فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 8, 2017, 09:26 AM
 
Present تحميل كتاب الثورة بلا قيادات ـ كارن روس - عالم المعرفة - مارس 2017 - مجلة الابتسامة pdf

الثورة بلا قيادات....
كيف سيبادر الناس العاديون إلى تولي السلطة
وتغيير السياسة في القرن الواحد والعشرين
المؤلف : كارن روس
المترجم : فاضل جتكر
سلسة عالم المعرفة
-الكويت-
العدد 446
مارس 2017








“لو تحول الهنود إلى ضفادع لتمكنوا من جر الجزيرة البريطانية إلى أعماق البحار” مقولة جمال الدين الأفغاني عندما رأى خضوع الهند للاحتلال البريطاني، رغم أن بريطانيا لا يتجاوز سكانها عشر سكان الهند.

كتاب”الثورة بلا قيادات..كيف سيبادر الناس العاديون إلى تولي السلطة وتغيير السياسة في القرن الحادي والعشرين” للكاتب “كارن روس” من المهم أن يقرأه الشباب والدعاة والمصلحين، وأصحاب الرؤى التغيرية، فعندما تنتهي من قراءته تشعر أن دبيبا من العافية الروحية تسرى في داخلك تهتف عاليا: أنك تستطيع إذا أردت، فقدرات الفعل لا محدودة إذا توفرت الإرادة، وهذا الكتاب يرفض منك أن تكون تمثالا في الميدان يشاهد كل شيء ولا يفعل أي شيء، يرفض أن تسند ظهرك إلى الحائط محبطا مثبتا راية الاستسلام في قلبك، ويرفض كذلك أن تستدير وتهوي برأسك ضاربا الجدار الخراساني السميك حتى ينفلق دماغك دون جدوى لفعلك..

الكتاب يعلن أنه يرسم نهجا ولا يعطي وصفة جاهزة، يرشدك إلى السوق ولا يمارس مكانك عمليات البيع والشراء، يعلن بوضوح أن التغيير يبدأ من النفس ثم ينطلق منها إلى الدوائر التي المحيطة، ويرشدك أن قطرات المطر تُجري نهرا، ولبنات الطوب تصنع قلعة حصينة، والوريقات تصنع كتابا، يرشدك أن العجز يبدأ من ظنك أنك عاجز، وليس من ضعف قوتك وإمكاناتك.

هذا الكتاب إذا لم تعرف شفرته أثناء القراءة ستظن أنك أمام أفلاطون والفارابي وهما يتحدثان عن حلم المدينة الفاضلة دون أن يرى الإنسان أثرا لتلك المدينة المفقودة في الأرض..



أزمة الإنسان المعاصر


أكبر أزمات الإنسان المعاصر هي تلاشي الأحلام، فقبيل انتهاء الحرب البادرة رُوجت مقولات أن انتصار الغرب الليبرالي يعني انتشار الديمقراطية، وانتشار العدل والاستقرار، انتهت الحرب ولم يتحقق شيء ولم تجف الدماء..

وفي حلم العولمة والقرية الواحدة رُوجت مقولات نهاية التاريخ ووصول الإنسان إلى منتهاه، غير أنه لم تمض سنوات حتى ضعفت قدرة الإنسان على التنبؤ بما هو قادم، فالأزمات تنتشر وتتعقد، والثروات والأرباح تتركز بصورة أكثر في حوزة أقلية متناهية الصغر، والمنافسة في ظل العولمة أفقدت الكثير وظائفهم وأحلامهم، ومع ذلك لا تكف الرأسمالية عن الدعاية وتمجيد بعض أشياء في الإنسان تعد من أسوأ ما في الطبيعة الإنسانية مثل التعطش للربح بأي طريق..

وعلى مستوى البيئة فإن هناك اختفاء للطبيعة التي خُلق عليها الكون، والحلول المطروحة تُعول دائما على السلطة، في حين أن الطبقة السياسية المسيطرة هي جزء من الأزمة وليست حلا لها، ففي الأنظمة الديمقراطية أصبحت جماعات الضغط التي تمثل مصالح اقتصادية كبرى لشركات عابرة للقارات هي التي تصنع وتؤثر في القرار السياسي، ومن ثم أصبح المال متحكما في السياسة بقوة، فمثلا تكلفة الفوز بمقعد في مجلس النواب الأمريكي تكلف مليون ونصف المليون دولار، أما مقعد مجلس الشيوخ فيكلف تسعة ملايين دولار، مبالغ تغرى ذوي المصالح بأن يكون هم المسيطرون على المشهد السياسي، وهو ما يخرج المواطنين فعليا من حيز السياسة، فلا يُستدعون إلا مرة كل عدة سنوات لوضع أوراق اقتراعهم في صندوق ثم ينصرفوا إلى معاشهم ويظن هؤلاء المواطنون بذلك أنهم يمارسون السياسة وينعمون بالديمقراطية، ولكن الحقيقة أن جماعات الضغط واللوبيات حالت بينهم وبين السياسة.

تروج الطبقة المسيطرة عبر دعاياتها الضخمة مقولات تغرس العجز في نفوس البشر باستحالة التغيير، وتكلفته الباهظة، وأنه لن يأتي بجديد؛ بل قد يفتح الباب أمام فوضى مخيفة تذهب بكل المنجزات، فيجد الإنسان نفسه مرغما على القعود والاستسلام والانصراف إلى شأنه الخاص خائر القوة وخائب العزم، وبذلك تكون الطبقات المسيطرة على السلطة والثروة نجحت في مسعاها في تجنب الثورة والتغيير الضار بمصالحها ونفوذها.

أما “كارن روس” مؤلف الكتاب فيشجعك على ألا تستسلم، وينصحك أن تتبنى نهجا جديدا، فالانتظار لا يصنع التغيير، والتعويل على السياسيين لن يأتي بجديد، والمؤسسات القائمة تحتاج إلى إصلاح فكيف يُطلب منها أن تُصلح الواقع! لذا وضع “روس” أربعة أفكار يستطيع الإنسان إنجازها في عملية التغيير.

أنت البداية

يرى “روس” أن البداية هي الفرد، أو الجماعة الصغيرة، فهؤلاء قادرون على التأثير في العالم في ظل حالة الترابط بفعل نظام الاتصالات والانترنت والإعلام، فالفرد ربما يكون قادرا على إطلاق موجة من التغيير تتحول مع وقت قصير إلى كرة ثلج، لكن ذلك يتطلب أن تكون الأفعال سليمة، فتحرير الهند بدأ من مقاطعة الهندي للملح، وإنهاء العنصرية في الولايات المتحدة بدأ مع رفض فتيات صغيرات سوداوات الانتقال إلى مؤخرة حافلة مدرسية لترك أماكنهن للبيضاوات، فالفرد يتحول إلى مجموعة ثم إلى فريق ثم إلى كتل بشرية هائلة؛ وهنا يصبح التغيير قريبا ومحتملا..

فالعيش ضمن المبادئ ليس جهادا بسيطا، ولكنه أيضا ليس أمرا مستحيلا، وإذا كان الاقتصاديون ينظرون إلى الإنسان أنه مجرد أحد عوامل الإنتاج، فإنهم بذلك يقزمون قدرات البشر، فشلل الفكر هو العائق الأكبر في التغيير الذي لا يمكن التغلب عليه، والأشخاص الذين في القاعدة من الجماهير هم من يصنعون التاريخ وإن كانوا غافلين عن ذلك.

ويلفت “روس” الانتباه إلى ملاحظة مهمة وهي أن جزءا من قوة الليبرالية الغربية يتمثل في مناشدتها للمشروع الفردي، والتعبير الذاتي، وهو ما منح الليبرالية قوة لا محدودة في مواجهة اليسار.

الفعل قبل القول

“فعل رجل في ألف رجل أقوى من تأثير قول ألف رجل في رجل”، مقولة تراثية تتفق مع الدراسات الحديثة في تحفيز الناس على احترام القوانين والنظام وقواعد النظافة العامة، فالنصائح بمفردها تبدو عاجزة عن الإصلاح، إذا لم تقترن بأفعال حقيقة تجسد المواعظ في سلوك؛ لذا ما يقلق الطبقات المسيطرة أن يبدأ أفراد في تحويل معارضتهم إلى فعل تغييري على الأرض، نظرا لأن الفعل يغري بالاقتداء، وينبه الآخرين أنهم قادرون، بل ويحطم الدعاية السوداء التي لا تكف عن تذكير الناس دائما بعجزهم الأبدي، لذا يطرح “روس” فكرة ضرورة تجديد فعل المقاومة وألا يكون تكرار للأفعال القديمة البالية.

ويؤكد “روس” أنه أقلع عن الإيمان بقدرة الاحتجاج والدعاية على جلب العدالة الحقيقة، وإن كان يرى أن الأفعال الصغيرة قادرة على التغيير.

المشاركة أقوى

ينصح “روس” ألا يتحرك الفرد بمفرده، ولكن عليه أن يضم إليه آخرين حتى يكون الفعل مؤثرا، ومن الأفضل أن يكون هؤلاء من الأشخاص الأكثر تأثرا بالسياسات والأوضاع القائمة، لأن هؤلاء سيفهمون الخطاب بسرعة، وسيقتنعون أنهم يدافعون عن مصالحهم ومن ثم يكونون أكثر ثباتا في أفعالهم، فهذه المشاركة لها قدرات خارقة على قهر العجز، وكلما كانت المشاركة قائمة على الحقائق لا الآراء كلما اقترب التغيير من التحقق، كما أن المشاركة يتولد معها مسؤوليات، وأثبتت الدراسات الحديثة أن المسؤولية تجعل الأفراد في الغالب أقرب إلى روح الحكمة، والعقلانية والثقة والبعد عن العنف.

فالنقاش والتشارك في الرأي مع الأشخاص الأكثر تأثر يسهم بشكل رئيس في عمليات التغيير، ويشير “روس” أن عدد المؤسسات غير الربحية في الولايات المتحدة يزيد على المليون ونصف المليون مؤسسة، وجزء كبير منها يتركز في واشنطن، وغالبية هذه المؤسسات حجبت المواطن عن السياسة والمشاركة، لأنها حولت السياسة إلى مهنة وإلى “بيزنس”، فأصبحت تضغط بالتظاهر والاحتجاج لتحقيق مكاسب معينة وفئوية، وهو ما يعمق أزمة الديمقراطية.

عودة الوكالة

يقصد “روس” بعودة الوكالة هي أن يستعيد الناس حقهم في سلطة حسم أمورهم، فأهم القرارات المتعلقة بحياة كثير من الأشخاص يتخذها غيرهم، وهو ما جعل الإنسان يشعر بالملل والاغتراب من الحياة الفاقدة لمعناها ومغزاها، فإذا اقترب الشخص من إدارة شؤونه فإن حيوية الحياة ودماء العافية تعود إليه، ويصحو كل يوم مع شوق جديد.

تلك الأفكار الأربعة هي فلسفة “كارن روس” في الثورة بلا قيادات، خطوات تبدو بسيطة، وفي مُكنة الكثير، لكن تأثيراتها عظيمة لأنها تغير الثقافة وهو الإنجاز الأكبر، فالثورة تكون أعمق إذا كانت في الوعي والثقافة والعقل، تلك هي “الثورة اللطيفة” القائمة على توظيف قوة أكثر دواما وأنجح إقناعا وأقل عنفا، ولعل آخر كلمة في الكتاب صادقة للغاية وهي أن “الإخفاق أفضل من الإذعان والخنوع”.





.
عدد صفحات الكتاب

263

حجم الكتاب

5.7 MB
.

|| اضغط هنا للتحميل ||



أتمنى لكم قراءة ممتعة و مفيدة

.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب تاريخ الجنسانية .. إرادة المعرفة - ميشيل فوكو - ط التنوير - مجلة الابتسامة pdf علامة تعجب كتب التاريخ و الاجتماعيات 0 May 8, 2017 09:03 AM
تحميل ، حديقة المعرفة ، ج 1 ، مجدي سيد عبد العزيز ، حصريات مجلة الابتسامة عصير الكتب كتب منوعه و أخرى 12 December 29, 2015 04:58 AM
تحميل مجلة ناشيونال جيوجرافيك للشباب - العدد 86 - مارس - 2014 - حصريات مجلة الابتسامة مايا شوقي كتب المجلات 6 September 12, 2015 11:31 PM
تحميل ، حديقة المعرفة ، ج 3 ، مجدي سيد عبد العزيز ، حصريات مجلة الابتسامة عصير الكتب كتب منوعه و أخرى 5 December 6, 2013 01:33 AM
تحميل كتاب الاخوان المسلمون ، سنوات ما قبل الثورة ، حسام تمام ، حصريا على مجلة الابتسامة عصير الكتب كتب السياسة و العلاقات الدوليه 7 November 18, 2013 04:39 PM


الساعة الآن 02:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر