فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 15, 2017, 11:32 PM
 
عقدة الرجل الابيض

عقدة الرجل الابيض





الذي يرى النعيم في بلاد الغرب ويمجده ربما هو لاجىء سياسي هارب من سيف الأنظمة الظلامية ومطاردٌ بفكره السياسي فلم يجد بعد الله الا سفارة غربية تحمله الى بلاد الافرنجة ليهدأ قلبه من وحشية الجلاد و مطاردة رجال الأمن له.

وهناك ايضا شاب في مقتبل العمر لم يكتمل حلمه بالتعليم في بلاد العرب إما لضعف التعليم في بلاده او لأن التعليم أصبح للبرجوازيين فقط. وهذا ناجح آخر ولكن لا صوت يسمع له الا إذا حمل في جيبه جوازه الأجنبي وعاد الى بلده بعد ان أزال كاتم الصوت من رأسه و صدح بما يحب عندما حظي بحماية وعزوة سفارة من سفارات الغرب.

وآخر استوقفته مشاهد استنفار قطاعات الدولة والطوارئ لإنقاذ هرَة عالقة في بئر وفي بلاد العرب نموت على أبواب المستشفيات إن لم نمت بالحرب. وهذا آخر تجده مستوطن في مقهى الحي لأنه أخذ حصته من البطالة ومضى الى يأسه فلا يرى الأمل الا من شبابيك السفارات للهجرة.

كل ما سبق لا يقنع من يرفع شعار الغرب الكافر والشيطان الأكبر لأنه وجد أن كل أنظمة القمع والظلام في بلاده هي صنيعة هذا الغرب، وأن كل اجهزة القمع الفكرية تستقي افكارها ومعلوماتها من الأجهزة الغربية تلك.
كيف يقتنع بحفاظهم على الحريات وها هو شارع “وول ستريت” شاهداً على سحل المتظاهرين وموقف حاكم ولاية بنسلفانيا الأمريكية عام 1992 الشرس ومصادرته لكتاب فكاهي يحتوي على رسم كاريكاتوري اعتبره خارجاً عن ثوابتهم وقيمهم، حيث صور رسام دانمركي تمثال الحرية واضعاً رأس هندي أحمر مقطوع وتنزف منه قطرات دماء مكان الشعلة التي ترفعها يد التمثال اليُمنى وفي اليد الأخرى فأساً يقطر منها قطرات دم بدل الدستور الأمريكي. فأمر الحاكم بمنع بيع الكتاب أو تداوله في ولايته وسحبه أيضا من المكتبات العامة ومكتبات المدارس الحكومية!

اما في الديمقراطية البريطانية فأُحيلك الى تصريح رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون “عند الحديث عن الأمن البريطاني لا تحدثني فيه عن حقوق الإنسان”، بل قال أوضح من ذلك ” إذا نزل المواطن عند تظاهره من على الرصيف إلى نهر الشارع فلا تحدثني عن حقوق الإنسان”.

وجريمة التطرق “ للهلوكوست” من الموبقات السبع هي ايضا تبوء بها بغضب الصهاينة. بماذا تُجيب عليه إذا قال لك نعم هم أنقذوا هرة ولكن ماذا عن “مليونيات” القتل في اليابان وفيتنام وإفريقيا و مالي و الصومال و العراق و لبنان و فلسطين و ليبيا و الجزائر وغيرها.. وكل ما نحن فيه من احتلال اسرائيلي وتشرذم وتقسيم نتيجة سياساتهم المبارك !

كيف تقنع الطفل في اليمن أو اليتيم من مجزرة قانا وحرب غزة او المُشوّه في العراق ان الغرب إنساني؟ كيف وكيف سيجيبك ابناء الآف الأسرى المغيبين في السجون السرية للغرب ؟! هل سيقنعهم حامل عقدة الرجل الابيض بذلك ؟

. ولعل الأمر الخفي والغائب عن أذهان الكثير أن الغرب داخل بيته ليس كخارجه. فهذا الحمل الوديع داخل حدوده هو شر مطلق في الخارج.

وإن كان شعاره في داخل بلاده رفاهية و آمان المواطن فهو في الخارج خادم لمصلحته حتى لو اقتضت ابادة شعب بكامله. وإن رعايته للديمقراطية و الحريات خارج حدوده هي محصورة فقط بما يخدم سياسته. فاذا تعارضت مع استراتيجيته ليس لها الا السيف




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاثاث المنزلي الابيض واختياره،طريقة تنسيق اثاث منزلي باللون الابيض ReeMi الفنون الجميله 0 May 24, 2013 03:15 PM
كتاب ثورة اوباما وصدمة صعود الرجل الاسود الى البيت الابيض كابو شاتو كتب السياسة و العلاقات الدوليه 1 February 23, 2012 09:45 PM
انتهي عصر الرجل الابيض خالد اشرف مقالات حادّه , مواضيع نقاش 1 February 4, 2008 01:54 AM


الساعة الآن 02:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر