فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم October 12, 2008, 07:18 PM
 
جنكيز خان وصديقه

في يوم ما .. آلمني صديقي .. وخز في قلبي إبرة .. خرجت منه كلمة ..
جرحني .. لكني لا زلتُ أقول عنه أنه صديقي .. وسيبقى ما بقيت لي حياة ..
صديقي ..ليس كل ما يفعله صديقي .. يجب أن يعجبني ..


له شخصيته .. له استقلاليته .. له حياته .. وبالمثل .. أستقل عنه
بشخصيتي وتصرفاتي
ربما يتبادر لذهني لوهلة .. أنه لا يحبني .. لا يريدني صديقاً له .. لكن
عليّ أن أنظر لأبعد من ذلك ..
وحتى إن باعدتنا الظروف .. فالصداقة ليست لقاء جسدي دائم .. إنما هي
تواصل روحي والتقاء القلوب ببعضها .. فكم من صديق يبعدني بآلاف الكيلو
مترات .. وكم ممن يمرض عيني لقاءه .. أصبح وأمسي على وجهه.


قراتُ يوم أمس عن أعز أصدقاء جنكيز خان .. كان صقره !!


الصقر الذي يلازم ذراعه .. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه
ما يكفيه .. صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق .. حتى وإن كان
صامتاً ..


خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر ..
انقطع بهم المسير وعطشوا .. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في
أسفل جبل .. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب
ليسكبه!!
حاول مرة أخرى .. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب
ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء!!


تكررت الحالة للمرة الثالثة .. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه ..
وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه ووقع الصقر
صريعاً ..


أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه .. وتقطع قلبه لما رأى
الصقر يسيل دمه ..


وقف للحظة .. وصعد فوق الينبوع .. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا
صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم!!


أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته .. لكنه لم يدرك ذلك إلا
بعد أن سبق السيف عذل نفسه ..


أخذ صاحبه .. ولفه في خرقه .. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته .. وفي يده
الصاحب بعد أن فارق الدنيا ..


أمر حرسه بصنع صقر من ذهب .. تمثالاً لصديقه وينقش على جناحيه :

' صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك'

وفي الجناح الآخر :

كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق'

الصقر موجود حتى يومنا هذا في احد المتاحف الخاصه
لا اله الا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 14, 2008, 02:05 PM
 
رد: جنكيز خان وصديقه

كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق'
يسلموووو
__________________



pinky girl **
بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك

رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 14, 2008, 07:16 PM
 
رد: جنكيز خان وصديقه

قصة معبرة ..

ربما نكون احيانا ً في مكان " جنكيز خان " وربما نكون " الصقر "..

وربما نُطعن ممن نحب .. ونحن لا ندري .. وتنقطع كل الاواصر ثم ندرك اننا قُطع راسنا .. واُصِبنا في مقتل ..

رحِم الله الاصدقاء الاوفياء ..


' صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك'




غادة ..

شكراً للحِكم التي تخللت اسطرك ..

__________________
| | | | ﴿ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ ﴾ | | | |


/
\
/
\
ربّ هوّن ، هوّن
ربّ لطفك

يا رب ّ المُتعبين
.
.



.
.

التحليق هو.. البعد
التام عن هنا ..
عن هنا المملوء بضجيج الأشياء والمُختنق بالظنون التي بلا آخر.
*
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حان, جنكيز, وصديقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هولاكو جنكيز خان halaa شخصيات اجنبية 1 January 27, 2008 07:57 PM
اعصار من الشرق - جنكيز خان advocate كتب الادب العربي و الغربي 6 January 26, 2008 07:54 PM


الساعة الآن 03:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر