فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 12, 2006, 06:23 AM
 
الأسهم السعودية تتلقى رصاصة الرحمة قبل كسر منطقة الدعم التاريخية

الأسهم السعودية تتلقى رصاصة الرحمة قبل كسر منطقة الدعم التاريخية

هيئة السوق المالية: ست شركات لم تلتزم بضوابط الاستثمار في الأسهم





تلقت سوق الأسهم السعودية أمس، رصاصة الرحمة، وذلك قبل أن يكسر المؤشر العام منطقة الدعم التاريخية فوق مستوى ثمانية آلاف نقطة. وانطلقت رصاصة الرحمة لتصيب أولا المحافظ التي تملك أسهما في «سبكيم» التي تم تداول أسهمها بأقل من قيمة الاكتتاب بـ 20 في المائة.
وكان المؤشر العام خسر في نهاية تعاملاته أمس 4.84 في المائة من قيمته عندما تراجع 408.15 نقطة إلى مستوى 8019.07 نقطة، فيما سجل أدنى قيمة له عند مستوى 7939.13 نقطة، فيما لم يرتفع فوق مستوى إقفال الأربعاء الماضي طيلة جلسة التداولات. يذكر أن السوق أنهت تعاملات الأسبوع الماضي عند 8427.22 نقطة.

يشار الى أن المنطقة التي تقع بين ثمانية آلاف وثمانية آلاف و400 نقطة تمثل منطقة مقاومة للمؤشر العام في أوائل تعاملات فبراير (شباط) 2005، وهي المقاومة التي قاد تأكد اختراقها إلى قفزات سعرية هائلة أوصلت المؤشر العام إلى قمته بعد عام واحد من تاريخ الاختراق، فيما تحولت حاليا إلى منطقة دعم قابلة للكسر في ظل تسارع تداعي الأسعار الحالي. ووفقا لمعطيات تداول الأسهم السعودية أمس فقد سجلت 54 شركة انخفاضا بالنسبة القصوى المسموح بها والبالغة 10 في المائة أو قريبة جدا منها، من أصل 83 شركة يتم تداول أسهمها.

وترجح المعطيات الحالية استمرار تراجع الأسعار في أكبر بورصة للأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط، خاصة أن الشركات المدرجة أسهمها في سوق المال ولديها محافظ استثمارية في السوق لم يلتزم البعض منها بضوابط الاستثمار في السوق المالية، وهو ما يعني إمكانية إجبارها على تسييل محافظها، الأمر الذي سيقود إلى مزيد من ضغوط البيع.

ويأتي ذلك في الوقت الذي لا تستطيع فيه الأسهم المتداولة التنفس حاليا بسبب ضغوط البيع المتراكمة أصلا، وهي الضغوط التي زادت بعد تعرض محافظ حصلت على تسهيلات بنكية لعمليات تسييل اجباري.

في هذه الأثناء، أعلنت هيئة السوق المالية أمس، أن مجلس إدارتها ناقش مدى التزام الشركات المساهمة المدرجة أسهمها في السوق بما سبق إقراره من ضوابط بشأن الاستثمار في السوق المالية وقدر التزام الشركات بالضوابط التي وضعتها الهيئة، والذي ساعد على خفض مستويات المخاطرة على هذه الشركات وبالتالي على السوق المالية. وبينت الهيئة أن مجلسها لاحظ أن ست شركات فقط ما زالت تعمل على الالتزام بالضوابط ولقناعته (المجلس) بالمبررات التي أبدتها هذه الشركات، قرر توجيه الإدارات المعنية بالهيئة للعمل معها لتذليل الصعوبات التي تعترض التزامها التام بالضوابط.

وكشف تعاطي المستثمرين مع سوق المال السعودية، عن مدى قناعتهم بأنها لم تعد جاذبة وأن الخوف من المصير المجهول للأموال التي تضخ داخلها يبدو ظاهرا بشكل واضح، خاصة في ظل وجود فرصا استثمارية أفضل.

ويأتي ضمن أهم مبررات البقاء خارج السوق لدى بعض المستثمرين، نقص التنظيم وغياب الشفافية التي ظل ينادي بها الخبراء فيما لا يزال غيابها مثار جدل، ومبررا لتنامي القلق وارتفاع مستوى الحذر من مستقبل البورصة السعودية.

في هذه الأثناء، قال لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري مدير عام شركة أي ستوك لأنظمة المتاجرة بالأسهم، إن سوق المال السعودية مرشحة لمواصلة التراجع حتى في حال تدخل الجهات الرسمية لصد المسار الهابط.

وذهب إلى أن سوق المال لن تتوقف عن الهبوط إلا بعد أن تحصل على محفزاتها من نفسها، وذلك عندما تصل الأسعار إلى مستويات أدنى من المستوى المغري استثماريا.

وبين أنه في حال حصلت سوق المال على محفزات من خارجها، فإن ذلك سيكون بمثابة الصدمة الكهربائية التي قد تعيد النبض إلى السوق مؤقتا، لكن تأثيرها لن يدوم كثيرا.

وعلى الطرف الآخر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور محمد المغيولي أستاذ المحاسبة والمراجعة في جامعة الملك سعود ومستشار مؤسسة النقد «ساما»، أن البورصة السعودية تلقت رصاصة الرحمة فعليا قبل إدراج سهم «سبكيم» للتداولات أمس، وأن ما يجري حاليا يمكن اعتباره تمثيلا بجثتها (البورصة)، على الرغم من بلوغ أسهم العوائد مستويات شديدة الإغراء.

وعن المسار المتوقع للمؤشر العام خلال التعاملات المقبلة، قال إن من المنطقي الارتداد صعودا بقيمة قد لا تتجاوز 1500 نقطة، على ان يتم بعد ذلك استئناف مرحلة الهبوط.

وذهب إلى أن نقطة توقف المؤشر العام عن النزيف، قد تكون عند مستوى سبعة آلاف نقطة، وهي النقطة التي يرى أنها كافية لإنزال القيمة السوقية لبعض الأسهم إلى ما دون القيمة الاسمية.

واعتبر أن أسعار العديد من الأسهم الاستثمارية السائدة حاليا مغرية لمحافظ الاستثمار، خاصة بعد وصول سهما قياديا إلى مستوى يعادل عنده العائد السنوي 19 في المائة، فضلا عن وصول عدد كبير من الأسهم إلى أسعار تتجاوز عندها عوائدها السنوية 7 في المائة.
__________________
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 12, 2006, 10:28 PM
 
رد: الأسهم السعودية تتلقى رصاصة الرحمة قبل كسر منطقة الدعم التاريخية

تسلم بو راكان

ويعطيك العافيه
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 13, 2006, 01:23 AM
 
رد: الأسهم السعودية تتلقى رصاصة الرحمة قبل كسر منطقة الدعم التاريخية

سلمت يمينك على الموضوع أخوي 00
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منطقة, الأسهم, التاريخية, الدعم, الرحمة, السعودية, بتلقى, رصاصة, قتل, كسر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهم النصائح قبل الاستثمار في سوق الأسهم السعودي .... ؟؟ بو راكان علم الاقتصاد 3 April 22, 2015 10:43 PM
الــــــــــيـوم الوطــنـي بو راكان المواضيع العامه 13 January 10, 2011 08:56 PM
هبوط غير مبرر لسوق الأسهم السعودية بعد العمل بالفترة الموحدة بو راكان علم الاقتصاد 3 November 6, 2006 12:18 PM
تسريب المعلومات يسبب الأنهيارات في سوق الأسهم السعودية المسافر علم الاقتصاد 3 November 2, 2006 11:24 PM
سهم "المدينة الاقتصادية" يعيد ترتيب سوق الأسهم السعودية بو راكان علم الاقتصاد 3 October 16, 2006 05:56 AM


الساعة الآن 09:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر