فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 2, 2007, 04:52 PM
 
.×.الكابوس.×.

الكابوس

.
.
×
.
.
في ظلام الليل...وتحت ضوء القمر
.
.
سقطت قطعه من فؤادي
فحملتها الايادي
.
.
مددت يدي اليها بكل خوف ووجل
.
.
لا.لا.لا اريدك ان ترحلي عني
ارجوك ابقي بقربي دائما
.
.
لاتعلمين كم احبك
.
.
لاترحلي..لاترحلي
.
.
حاولت ..حاولت حملها
حاولت ايقاظها
.
.
على خدي بدأت دموعي بالنزول
احول منهعها من السقوط
لا اريد قطعتي تراها
.
.
يكفي ماهي عليه من خوف
لااريدها ان تخاف اكثر
.
وترحل
.
.
ارتفعت سبابتها
وحركت شفاتها
.
.
لااا أرجوك لاترحلي
.
.
.
هنا
لم استطع ان اتحكم بدموعي اكثر
خرجت من سيطرتي
.
.
.
.
ومرت الدقائق سنوات
وقطعه فؤادي مازالت مرميه على ارض
والانفاس والاوجه تتلاطم حولها
.
.
لكن..نبضات قلبي بدأت بالهدوء
لقد تحسنت..تحسنت...تبدو بخير
هذا ماقالوه!
.
.
.
.
تراجعت للخلف
الآن
انا التي سترحل
.
.
لكن
ليس بعيدا
سأبقى بالقرب
.
.
فأنا ابتعدت اريد راحتك
فكوني بخير
.
ارجوك
فأنا أحبك
أحبك
×
.
.


*ورقه من مذاكرتي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 3, 2007, 01:55 AM
 
رد: .×.الكابوس.×.

ههههههههههههه القصيده حلوه
بس الكابوس اعوذ
__________________
اخيرا رجعت قطر الحبيبه اشتقت لكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 3, 2007, 08:09 PM
 
رد: .×.الكابوس.×.

آه ما أكثر الكوابيس التي تقض مضجع النسيان
وتهز أضلعنا ليقظة غريبة
لا نريدها
ولكننا نضل نلجأ لعالم الحلم والغفوه البعيدة حتى لو كانت الكوابيس تتخللها
فقط , لنهرب من واقع اصم جامد , مؤلم .
::
مزيدا ومزيدا من الابداع يادودي
سلمت يداك
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
×الكابوس×

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:37 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر