فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 19, 2008, 12:55 AM
 
من داحل المغارة: تراجع اهمية دراسة العلاقات الساسية

من داخل المغارة: تراجع اهمية دراسة العلاقات السياسية
ترجمة: علي بولعبايز
السلام على المشرفين على المجلة.
تعميما للفائدة ارتايت ان اشارككم ببعض المقالات التي ترجمتها .
مواضيعها هي حول العلاقات السياسية الدولية و العلاقات الاقتصادية الدولية.
المواضيع اكادمية بالدرجة الاولى ، لطلاب الجامعات المهتمين بالسياسة، لكنها قد تجلب اهتمام اخرين من خارج الاختصاص.
الموضوع المعنون اعلاه مرفق.
تقبلوا فائق التقدير ، و السلام عليكم.
بيتر لوماس ( علي بولعبايز)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 9, 2008, 05:14 PM
 
رد: من داحل المغارة: تراجع اهمية دراسة العلاقات الساسية

اين هى تلك المقالات التى ذكرت....؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 9, 2008, 06:48 PM
 
رد: من داحل المغارة: تراجع اهمية دراسة العلاقات الساسية

السلام عليكم يا ReMeMBer ؛
انقر بالفارة على العنوان الاخر المشابه لهذا تجد المقال المترجم.
و المقال الاخر هو عن هانز مرقنطاو و......
و الثالث هو ترجمة خطاب اوباما و البقية في الطريق.
بالتوفيق.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المغارة, الساسية, العلاقات, اهمية, تراجع, داخل, دراسة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث عن اهمية نظم المعلومات بو راكان بحوث علمية 119 March 29, 2012 07:16 PM
عشرينية تراجع الأحوال المدنية فتجد أنها متزوجة دون أن تدري شذا قناة الاخبار اليومية 10 July 13, 2009 07:51 PM
اهليب شباب ولد الرياض الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 7 September 3, 2008 11:46 PM
اهمية الاشراف ام هشام1 المواضيع العامه 4 August 5, 2008 05:35 PM
تراجع متوقع مع دخول رمضان في سوق الأسهم السعودية الهامور اخبار الاسهم السعودية اليومية والاقتصاد العالمي 1 September 15, 2007 02:49 PM


الساعة الآن 01:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر