فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم March 29, 2019, 09:20 AM
 
إجابة أسئلة تحتاج إلى إجابة من المسلمين

إجابة أسئلة تحتاج إلى إجابة من المسلمين
هذا المقال هو رد على الأسئلة التى طرحها بعض فى منتدى الكلمة النصرانى

1-لماذا الأخوة المسلمون يهاجموننا نحن وعقيدتنا أعنف وأشد الهجوم منذ بدء الإسلام و يكفروننا و يتهموننا بالضلال و يدعون عليهم ما ليس فيهم ؟؟
المسلمون لا يهاجمون النصارى وحدهم والنصارى لا يهاجمون المسلمون وحدهم كل أهل دين يهاجمون الأديان الأخرى كلها هذه بديهية لأن أهل كل دين يدعون أن دينهم هو الحق وكل ما سواه باطل أنتم فيما يسمى مصر الحالية وما هى بمصر تشعرون بهذا الهجوم المزعوم لأنكم تعيشون فى وسط من يتسمون بأسماء المسلمين ولا يوجد غيركم حتى يهاجموكم فى البلد سوى أعداد قليلة جدا من اليهود
2- لماذا علينا نحن فقط الرد دون حتى الاستفسار ؟؟
من قال لكم أنه لا يحق لكم الاستفسار ؟أنتم من تدعون هذا فالإسلام يقول لمن يريد أن يعرف "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" ولو قال لكم واحد هذا الكلام فما هو بمسلم ساعة قوله هذا وإنما خارج عن الإسلام أى كافر حتى يتوب من مخالفة كلام الله
3- لماذا علي المسيحيون أن يكونوا في ضلال دائما و أن لا يكون لهم الحق في مناقشة الأخر ؟؟
من قال هذا الكلام خارج على الإسلام فالحق فى النقاش وهو الجدال حق لكل لإنسان كما قال تعالى "وجادلهم بالتى هى أحسن " وقال فى جدال الكتابيين وهم اليهود والنصارى وبعض الفرق الأخرى "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتى هى أحسن"
4- لماذا حينما يرد المسيحيون علي تساؤلات المسلمين و يجيبوا بالجواب الصحيح و يفندوا كل الادعاءات يقال هذا هجوم و محاورة و لف و دوران لماذا ؟؟؟
هذا بعد أن لاحظنا أن المسلمون يهاجمون العقيدة المسيحية بأشد الوسائل في التلفاز و الكتب و الجرائد و الانترنت و من علي المنابر لماذا و نحن لم نؤذي أحد و لم نعترض علي أحد أو عقيدة أحد ؟؟
الجدال وهو الرد حق مكفول للجميع ولا أحد يكره أحد على شىء وأما حكاية وصف الردود باللف والدوران وما شاكل هذا فهذا يقع من أهل كل الأديان نصارى ومسلمين وغيرهم إلا من رحم الله وهم من يبحثون عن الحق والعدل
1-اللوح المحفوظ هل هو أزلي أم مخلوق ؟
لا يوجد لشىء وجود مع الله قبل الكون فالله وحده هو الأزلى أى السابق على الوجود وفى هذا قال تعالى "هو الأول والأخر"
2- و كلام الله هل هو من الأزل أم خلق فجأة ؟
كلام الله ليس أصواتا وحروفا كالخلق وإنما كلام الله هو إراداته وهو ذاته فليس لله أجزاء حتى نقول أن علمه غير إرادته غير قدرته .........فهو واحد لا يتجزأ كما قال تعالى " هو الله أحد" وفى كون المعنى فيه ليس هو المعنى فى خلقه قال "ليس كمثله شىء"
3- إذا كان الإنجيل حرف فأين الإنجيل الأصلي ؟؟ ( مع ملاحظة أن البينة علي من أدعي)
الإنجيل الأصلى وكل كتب الوحى من أول آدم (ص) وحتى محمد(ص) موجودة فى الكعبة الحقيقية وما يوجد الحجاز ليس بمكة ولا الكعبة محفوظة ولذا قال " هذا ذكر من معى وذكر من قبلى" والمراد هذا القرآن معى وكتب الرسل قبلى
4- و إذا كان اللوح المحفوظ به الإنجيل فلماذا لم ينزل الله الإنجيل الصحيح مكان الإنجيل المحرف حاليا كما يدعي المسلمون ؟
اللوح المحفوظ موجود وفيه كل الكتب الموحى بها من الله من إنجيل وتوراة وغيرهم وهو موجود فى المسجد الحرام فى مكة الحقيقية وليس مكة المزيفة الحالية حيث لا يستطيع إنسان أن يقرر ارتكاب ذنب فيها كما قال تعالى "ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم" فالمسجد الحرام لا يمكن أن يرتكب فيه أى ذنب لا بالفعل ولا بالتقرير فى النفس لأن العذاب الفورى ينزل على صاحبه ولهذا حفظ الله فيه كل الوحى فقال "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"
5- من أين أتي المسلمون باسم حواء مع أنه غير مذكور بالقرآن فمن من عرف الإسم ؟
الاسم أتى فيما يسمى الروايات وهى روايات معظمها متناقض متعارض وهى ليست من دين الله وعلماء الحديث فى تعريفهم للحديث يقولون أنه غير ثابت النسبة للنبى(ص) فنسبته له ظنية وليست يقينا ومن ثم فهو ليس وحيا
6- يقال أن الإسلام جاء و قضي علي الوثنية و عبادة الأوثان و لكن بالنظر الي الحج نجد أنه من أول مظاهر الوثنية حتى أن كل المساجد تتجه للكعبة في كل بقاع الأرض
بداية ما يسمى بالحج الحالى فهو باطل لكون مكة ومسجدها الحالى مكان مزيف صنعه الكفار حتى ينسى الناس وجود مكة الحقيقية ومسجدها الحرام والمصحف الحالى لا ذكر فيه للحجر الأسود وللبناء المربع ولا لجبل عرفات ولا الجمرات فهى كلها أكاذيب اصطنعها الكفار الذين هدموا دولة الحق مثلها مثل تماثيل يسوع والعذراء والقديسين والتى تحرمها النصوص فى العهدين وهى نصوص صحيحة من بقايا الوحى الصحيح
7- أين الآيات التي تقول أن أركان الإسلام خمسة ؟؟ نعرف أن كل ركن موجود في القرآن و لكن ما المانع أن يكون الجهاد من الأركان الموجودة ؟؟
أولا لا يوجد شىء اسمه الأركان الخمسة فى الإسلام فهو كلام روايات متناقض فهناك رواية تقول أنهم ثلاثة وهو كلام منافى لما فى المصحف حيث كل حكم فى الإسلام هو ركن من الدين ترك واحد منهم يهدم دين الفرد
8- ما هي أهمية الكعبة عقائديا بالنسبة للمسلم ؟
الكعبة الحقيقية هى مكان حفظ الوحى الإلهى وهى قبلة الصلاة ومن ثم فهى أصل الدين لكونها المكان الذى حفظ الله فيه وحيه حتى لا يحرفه أحد
9- التوبة في نظر المسلم هي الحل الكافي لأثم و المعاصي و لكن إذا كانت التوبة كافية اذا لماذا لما تاب أدم لم يدخله الله جنة عدن مرة أخري ؟
هذا السؤال يجب أن تسألوه لأنفسكم أيضا لأن فى العهدين نفس الكلام عن توبة الأبوين وكاتب السؤال يجب أن يفهم أن المسلم لا يدخل الجنة بمجرد توبته من الذنب فهو يعيش ويرتكب ذنوب أخرى ولا يدخل الجنة حتى يموت تائبا وآدم (ص) كان حيا وتاب ولابد أنه ارتكب ذنوبا أخرى تاب منها فهذا الكلام يصح لو أن المسلم عندما يتوب من الذنب يموت على الفور ويدخل الجنة ولكنه يظل حيا
10- هل الله اله الإسلام بعد أن أعلن السلام في اليهودية و المسيحية يأتي و يقول " قاتلوهم حتى يدفعوا الجزية " ؟
أولا السلام لم يعلن فى اليهودية ولا فى النصرانية ويكفى فى اليهودية تحريم وهو إبادة الناس فى البلدة وحيواناتهم وأهليهم وأموالهم ويكفى فى النصرانية قول يسوع "ما جئت لألقى على الأرض سلاما بل سيفا" وأما القتال حتى دفع الجزية فالمراد به ليس ما فى أنفسكم فالجزية هى مقابل الزكاة التى يجب أن يدفعها أهل الكتاب عن يد أى عن غنى وهذا يعنى أن أغنياء الكتابيين يدفعون بعض أموالهم بغرض صرفها على أهل دينهم الفقراء والمحتاجين وغيرهم كما يفعل أغنياء المسلمين بدفع الزكاة لغيرهم من المسلمين المفسرون والكفار الذين أوحوا لهم بكون الجزية عقاب هم مخطئون فكيف يميز الإسلام أغنياء الكفار على أغنياء المسلمين وكيف ينفق المسلمون الأغنياء أموالهم على الكفار المحتاجين ويبقى مال أغنياء الكفار لهم أين ذهبت عقولكم ؟ هذه هى الجزية التى يجب حرب أغنياء الكفار من الكتابيين لكى يدفعوها لمصلحة محتاجيهم والعجيب أنكم تنكرون على المسلمين أن يأخذوا الجزية لتفرقتها على المحتاجين مع أن يسوع دفع الضريبة للغير فى العهد الجديد
11- هل الله جابي ضرائب حتى يقول ادفعوا الجزية و لله و رسوله الخمس من الغنائم ؟
الجزية كما قلنا ليست ضريبة وإنما هى أخت الزكاة ولكنها لم تسم كذلك لأنها لا تزكى دافعيها أى لا تطهرهم بدفعها من الذنوب لأنهم يدفعونها دون إيمان بها وهم يدفعونها اضطرارا وإجبارا وليس برضا وأما حكاية الخمس لله وللرسول(ص) فهذا شىء يخص الصرف على الدعوة للإسلام فالدعاة لابد لهم مال كى ينصرفوا لدعوة الناس فينفقوا على أنفسهم وعلى أسرهم ولو كانت تلك الأموال عيبا فلماذا يجمع مسئولوا الكنيسة الأعشار من النصارى للصرف على الدعوة وعلى المحتاجين وغيرهم ؟
ومن ثم لماذا ترون القذة فى أعين المسلمين ولا ترون الخشبة فى أعينكم؟
12- كيف يثق المسلمون بصحة القرآن منطقيا بالرغم من أن القرآن كان بدون تشكيل و تنقيط ؟
هذه روايات التاريخ والحديث وهى روايات كاذبة فالوحى له كتابة مقدسة لم تتغير وهى الموجودة فى الكعبة الحقيقية وأما ما فى المصاحف والكتابة الحالية فليست هى هى بالضبط الكتابة الإلهية فالكتابة الإلهية بلا عيوب ومن ثم فكتابة المصحف لابد أن 99 من تلك الكتابة لوجود عيوب بتلك الكتابة التى تسمى الكتابة العربية
13- كيف أن بعض السور مكية ما عدا آيات مدنية أو العكس أليست السور من المفروض أنها وحدة واحدة ؟
تقسيم السور لمكية ومدنية هو تقسيم بشرى قال به من هدموا الدولة الإسلامية الأخيرة لإحداث الخلاف بين الناس فالله أنزل السور بحيث تكون كل سورة فيها تفصيلات كل موضوع معين كما قال تعالى "وكل شىء فصلناه تفصيلا"
14- من الذي رتب الآيات و كونت السور مع أن الرسول لم يوصي و لم يكن في عصره القرآن مرتب كما هو الآن
طبقا لقوله تعالى "وكل شىء فصلناه تفصيلا" وقوله "إنا علينا جمعه وقرآنه" فالله هو من رتب السور والآيات فى القرآن المحفوظ وأما المصحف الحالى فما فيه هو جزء من القرآن الكامل فى الكعبة جمعه من جمعوه من الناس
15- إذا كان لكل أية سبب النزول فماذا كان يحدث إذا أحد هذه الأسباب لم يحدث ؟؟ هل كانت الآيات لن تنزل ؟
لا يوجد شىء اسمه أسباب النزول فهذا شىء اخترعه البشر فالأحكام تنزل من الله لتعريف الناس الخير من الشر وليس بالضرورة أن يرتبط نزول شىء بحادثة معينة إلا فى النادر من الأحوال
16- ما معني أن رجل في سن ال 53 يتزوج بطفلة في سن السادسة و يفاخدها حتى التاسعة ثم يدخل بها و هو 56 سنة ما الداعي لهذا ؟
هذا كلام روايات متناقضة وهو مخالف لشرط الزواج فى الإسلام وهو بلوغ الفتاة سن النكاح والرشد والرشد يكون بعد البلوغ بسنوات وهى ليست واحدة فى النساء ولا فى الرجال وفى هذا قال تعالى "وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أموالهم" والمسلمة لا تطلق على الطفلة وإنما على البالغة العاقلة التى عرفت أحكام الله فرضت بها دينا لها
17- ما موضوع السورتين التي لدي الشيعة و يدعون أنها من القرآن ؟؟ و يقولون أنها حذفت ؟
هناك كلام روايات كثيرة عن سور الولاية وغيرها وهو كلام روايات كاذبة متناقضة فالولاية ثابتة لكل المسلمين فى المصحف وليس لفرد بآيات صريحة مثل "المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض" والولاية للمؤمنين جميعا
18- أية رضاعة الكبير و الرجم كانت موجودة و هناك حديث للسيدة عائشة تقول " أنشغلنا بموت الرسول فجاءت داجنة و أكلت أية رضاعة الكبير و الرجم "
هذا كلام روايات متناقضة يخالف ما فى المصحف فالرضاعة للصغير حتى سنتين"والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين" كما أن حد الزنا هو الجلد كما قال تعالى "الزانية والزانى فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة"
19- كيف يتهم المسلمون التوراة بالتحريف و محمد رسول الإسلام أستشهد بها و أمن عليها ؟
الرسول(ص)لم يستشهد بشىء لأنه لم يكن عارفا بها والله هو من استشهد بالتوراة المحفوظة وليس بالعهد القديم أو ما كان عند يهود ذلك العصر والموجود من استشهادات فى المصحف لا تزيد عن صفحة واحدة
20- هل الله يتكلم عربي و اللغة ما هي الا مخلوق و حاشا أن يكون الله به صفة مخلوقة ؟؟؟
الله لا يتكلم أصواتا كاللغات حتى نقول أنه يتكلم عربى أو عبرى أو غير ذلك لأنه مخالف للخلق فى معنى الكلام كما قال "ليس كمثله شىء"
21- لماذا حرم الخمر في الدنيا مع أنه حلال و موجود في الجنة ؟
خمر الدنيا مؤذية للنفس والغير بما يترتب على غياب عقل شاربها ولذا حرمها الله وأما وجودها فى الجنة فهو وجود مغاير لوجودها فى الدنيا فهى منزوع منها الغول وهو السكر وهى لذة أى متعة لمن يشربها وليست ضرر
22- ما موقف النساء في الجنة هل سيكون لها 72 رجل يداعبوها و يغازلونها مثل الرجل الذي له 72 حورية يداعبنها ؟؟؟
لم يثبت شىء فى عدد الحوريات المزعومات فالأحاديث متناقضة لأن الرسول(ص) لم يقل شىء منها والحورية فى المصحف هى الزوجة المسلمة كما قال تعالى "وزوجناهم بحور عين" وقال "ولهم فيها أزواج مطهرة" وقال فيهن ""جنات عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم"
فالحورية هى مسلمة من مسلمات الدنيا يتزوجها المسلم فى الجنة باختياره واختيارها كما قال تعالى "ولكم فيها ما تشتهى أنفسكم ولكم فيها ما تدعون" فليس كل من تزوج امرأة مسلمة فى الدنيا هى زوجته فى الجنة ولكنه يكون زواج جديد قد يكون نفسه القديم وقد لا يكون
23- في القرآن يقول الله أنه خلق الكون في 6 أيام و مرة أخري خلقه في أربعة ؟؟ أيهما الأصح ؟؟
لا يوجد فى المصحف نص فى خلق الكون فى أربعة أيام وإنما هى ستة خلق السموات والأرض فى يومين والمباركة وتقدير القوت فى أربعة كما قال تعالى " قل أإنكم لتكفرون بالذى خلق الأرض فى يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين وجعل فيها رواسى من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها فى أربعة أيام سواء للسائلين "وفى نفس يومى خلق الأرض خلق السموات وهو قوله""فقضاهن سبع سموات فى يومين"
24- يقول القرآن أن أبن نوح قد غرق و مرة أخري أن كل أبناء نوح نجوا ؟
أين الدليل على نجاة كل أبناء نوح(ص) لا يوجد نص فى المصحف يدل على هذا والنص الذى قد يقصدونه هو ""إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض" والذرية هنا ليست البنوة وإنما الشيعة والمراد أن المسلمون عبر العصور أولياء لبعض أى أتباع لبعضهم فى إتباع دين الله لأن الله نفى وجود ذرية أى أبناء بنين لنوح(ص) بعد غرق الابن فقال " "وأتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبنى إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا ذرية من حملنا مع نوح"
فبنو إسرائيل الذين يزعمون أنهم والبشر ذرية أولاد نوح(ص) المزعومين حام وسام ويافث ليسوا أولاد لنوح(ص) وإنما أولاد المؤمنين به
25- لماذا كل قصص الأنبياء متقطعة و ليست مركزة في موضع وأحد مثل الكتاب المقدس ؟
القصص فى المصحف تأتى فى سياق معين لتعريف الناس حكم ما أو موعظة ما وليس الغرض منها هو قص الحكايات كاملة فالغرض منها أخذ العبرة وأما كون القصص فى الكتاب المقدس المزعوم فى مكان واحد فهو كذب فمثلا قصة شاول الذى تسمى ببولس ورد جزء منه فى أعمال الرسل الإصحاح التاسع :
1أَمَّا شَاوُلُ فَكَانَ لَمْ يَزَلْ يَنْفُثُ تَهَدُّدًا وَقَتْلاً عَلَى تَلاَمِيذِ الرَّبِّ، فَتَقَدَّمَ إِلَى رَئِيسِ الْكَهَنَةِ 2وَطَلَبَ مِنْهُ رَسَائِلَ إِلَى دِمَشْقَ، إِلَى الْجَمَاعَاتِ، حَتَّى إِذَا وَجَدَ أُنَاسًا مِنَ الطَّرِيقِ، رِجَالاً أَوْ نِسَاءً، يَسُوقُهُمْ مُوثَقِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ. 3وَفِي ذَهَابِهِ حَدَثَ أَنَّهُ اقْتَرَبَ إِلَى دِمَشْقَ فَبَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلَهُ نُورٌ مِنَ السَّمَاءِ، 4فَسَقَطَ عَلَى الأَرْضِ وَسَمِعَ صَوْتًا قَائِلاً لَهُ:«شَاوُلُ، شَاوُلُ! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟» 5فَقَالَ:«مَنْ أَنْتَيَا سَيِّدُ؟» فَقَالَ الرَّبُّ:«أَنَا يَسُوعُ الَّذِي أَنْتَتَضْطَهِدُهُ. صَعْبٌ عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَ». 6فَقَاَلَ وَهُوَ مُرْتَعِدٌ وَمُتَحَيِّرٌ:«يَارَبُّ، مَاذَا تُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ؟»فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ:«قُمْ وَادْخُلِ الْمَدِينَةَ فَيُقَالَ لَكَ مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ تَفْعَلَ». 7وَأَمَّا الرِّجَالُ الْمُسَافِرُونَ مَعَهُ فَوَقَفُوا صَامِتِينَ، يَسْمَعُونَ الصَّوْتَ وَلاَ يَنْظُرُونَ أَحَدًا. 8فَنَهَضَ شَاوُلُ عَنِ الأَرْضِ، وَكَانَ وَهُوَ مَفْتُوحُ الْعَيْنَيْنِ لاَ يُبْصِرُ أَحَدًا. فَاقْتَادُوهُ بِيَدِهِ وَأَدْخَلُوهُ إِلَى دِمَشْقَ. 9وَكَانَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ لاَ يُبْصِرُ، فَلَمْ يَأْكُلْ وَلَمْ يَشْرَبْ."
وبعد ثلاث إصحاحات ورد ذكره فى الإصحاح الثالث عشر:
9وَأَمَّا شَاوُلُ، الَّذِي هُوَ بُولُسُ أَيْضًا، فَامْتَلأَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَشَخَصَ إِلَيْهِ 10وَقَالَ:«أَيُّهَا الْمُمْتَلِئُ كُلَّ غِشٍّ وَكُلَّ خُبْثٍ! يَا ابْنَ إِبْلِيسَ! يَاعَدُوَّ كُلِّ بِرّ! أَلاَ تَزَالُ تُفْسِدُ سُبُلَ اللهِ الْمُسْتَقِيمَةَ؟ 11فَالآنَ هُوَذَا يَدُ الرَّبِّ عَلَيْكَ، فَتَكُونُ أَعْمَى لاَ تُبْصِرُ الشَّمْسَ إِلَى حِينٍ». فَفِي الْحَالِ سَقَطَ عَلَيْهِ ضَبَابٌ وَظُلْمَةٌ، فَجَعَلَ يَدُورُ مُلْتَمِسًا مَنْ يَقُودُهُ بِيَدِهِ. 12فَالْوَالِي حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى مَا جَرَى، آمَنَ مُنْدَهِشًا مِنْ تَعْلِيمِ الرَّبِّ.
وبعد تسع إصحاحات ورد فى الإصحاح الثانى والعشرين ذكره فى قولهم:
«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ وَالآبَاءُ، اسْمَعُوا احْتِجَاجِي الآنَ لَدَيْكُمْ». 2فَلَمَّا سَمِعُوا أَنَّهُ يُنَادِي لَهُمْ بِاللُّغَةِ الْعِبْرَانِيَّةِ أَعْطُوا سُكُوتًا أَحْرَى. فَقَالَ: 3«أَنَا رَجُلٌ يَهُودِيٌّ وُلِدْتُ فِي طَرْسُوسَ كِيلِيكِيَّةَ، وَلكِنْ رَبَيْتُ فِي هذِهِ الْمَدِينَةِ مُؤَدَّبًا عِنْدَ رِجْلَيْ غَمَالاَئِيلَ عَلَى تَحْقِيقِ النَّامُوسِ الأَبَوِيِّ. وَكُنْتُ غَيُورًا للهِ كَمَا أَنْتُمْ جَمِيعُكُمُ الْيَوْمَ. 4وَاضْطَهَدْتُ هذَا الطَّرِيقَ حَتَّى الْمَوْتِ، مُقَيِّدًا وَمُسَلِّمًا إِلَى السُّجُونِ رِجَالاً وَنِسَاءً، 5كَمَا يَشْهَدُ لِي أَيْضًا رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَجَمِيعُ الْمَشْيَخَةِ، الَّذِينَ إِذْ أَخَذْتُ أَيْضًا مِنْهُمْ رَسَائِلَ لِلإِخْوَةِ إِلَى دِمَشْقَ، ذَهَبْتُ لآتِيَ بِالَّذِينَ هُنَاكَ إِلَى أُورُشَلِيمَ مُقَيَّدِينَ لِكَيْ يُعَاقَبُوا. 6فَحَدَثَ لِي وَأَنَا ذَاهِبٌ وَمُتَقَرِّبٌ إِلَى دِمَشْقَ أَنَّهُ نَحْوَ نِصْفِ النَّهَارِ، بَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلِي مِنَ السَّمَاءِ نُورٌ عَظِيمٌ. 7فَسَقَطْتُ عَلَى الأَرْضِ، وَسَمِعْتُ صَوْتًا قَائِلاً لِي: شَاوُلُ، شَاوُلُ،! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ 8فَأَجَبْتُ: مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟ فَقَالَ لِي: أَنَا يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. 9وَالَّذِينَ كَانُوا مَعِي نَظَرُوا النُّورَ وَارْتَعَبُوا، وَلكِنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا صَوْتَ الَّذِي كَلَّمَنِي. 10فَقُلْتُ: مَاذَا أَفْعَلُ يَارَبُّ؟ فَقَالَ لِي الرَّبُّ: قُمْ وَاذْهَبْ إِلَى دِمَشْقَ، وَهُنَاكَ يُقَالُ لَكَ عَنْ جَمِيعِ مَا تَرَتَّبَ لَكَ أَنْ تَفْعَلَ. 11وَإِذْ كُنْتُ لاَ أُبْصِرُ مِنْ أَجْلِ بَهَاءِ ذلِكَ النُّورِ، اقْتَادَنِي بِيَدِي الَّذِينَ كَانُوا مَعِي، فَجِئْتُ إِلَى دِمَشْقَ.
وهذا مثل واحد هناك الكثير غيره
26- كيف أن الله ينسي أو يغير من كلماته فيأتي بالناسخ و المنسوخ ؟
الناسخ والمنسوخ ليس إنساء وإنما هى أحكام تتلائم مع الوضع فمثلا العيش فى مجتمع كافر غير العيش فى مجتمع مسلم فليس من المناسب فرض الجهاد فى مرحلة العيش فى المجتمع الكافر وإنما المناسب فرضه فى المجتمع المسلم وليس من المناسب فرض الزواج من مسلمة فى المجتمع الكافر لعدم وجود مسلمات ولكنه مفروض فى المجتمع المسلم لوجودهن وأما الناسخ والمنسوخ فموجود فى العهد الجديد مثل
قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ، وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ. 22وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ. 23"
هنا نسخ يسوع أن القاتل فقط مستوجب الحكم أى جهنم فجعل الغاضب على أخيه وشاتم أخيه مستوجبا الحكم وفى قولهم"
"وَقِيلَ: مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ فَلْيُعْطِهَا كِتَابَ طَلاَق. 32وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ إلاَّ لِعِلَّةِ الزِّنَى يَجْعَلُهَا تَزْنِي، وَمَنْ يَتَزَوَّجُ مُطَلَّقَةً فَإِنَّهُ يَزْنِي."
فهنا نسخ يسوع حكم الطلاق وفى قولهم :
33«أَيْضًا سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ:لاَ تَحْنَثْ، بَلْ أَوْفِ لِلرَّبِّ أَقْسَامَكَ. 34وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تَحْلِفُوا الْبَتَّةَ، لاَ بِالسَّمَاءِ لأَنَّهَا كُرْسِيُّ اللهِ، 35وَلاَ بِالأَرْضِ لأَنَّهَا مَوْطِئُ قَدَمَيْهِ، وَلاَ بِأُورُشَلِيمَ لأَنَّهَا مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. 36وَلاَ تَحْلِفْ بِرَأْسِكَ، لأَنَّكَ لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَجْعَلَ شَعْرَةً وَاحِدَةً بَيْضَاءَ أَوْ سَوْدَاءَ. 37بَلْ لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ: نَعَمْ نَعَمْ، لاَ لاَ. وَمَا زَادَ عَلَى ذلِكَ فَهُوَ مِنَ الشِّرِّيرِ."
هنا نسخ يسوع حكم الحلف بتحريمه للحلف وفى قولهم:

38«سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: عَيْنٌ بِعَيْنٍ وَسِنٌّ بِسِنٍّ. 39وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا. 40وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا. 41وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ. 42مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ، وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَقْتَرِضَ مِنْكَ فَلاَ تَرُدَّهُ"
نسخ يسوع حكم القصاص بالعفو وبالرضا عن ظلم الأخر
27- و الله كلي القدرة و المعرفة ألم يكن عارفا أن اليهود و المسيحيو سوف يضلوا إذا لماذا لم ينزل الإسلام منذ البدء ؟؟
هنا خطأ وهو أن الإسلام لم ينزل منذ البداية فالإسلام طبقا لما فى مصحف هو دين كل الرسل حتى موسى (ص) وعيسى(ص) الذين تطلقون عليهم رسل اليهودية والنصرانية وأيضا سليمان قال الله فيه :
" قالت يا أيها الملأ إنى ألقى إلى كتاب كريم إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلو على وأتونى مسلمين"
وفى إسلام نوح(ص) قال تعالى :
"فإن توليتم فما سألتكم من أجر إن أجرى إلا على الله وأمرت أن أكون من المسلمين فكذبوه فنجيناه ومن معه فى الفلك"
وفى إسلام إبراهيم(ص) وإسماعيل(ص) قال تعالى :
"ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك"
وقال فى إسلام أبناء إبراهيم(ص)ويعقوب(ص)
"ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بنى إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا أنتم مسلمون"
وقال فى إسلام يوسف(ص):
"رب قد أتيتنى من الملك وعلمتنى من تأويل الأحاديث فاطر السموات والأرض أنت ولى فى الدنيا والآخرة توفنى مسلما وألحقنى بالصالحين"
وقال فى إسلام موسى(ص) ومن أمن به :
"وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين"
وفى إسلام السحرة أيام موسى(ص) قال تعالى:
"قالوا إنا إلى ربنا منقلبون وما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين"
وحتى فرعون ادعى أنه من المسلمين وهو يعرق وهو قوله تعالى:
"وجاوزنا ببنى إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذى آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين"
والحواريون (ص)وعيسوا أعلنوا انهم مسلمون فى قوله تعالى:
"فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصارى إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون"
وقال فيهم أيضا:
"وإذ أوحيت إلى الحواريين أن أمنوا بى وبرسولى قالوا أمنا واشهد بأنا مسلمون"
28- اللوح المحفوظ هل هو محفوظ بالآيات الناسخة أم المنسوخة ؟
اللوح المحفوظ به كل الوحى الإلهى منذ آدم(ص) وانتهاء بمحمد(ص) فالله كان كلما حرف قوم كتاب من كتبه نسخ أى هدم الله تحريفهم وأسلم كتابه وهو قوله تعالى ""وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى إلا إذا تمنى ألقى الشيطان فى أمنيته فينسخ الله ما يلقى الشيطان ثم يحكم الله آياته"
29- لماذا يذكر اللوح المحفوظ في التوراة أو الإنجيل ؟
اللوح المحفوظ مذكور فى العهدين باسم الناموس
فى سفر متى إصحاح 5
18فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ"
فهنا الناموس لا يزول منه أى شىء وكذلك قيل فى سفر لوقا إصحاح16
«كَانَ النَّامُوسُ وَالأَنْبِيَاءُ إِلَى يُوحَنَّا. وَمِنْ ذلِكَ الْوَقْتِ يُبَشَّرُ بِمَلَكُوتِ اللهِ، وَكُلُّ وَاحِدٍ يَغْتَصِبُ نَفْسَهُ إِلَيْهِ. 17وَلكِنَّ زَوَالَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ تَسْقُطَ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ."
وفى العهد القميم تم حفظ الناموس بكتابته على الحجر كما فى سفر التثنية إصحاح27
احْفَظُوا جَمِيعَ الْوَصَايَا الَّتِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا الْيَوْمَ. 2فَيَوْمَ تَعْبُرُونَ الأُرْدُنَّ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، تُقِيمُ لِنَفْسِكَ حِجَارَةً كَبِيرَةً وَتَشِيدُهَا بِالشِّيدِ، 3وَتَكْتُبُ عَلَيْهَا جَمِيعَ كَلِمَاتِ هذَا النَّامُوسِ، حِينَ تَعْبُرُ لِكَيْ تَدْخُلَ الأَرْضَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، أَرْضًا تَفِيضُ لَبَنًا وَعَسَلاً، كَمَا قَالَ لَكَ الرَّبُّ إِلهُ آبَائِكَ. 4حِينَ تَعْبُرُونَ الأُرْدُنَّ، تُقِيمُونَ هذِهِ الْحِجَارَةَ الَّتِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا الْيَوْمَ فِي جَبَلِ عِيبَالَ، وَتُكَلِّسُهَا بِالْكِلْسِ. 5وَتَبْنِي هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ إِلهِكَ، مَذْبَحًا مِنْ حِجَارَةٍ لاَ تَرْفَعْ عَلَيْهَا حَدِيدًا. 6مِنْ حِجَارَةٍ صَحِيحَةٍ تَبْنِي مَذْبَحَ الرَّبِّ إِلهِكَ، وَتُصْعِدُ عَلَيْهِ مُحْرَقَاتٍ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. 7وَتَذْبَحُ ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ، وَتَأْكُلُ هُنَاكَ وَتَفْرَحُ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكَ. 8وَتَكْتُبُ عَلَى الْحِجَارَةِ جَمِيعَ كَلِمَاتِ هذَا النَّامُوسِ نَقْشًا جَيِّدًا"
وكذلك قيل فى سفر يشوع إصحاح 8
32وَكَتَبَ هُنَاكَ عَلَى الْحِجَارَةِ نُسْخَةَ تَوْرَاةِ مُوسَى الَّتِي كَتَبَهَا أَمَامَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 33وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ وَشُيُوخُهُمْ، وَالْعُرَفَاءُ وَقُضَاتُهُمْ، وَقَفُوا جَانِبَ التَّابُوتِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ مُقَابِلَ الْكَهَنَةِ اللاَّوِيِّينَ حَامِلِي تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ. الْغَرِيبُ كَمَا الْوَطَنِيُّ. نِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ جِرِزِّيمَ، وَنِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ عِيبَالَ،
30- ألم يقل القرآن أن الناس كلها تخلق من نطفة فعلقة أم من طين ؟
كل الخلق مخلوقون من طين أى تراب وماء فالناس يأكلون النباتات التى تخرج من الطين والحيوانات التى تأكل الطين ممثلا فى النباتات ثم تتحول فى أجسادهم لمواد أخرى منها نطف المنى
31 - و اذا كان من نطفة إذا لماذا قال إن المسيح خلق من طين ؟
ومن ثم فالمسيح(ص) أمه أكلت نباتات وحيوانات تتغذى على نباتات خرجت من الطين وتحولت لنطفة داخلها بعد أن أكلت ثمار النباتات ولحوم الحيوانات وشربت لبنها وأكلت بيضها....
32- أين الحجاب و النقاب في الأحاديث أو القرآن نحن نقرأ عن التعفف فقط لكن لم نري أي ذكر للحجاب ؟؟
يوجد حجاب فى الإسلام ولكنه ليس بمعنى اللباس التى ترتديه المرأة وإنما ساتر أى حاجز بين المرأة والرجال الأغراب الموجودين فى البيت لضرورة كدعوتهم للأكل حتى لا يروها وهى بثياب المنزل مكشوفات الشعر أو بعض الصدر كما تفعل النساء فى بيوتهن وفى هذا قال تعالى:
"وإذا سألتموهن متاعا فسئلوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن"
وأما اللباس فهو الخمار كما قال تعالى "وليضربن بخمرهن على جيوبهن" والجلابيب الطويلة فى قوله تعالى " "يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين"
33- يستنتج المسلمون من الآيات 28-37 في سورة البقرة من أن قبل أن يخلق آدم كان هناك خليقة عصت و أستكبرت ففناها الله إذا لما عصي أدم لماذا لم يفنيه الله و الله عادل و حكمه وأحد ؟
لا يوجد خليقة عصت الله قبل آدم(ص) والاستنتاج لا يسنده نص والنص واضح فى أن الخليقة العاصية ستكون وهو قول الملائكة" أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء" فالملائكة تتحدث عما يقع مستقبلا من الإنسان وهذا هو النص ولا يفهم منه على الإطلاق سىء كان فى الماضى
34- لماذا يحلل الكذب في الإسلام في ثلاث حالات و هو حرام في المسيحية ؟
الكذب المباح فى الإسلام هو كذب لنفع الناس كالإصلاح بين المتخاصمين ورفع العذاب وهو أذى الكافر عنه وإيصال رسالة الحق لمن يصر على الباطل رغم وضوح الأدلة فالكذب المحلل ليس فيه ضرر لأحد والكذب ليس حراما فى المسيحية ففى سفر متى إصحاح5
40وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا."
فترك الثوب والرداء للمخاصم إنما هو طلب للكذب على النفس بأنهما ليسا ملكه وفى نفس السفر والإصحاح:
44وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. "
فالرجل يطلب من أتباعه أن يكذبوا على أنفسهم فيحبوا الأعداء ويباركوا من يلعنونهم وهم فى داخلهم يكرهونهم
والأسفار فى العهد الجديد فيها كذبات ليسوع وبطرس وغيرهم مثل كذب بطرس فى معرفته ليسوع ثلاث مرات ففى سفر متى إصحاح26:
"69أَمَّا بُطْرُسُ فَكَانَ جَالِسًا خَارِجًا فِي الدَّارِ، فَجَاءَتْ إِلَيْهِ جَارِيَةٌ قَائِلَةً:«وَأَنْتَ كُنْتَ مَعَ يَسُوعَ الْجَلِيلِيِّ!». 70فَأَنْكَرَ قُدَّامَ الْجَمِيعِ قَائِلاً: «لَسْتُ أَدْرِي مَا تَقُولِينَ!» 71ثُمَّ إِذْ خَرَجَ إِلَى الدِّهْلِيزِ رَأَتْهُ أُخْرَى، فَقَالَتْ لِلَّذِينَ هُنَاكَ:«وَهذَا كَانَ مَعَ يَسُوعَ النَّاصِرِيِّ!» 72فَأَنْكَرَ أَيْضًا بِقَسَمٍ:«إِنِّي لَسْتُ أَعْرِفُ الرَّجُلَ!» 73وَبَعْدَ قَلِيل جَاءَ الْقِيَامُ وَقَالُوا لِبُطْرُسَ:«حَقًّا أَنْتَ أَيْضًا مِنْهُمْ، فَإِنَّ لُغَتَكَ تُظْهِرُكَ!» 74فَابْتَدَأَ حِينَئِذٍ يَلْعَنُ وَيَحْلِفُ:«إِنِّي لاَ أَعْرِفُ الرَّجُلَ!» وَلِلْوَقْتِ صَاحَ الدِّيكُ. 75فَتَذَكَّرَ بُطْرُسُ كَلاَمَ يَسُوعَ الَّذِي قَالَ لَهُ:«إِنَّكَ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ تُنْكِرُني ثَلاَثَ مَرَّاتٍ». فَخَرَجَ إِلَى خَارِجٍ وَبَكَى بُكَاءً مُرًّا" ومثل كذب يسوع فى وصفه الأخرين من الناس بالكلاب والناس ليسوا كلابا فى الحقيقة فى قولهم فى سفر متى إصحاح15:
"21ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَانْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي صُورَ وَصَيْدَاءَ. 22وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ قَائِلَةً:«ارْحَمْنِي، يَا سَيِّدُ، يَا ابْنَ دَاوُدَ! اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدًّا». 23فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ:«اصْرِفْهَا، لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا!» 24فَأَجَابَ وَقَالَ:«لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ». 25فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً:«يَا سَيِّدُ، أَعِنِّي!» 26فَأَجَابَ وَقَالَ:«لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَب». 27فَقَالَتْ:«نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!». 28حِينَئِذٍ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ! لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ». فَشُفِيَتِ ابْنَتُهَا مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ.
وكذبه فى وقوفه عن يمين الله فى السماء وإتيانه على السحاب وهو يتكلم فى الأرض أمام الناس فى قولهم فى سفر متى لإصحاح 26:
"63وَأَمَّا يَسُوعُ فَكَانَ سَاكِتًا. فَأَجَابَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ:«أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ؟» 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ! وَأَيْضًا أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ». 65فَمَزَّقَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ حِينَئِذٍ ثِيَابَهُ قَائِلاً:«قَدْ جَدَّفَ! مَا حَاجَتُنَا بَعْدُ إِلَى شُهُودٍ؟ هَا قَدْ سَمِعْتُمْ تَجْدِيفَهُ! 66مَاذَا تَرَوْنَ؟» فَأَجَابُوا وَقَالوُا :«إِنَّهُ مُسْتَوْجِبُ الْمَوْتِ». 67حِينَئِذٍ بَصَقُوا فِي وَجْهِهِ وَلَكَمُوهُ، وَآخَرُونَ لَطَمُوهُ 68قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ لَنَا أَيُّهَا الْمَسِيحُ، مَنْ ضَرَبَكَ؟».
35- من هذه الحالات الكذب للرجل علي زوجته أليس هذا يدعو لتهدم البيت و الأسرة ؟؟
لا يوجد نص فى كذب الرجل على زوجته فى المصحف ولا حتى فى الروايات وإنما الكذب على المتخاصمين للإصلاح بينهم
36- لماذا هناك قسم و حلف بالرغم من أن الله قال في المسيحية ليكن كلامكم نعم نعم لا لا و لا تحلفوا البتة ؟
لو صدقنا بعدم الحلف فى المسيحية فمعنى هذا أن يسوع نقض الناموس لأن الناموس أمر بالحلف فى قولهم بسفر متى إصحاح5 :
" أَيْضًا سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ:لاَ تَحْنَثْ، بَلْ أَوْفِ لِلرَّبِّ أَقْسَامَكَ. 34وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تَحْلِفُوا الْبَتَّةَ، لاَ بِالسَّمَاءِ لأَنَّهَا كُرْسِيُّ اللهِ، 35وَلاَ بِالأَرْضِ لأَنَّهَا مَوْطِئُ قَدَمَيْهِ، وَلاَ بِأُورُشَلِيمَ لأَنَّهَا مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. 36وَلاَ تَحْلِفْ بِرَأْسِكَ، لأَنَّكَ لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَجْعَلَ شَعْرَةً وَاحِدَةً بَيْضَاءَ أَوْ سَوْدَاءَ. 37بَلْ لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ: نَعَمْ نَعَمْ، لاَ لاَ. وَمَا زَادَ عَلَى ذلِكَ فَهُوَ مِنَ الشِّرِّيرِ."
37- لماذا تتضارب أقوال المسلمين عن الكتاب المقدس :
1- بعضهم يدعي أن اليهود حرفوا الكتاب

2- بعضهم يدعي أن الرسل كتبوه بإرادتهم المحضة
3- بعضهم يدعي أن النصاري غيروه و حرفوه
4- بعضهم يدعي أن المسيحيين في الغرب " أمريكا " هم السبب ?
5- بالرغم من كل هذه المحاولات و الادعاءات يحاولون إثبات وجود نبوة عن رسول الإسلام بالكتاب المقدس الذي يدعون تحريفه أي منطق هذا ؟؟
المسلمون لا يختلفون فى أن اليهود والنصارى حرفوا الوحى والتضارب المزعوم إنما هو فى مخيلتكم فقط لأن الله نص على هذا التحريف فقال :
"أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون" وقال:
"من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه" وقال:
"ومن الذين قالوا إنا نصارى أخذنا ميثاقهم فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة وسوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون"وقال:
"يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب"
38- ما معني " صلي الله عليه و سلم " هل الله يصلي علي إنسان و لماذا المسلمين يكثرون من ذكر أسم الرسول أكثر من أسم الله جل جلاله"
الصلاة من الله تعنى رحمة المصلى عليه لا أكثر ولا أقل ومن ذكر الرسول(ص) أكثر من الله فقد كفر فالدين دين الله والكون كونه والرسول(ص) إنما مبلغ لرسالته مخلوق لا يزيد عن ذلك
39- إذا كان الإسلام حق و المسيحية و اليهودية ضلال فلماذا أنتظر الله 600 سنة حتى يكشف الحق للناس؟
من أخبركم أن الله انتظر 600 سنة هل عشتم فى تلك الفترة وأحصيتموها ؟
بالقطع لا فإنما هو كلام تم سماعه فقط من الروايات المزعومة والسؤال يعاد لكم فأنتم تؤمنون بموسى(ص) وعيسى(ص) بدليل إيمانكم بالعهدين فلماذا انتظر الله بينهما تلك الفترة فى زعمكم ليرسل المسيحية لنسخ اليهودية؟
40- و هل من عدل الله أن يحاكم 25 جيل من الشر علي ضلال لا ذنب لهم فيه ?

من قال أن الله يحاسب الأجيال بلا ذنب؟
إنه كلامكم أنتم وأما كلام الله فهو أنه لا يعذب أحد بلا رسول كما قال :
"وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا"
41- لماذا لا تتزوج المرأة أربع رجال مساواة بالرجل أليس في هذا المبدأ مساواة و عدل في المتعة الجنسية للمرأة ؟

تتحدثون عن المساواة وأنتم لا تعترفون بها فى قول رسالة أهل أفسس لإصحاح5:
"22أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، 23لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ"
ثم أى مساواة بين من تحمل وتلد وترضع وبين من لا يلد ولا يحمل ولا يرضع ؟
لا يوجد مساواة أساسا فى الخلقة حتى تكون هناك مساواة فى عدد الأزواج الذى تزعمونه ثم كيف يتم نسبة الجنين فى تلك الحالة وكيف يقتسم الرجال الأربع المرأة لو أرادوها فى وقت واحد ولا يوجد لها إلا فتحتين مع أن إحداهما محرمة ؟
لو افترضنا صحة هذا السؤال المجنون لوجدناه إباحة للزنى لأن كل رجل فى حالة حيض المرأة أو ولادتها سيبحث عن امرأة أخرى وتكون فوضى جنسية شاملة تنعدم فيها معايير الزواج والزنى لأنه فى تلك الحالة لن يوجد زنى فأين ذهبت عقولكم ؟
42- هل الذكر في القرآن أن " الرجال قوامون علي النساء " بما ينفقوه هل يسري حتى الآن بالرغم من أن المرأة تعمل و قد يكون مكسبها أكثر من الرجل ؟؟؟
راجعوا كلام عهدكم الجديد "22أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، 23لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ" فستجدونه نفس كلام المصحف فلماذا تعيبون عليه ما هو موجود فى دينكم ؟
وأما حكاية عمل المرأة حاليا فهذا لأننا لا نعيش فى مجتمع مسلم وإنما مجتمع كافر يحكم بغير حكم الله فابحثوا عمن اضطر المرأة للعمل فهو السبب فى سؤالكم هذا
43-هل يمكن تطبيق الشريعة الإسلامية بالكامل في كل الدول اليوم : الجزية و رضاعة الكبير و قطع الأيدي
لا يوجد شىء اسمه الدول الإسلامية فإنما هى دولة واحدة كما قال تعالى "وإن هذه أمتكم أمة واحدة" والشرع الذى تزعمونه من رضاع الكبير لا وجود له كما أسلفنا فى إجابة سؤال مماثل له ومن الممكن تطبيق الشريعة كما عرفها الله وليس كما فى المشهور عندكم وحتى عند الناس
44- هل المسلمون يعتبرون أسامة بن لادن إرهابي أم بطل أسلامي بحسب الشريعة ؟
المسلم يتولى كل مسلم ويتبرأ من كل كافر فإن كان أسامة مسلما عند الله فنحن نتولاه وإن كافرا فنحن نتبرأ منه فليس الحكم بإسلامه أو كفره لنا لأننا كلنا لا نعيش فى مجتمع مسلم يحكم بحكم الله نعرف فيه بعضنا البعض حتى نحكم على فلان أنه مسلم وفلان أنه كافر
45- لماذا يطلق المسلمون علي القديسة مريم العذراء أنها بنت عمران : من هو عمران ؟؟ و نحن لا نجد أي ذكر في الكتاب المقدس لأي عمران اللهم ال عمران و هو أبو مريم لكن مريم أخت موسي و هارون كيف يتفق هذا ؟

العذراء تسمية النصارى ولا يوجد فى المصحف اسم العذراء ولكن الاسم يطلق عليها لأنها لم تتزوج قبل ولادتها المسيح(ص) وهو تنزيه لها عن ارتكاب الزنى فى كونها ولدت المسيح(ص) دون وجود أب له من الناس أو غيرهم
والملاحظ أنكم إذا تشابهت الحكايات تقولون أن الإسلام سرق من عندكم وإن اختلف تعتبرون أنه متهم بالكذب يعنى فى كل الأحوال هو عندكم متهم
46- من أين أتت تسمية النصاري : هل من الناصرة " إذا يجب أن يدعو الناصريون " أم من أين مصدر التسمية ؟

تسمية النصارى أتت من كون المؤمنين بالمسيح(ص) قالوا له نحن أنصار الله عندما طلب أنصارا لله فالنصارى تعنى المنصورين كما قال تعالى :
يا أيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله كما قال عيسى ابن مريم للحواريين من أنصارى إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بنى إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين"
47- لماذا الاختلاف بين الكتاب المقدس و القرآن في الأسماء

يونان- يونس : يوحنا – يحيي : عمرام – عمران : قايين – قابيل : هابيل – هابيين
هذا الاختلاف إما اختلاف لغات وإما اختلاف لكون القرآن غير محرف والعهدين محرفين فمن حرفوا التوراة والإنجيل وأسموهم العهدين هم من غيروا الأسماء
48-إذا كان العالم كله و اليهود و النصاري حتى الرومان اعترفوا بأن المسيح صلب حتى اليهود أعداء المسيحيين شهدوا بموته و هل يعقل أن يستشهد مئات بل الآلاف من المسيحيين القديسيون الأوائل في سبيل أكذوبة ؟

كم من دين نشأ على خرافة كخرافة الصلب فكل الأديان الوثنية قامت على الأكاذيب وأمة كالهندوس بمئات الملايين تعيش على الأكاذيب فى دينها فما هو وجه الغرابة ؟
49- إذا كان الله قد شبه المسيح للناس في وقت الصلب هل يعقل أن الله يخدع الناس و يجعلهم يعتقدون بشئ مغاير للحقيقة ؟؟ و الأسهل أن يظهر المسيح مقام من الموت كما حدث بكل قوة دون خداع ؟؟

وهل صلبه وضربه وصفعه من القوة فى شىء كيف يهان رسول من رسل الله بكل هذا الكم من الإهانات فحتى العهد الجديد جعل الرجل يعترض على ما حدث له من ذل وهوان فقال "إلهى إلهى لما تركتنى"فأى قوة فى هذا الكم الكبير من الاهانات والتعذيب ؟
50- ما هو سر التناقض بين الآيات التي تشجع المسلمين علي محبة النصاري " و هي آيات منسوخة " و آيات القتال و الكراهية و الجزية للنصاري ؟

لا توجد آيات تشجع على محبة النصارى فالآيات تشجع على حب من أمن بالإسلام من النصارى وهى " ولتجدن أقربهم مودة للذين أمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا أمنا فاكتبنا مع الشاهدين وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين فأثابهم الله بما قالوا جنات تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك جزاء المحسنين"
فهنا آمنوا بالإسلام " ربنا أمنا فاكتبنا مع الشاهدين وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق"
والله لا يشجع المسلمين على قتال أحد سوى المعتدين كما قال "ومن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم"
51- أرجو تفسير معني وصف القرآن للمسيح بأنه كلمة الله و روح منه و هذا اللقب لم يأخذه أحد من الأنبياء حتى رسول الإسلام ؟؟

كلمة الله وروح منه تعنى رحمة من الله وهو ما وصف به الله الرسل وهم بعض المسلمين بكونهم رحماء ومنهم النبى الأخير(ص) فقال "فبما رحمة من الله لنت لهم"وقال "وكان بالمؤمنين رحيما"
52- لماذا تعتبر أقوال رسول الإسلام أحكام و إذا كانت كذلك لما لم يزلها الله في القرآن ؟

أحكام الإسلام هى أقوال الرسول (ص) التى أبلغها للناس كوحى من عند الله وأما كلامه هو فليس وحيا وإنما كلام بشر عادى ككلام البشر فيه الصواب وفيه الخطأ كما قال تعالى على لسانه "قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلى"
53- ما هو الحديث القدسي ؟؟ و لماذا لم يضعه الله بالقرآن ؟؟
لا يوجد فى الإسلام شىء اسمه الحديث القدسى فكلام الله كله موجود فى القرآن كما قال تعالى "ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء"
فهو شىء اخترعه الناس وأضافوه لله مع أن الكثير منه يخالف ما فى المصحف
54- اذا كان هناك حديث ضعيف و موضوع و قوي و القرآن جمع بنفس طريقة الحديث بالتواتر ما الذي يمنع أن يكون القرآن به نفس عيوب الحديث ؟؟

القرآن لم يجمعه بشر فجامعه الحافظ له هو الله كما قال "إنا علينا جمعه وقرآنه "
55- كيف يقول المسلمون أن الله عادل و الله يقول أن صوم الليلة العشرة من ذي الحجة يغفر الذنوب المتأخرة و المتقدمة أيضا أهذا عدل ؟؟

الله لم يقل شىء عن عشر ذى الحجة وإنما هو قول منسوب للنبى(ص) زورا فكل عمل له ثوابه حسب قاعدتى الأجر فى القرآن وهما "من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها" فى الأعمال غير المالية و700 حسنة أو يزيد إلى الضعف وهو 1400 كما قال تعالى "مثل الذين ينفقون أموالهم فى سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل فى كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء"
56- موسي ولد من اليهود و المسيح من اليهود لماذا لم يأتي رسول الإسلام من اليهود أيضا ؟

من قال أنهم أتوا من اليهود هم اليهود والنصارى ولكنهم أتوا من المسلمين وليس بالضرورة أن يأتى الرسول (ص) على دين قومه فإبراهيم (ص) كان والده كافر
57- و إذا كان اليهود والنصاري أولاد القردة و الخنازير لماذا إذا أرسل الله لهم ومنهم الأنبياء ؟؟

لا يوجد فى القرآن نص أن اليهود والنصارى أولاد القردة و الخنازير فهو كلام المخرفين وهو يخالف كون اليهود والنصارى بشر من أولاد البشر وقد جعل الله بنى إسرائيل أحفاد البشر المؤمنين بنوح (ص) كما قال تعالى :
"وأتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبنى إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا ذرية من حملنا مع نوح"
58- و هل كان موسي من أولاد القردة و الخنازير و يوسف مع العلم أنهما يهود أبا عن جد "

كيف يكونون يهودا وهم أتوا قبل اليهودية ؟
59- هل مشاعر المسلمون كبشر تجاه النصاري متفقة مع الشريعة الإسلامية و القرآن ؟

مشاعر المسلمين يجب أن تتفق مع القرآن فإن قالوا أحبوا أحببنا وإن قال اكرهوا كرهنا فليس هناك من يحب عدوه أو كارهه أو ظالمه مؤذيه إلا أن يكون قد فقد عقله
60- كيف بعدما شرع الله بزواج الواحدة و لا تتطلق الا لعلة الزني أن يشرع بعدها بتعدد الزوجات ؟؟

من قال الله أن الله شرع زواج الواحدة فى شريعة اليهود ومن قبلهم فإسرائيل(ص) تزوج اثنتين وإبراهيم(ص) تزوج كثرة من النساء فى العهد القديم ولا يوجد نص يحرم التعدد فى المسيحية أى النصرانية ومن يراجع تاريخ القديسيين والقساوسة سيجد أنهم عددوا لعدم وجود شىء يدل على حرمة التعدد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسرار إجابة الدعاء عصام العديسى كتب اسلاميه 0 May 2, 2012 12:45 PM
أسئلة بحاجة الى إجابة .. من عقولكم النيرة h_hawatmeh مقالات حادّه , مواضيع نقاش 5 November 1, 2009 08:47 PM
أسئله ليس لها إجابة abd elmhmoud مقالات حادّه , مواضيع نقاش 5 July 30, 2009 06:39 PM
إجابة حكيم ... "NESCAFE" المواضيع العامه 6 May 4, 2009 05:10 AM


الساعة الآن 04:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر