فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم December 21, 2017, 03:23 PM
 
Smile لا يوجد فول بـ«جنيه» بقلم عمر طاهر

لا يوجد فول بـ«جنيه»
بقلم
عمر طاهر

السبت 16-12-2017

عزيزى توم هانكس..
تسعدنى رسائلك حتى لو كانت قائمة على مجرد أسئلة مقتضبة طول الوقت، المهم هناك رد، عرفت مؤخرا بالصدفة أن صديقى بلال فضل كان قد كتب قبل سنوات رسالة لـ«جوليا روبرتس»، لم يأته الرد من عند جوليا، لكن وصله الرد من داخل مصر مقتضبا «مالكش دعوة بجوليا»، بخصوص الخبر الذى وصل لك عن مقارنة وزير النقل بين أسعار تذاكر المترو فى مصر وفرنسا مستخدما عملة «البيض»، قائلا ما نصه: التذكرة فى مصر ببيضة وفى فرنسا بـ7، فهو خبر صحيح، والمؤسف أن الجماهير ابتلعت الطعم وظلت تتداول الفكرة بكل ألوان اللطافة الممكنة، ولم يفكر أحد أن الحكومة كانت تختبر ما تخطط له الفترة القادمة وهو العودة لـ«المقايضة» بعد أن فقدت ورقة النقود قيمتها، كانت الحكومة تجرى اختبارا بسيطا واكتشفت أن الفكرة لم تزعج أحدا بل كشفت عن الوجه «العسل» فى الناس.
قريبا ستشيع جنازة ورقة المائة جنيه من مسجد السلطان حسن المرسوم عليها، وسبق أن طالبت بأن يبدأ العمل بالورقة فئة الـ500 جنيه لتسهيل التعاملات، هناك محال فى مصر اتخذت قرارا بإلغاء بعض العملات مثل محل المأكولات فى سوق التوفيقية الذى وضع لافتة (لا يوجد فول بجنيه)، أصلا عاد الجنيه الورقى لأن المعدنى يحتوى على معدن قيمته أكثر من جنيه، ومحصل الكهرباء صار يغادر بعض البيوت بـ«رزمة متأستكة» بحزام البنك الورقى، ورقم مثل 40 ألفا تدهور به الحال فانتقل من معارض السيارات إلى معارض اللاب توب، وقريبا سنستخدم الأوراق النقدية لتدفئة الصدر وعمل عرائس نحرقها فى البخور منعا للحسد، الأوراق النقدية فى مصر تقترب من مصير «الطوابع»، وستصبح مادة للذكريات والنوستالجيا وسيصبح جمعها هواية البائسين عاطفيا، الجنيه الذى اشتق اسمه من كلمة «الجن» لصعوبة الإمساك به، أصبح مثل بائع بالونات ملونة فى المقابر، وأنا هنا لا أحدثك عن الغلاء، ولكن عن خلل فى معيار التقييم أصابنا بـ«دوخة الحوامل»، كنا قديما نؤمن أن اللى معاه قرش يسوى قرش، الآن اللى معاه 100 ألف جنيه يساوى 12800، وصدقنى أنا لا أشكو فالحياة مرهقة فى كل الأحوال، وكما تعرف لا العاشق مرتاح ولا الخالى مرتاح وبقت حاجة تقرف.
ربما تطلعت الحكومة على مقولة أحد الخواجات: «الفلوس كدبة كدبتها الناس وصدقتها»، فقررت أن ترجع إلى «المقايضة»، وأجمل ما فى المقايضة أنها «مش هتخلى اللى بينا فلوس وبس»، ولم يكن اختيار الوزير لـ«البيض» كمرجعية للتثمين صدفة، كان مرتبا، فالحكومة تعرف جيدا أن أكثر عملة متداولة بيننا جميعا هذه الأيام فى كل مكان هى «البيض».
هذه المرة الثانية التى أحيى فيها الدولة على قرار، المرة الأولى عندما اختارت حسن شحاتة مدربا للمنتخب فى 2005، فنحن نمتلك ثروة كبيرة ستجعل الحياة أسهل فى ظل المقايضة، فى كل بيت صندرة وسطوح ملىء بالكراكيب وكنبة أسيوطى مجوفة و«نيش» لا نستخدم محتوياته، فى كل بيت ثروة من الجراكن وأكياس المشتروات البلاستيك وبرطمانات الصلصة التى أصبحت برطمانات بن، وعلب شيكولاتة أصبحت علب أدوات الخياطة ولعب أطفال كبروا خلاص (أو حتى لو ماكبروش أهى فرصة)، سنعود للحياة الجميلة سنربى الدواجن فى الحمام وسنصنع من عظامها إكسسوارات لشعر البنات، سنزرع الجرجير والطماطم فى البلكونات، وسنربط الماعز على باب البيت ونخض ألبانها فى قربة لصنع الجبن والقشطة، وسنصنع من جلدها عباءة تدفئنا، وسنظل نتوغل فى تلك الحياة ونرجع فى الزمن حتى تظهر الديناصورات من جديد وتاكلنا علشان الحكومة ترتاح خالص.
محبتى.. عمر

نقلا عن جريدة المصري اليوم
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد فول, بقلم, جنيه, عمر طاهر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بضاعة يناير مقال بقلم عمر طاهر معرفتي مقالات الكُتّاب 0 December 21, 2017 03:18 PM
فلوس المصريين بقلم عمر طاهر معرفتي مقالات الكُتّاب 0 December 13, 2017 01:11 PM
بدري بدري بقلم عمر طاهر معرفتي مقالات الكُتّاب 0 December 4, 2017 12:44 AM
ما أفسده الإصلاح بقلم عمر طاهر معرفتي مقالات الكُتّاب 0 November 22, 2017 06:52 PM
بهاء طاهر خمس وسبعون عاماً من البوح الجميل بقلم احمد صلاح محمود احمد صلاح محمود شعر و نثر 2 March 8, 2010 01:58 PM


الساعة الآن 01:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر