فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 18, 2006, 06:43 AM
 
تراجعات متباينة للأسهم العربية تميزت بغلبة العرض على الطلب

انخفاض بقيادة قطرية والارتداد الايجابي متوقع

تراجعات متباينة للأسهم العربية تميزت بغلبة العرض على الطلب

خطط استثمارية محفظية دفاعية والغد الأبعد الأكثر اشراقا للأسواق





لم يختلف وضع اسواق المنطقة كثيراً عما شهدناه في الاسبوع الذي سبق باستثناء حدوث بعض الارتفاعات خلال الجلسات الاخيرة من الاسبوع في عدد من الاسواق، والتي جاءت بطبيعة الحال بعد تراجعات حادة دفعت المستثمرين لانتهاز بعض الفرص لتجميع بعض الاسهم باسعار متدنية.
وعليه فقد شهدت اسواق المنطقة تراجعات متباينة تميزت بغلبة واضحة للعرض على الطلب، وغلبة الخوف على ثقة النفس ، وظاهرة التراجع عن الاندفاع، وعلامات استفهام اكثر من ايجابات.
الانخفاضات الكبيرة التي شهدتها الاسواق في المرحلة التصحيحية الاولى كانت اكثر منطقية و حاجة عن المرحلة التصحيحية الثانية التي حدثت في الآونة الاخيرة، والتي لا يمكن ان نقول انها غير مقنعة تماما ، لكن كان يمكن تفاديها. فالاولى كانت من اجل اعادة اسعار قيم الاسهم الى مستويات منطقية بعدما وصلت الى حدود غير طبيعية لا تتناسب مع محددات النمو والارباح و الانتعاش الاقتصادي الحاصل. فتراجعت الاسعار الى مستويات اكثر عقلانية بعدها، منها اسواق وصلت الى مستويات دون عادلة، واخرى ظلت فوق القيم العادلة لكنها افضل من الفترات التي سبقتها، فيما تداولت اسواق اخرى ضمن مستويات عادلة اكثر عقلانية. وبعد عدة اسابيع من السكون، عاد المضاربون ليرفعوا الاسعار مجددا، مما دفع الاسواق الى ركوب الموجة مرغمة، مدعومة باموال حكومية و ضغط مؤسساتي ، وبعد فترة انقطاع تلك المؤثرات، ذهبت الاسواق الى الاتجاه الطبيعي التي تأخذها في اي مجرى ودورة اقتصادية في اي بقعة من العالم.
خطط محفظية دفاعية
مديرو المحافظ فالمحترفون منهم والعاملون في كبريات مؤسسات بيوت الاستثمار في المنطقة، يدركون ان التصحيح كان امرا لا مناص منه، وان هبوط الاسواق قد يستمر لعدة اشهر وربما سنوات، خاصة بعد موجة ارتفاع حادة يومية لمدة ثلاث سنوات متتالية. بالتالي، هناك خطط استثمارية محفظية دفاعية، والدفاعية في العالم الغربي يعني تقليل الخسائر والمحافظة قدر الامكان على قيمة المحفظة، بينما في منطقتنا وبالنظر لما تعود عليه المستثمرون من ارباح مستمرة مرتفعة، فأن حصولهم على عائد 5بالمائة كنتاج استثمار دفاعي لايعتبر مقبولا، فيريدون تحقيق 20-30بالمائة على الاقل في حالة الدفاع !! . وغالبية مستثمري اسواقنا يعتقدون انهم الافضل في ادارة اموالهم في الاسواق، بالتالي يتخذون ويضغطون على مديري المحافظ للقيام بخطوات غير صحيحة بناء على مؤشرات السوق اليومية ، متناسين اهمية النظر الى الاستثمار المحفظي كجزء من محفظة اكبر تضم استثماراتهم العقارية، البنكية، التجارية وغيرها.
وماذا عن الغد ؟ فأن الغد القريب قبل 2007 لن يتغير، واي تغيير سيظل ضمن هوامش اعتيادية ، اما الغد الابعد فهو الاكثر اشراقا، ومن اجل الحصول على بريق منه، يجب التقاط بعض الاسهم بشكل انتقائي، مدروس مبني على بحوث صادرة من مؤسسات مالية ريادية ، وان يكون دراسة نتائج الاستثمار ليس باداء هذا السهم او ذاك خلال يوم او يومين ، انما بعد ستة اشهر على اقل تقدير للنظر ودراسة نتائج ما تم شراؤه اليوم.
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 18, 2006, 02:15 PM
 
رد: تراجعات متباينة للأسهم العربية تميزت بغلبة العرض على الطلب

تسلم بو راكان

ويعطيك العافيه
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 18, 2006, 02:48 PM
 
رد: تراجعات متباينة للأسهم العربية تميزت بغلبة العرض على الطلب

الله يعافيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للأسهم, متباينة, العربية, العرض, الطلب, تميزت, تراجعات, ثعلبة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الــــــــــيـوم الوطــنـي بو راكان المواضيع العامه 13 January 10, 2011 08:56 PM


الساعة الآن 06:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر