فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 15, 2007, 06:59 AM
 
تردي الأسهم السعودية يهز أسواق الخليج

تردي الأسهم السعودية يهز أسواق الخليج

الاقتصادية" من الرياض - 26/12/1427هـ
تراجعت البورصات الخليجية أمس مقتفية أثر السوق السعودية التي اقترب مؤشرها من مستوى سبعة آلاف نقطة مع هبوطه بنحو 10 في المائة منذ مطلع العام. وكانت عُمان الرابح الوحيد في المنطقة أمس، حيث دفعت أسهم البنوك مؤشر سوق مسقط إلى أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق، وذلك للجلسة الثانية على التوالي. وهبطت سوق الأسهم السعودية 0.42 في المائة إلى 7180 نقطة, وهو أدنى مستوياتها منذ السادس والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر), وتراجعت السوق السعودية أمس 4.6 في المائة وأصبحت متراجعة 9.5 في المائة منذ السادس من كانون الثاني (يناير) الجاري, أول أيام التداول في العام الجديد. وقال طلال الطواري مدير قسم الأسهم الخليجية في مؤسسة الخليج للاستثمار – في تصريح نقلته رويترز - "المعنويات سيئة بحق في السعودية, المستثمرون قلقون بشأن النتائج المالية". ومني مؤشر سوق دبي بأشد تراجع له في يوم واحد منذ ثلاثة أسابيع في حين ختمت سوق أبوظبي للأوراق المالية المعاملات دون ثلاثة آلاف نقطة للمرة الثانية هذا الشهر.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:


تراجعت البورصات الخليجية أمس مقتفية أثر السعودية التي اقترب مؤشرها من مستوى سبعة آلاف نقطة، مع هبوطه بنحو 10 في المائة منذ مطلع العام. وكانت عمان الرابح الوحيد في المنطقة أمس حيث دفعت أسهم البنوك مؤشر سوق مسقط إلى أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق وذلك للجلسة الثانية على التوالي.
وهبطت سوق الأسهم السعودية 0.42 في المائة إلى 7180.89 نقطة وهو أدنى مستوياتها منذ 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2004. وهوت البورصة بنسبة 4.6 في المائة أمس الأول وأصبحت متراجعة 9.5 في المائة منذ السادس من كانون الثاني (يناير) أول أيام التداول في العام الجديد. وبورصة الرياض كانت الأسوأ أداء في الخليج عام 2006 وتراجعت 52.5 في المائة.
وقال طلال الطواري مدير قسم الأسهم الخليجية في مؤسسة الخليج للاستثمار "المعنويات سيئة بحق في السعودية. المستثمرون قلقون بشأن النتائج المالية". وتصدرت مجموعة سامبا المالية الخسائر بين أكبر عشر شركات في السوق وهبطت 88 .6 في المائة إلى أدنى مستوى إغلاق فيما يقرب من 23 شهرا، وسط ما قال الطواري إنها مخاوف من أرباح أقل من المتوقع في الربع الأخير.
وأثر تراجع البورصة السعودية في الأسواق في الإمارات حيث مني مؤشر سوق دبي المالية بأشد تراجع له في يوم واحد منذ ثلاثة أسابيع، في حين ختمت سوق أبو ظبي للأوراق المالية المعاملات دون ثلاثة آلاف نقطة للمرة الثانية هذا الشهر. وتراجعت البورصتان مع سوق الرياض العام الماضي حيث هوت دبي بنسبة 44.4 في المائة، وأبو ظبي 42.3 في المائة.
وقال شوكت رسلان مدير السمسرة في برايم الإمارات ومقرها أبو ظبي "الكل جاء هذا الصباح وهو يريد البيع بسبب التراجعات في السعودية أمس". وتراجع سهم "إعمار العقارية" ذات الثقل وأكبر شركة إماراتية من حيث القيمة السوقية 2.81 في المائة إلى 12.10 درهم (3.30 دولار)، في حين نزل سهم بنك أبو ظبي الوطني أكبر بنك إماراتي من حيث الأصول 6.3 في المائة إلى 21.55 درهم.
وقال علاء الدين مصطفى كبير المتعاملين في المجموعة المالية - هيرميس القابضة "الأسعار جيدة جدا لكن المستثمرين يظنون نظرا للتراجعات السعودية أن بوسعهم الشراء بأسعار أقل". وأضاف أن المؤسسات الأجنبية في مصر ولندن ونيويورك تريد اقتناص أسهم مقدرة بأقل من قيمتها لكنها تنتظر على الهامش. وحددت "هيرميس" الأسبوع الماضي القيمة العادلة لسهم "إعمار" في المدى الطويل عند 19.70 درهم.
وقال مصطفى "المستثمرون من المؤسسات يعتقدون أن 2007 سيكون عاما جيدا جدا لأسواق الخليج. يتوقعون أن تصل الأسهم لقيمتها العادلة". وقال رامي سيداني من شركة شعاع كابيتال إن المؤسسات في قطر تنتظر أيضا محفزا قبل أن تضخ المال في الأسهم المدرجة والمتداولة بمتوسط يعادل 11.5 مثل الأرباح المتوقعة في 2006.
وكانت سوق الدوحة للأوراق المالية الأشد تراجعا في الخليج أمس وفقدت 2.3 في المائة مسجلة 6788.20 نقطة وهو أدنى إغلاق لها في أكثر من ثلاثة أسابيع.
وقال سيداني "توجد سيولة في قطر لكنها خارج السوق. هذه السيولة تحتاج إلى حافز للعودة. نعتقد أن الحافز سيكون نتائج الربع الأخير". وكان سهم الإسلامية القطرية للتأمين ثالث أكثر الأسهم تداولا من حيث القيمة وتراجع 6.11 في المائة لتصل خسائره في ستة أيام من التراجع المستمر إلى 22.3 في المائة.
وصعد السهم أكثر من 90 في المائة في تسع جلسات حتى 20 كانون الأول (ديسمبر). وقال سيداني "نرى حاليا بعض جني الأرباح بسبب الانتعاش القوي للسوق الشهر الماضي".
وأغلق مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية منخفضا للمرة الثالثة في أربع جلسات، في حين منيت سوق الكويت للأوراق المالية بأشد خسائرها في يوم واحد منذ ما يقرب من خمسة أسابيع. وهوى سهم "أجيليتي لخدمات الإمداد والتموين" 6.17 في المائة إلى أدنى مستوياته منذ 12 كانون الأول (ديسمبر).
وقال الطوراي "المستثمرون يعدلون مراكزهم في أسهم دفاعية مثل البنوك والاتصالات التي كان أداؤها جيدا قياسا إلى السوق لأنها تبشر بنتائج وتوزيعات أرباح نقدية جيدة". ودفعت أسهم البنوك بورصة مسقط إلى ذروة جديدة حيث أغلقت عند 5856.65 نقطة مع صود بنك عمان الدولي 2.74 في المائة. وقال خالد عبد النبي مدير قسم الوساطة في الخليج لخدمات الاستثمار ومقرها مسقط "أتوقع مزيدا من القوة في السوق مع إعلان الأرباح".
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 15, 2007, 07:09 AM
 
شكراً على هذه المشاركة بو راكان..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أشواق, الأسهم, الحميد, السعودية, تريد, يهز

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الــــــــــيـوم الوطــنـي بو راكان المواضيع العامه 13 January 10, 2011 08:56 PM
الأسهم السعودية: انحسار المؤشر في نطاق ضيق والسوق يشهد زيادة في السيولة بو راكان علم الاقتصاد 1 January 10, 2007 01:09 PM
مؤشر الأسهم السعودية يهبط 2.64% بعد صراع عنيف بين قوى العرض والطلب المسافر علم الاقتصاد 2 November 15, 2006 12:13 AM
هبوط غير مبرر لسوق الأسهم السعودية بعد العمل بالفترة الموحدة بو راكان علم الاقتصاد 3 November 6, 2006 12:18 PM
تسريب المعلومات يسبب الأنهيارات في سوق الأسهم السعودية المسافر علم الاقتصاد 3 November 2, 2006 11:24 PM


الساعة الآن 09:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر