو الهندي .. يناسبك ..
غادة : !!! حرام عليك .. من المهبل عيال عمي .. لعوض الدفش ...؟؟!؟! ناوية يكسرني .. ويعلقني بدال البوكسينغ حقته ....؟؟
اروى : خخخخخ اتخيل شكلك يرفعك اثقال ..
غادة : اقول .. عطيناك وجه وقمتي زودتيها .. اخوك ما باخذه .. وما باخذ عيال عمي .. انا باخذ واحد ما اعرفه ولا يعرفني .. وبتعرف عليه بعد العرس .. عشان يصير ف الموضوع رومنسية ..
اروى : رومنسية ...؟!؟! ما اصدق انك رومنسية ...؟ يمكن ناعمة .. دلوعة .. قلنا اوكي .. بس رومنسية مرة وحدة ...؟؟!!! هذا صارووووخ ..
غادة : احم .. بدوا يطالعون فيني .. مقدر اتكلم الحين .. لا رجعت كلمتك ..
اروى : يوووه نسيت .. دقيت عشان اقولك كل عام وانتي بخير
غادة : وانتي بخير .. من العايدين الفايزين يا رب ..
اروى : يللا فارقي ..
غادة : اوكي انقلعي .. باي
اروى : باي

سكرت اروى من غادة وراحت تتفرج على شعرها اللي مو مصدقة للحين انه ناعم ..!!

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( مجلس الرجال .. بعد الغدا )

ابو سعود : يا سعود ..
سعود : نعم
ابو سعود : تعال شوي ..

طلع ابو سعود وسعود برى المجلس ...
ابو سعود : شوف .. روح نادي دلع .. وقول لها تتجهز وتلبس حجابها عشان تجي تسلم على عمك عبدالرحمن .. عيب ما يصير ما تسلم عليه
ابو سعود : انشالله ..
ابو سعود : شوف .. قول لها مو الحين .. بنروح نصلي العصر ونرجع بعدها تجي تسلم
سعود : طيب

دخل سعود البيت .. وكانت زوجة عمه موجودة ..
سعود نزل راسه : ادخل عادي ولا تتغطون مني ...؟
منال : ماشالله ... هذا سعووود ...؟؟
ام سعود " هههه ما عرفتيه على حقيقته " : أي ..
منال : كبرت يا سعود ..
سعود : هههه مشكورة خالتي ..
منال : حياك لا تستحي .. انت زي ولدي ما بتغطى منك ..

رفع سعود راسه وشاف ديمة ولينا ..

سعود : يما .. وين دلع ..؟؟
ام سعود : ليش..؟؟
سعود : ابوي يبغاها تدخل تسلم على عمي عبدالرحمن ..
منال : لا ممنووووع .. قول له مممنوع .. ماعندي حريم يطلعون قدام زوجي .. اخاف يتزوج علي .... ههههههه
ام سعود : هههه ... والله عبدالرحمن لو يلف الدنيا وين يحصل زيك ...؟؟ اصلا هو يموت فيك
منال : عيب يا حرمة .. اشوفك فصختي الحيا تتكلمين كذا قدام عيالك!! ...

ضحكوا الكل ....

منال : انشالله تتكلم قدامكم كذا كل يوم...؟؟
لينا : أي عاااااااادي .. ماما ما خذة راحتها .. حتى قدامنا تغازل بابا ..
ام سعود : شوف اللي ما تستحي...!.!.!.
منال : علمي نفسك ...
سعود : احم .. شكلكم متحمسين مع الموضوع .. انا بطلع انادي دلع ..

طلع سعود وخلى الحريم يكملون سوالفهم .. وفوق .. راح لغرفته يعدل شماغه ويتعطر.. وفتح جواله .. شاف عنده مسج .. يوم فتحه ..

في قلبي حطيتك ..
وبالتهاني خصيتك
وعلى الناس أغليتك
وبعيد الفطر هنيتك ..

" كل عام وانت بخير "

سعود ابتسم : هذي الناس الحلوة .. ع الاقل احد عيدني ..

ورسل لها مسج قال فيه ..


هذا العيد " يجنن "

تدري ليه؟

لأنك ( بوجودك ) محليه

العيد في السنة مرتين

لكن..

مثلك ...

ما في بالكون " اثنين "

وبعدها سكر جواله وشاف عمره ع المرايا للمرة الاخيرة .. وبعدها سكر النور حق الغرفة وطلع ....

كلها كم ثانية ورجع للغرفة ووقف ف الظلام داخلها يراقب .... دلع وهي طالعة من غرفتها .. وكانت فاكة شعرها البني .. ولابسة تنورتها القصيرة البني واللي فوقه بلوزة من نفس اللون بس على اغمق .. مع بوت كعب عالي ..

سعود " اخسسسس ... والله اثرها حلوة وانا مدري .. والله هالمكياج يسيوي البلاوي..."

قعد يراقبها وهي تعدل شكلها ف المرايا اللي بالممر قدام غرفته .. من فووووق .. لتححححححححححححححت .. يعني سوالها سكااااان زي ما يقولون ..

سعود : احم ..
تخرعت دلع ونقزت على ورى من الخوف حاطة يدها على قلبها : بسم الله .. من متى انت هنا .....؟؟
سعود : أ....أأ.... من حوالي ساعة ونص .. استناك تطلعين من الغرفة

دلع : ليش...؟؟ شصاير
طالع فيها سعود وعلى وجهه ابتسامة تخقق كل البنات : ولا شي بس .. بغيت اقول لك انك حلوة ...
دلع تسندت على الجدار وقالت : ماشالله تصدق من كثر ما تقوله الكلام للبنات صرت متقنه 100 % !! يبغالك شهادة ف المغازل ..
سعود تنرفز " ياصبر ايوووب على هالبنت " : افاااا .. توك وحليلك قاعدة تتدلعين وتتلزقين بالجدار ....
دلع : اففف ... سعود انت واحد تقهر .. لو سمحت مرة ثانية اذا بتتكلم بهالطريقة لا تكلمني ..
سعود : خلاص خلاص خلاص .. ولا تزعلين .. المهم .. يقول لك ابوي البسي شي عدل عشان الحين لما يرجعون من الصلاة تدخلين تسلمين على عمي عبدالرحمن ..
دلع : وانت ليش ما رحت تصلي ... ؟؟
سعود : انشالله بروح بعد شوي
دلع " شوووف الصاروووخ بس ..."

___________________________________

__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم December 3, 2008, 10:23 PM
 
رد: ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

(( بيت ابو عوض ))

( المغرب )

كانوا الثنتين قاعدات ف غرفة اروى ..
اروى تلعب بشعرها ( الناعم ) : تصدقين .. يوم رحت اشتري الفستان .. شفت غادة ف المجمع ..
ريم : طيب؟؟.. اكيد صارت مصايب ف المجمع ..
اروى تضرب خدها بالخفيف : ماشفتي.....؟؟ عوض مسك غادة من يدها وقومها
ريم متحمسة : !!!! قولي والله..؟؟ عوضووو اخوك ما غيره ..؟؟!!
اروى : أي والله ..
ريم : شلون ..؟
اروى : انا كنت برميه عليها .. يعني على انه انتقام .. بس الكلب طلع ذكي وبحركة سريعة فرني على الارض بداله .. ولما طحت قعدت اصارخ وقام سحب غادة وقومها يحسبها انا .... خخخخخخ
ريم : ههههههههههههههه وش صار ف غادة ...؟
اروى : استحت .. ووجها صار طماطم من تحت النقاب .. بس عصبت .. بس بعدين ما شفت وش صار فيها لانه عوض سحبني وطلعني من المجمع من كثر ما كان متفشل ومعصب ...
ريم : يوووووووه ... اخوك لا عصب محد يكلمه
اروى : اعوووووووذ بالله تقولين ابليس على شكل واحد هندي ..

رن تليفون غرفة اروى ...

اروى : الووو
عوض : تحشين فيني ....؟؟
اروى :بسم الله الرحمن الرحيم ...!؟!؟!؟!؟ جني...!؟!؟!؟ وش دراك...؟
عوض : عصفووورتي قالت لي ...
اروى : عصفورتك غادة ها....؟؟
عوض : ريم جنبك يا حمااارة ...؟
اروى : يس ..
عوض : انطمي لا افقع وجهك .. كلبة وحدة ما تستحين ..
اروى تصارخ : انا ماني كلبة.. انت اللي مسكتها مو انا ....!.!.!
عوض : اوهووووو .. انتي الكلام ضايع معاك .. بغيت اطلعكم .. اثرك ما تستاهلين .. خليكم معفنة ف البيت .. بروح انا ورائد بروحنا ...
اروى جنت : الو ... الوووووو ... عوضووو يا قلبي يا عمري يا حياتي .. تعال يالغاالي .. يا اغلى من روحي .. تعالي يا وجه السعد .. تعال فديتك...
عوض متنرفز : انتي من وين تجيبين هالكلام ...؟؟ حشى كاني زوجك مو اخوك ...!.!.!.
اروى : انت مالك دخل من وين اجيبه ..... المهمم انك تسمعه .. فديتك خذنا معاك والله آسفة ..
عوض :مافي ... يللا اقلبي وجهك ..
اروى بنعوومة : والله ما بسبك من جديد بس وديني معاكم .. وين بتروحون ...؟؟
عوض : ماشالله تتشرطين بعد ...؟؟ مالك دخل وين .. تروحين وانتي قافلة فمك فاهمة ..؟
اروى تهز راسها : طيب .. من عيوني الثنتين يا عيووووني...
عوض : يللا معاكم 10 دقايق ولا بنمشي .. باي

سكر بوجهها ولا عطاها مجال تكلمه او تعترض .. اخته ويعرفها زين ...

ريم : ها وش قال ....؟؟
اروى تصفق : بيودينا ...
ريم : طيب...؟؟
اروى : طيب ايش..؟؟
ريم : طيب وين ..؟؟
اروى تقلده : تتشرطين انتي بعد!! تروحين وانتي قافلة فمك ولا مافي طلعة ..
ريم : خخخ الله يعيننا على هالاخوان .. رائد بيروح ..؟؟
اروى : أي
ريم : ما اصدق .... !!
اروى وهي تلبس عبايتها : ليش..؟؟
ريم : لاني نادر ما اشوفه ف البيت ... وتخيلي انا الحين اول سنة جامعة والدراسة علي متراكمة مرة .. يعني ما اشوفه الا كل اسبوووع كل اسبوعين .. واحيانا تمر شهووور بدون ما اشوفه ....!.!
اروى : لااااااااا عاااااد .. انا اهون .. ع الاقل اشوف عوض .. في احد يسليني ف البيت واتهاوش معاه .. بس تصدقين احيان يصير نشبة .. خصوصا لا كنت متضايقة .. ينرفز
ريم : ههههه عوض هذا بكبره رواية .. ياخي طويل مو طول اللي عنده
اروى وهي حاطة يدها على خصرها : قولي ماشالله لاتحسدين اخوي العملاق فديته بيطلعني الحين .....
ريم : بدت المصالح ..
اروى : اسكتي بس يللا وامشي .. لو اتاخرنا والله لا يروحون عنا .. يسويها اخوي ترى .. ما يستحي .. ما عنده شي اسمه بنت عم ولاشي ...

___________________________________

(( ف بيت ابو سعود ))

( بعد صلاة العشا )

رجعوا عبدالرحمن وعبدالله للبيت مع سالم وفيصل بعد ما صلوا العشا .. ودخلوا المجلس..
عبدالرحمن : طيب الحين وين احسن فندق او شقق عندكم....؟؟
عبدالله : انت من جدك...؟؟ ترى بيتنا كبير علينا ..
عبدالرحمن : لا والله ما نبغى نزعجكم ..
عبدالله : والله والله والله بالثلاثة .. منت ساكن غير عندنا هالاجازة ..
عبدالرحمن : لا تحلف يا عبدالله ..
عبدالله : ما يصير .. انت الحين ضيف وعندنا ملحق ضيوف بغرفتين نوم وحمامين وصالة .. واذا تبغى غرفة زيادة عندنا الغرف اللي بالقسم اللي فوق اليسار محد يقعد فيهم..
عبدالرحمن : ههههه مخطط ماشالله ..
عبدالله : اكيد ..

سالم : يبا .. حتى فيصل بينام هنا اليوم ..
فيصل ضرب سالم على يده ..
عبدالله : فيصل ليش تستحي .. انت واحد من البيت ومتى ما بغيت تنام فيه حياك .. انا ما احب اقولك لاني اعرف انك خلاص .. حافظ البيت .. انشالله تعيش فيها ان ما عندي مانع .. اهم شي تكون مرتاح ..
عبدالرحمن : واهلك راضيين لك يا فيصل ..
فيصل نزل راسه : أ... عمي امي متوفية. . وابوي متزوج وحدة ثانية ولاهي معاها .. وجابت له عيال ثانيين يغنونه عني .. وانا اليوم رحت سلمت عليه .. وما اروح البيت الا عشان انام وآكل .. ولا الوقت دايم اقضيه مع سالم ..
عبدالرحمن : ما يصير كذا يا فيصل .. ابوك يحبك .. مافي ابو يكره عياله .. حاول تقرب منه .. وتحسسه بوجودك..

(( ف صالة بيت ابو سعود ))

( نفس الوقت )

عزووووز شد شعر لجين والاخت قلبتها مناحة ....

لجين : وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ...... أييييييييييييييي.... اهئ اهئ اهئ اهئ
منال شالتها : خلاص يا عمري .. خلاص يا حياتي .. من ضربك
لجين اشرت على عززوووز بحقد : أزوووووووووز ...
منال تطالع عزوووز : ازوووز؟؟؟ فديتك وفديت أزوووز انا ..

وقعدتها بحضنها لين ما هدت ... ورجعت تلعب مع اخوها من جديد ولا كانه صار شي ..

باسمة : احلى شي اذا كان عندك بزران ف البيت ..
منال : أي يونسون الواحد .. خصوصا اذا كنتي بعيدة عن اهلك .. وزوجك دوامه طويل بالشغل ..
باسمة " حظي مقروود ما عطاني زي زوجها وعيالها " : مشكلة صراحة السكن بعيد عن الاهل ..
منال : بس تصدقين لا والله مو صعب اذا كان عندك زوج طيب وعيال زي كذا .. انا الحمدلله عبدالرحمن مو مقصر معاي .. أي شي ابغاه يجيب لي اياه بدون ما يسال ليش ووشلون .. يعني الحمدلله مفرحني بالحياة .. وهالحلوين اللي عندي هم كل دنيتي ..

دخل سالم .........

سالم : السلام عليكم ..
منال وباسمة : وعليكم السلام ..
سالم بفرح : انتوا ما بتتحركون من هالبيت الا على الرياض ..
منال : شلون ...؟
سالم : ابوي كلم عمي .. وقال له انه انتوا بتسكنون عندنا .. ومافي شقق وفنادق بعد اليوم ..
منال :هههههه .. خلاص ابشر .. ننام عندكم لين ما تزهقون منا وتطردونا بعد ..
باسمة : منور البيت بوجودكم اصلا .. والله بتونسونا بهالاجازة..
سالم : احم .. يما
باسمة : نعم ...؟
سالم : ترى فيصل بينام عندي اليوم..
باسمة : وش الجديد ..؟
سالم : لا بس لانه بيكون في ديمة هالمرة
منال : مين فيصل ..؟
باسمة : هذا واحد امه ماتت وابوه اخذ وحدة ثانية جابت له عيال ولها معاها وهو مع سالم بالمدرسة .. والمسكين دايم يزهق بروحه بيقضي وقت مع سالم .. واغلب الاحيان ينام ف البيت .. وصار واحد منا وتعودنا عليه .. حتى لينا ماتتحجب منه .. وتعتبره زي اخوها ....
منال : يووووه ... يا حرااام .. بس انا بنتي لازم تتحجب منه .. عبدالرحمن ما يرضى ..
سالم : مو مشكلة تتحجب .. اهم شي انه عادي يقعد معانا اذا هي موجودة ..
منال : أي عادي .. اذا انتوا موجووودين .. بس اذا بروحهم .. لا يا حبيبي .. ماني بايعة بنتي ..
سالم : ههههههه لا شدعوة .. وين قاعدين .. قالولك بيتنا امريكا ...؟؟

___________________________________

(( بيت ابو ندر ))

( غرفة دانة )

سمر : كذااااااااابة ؟؟؟!؟!؟!؟!
دانة : والله العظيم ... قسم بالله .. انا مدري من وين طلعلي بين هالظلام .. ما احصل الا سيارته جنبي ..
غادة : يا مامي ... احس يخرع .. وضروسه طالعه .. وشعره لنص ظهره .. وثوبه بيج من كثر ما يلبسه ..
دانة : !!!!!!!!! حرام عليك .. شوفي انا ما بكذب عليك واقولك انه خايس لانه يجنن مع هالجسم المعضل .. بس .. انا ما اعرفه .. ويلاحقني بعد .. يعني مافي شي يخليني اعجب فيه ..
سمر : والله انه ما عندك سالفة .. انا منك احبه .. دامه حلو زي ما تقولين ....
غادة : ايش تحب بواحد زي كذا ..؟؟ هذا ما تعرفين ايش تفكيره ...
سمر : اعصاااااااابك .. نسيت انك برستيج وما تحبين أي احد ...
دانة : مالت عليك انتي وياها .. صدق مراهقات وتفكيركم بزراني .. انا اقولكم مشكلتي .. وانتوا .. مالكم ف الدنيا .. هذي تتغزل فيه .. والثانية تقول عنه يخرع .. ماقلت لكم علقوا .. قلت لكم شوفوا لي حل ..
سمر تتربع : انا ما عندي حل ..
غادة : ولا انا .. اصلا لا يمكن اتخيل واحد يلاحقني كذا وين ما رحت ووين ما جيت ..

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 بالليل )

عبدالرحمن وهو يبوس بنته النايمة على السرير : فديتها الحلوة انا ..
منال تبوس عبدالعزيز : ههههههه انا افداهم كلهم .. كل واحد فيهم احلى من الثاني..

سكروا الليت وراحوا للغرفة حقتهم اللي ف القسم حقهم ..
عبدالرحمن : يا حليله سالم .. والله راعي سوالف ..
منال : حتى دلع والله .. ولينا .. طيبين مرررة ..
عبدالرحمن : كبروا بسرعة .. متى آخر مرة شفناهم .. ؟؟
منال : ما اذكر بس .. اذكر يوم كنت حامل بعزوووز ..
عبدالرحمن : هههههههههههههههههه
منال :شفيك تضحك ...؟
عبدالرحمن : لا بس تذكرت شكلك يوم كنتي منفوخة زي البالون .. مرة كنتي دبة ..
منال: ههههه مالت عليك .. ما حصلت غير هالذكرى ..
عبدالرحمن : وش اسويلك جات على بالي ....
منال قعدت جنبه على السرير : تصدق وانا توني تذكرت يوم اغمى عليك بشهر العسل.. كان شكلك كيوووت وانت دايخ والدكتور ساندك ..
عبدالرحمن قام يسوي نفسه دايخ ومال على كتفها : كذا ...؟؟
منال: ايووووووه ... بس ذيك المرة كان وجهك اصفر .. وانا كنت اصيح قاعدة
عبدالرحمن : ههههههه .. علينا ذكريات ..
منال: هههههه مع زكريات منال ودحمااان .. مش هتئدر تغمض عينيك ..
عبدالرحمن : هههه .. بس انا مش هئدر افتح عيني دئيئة زيادة .. لانه جسمي مكسر من الطريق .. وابغى انام ..
منال : حتى انا ... مرة تعبت اليوم .. قمت بدري .. وسبحت عزووز ولجين .. ولبستهم .. ومشوار الطريق .. واليوم الكامل اللي قضيناه هنا ..
عبدالرحمن : شششششش ... بالعة مسجل .. نامي بس يللا ..
منال : هههههههه طيب ... تصبح على خير
عبدالرحمن : وانتي من اهله ..

___________________________________
(( ف غرفة لينا ))

( الساعة 2 الفجر )

لينا : ها بتنزلين ...؟؟
ديمة : لا ما ابغى .. صديق اخوك موجود
لينا : يا ماما هذا زي اخوي .. ما عتبره صديق اخوي .. هو اصلا اخوي .. فاهمة ..؟
ديمة : أي بس ما يقربلي .. استحي ..
لينا : عادي .... كلها دقيقتين بعدين بتفصخين الحيا .. اعرفك ..
ديمة : طيب ..

طلعوا ديمة ولينا من الغرفة ومروا على غرفة دلع ... دقوا الباب عليها كثير بس ما ردت .. كانت رايحة فيها نووومة فنزلوا تحت عند سالم وفيصل بالصالة ...

لينا : مسا الخيييييييييييييير ....
فيصل وسالم : مسا النووور ...
سالم : حسبتكم ما بتجووون
لينا : لا بس كنا نغير ملابسنا .. تعرف لازم الكشخة ف السهرات الليلية ..
فيصل : هذي بنت عمك ...؟؟
سالم :أي هذي ديمة .. اصغر من لينا بسنة

ديمة كانت مستحية مرة وتطالع بفيصل من تحت لتحت .. يعني بطرف عينها .. كانها ما تشوفه .. وما قالت ولا كلمة

بس بعد كم دقيقة ..

ديمة : اقووول سلوووم .. عطني بنافس صديقك هذا .. اشوف بيقدر يهزمني ولا لأ ..؟؟
لينا : اخصصصص .... فصخت الحيا البنت ...
ديمة : جب انتي محد كلمك ..

اخذت ديمة يد السوني من سالم وقعدت تنافس فيصل بشريط الكورة .. وبالاخير فازت هي عليه 5 – 3 ...

ديمة : وااااك ... وااااااك .. وااااااك ... فزت عليك
فيصل : انتي من علمك اللعب كذا ..؟؟
ديمة : محد .. انا تعلمت بروحي..
فيصل : ماشالله .. لعبك 10 على 10 ..


وبعد كم ساعة .. تطور الموضوع مع ديمة للمصارعة .. وقعدت تتناقز فوق فيصل وتتصارع معاه .. ولا كانها اللي قبل شوي كانت مستحية مرررة ...

ديمة : انا اورييييييييييك ..... هاهههههههههههاهاهاهاهاا .... آآآآآآآآآي .. لأ .. كااااااااك ..... هههه .. يللا يللا .... الخ
فيصل : اااااااااااا... انا اوريك .. اجل شلتي الشعرة اللي طلعتلي اخيرا ف لحيتي ها...؟؟ طيب طيب ... زين ... هههههههه ... والله لا اوريك شغلك

مسكها وثبتها ع الارض وقعد يدغدغها وهي ميتة من الضحك ....

سالم للينا : هذي اللي تقولين كانت مستحية ...؟
لينا : قسم بالله كانت بتصيح علي فوق ما تبغى تنزل .. بس هذي ديمة ما تعرفها يعني .. دقيقتين وتتماشى مع الوضع ..
سالم : هههههه .. بس ع الاقل حلوة .. مو زيك ...
لينا : نعم نعم نعم ....؟؟ مالت عليك .. انا احلى منها اصلا
سالم : انتي دلوووعة بزيااادة ..
لينا : اجل تبغاني اتصارع مع الولد زيها .....؟!؟! كاني قردة .!..!؟!؟

___________________________________

(( ف غرفة سعود ))

سعود ماسك التليفون ويكلم هتون ... ( حبيبته )
هتون : ورى ما دقيت علي اليوم ...؟
سعود : ماعليه حبيبتي .. اليوم عمي وصل من الرياض .. وكنا مشغولين معاه .. وتعرفين مقدر اكلمك قدام اهلي ..
هتون : طيب متى بتقو لهم ....؟؟
سعود : قريب انشالله .. انتي لاتخافين .. متى انا وعدتك واخلفت وعدي ..؟؟
هتون : ولا مرة ..
سعود : ممكن طلب...؟
هتون : آمر ..
سعود : من زمان ما قلتيلي كلمة حلوة
هتون : مو الحين
سعود : الا الحين لاني بسكر .. بنام وراي قومة من بدري بكرة ..
هتون : طيب حبيبي .... تصبح على خير...
سعود : فديت حبيبي انا الحلو القمر ..
هتون : بس عاااد استحي ..
سعود : وفديت اللي يستحوون انا ... يللا حبيبي لازم اسكر اوكي ..
هتون : اوكي ..
سعود : ما اوصيك على نفسك .. باي
هتون: باي ..

سكر سعود التليفون ورماه على السرير جنبه انسدح يفكر ...

سعود : الحين انا جبت كل بنات الشرقية .. واي وحدة ابغاها اجيبها بكل سهولة .. ليش هذي بالذات ماني قادر اجيب راسها او اطولها ...؟؟ ماني قادر افهم .. وش الشي الغلط اللي اسويه ع انه كل بنت كنت اتبع معاها نفس الاسلوب لين ما تحبني وتتعلق فيني وساعتها اشبك معاها .. الا هذي!!! بتجننني .. والله بتجنني ..


__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم December 3, 2008, 10:29 PM
 
رد: ودك تنامين ؟ نامي .. روايه رومانسيه رهييبه

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( ثاني ايام العيد ف بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 الظهر )

كانت العايلة كلها ف الصالة ..

دانة : والله مسكينة يا بابا لو شفتها .. قطعت قلبي ..
ابو بندر : طيب وش اسويلها .. الله يرحمه .. ما تقدرين تغيرين شي ..
دانة : بس اللي يشوفها امس ما يقول انه الدنيا عيد .. مرة تعبانة
ابو بندر : يا ربي .... خلاص عاااد زهقتينا ...
ام بندر : لا والله حتى انا البنت قطعت قلبي ...
احمد : من هذي ..
بندر بضيق : وحدة بنت الجيران مات عليها خطيبها وهم مالهم 5 شهور مخطوبين .. وذبحتنا هذي الهبلة .. مسكينةومسكينة ... طيب وش اسويلها .. اروح احفر القبر واجيب لها زوجها يعني ....!؟!؟؟!؟!
احمد : ههههههههه فديت الرقيقين انا ..
ابو بندر : وين تبغوا تروحون اليوووم .....؟؟
احمد : مدري .. بس .. انا ابغى اعزم عوض وولد عمه اليوم البيت .. من زمان ما عزمتهم ..
ابو بندر : مو مشكلة .. خلاص اعزمهم ...
بندر اللي اخيرا ترك الجوال : بيجي رائد معاه ...
احمد : وش عرفك برائد انت ...؟
ثامر : هذا خوينا كل يومين تقريبا نطلع معاه ...
احمد : والله...؟!؟! من وين عرفتوووه ...؟؟
بندر : يوووه .. السالفة طويلة .. خل ابوي يقول لك اياها .. او دانة تحب تتكلم .. خليها تطلع اللي ف قلبها ..
احمد : لا يا شيخ .. خلاص ما ابغى اعرف ...

رن التليفون ....

دانة : الو ..
سمر : الووووووووووووو
دانة : هلا والله
سمر : فديتش ... شخبارش...؟؟
دانة : اخبارش؟؟؟ يا بنت وش فيك تتكلمين كذا ....؟؟
سمر : كيفي .. جايتني حالة ال اش ..
دانة : شخبار غادة ....؟؟
سمر : بخير .. الا تعالوا .. ما بتطلعون اليوم ...؟؟
دانة : مدري .. بس خالي بيجيه خويه عوض البيت مع ولد عمه رائد .. هذا كل اللي اعرفه
سمر : يوووووووه ... رائد بيجي بيتكم...؟!!؟!؟!؟!؟ فدييييييييييييييييييييييييته
دانة : كلي زق ... مالت عليك وعلى حماسك اللي مو في محله ..
سمر : روحي يللا اقلبي وجهك .. دريتي انه اخت عوض هذا تصير صديقة غادة الروح بالروح
دانة : مين هي ...؟؟
سمر : اروى ..
دانة : لا تقولين المحششة اللي دوووم تهبل ف اخوها ...
سمر : ايووووووووووووووووووووووووووه ... هذا هي ..
دانة : خخخخخخ الله يرجها .. اجل شوفي .. ورى ما تكلمين غادة وتجون اليوم بيتنا ..؟؟ وتعزم صديقتها اروى هذي .. ؟؟؟؟؟
سمر : تصدقين فكرة حلوة ... بشوف رائدوووو ... ونااااااسة
دانة : يا حماااااااااارة ... ان عدتيها يا ويلك ...
سمر: ليش تغارين ...؟؟
دانة : كم مرة بقول لك كلي زق ... كمم مرة ......؟؟
سمر : مالت عليك وعلى وجهك .. اقول .. انا بروح ابلغ غادة وهي ترد عليك ... لاني مالي خلق اسمع صوتك هذا من جديد ... يللا باي
دانة : مااااااااااااالت ... باي ..

التفتت على الموجودين وقالت : وناااااااااااااااسة
ابو بندر : وش فيك انتي بعد ....؟؟
دانة : مانبغى نطلع اليوم
ابو بندر : ليش ...؟؟
دانة : تبين لي انه ن خلال معرفتي بالناس .. انه اخت عوض هذا صديق احمد .. هو اخو اعز صديقة لغادة بنت عمي .. فانا قررت اعزمها وغادة وسمر بيجون بعد المغرب ..
بندر : ماشالله .. اشوف عمك صار ... احمد حااف ..
دانة : مالك دخل انت .. عمي وانا حرة شلون اناديه ..
احمد : كل اللي قلتيها انا اعرفه ..
دانة : وش دراك ...؟؟
احمد : عوض اعز صديق عندي ..
دانة : اهاااااااا..
ام بندر وهي قايمة : اجل انا بقوم اقول للخدامات يجهزون المجلس دام بيجون ناس اليوم ...

___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 2 الظهر )

لينا : قوموااااااااااااااااااااااااا .... يللا عااااد ... الساعة صارت ثنتين .. سالم والله بعلم ابوووي انك ما صليت الظهر ...
سالم قام وراح انسدح على السرير لانه كان نايم ع الارض مع فيصل ..
ديمة : شووووووف .... راح على السرير!!!!
لينا : فيصل قوووووووووووووووووووووم ......
فيصل بضيق : سااااااااااااااااااااالم ...
سالم : هااااااااا
فيصل واصلة معاه : شوف خواتك ........!.!..!.! ما صارت..
لينا قعدت على ظهر فيصل وقالت : لا والله ... اشوف صار لك لسان .. قوم الحين لا اكسر لك ظهرك ..
فيصل بابتسامة كلها نوووم : ههههه اجل انتي بتكسريني يالخيزرانة .....؟!؟؟!؟!
دينة : مالت عليك هذي اسمها رشاقة بالبرميل ...
فيصل : يا ربييييييي.... سالم ظف هالبنات.. ترى والله لا اقوم امشع شعووورهم واطلعهم من الغرفة...
قام سالم من السرير وشال لينا .. ووراه فيصل وشال ديمة وطلعوهم من الغرفة ... شالوهم لين الصالة اللي ف نفس الدور ورموهم ع الكنبات ...
سالم : قسم بالله .. اللي فيها خير تقرب وتدق الباب وتشوف وش يصير لها ..

وراحوا الاثنين للغرفة وقفلوا الباب .. ورجعوا ناموا .............

لينا : اففففففف ... حشى .. موب نوم هذا .. هذا للحين ما جا الشتا .. اجل لو جا وش بيصير .. بتلاقينهم منقوعين ف الغرفة للعشا ........!.!.!.!.!!
ديمة : ................ ولا كلمة ..
لينا: هي ..... انتي اكلمك انا ..
ديمة : ......ها....؟؟
لينا : ياهوووو وش فيك ....؟؟
ديمة لافة يدينها حول بطنها : مسكني ....... وشالني
لينا رفعت حاجب : مين ....؟؟
ديمة : فيصل ...
لينا : طيب ...؟؟
طيب : مسكني من خصري...!.!.!..! واااااااي ... يخقق يا لينا .. وربي يخقق ..

لينا سكتت شوي تستوعب اللي تقوله ديمة وبعدين ....

لينا : ........ كاااااااااااااااااااااااااك ههههههههههههههههههههههاااااااااااااااااااااااااااا اااااااي ... قال ايش قال يخقق ... اجل فيصل يخقق ....؟؟؟ ههههههههههههههه خخخخخخخخخخخخخ ... الله يخس ابليسك يا ديمة .. اثرك تضحكين اكثر مني ... هههههههههههههههههههههههههه ..................

ديمة : ما اتطنز ... والله اتكلم جد ....
وقفت لينا ضحك : ......... امانة ....
ديمة تبتسم بفرح والدموع متجمعة ف عيونها : والله ... قسم بالله ..
لينا : يوووه ... ديمة حبيبتي وش هالدمووووع...؟؟!! طيب ليش تصيحين ..
ديمة : انتي ما تفهمين ....؟؟ لان احب يا بقرة !!!!
لينا : ترى هذي فترة مراهقةوتعدين .. بعدين اللي انتي تحسين فيه اعجاب لا اكثر ..
ديمة : لا والله .. انا اعرف نفسي .. ياكثر ما خقيت على شباب .. بس هذا .. غير يا لينا .. ماهو زيهم .. عمري ما شفت واحد مع كل الاحداث اللي صارت بحياته اللي قلتيلي اياها .. ويضحك زي كذا ويكون متفاءل ف الجياة ... هذا غير تفهمين شلون غير ... وفوق كل هذا شكله ... يا لينا والله انه يجنن وستايل مررررررررررة .. وشوفي اسلوبه ف الكلام .. ما يكون رسمي .. بالعكس يطق ميانة مع كل الناس ..

مع كل كلمة قالتها ديمة لينا كانت تستوعب شي ما كانت تنتبه له ف شخصية فيصل .. ولاول مرة كانت تحس انه غير عن كل الناس فعلا .. ماهو زي أي واحد من شباب الكون .. انسان مر بالكثير .. وعانى الكثير ومع هذا .. الامل عنده ماله حدوود ...

ديمة : ايييييييييييي .... وين رحتي ....؟؟
لينا : تصدقين في اشياء كانت قادمي طول الوقت بس ما كنت اركز فيها .. وانتي فتحتي عيني عليها زين .....
ديمة : زي ايش
لينا : كيف انه فيصل مختلف عن كل الشباب وانه دايم متفاءل وهمته عالية .. وفوق هذا متواضع ..
ديمة : فدييييييييته انا ...
لينا قامت : قومي ...
ديمة : وين ..؟
لينا : انا اقول لك ....

نزلت ديمة مع لينا للمطبخ تحت وشافوا دلع قاعدة تسوي فطور لها وكوب كوفي ...
ديمة : صباح الخير
دلع : هلا ديمة صباح النور
لينا : وش تسوين
دلع : ساندوتش وكوفي .. مين يبغى
لينا : لا احنا نبغى نسوي فطور جماعي
دلع : لمين ...؟؟
لينا تغمز لديمة : لي انا وديمة وسالم وفيصل .. تجين ...؟؟
دلع : ممممم ...اوكي .. ليش لأ ....؟؟
ديمة : اااا....وسعود ...؟؟
لينا : ما ادري بنشوفه اذا بيجي ولا لأ .. مع اني عارفة انه مو وجه هالقعدة

دلع دفت لينا بالخفيف ...

لينا : عااااادي ... هذي ديمة مو أي احد غريبة .. تراها تدري ك صغيرة وكبيرة بالبيت ..
دلع : ما عليك منها يا ديمة .. سعود طيب مرة بس هي تبالغ ...
ديمة : علينااااااااااا ... ما كنا سمعنا مس وش صار بينك وبينه ........
دلع : هااااااا...؟؟
لينا : اقول بلا استعباط .. درينا انك وياه امس تلاسنتوا .. لا تستغبين .. ترى مانا بزران .. نعرف كل صغيرة وكبيرة ..
دلع: وي منكم ... ما يفوتكم شي ..
(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 3 العصر )

كانت عايلة ابو عوض ف مطعم تشيليز بالخبر .. وكان الجو مرة حلو عندهم ...

اروى : تذكرون يوم رحنا الكويت .....؟؟
ابو عوض : اوووه ... احلى شي اصلا هالسنة روحة الكويت .....
اروى : نبغى نروح مرة ثانية ....
عوض : أي والله خاطرنا يبى بسفرة للامارات
اروى بانفعال : وااااااااااااااااااي .. تكفى يبا الله يخليك .. واللي يرحم والديك ابغى ارووووح الاماراااااااااااااات ...
ابو عوض : شفيها هذي انهبلت .....؟!؟؟!
ام عوض : خليها وحدة تبغى تتمتع بشبابها ..
عوض : تتمتع بشبابها تفضحنا بالمطعم كانه عمرها ما سافرت ....؟!؟!!؟
اروى : مالك دخل انت ... كيفي ...
عوض : انتي دايما تخربين على نفسك .. كنت بروح بيت خويي احمد ويقول انه صديقتك هذي غادة بتكون موجودة وقال لي اجيبك ... بس بعد طول لسانك هذا هونت..
اروى : !!!! خلاص خلاص خلاص .. والله آسفة يا قلبي يا عمري يا حياتي يا روحي يا احلى شي بدنيتي .. يا كل مالي ف هالدنيا يا عوضووو يا اخوي الكبير وسندي ف هالدنيا ..
ابو عوض : !!!!! كل هذا الكلام اخووووك!.!.!..! حشى ..
عوض : شفتها يبا ... دايم كذا تقعد تسمع لي هالسنفونية ..
ابو عوض : عيب هالكلام يا بنت .. لا تزوجتي قوليه لزوجك ...
أروى انصبغ وجهها احمر " يووووووه .... ماعندهم غير الزواج هذوووولي .. المشكلة ابوي موجود ولا كان عرفت ارد عليك يا عوضوووو "
ام عوض : شفييكم على بنتي ... وخروا عنها ...
اروى : يما قوليله يوديني معاااااااااااه...
ام عوض : وديها معاك يا عوض ... حراااام عليك .. البنت تزهق ف البيت ماعندها خوات..
عوض : سوري يما .. لازم تتادب وما تقعد تراددني ... خليها هالمرة .. المرة الجاية باخذها معاااااااي.. بس هلامرة لأ
ابو عوض : اي خلاص .. كذا زين ..
اروى : اففففففففففف " مالت عليك وعلى اللي بيطلب منك شي "


___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 5 المغرب .. ف الصالة )

كانت العايلة كلها موجودة .. عايلة عبدالرحمن وعايلة عبدالله .. ام سعود وام عزووز كانوا قاعدين بالحجاب عشان عبدالله وعبدالرحمن كانوا موجودين ..

عزووووز : اتركييييييييييييييهااااااااااااااااا
لينا : ما بتركها
عزوز وهو يشد اللعبة من لينا : والله اقطع شعرك!!!!!
لينا : لا والله !!!! ومن معلمك هالكلمة ...
عزوز بكل براءة ياشر على سعود وعلى وجه ابتسامة : سعود اول قال لك
لينا : انا اوريك يا سعودووووو .. قاعد تخرب الولد علي هااااااا....؟؟

سعود كان مشغول بجواله ورفع عينه على لينا وقال : انا ما خربته .. هو يقلد كل كلمة تنقال ...
لينا : لا تقول قدامه هالكلام ...
ديمة : اصلا المفروض ما يقوله ابدا ان قدامه وان وراه ...
دلع : يا شيخه............!!!!! صح لسانك

ديمة قعدت تسبل بعيونها ... ومسوية فيها مستحية

سعود : الا على طاري الشعر .. يا جماعة ترى دلع تكتب شعر ...
دلع " هااااااااا...؟؟؟ هذا وش دراااه ؟؟ الكلب يفتش باراضي!! "

التفتوا الكل ...

عبدالرحمن : صحيح يا دلع ...؟؟
دلع : اا.... ا... أي .. بس مو شعر شعر .. يعني ابيات ..
عبدالله : والله توني ادري ... وش دراك يا سعود
دلع " هع هع كلها الحين يا ولد "
سعود " وش اقووول؟؟؟ عاد هالملقوف وش يبي يسال من وين ادري...؟؟! " : ا..ا.. ذاك اليوم قالت لي قصيدة حلوة ..
دلع " !!! شلاااااااااااااخ "
عبدالله : سمعينا يا دلع كم بيت ....
عبدالرحمن : يللا سمعينا وانا بسمعكم الشعر اللي اكتبه ..
عبدالله : يللا بنشوف من احسن
سالم : ما يبغالها كلام .. يللا دلع وريه ..

دلع باحراج قعدت تحاول تتذكر كم بيت كتبته وفي نفسها تسب وتلعن ف سعود ...

ياحبيبي ما يفسرني.. "العُمر".. ايه طفلة بالغة .."عشرين " عام..


..فوق .."صدر"..الليل حزني منتثر لين.. "جفن " ..الصبح خلاني .. ونام..

..إستعاذ الليل من.." ذنب " ..السهر واستباح .." النوم " ..في جُنح الظلام..

..لجل حُبّك كم .."تقهويت".. الشِعر..!! حرف شِعري.. يشبه "ألوان" الغَمام

..المأسي." ديم "..والواقع .."مطر" ودّها تشرب ..ولا تلقى ..ملام..!!

..وإن سقاها.." الفرح" ..يملاها ..عطر يستدين الشيح.. "أنفاس".. الخزام..

..والسواقي تعطش لفم.." الفجِر".. لو حضنها .."الغيم".. تلقاها حُطام..

..ايه.. "طفلة" ..مايفسرني العُمر دامني أغلى من على .."صدرك" .. ينام..

..كِنّ أصلاً ماعلى الدنيا.. "بشر".. وكنّك إنته.. "مختصر" ..كل الكلام..!!

............................................هدوووو ووووء

عبدالرحمن : ماشالله تبارك الله .. انتي اللي كتبتيها ...؟؟
دلع مستحية : اي ..
عبدالله : اول مرة ادري انك شاعرة والله .. بس تصدقين رهيبة القصيدة ..
دلع : شكرا
لينا : هااااااااي ... ما شفتوا شي من كتاباتها لسة .. ياما تحت السواهي دواهي ..

دلع خلاص وجهها صار احمر ....

ديمة : يللا بابا وريهم وحدة من ابياتك الحلوة
عبدالرحمن : اخاف اخسر هههههههه
منال : يللا عشاااني .. قول وحدة ...
عبدالرحمن : طيب ... احم احم

يبقى الغلا لوفرقتنا المشاريه .. والشرهة اللي بالخواطر تروحي

كل يعاتب بعض الاحيان غاليه .. والحب يبقى فوق كل الجروحي

الحب لوشانت علينا لياليه .. نصبر وفى سر الغلا مانبوحي

طبع الوفا بقلوبنا مانخليه .. يسري بروحه مثل ماهو بروحي

حبي على باله ولوكنت جافيه .. وهو على بالي وحبه طموحي

قلبي ولو صديت وابعدت بيديه .. وبنظرتي شوق اللقا له وضوحي

منال من الحماس قعدت تصفق ... وديمة تصفر ...
عبدالله : صح لساااااااانك ...
منال : فديته زوجي حبيبي انا
ام سعود : وش تحسين فيه يا منال وزوجك يقول قصيدة وكانه شاعر ...؟؟
منال : يفز قلبي....!.!.!!
عبدالرحمن : تسلمين ....
لينا : اوهوووووووووووو عمي .... ترانا هناااااااااااااا
عبدالله : شوف طويلة اللسان هذي ....؟!؟!؟!؟ .. عيب يا بنت ..
لينا : ما قلت شي بابا ......!!!

سمعوا صراخ من فوق .... والكل سكت
منال وهي خايفة : عيالي...!.!..! احد يرح يشوفهم وش صاير عليهم ...

نقز سالم وديمة لفوق ... وبعد دقيقتين ... نزلوا ... وسالم شايل عزوووز اللي يرافس وديمة شايلة لجين وتراضي فيها وهي تصيح ...

قامت منال وشالت لجين : تعالي يا ماما .. تعالي ياحلوة خلااص .. خلاص .. اشش... ايش سوولك ...؟؟
لجين وهي تصيح : اهئ اهئ .. أزوووز سد سعري ... ( عزووز شد شعري )
منال : انا اوريك فيه ولا تزعلين .. يا قمر انتي يا حياتي

عزوز يقول لعبدالرحمن : بابا .. هذي حماااارة .. شوف ..

طلع من جيبه كومة شعر قطعها من راس لجين ...

عزوز يحسب نفسه بطل : انا ادبتها .. قطعت شعرها ....
عبدالرحمن : لا يابابا ... ليش تسوي كذا؟؟؟!؟!؟؟!
عبدالله : عيييييييييييب .. عزوز هذي اختك .. ما يصير تضربها ..
عزوز : احسن تستاهل .. مارضت تعطيني يد السوني
عبدالرحمن : معليه .. بس ما تشد شعرها كذا ... تعال قول لي وانا بخليها تعطيك اياه..
عزوز مد بوزه شبرين وما عجبه الكلام : بس هي ما تعرف حتى تلعب .. بس تخسرني ....!.!.!
عبدالرحمن : حتى لو عزوووز .. مرة ثانية ما تضرب اختك فاهم ...؟؟!
عزوووز : فاهم ..
عبدالرحمن : يللا روح بوسها وقول لها آسف ..

تقدم عزوز وباس اخته على خدها ... والكل ابتسم لهالموقف ..
لينا : ياااااي ... فديتك عزوووزي ....

ابتسم عزوووز واستحى وراح يلعب مع لجين بعيد ....


الله اكبر الله ... اكبر

الكل قام يردد ور الاذان ولما خلص .. قام عبدالله وعبدالرحمن
عبدالله : يللا انا بقوم اصلي ..
عبدالرحمن : بجي معاك استناني اجيب جوالي ..
قام سالم : انا بجي .. روحوا انتوا وبلحقكم .. لاني بغير ملابسي ..

التفتت دلع على سعود وكانها تقول له قوووم بس بدون كلام ...
سعود " اففف ... تبغاني اصلي بعد .. اشوف عطيناها وجه ... بس يمكن لو اروح اصلي تغير فكرتها عني .. أي والله .. هذي تحب الملتزمين .. خلاص انا بصير لها ملتزم .. ونشوف مين بيهزم الثاني .. "

قام سعود وقال : يبا ..
عبدالله : نعم ...؟؟
سعود بابتسامة : يبا انتظرني انا بجي معاكم ...
ابتسم ابو عبدالله بفخر : بسرعة يللا بارك الله فيك ..

راح سعود يركض بسرعة .. غير ملابسه وطلع معاهم للصلاة ..

دلع " ما اصدق !!!!!... الحين سعودووو يروح يصلي ...!؟!؟!؟ سبحان الله .. مغير الاحوال ... الله يهديه ع الاقل يترك سخافته وثقل دمه شوي ... "

___________________________________

(( بيت ابو غادة .. غرفة ابراهيم ونورة ))

( الساعة 7 العشا )

نورة وهي تطلع الثوب لابراهيم : طيب لاتروح اليوم ...
ابراهيم : مال دخل .. بكرة بيوديكم انتي والبنات ...
نورة : مو على شي .. بس الدنيا عيد .. ما ابغى يصير فيك شي لاسمح الله انت وراجع او رايح ع الجسر .......
ابراهيم تنهد : لاتخافين .. انا حريص على نفسي اكثر منك .. واتركيك من حساسيتك الزايدة هذي .. تراني رجال مو بزر ..
نورة : الله يهيديك ...
ابراهيم وهو ياخذ الثوب ويلبسه : الله يهدي الجميع ...

لبس ثوبه وشماغه ونزل للصالة اللي تحت ...
ابراهيم : ها خلصتوا ...؟؟
غادة : أي خلصنا ..
سمر : واااو ... وش هالكشخة .. ماما انشالله بتخليه يطلع كذا ....؟؟؟!
نورة : ههههه مين بتطالع فيه مع هالشعر اللابيض اللي بدا يطلع ف لحيته ...؟؟!
ابراهيم : تتحدين ....؟؟
نورة : هههههه لا لا لا امزح ..
ابراهيم : هههه توصين على شي ...؟؟
نورة : سلامتك .. بس .. انتبه على الطريق
ابراهيم : خلاص يا بنت الحلال .. قلت لك كم مر لاتوصيني على نفسي .. يللا انتبهي للبيت ف غيابي .. مع السلامة ...

طلع ابراهيم مع بناته اللي بيوديهم بيت اخوه محمد وبعدها بيروح البحرين كالعادة..

___________________________________

(( بيت ابو عوض ))

( نفس الوقت )
اروى بصراخ : عوضووووووووووووووووووووووووووه ... وجعععععععععع يالاصمخ رد ....!!

طلع عوض من الغرفة مشخص ولا بس ثوب ابيض : نعم ..؟؟ خير..؟؟ وش فيه تصارخين ...؟؟
اروى تكتف يدها : والله ما فيني شي .. بس صار لي ساعة مخلصة واستنى حضرة المدموزيل تخلص تمكيج ......
عوض مسك اروى من كشتها : قسم بالله لو اشوفك عدتي هالكلمة مرة ثانية ما تلومين الا نفسك .... فاهمة ......؟؟!؟!؟!؟
اروى : يوووووه ...... آآآآآآآآآآي ... خلاص سوري سوري سوري .. والله سوري بس اترك شعري..
ترك عوض شعرها ونزل وهي تلحقه وتتحرطم ....
اروى : مالت عليك .. مسويلي فيها كاشخ الحين .. تراك تلوع الكبد .. ومحد اصلا بيطالع فيك .. غير القرويات اللي زيك .. وعععع ..
عوض لف عليها : قسم بالله يا بنت الناس .. لوماني قايل لامي اني باخذك وما بخليك بالبيت .. كان انا فارك الحين بزبال المطبخ ومسكرها عليك .. فلا تستفزيني احسنلك..!
اروى " وييييييي ... يا ويلي .. خليني آكل تبن بنفسي لا ياكلني اياه "

___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 9 بالليل )

على الساعة 9 كانوا البنات مجتمعات ف بيت ابو بندر والربشة والسوالف تاخذهم وتجيبهم .. وكانت ريم قاعدة تقول لهم عن نهاية قصة " لمني بشوق وضمني " للكاتبة اميرة الورد ..

ريم : المهم .. وفجأة ... ينفتح الباب ويدخل راكان ويقول " اترك زوجتي يابو خالد "!!!

من الحماس البنات منهم اللي تناقز .. ومنهم اللي تدمع عيونها .. ومنهم اللي تصارخ .. وطبعا اروى اعلى صوت فيهم

اروى : واااااااااااااااااي ... فديته انا وفديت رجووولته ...
غادة اللي تمسح دموعها : يهببببببببببببببببببببل ....!.!.!.!
سمر رفعت يدها للسما بطريقة تضحك وقالت : الله يرزقنا مما رزق غيرنا ...!!!

والكل نقع ضحك .....

دانة : هههههه الله يخس ابليسك ... يللا بنات العشا جاهز ..

قاموا البنات وجلسوا حول السفرة اللي حطوها على الارض بطلب من اروى وسمر طبعا .. وحطوا عليها الاكل .. وبدوا بالاكل ....


( عند الشباب )


كانوا قاعدين ياكلون على السفرة ومندمجين بالسوالف .. وهذا ينكت .. وهذا يقط كلمة .. وهذا يهاوش .. وهذا يصارخ .. وهذا يغايظ .. يعني الجو كان مرة حلو ف مجلس الرجال ..

دق ثامر على دانة : الو .. هلا .. اقول .. انا بجيك برى .. جيبولنا صحن سلطة زيادة .. اوكي .. يللا ف امان الله ..
سكر ثامر عن دانة .... وانشغل بالسوالف مع الشباب والاكل .. ونسى اخته والصحن اللي طلبه ...

ثامر : تصدق عوض .. ما دريت انه رائد ولد عمك الا اليوم ......!..!
عوض : ههههه طيب ...؟؟
ثامر : مدري احس ما يصلح ...
رائد : ليش ..؟؟
ثامر : انت واحد بايعها بس .. عوض واحد يتحمل المسؤولية ..
عوض : سبحان الله .. خلقة ربي ..

تنتن تنتن تنتن ...

التفتوا الكل على بندر اللي وصله مسج ..

رفع بندر عينه على الكل بعد ما قرا المسج : بسم الله شفيكم تطالعون فيني ..؟!؟!؟ اول مرة تشوفون جوال...؟؟!؟!؟
رائد بنص عين : ميييييييييييييييييييييييين ......؟؟
بندر : شعليك انت ... قسم بالله اللقافة حدها .....
احمد لعوض : اقص يدي اذا ماهي بنت ...
بندر : هههههههه انت اللي فاهمني ...
احمد : مين...؟؟
بندر : وحدة
ثامر : أي وحدة ...؟؟
عوض: ماشالله ... بعد أي وحدة ...؟؟!؟! يعني في غيرها ...؟؟
بندر لعوض : مسوي نفسك ماتدري يعني ....؟!؟!؟
عوض : احسبك تركت هالسوالف ....
رائد : اصلا ما يكون الرجال سعودي اذا ما غازل وخربط بالتليفون ..
عوض: كلامك خطير .. انت كذا تحكم على كل السعوديين انهم صايعين وراعيين بنات ومغازل .. وهذا مو صح .. في ناس مالهم ف هالسوالف .. عايشين حياتهم عادي بدون بنات وهبال ومستانسين ..
احمد : صادق عوض .. مو لازم تحكمون على السعوديين كذا .. انا اشوف الناس برى المملكة كل ما شافوا واحد صايع قالوا سعودي .. غلط .. ترى السعودين من اكثر الشباب المحترمين .. وكل بلد الا تحصل فيها فئة شاذة عن القاعدة .. زي الاخ المصون اللي عندنا هنا ..
عوض : مو بس بندر .. حتى رائد ..
رائد : احم ... والنعم ... بس ما كنك نسيت شيخ البنات ثامر...؟؟
احمد : هههه وهذا بعد مو احسن منكم .. معاكم نفس الحالة .. ؟؟
ثامر : يللا عاااد اللي يسمعكم يقول ما قد سويتوها....
عوض: سويناها بس مو زيكم كذا ...
احمد : أي احنا سويناها بحدووود .. وبعدين كانت فترة قصيرة وتركنا هالخرابيط .. وكبرنا.. يعني فترة شباب وطيش وعدت ...
رائد : يووووه .. نسيت جوالي ف السيارة ..
عوض: روح روح .. الحق لاتدق عليك الحبيبة وما ترد بعدين تزعل .. يللا رووووح ..
رائد : ههههههههه أي والله .. مالي خلق تطردني من الشقة اليوم ... صايرة حساسة مرة .. تعرف الوحام وما يسوي ...
بندر وثامر : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ....

طلع رائد من المجلس وراح وراح لسيارته ... جاب منها الجوال .. وسكرها .. وهو راجع للمجلس شاف وحدة واقفة تنتظر وماسكة صحن بيدها .. وكانت معطيته ظهرها ... وماسكة جوال ..
وعلى طول من لمحها رائد عرفها ....
رائد " ماشاللللله .... يا مرحبا بالدانة "

قرب من وراها شوي شوي وقال بصوت واطي : وش عندهم الحلوين برى ....؟؟

نقزت دانة من الخوف وبغى الصحن يطيح بيدها بس مسكت نفسها ....
دانة "!!!!!!!!!!!!! نعم..؟؟؟؟ خير؟؟؟؟؟ من وين طلع هذا ؟؟؟؟؟؟ "

دانة بدون احساس : رائد ...........!!!!!
رائد ابتسم : يا حلو اسمي على لسانك ...
دانة على طول لفت ورجعت ركض باتجاه مدخل البيت .. وهي طالعة الدرج .. الا تطيح طيحة معتبرة ...
رائد راح يركض بسرعة عندها : تعووورتي ...؟؟
دانة باحراج وخوف : ما فيني شي .. ووخر عني لايشوفك احد هنا .. ماني ناقصة مشاكل منك ....!..!.!
رائد : على راحتك ... بس احسك تعورتي

دانة متجاهته وتحاول تقوم بس ماهي قادرة .. كعبها انكسر ورجولها انلوت ... وماهي قادرة توقف عليها ... وفوق هذا الخوف طاغي عليها لا يجي احد من اخوانها ويشوفها بهالوضع ......!.!.!


دانة والدموع ف عيووونها : آآآآآآآآييييييييييييي .....

مد رائد يده بعطف وهو متلووم من اللي سواه وانه خرعها وخلاها تطيح كذا ......!.!..!

رائد : قومي بساعدك ...
دانة بنفور : وخر عني ... وبليز روح لا يشوفك احد وتسبب لي بمشكلة .. بليز .. الله يخليك روووح .. ما ابغى مشاكل .... روووووووووووووووح !!!!!!!!!!

رائد مرتبك ومو عارف وش يسوي .... بدون شعور وكانه عقله طار مد يدينه الخفيفة .. ومسك خصر دانة ... رفعها بكل خخفة .. ومشى فيها للباب حق البيت ... سندها عليه .. واختفى من الانظار ....

فتحت دانة عيونها اللي مليانة دموع .. ما حصلت احد .. كانه اللي صار من شوي حلم ....... بس الم رجلها اكد لها اللي صار ... وبسرعة قتحت باب البيت ودخلت وهي تتساند عل الجدار لين ما وصلت لاقرب كنبة وقعدت عليها .... تتذكر اللي صار من شو وتصيح من الخوف ....

دانة " الحمدلله يا رب محد شافني .. والله كانت رقبتي بتنقص لو احد صادني ... موب صاحي .. اجل يسوي فيني كذا .. لا وفي بيتنا بعد ...!.!.!.!. الله يستر منه "

وبدون ما تنتبه قربت منها غادة ولمحت دموعها ...
غادة بخوف : دانة !!!!! شفيك بحيبتي ... ليش تصيحين ..؟؟
دانة تمسح دموعها : ما فيني شي ...
غادة جلست جنبها : ليش تصيحين ..؟؟ احد زعلك ولا قال لك شي...؟؟
دانة : يا غادة الموضوع مو كذا .. انتي فاهمة غلط .. خلاص ما صار شي انا متضايقة شوي .... لا تشغلين بالك ... بس لاتسوين حركات وتخلين الكل ينتبه ويفسر على كيفه ..
غادة : طيب خلاص .. متى ما بغيتي قوليلي .. انا موجودة ...
دانة : اوكي .. مشكورة حبيبتي ... ارجعي اقعدي عند البنات .. انا شوي واجيكم ..
غادة بابتسامة : اوكي .... ننتظرك ...


__________________
تعبت اساير ، ناس .. و أحيا بلا ناس ..
و أبكي على {صورة} و هي ما بكتني .. !



...................



.. اللهم الهمني المزيد من الصبر ،، فلم اعد قادره على اكمال دربي ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تنامين, رهييبه, رومانسيه, روايه, والد, ودك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه للحلم وجه اخر الفراشة الورديه روايات و قصص منشورة ومنقولة 7 February 27, 2009 08:01 AM
روايه رومانسيه روعه (قسوه حب) حامل الصبر m روايات و قصص منشورة ومنقولة 4 November 26, 2008 09:34 PM
*** روايه الذكريات *** nadjibeg روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 November 23, 2008 06:40 PM


الساعة الآن 10:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر