فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 7, 2017, 05:37 PM
 
الاسلام قضية ناجحة لكن محامبها فاشلون

الاسلام قضية ناجحة لكن محامبها فاشلون



لقد فقدت أمة الإسلام اليوم معنى العزة والكرامة ، وفقدت إرادتها الدولية ومعنى استغلال
قرارها السياسي ، ولم تعد تفهم السياسة الدولية وماذا يعني تدخّل الدول العظمى في شؤونها .

فها هم حكامها اليوم قد تخلّوا عن استقلالية قرارهم لدول الكفر ولا سيما الدول الكبرى منها .

وفي البأساء والضراء وحين البأس نجدهم يسارعون الى دول الغرب ، يلتمسون منها
المساعدة والرضا ليحلّوا لهم مشاكلهم في هيئة الأمم ، أو عن طريق مؤتمر دولي للسلام ،
أو ما إلى ذلك . وها هم المسلمون يفتحون بلادهم لجيوش الكفر كي تحمي ( مصالحها )
في بلاد الإسلام ، وتبني فيها القواعد العسكرية الثابتة والمتحركة .

لقد فقد كلّ فرد في الأمة الإسلامية كلّ إنتماء وكلّ قضية . فالمسلم في هذه الأيام لا ينتمي
للإسلام فيعمل لدينه ويضحّي من أجل إنتمائه . حتى أنه لا يشعر بالإنتماء لقوميته أو لوطنيته
التي عمل ولا يزال يعمل حكام المسلمين على إثارته فيه ، فيشعر بمدى ذلّ قومه أو انحطاط
شعبه . لقد أصبحت قضية المسلم اليوم أن يعمل لدنياه قبل آخرته ، وذلك بأن يحصل أكبر
قدر من المتاع ، ويؤمّن ( مستقبل ) أبنائه ، ويعيش عيشا رغيدا ، وَيكَأَنّ هناك عيش رغيد
والأمة على ما هي عليه من ذلّ وهوان وعذاب ، وَيكَأَنّ استغلال أمته وشعبه واستعمارها
لا يعنيه من قريب ولا من بعيد ! وذلك منتهى الانحطاط والتخلف .





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكثر المبادرين نجاحاً – فاشلون... . الولة الخجول علم النفس 4 December 12, 2010 07:09 AM
وزير الأوقاف المصري يعترف بخطأ التعامل مع قضية القدس على أنها قضية فلسطينية وليست إسلامية eyouba قناة الاخبار اليومية 1 August 17, 2010 09:37 PM


الساعة الآن 11:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر