فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم March 31, 2018, 10:39 PM
 
Smile تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريا ، pdf

تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريات مجلة الابتسامة
تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريات مجلة الابتسامة
تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريات مجلة الابتسامة




تحفة أخرى من كنوز معرفتي
سلسلة الألف كتاب الأولى - 191
طائر البحر ومسرحيات أخرى
أنطون تشيكوف

ترجمه
حنا مرقس
راجعه
حسن محمود
مكتبة النهضة المصرية - 1959

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

يحتوي هذا المجلد النادر على
مسرحية طائر البحر / النورس
( من 4 فصول )
و مسرحية الخال فانيا
( من 4 فصول )
و 3 مسرحيات من فصل واحد وهي على التوالي :
الدب ، وعرض زواج ، واليوبيل

يعلم المولى سبحانه وتعالى كم المجهود المبذول ليظهر الكتاب بهذا الرونق والاشراق
وأنوه / أنه تم تعديل الأخطاء المطبعية المذكورة في صفحتي الاستدراك بآخر الكتاب باستعمال خاصتي copy & paste

التحميل




طائر النورس» لأنطون تشيكوف: مسرحية قاتمة لزمن الانتظار

أروع ما كتب تشيخوف حسب رأي محللين ونقاد
«الخال فانيا»انعتاق من براثن الخيبة


أتمنى لكم قراءة ممتعة

التعديل الأخير تم بواسطة معرفتي ; April 1, 2018 الساعة 10:27 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 31, 2018, 10:42 PM
 
رد: تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريا ، pdf



طائر النورس» لأنطون تشيكوف: مسرحية قاتمة لزمن الانتظار

حين قدّم مسرح الفن في موسكو مسرحية انطوان تشيكوف الثالثة عشرة (من ناحية الترتيب الزمني) «طائر النورس»، لم تكن المسرحية جديدة بالنسبة الى جمهور المشاهدين، اذ كان سبق لها ان قدمت مرة أولى في سانت بطرسبورغ في خريف العام 1896، كما انها كانت نشرت في العام 1897. ومع هذا كان لتقديمها في العام 1898 في موسكو صدى واسع... واعتبرها كثر أول نجاح حقيقي وكبير يحققه تشيكوف في مساره المتعرج ككاتب مسرحي حديث، ومبدع من طراز استثنائي. وقد كان من ضخامة ذلك النجاح ان مسرح الفن في موسكو جعل من صورة النورس شعاراً له، لا يزال قائماً حتى اليوم.

> والحقيقة ان تشيكوف كان سبق له خلال السنوات العشرين السابقة على ذلك، ان كتب 12 مسرحية، حقق بعضها رواجاً وإقبالاً حين قُدّم، وبعضها لا يزال حتى اليوم يشكل علامات في تاريخ المسرح العالمي. لكن مصير «طائر النورس» كان مختلفاً، لأن المزاج العام والسيكولوجي للمسرحية، أتى متناسباً مع الذهنية العامة التي كانت سائدة، ليس فقط لدى المثقفين وجمهور الخاصة، بل ايضاً لدى عامة الشعب، في زمن كان الاحباط فيه سيد الموقف، والآمال خائبة والناس ينتظرون معجزة تنقذ روسيا من الأوضاع التي كانت تعيشها. وكان الانتظار من دون أمل، ما جعل حياة الناس مطبوعة بقسط كبير من الكآبة، عرف تشيكوف كيف يعبر عنها بمهارة. فالناس، في ذلك الحين في روسيا، كانوا بفضل انفتاحهم الثقافي يحملون آمالاً، ويتطلعون الى تحقيق ما هو جديد، لكنهم كانوا يعرفون ان تحقيق أحلامهم مستحيل. كانوا مثل طائر النورس الذي يرمز في حياته وانطلاقته وطيرانه فوق البحيرة الى التوق الى الحرية، بل يرمز الى الحرية نفسها، لكنه ينتهي دائماً ضحية لرصاصة صياد يوقع به، ليريه - مواربة - ان الحرية كلها قد لا تساوي اكثر من ثمن رصاصة حقيرة. ومن الواضح ان استخدام تشيكوف رمز النورس هنا لم يكن صدفة: كان يريد ان يقول لمن يحب ان يسمعه ان الحياة نفسها بتطلعات اصحابها، ليست أكثر من حلم سيأتي الواقع ليحطمه، ومن دون مقدمات. وهنا من المؤكد ان ربط فكرة الرمز بالواقع اليومي، ليست من عواهن الكلام، ذلك ان «طائر النورس» اعتبرت واحدة من أولى المسرحيات الروسية التي جددت، في ذلك الحين، في مجال الربط بين الاسلوب الرمزي والاسلوب الواقعي، ربطاً محكماً، عبّر عنه بطل المسرحية حين اصطاد، في واحد من أقوى مشاهد المسرحية، طائر نورس ورماه بين يدي حبيبته. فما كان من بقية الشخصيات الا ان راح كل منها يفسر ذلك الرمز على ضوء تطلعاته وهواه.

> تدور أحداث «طائر النورس» في الزمن المعاصر - ذلك الحين - في روسيا. وتبدأ مع السيدة آركادينا، الممثلة الشهيرة والتي بدأت خطوط الزمن تظهر على محيّاها وفي تصرفاتها. والسيدة آركادينا تصل في أول المسرحية مع عشيقها الكاتب الشهير تريغورين، الى القرية التي يملكها أخوها سورين. وهناك يحاول ابنها كونستانتين ان يثير انتباهها نحوه، فيرتب مع جارته الصبية الحسناء نينا والتي يعيش غراماً مولهاً بها، عرض مسرحية كتبها بنفسه. وشاء لها ان تكون مسرحية رمزية. بيد ان الأم لا تنفك خلال العرض عن الهزء من ابنها ومسرحيته عبر تعليقات مرّة ومضحكة. وينتهي الأمر بالشاب الى الغضب، فيتوقف العرض وينسحب حزيناً خائباً. أما نينا التي يحدث ان تقدّم الى تريغورين، فإنها تنبهر بشخصية هذا الكاتب وقدرته على الكلام وتركيبة أفكاره فتهيم به حباً... في وقت بدا من الواضح ان حبها لكونستانتين يتضاءل بحيث لم يبق منه سوى آثاره. اما كونستانتين فإنه يزداد تعلقاً بها، بمقدار ما تتفاقم الامور سوءاً بينه وبين أمه. وهنا، عند هذا المستوى من المسرحية يصطاد الشاب طائر نورس ويرمي به أمام الفتاة. بالنسبة الى نينا، من الواضح ان قتل النورس وتقديمه اليها بذلك الشكل الذي يشي باستعداد كونستانتين للانتحار إن هي تخلت عنه، ليس سوى دليل آخر الى جنونه الذي بدأ يثير نفورها منه. أما تريغورين فإنه يتلقى الحادثة بوصفها إلهاماً له بكتابة نص عن فتاة متحررة الفكر يدمّرها، عن تعمد، رجل لا يريد سوى الإفلات من السأم. إزاء هذا كله يحاول كونستانتين الانتحار بالفعل. أما أمه السيدة اركادينا فإنها لخشيتها من فقدان تريغورين، تقطع زيارتها للقرية في شكل مباغت واضعة حداً لبقائهما في تلك المنطقة. وهنا تعلن نينا حبها لتريغورين. غير ان هذا الاخير يفشل في محاولته القطع مع عشيقته المكتهلة. لكن هذا لا يمنعه من تدبير أموره بحيث يلتقي نينا التي تبلغه رغبتها في التوجه، هي الاخرى، الى موسكو.

> ويمر عامان. وبعدهما نجد السيدة آركادينا وعشيقها نفسه تريغورين يزوران قرية سورين مجدداً. في تلك الأثناء يكون كونستانتين قد نشر بعض المسرحيات، غير ان فقدانه نينا أثّر فيه في شكل جدي. اما نينا، فإنها الآن، بعد كل الطموح الذي كانت ابدته والوعود التي قُطعت لها، ليست اكثر من ممثلة صغيرة في بعض الفرق المسرحية الريفية. ونعرف الآن، انها عاشت بعض الوقت، خلال العامين الفائتين مع تريغورين كعشيقة له، غير ان هذا الكاتب، الواقعي والانتهازي في آن معاً، سرعان ما تخلى عنها وعاد الى السيدة آركادينا. وفي القرية، فيما يكون الجميع متحلقين حول طاولة العشاء، تتسلل نينا الى مكتب يعمل فيه كونستانتين لتحدثه، بغضب حيناً، وجنون حيناً آخر، باستسلام ثم بحماسة ثم باستسلام جديد، عن الحياة التي تعيشها، حياة الخواء والفقر، هي التي لا تزال تحلم بأن تصبح ممثلة كبيرة في العاصمة، لا في الأرياف. وخلال الحديث الذي يبدو غير متماسك، لا تكفّ نينا عن وصف نفسها بأنها أشبه بطائر النورس. غير ان جنونها ويأسها وتوقها الى المجد، كل هذا لا يمنع كونستانتين من ان يتوسل اليها ان تبقى معه... وهنا تحدث الصدمة الكبرى لكونستانتين حين تبلغه نينا كالحالمة انها، في حقيقة أمرها، لا تزال هائمة بتريغورين. واذ تقول نينا هذا وتخرج، يصمت كونستانتين لحظات بعد خروجها، وقد أحس ان كل ما عاشه، كان من دون جدوى. وهنا نراه يُقدم على حرق مخطوطاته، ثم ينتحر. وفي حين يلفظ كونستانتين أنفاسه الأخيرة، وقد ارتاح في نهاية الأمر من عبثية حياته، يكون الباقون لا يزالون حول الطاولة في الغرفة المجاورة، ومن بينهم السيدة اركادينا المنهمكة في لعب الورق مع اصدقائها من دون ان تعرف ما يحدث في غرفة كونستانتين.

> كما أشرنا، كانت مسرحية «طائر النورس» أول نجاح كبير يحققه انطون تشيكوف في ابداعه المسرحي. وقد اعتبرت المسرحية مجدّدة في شكل جدي في المسرح الروسي آنذاك، من خلال بناء للشخصيات جعل كل هذه كائنات يمتصها الحزن والفشل والاحساس بالنهاية. فهذه الشخصيات سواء أحبت أو كرهت، أملت أو يئست، نراها تتصرف وكأن الوهم هو مركز هذا العالم الذي تعيش فيه. ان تشيكوف يرينا هنا كائنات يدمّرها مثال أعلى تتطلع اليه غير مدركة ان حجمه أكبر كثيراً من حجم امكاناتها أو قوتها. وحتى حين يحدث لواحدة من الشخصيات أن تنجح في أمر ما، فإنها سرعان ما تجد نفسها محطمة وسط شعور باللاجدوى تعيشه ويحبطها، ويبدو لها مصيراً وحيداً. وفي هذا المعنى، نظر كثر من الدارسين والنقاد الى تشيكوف بوصفه رائد العبثية الوجودية التي ستطغى لاحقاً على بعض اعظم نصوص القرن العشرين.

> وأنطون تشيكوف هو، بالطبع، ذلك الكاتب الروسي الكبير الذي ولد العام 1860 ورحل في العام 1904، وكتب خلال العقود الاخيرة من حياته تلك الأعمال المسرحية التي وضعته في مكانة متميزة بين كبار كتاب المسرح في كل الأزمان، الى جانب شكسبير وغوته وموليير من سابقيه، كما الى جوار ابسن وغيره، واعتبر صاحب النفوذ الأكبر على بعض أكبر مسرحيّي وسينمائيّي القرن العشرين، من آرثر ميلر الى وودي آلن، ومن تنيسي ويليامز الى انغمار برغمان...

إبراهيم العريس - جريدة الحياة
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 1, 2018, 10:25 AM
 
Smile رد: تحميل طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريا ، pdf

أروع ما كتب تشيخوف حسب رأي محللين ونقاد
«الخال فانيا»انعتاق من براثن الخيبة


بقلم لندا خضر


«الخال فانيا» واحدة من الروائع المسرحية الهادئة للكاتب المسرحي والمؤلف القصصي الروسي الكبير أنطون تشيخوف الذي يعتبر من أفضل كتاب القصص القصيرة على مدى التاريخ ومن كبار الأدباء الروس.
تحتوي هذه المسرحية على حوارات شيقة مستقاة من الحياة اليومية وتتمحور فكرتها الأساسية حول قسوة الخيبة التي يشعر فيها الإنسان عندما يسترجع في فترة ما من عمره محطات الفشل التي مر بها ويقف عاجزاً عن تغيير الحياة التي عاشها أو إصلاح ما أفسده الدهر..
ويلخص تشيخوف جوهر فكرته الدرامية في الجملة الأخيرة التي يختتم فيها عمله هذا حيث يقول: «يا خالي فانيا المسكين، أنت تبكي.. أنت لم تعرف الفرح في حياتك، لكن مهلاً، مهلاً يا خالي فانيا.. سوف نرتاح.. سنرتاح».
رغم بساطة فكرة المسرحية إلا أنها تمتلك بعداً إنسانياً يفتح أبواباً للتساؤلات حول الوجود الإنساني ومغزى الحياة، وطريقة طرح تشيخوف المبسطة لأفكاره جعلتها مفهومة من قبل أي شخص مهما كانت خلفيته الثقافية، ما جعلها تلقى اهتماماً واسعاً في كل أنحاء العالم وتم تمثيلها بمعظم اللغات.
كما تم تخليدها بعدد من الأفلام السينمائية في عدد من البلدان ولاتزال حتى الوقت الحاضر من أكثر المسرحيات تمثيلاً على خشبات المسرح، وهي برأي المحللين والنقاد أعظم ما كتب تشيخوف.
تراجيديا كوميدية
الخال فانيا، واحدة من المسرحيات الأربع الطويلة لتشيخوف، إلى جانب مسرحياته الثلاث الأخرى المعروفة «طائر البحر، بستان شجرة الكرز، والشقيقات الثلاث».
تدور أحداث مسرحية الخال فانيا في جو ريفي هادئ، تكشف فيه الشخصيات خلال حواراتها وبشكل تدريجي عن الخوف والقلق في جو تختلط فيه التراجيديا بالكوميديا.
وهي تتحدث عن البروفسور سيريبرياكوف، الدجال الذي يوهم جميع من حوله بأنه عالم شهير، ويدفع ابنته صونيا وخالها فانيا إلى مده بالمال الذي يعيش بفضله مع زوجته الجديدة هيلينا، حيث كان فانيا يتولى إدارة ملكية صونيا التي ورثتها من أمها الراحلة، زوجة سيريبرياكوف الأولى.
حب صامت
ذات يوم يكتشف فانيا وهيلينا اللذان يعيشان حباً صامتاً، صدى الخديعة في شخصية البروفسور، ويبدي فانيا ندمه على السنوات التي أمضاها وهو يجهد من أجل مساعدته منفقاً في سبيل ذلك إرث صونيا، ولكن من الواضح أنه لم يعد قادراً على تبديل الأمور.
تتدهور الأمور في الملكية، وهذا ما يزيد من حدة غضب فانيا الذي يحاول في لحظة توتر قتل سيريبرياكوف، بعد أن أبدى هذا الأخير رغبته في بيع الملكية والحصول على ثمنها والانتقال للعيش في المدينة. إزاء هذا تقنع هيلينا زوجها بالرحيل وهجران الملكية، ويرحل آستروف بدوره. فيما تستعيد صونيا وخالها سيرتهما في مساعدة الآخرين وكأن شيئاً لم يكن.
محطات
هذه المسرحية التي تدور حول فكرة الخيبة في حياة الإنسان لاتزال تعرض على مسارح روسيا والكثير من مسارح العالم منذ أن كتبها تشيخوف عام 1897 حتى يومنا هذا، حيث تم عرضها في الكثير من البلدان من بينها البلدان العربية، وفي كل مرة كانت تتم معالجة النص بالطريقة التي توافق الظروف الاجتماعية السائدة في ذلك البلد.
في موسكو 1889
عرضت هذه المسرحية في موسكو لأول مرة في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر عام 1889، على مسرح الفن وحظيت بنجاح كبير، حيث تبلورت فيها عناصر مسرحية الحدث غير المباشر بصورة أكثر عمقاً وتركيزاً، وقام بإخراجها المخرج المسرحي الروسي ذائع الصيت قسطنطين ستانسلافسكي.
كتب عنها مكسيم غوركي عندما شاهدها للمرة الثانية: «دائماً الخال فانيا.. دائماً، وسأعود لمشاهدتها حين أحجز مكاناً.. المسرحية تفيض أفكاراً ورموزاً ويجعل شكلها منها عملاً أصيلاً تماماً غير قابل للمقارنة».
أعادت روسيا تقديم مسرحية الخال فانيا مئات المرات على مسارحها بأساليب إخراجية مختلفة، ولاتزال هذه المسرحية حتى اليوم ملهمة للفنانين الروس.
في باريس 2014
عرضان ضخمان سلطا الضوء على قوة تشيخوف، الأول في مسرح «أمونديه»، نانتير، من إخراج ألن فرانسون، والثاني في مسرح «استوديو فورت» من إخراج كريستيان بينيدت.
كان عرض المخرج «بينيدت» ينطوي على كفاءة مثالية عالية وسرعة إلقاء في العرض، كما كان عرض ألن فرانسون في نانتير، مجسداً للمناخات والمنعطفات التشيخوفية: الفراغ، والحزن والفقر والأنانية لشخصية سيبرياكوف التي أداها الممثل أندري ماركوف.
سيرة تشيخوف
أنطون تشيخوف (1860 - 1904 م) كان ابناً لعائلة فقيرة، واضطر للعمل في عمر مبكر لينتشل أسرته من براثن الجوع، حيث كانت حياته سلسلة متصلة من العمل المرهق، يُذكر أنه حين كان في السادسة والعشرين من عمره أي في العام 1886 كان قد كتب أكثر من 300 قصة ومسرحية نـشـر معظمها، ولا سيما ما كان يوجه نقـداً إلى الحيـاة الاجتماعية.
في أواخر ثمانينات القرن التاسع عشر، كتب مسرحية «بلاتونوف»، ولم يتوقف بعد ذلك عن الكتابة، ولاسيما في سنواته الأخيرة، حيث صار من أعمدة «مسرح الفن» في موسكو.
1967
كما عملت السويد أيضاً على فيلمين متواضعين مقتبسين من المسرحية في العام 1967، ومن ثم في العام 1994، ومن ثم تلتها يوغوسلافيا سنة 1970، وفي روسيا تم إنتاج فيلمين مأخوذين من المسرحية.
1994
أما الفيلم الأكثر ضخامة الذي خلد مسرحية الخال فانيا فكان في العام 1994 في السينما الأميركية، وحمل عنوان «الخال فانيا في الشارع 42»، كما كان لها مكان في السينما البريطانية سنة 1996، وفيلم في 2004.
1957
انتقلت الخال فانيا من المسرح إلى السينما، حيث تم إنتاجها 11 مرة والبداية كانت في العام 1957 في أميركا، ثم في فرنسا عام ، ومن بعدها في العام 1963 في بريطانيا.
1970
فيلم العم فانيا للمخرج أندريه كونشالوفسكي 1970، كان من تمثيل إيلينا أنيسيموفا، سيرغي بوندارتشوك، إيرينا كوباشينكو، نيكولاي باستوخوف، وقد كتبت صحيفة «نيويورك تايمز»، في نقدها للفيلم أنه يتمتع بأسلوب رشيق.
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تحميل ، طائر البحر ومسرحيات أخرى ، أنطون تشيكوف ، الألف كتاب الأولى ، 191 ، حصريا ، pdf

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل استخفاء الحيوان ، ا.م. استفنسن وشارل استيوارت ، الألف كتاب الأولى 124 ، حصريا ،pdf معرفتي كتب العلوم الطبيعية 4 December 26, 2015 10:59 AM
تحميل في طلب التوابل ، سونيا . ي. هاو ، سلسلة الألف كتاب الأولى العدد 98، حصريا ، pdf معرفتي كتب التاريخ و الاجتماعيات 8 November 26, 2015 03:02 AM
تحميل ستة من علماء الطبيعة ، جون والتن ، الألف كتاب الأولى ، العدد 170 ، حصريا pdf معرفتي كتب السيرة الذاتية والرحلات 7 May 21, 2015 01:17 AM
تحميل رواية أول من وصل إلى القمر ، هـ . ج . ولز ، الألف كتاب الأولى ، حصريا pdf معرفتي الروايات والقصص المترجمة 7 February 18, 2015 03:55 PM
تحميل القدم الحديدية ، جاك لندن ، الألف كتاب الأولى ، العدد 590 ، حصريا pdf معرفتي الروايات والقصص المترجمة 3 January 28, 2015 05:45 PM


الساعة الآن 09:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر