فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 18, 2017, 09:34 PM
 
Rose تحميل الرواية العربية والفنون السمعية البصرية ، حسن لشكر ، نسخة حجم أقل ، صفحات فردية pdf

تحميل الرواية العربية والفنون السمعية البصرية ، حسن لشكر ، نسخة حجم أقل ، صفحات فردية
pdf

الرواية العربية والفنون السمعية البصرية
حسن لشكر
نسخة جديدة حجم أقل
صفحات فردية
جودة عالية

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بداية هناك نسخة من هذا الكتاب موجودة على النت سابقا بصفحات زوجية و حجم حوالي 33 ميجا مقسمة على ملفين .
للأسف بها مجموعة من العيوب التي تعيق عملية المعالجة و التنسيق أعني بها الصفحات بأطراف باهتة
والمنطقة التي تعد العمود الفقري لأي نسخة مصورة من الكتب المنطقة المقابلة لكعب الكتاب والذي لابد من الضغط عليه ولو قليلا للحصول على نسخة قابلة للقراءة .
برجاء من كل من يقوم بتصوير أي كتاب أو رواية الاعتناء الخاص بهذه المنطقة لوجود تواريخ أو أسماء أو كلمات ليس من السهل تخمينها وتجعل القارئ يمل من الكتاب و يشتت تركيزه أثناء القراءة
هذه الصورة توضح العيوب التي أقصدها والتي أثناء المعالجة تمحى الكلمات بها





النسخة التي وضعتها في الموضوع هي نسخة أخرى قمت باستخراجها من موقع المجلات و الكتب الشهير
calameo وهي المعدة للطبع من قبل الناشر الطريقة التي اتبعتها تعطي مصورات و ليس نسخة الأصلية
من يعرف طريقة أخرى لاستخراج الملف الأصلي فليتفضل بذلك مشكورا و جزاه الله كل خير






نحو مقاربة لأركيولوجيا تشكل الخطاب الروائي :
كتاب ” الرواية العربية و الفنون السمعية البصرية”
للدكتور حسن لشكر نموذجا (*)

بقلم : محمد الكرافس
كاتب و باحث


[COLOR="DarkSlateGray"]مدخل :
على رأي كانط في نقده للعقل الخالص في المجال الفلسفي، بدأ مجموعة من النقاد يعيدون النظر إلى الرواية بدورها فيما إذا كانت إنتاجا أدبيا خالصا ينحصر فقط في الجانب البويطيقي و السرد الكلمي و الجانب الطباعي ، في الوقت الذي أظهرت القرائن الجمالية المرتبطة بالإنتاجات النصية الجديدة أنها شلال مندلق على رمزية أنواع التعبير الإنساني و واحة تذيب ظاهرية الألوان و الأشكال الاستيطيقية و زخارف النحوت و الخطوات و المساحات الصوتية العذبة التي ترهف الأحاسيس ، و هي في النهاية مدخل مراوغ لتشفير العالم الذي نسعى كلنا في وجودنا إلى ترميزه بكل مكوناته لأجل ممارسة فعل الوجود بشكل راق و التعايش مع خصوصياته.

و في إطار مقاربة مكامن تداخل “فن الرواية” بتعبير ميلان كونديرا مع باقي أشكال الفنون ، يأتي كتاب” الرواية العربية و الفنون السمعية البصرية” للباحث المغربي د. حسن لشكر ، الصادر عن المجلة العربية بالمملكة العربية السعودية عدد 169، في محاولة لسبر أغوار فنية الخطاب الروائي و أسراره الملغزة سالكا دربا مختلفا عن مجموعة من الطروحات النقدية الجاهزة التي تحاول قولبة المشهد النقدي في سياق كلاسيكي يجهض أسئلة الذات و يحاصر أنطلوجيتها بكراسة إشكالات تنميطية ممأسسة بالوراثة. و من باب التجديد ينبش الناقد في انفتاح الرواية على مجالات فنية سمعية بصرية و يشرعن ماهية السؤال كأنه يقول بطريقة أخرى : ما المانع في ذلك، إذا كانت الرواية الجديدة مثل التنين الصيني يقبل بكل شيء بعدما انفتحت على أنواع الخطابات الفكرية و السياسية و الإعلامية بل حتى على العلوم الحقة و مجمل أنساق القول و التفكير الإنساني بما فيها منسيات التراث الكوني و مدلهمات الأسطورة الغابرة في طي الزمن؟ فما العيب إذن إذا ما انفتحت الرواية على هكذا مجالات حيث الضوء و اللون و اللحن أسياد و اللغة السردية بنية صامتة تستنطقها ؟

ففي سيرورة من المحاورات النظرية و التطبيقية لإبداعات روائية معينة تنتمي إلى الكتابة الروائية الواقعية وتيار الرواية الجديدة بالأساس، يعمل الباحث من خلال ترسانة نقدية و ميتا نقدية على الاحتكاك بالمادة و الاشتغال على هذه البراديغمات الإبداعية و الفنية عبر العودة إلى ذاكرة المشترك الثقافي ممتطيا صهوة ابستيمولوجية للنبش في أحد أهم مستويات تشكل الفن الروائي العربي كخطاب ينصهر في بوتقة التجريب المنشود ، هذا الخطاب المتلاقح مع باقي إنتاجيات و أشكال الثقافة بما هي رأسمال رمزي يختزن ألق الإنسانية و توهجها.
في هذه الورقة البسيطة نسعى بدورنا إلى معاودة النبش في حفريات تشكل الخطاب الروائي المنفتح على عوالم فنية أخرى من خلال تقديم قراءة في الكتاب و الوقوف عند أهم الآفاق التي ارتادها .

بنية أولية :

منذ مقدمة الكتاب و عبر فصوله الأربعة نجد الباحث لا يتعقب الموضوعات و الانتاجات الفنية بشكل خارجي بقدر ما يطارد تبنينها الملمحي في الخطاب الروائي عبر طرح نقدي يقارب بالأساس انفتاح الرواية و نهلها من حقول فنية سمعية و بصرية حيث يقسم الباحث الكتاب إلى أربعة مباحث متراوحة بين السينما و الموسيقى و التشكيل و المسرح . و يبدو من الصفحات الأولى أن الناقد لا يسعى إلى لعب دور المفسر و الشارح كما نجد ذلك في مجموعة من كتب النقد التي ابتليت بآفة التجميع المعرفي خارج إطار أي تناسق أو توليف أو موقف منهجي صارم ، بل على العكس من ذلك ينحو الباحث إلى اختيار ملتمع من خلال تبني طرح جديد و من خلال بسط موقف نقدي واضح سيعمل على تقوية أواصره بأفكار متماسكة تنسف المكرور و تسعى إلى تحدي التيارات القائمة، و كأننا بالباحث في هذه الدراسة
و على شاكلة بارث يريد من المتلقي أن يتورط مباشرة في لذة السؤال الإشكالي المخلخل لبنية الوعي السائد المعتبر للرواية منطلقا رئيسا تتأثر به باقي الفنون و تنهل منه أو تحوره .
إن ما يستطلعنا من هم الأسئلة الحارقة في هذا الكتاب يغرقنا حتى أخمص قدمينا في حيرة البياض و السواد، و بمجرد انغماسنا في قراءة النص نصير متورطين و مقحمين و مدفوعين بحماسة المشاركة في بلورة ظاهراتية على الأقل لأفكاره في هذا الطقس القرائي حيث يصير السؤال بهكذا محاورة على الشاكلة الآتية :
ألم يحن الوقت بعد لنمتلك الشجاعة و نقول بعيدا عن أي حكم قيمي أن الرواية بدورها صارت مصبا لعدة روافد تغذيها الفنون المشكلة لنسق الثقافة بمفهومها الإناسي؟ أليس من الجدير بنا و نحن ننادي بالتداخل الأجناسي داخل الأدب أن نراجع براديغماتنا البالية المقولبة لتشكل الخطاب الروائي و نميط اللثام عن انفتاحه الدال على باقي انتاجات الإنسان المحتفية بالمعنى؟
تلكم أسئلة يطرحها الناقد في هذا الكتاب القيم بشكل ذكي و يجرنا إلى متاهاتها الهرمسية بتعبير ايكو و هي بؤرة لتغيير سلوكنا النقدي و تنويع زوايا النظر و تعديل منظارها.

نحت متبادل بين الرمز و الصورة و الصوت :

يفتتح الناقد حسن لشكر الكتاب بمبحث أول حول السينما يقدم فيه صورة واضحة عن تفاعل الرواية بالسينما من خلال استفادة الخطاب الروائي في نموذج تيار الرواية الجديدة من عدة تقنيات لتشكيل النسق السردي و خلخلة بنيته الخطية الكلاسيكية و الإسهام بشكل واضح في تثوير الفضاء الجمالي للنص الإبداعي من حيث أن الرواية بما هي خطاب “مايكروكوزمي” يختزل حمولات رمزية للتجربة الإنسانية، قد استعارت على حد قول الكاتب بعض التقنيات السينمائية كالمونتاج و اللقطات المكبرة و المصغرة و المتوسطة و هذا ليس حكم قيمة و لكن يستدل الناقد بنماذج روائية برزت فيها ملامح و توابل الوجبة السينمائية كروائية “تحريك القلب” لعبدة جبير و “خطوط الطول خطوط العرض” لعيد الرحمن مجيد الربيعي و “الضوء الهارب” لمحمد برادة و غيرهم. هذا فضلا عن توظيف عدة “تقنولوجية” بمفهوم شلوفسكي استطاع معها الروائيون الجدد تحطيم الوحدات الزمنية و خلخلة قضية السرد و تنويع طرائقه .
و لكي يدعم أطروحته بخصوص انفتاح الرواية على السينما يقدم لنا الناقد قراءة للأطروحة النقيض من خلال مجموعة من الأعمال السينمائية التي اعتمدت كثيرا على الروايات الكلاسيكية الصادرة آنذاك في العالم العربي و يجملها في خمسة و عشرين فيلما. هذا الطرح ينتقل به الناقد إلى الجهة المعاكسة حين يتحدث عن دور الرواية في انفتاحها على السينما من خلال نماذج معينة لأعمال نجيب محفوظ نفسه بلغته السينمائية التي تدقق في الوصف و تجعله يصور لنا الأشياء كأنه يمسك في يده كاميرا و ليس قلما أو ريشة.
في المبحث الثاني ينتقل الباحث إلى ميدان آخر انفتحت عليه الرواية و هو البناء الموسيقي خاصة في مجال السيمفونيات التي تعتمد على لحنين سماهما الباحث باللحن الأول و اللحن الثاني و هو مسار يقابله في الرواية تنويع و تناوب في سرد أحداث القصة و التعاقب فيما بينها . و بالمثل ذاته نجد الرواية العربية و على شاكلتها الغربية بدأت و لو بشكل محتشم تنحو في اتجاه التأثر بالموسيقي كما تأثرت الموسيقى سابقا بالأدب خاصة من خلال نموذج بيتهوفن الذي تأثر كثيرا بالأسطورة الخ. يجعل الناقد يقدم لنا مثال بهاء طاهر في روايته ” قالت ضحى” التي تنبني فيها أحداث القصة على شكل سيمفونية متآلفة الأصوات تتناوب إيقاعيا.
في المبحث الثالث ينحت الناقد حفريات جديدة ضمن مسار الدراسة تسهم في كشف القناع عن مسامات تشكل الخطاب الروائي من خلال معالجته للتفاعلات الكامنة بين الرواية كنص منفلت و الفن التشكيلي كمتخيل يغذي الذاكرة البصرية للبنية العميقة لأي نص مكتوب بما هو خطاب يعيد تشكيل جماليات الألوان المفككة و نفض الغبار عن التشظيات الزئبقية التي تحاول الرواية تخزينها.
و لدينا أمثلة لبعض الروائيين الذين انفتحوا على الفن التشكيلي باعتبارهم ممارسين للرسم مثل جبرا إبراهيم جبرا ، أو من اعتمد على الرسم كنسق سردي مثل محمد برادة و عبد الرحمن مجيد الربيعي و صنع الله إبراهيم و سليم بركات و غيرهم. غير إننا نتسائل بدورنا لمَ لمْ يتطرق الناقد مثلا للرواية النسائية الحافلة بدورها بهذا الزخم الفياض من انفتاح النص على مجالات فنية مغايرة كما هو الحال مع ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي الغاصة بالدلالات الرمزية لنسق الصورة و اللوحة بل أكثر من ذلك فبطلها خالد رسام و شخصية حياة/أحلام التي تقاسمه البطولة كاتبة و نلحظ هنا مدى التداخل عبر الثقافي بين الرسم و الكتابة بما هي طقس يمجد الحرف و يخلده.
أما الفصل الرابع فقد جاء ليعالج انفتاح الرواية على جماليات البناء الدرامي من خلال الاشتغال على نماذج روائية تنزع إلى “التمسرح” من قبيل نصوص “السد” لمحمود المسعدي و “النجوم تحاكم القمر” لحنا مينة و قبلهما توفيق الحكيم كمسرحي كتب نصا يزاوج بين الاثنين (بنك القلق) و سماه “مسرواية”. كما يدرس د.لشكر كذلك مجموعة من المقاطع و النصوص التي تؤيد طرحه ك “ملف الحادثة67” لفهد إسماعيل فهد و “تحريك القلب” لعبده جبير و” شجر الخلاطة” للكاتب المغربي الميلودي شغموم و غيرها ،حيث استخرج منها العناصر الدرامية المضمنة في الروايات والتي انسابت بسلاسة في اللغة المشهدية و الحوار كواجهة مهمة للعرض بتعبير هنري جيمس و الديكور و المونولوغ و المشاهد و غيرها،و هي التقنيات التي انعكست في بعض الأعمال التي سلكت طريق التجريب و ساهمت في تكريس تداخل أجناسي بين الرواية و الدراما على اعتبار أن التقسيم الأرسطي الكلاسيكي بين ما هو غنائي و ملحمي و درامي قد تعرض للخلخة منذ تغاير منظومة التلقي و ظهور كتابات أدبية عبر أجناسية أو عصية على التجنيس ،و هو ما يدفعنا إلى إعادة استحضار السؤال “البريختي” في مجال آخر حول مكانة القص الدرامي و إعادة الاعتبار للأرضية الملحمية في المسرحية المعاصرة.

نحو تلاشي الوهم بفرادة الرواية :

نخلص في نهاية هذه الورقة إلى أن هذا الكتاب يساهم بشكل جلي في فتح كوة مشروعة تجاور آلية جديدة في كشف المستور من تلابيب تشكل الخطاب الروائي، بعيدا عن المجالات التقليدية التي تروم مقاربة اللغة و المتن الحكائي و نسقية السرد، إذ نجد أنفسنا كقراء لهذا الكتاب أمام عنفوان متجدد لزاوية النظر التي تغيرت من النقيض إلى النقيض : أي من اعتبار الرواية رافدا و خلفية الأمان التي تقتات منها السينما و باقي الفنون كمعطى مسلم به ، إلى ملامسة المسافة التي يتم تذويبها بين الرواية و السينما و الموسيقى و الفن التشكيلي
و المسرح ، حين فتحت هذه الفنون ذراعيها لكتاب الرواية خاصة مع ظهور تيار الحساسية الجديدة الذي ضم مجموعة من الكتاب المزاولين لهوايات و أعمال في مجالات السينما و الموسيقى و الرسم مما انعكس بشكل جلي على انتاجاتهم الروائية التي جاءت حافلة تيماتيكيا و شكليا بهذه الخلفية الفنية و الجمالية .

فالكتاب يستمد أطروحته من قدرته التوليفية بين مجموعة من الانتاجات الروائية التي تضمنت من بعيد أو قريب ملمحا فيلميا أو موسيقيا أو مسرحيا أو تشكيليا و قد باتت ميكانيزمات فاعلة في إنتاج الخطاب الروائي من خلال مقاربته من نوافذ و آفاق التشكل وزوايا رؤية مشروعة تنقل حيادية اللوحة و الفيلم و العرض المسرحي و الموسيقى ، و كل ذلك يجعلنا بعد قراءة الكتاب نعيد تشكيل الأسئلة بل نجد أنفسنا أكثر جرأة في شرعنة هذا الحق المكتسب الذي يثور لحظات اشتغالنا على النصوص و يزيد من تعميق حفرياتنا في أركيولوجيا تشكلها .
و هي كذلك دعوة لإعادة النظر في تعاملنا مع فسيفساء الخطاب الروائي من خلال إعادة تفكيك هذه النصوص و إخراجها من عتمة الظل عبر الجهر بخيوط تشكلها البدئي، لنغوص في ذبذباتها الروحية و نعمل على تفتيت المظهرية الخارجية الجامدة للحروف مستخرجين ملامح المعمار الروائي و كيفية استفادته من الشاشة و المنظر المسرحي واللوحة و النغمة الموسيقية و كل الكيانات الفنية الاستيطيقية التي تخفي طاقتها خلف حجاب متوار و لا ينكشف من الوهلة الأولى

(*) نص الورقة التي ساهمت بها في لقاء ثقافي لقراءة كتاب “الرواية العربية و الفنون السمعية-البصرية” للناقد المغربي د. حسن لشكر ، المنعقد برحاب كلية الآداب و العلوم الإنسانية بالقنيطرة يوم الخميس 19 يناير 2012.[/COLOR]




عدد صفحات الكتاب
186
حجم الكتاب
11.98 MB


|| اضغط هنا للتحميل ||




وللقراءة المباشرة و بجودة أصلية أعلى

من هنا على موقع calameo

من يجيد طريقة لاستخراج النسخة الأصلية من الكتاب من الموقع فليتفضل وجزاه الله خيرا

ويمكنكم أيضا قراءة مؤلفات منسقة سهلة القراءة للمؤلف باولو كويلو عبر الروابط التالية



تحميل رواية الشيطان والآنسة بريم ، باولو كويليو ، نسخة منسقة ومخفضة ،جودة عالية ، pdf



تحميل رواية على نهر بييدرا هناك جلست فبكيت ، باولو كويليو ، نسخة منسقة ومخفضة ، pdf



تحميل رواية الجبل الخامس ، باولو كويليو ، نسخة منسقة ومخفضة ،جودة عالية ، pdf



تحميل الحياة وقصص أخرى ، باولو كويليو ، نسخة منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، pdf

اقرأ أيضا

تحميل كتاب الاقتراب من الله ، بول ديفيز ، نسخة منسقة ومخفضة ، المشروع القومي للترجمة 1482 ، جودة عالية

تحميل رواية انكسار الروح ، محمد المنسى قنديل ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

يوم غائم فى البر الغربي ، محمد المنسي قنديل ، نسخة منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية ، مجلة الابتسامة

تحميل كتاب تأملات فى عذوبة الكون ، أحمد بهجت ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل كتاب ترانيم الحب والعذاب ، عبد الوهاب مطاوع ، منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل كتاب فن القيادة ، وليام .أ. كوهين ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية الإرهابي 20 ، عبد الله ثابت ، منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية

تحميل وساوس و هلاوس ، أحمد خالد توفيق ، منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية، pdf

تحميل رواية سيناجوج ، مأمون المغازي ، منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية مذكرات حب ، نيكولاس سباركس ، منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية، pdf

تحميل رواية كاتيا ، ليو تولستوي ،روايات الهلال ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل نهاية غرام ، جراهام جرين ، روايات الهلال ، العدد 102 ، يونيه 1957 ، حصريا ، pdf

تحميل القط الأسود وقصص أخرى ، إدغار ألن بو ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل كتاب فتح بطن التاريخ ، بلال فضل ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية أميركا ، ربيع جابر ، منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية ابتسم فأنت ميت ، حسن الجندي ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية العطر الفرنسي ، أمير تاج السر ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

تحميل رواية صائد اليرقات ، أمير تاج السر ، نسخة منسقة ومخفضة ، جودة عالية ، pdf

ما فعله العيان بالميت ، بلال فضل ، نسخة منسقة ومخفضة ، صفحات فردية ، جودة عالية ، مجلة الابتسامة

أتمنى لكم قراءة ممتعة و مفيدة
.

التعديل الأخير تم بواسطة معرفتي ; January 7, 2018 الساعة 05:16 PM سبب آخر: وضع رابط دائم على مركز تحميل المجلة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 18, 2017, 11:52 PM
 
رد: تحميل الرواية العربية والفنون السمعية البصرية ، حسن لشكر ، نسخة حجم أقل ، صفحات فردية

شكر لاعداد الدراسةالممتازةعنالكاتب والكتاب وشكرا مجدد لكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 7, 2018, 05:17 PM
 
Rose رد: تحميل الرواية العربية والفنون السمعية البصرية ، حسن لشكر ، نسخة حجم أقل ، صفحات فردية



تم وضع رابط دائم على مركز تحميل المجلة


ندعو الله أن تعود سالما غانما أخونا العزيز علامة تعجب


تحياتي وتقديري
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرواية العربية والفنون السمعية البصرية ، حسن لشكر ، نسخة حجم أقل ، صفحات فردية pdf

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب, أساليب السرد في الرواية العربية , د. صلاح فضل , نسخة معالجة وصفحات فردية ,pdf معرفتي الكتب المعالجة والمخفضة 3 July 5, 2018 01:36 PM
طلب تخفيض حجم كتاب - الرواية العربية والفنون السمعية والبصرية لحسن لشكر حمد 2007 الكتب المعالجة والمخفضة 2 July 18, 2017 09:56 PM
تحميل كتاب ، تناسخ الأجساد ، دافيد رورفيك ، نسخة معالجة و صفحات فردية FARES_MASRY الكتب المعالجة والمخفضة 2 October 12, 2015 12:46 PM
تخفيض حجم وافراد صفحات كتاب الرواية العربيةوالفنون السمعية والبصرية لحسن شكر حمد 2007 الكتب المعالجة والمخفضة 2 March 5, 2015 09:35 AM
تحميل آفاق بلا حدود - محمد التكريتي - نسخة معالجة - صفحات فردية معرفتي كتب الادارة و تطوير الذات 30 June 7, 2013 03:45 PM


الساعة الآن 05:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر