فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 16, 2007, 07:04 AM
 
صناديق الاستثمار السعودي تستهل 2007 بخسارة -3.7%

استهلّت سوق الأسهم المحلية والصناديق الاستثمارية عامها الجديد 2007 بخسارةٍ قاسية مع بداية نشاطها لهذا العام، لتتكبد السوق المالية خسارة بلغت -5.1 في المائة ويستقر مؤشرها العام مع نهاية الأسبوع عند 7559.62 نقطة، ألقت تلك الخسارة بظلالها على متوسط الأداء العام للصناديق الاستثمارية خلال الفترة نفسها بنحو -3.7 في المائة. وكما أن السوق فقدت من قيمتها السوقية ما يعادل 4.7 في المائة من قيمتها في بداية العام؛ أي 57.7 مليار ريال لتستقر عند 1.2 تريليون ريال، فقد خسرت أيضاً الصناديق الاستثمارية من صافي قيمة أصولها الاستثمارية نسبة مقاربة بلغت 4.6 في المائة؛ أي 1.4 مليار ريال لتستقر عند 28.5 مليار ريال، مثّلت ما يقارب 2.4 في المائة فقط من إجمالي القيمة السوقية. ولم يكن مطلع هذا الأسبوع بأقل سوءاً في الأداء من الأسبوع الفائت، إذ أجهزت التراجعات الحادّة في أداء السوق المالية خلال أول يومين على 5.1 في المائة من قيمة المؤشر العام، لينحدر بسرعةٍ إلى 7180.89 نقطة، متكبدّةً السوق خسائر رأسمالية خلال أول يومين من الأسبوع الجاري فاقت 58.6 مليار ريال، أي بنسبة 5.3 في المائة. وبالتأكيد أن ذلك سيلقي أيضاً بظلاله القاتمة على متوسط الأداء للصناديق الاستثمارية، ما يزيد من احتمال استمرار مسلسل خسائرها خلال هذا الأسبوع أيضاً.
وكان الأسبوع الماضي قد شهد ارتفاعاً في طبيعة التعاملات المضاربية وصل إلى أكثر من 62.6 في المائة من إجمالي تعاملات السوق، في إشارةٍ قديمة ما تزال تحافظ على حيويتها أن أجواء المضاربات العشوائية هي سيد الموقف الدائم في السوق! وأنا أشير دائماً إلى هذه النقطة تحديداً لأنها إحدى أخطر الظواهر السلبية القائمة في السوق منذ فترةٍ طويلة تتجاوز ثلاث سنوات، وكونها أحد الأسباب الحقيقية خلف انكماش أسعار الأسهم العائدة للشركات القيادية وذات العوائد المدرجة في السوق المالية المحلية. إذ تشير البيانات الختامية عن نشاط السوق خلال عام 2006، إلى أنه بسبب ارتفاع طابع المضاربات المحمومة في السوق حتى في ظل تداعيات الانهيار الكبير للسوق، وصل معدل دوران أسهم الشركات الصغيرة أو شركات المضاربة إلى مستويات لم يسبق أن تم تسجيلها من قبل! فهذا سهم شركة الباحة التي لا يتجاوز عدد أسهمها المصدرة 15 مليون سهم قد ارتفع معدل دوران سهمها خلال 2006 إلى أكثر من 20.8 ألف في المائة، بمعنى أن كل سهم تم تداوله أكثر من 80 مرةٍ خلال 265 يوم عمل في عام 2006! تلاه سهم شركة بيشة الزراعية التي أوقفت هيئة السوق المالية تداوله مطلع هذا الأسبوع بمعدل دوران فاق 20.6 ألف في المائة، أي أن سهم هذه الشركة التي لا يتجاوز عدد أسهمها خمسة ملايين سهم تمّ تداوله خلال الفترة السابقة نفسها أعلاه بأكثر من 71 مرة! وتنطبق الحال على بقية جوقة المضاربات المحمومة في السوق التي تتقدّم قائمة أكثر الشركات المساهمة التي تمّ عليها أعلى تدوير للسيولة، شركات لا يتجاوز عدد الأسهم المصدرة لأكبرها حد 30 مليون سهم! فيما احتلَّ ذيل القائمة الشركات الكبرى أو القيادية كـ "ساب" الذي لم يتجاوز عدد مرات تداوله خلال 265 يوم عمل للسوق في 2006 أكثر من 0.05 مرّة فقط! تلاه البنك السعودي الفرنسي بنحو 0.06 مرّة، فالبنك العربي الوطني وبنك الرياض بنحو 0.07 مرّة، تكتمل قائمة الشركات المساهمة التي لم يتجاوز تداولها حد المرة الواحدة خلال العام الماضي نحو 16 شركة، يصل عدد أسهمها المصدرة إلى 9.7 مليار سهم مصدر، أي ما يعادل 50 في المائة من إجمالي الأسهم المصدرة في السوق! الحقائق سالفة الذكر كفيلةٌ تماماً بأن تفسّر لنا جزءاً كبيراً من حكايات خسارة الصناديق الاستثمارية خلال الفترة الماضية، فهي تكشف لنا أحد أهم أسباب التراجع في أسعار الشركات ذات العوائد، والتي تستأثر بحصة الأسد في محافظ تلك الصناديق الاستثمارية التي تناهز 80 في المائة من إجمالي أصولها الاستثمارية، وكيف أن السيولة المدارة بالسوق منشغلةً في جلّها عنها لتظل أسعار تلك الشركات المساهمة القوية في مستوياتها المتدنية.
في جانبٍ آخر من حصيلة الخسائر المريرة التي ما زالت ثقيلة الوطأة على السوق المحلية، وصل معدل خسائرها منذ 25 شباط (فبراير) 2006 حتى نهاية الأسبوع الماضي إلى -63.3 في المائة، وحتى نهاية تعاملات اليوم الثاني من هذا الأسبوع وصل إجمالي خسائر السوق مقارنة بالتاريخ نفسه إلى أكثر من -65.2 في المائة! يُقدّر أن تصل قيمتها السوقية كخسائر رأسمالية بعد استبعاد أثر الاكتتابات الجديدة خلال عام 2006 إلى نحو 2.0 تريليون ريال، أي ما يعادل 65.2 في المائة من أعلى مستوى سجلته القيمة السوقية في 25 شباط (فبراير) 2006 البالغ 3.1 تريليون ريال. في المقابل وصلت نسبة الخسائر التي تكبدتها الصناديق الاستثمارية خلال الفترة السابقة نفسها إلى نحو 60.3 في المائة، كما وصل حجم الخسائر في صافي أصولها الاستثمارية إلى نحو 92.2 مليار ريال، أي ما يعادل 76.4 في المائة من صافي قيمتها المسجلة في 25 شباط (فبراير) 2006.
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 16, 2007, 07:14 AM
 
مشاركة رائعه تسلم وننتظر القادم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2007, 37%, الاستثمار, السعودي, بخسارة, تستهل, صناديق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهم النصائح قبل الاستثمار في سوق الأسهم السعودي .... ؟؟ بو راكان علم الاقتصاد 3 April 22, 2015 10:43 PM
الأخبار الإقتصادية ليوم الأثنين25/12/1427 الموافق 15يناير2007 بو راكان اخبار الاسهم السعودية اليومية والاقتصاد العالمي 7 January 15, 2007 07:04 AM
معلومات هامة للمستثمر.. ضعها في المفضلة بو راكان علم الاقتصاد 1 July 24, 2006 03:25 AM
انواع صناديق الاستثمار بو راكان علم الاقتصاد 2 June 12, 2006 09:55 PM


الساعة الآن 01:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر