فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم October 2, 2008, 11:13 AM
 
افترقنا000اخيرا

اعذريني فقد اكل الشوق رئتي والابتعاد بقية بصيرتي وتحولت الى مدمن عليك يحاول التخلص من روحه ولكن دون جدوى
في النهايه انا خسرت حبك وانت خسرت حبي ولم يبق لنا شيئا نعيش به في هذه الدنيا سوى هزائم متتاليه يامرأة جرحت قلبي وقطعته مثلما يقطع متهم دليل ادانته
سيدتي
اطلقي سراح قلبي الذي المأسور لديك ودعيني اعيش مثل مثل رجل فقد حلمه ولم يبق له غير الذكريات التي يتصفحها في عقله
رجل رحل الى البعيد
بلا قصص ولااشواق ولا امنيات
نعم احببتك جدا ولكني اريد الهروب منك وها انا اجري الان بكل قوتي حتى اوشك قلبي على التوقف
وانا اوبخه لكي لايذكر اسمك
فاتك ان تعرفي كم احببتك
فاتك حقا



لقد اعتقلني اليوم رجل لا اعرفه قطع يدي لكي لا اكتب بهما وقطع رجلي لكي لاامشي بهما
نحو عالمك و دنياك

ثم اعمى عيوني لكي اتوقف عن التطلع الى صورتك ولم يكتفي بذلك فقد قطع لساني لكي
لااشكو لك مابداخلي
الرجل الذي لايستطيع ان يغمض عينيه كالاخرين منذ ان
تركك عند اخر حوار ...
بت اكره كل شيء في كلماتي لم تعد تدافع عن قلبي وقلبي الذي حاولت ان اطهره من
قسوة صعوبه التفكير فيك
لقد تراجعت كل قواي واصبحت مجرد هيكل ايل للسقوط
ماذا تريدين من رجل ايل للسقوط
هل اكتفيت بالذي احترق منه ام مازلت تنظرين باعصاب باردة نحو حريقه
???
هل يرضيك ان اخبرك انك انتصرت على رجل ميت ؟
هل يكفيك ان اخبرك انك اذا كنت تريدين الثار لشيء في داخلك فلقد حصل لك المراد 1000 مرة
حتى انك صرت تطلقين النار على جثة غادرتها الحياة منذ الاطلاقة الاولى
صار الرجل في اعماقي معتادا على تناول جرعة من اغنيه حزينه انتبهت لها بينما كنت احلق ذقني واسمع مقدمة مسلسل عربي من صوت التلفاز العالي


اكتر حاجة توجع بلحضة الفراق حبيبك تلمحو
ودموعو رافضة تطلع وكانو حالا فاق على ايد بتدبحو
وكأن دا عادي واقل كمان من عادي
والوقت ده كلو في عمر الواحد راح علفاضي
ومابين لقى وفراق كاننا في سباق
ده بيبكي وهو مفارق وده فارق ومهوش فارق
مين فينه وفى بوعدو وماخانش الاتفاق
وتبقى بمطرحو000

طريق مفتوح وباب وصوت طالع بخوف

خلاص مافيش جراح خلاص الوقت فات
معقولة فيه حد مات حتعرف تجرحو

اللعنة على كاتب كلمات هذه الاغنية التي تصورت لبرهة انه قد قرا اوراقي الشخصية التي لم يشاهدها مخلوق
الرجل المحترق الذي يلامس القلم باصابعه ويكتب لك الان لااعرفه انه رجلك وليس رجلي ولست احسبه علي
لكنني غير قادر على ان اتبرا منه
عند غيابك يصبح كل شيء بالاسود والابيض
الوجوه والشوارع والمحلات حتى شاشة التلفزيون والحاسبة الشخصية وحتىاعلانات الشورع تصير باهته وممله
السماء بعدك لم تعد زرقاء فقد اخذت لون حزني وكابتي وجرحي المملح بالسهر والدموع الغاليات جدا ..لون فراقك عديم اللون و لا ينعش الابصار
ها انا اكتب لك وبيدي تفاحه احاول ان ابقى صامدا باكلها ليس لها لون التفاح ولا ملمسه ولاطعمه
ولاادري انها هي نفس التفاحة التي اخرجت ابونا ادم من الجنه فلم اعد ابالي
مادمت غادرت حبك دون رجعة

[email protected]
عبدالخالق الجواري
مخرج وكاتب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 5, 2008, 07:20 AM
 
رد: افترقنا000اخيرا

الف مبروك ,, واخيرا
__________________
هذا النبض لم يخلق الا لمجلة الابتسامة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
افترقنا000اخيرا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر