فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > امومة و طفولة

امومة و طفولة كيف تعتنين بمولودك الجديد , تربيه الابناء ,ماقبل الولاده , الحمل, ملابس الطفل الجديد



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 20, 2018, 11:54 PM
 
Rose الإجابات النموذجية لأشهر أسئلة الأطفال المحرجة

الإجابات النموذجية لأشهر أسئلة الأطفال المحرجة

الإجابات النموذجية لأشهر أسئلة الأطفال المحرجة

عمرو يحيى أحيانا يطرح الصغار بعض أسئلة الأطفال المحرجة على الوالدين، حيث تقوم بإضحاك الآباء أحيانا أو تجعلهم يصمتون في خجل في أحيان أخرى.. ولكن بالنسبة للطفل، لابد من أن يحصل على إجابة واضحة لاستفساره، لذا فتلك هي مجموعة من إجابات لعدة أسئلة قد تكون محرجة وصعبة لنا جميعا.

كيف أتيت إلى الدنيا؟

ينصح بالرد الأمين على السؤال، ولكن بالطبع دون الإسهاب في التفاصيل، فمن الممكن أن يقال له إن “الشخص عندما يحب شخصا آخر يقوم بتقبيله واحتضانه، وهو ما حدث، وجعلك تنمو بداخل والدتك، حتى كبرت وخرجت إلى العالم، لتعيش معنا”.

هل سأتزوج أمي عندما أكبر؟

غالبا ما يسأل الأطفال تلك الأسئلة، مع بداية شعورة بالانجذاب نحو الجنس الآخر، فقط عليك أن تقول له بهدوء: ” لا، فلكل شخص في المنزل دوره، فأختك لا يمكن أن تكون والدك، ووالدك لن يصبح جدتك، كذلك لا يمكن أن تكون زوجا لأمك، ومع مرور السنوات وعندما تكبر في السن، ستكون والدتك قد كبرت جدا هي الأخرى، وسيظل بإمكانك أن تحبها، ولكن ستتزوج من امرأة أخرى صغيرة وجميلة، ومن نفس عمرك، وتناسبك”.

من تحب أكثر: أنا أم أختي؟

تعد التنافسية بين الأخوات عاملا مشترك بين الأغلبية العظمى من الأسر، لذلك فبشكل عام، يجب ألا يستخدم أسلوب المقارنة بين الأخوات من أجل التحفيز أو العقاب، والمطلوب تأكيده هو إن “الاختلافات بين البشر بشكل عام وبين الأخوات بالتحديد هو أمر طبيعي، ولكن يظل الحب تجاهكما على نفس القدر بالضبط ودون أدنى تفرقة”.

هل سأموت؟ هل ستموت أنت أيضا؟

يجب ألا يقوم الوالدين بالكذب على الطفل، فهو قادر على تقبل الحقيقة، فقط ينصح بتوضيح الأمر من خلال قولك: “الناس والحيوانات وحتى الزهور سوف تموت يوما، هذه هي سنة الله، ولكن لا تقلق فلن يحدث ذلك الآن، بل بعد فترة طويلة جدا، حيث سأموت وأنا في مثل سن أجدادك، وستكون أكبر سنا مثلي تماما الآن، وستكبر وتتزوج لترزق بأطفال في مثل سنك الحالي، لتعيش حياة مليئة بالفرحة والمغامرات”.

لماذا يُسمح لك ببعض الأشياء ولا يُسمح لي؟

عليك بألا تخشى الاعتراف بأنك لست مثاليا، فالمهم في تلك النقطة أن تجعل الطفل يدرك أن عليه أحيانا ألا يقوم بكل ما يفعله الوالدين بشكل دقيق، فقط قل: “نعم أنا أدخن، وأحيانا أجلس لمشاهدة التلفاز لساعات طويلة بالليل، ولكنني لا أريدك أن تكرر أخطائي، فتلك هي عاداتي السيئة التي سأتخلص منها حتى أصبح شخصا أفضل”.

لماذا توجد اختلافات جسدية بين الولد والبنت؟

حاول أن تجيب عن هذا التساؤل بصورة طبيعية، وتذكر أن اهتمام الطفل بأعضاء جسمه هو أمر طبيعي بالنسبة لسنه، والأفضل أن تقول له: “يولد كل ولد وبنت وبهما اختلافات شكلية في كل شيء، وهو ما سيعمل على زواجهما لاحقا، عندما يصبحا أكبر سنا، حيث لا يمكن الزواج إلا للشكلين المختلفين فقط، كما الأولاد والبنات جميعا”.

ماذا لو أكلني الوحش المختبئ تحت سريري؟

عليك الاهتمام بمشاعر الخوف لدي طفلك، وأن تتعامل معها بجدية، وتسعى أن تحول الأشياء والمشاعر السيئة إلى أخرى إيجابية، وذلك من خلال سؤاله: “قل لي معلومات عن هذا الوحش، ألا تعرف كيف سنقضي عليه؟ إذن هيا بنا، سنقوم بذلك من خلال جهاز التحكم عن بعد الخاص بالتلفاز، فهو مخصص لهذا العمل أيضا، فهذا الزر الأحمر السري، مخصص لإرعاب الوحش ومن ثم تركه للمكان، لذا ضع جهاز التحكم بجوارك للحالات الطارئة”.

لماذا تبدو تلك المرأة سمينة؟

على عكس ما نتوقعه، يجب عدم مهاجمة الطفل في تلك الحالات، حيث يتسبب ذلك في تأثيرات سلبية على الطفل، لذا ينصح بالتحدث بهدوء، وتقديم شرح مبسط للطفل عن وجود اختلافات شكلية بين كل الأشخاص، موضحين أن هناك الطويل والقصير والسمين، وهناك أيضا من يعانون من مرض ما، وقد يحرجهم التحدث أمامهم بتلك الطريقة، ومن ثم التأكيد عليه أن المرة القادمة التي يشاهد فيها امر مماثل عليه أن يسأل في وقت لاحق، وليس أمام الجميع.

أسئلة الأطفال المحرجة: قواعد عامة

في النهاية توجد بعض القواعد التي لابد من أن يتبعها الآباء والأمهات في الرد على أسئلة الأطفال المحرجة وحتى العادية بشكل عام.
مثلا إن سأل الطفل عن أمر ما فقط جاوبه إجابات سهلة وبسيطة، هو لا يريد أن يعرف شيئا لم يسأل عنه.
لا تخدعه، إن لم تكن تعرف إجابة سؤال ما، فاعترف بذلك، وحاول أن تبحث معه عن إجابة، حيث سيعمل ذلك على رفع درجات مصداقيتك امامه.
لا تتحدث معه بلهجة شبيهة للتي يستعملها المدرسون، لا تسخر منه، بل تعامل مع مشكلاته بجدية شديدة، فبلا شك أنت تتمنى أن يأتي إليك حتى وإن تقدم عمره للاستسفسار منك عن الأشياء التي يجهلها.
فكر في الأشياء التي من الممكن أن تكون وراء سؤال طفلك، من الممكن أن يكون خائفا من أمر ما، أو يحتاج المساعدة، ويظهر ذلك من خلال أسئلته دون تعمد، حاول أن تشعر بالسبب الحقيقي لسؤاله.


نقلا عن موقع قل ودل

التعديل الأخير تم بواسطة معرفتي ; June 21, 2018 الساعة 12:49 AM سبب آخر: استكمال الموضوع من المصدر وحذف رابط خارجي مخالف
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 21, 2018, 12:50 AM
 
رد: الإجابات النموذجية لأشهر أسئلة الأطفال المحرجة



تم التنسيق واستكمال الموضوع من المصدر وحذف رابط خارجي مخالف



__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اسألة الطفل المحرجة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب أسئلة طفلك المحرجة ، محمد فايد ، مجلة الابتسامة pdf علامة تعجب كتب الأسرة والطبخ 0 May 21, 2017 09:02 PM
[ أنت تسأل و أسد الجهاد2 يجيب ] - الجزء الأول من الإجابات abodoganah كتب السياسة و العلاقات الدوليه 0 January 13, 2009 06:50 PM


الساعة الآن 02:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر