فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 6, 2008, 01:05 AM
 
Messenger3 والت ديزنى

Cinderella
Click this bar to view the full image.
بعد وقت طويل .. قارب الثمان سنوات .. وتوقف نتيجة بعض الديون .. إثر العمل الأخير .. ندخل مع ديزني عالم الخمسينيات ... أهم الفترات بالنسبة لحياة ديزني عامة ... كانت أعمال الشركة بين أفلام قصيرة لميكي ماوس وأصدقائه .. أو أفلام موسيقية قصيرة .. أو سيمفونيات قصيرة متنوعة .. إلى أن قرر والت بأنه سينتج عملاً طويلاً مؤثراً .. حيث قال للفنانين : دعونا نعمل أي شيء يحتوي على أكشن .. ولكنه كان متردداً حول أي عمل سينتج لأنه لا يعلم هل سينجح أم لا .. جاءت له فكرة.. (( Cinderella )) - سندريللا -.. وكانت خير فكرة ....
أُنتج العمل في 1950 ... بعد أن قرر ديزني العمل على هذا الفيلم .. إثر تخطيط طويل على رسومات الستوري بورد .. ولمّا حان موعد الرسم .. جعل ديزني الرسامين يعملون طويلاً .. لأنه أراد أن تكون المشاهد ناعمة الحركة .. وذلك باستخدام عدد كبير جداً من اللوحات في الثانية .. وكانت مرحلة الرسم في العمل هي أصعب المراحل .. وأطولها .. حتى قاربت النهاية .. واحتار الفيلم بين نهايتين .. تم اعتماد أحدهما مباشرة .. وحُددت مواقع العرض .. وتم توزيع الفيلم بصالات السينما ...ونالت سيندريلا إعجاباً مذهلاً من النقاد والجمهور .. وقد نالت أيضاً أرباحاً مالية في شباك التذاكر .. ولا يوجد من لم يسمع بقصتها ..
تلك الخادمة .. المعذبة في البيت .. والتي تغار بنتا صاحبة البيت منها ومن جمالها .. وذات يوم تتحق أمنيتها بحضور زفاف الأمير بواسطة قوى سحرية من إحدى العجائز .. تنتهي عند حلول منتصف الليل .. وقد رأى الأمير تلك اللية فيها الجمال .. وأخذ يرقص معها حتى تأخر الوقت .. فاضطرت سيندريلا للهرب قبل أن يحين وقت زوال السحر .. تاركةً فردة حذاء وراءها خطأً.. وقد استطاع الأمير العثور عليها بواسطة الحذاء لاحقاً .. والذي لم يتناسب مع كل أقدام فتيات البلدة .. فتزوج منها .. وأرادت سيندريلا عبر هذا الفيلم .. أن توضح كيف يمكن للأحلام أن تكون حقيقة .. وقد تكون هذه الحقيقة أجمل من الأحلام .. وانضم الفيلم إلى باقة ديزني الكلاسيكية الذهبية .. متباهياً بنعومته أمام بقية الأفلام كما ذكرت .. ونظافته الفنية ..
مدة الفيلم لا تتجاوز الثمانين دقيقة .. كانت مليئة بأحمل المقطوعات الموسيقية .. وقد رشح الفيلم لثلاثة جوائز أوسكار .. حول أفضل موسيقى .. وأفضل صوت .. وأفضل مقطوعة موسيقية .. لم ينل أيّاً منها ... ولكنه امتاز بمقطوعاته الموسيقية .. مثل .. (( Bibbidi Bobbidi Boo )) .. التي رشحت لجائزة الأوسكار .. وهناك .. (( A Dream Is A Wish Your Heart Makes )) .. كانت جيدة أيضاً .....
في أثناء ذلك .. مازال ديزني يريد واقعية أكبر مما فعله مع الجيش .. بدون أن يعلم أحد سبب ذلك .. مما يعني مجازفة أكبر .. فلقد أراد مغامرات لحياة واقعية .. ما أطلق عليها لاحقاً .. (( True-Life Adventures )) ... وهذا صنف يختلف تماماً عن الصنف الأول .. (( Length Animated Film )) ..
وتوجه تخطيطه إلى ألاسكا ! .. وتحديداً لتصوير حيوان الفقمة !! .. وفعلاً فمنذ عام 1948 ... أرسل ديزني طاقم العمل إلى ألاسكا للاستعداد للعمل مع زوجاتهم .. ولأخذ المشاهد من هناك لذلك الحيوان .. وقد تعجب أغلبية الطاقم من هذه المهمة .. لأنها حدثت دون سابق إنذار .. ومن ذلك لوحظ على ديزني صفة الاستعجال مؤخراً .. فقد كان يتخذ القرارات السريعة بنفسه .. دون مشاورة وتخطيط .. ربما للأموال الطائلة تأثير عليه .. أو قد لانعلم ما ستقدمه تلك الأفلام لاحقاً ....


رأى فريق المحررين والتصوير ... بأن هذا العمل ممل جداً بقدر ما رأوه غريباً .. فقد سحرت تلك الفقمات ديزني .. وبينما يرون الملل يتدلى من ذلك الحيوان كان والت يراه كقطعة ذهب .. لم يعلم أحد ماكان يراه ديزني خلف تلك الفقمات ... وبدأ تصوير الفيلم .. أضيفت الموسيقى .. الكتابات .. وبعض النكات وأعمال المونتاج .. وفي النهاية أصبحت تلك الفقمات بطلة .. (( Seal Island )) .. مغامرة والت الواقعية الأولى .. في الحقيقة لم يكن هذا العمل جيداً .. لكنه بداية لذلك الصنف من الأفلام .. الحياة الواقعية .. وكانت تلك الأعمال تلقى نجاحاً أوسكارياً مذهلاً ... لأنه بعد ذلك العمل .. قرر ديزني أن ينتج 13 عملاً آخر من نفس الصنف .. (( True-Life Adventures )) بين 1950 و 1960 .. و 8 منها تفوز بجوائز أوسكار .. !
كبر والت ديزني بالسن .. وقارب عمره على الخمسين عاماً ... وأتمّ 30 سنة من مشواره الفني .. فهل مازال يرغب في المزيد من الأعمال الفنية ؟ أم أنه مال نحو اتجاه جديد .. بعيد عن الفن .. ليمتع به نفسه بآخر سنوات عمره ... ؟ وربما يجتمع الإثنان معاً .. سنعرف هذا في الفقرة القادمة بإذن الله .. وشكراً جزيلاً على القراءة .. التي أتمنى أن تكون مفيدة .. بقدر ما تكون ممتعة
Disneyland

Click this bar to view the full image.
في الحقيقة .. ديزني بدأ في الآونة الأخيرة .. يهتم بنفسه .. قبل اهتمامه بماتريده .. أعني بذلك أنه بدأ يميل عن إتعاب نفسه في الأفلام كما كان يفعل في شبابه .. متجهاً بذلك نحو عائلته .. وأبنائه .. ونفسه ! ... ومع ذلك فهو لم يتخل عن الفن .. بل إنه مازال ينتج الأفلام .. ويعمل لها .. لكن مراقبته للموظفين وإدارة العمل .. تركها لمن هم أصغر منه .. وأصبح يحضر للاستديو كلما سنحت له الفرصة .. مقدماً في ذلك نصائحه المعتادة .. ورؤيته تجاه الأفلام .. وابتسامه نحوها .. فبذلك قد يكون أغلب باقي السيرة شخصياً .. أكثر من ماهو فني .. فلنر ماذا فعل لنفسه .......
والت ديزني كان يحب القطارات منذ نعومة أظفاره .. ففي عام 47 كتب ديزني لأخته روث - الذي مازال يحبها - .. (( لقد اشتريت لنفسي هدية عيد الميلاد .. شيء لطالما تمنيته طوال حياتي .. قطار كهربائي .. قد لاتدركين كيف تمنيت الحصول على واحد في صغري .. ولكنني حصلت عليه الآن )) .. وفي ربيع 49 .. قرر ديزني وليلي - زوجته - بناء بيت جديد .. فلم يريدان بيتاً هوليودياً فخماً كما هما عليه الآن .. بل أرادا بيتاً بسيطاً سهل الترتيب .. ليس كبقية المنازل المألوفة .. على سبيل المثال .. يحتوي على غرفة عرض بسيطة .. وغرفة ألعاب .. وبهذا أراد لأطفال الجيران أن يلعبوا مع أطفاله دون إزعاج البيت والعائلة .. أراد أيضاً جهاز لصنع المشروبات .. وأثات بسيط غير قابل للانكسار .. للعيش في حياة هنيئة غير مكلفة ...
ومع كل هذا .. لم يكن والت مهتماً بالمنزل بقدر اهتمامه ببناء ما حلم به .. بناء قطاره ! ..

بخصوص الاستديو ففي تلك الأثناء .. وتحديداً عام 1951 .. قام بإنتاج .. (( Alice in Wonderland )) .. الذي يتحدث عن الفتاة أليس .. ومغامرتها في الأحلام .. وكيفية مرورها بالفوائد والتجارب من هذه الأحلام .. فيلم ممتع جداً جداً .. غني بسحر ديزني .. نال ترشيحاً لجائزة الأوسكار .. عن أفضل موسيقى .. الفيلم يناسب الصغار والكبار .. وهو تحويل لرواية أليس المشهورة ..
وبعد ذلك بسنتين أنتج الاستديو .. (( Peter Pan )) .. أحد روائع ديزني الكلاسيكية .. تخلل هذان العملان 27عملاً فنياً .. بين أفلامٍ قصيرة .. أو أفلام واقعية حية .. أو حتى أفلام موسيقية ....


إكمالاً للحديث عن القطارات ... في الحقيقة لقد قام ديزني بالتخطيط على بناء .. (( Disneyland )) .. في 1955 .. تخطيط فقط أي أنه لم يفعل ذلك .. ولم نبلغ ذلك الزمن بعد .... وقد كان ديزني سابقاً عند اصطحاب أطفاله إلى الحدائق المجاورة .. يرى ابنتيه يتأرجحن معاً بينما يجلس هو على قطعة خشبية .. متسائلاً .. لماذا لا تُخترع أماكن نظيفة وآمنة يستطيع عبرها الوالدين وصغارهم الاستمتاع فيها معاً بنفس الوقت ؟ .. وعلى هذا النحو .. بدأت الأفكار تملأ رأسه .. لتحقيق مشروعه المرتقب .. في نجاح تام .....
زار ديزني العديد من الملاهي في شتى أنحاء أمريكا .. والعالم تقريباً .. لكنه لم يجد ما كان يدور في رأسه من أفكار .. كانت وسخة .. مهملة .. غير آمنة .. لكنه كان يفضّل .. (( Tivoli Gardens )) .. لأن أسعارها معتدلة .. ونظيفة نوعاً ما ..


خطرت في بال والت وروي فكرة .. هي إنشاء عقد بتقديم سلسلة تلفزيونية .. على أحد القنوات الفضائية .. ((ABC )) .. وقد استفادت محطة .. (( ABC )) .. من هذه الصفقة ما يقارب ال 500,000$ دولار !.. إضافة لذلك .. امتلاك ثلث ملكية ديزني لاند مؤقتاً .. لكن عمّ يتحدث البرنامج ..؟ ولماذا قدمت كل هذه الأموال ..؟
كان اسم هذا البرنامج .. (( Disneyland )) .. ومن الاسم .. سنعلم بأنه يتحدث عن ديزني لاند مسبقاً .. يتحاور مع الجمهور .. فيأخذ الأفكار ويريهم الخطط .. جاعلاً لوجه والت ديزني شهرةً تعادل شهرة اسمه .. وقد أعطاه البرنامج فرصةً للتحدث مع الجمهور بالصوت والصورة موضحاً بذلك تخطيطاته على المشروع .. وأهدافه منه .. وقد كان طبيعياً .. هادئاً .. ولهذا .. أصبح الضيف الأكثر شهرة في ملايين من المنازل .. وذلك على مدى ثلاث سنوات استمر فيها بالعمل في البرنامج .. والذي كان كثيرة الحلقات .. فهو يعتبر سلسلة تلفزيونية .. وكانت أعلى وأفضل برامج محطة آي بي سي ..


والت يقدم برنامجه ..
ومع مرور الوقت لم يصبح ديزني لاند - البرنامج - ممولاً فقط للحديقة ديزني لاند .. بل كان جزءاً رئيسياً لاستعراض أمبراطورية والت الفنية .. إن صح المسمّى .. فقد كان يعرض فيه العديد من النواحي عن ديزني لاند .. مثل حجمها ومكان بنائها .. وما تحويه .. وكان أيضاً يعرض عبر البرنامج بعض أعماله الفنية القادمة .. وكان له الحق في ذلك .. ومن هنا كانت بداية هذه الحديقة .. التي أصبحت مدينةً لاحقاً !......

في الوجه الداخلي لأسريّة ديزني .. دايان ديزني .. ابنة والت .. وقعت في الحب مع شاب اسمه .. (( Ron Miller )) .. الذي وصَفه ديزني في رسالة لأخيه هربيت .. ( شاب لطيف .. ورياضي موهوب .. أحببناه جميعاً ) .. فبعد فترة وجيزة من هذه العلاقة النظيفة .. تزوج ميلر من دايان .. في كنيسة صغيرة في .. (( Santa Barbara )) .. في كاليفورنيا .. وقد كانا سعيدين .. مارَس ميلر رياضة كرة القدم كمحترف .. وبعد فترة .. اتجه للعمل مع والت ديزني في الاستديو .. وقد قال ديزني لصديق له اسمه .. (( Herb Ryman )) .. ( أملك أملاً كبيراً في هذا الشاب .. سوف يدير الاستديو يوماً ما ) ..

...
ديزني .. جد !! ..
في الحقيقة ... في هذه الآونة قارب عمر والت على إتمام الستين عاماً .. وقبل افتتاح ديزني لاند ببضعة أشهر .. والت ديزني ولأول مرة يصبح جداً ..! بالطبع كان سعيداً من أجل ذلك .. ولكن هناك خيبة أمل بسيطة .. فلقد كان يأمل بأن يسمي أول حفيدٍ له بنفسه .. بينما ديان - الأم - كانت قد قررت تسميته .. (( Christopher )) .. وقد شعرت بارتكابها خطأ بعد ذلك .. لأنها ندمت على عدم تلبية طلب والدها .. على كل حال .. دايان أنجبت ستة أطفال بعد ذلك في حياة ديزني .. والطفل السابع كان بعد مماته ..

أما شارون - ابنة والت الأخرى - فقد تزوجت في عام 1959 من مهندس معماري يدعى .. (( Bob Brown )) .. وأنجبت طفلة واحدة في أثناء حياة والت .. (( Victoria )) .. وطفلين بعد مماته .. وكان ديزني لطيفاً جداً مع أحفاده .. وقد أعطاهم ما يملك من وقت ولطف .. كما كان يفعل مع طفلتيه سابقاً...

في هذه الأثناء .. كانت أعمال ديزني نحو ديزني لاند مازالت تعمل .. وقد أنشئت العديد من الملاهي التي تُوجت بالشعارات والعبارات .. أعني بذلك ما تسمى ب .. (( Themed Land )) .. كانت ديزني لاند أولها .. ولكي يرحب والت بالضيوف إلى ديزني لاند .. فقد كان يرحب بهم في بيته .. أو بالأصح منشأه .. تعبيراً عن حبه لهذا المشروع كثيراً .. واهتمامه بنجاحه أكثر من أي شيء سبقه .. وقد اهتم بالإعلام المكثف عنه .. فقد تداولت الصحف والنشرات أخبار الحديقة .. وكانت حديث الناس يومها .. وفي الممر الوحيد المؤدي إلى موقع الملاهي .. كان هناك شعار يقول : ( أفضل من الواقع ) ! .. فهل هي كذلك ؟


كان الشارع .. (( Main Street )) الغربي .. هو دليل الضيوف إلى مركز ديزني لاند .. كما ترون صورته وهو تحت الإنشاء .. من هناك بإمكانهم اختيار ما أرادوا من الأقسام والأراضي المتنوعة .. التي كان كل منها أقرب من الآخر إلى قلب ديزني .. ويمتلك أحب الشخصيات إليه ..
..
الشارع .. (( Main Street )) .. تحت الإنشاء ...

بضع أيام على اقتتاح ديزني لاند .. والت وليلي احتفلا بعيد زواجهم ال 35 في أحد أرجاء الحديقة عام 1960.. كانت ليلة سعيدة بالنسبة للعائلة .. اكتملت برقص والت مع ليلي آخر الاحتفال .. وفي طريق العودة .. وفي المقعد الخلفي للسيارة .. ديان ابنة والت .. لمحت والدها وهو يمسك بخريطة ديزني لاند مطويةً .. وقالت لاحقاً : كان يصفّر عبرها كالطفل الصغير الذي يحمل بوقاً .. وكان يغني موسيقى بتصفيره .. وقبل أن أتعرف على الأغنية .. نام على موسيقاه كالصغار .. ضامّاً الخريطة بين ذراعيه ... وكلامها يوحي بأن ديزني كان يبالغ في حماسته وترقبه للمشروع ......


يوم الافتتاح .. !!
يوم الافتتاح للحديقة كان مجهزاً لعرضه على التلفاز لمدة 90 دقيقة على الهواء مباشرة .. وسيكون أعلى البرامج التلفزيونية مشاهدة في ذلك اليوم .. لأن الحديقة سببت ضجة إعلامية كبيرة في وقتها .. وكانت قرابة ال 20 كاميرا موزعة حول أرجاء الحديقة .. لتعرض المناطق الأكثر جاذبية .. ولكن في الحقيقة كانت هناك بعض المشاكل التي لم يتوقع حصولها .. فقد تعطلت بعض النوافير .. ووجدت بعض المناطق المتسخة .. وكانت هناك أزمة سير طرق ظهيرة ذلك اليوم .. مع أن الحديقة لن تفتتح إلا في المساء .. وقد تمكن والت ديزني المرتبك .. من إصلاح تلك المشاكل بسرعة .. وكان يحس بأن هناك ما سيفسد هذا الافتتاح .. لكن هذا إحساسُ كل شخصٍ لو كان في مكانه ...

تطايرت بالونات الفيل .. (( Dumbo )) .. بالهواء - أحد أعمال ديزني - .. وقد جُهزت بعض القوارب لإتمام العملية الترفيهية للضيوف .. أما جزيرة .. (( Tom Sawyer )) .. فقد جهزت أخيراً.. وتم الافتتاح .. ودخلت الأفواج منبهرة .. لم تشهد هذا الجمال من قبل .. وهذه المتعة .. وتلك الأفكار .. كانت أعين كبار الزوار وصغارهم شاخصة في ضخامة الحديقة .. وكبر الشخصيات .. والأضواء الملونة .. وكان ديزني يرحب بهم .. ويعمل ما يتوجب عليه عمله .. كدليل لهم ..
وفي يومنا هذا من منا لم يسمع عن الحديقة ؟ .. تلك المدينة الضخمة .. التي تعتبر أكبر حديقة منوعة لاقتها البشرية .. نجد فيها الطول والعرض .. والفنادق والأسواق .. والملاعب والملاهي .. والحيوانات والأسماك .. وما فوق الأرض وما تحتها .. ومنها ما يوجد في قعر البحر .. أصبحت مملكة .. تستعرض الفن والمتعة .. في أراض عديدة .. لا نرى أولها من آخرها .. على سبيل المثال .. (( Fantasyland )) و (( Frontierland )) والكثير .. تمتاز كل أرض بنغمة خاصة بها .. وجوّ مختلف .. يميزها عن الأرض الأخرى ..


باعتبار أن والت ديزني منشغل بديزني لاند .. فليس غريباً أنه غير قادر على أن يكرس لأفلام الاستديو كما كان سابقاً .. ولكن هذا لا يعني بأن الاستديو لم ينتج روائع كما كان سابقاً .. فقد أنتجت أفلام ناجحة جداً في فترة عمل ديزني بالحديقة .. لأذكر بعضاً من الأفلام الرسومية مثل .. (( Lady and the Tramp )) .. أنتج في 1955 .. وهو رواية تم تحويلها إلى فيلم كرتوني مذهل .. يتحدث عن الكلاب وما تمرّ به من مشاكل وأمور عاطفية ومغامرات جميلة .. بأسلوب كوميدي لا يفوت .. كما أنتج أيضاً .. (( Sleeping Beauty )) .. في عام 1959 .. والذي لاقى إعجاباً من الجمهور .. لنعومة القصة وتتابع أحداثها المفاجئ .. رشح لجائزة الأوسكار لأفضل موسيقى - كالعادة - .....


كما أنني أحب أن أشير إلى أنه تم وضع صنف جديد من أفلام ديزني ما يسمى ب .. (( Live-Action Films )) .. وهي التي تكون حية .. غير رسومية .. مثل .. (( Old Yeller )) .. والذي يتحدث عن طفل أحضر كلباً إلى العائلة .. فيحبهم الكلب ويحبونه .. وتحصل مواقف عديدة تزيد من حبهم لبعض .. (( Darby O'Gill and the Little People )) .. أحد الأفلام الجيدة .. لكن هذا الصنف الجديد .. ليس كالأفلام الرسومية في الحبكة والإبداع .. فلم يحتو على أفلام رائعة ومتميزة .. إضافة لذلك فلم يلق النجاح المالي في شباك التذاكر .. ولا في جوائز الأوسكار ..

وفي بداية عام 1946 .. والت ركز معظم انتباهه على أفلام الشاشة الكبيرة ... كان أهمها .. (( Mary Poppins )) .. وقد حاول والت وروي الحصول على حقوق الكتاب .. من الكاتب .. (( P.L. Travers )) .. لسنين مضت .. وأخيراً نجحا في ذلك .. وكانت العلاقة بين والت وترافيرز نوعاً ما خشنة أثناء صنع الفيلم .. وفي العمل .. أحضر ديزني أفضل كاتبي الأغاني عنده .. الأخوين (( Richard Sherman )) .. و (( Robert Sherman )) .. اللذان أضافا لمسات عميقة للفيلم .. وجعلا والت ديزني يعشق أغنية .. ((Feed the Birds )) ..

عرض الفيلم في 27 أغسطس عام 1946.. محققاً بذلك نجاحاً مرئياً ضخماً من الجمهور .. وحتى النقاد .. وعندما حل وقت تقدير الأفلام الانتقادي .. رشح الفيلم ل 13 جائزة أوسكار ! .. فاز بخمسة منها .. عن أفضل ممثلة وهي بطلة الفيلم (( Julie Andrews )) .. وأفضل مؤثرات .. أفضل تحرير فيلم .. وأفضل موسيقى أخذها الأخوة شيرمان .. وأفضل مقطوعة موسيقية نالاها هما أيضاً للأغنية .. (( Chim Chim Cher-ee )) .. وأما الترشيحات فهي متنوعة بين أفضل فيلم وأفضل إخراج وصوت وغيرها ..



في الحقيقة كانت هذه الفقرة أثقل الفقرات عليّ .. لا أعلم .. هل بسبب نهاية مشوار السيرة .. أم غير ذلك ..

عموماً .. فلنواصل معاً ..
بعد النجاح العظيم الذي حققه ديزني في .. (( Mary Poppins )) .. ونيل هذا الفيلم 13 ترشيحاً للأوسكار ... دخل والت ديزني أواسط الستينات .. ليتم 63 سنة من عمره .. غير أن مشاريعة الفنية كانت قليلة في تلك الفترة .. إلا أن مشاريعة التعليمية ليست بالهينة أبداً .. وأعني بذلك .. بناء جامعة تعليمية لأنواع الفنون المختلفة ... تملك طرقاً جديدة ومنفردة في تعليم الفنون ..
السبب الذي جعل والت يفكر بذلك .. هو إحساسه الدائم .. بأن عليه تعليم الجيل الجديد .. ليكون مستعداً لمواصلة وتعلم الفنون .. وتقديمها في المستقبل .. وبذلك يشعر بأنه أنجز عملاً يخدم الفن ... تخطيط سليم .. يدل على كرم ديزني .. ونظرته المخلصة ....

أُطلق على الجامعة اسم .. (( CalArts )) .. وهي اختصار لِ .. (( Chouinard Art Institute )) .. و .. (( Los Angeles Conservatory of Music )) .. وتعني .. (( معهد تشونارد الفني )) .. و .. (( ومعهد التعليم الموسيقي في لوس أنجلوس )) .. ليتخرج الطلاب من هذه الجامعة من مجالات عديدة .. كالدراما , الرسم المرئي , الموسيقى , الرقص , وصنع الأفلام ..
..

تم افتتاح .. (( CalArts )) .. في عام 1961 .. واستمرّ المشروع في النمو .. وعلى الرغم من ذلك .. إلا أن هناك مشروعاً آخر .. يجول في تفكير ديزني .. يطلق عليه اسم مشروع فلوريدا .. (( Florida Project )) .. المزعوم .....
هذا المشروع خصصت له منطقة تبلغ ضعفي جزيرة مانهاتن ! ... في وسط فلوريدا .. بالطبع هذا المشروع سوف يتضمن ملاهي كديزني لاند .. لكن هذا ليس ما يود والت عمله فقط .. إنه يخطط لعمل تجربة لبقية حياته .. في بناء مدينة من نوع جديد كلياً ! .. (( كم هو طموح )) ... مدينة .. سيفكر سكانها باستخدام أفضل وسائل المواصلات , الصحة , والاتصالات ..

كان له زميل يدعى .. (( John Hench )) .. وهو بمثابة ساعده الأيمن في هذا المشروع .. وقد بدأ العمل مع ديزني منذ عام 1939 .. عموماً .. أطلق والت على المشروع الضخم اسم .. (( EPCOT )) .. اختصاراً لِ .. (( Experimental Prototype Community of Tomorrow )) .. لم تكن خطوة تاجرٍ عشوائية .. إنما درس بنفسه .. وخطط .. ورسم .. والأهم من ذلك ابتكر ! .. أنواع جديدة من سبل الحياة .. أراد أن يستخدم موهبته الإبداعية في هذه المدينة ...

وقد قررت عائلة ديزني في ذلك الوقت .. أن تقوم بنزهة جماعية لزيارة مياه كولومبيا البريطانية .. وكان والت من بينهم .. إلا أنه استغل أوقات الراحة في قراءة كتب تتحدث حول تخطيطات المدن ...

مع الأسف .. والت ديزني لم يستطع أن ينفذ مشروعه بنفسه .. على الرغم من أن مشروع .. (( EPCOT )) .. متواجد اليوم .. إلا أنه ليس من تنفيذ والت .. وليس كما كان يتصور .. باختصار .. وافته المنية قبل إتمام هذا المشروع .. ولم ير حلمه يتحول إلى حقيقة ........


بعد وقت متأخر ... وفي عام 1966 .. أصيب والت ديزني بسرطان الرئة .. بعد سنين طويلة من التدخين .. وتحديداً منذ أن دخل الجيش .. طمأن والت عائلته بأن لا يقلقوا .. وأن كل شيء على ما يرام .. وفعلاً مع البرنامج العلاجي ذهب السرطان بسرعة .. ولكن في يوم الإثنين .. السابع من نوفمبر .. أخبر الجراح المتخصص ليليان .. وديان وشارون .. بأن السرطان قد انتشر .. وليس هناك أي إمكانية في علاجه .. وقد يملك والت سنتين وستة أشهر للحياة .. كتوقيت متوقع .....

كل ما كان ديزني يستطيع فعله .. هو زيارة الاستديو .. وقضاء آخر لحظات عمره فيه ... وقد كان العمل جارياً على .. (( The Jungle Book )) .. الذي رشح لجائزة أوسكار أفضل موسيقى .. للملحن .. (( Terry Gilkyson )) .....

كما أنه أراد أن يقضي وقتاً مع العائلة ... وقد كان سعيداً جداً .. فهو استغل حياته في تنفيذ كل ما يريد ... وقد نجح فيها فعلاً .. فقد نال 950 جائزة تقديرية .... كان من ضمنها 48 جائزة أوسكار ! .. بين فوز وترشيح .. وسبعة جوائز إيمي .. والكثير من الجوائز الشخصية والأوسمة العديدة ... كشهادات جامعات هارفرد .. وييل .. ولوس أنجلوس .. وكالفورنيا طبعاً والعديد من ذلك .. إضافة إلى الأوسمة الوطنية ... مثل وسام التاج الملكي من تايلاند .. ووسام نسر الأزتيك نالها من المكسيك .. ووسام الشرف من الجيش الفرنسي .. ووسام فنان العالم .. ناله من بريطانيا .. تحديداً من جمعية الفنون المسرحية .....

وعاد إلى المستشفى في 30 من نوفمبر ... مستشفى سانت جوزيف في كاليفورنيا .. ونام نومته الأخيرة .. في 30 ديسمبر 1966... والت ديزني .. هذا الشخص الذي عانى في طفولته الشقاء .. والتعذيب من والده .. هو الشخص الذي عانى من أجل أن يرسم البسمة على وجوه الجميع .. مقابل حياته بأسرها ......

وبهذا .. رفع العلم الأبيض من على الاستديو ... وكأنه يقول ذهب الملك .. ولن يأتي مثله أبداً .. مات هذا الشخص .. إلا أن اسمه يبقى في ذاكرة كل من يحترم الإبداع والموهبة ...
روائع ديزني الخالدة:-
سنووايت و الأقزام السبعة:-
هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.
كتب القصة الأصلية الأخوان (جريم ) في كتابهما حكايات الأطفال الذي نشر عام 1812 م ,و أقتبسها ""والت ديزني وحولها إلى فلم رسوم متحركة عام 1937م و هو بعتبر أول فيلم رسوم متحركة طويل.
يحكي الفيلم قصة الأميرة سنو وايت التي تتعرض لسوء المعاملة من زوجة أبيها فتأمر بقتلها ,وتحتمي سنو وايت ببيت الاقزام السبعة ,حتى تأتيها زوجة الأب متنكرة في زي ساحرة و تهديها تفاحة مسمومة تفقدها الوعي و يظن الاقوان اتها ما تت حتى يأتي اليها الامير فيبطل مفعول السم و تنتهي القصة نهاية سعيده بزواج سنو وايت من الامير.
Click this bar to view the full image.
عرض لأول في فبراير عام 1940م و مدته 88 دقيقة.
بينو كيو هو الدمية الخشبية ذات الانف العجيب صنعه العم الطيب جيبتيووتحولت الى دمية خشبية متحركة تشعر و تحسن ولها أصدقاء...
ولن للأسف يقع تحت تأثير اصدقاء السوء فيضطر للكذب فيستطسل أنفه و لا يعود لحجمه و شكله الطبيعي الا بعد ان يصبح فتى مطيعاً مخلصاً.
Click this bar to view the full image.
وبعد ظهور فلم بينو كيو بعامين اي سنة 1942 م انتجت ديزني فلم بامبي و هو الغزال الصغير
الذي يولد برئاً ثم يواجهه حياة الغابة و ما فيها من جمال و مخاطر و اصبح بامبي اشهر غزال في الرسوم المتحركة وكانت مدة الفلم حوالي 70دقيقة .
أليس في بلاد العجائب
Click this bar to view the full image.
انتج هذا الفلم في يوليو عام 1951م و كانت مدته 75دقيقة .
وهو من اجمل الرسوم المتحركة حيث قامت الصغيرة اليس برحلة خيالية إلى بلاد العجائب, وفي تلك البلاد انكمش حجم اليس إلى ان اصبح مثل حجم الزهور و الورود و رأت التوئمين الشهيرين كما و اجهت جيوش ملكة اوراق اللعب التي كانت تطاردها في كل مكان .

الجميلة و الوحش


أنتج هذا الفلم عام1991م مدة العرض80 دقيقة
تبدأقصة هذا الفيلم عندما يتحول امير قاسي القلب عن طريق تعويذة الى وحش مخيف ولفك هذا السحر عليه كسب ود فتاة جميلة قبل ات تقع ورقة من وردة مسحورة .
ولقد رشح هذه اتحفة الفنية المعاصرة للحصول على عدة جوائز للأوسكار منها احسن فيلم (لاول مرة بالنسبة لفيلم لرسوم المتحركة)
كما فاز بجائزتين للأوسكار أحسن أغنية و أحسن قطعة موسيقية.
وهو من اكثر قصص ديزني سحراعلى الاطلاق ...



يعتبر الفلم رقم سته و ثلاثين من سلسلة افلام و التم ديوني و هو يحمل مزيج رائع من الحركة و الفكاهة تم انتاجه عام 1998م.
وهو يحكي قصة شابة صينية جميلة اسمهامولان لكنها كانت متمرده على التقاليد فهي ترى ان الفتاة لم تولد في المجتمع كي تتزوج فقط كنها يجب ان تكون ذات شخصية و دور مؤثر في المجتمع و فكرت مولان في فكرة جريئة لكي تثبت انها لا تقل اهمية عن الرجل فقصتت شعرها و لبست ملابس الحرب و قررت ان تكون بطلت يشهد لها الجميع .
Click this bar to view the full image.
طرازان
تم إنتاجه: عام 1999
يعتبر فلم طرزان من افضل الافلام و هي تحكي قصة صبي تربى في أحضان الغابة تحت رعاية أمه القرده و هو فكاهي يتخلله كثير من المواقف المحزنة و المغامرات الشيقةالموسيقى الجذابة التي في الفلم سوف تأخذكم إلى عالم بعيد مليء بالمفاجات والغرائب...

و هناك المزيد من الافلام حتى هذا الوقت الحالي...
أرجو ان ينال التقرير اعجابكم
ومتنسوش الرد
عيون العرب

رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 6, 2008, 01:15 AM
 
رد: والت ديزنى

الجميلة والوحش أجمل كرتون أيام زمان

مشكور أخوي على الموضوع الراقي
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 7, 2008, 07:41 PM
 
رد: والت ديزنى

ياااااه هذا الشخص معروف ختى الصغار يموتون عليه وهذيا الموضوع
كفيل بمحبتك له ههههههه وانا شخصيا احب ميكي ودمت بحفظ لله
__________________
.شقي محمد المصطفى..
{آللهم صلي وسلم على حبيبي وقرة عيني محمد}
*


"مجلتي الغالية "

طالما احببتكِ فعلى جدرانكِ كتبت

وتأملت وضحكت ولعبت وبكيت

على ساحاتكِ كانت شقاوتي وحكمتي

تنصب ها هنا ~

الى كل من عرفته في ابتسامتي ’

شكري وامتناني له..

؛
آحبكم في الله ,

كوكو ، السوسة , ام البزران , نونا > تلك ألقابكم لي فديتكم

كلنا محمد (محبة الرسول)..!
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ديزنى, والت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
والت ديزنى AREAIL شخصيات اجنبية 4 February 14, 2010 10:01 PM
ابيات شعريه نالت على اعجابي ولد الرياض شعر و نثر 10 February 28, 2008 03:13 AM
نامت كل عيون العشاق الا عيونى mona2008 شعر و نثر 0 January 26, 2008 01:48 PM


الساعة الآن 12:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر