فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم November 20, 2008, 05:37 PM
 
Star تطوير بعض العادات المعنوية الإيجابية

تطوير بعض العادات المعنوية الإيجابية



فكرة تطوير العادات الإيجابية تعد فكرة بسيطة للغاية، فإنه يمكن أن يشعر العاملون بسعادة ويقوموا بتأدية العمل بطريقة أفضل إذا تم تشجيعهم على أن يعتادوا على الشعور بالسعادة تجاه المواقف .

وهذا يعني انه لا يجب عليك كمدير أو رئيس قسم أن تركز كل جهدك على التحسين من مستوى الأداء في العمل إذا كان هذا الأمر يبدو صعباً بالنسبة لك، ولكن عليك فقط أن تقوم باختيار أي موضوع وتطلب من مرؤوسيك أن يتدربوا على إجادته .

وقد يكون هذا الموضوع ليس له أدنى علاقة بالعمل أو قد يكون في الأغلب له علاقة بالعمل ولكنه أمر غير هام على الإطلاق . فعلى سبيل المثال يمكن أن تطلب من مرؤوسيك الاهتمام برعاية مظهر وصحة الزرع الموجود داخل المؤسسة أو القيام بإحضار بعض الزرع في حالة إذا لم يكن هناك أي زرع . وقد تعتقد أنك عندما تطلب من مرؤوسيك أن يقوموا بالاهتمام بالزرع والخضرة الموجودة داخل المكتب . فإن هذا لن يؤثر بأي حال من الأحوال في قدرتهم على القيام بأعمال البرمجة المعقدة (أو أي أعمال أخرى يقوم بها العاملون) .

ولكن الشيء الرائع هو أن هذا الأمر سوف يؤثر بالفعل في قدراتهم . ويمكنك التعرف الى السبب من خلال كلمات دانيال جوليمان عالم النفس المتخرج في جامعة هارفاد الإنجليزية وصاحب الكتاب الشهير “الذكاء المعنوي” .


إن التفاؤل والأمل يمكن تعلمهما تماماً مثل الضعف واليأس . إذ يوجد خلف تلك المشاعر قوة يطلق عليها علماء النفس القدرة الذاتية . وهي تعني إيمان الإنسان بأن لديه قدرة على السيطرة على الأحداث التي تمر بحياته وأنه باستطاعته مواجهة التحديات التي قد تصادفه . والقيام بتطوير أي نوع من المهارات يدعم هذا الشعور بالقدرة الذاتية ويجعل أي شخص على استعداد أكبر لخوض المخاطر والبحث عن المزيد من التحديات . كذلك فإن القيام بالتغلب على تلك التحديات يساعد على زيادة الشعور بالقدرة الذاتية . وهذا بدوره يجعل الأشخاص على استعداد أكبر لاستخدام كل ما لديهم من مهارات وبذلك كل ما في استطاعتهم من أجل تطوير تلك المهارات .

وبمعنى آخر فإن الأساس المعنوي لعملية إثارة الحماسة يعد عادة فكرية . فيمكنك أن تجعل مرؤوسيك يشعرون بالسعادة لأي سبب حتى وإن كان سبباً بسيطاً مثل إقامة حفل شواء داخل المكتب بعد انتهاء العمل ليوم الجمعة . وبهذه الطريقة فأنت تساعدهم على تطوير عادة فكرية سوف تنعكس آثارها على عملهم وسوف يقومون بالتباهي بحماستهم ومستوى أدائهم في كل ما يقومون به من أعمال .


<STRONG><SPAN lang=AR-SA style="FONT-SIZE: 12pt; FONT-FAMILY: 'Simplified Arabic'">إثارة الحماسة هي عملية معقدة، ولكن هناك طريقة واحدة تعد أسهل وأبسط مما يعتقده الكثيرون، وهي توفير أي فرصة لتحقيق النجاح . لذلك عليك أن تبدأ بتوفير أي نوع من الفرص، ولسوف يترتب عليها الكثير من الأمور الأخرى .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 20, 2008, 08:18 PM
 
رد: تطوير بعض العادات المعنوية الإيجابية

حبيبتي ينقل الى القسم الصحيح
رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 30, 2008, 12:04 PM
 
رد: تطوير بعض العادات المعنوية الإيجابية

شكرا على المجهود
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعنوية, العادات, الإيجابية, بعض, تطوير

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشخصية بين الإيجابية والسلبية سـمــوري كتب الادارة و تطوير الذات 17 August 8, 2011 12:02 PM
10 نصائح لرفع الحالة المعنوية لدى الموظفين بو راكان علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 5 August 31, 2008 02:57 PM
10نصائح لرفع الروح المعنوية .. همس المشاعر22 النصح و التوعيه 0 June 15, 2008 08:24 PM
الشخصية بين الإيجابية والسلبية حليم علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 3 June 11, 2008 05:31 PM
الشخصية.. بين الإيجابية والسلبية براءة علم النفس 2 August 9, 2007 12:07 PM


الساعة الآن 04:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر