فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم September 15, 2008, 01:31 AM
 
المشلول والأعمى

هذا الموقف هز مشاعري عندما قرأته وأحسست أنة موقف يستحق أن يكتب في حج عام 1395 رأى آلاف من الحجاج حاجين:الأول أعم ولكنة قادر على المشي والثاني مشلول ولكنة بصير العين فأراد الأعمى أن يستفيد من بصر المشلول وأراد المشلول أن يستفيد من حركة الأعمى فأتفق الحاجان على أن يحمل الأعمى المشلول وكأني بهمم : أعمى يحمل على ظهره رجلا مشلولا وهو يمر أما الحجاج فالحركة تكون من الأعمى والتوجيه يكون من المشلول ولا تعتقد أن الأمر سهل وميسر ففي مناسك الحج ازدحام كثير فعند الطواف ازدحام وعند السعي ازدحام وعند الرجم ازدحام يمشيان تارة ويقفان تارة آخري والمشي مسافة طويلة يهد الجسم ويستهلك الطاقة لكن عزيمتهم وثقتهم بالله كبيرة فنسيا تلك المتاعب كما الشعور بالأجر والثواب أنساهم المشقة وسبحان الله كثير من الناس يتعاونون على معصية الله بينما هذان العاجزان يتعاونان على طاعة الله تبارك وتعالى,
__________________
كُن صديقاً للحياه وإجعلِ الإيمانَ رايه

وإمضي حُراً في ثبات إنها كُل الحكايه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسموم, والأعمى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر