فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > امومة و طفولة

امومة و طفولة كيف تعتنين بمولودك الجديد , تربيه الابناء ,ماقبل الولاده , الحمل, ملابس الطفل الجديد



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم July 8, 2008, 01:04 AM
 
رسومهم ليست مجرد شخبطة

أعذرونى للإطالة لكن الموضوع شيق ومهم


رسوم الأطفال فيمختبر الطب النفسي!
طفلك الصغيريعبر عن نفسه بأسلوبه الخاص..

يمسك طفل بعلبة ألوان، يستل قلماً، ويحني رأسه فوق بياض الورقة ثم يبدأ : خطوط، أقواس، دوائر وأشكال وألوان!
نحن نعلم مع ذلك ان هذه العملية ليست مجرد شخبطة، أو لخبطة، وإنما هي "لغة بديلة" كما يؤكد الطب النفسي، فعندما يبدأ الطفل بالشخبطة إنما يحاول أن يخاطبنا بلغة الشكل عن طريق الخط! فيجب تحليله إذاً، باعتباره مفاتيح للكشف عن شخصية الأطفال وأنماطهم واتجاهاتهم!
الطب النفسي يهتم برسوم الأطفال كما يهتم النقد الفني برسوم التشكيليين الكبار! وتعتبر رسوم الأطفال أداة جيدة لفهم نفسية الطفل، اتجاهاته ورغباته العميقة ومشاعره الدفينة، واذا كنا نستخدم الكلام كلغة أولى نستطيع التعبير من خلالها، فإن الطفل لا يستطيع أن يطوع الكلمات وفق مقصده وما يعتمل في نفسه من أحاسيس، ورغبات واحباطات، ومن ثم لا بد من مدخل آخر لإقامة الحوار بلغة بديلة، هذه اللغة، النابعة من الأعماق هي لغة الرسم.
الدراسة النفسية الحديثة لرسوم الأطفال، تتضمن الكشف عن طبيعة هذه الرسوم، من خلال ملاحظات عرضية أو مقصودة، وما يتعلق بالرسمة من مظاهر محددة كالحجم والتفاصيل وخطوط الرسم وتعبيرات الوجه وكون الشكل مرسوما من الجانب أو الأمام وأيضا وضع الشكل في حيز ورقة الرسم ، كذلك أسلوب الطفل مثل التأكيد، المبالغة، والحذف، والإهمال والتضليل أو المحو والضغط على الخطوط والتلقائية.
هذه الطريقة تسمى دراسة الحالة Case - Study وقد اتبعتها العالمة هلجا لنج، كما اتبعها جورج روما وغيرهما من الباحثين، وهي تتميز بالحصول على الرسوم في ظروف تلقائية لا ضغط فيها من الخارج، الذي يعيبها أنها ذات طابع فردي، وأن ما قد يسجله طفل ليس بالضرورة قاعدة لكل الأطفال.
رسوم الأطفال..
ليست مجرد "شخبطة"!
تبدأ "المرحلة التصويرية" للطفل من سن ثلاث إلى أربع سنوات، أما ما قبلها فإن الطفل يعبر عن نفسه من خلال العلامات. ومع ذلك فإن قدرته التعبيرية تفتقر إلى إمكانية فهم الرسالة الموجهة إلينا كمعالجين، ثم ينتقل الطفل من مرحلة ما يسمى بالشخبطة ليصل إلى التنظيم التصويري للأشكال، لذلك فلغة الرسم تدرك على أنها تمثل شيئاً ما بالنسبة للطفل.
تفسير الشخصية
ومن خلال تحليل الرسوم للمرضى النفسيين من الأطفال يمكن استخلاص دلائل وأسس صالحة لتفسير الشخصية:
أولا: الرسوم التلقائية العاكسة لداخل الطفل تعتبر خاصية للأطفال ذوي المشاكل العاطفية الحادة.
ثانيا: يشير عدم تناسق الأحجام والأبعاد في الصور إلى وجود شحنة عاطفية متزايدة لدى الطفل تجاه الشخص الذي يرسمه.
ثالثا: يكشف غياب اللون في بعض العناصر في اللوحة عن فراغ عاطفي وأحيانا نزعة ضد المجتمع.
هل يحب الطفل أن يترك لنفسه "أثراً تحت الشمس"؟
يؤكد تشزاري جلفاري، وهو أحد علماء النفس الذين طبقوا النظرية الاسقاطية لفرويد، أن الرسم ثمرة نبع طبيعي خلاق داخل الطفل يدفعه إلى أن يهرس، ويحطم، ويخط، ويقطع، ويرسم علاقة ويحول نفسه إلى المادة ويترك لنفسه أثرا.
وإذا كان الرسم يدخل في إطار الاختبارات الإسقاطية، فإن أمام المستخدم لهذا الاختبار عملاً شاقاً، فلا بد أن يقارن بين الأشكال، وألا يغلق باب البحث، وأن يستخلص إشارات ومعلومات حول التطورات النفسية على المستوى العاطفي. فكل الرسوم تعد بمثابة وسيلة يمكن استخدامها في المجال النفسي التحليلي على أن يتم جمع هذه الأعمال وفق المعايير البسيطة مثل تاريخ تنفيذ العمل وعمر الطفل المنفذ للعمل وإضافة تعليقات الطفل على الرسومات والظروف التي دفعت الطفل لاختيار الموضوع حتى يكون هناك موضوعية لذلك.
أما الاختبارات الاسقاطية فهي أداة لقياس انطباع الفرد ومشاعره تجاه ذاته وتجاه والديه ومدى تقبله أو رفضه لهما، كذلك تشتمل على خبرات الطفولة السارة منها والمؤلمة، والمواقف التي يخجل منها والخبرات المدرسية حتى الوصول بالخبرات الخاصة بالعمل وعلاقته بمرؤوسيه، ومن أهم الاختبارات الاسقاطية بقع الحبر لروشاك.
قل لي ماذا ترسم أيها الصغير.. لأقول لك من أنت!
نماذج وأمثلة مدروسة:
حجم الرسمة: يعطي الحجم في الأشكال المرسومة أهمية خاصة في إلقاء الضوء على شخصية الطفل من حيث واقعيته في تقدير ذاته:
الرسوم الكبيرة التي تشغل الصفحة كلها تميز الأطفال العدوانيين وأيضا تميز ذوي النشاط الزائد.
وقد تعبر عن شعور الطفل بالعجز عن الحركة والإحباط وقد تبرز رغبة الطفل في التعويض وإحساسه بعدم الثقة بالنفس فيرسم ما يتمنى تحقيقه أما الرسومات الصغيرة فقد تعبر عن الدونية ونقص الكفاءة أو الخوف والانطواء أو القلق رسم شخص ضئيل للغاية..
عادة يقال عن الرسوم الضئيلة لشكل الإنسان انها تدل على مشاعر النقص وعدم الكفاءة وانخفاض تقدير الذات، والقلق والخجل والإنقباض والميول الاكتئابية والاعتمادية، والطفل الانطوائي يرسم الشكل الإنساني صغيراً جدا، وغالبا ما يهمل ملامح الوجه وتفاصيله.
الرأس..
اذا بالغ الطفل في تكبير حجم الرأس فهذا يدل على تضخم الأنا لديه اما الأطفال المتوافقين نفسيا فانهم يرسمون الرأس بشكل ملائم للجسم..
الفم..
الأطفال كثيرو الحديث أو العدوانيون يرسمون فماً كبيراً جداً بأسنان ذات حجم كبير كما لو كانوا على استعداد دائم للقطع والإلتهام والأطفال المتوافقين نفسيا يميلون غالبا الى رسم حجم الفم مناسبا بالنسبة للجسم..
العيون..
الأطفال المضطربون الذين يشعرون بأنهم مراقبون أو متحكم فيهم كثيرا ما يرسمون عيونا كبيرة ذات نظرة متشككة نافذة اما الذين يميلون الى رسم العين على شكل دوائر صغيرة فهذا يدل على الاعتمادية وضحالة الانفعال... وكذلك يكون حذف الطفل لعيون الشكل الإنساني دليلاً على عدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين..
الأنف..
بطبيعة الحال الأطفال المتوافقون ذاتياً يرسمون الأنف مناسبا للجسم والتأكيد على فتحتي الأنف وتكبيرها يدل على العدوان.
العنق..
الطفل الذي يرسم عنقاً مبالغاً في الطول يعني أنه هناك مصاعب في الوصول الى تحقيق رغباته المطلوب اشباعها ومن الأطفال الذين يعانون كذلك من يقوم بحذف العنق نهائيا..
الأيدي..
تدل الأيدي الممتدة للخارج على رغبة في الإتصال بالبيئة أو الأشخاص الآخرين أو رغبة في المساعدة والتفاعل.. فالأيدي الكبيرة توجد في رسومات الأطفال الذين يسرقون والأيدي الصغيرة تدل على المشاعر المرتبطة بعدم الأمن وقلة الحيلة... كذلك الطفل العاجز والمنطوي ربما ينسى أن يرسم الأيدي باستمرار .


عذراً للإطالة وأرجو أن يعجبكم الموضوع وتستفيدوا منه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 12, 2008, 12:12 AM
 
رد: رسومهم ليست مجرد شخبطة

موضوع جميل وهادف جدا
أشكرك على جهودك الراقية
واسمحى لى بنقله إلى القسم المناسب
__________________


رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 13, 2008, 04:01 PM
 
رد: رسومهم ليست مجرد شخبطة

شكراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدري, ليست, رسومهم, شخبطة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ميزة مشتركة !!!!!!!!!!!! advocate كلام من القلب للقلب 2 November 23, 2010 12:10 PM
هل الطيبة ..عيب..أم ميزة .......؟! كراميل مقالات حادّه , مواضيع نقاش 17 August 17, 2009 12:24 PM
كلمااااااااااات ليست ك الكلمات hossamf18 علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 7 August 12, 2008 02:56 AM
:: شخبطة فكرية:: MiDDo المواضيع العامه 8 June 22, 2008 08:44 AM
كلمات,,,ليست,,, كالكلمات,,, Creative Mind شعر و نثر 10 December 2, 2007 09:56 AM


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر