فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم July 18, 2008, 03:36 AM
 
شبابنا بين الأمركة والأتركة

عقول شبابنا كالجنين المشوه بسبب تصادم الثقافات في عقله الصغير، لازلنا نعاني من فرض القيم الأمريكية على مجتمعاتنا المسلمة، واليوم أتت القيم التركية لتبدأ المنافسة من خلال نشر الشهوانية والرومانسية المفتعلة، وتدير هذه الحروب قنوات ال mbc باحترافية عالية.

الآباء والأمهات والمربون أصبحوا في حيرة من أمرهم، وتوقفوا حيارى تجاه أسئلة أطفالهم عن القيم الغريبة عليهم، فلماذا حملت فلانة وليس عندها زوج؟ ولماذا هؤلاء في فراش واحد ولم يتزوجوا؟ بل وقرأنا مشكلات بين الأزواج وصل بعضها إلى الانفصال والطلاق، فلم يعد الناس يميزوا بين الحقيقة والتمثيل بسبب الانخراط في رومانسية عالية كاذبة، ولو تعرفت على حياة ذلك الرجل مع زوجته لوجدتها أقل من ذلك بكثير أو ربما في جحيم، وما أكثر زواج الفنانين وطلاقهم.

إن تجربة مسلسل نور ومسلسل سنوات الضياع تستحق منا مزيداً من التأمل والتوقف عندها، ومن كان يتابع الأحداث السياسية في المنطقة يعلم أن هناك رغبة عند بعض السياسيين العرب للانفتاح على تركيا لأهداف سياسية، لذا نجد الإعلام الموجه يتلقف قيم الآخرين لمصالح اقتصادية أو سياسية على حساب دين وقم المجتمع المسلم، وعلى هذا فمن المتوقع أن نشاهد أفلاماً أو قنوات صينية أو روسية موجهه للعالم الإسلامي والعربي، وهذا يعطي مؤشراً كبيراً على تأثير السياسة على الفضائيات التي تروج على أنها مستقلة وخاصة.

فمجتمعنا المسلم يواجه حرباً قيمية تفتك في عقول شبابنا، وتحاول زلزلة القيم الإسلامية الأصيلة،

فمن قيمنا الحب بين الزوجين وليس بين من لم يربطهم عقد زواج.

من قيمنا الجلوس على فراش الزوج فحسب وليس الجلوس على فُرش الأصدقاء.

من قيمنا أن الحمل لا يكون إلا في إطار الزوجية وليس في إطار الزنا والصداقات المحرمة.

من قيمنا أن المرأة لا تصافح الأجنبي لا أن تعانقه وتحتضنه وتتميع معه .

هي حرب القيم وحرب الثقافة وحرب البقاء على الإسلام،

على المخلصين لدينهم ومجتمعاتهم الالتفات لهذه القيم المتناقضة التي يراد إقناع شباب بها، ولا بد من محاسبة من يتلاعب بقيمنا وديننا وأسرنا المستقرة، لأن الإجرام لا يقتصر على قتل نفس بل إن من أعظم الإفساد في الأرض محاولة إطفاء نور الإيمان في قلب مسلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمركة, شبابنا, والأتركة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض عبارات شبابنا اللي ما يعجبهم العجب ولا الصيام في شهر رجب. راحــــيل..~ النصح و التوعيه 16 December 14, 2009 05:46 AM
أربع منصفات قوم لوط حاليا في شبابنا شموع مضيئه النصح و التوعيه 2 April 1, 2008 07:53 PM
شبابنا الى اين ؟؟؟ el hassan مقالات حادّه , مواضيع نقاش 5 February 2, 2008 07:25 PM


الساعة الآن 07:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر