فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم March 11, 2017, 11:37 PM
 
Thumbs Up منى بكر أسطورة النانوتكنولوجي






عملت في هدوء ورحلت في صمت، أكثر وصف يجسد عالمة النانو تكنولوجي، منى بكر، التي وفتها المنية مؤخراً تاركة تاريخ بحثي وفير يحفر أسمها من نور.

منى بكر، القليلة الظهر في الإعلام هي مدير مركز النانو تكنولوجي، والأستاذ المساعد بالمعهد القومي لعلوم الليزر بجامعة القاهرة.




منى بكر أسطورة النانوتكنولوجي.. موت غامض وحقد رجالي وعائلة دولية

"الناس صنفان، صنف يفضل أن يكون ترسا في ماكينة دائرة بالفعل، وصنف أخر يكافح من أجل أن يصنع الماكينة، وأنا صنعت مصنعا بالكامل"، هكذا كانت فلسفة عالمة النانوتكنولوجي، منى بكر، والتي رحلت عن عالمنا فجأة في ظروف أحيطت بالسرية من معارفها وذويها، ربما تنفيذا لوصيتها، إلا أن الاقتراب من التفاصيل يقطع بأسطورية هذه المرأة الاستثنائية، والتي يتزامن الكشف عن بعض جوانبها مع اليوم العالمي للمرأة، لأنها بحق امرأة لا تعرف الحدود أو المستحيل.

دهشة الفراق ما زالت تسيطر على تلاميذها وأسرتها، برغم مكوثها 4 أشهر بالمستشفى قبل أن تغادر الحياة. لم يتوقع أحد من المحيطين بالدكتورة منى بكر، أستاذة النانوتكنولوجي، أن ترحل فجأة، ربما تأتي الصدمة من مدى صمودها وصبرها وتحملها للمرض وتظاهرها بالقوة أمام تلاميذها الذين كانوا يرسلون لها أبحاثهم لتراجعها من سريرها، وترسل لهم التعديلات وتساعدهم في الأبحاث كما أنها لم تترك ورقة على مكتبها منتظرة توقيعها حتى لا تعطل دورة العمل داخل منظومة البحث العلمي.



"كان الأطباء يجروا لها عمليتين جراحيتين في اليوم، وبرغم هذا كانت تعمل دون نوم تقريباً لأخر لحظة في حياتها"، هذه أخر صورة تركتها الدكتورة منى بكر عالمة النانو تكنولوجي وصاحبة أول شركة في مصر والعالم العربي للنانو تكنولوجي، أكثر من 100 رسالة دكتوراة وماجيستر أشرفت عليها منى بكر ومعظم تلاميذها في أكبر جامعات حول العالم يرفعون اسم مصر ويتغنون باسم أستاذتهم الجليلة ويدرّسون مناهجها وأبحاثها لتلاميذهم.

مين ما يحبش منى بكر؟

يقول أحد تلاميذها ، رفض الإفصاح عن اسمه، لـ "دوت مصر" لم يكن لها أعداء إلا الدكاترة العاطلون "الموظفين" على حد تعبيره، الذين يحضرون للجامعة ليقضوا ساعات العمل ويحصلون على المرتب والترقية دون تقديم بحث يفيد الناس ودون المشاركة في دفع عجلة البحث العلمي للأمام، كانوا يحقدون على المنصب الذي وصلت له، كيف تكون أصغر منهم بكل هذه الأعوام وتدير المركز المصري للنانو تكنولجي التابع لجامعة القاهرة.

كيف غيرت مركز النانو تكنولوجي؟

9 أشهر، هي المدة التي رأست فيها منى بكر إدارة المركز المصري للنانو تكنولوجي، ولكنها الشهور الألمع منذ 5 سنوات منذ بداية افتتاحه، وضعت بكر الجدول الزمني لخروج أول أبحاثها للنور، في شهر مايو 2017، ولكنها لم تكن تعلم أنها لن ترى مصر تتخلص من "قش الأرز" للأبد، وتحوله لمواد كيميائية توفر الكثير من العملة الصعبة للدولة.



ماذا فعلت منى بكر براتبها وجائزة الدولة التشجيعية؟

حصلت منى بكر على جائزة الدولة التشجيعية عام 2009 وكانت قيمة الشيك 50 ألف جنيه، توجهت فوراً لشراء جهاز للمعمل لخدمة النانو تكنولوجي "علم الفقراء" و"كنز الدول الفقيرة" كما علمت تلاميذها، وكما علمها الدكتور مصطفى السيد العالم الكبير، فالنانو تكنولوجي ببساطة هو استغلال كل ما هو موجود حولك داخل بيئتك، لتستخرج منه شيئا مفيدا يخدم المجتمع بأقل تكلفة ممكنة، بحسب رأي العالمة الراحلة.



لماذا رفضت منى بكر 25 ألف دولار شهرياً عام 2012؟

كانت حديث الجامعة وأوساط البحث العلمي، الدكتورة التي أذهب العلم بعقلها وأنساها الدنيا، رفضت عرضا للتدريس بجامعة بسنغافورة فورا مقابل 25 ألف دولار شهرياً عام 2012، ولم يكن هذا العرض الأول ولا الأخير، ولكنه العرض الذي تسرب لأسماع الأخرين، فكانت ترفض دون أن تُعلم أحدا ولم تعطي أدنى اهتمام إلا لمعملها وأبحاثها، لم تهتم بتكوين أسرة كأمثالها من البنات، كانت أبحاثها تعوضها عن الزوج والأطفال وعن بعدها عن الأهل والأحباب بالصعيد، وكأن كل تلاميذها حول العالم يمثلون عائلة دولية كبيرة.


تركت أسرتها وارتحلت للقاهرة، ليس لجمع المال والجوائز، تركتهم لتعيش من أجل العلم وروح العلم التي فاضت على روحها، فكانت أكثر من أحس بالناس، فيذكر لها الجميع حين دفعت رواتب شهر لبعض الموظفين بالمركز من مالها الخاص، تحت قناعة "الناس تعبانة".



منى بكر دافعت عن علماء مصر المهاجرين بالخارج

لم تكن منى بكر وجها إعلاميا، كانت قليلة الظهور، وكان مبدؤها العمل أفضل من الكلام، ففي أحد اللقاءات التليفزيونية سألها المذيع: لماذا يهرب علماء مصر للخارج؟، أجابت: الناس نوعان، نوع يحب أن يكون ترسا في ماكينة دائرة بالفعل، ونوع يصنع الماكينة من البداية، وأنا محظوظة إنني قدرت أن أجد الحلقة المفقودة بين الأبحاث العلمية والمصانع والإنتاج ليساندني رجال الأعمال بمصر ويدعمون مشروعي.

الحلقة المفقودة التي بحثت عنها منى طوال حياتها

قالت منى: "الباحثين في مصر لم يتعلموا كيف يربطوا بين الأبحاث على الورق وبين احتياجات المجتمع، فيرفضها صندوق التنمية للعلوم التكنولوجية الذي لا تقل ميزانيته عن 500 مليون جنية سنوياً، لذلك تتحول أغلب الأبحاث والاختراعات العلمية لورقة في السيرة الذاتية محفوظة ببراءة اختراع".

تضيف "خارج مصر يسطيعون أن يخرجوا الأفكار من الورق للمصنع، وهذا ما ينقصنا فقط، وهذا ما أسعى لعمله وعلى الأقل مصنع لعمل ماكيتات ونماذج صغيرة لأبحاث العلماء المصريين حتى نجرب نتائجها ونكبر ما يستحق منها".

ولكنها رحلت وتركت المركز يتيماً بعد فقدان أم حنون، تركت تلاميذها يجمعون أوراقها ويواسون بعضهم البعض، ويتساءلون لماذا منى بكر تكون الواحد من كل 50 مليون إنسان ليصيبها هذا المرض النادر، الذي أنهى حياتها بعد 4 أشهر، رفضت فيهم أن تتابع علاجها خارج مصر، وقالت: أثق بعلماء وطني، حتى وإن مت أموت بوطني.

شخص الدكتور محمد علي الداروتي، استشاري الأمراض الجلدية، المشرف على حالة الدكتورة منى بكر حالتها المرضية بـ cold agglutinin syndrome، وهو مرض نادر، وهو عبارة عن أجسام مضادة تهاجم كرات الدم الحمراء في الأوعية الدموية المغذية للأطراف، وتنشط في البرودة الشديدة، مما يسبب "غرغرينا" في الأطراف، مضيفا "سرعان ما تمت السيطرة على المرض وإجراء عمليات ترقيع للجلد للقدم اليمنى تحت إشراف دكتور عمرو زكي استشاري الجراحات التجميلية بمستشفى القصر العيني".

ولكن "الداروتي" أرجع سبب الوفاة لإصابتها بصدمة صديدية نتيجة الجلوس بالمستشفى فترة طويلة وعدم الحركة، وإصابتها بعدوى بكتيرية من الجو، وهذا الأمر لا يرجع لعدم نظافة المسشتفى ولكنه يحدث بجميع مستشفيات العالم، ويؤكد أستاذ الجلدية على أن حالة الدكتورة منى كانت بدأت في التماثل للشفاء، لكن حالتها تدهورت فجأة بسبب مضاعفات العدوى البكتيرية.

حالة من الصمت المطبق يلتزمها الأصدقاء والأقارب، رافضين "تقليب المواجع" حفاظا للمرأة القوية على ذكرى الأيام الماضية الشحونة بعواطف متضاربة، يغلب عليها عدم تصديق رحيلها المفاجئ، لكن تبقى كلماتها وأعمالها وإنجازاتها وبقايا روحها التي تحلق في الأماكن وقودا للاستمرار المسيرة التي حفرتها منى بكر لنفسها ورسمته لتلاميذها من بعدها.
__________________
محن الحياة تنضج الإنسان علي نار الألم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 11, 2017, 11:39 PM
 
رد: منى بكر أسطورة النانوتكنولوجي

من خلال السطور التالية قامت الجرائد المصرية بتقديم أبرز المعلومات عن العالمة منى بكر.

1- اسمها منى بكر محمد.

2- منى بكر صعيدية من محافظة أسيوط.

3- ولدت في عام 1971.

4- تعلمت منى في مدارس أسيوط الحكومية وحصلت علي الثانوية العامة سنة 1987.

5- لم تتمكن منى بكر من الالتحاق بكلية الطب، وكان من نصيب كلية العلوم أن تلتحق بها واحدة من أنبغ علماء الكيمياء في العصر الحديث.

6- حصلت بكر على بكالوريوس علوم كيمياء، وكانت الأولى علي دفعتها المكونة من 120 طالبًا وطالبة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من جامعة أسيوط عام 1991.

7- كما حصلت على الماجستير في الكيمياء الفيزيائية من جامعة أسيوط سنة 1994م، ودكتوراه الفلسفة في الكيمياء الفيزيائية من معهد جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية تحت إشراف الأستاذ المصري الأمريكي الدكتور"مصطفي السيد".

8- تركزت مجالات بحثها على تركيبات وخصائص بلورات النانو المعدنية والمغناطيسية وشبه الموصلة ذات الأشكال والأحجام المختلفة.

9- نشرت بكر أكثر من56 مقالة علمية في مجلات دولية ولها أربع براءات اختراع دولية.

10- كانت بكر تتولى إدارة إحدى الشركات لأبحاث النانو تكنولوجي.

11- حصلت على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم التكنولوجية المتقدمة عام 2009.

12- نشرت الدكتورة منى أكثر من 56 مقالة علمية في مجلات دولية، ولها أربع براءات اختراع دولية.

13- كان لديها مدرسة علمية كبيرة تضم أكثر من43 طالبا للدراسات العليا.

14- حضرت الدكتورة منى أكثر من 40 مؤتمرًا عالميًا.

15- عملت كباحث رئيسي في استخدام جسيمات النانو فضة في الصناعة لتعقيم المنتجات من الفيروسات والبكتيريا.

16- كرمتها مؤسسة مصر الخير لكونها واحدة من أهم 5 علماء مصريين والمرأة الوحيدة من بين المكرمين الذين تم الاستعانة بدراستهم كمرجعية دولية والاستشهاد بها في الأوراق البحثية.

17- صنفت في رقم 20 وفقًا للمؤشر الدولي الذي يصنف كافة العلماء طبقًا لتخصصاتهم، وهو ما وضعها ضمن قائمة العلماء المرجعيين في مجال النانوتكنولوجي، حيث تم الاستشهاد بأبحاثها أكثر من 1800 مرة.

18-تُوفيت منى بكر في هدوء تام يوم الأحد الماضي، عن عمر ناهز 46 عاماً.


__________________
محن الحياة تنضج الإنسان علي نار الألم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 6, 2017, 10:27 AM
 
رد: منى بكر أسطورة النانوتكنولوجي

البيانات الأكاديمية غير صحيحة
منى بكر محمد محمود من مواليد مدينة اسيوط 17/11/1967
لها 94 بحث منشور فى مجلات عالمية لها اماكت فكتو
عدد الأشارة لأبحاتها5444
h indx لها 29
I 10 INDX 40
اى بيانات عن منى ت /01000840253
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسطورة حب الشاعر/خالد عيد شعر و نثر 8 April 5, 2013 03:49 PM
أسطورة...كابوس صدى الوصال شعر و نثر 6 November 26, 2010 10:04 PM
أسطورة دراكولا ؟؟ البارون علي معلومات ثقافيه عامه 1 May 11, 2009 04:33 AM
النانوتكنولوجي حبشتكنات بحوث علمية 4 November 16, 2008 03:23 PM
النانوتكنولوجي حبشتكنات بحوث علمية 0 November 7, 2008 06:40 PM


الساعة الآن 01:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر