فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم December 2, 2008, 10:28 AM
 
تعاويذ لإستحضار الياسمين









لاشيء تغير
تقريبا…
ما زالت الصبيّة كعادتها
تشعل من حطب الذاكرة فتيلا للياسمين
وما زالت…كعادتها,
تقريبا…
























تدخل غابة الليل
محمومة المشاعر
وما زالت,
كعادتها أيضا
تهمّ بصندوق الذكريات
فيخيّل لها أنّها تراه
يصّاعد كما اللّهب من منفاه
ومن صوره القديمة
ومن خاتم الفضة الذي أهداها
ونقش وعده الأخير :
معا, حتى الموت.

أحيانا



















تكاد تجزم أنه يدخّن هناك, على بعد خطوتين.
وتفوح رائحة العطر الذي يحبّ في كفيها.
رائحة الياسمين.
آه يا لرائحة الياسمين.
أحيانا أخرى, تراه يعدّل وضع القنديل القديم
حينها…
تتسارع أنفاسها
تدّب الحياة في بذرة الفصول الأربعة
تغمض عينيها
تتلمس منابت أصابعها
تبحث عن خاتم لامرئيّ.
تديره مرّتين.
توشوش للمريا عمّا يدور فيها ولا تراه.
وعن صهيل خيول يأتي من بعيد….


بينها و بين الحبر
خطوات تتسع للمجاز


تلاحقها أنفاس الزمن ملتهبة
ألسنة تنين مجروح


منذ سبع سنين …
تدور في أرجوحة الليل
تعانق أضواء النجوم
و إنتشاء الحلم
تترأى لها غبطة الورد
في و شمة الماء
منذ سبع سنين …























تتسكع على أبواب مهجورة
لا تسكنها غير وطاويط بشعة
تسير عبر دهاليز مظلمة
تلاحق أشرعة ضوء بعيد.
يا للملل,
أشرعة وراء اشرعة وراء أشرعة
و صمت مميت…..مميت…مميت.
لا شيء تغيّر تقريبا
فقط..
قد يحدث
كما في الأساطير القدمية والخرافات
قد يحدث
بين الحين والحين
أنها ترى في المرايا شبه ابتسامة
ربّما
تراها للحظة
تطوق الروح في غفلة وعلى عجل
تبعد سنان الرمح عن صدرها في الزجاج
إلى حين


























فتضوع من صدرها
ومن شفتيها
ومن كفّيها
ومن كلّ الصور
والقنديل القديم
رائحة الياسمين
ثمّ كلّ شيء يدور…يدور.
وتسقط في الفراش
غائبة
بيضاء …بيضاء
كبقعة ياسمين في ملاحف السرير.





مما اعجبني
تحياتي للجميييييع








عبير لندن
__________________










آسٺغڤر اللـہ ،ِ
ڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ !





ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’

[ مآضآق صدري ~


ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪلمآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ !

عن ذنپ آدري عنـہ آۉ مدري ~




عبير لندن
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 2, 2008, 05:18 PM
 
رد: تعاويذ لإستحضار الياسمين

وتحياتي لك اختي عبير لندن:
واصل تميزك لانه رقيق كاسمك
مع محبتي
بريق الفرح
__________________
لتستفيدوا من قراءة حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يوميا
للاشتراك في هذه الخدمة: https://www.balligho.com
أو إرسال رسالة ولو فارغة إلى : [email protected]


الحب سلطان لا يمكن أن يقهره جرح أو ينال منه كره



احلم بان أرى حلمي ماثل أمام عيني
احلم بمكنونات الحب والحنان
احلم وأبحر إلى هناك إلى حيث الأمان
ويبقى هناك رجاء من هذا الزمان
كفاك يازماني
فلم اعد اقدر على تحمل الآلام
اعلم بان الجبال ولدت من تحجر النيران
لكن أنا إنسان
ولم اعد أقوى على النسيان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 2, 2008, 08:09 PM
 
رد: تعاويذ لإستحضار الياسمين

ضوء الرقة والاحساس
يضيء بمرورك
ياغاليتي
تحياتي لك


عبورة

__________________










آسٺغڤر اللـہ ،ِ
ڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ !





ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’

[ مآضآق صدري ~


ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪلمآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ !

عن ذنپ آدري عنـہ آۉ مدري ~




عبير لندن
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لإستحضار, الياسمين, تعاويذ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طوق الياسمين RiiMii روايات و قصص منشورة ومنقولة 5 June 1, 2009 01:44 AM
خُلقُ شجرة الياسمين سفير الفضيلة النصح و التوعيه 2 August 28, 2008 09:03 AM
أغنيات لأنثى الياسمين - الشاعر جمال عبد الجبار علوش advocate شعر و نثر 0 January 19, 2008 04:12 PM
رائحه الياسمين ام نائل الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 2 November 2, 2007 12:17 AM
رائحة الياسمين تساعد على النوم الهادئ الهامور الطب البديل 4 October 24, 2007 07:31 AM


الساعة الآن 06:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر