فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم October 19, 2008, 11:12 PM
 
Icon1 الفجر وأنا..




مقدمه


"نعيش عالمآ غريبآ

نفرح ونحزن

نسعد ونشقى

هذه هي الحياه

ومع مغامرات الهوى تزداد المفاجآت

ومنها جمرُ الغِيَاب "



من واقعي "وتر الحب"











يافجرُ عانِقني باسم الضياع الذي

أعيشه

وبعليلِ الأمل دعني أتنفس

لعلي أشتَم رائحة حبي

لعلي أرى وجهه وراء

الشفق متبسمآ

فأُداوي أحد الجراح التي

تجتاحُ قلبي

فقد أعياني السير في دروب

اللاوعي

فأجِدُ أشواك البعد تخدشني

وخفافيش الحزن تتمكنُ مني

باتت الدموع تغرق عيناي

وتمطرُ على وجنتاي لتنبتَ

ورودآ تتفتح أملآ تارةً

وتموت ألمآ تارة أخرى

أحسدك يافجر فأنت تراه

كل يوم

تسبقني بنورك لعيناه

وتهديه إشراقة مليئة بالحياة

ولكن أخبرني..

كيف أصبح وجهه

كيف يمضي يومه

وكم مرة ينطق باسمي

وهل قبلني عند النافذة

وقت شروقك

ويلي.. من هكذا عذاب

أرحل إليه بكل قلبي

وأعود باكيةً

كطفلة تشتاق لحضن دافئ

كعصفور هُدم عشه

ماعدت أطيق الإنتظار

فعشقي يتحدى المرار

أعيش ومن حولي ذكريات

مثيرة








فهنا كان عناقه

وهنا حملني بهدوء

وهناك قبلني بشوق

شعور لايحتمل

ولكني مازلت للحزن أتحدى

سأزلزله بوفائي

وحبي المتفاني

وأركله بهفات الأمل







أيها الفجر..



أحبه وكل مشاعري تكنُ له

إحترامآ يحتار بأمره البشر

حبي له ذلك التلميذ المشاغب

تَتَلمذَ على يديه

ونجح بشهادة قلبه

وآه من قلب تمكن مني بشدة

وجعل من الهذيان داء لدي

أسئلك بربك أن تعود لأحضان

فَتَاتِكَ

وأن تطوقها بنسيم أنفاسك

وتُطربها بفتَان صوتك

أخبره يافجر..

فأنت تعانقه أكثر مني

ولاتنسى بأن ترسم له اسمي

مع كل بزوغٍ لك

مرفوق بكلمة أُحِبُكَ

فهو يعشقها بجنون..




__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 19, 2008, 11:22 PM
 
رد: الفجر وأنا..

مشكوورة اختى على الكلمات الرائعة
__________________



رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 19, 2008, 11:37 PM
 
رد: الفجر وأنا..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدب عيني مشاهدة المشاركة


مقدمه


"نعيش عالمآ غريبآ

نفرح ونحزن

نسعد ونشقى

هذه هي الحياه

ومع مغامرات الهوى تزداد المفاجآت

ومنها جمرُ الغِيَاب "



من واقعي "وتر الحب"










يافجرُ عانِقني باسم الضياع الذي

أعيشه

وبعليلِ الأمل دعني أتنفس

لعلي أشتَم رائحة حبي

لعلي أرى وجهه وراء

الشفق متبسمآ

فأُداوي أحد الجراح التي

تجتاحُ قلبي

فقد أعياني السير في دروب

اللاوعي

فأجِدُ أشواك البعد تخدشني

وخفافيش الحزن تتمكنُ مني

باتت الدموع تغرق عيناي

وتمطرُ على وجنتاي لتنبتَ

ورودآ تتفتح أملآ تارةً

وتموت ألمآ تارة أخرى

أحسدك يافجر فأنت تراه

كل يوم

تسبقني بنورك لعيناه

وتهديه إشراقة مليئة بالحياة

ولكن أخبرني..

كيف أصبح وجهه

كيف يمضي يومه

وكم مرة ينطق باسمي

وهل قبلني عند النافذة

وقت شروقك

ويلي.. من هكذا عذاب

أرحل إليه بكل قلبي

وأعود باكيةً

كطفلة تشتاق لحضن دافئ

كعصفور هُدم عشه

ماعدت أطيق الإنتظار

فعشقي يتحدى المرار

أعيش ومن حولي ذكريات

مثيرة







فهنا كان عناقه

وهنا حملني بهدوء

وهناك قبلني بشوق

شعور لايحتمل

ولكني مازلت للحزن أتحدى

سأزلزله بوفائي

وحبي المتفاني

وأركله بهفات الأمل






أيها الفجر..



أحبه وكل مشاعري تكنُ له

إحترامآ يحتار بأمره البشر

حبي له ذلك التلميذ المشاغب

تَتَلمذَ على يديه

ونجح بشهادة قلبه

وآه من قلب تمكن مني بشدة

وجعل من الهذيان داء لدي

أسئلك بربك أن تعود لأحضان

فَتَاتِكَ

وأن تطوقها بنسيم أنفاسك

وتُطربها بفتَان صوتك

أخبره يافجر..

فأنت تعانقه أكثر مني

ولاتنسى بأن ترسم له اسمي

مع كل بزوغٍ لك

مرفوق بكلمة أُحِبُكَ

فهو يعشقها بجنون..


مقدما ,, طرحك حلو

راح ارد عليه بالتفصيل ولا اول مره في هذا المنتدى ,, ترقبي ردي الليله ,, وسوف ترين فيما اكتب حقيقة ما كتبتي ..
قبل الفجر باذن الله عندما يمر بي طيف الحب ساعبر

هدب لمستي بيدك عظم القلب اذا كان للقلب عظم ,, بصراحه ربما كان قاسيا فبكلماتك لان ,,

انتظري ردي ولن تندمي ,,, وساتوقف عن الكتابه ان لم يعجبك ردي وايضا ان استطاع احدا ان يكتب بمثل ما كتبت فله جائزه ,, وساحددها

انتظري ردي قبل الفجر

فيصل
__________________
هذا النبض لم يخلق الا لمجلة الابتسامة

التعديل الأخير تم بواسطة النابض ; October 20, 2008 الساعة 04:04 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفخر, وأنا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف يصلى الصينيون الفجر شاهد..يامن تنام عن صلاة الفجر!!! sma_115 النصح و التوعيه 20 January 15, 2012 11:02 PM
انا الجاني وأنا المجني .. وأنا اللي بعشرتك غلطان مستووو شعر و نثر 21 May 6, 2009 06:44 AM
وأنا أبغاكم ترحبون بي إذا في مجال السامق الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 7 September 1, 2008 08:23 PM
ماتت أمي وأنا على النت !!! دلوعة جدة روايات و قصص منشورة ومنقولة 6 July 30, 2008 08:12 PM


الساعة الآن 07:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر