فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم September 9, 2008, 07:18 PM
 
Love سأشارك بقصيدة للشاعر نزار قباني وأني أحبك

وإني أحبكي


حديثك سجادة فارسية
وعيناكي عصفورتان دمشقيتان
تطيران بين الجبال وبين الجبال
وقلبي يسافر مثل اليمامة بين مياه يديكي
ويأخذ قيلولة تحت ظل السوار
وإني أحبكي
لكن أخاف التورط فيكي
أخاف التوحد فيكي
أخاف التقمص فيكي
فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء وموج البحار
أنا لا أناقش حبك فهو نهاري
وكيف أناقش شمس النهار
أنا لا أناقش حبك فهو يقرر
في أي يوم سيأتي
وفي أي يوم سيذهب
وهو يحدد وقت الحوار
وشكل الحوار
دعيني أصب لك الشاي
أنت خرافية الحسن هذا الصباح
وصوتك نقش جميل على ثوب مراكشية
وعقدك يلعب كالطفل تحت المرايا
ويرتشف الماء من شفة المزهرية
دعيني أصب لكي الشاي
هل قلت إني أحبكي
هل قلت إني سعيد لأنك جئتي
وأن حضورك يدهش مثل حضور القصيدة
ومثل حضور المراكب والذكريات البعيدة
دعيني أترجم بعض كلام المقاعد
وهي ترحب فيكي
دعيني أعبر عما يجول ببال الفناجين
وهي ترحب في شفتيكي
و بال الملاعق والسكرية
دعيني أضيفك حرفا جديدا على أحرف الأبجدية
دعيني أناقض نفسي قليلا وأجمع بالحب بين الحضارة والبربرية
ءأعجبك الشاي؟
وهل ترغبين ببعض الحليب؟
وهل تكتفين كما كنتي دوما بقطعة سكر؟
وأما أنا فأفضل وجهك من غير سكر
أكرر للمرة الألف أني أحبكي
كيف تريديني أن أفسر ما لا يفسر؟
وكيف تريديني أن أقيس مساحة حزني؟
وحزني كالطفل ويزيداد في كل يوم شمالا ويكبر
دعيني أقول بكل اللغات التي تعرفين
ولا تعرفين أحبكي أنتي
دعيني أفتش عن مفردات
تكون بحجم حنيني إليكي
دعيني أفكر عنكي
وأشتاق عنكي
وأبكي وأضحك عنكي
دعيني أنادي عليكي
بكل حروف النداء
لعلي إذا ما تغرغرت باسمك من شفتي تولدين
دعيني أقود إنقلابا يوطد سلطة
عينيكي بين الشعوب
دعيني أغير بالحب وجه الحضارة
أنتي الحضارة
أنتي التراث الذي يتشكل في باطن الأرض
منذ ألوف السنين
أحبكي .... أحبكي
كيف تريدين لكي أبرهن أن حضورك في الأرض مثل حضور المياه ومثل حضور الشجر
وأنكي زهرة دوار شمس وبستان نخل
وأغنية أبحرت من وتر
دعيني أقولك بالصمت حين تضيع العبارة
عما أعاني
وحين يصير الكلام مؤامرة أتورط فيها
دعيني أقولك ما بين نفسي ونفسي
وما بين أهداب عيني وعيني
دعيني أقولك بالرمز
إن كنتي لا تثقين بضوء القمر
دعيني أقولك بالبرق و برذاذ المطر
دعيني أقدم للبحر
عنوان عينيكي إن تقبلي دعوتي للسفر
لماذا أحبكي؟
إن السفينة في البحر لا تتذكر كيف أعتراها اليم
لماذا أحبكي؟
إن الرصاصة في اللحم لا تتسائل من أين جائت وليست تقدم أي اعتذار
لماذا أحبكي؟
لا تسأليني فليس لدي الخيار
فأنا أحبكي ... أحبكي ... أحبكي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعر, أحبك, بقصيدة, سأشارك, وأني, نزار, قباني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقوال نزار قباني الكفرية\ الجزء الأول\ ادخل يا عاشق نزار لترى حقيقة نزار مُصعب النصح و التوعيه 26 September 29, 2013 11:47 PM
أحبك أحبك والبقية تأتي نزار قباني أبو الشمس كتب الادب العربي و الغربي 15 May 23, 2010 01:44 AM
قصيدة بغداد للشاعر نزار قباني فوفة شعر و نثر 3 August 26, 2009 04:22 PM
مقتطفات من قصيدة "هوامش على دفتر النكسة" للشاعر نزار قباني aymen شعر و نثر 4 April 24, 2009 12:24 AM
قصيدة بلقيس للشاعر نزار قباني RiiMii شعر و نثر 7 February 18, 2009 01:40 PM


الساعة الآن 09:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر