فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > اقسام الحياة العامه > مقالات حادّه , مواضيع نقاش

مقالات حادّه , مواضيع نقاش مقال حاد و صريح تحب ان توجهه لفرد او مجتمع معين



Like Tree1Likes
  • 1 Post By محمد جادالله محمد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 6, 2016, 01:20 PM
 
كلمة..في الصهيونية..

كلمة..
فى الصهيونية..
الصهيونية منظمة عنصرية سياسية عالمية استعمارية.. عملت على إقامة دولة إسرائيل..
ونجحت فى ذلك منذ اكثر من ستين عاما.. وعقب قيام اسرائيل الدولة..فى مايو سنة 1948
كان من المفترض ان تعلن هذه المنظمة الصهيونية..عن حل نفسها..
بإعتبارها قد حققت هدفها الذى أنشئت من أجله.. وهو قيام دولة اسرائيل..
الهدف الذى سعت وعملت على تحقيقه سياسيا..ما يقرب من نصف قرن..
إلا أنها مازالت مستمرة بنفس وسائلها المعروفة..وهى المال والاعلام والسياسة والقوة..
ووسائلها الغير معروفة.. وربما وسائل أخرى في صورة أندية أهلية..مثل الماسونية والروتارى..وغيرها..
لكن ليس لإقامة إسرائيل.. وإنما لخدمتها في كل شيئ تقريبا..
ولازالت تعمل على خدمة اسرائيل فى جميع المجالات.. وأيضا مازالت مستمرة فى تحقيق نجاحاتها..
فإسرائيل على سبيل المثال تعد الدولة الوحيدة على مستوى العالم وربما التاريخ..
التى لايفعل ضدها تنفيذ القرارات والقوانين الدولية..سواء للمنظمات الدولية او المعاهدات الدولية او الجنائية الدولية ..
وعدم تفعيل القانون الدولى ضد اسرائيل او استثنائها من اثاره ..
يتم بفعل المنظمة الصهيونية العالمية..
وإن كان شكلا يصدر فى شكل فيتو لمندوب الولايات المتحدة الامريكية...
أو تصرف لمسؤل سياسى أوربى ...أو إجراء ..للحلف الاطلسى.
أو أى من غيرهم لا تهتم بالشكل طالما النتيجة فى خدمة إسرائيل..
مش مهم لديها من يقدمها المهم فقط أن تصل الخدمة إلى إسرائيل....
متى .نشأت وإلى متى ستستمر هذه المنظمة.. الصهيونية...
فكرة الصهيونية أو الفكر الصهيونى موجود لدى يهود الشتات قبل أن يولد هيرتزل
وقبل ان يولد موسى هس ربما بمئات السنين بدليل
أولا.. أنه كان فى صورة حلم.. العودة لإسرائيل..
ذكاه بإستمرار الحاخامات فى طوائف الشتات باعتباره ذو صلة وعلاقة بالدين..
وعملت على إحيائه الثقافة اليهودية بإعادة تعليم اللغة العبرية للشتات
والتذكير ببعض أحداث التاريخ القديم...... لربطهم عاطفيا بحلم العودة
ثانيا...أن تعريف الصهيونى كان.. هو كل يهودى يحلم ويفكر ويخطط دائما..للعودة لإسرائيل..
ثالثا ..ان يهود الشتات..فى جميع المجتمعات..سواء من اضطهدوا فيها..
مثل أوربا وخاصة اوربا الشرقية..او المجتمعات التى تسامحت معهم..
مثل المجتمعات العربية..
كانوا.. فى جميع هذه المجتمعات..منعزلين ولم يندمجوا فيها ..
بل ولم يعملوا فى الاعمال المرتبطة..بالولاء لهذه البلاد والاوطان..
مثل أعمال الزراعة..والصناعة..والإلتحاق بالجيش ....الخ..
وإنما إقتصر عملهم في الغالب..على تجارة الذهب والماس..
وأعمال البنوك..والقروض الربوية..وبعض المناصب الأكادمية..
والصحافة..والفن..
وحتى بعد أن سمحت أوربا الغربية لهم بحق المواطنة ..
وقدمت لهم بعض الحوافز لكى ينفتحوا على المجتمع ويندمجوا فيه....
قاوموا هذه الإغراءات وظلوا يعيشون فى مجتمعاتهم المغلقة عليهم...
حتى ظهر هيرتزل فى أواخر القرن التاسع عشر..
فحول الصهيونية..إلى منظمة سياسية..
مستغلا جميع الظروف والأحداث..التى حدثت فى أوربا والعالم لخدمة مشروعه الصهيونى
ومستغلا ايضا تمسك يهود الشتات بمعتقداتهم وانعزالهم وطاعتهم له ...
فتم جلبهم إلى أوربا الغربية..من روسيا وأوربا الشرقية...وخاصة الى بريطانيا...
حتى اقتنعت بريطانيا بأن اليهود المهجرين يمثلون لها مشكلة...
وتم تشكيل لجنة فى سنة ألف وتسعمائة واثنين كان من اعضائها هيرتزل
الذى اقنع اللجنة الملكية..بضرورة إيجاد مكان آخر غير بريطانيا يكون وطنا قوميا لليهود
وتم ترشيح اوغندا ..ثم تم ترشيح منطقة أخرى..
إلا أن المؤتمر الصهيونى السادس رفض أوغاندا..بسبب عدم وجود ما يجذب اليهود للهجرة إليها ...
بعد ذلك تولى أرثر جيمس بلوفر..وزارة الخارجية البريطانية..
وهو من أصل يهودى.. ارسل رسالته المشهورة.. بوعد بلوفر
فى اوائل نوفمبر سنة الف وتسعمائة وسبعة عشر..بمنح اليهود وطنا قوميا فى فلسطين...
كان قبل ذلك حاول هرتزل فى أواخر القرن التاسع عشر مع السلطان عبد الحميد ..
الخليفة العثمانى.. فى ذلك الوقت..السماح لليهود بالاستيطان فى فلسطين.....مقابل عدة إغراءات مثل..
إمداد الدولة العثمانية..بالمعلومات وما تحتاجه من مال ..الخ...
إلا أن الخليفة العثمانى..السلطان عبد الحميد.. رد بانهاء المقابلة..
وقال..قولته المشهورة.. تقطع يدى ولا تقتطع..قطعة من فلسطين...لليهود....
لم تترك الصهيونية السياسية السلطان عبد الحميد....
إنما إتخذت ضده عدة إجراءات عدائية..
مثل تاليب الراى العام فى تركيا عليه..
بحجة الحاجة للديموقراطية..وضرورة تشكيل برلمان ...
وما أن تشكل البرلمان التركي.. تم عزل السلطان عبد الحميد..من الخلافة العثمانية وتولية غيره....
وتوريط..تركيا..فى الحرب العالمية الاولى...
واثارة العرب..فى الجزيرة العربية..ضد تركيا..بحجة الاستقلال..
..الأمر الذى انتهى بإنعقاد..سايكس بيكو.. قبل إنتهاء الحرب..
وصدور وعد بلوفر وإنهزام الدولة العثمانية ...
وبدء الهجرات اليهودية..إلى فلسطين تحت إشراف بريطانيا....
والمتأمل في السرعة التى حققت بها الصهيونية العالمية أهدافها..بشأن إسرائيل..
من تجميع يهود روسيا وأوربا الشرقية وتسفيرهم إلى بريطانيا..وعدم اندماجهم فيها..
لإجبار بريطانيا على الموافقة..على تهجيرهم لفلسطين..ثم هجرتهم بالآلاف..
ثم بمئات الآلاف..ثم إعلان قيام دولة إسرائيل..على أرض فلسطين..
ثم إحتلالها كامل التراب الفلسطينى..وأراضى أخرى عربية..
ووصولها لأن تكون..من أقوى الدول الإقليمية في الشرق الأوسط..
يجد أن هذه السرعة لم تكن سرعة بسيطة..بل كانت أسرع من سرعة المتواليات الحسابية..
وربما كانت بسرعة المتواليات الهندسية..
إستمرار هذه السرعة التى تبزلها الصهيونية العالمية.. في تحقيق رغبات وطموحات إسرائيل..
قد يشير..إلى المتوقع تحقيقه لها خلال السنوات القادمة..
من أن تتولى القيام بدور الولايات المتحدة الأمريكية..في الشرق الأوسط..
وأظن أن الدول العربية..لن تعترض على ذلك..بل ربما ترحب..به..
إذ أن بعض الدول العربية قد ساعدت إسرائيل..في نشأتها..وفي مراحل تطورها..
خلال العقود الماضية..ربما أكثر من مساعداتها للاجئين الفلسطينين..
وأبلغ مثل على ذلك هو منع العرب السيد أمين الحسيني..من تشكيل حكومته الفلسطينية..
أواخر الأربعينيات من القرن الماضى..
أما على المدى البعيد..فأظن أن إسرائيل ستصطدم..بأمريكا..صدام حرب..
نتيجة التنافس الشديد بينهما..
ووقتها سنعرف من سيقضى على الآخر..
كلماتي وبقلمي..
محمد جادالله محمد الفحل
billy care likes this.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهم الشخصيات الصهيونية tafokt شخصيات اجنبية 10 January 17, 2011 11:24 PM
كلمات واعظة ( لم أجد كلمة أفضل من كلمة تدخلك الجنة ).. غًلطُْة زٍَمًآنْيَ.}..~ النصح و التوعيه 6 August 12, 2009 03:31 AM
أروع كلمة هي كلمة تستشعر من خلالها بأن روحك خاشعه روعة الفجر النصح و التوعيه 10 June 23, 2009 07:11 AM


الساعة الآن 02:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر