فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > تحميل كتب مجانية > كتب الإقتصاد

كتب الإقتصاد الكتب الاقتصادية الموسوعة الإقتصادية الموسوعة الاقتصادية كتب إقتصادية كتب اقتصاد كتب اقتصادية كتب الاقتصاد 2010 جديده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 12, 2015, 06:07 PM
 
Messenger3 الكتاب 58 ، رأس المال في القرن الحادى والعشرين ، توماس بيكيتي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :-

هذا هو الكتاب الثامن والخمسين من ( سلسلة إقرأ )
https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_344536.html

رأس المال فى القرن الحادى والعشرين

توماس بيكيتى


هذا الكتاب هو ملخص لكتاب رأس المال فى القرن الحادى والعشرين.


ربما لم يثُر جدلٌ عالمي على هذا المستوى حول كتاب أكاديمي في الاقتصاد منذ وقت طويل مثلما حدث مع كتاب «رأس المال في القرن الواحد والعشرين» للاقتصادي الفرنسي «توماس بيكيتي»؛ ما دفع بعض المحللين الاقتصاديين إلى القول إن تأثير الكتاب في الدوائر السياسية والأكاديمية سيشبه تأثير الكتاب المؤسس للفكر الشيوعي الماركسي الذي يشير إليه «بيكيتي» في عنوان كتابه: «رأس المال» لكارل ماركس.

ويقول «بيكيتي» ردًا على الاتهامات التي طالته من المفكرين والكتّاب اليمينيين في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بأنه «ماركسي»، يقول: «ماركس؟ في الواقع، لم تتسنى لي قراءته.»

لكن الهجوم عليه لم يتوقف، وجاء تناول كتابه الذي صدرت نسخته الإنجليزية في مارس 2014 في أكثر من 650 صفحة، واحتل سريعًا قائمة الكتب الأعلى مبيعًا في أوروبا وأمريكا على غير عادة كتب الاقتصاد الأكاديمية، جاء – في معظمه – مهاجمًا لشخص الكاتب متهمًا إياه باعتناق الماركسية، والمخاطرة بـ «تهديد النظام الرأسمالي العالمي»، دون نقد أفكار الكتاب والبيانات الواردة فيه، وما استنتجه الكاتب منها.

قد يبدو غريبًا أن يثير كتاب يتناول بشكل أساسي قضية عدم المساواة في توزيع الثروة، وسؤاله الأساسي هو «هل سيزيد الفقراء فقرًا والأثرياء ثراءً؟» هذا القدر من النجاح والجدل في دول «العالم الأول» في الغرب دون أن يكون له صدى في العالم الإسلامي والعربي الذي يمر بموجات متتابعة من الثورة على أنظمة حاكمة استمرت لعقود في السيطرة على منابع الثروة والتحكم في مصادر الدخل القومي والثروات الطبيعية لبلادها .

واكتسب الكتاب أهميته من تحليل إحصاءات توزيع الثروة وعدم المساواة في 26 دولة حول العالم، وعبر ثلاثة قرون كاملة؛ ليصل في النهاية إلى استنتاج رئيسي يضرب الوعود الأساسية للنظرية الاقتصادية الرأسمالية: « ستتركز الثروة أكثر فأكثر بين يد القلة على حساب الكثرة، وستتسع فجوة توزيع الثروة بين الأغنياء والفقراء في كل الأحوال.» وتفسير أساسي يرتكز على أن معدل ربحية رأس المال سيزيد دائمًا وبلا سقف عن معدل نمو الإنتاج، وأن ثروات العالم ستتركز في المستقبل القريب في يد مجموعة ممن ورثوا الثروة ولم يكسبوها بعمل أو اجتهاد.



كيف يصل الكاتب إلى هذا الاستنتاج؟

يُقدم الكتاب تحليلًا مكثفًا وشائقًا لقضية عدم المساواة وتطورها من القرن الثامن عشر حتى الآن، ليثبت بطريقة إحصائية بالغة الوضوح والاتساق كيف أن السوق الحر – حتى في دول الرفاه الأوروبية – لن يصل في النهاية إلى تضييق المسافات بين الأغنياء والفقراء، ولن يحقق حلم الثراء للمليارات من الفقراء ومحدودي الدخل حول العالم دون تدخل من البشر؛ مما سيعيد معدلات عدم المساواة في الدخل حول العالم إلى سقفها الجنوني في القرن التاسع عشر.

وقضى «بيكيتي» العقد الأخير من حياته في دراسة قضية عدم المساواة، ليصل مع فريقه إلى استنتاجات غيّرت مسار الجدل في قضية توزيع الثروة من تقسيم العالم إلى 20% يحوزون الثروة و80% هم بقية سكان العالم، إلى تقليل هذه النسبة إلى 10% ثم 2% ثم 1% في النهاية.



أين العالم العربي؟

قضية كتلك التي يثيرها الكتاب تجعل من طرح سؤال التنمية والثروة في العالم العربي شديد الإلحاح الآن في ظل خطط تنمية واستثمار يجب أن يواجهها سؤال أكبر من «هل ستنجح؟» وهو: «إذا نجحت، فكيف ستتوزع أرباحها؟ على الأغنياء أم على الشعوب بقطاعاتها المختلفة؟»

لم يتطرق «بيكيتي» في كتابه إلى الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل تفصيلي، لكن دراسة جديدة قدمها الكاتب بالاشتراك مع الباحث «فاكوندو ألفاريدو» لمنتدى البحوث الاقتصادية تصل إلى نتيجة تفيد باتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء وزيادة معدلات تركيز الثروة في يد القلة في الشرق الأوسط أكثر من أي مكان آخر في العالم.

تقول الدراسة: «تعود نسبة 55% من إجمال الدخل في الشرق الأوسط إلى أعلى 10% من متلقي الدخل حاليًا، ﻣﻘﺎﺑل 48% في أمريكا، و 36% في أوروبا الغربية و54% في جنوب أفريقيا. وفي ظل افتراضات معقولة، يمكن التكهن أن أعلى 1% من متلقي الدخل في الشرق الأوسط يستأثرون بـ 25% من إجمالي الدخل.»

ويستمر الجدل حول الكتاب وكاتبه كونه يحرّك المياه الراكدة في الدراسات الاقتصادية بواسطة بيانات وإحصاءات لم تتوفر بهذا التركيز والتحليل من قبل؛ فهل يكون لبلاد العرب نصيب فيه؟



التحميل




لا تنسونا من صالح دعائكم

التعديل الأخير تم بواسطة معرفتي ; July 16, 2017 الساعة 06:58 PM سبب آخر: وضع رابط دائم على مركز تحميل المجلة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 30, 2015, 09:36 AM
 
رد: الكتاب 58 رأس المال فى القرن الحادى والعشرين

شكرا جزيلا
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 10, 2019, 10:07 PM
 
رد: الكتاب 58 ، رأس المال في القرن الحادى والعشرين ، توماس بيكيتي ، pdf

تم شكرا
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سلسلة إقرأ رأس المال فى القرن الحادى والعشرين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العِلم في القرن الحادي والعشرين معرفتي العلوم و الطبيعه 0 December 4, 2016 11:55 PM
قوة العقل فى القرن الحادى والعشرين معاذالاديمي طلبات الكتب 0 December 24, 2013 12:03 PM
هذا الكتاب للضرورة القصوى كتاب قوة العقل في القرن الحادي والعشرين , جون كيهو odaiawad أرشيف طلبات الكتب 10 October 13, 2013 07:06 PM
طلب كتاب قوة العقل في القرن الحادي والعشرين اباظة أرشيف طلبات الكتب 0 September 27, 2013 03:07 PM
أمن الخليج العربي في القرن الحادي والعشرين اريج الزهوور كتب السياسة و العلاقات الدوليه 0 January 9, 2010 09:10 PM


الساعة الآن 11:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر