فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 6, 2015, 03:42 PM
 
رواية الدنيا يا صاحبي كلها مآسي وأحزان ماتضيق إلا بالصبر تهان للكاتبة جرحني الشوق


رواية الدنيا يا صاحبي كلها مآسي وأحزان.. ماتضيق إلا بالصبر تهان/بقلمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي ثالث رواية لي اكتبها .. وأول رواية انشرها على النت
وانشالله إنها تنال إعجابكم
وإذا فيه أي انتقاد راح اتقبله بصدر رحب
بلعكس انتقاداتكم هي اللي راح توجهني للأحسن .. وأي استفسار ياليت تقولون لي
يمكن يكون سردي مو حلو .. يمكن القصة ماتعجبكم
لكن أقول في النهاية أنا بشر أخطي وأصيب
وراح ابذل كل جهدي في سبيل تحسين الرواية للأفضل .. وانشالله إني ماراح اقصر معاكم أبدا
قصة الرواية مختلفة عن باقي الروايات .. ماحطيت فيها حب ولا رومنسية لإن هذا اللي تتحدث عنه أغلب الروايات
ف حبيت تكون روايتي غير .. بقصة جديدة وغريبه
وانشالله إنها تعجبكم
مواعيد البارتات راح تكون كل اثنين وخميس
لكن اليوم حطيت السبت لإني بكرا وبعده مشغولة
لكن من الأسبوع الجاي انشالله .. بابدأ احط البارتات في الوقت المحدد
وإنشالله ألاقي تفاعل
إي صح نسيت .. اللي يبغى ينقل الرواية لا ينسى يكتب إسمي :
.|جرحني الشوق|.
بسم الله نبدأ
.
.

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الأول
البدايــــــــــــــــــــــــــــــــة
الشرقية – الدمام .. أحد ليالي الشتاء الباردة
(ابراهيم)
طلعت وانا ضاااايق خلقي ودمعتي على خدي.. مشيت مشيت مشيت لين وصلت لمسجد قريب.. جلست على الدكه اللي عند المسجد وحطيت راسي بحضني
آآه يا يبه ليش تسوي فيني كذا حرام عليك.. انا ولدك وقطعه منك ليش كل هالحقد ليش كل هالكراهيه ليش؟ ياربي انا وش سويت بدنياي عشان تجيني كل هالمصايب ؟ الحين وين اروح وين انام من وين آكل؟
كل هالتساؤلات دارت بمخي وانا جالس وحاط راسي بحضني وابكي.. ماحسيت بالوقت اللي مر لين صارت الساعه 2 الليل

كل الناس ببيوتهم الحين.. نايمين ومرتاحين مع أهاليهم وبوسط اخوانهم.. قلوبهم على بعض ويحبون بعضهم.. اذا مرض الواحد فيهم ولا تضايق التموا عليه يواسونه ويطيبون خاطره.. الأم حنونه على عيالها لو كح واحد منهم فز قلبها.. ترتاح لما تشوف عيالها مبسوطين ومرتاحين .. والاب رحيم يشتغل ويبذل جهده عشان يوفرلهم اللي يبونه.. مايبيهم يصيرون بحاجه لأحد يتمنى يشوفهم بأحسن وافضل حال.. والاخوان يحبون بعض ويساعدون بعضهم مهما كانوا اشقياء الا ان قلوبهم على بعض

ياربي ليش انا محروم من كل هذا ؟
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

راكان ماشي بالطريق بسيارته ال Bmw ويدندن مع مغنيه المفضل 2 pac
لمح شي اسود متكوم على نفسه بجانب الطريق ومن السرعة مالمح زين.. وطى صوت الاغاني ورجع على ورا وهو يسمي بالرحمن من الخوف
شاف شي متكوم وماكان مبين زين
نزل من السيارة وهو متردد بخوف .. وش هذا الشي الاسود اللي متلحف ومتكوم على بعضه
(راكان)
بسم الله الرحمن الرحيم.. وش هذا الشي؟!! في البداية حسبته كيس زباله بس كأن له راس!!.. بسم الله الرحمن الرحيم.. قريت الاذكار كلها من الخوف
مشيت شوي شوي باتجاه هذاك الشي المجهول لين وقفت قدامه.. مديت يدي وسحبت الغطا اللي فوقه
ابراهيم وراكان مع بعض: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
بسم الله هذا جن ولا انس؟؟..ليش شكله كذا يخوف!!
راكان بخوف: بسم الله روعتني.. من انت وليش جالس كذا ؟
ابراهيم: انت اللي مين انت؟ >>>من الخوف مو عارف وش يقول
ناظرته من فوق لتحت لابس لبس قديم ومقطع واسود هذا اللي خوفني.. وشعره طويل ومبعثر يوصل لأكتافه.. ووجهه شاحب وتحت عيونه هالات سوداء
راكان: وش تسوي هنا؟
ابراهيم: ما اسوي شي
راكان بنرفزه: قصدي وش اللي مجلسك هنا؟؟؟؟؟
ابراهيم بعصبيه: وانت وش دخلك هاه
ومشى بعيد عني .. لحقته ومسكته
راكان: سوري كنت معصب وخايف.. شفيك ليش شكلك كذا "وناظرت عيونه" ليش تبكي؟
ابراهيم بحزن: مافيني شي .. وش تبي انت؟
راكان: لا بس انصدمت من شكلك ليش جالس كذا بنص الليل وبهالبرد؟ .. فيك شي محتاج شي يا اخوي؟
نزل راسه وهو حزين.. بهمس: مافيني شي
رأفت بحاله وكسر خاطري شكله.. يمكن فقير بس لهدرجه حتى بيت ماعنده.. معقولة في ناس كذا >>> تحسب كل الناس عايشين بنعمه مثلك ياراكان
عزمت اني مااطلع من هالمكان الا وانا مساعده.. لو بفلوس ع الاقل
راكان: ها ياخوي قولي شفيك.. يمكن اقدر اساعدك بشي
سكت وهو منزل راسه ولاحظت عيونه تلمع
هالولد اكيد فيه شي مو فقير وبس.. مسكت يده وضغطت عليها احثه على الكلام
ابراهيم بهمس: وش تبيني اقولك؟
راكان:هنا برد.. تعال معي للسيارة
ركبت السيارة وركب هو جنبي
راكان: ها قولي وش فيك.. عسى ماشر فضفض لي ياخوي
لاحظته يحط يديه على وجه كمحاولة لمنع الدموع ... وبكى
سحبته ولميته بحضني..وحطيت راسه على صدري
راكان بحزن: بس ياعمري خلاص.. اهدى
استمر يبكي بحضني لين حسيته هدئ شوي وبعدته عن حضني
راكان بهدوء: قولي وش فيك لا تكتم شي بصدرك
ابراهيم ببكاء: انطردت من بيتنا
راكان بصدمه: انطردت ليش؟!
ابراهيم: بتصدق لو اقولك اني انطردت بدون ذنب
راكان: من اللي طردك ؟؟
ابراهيم: ابوي
راكان بصدمه: يوم قلتلي انك انطردت توقعت ان اللي طردك زوجة ابوك او احد يكرهك بشدة.. لكن ابوك هذي غريبه بصراحة
ابراهيم بحزن: مافي احد يكرهني كثر ابوي.. مايحبني ومايطيق يشوفني ابد.. والله اني كنت بار فيه واسمع كلامه.. لكن ليش ما يحبني مادري.. لما ماتت امي الله يرحمها انا كنت صغير وماعندي اخوان ابوي تزوج وحده ثانية.. وجابت 3 اخوان.. ماكانوا يكرهوني بشدة بلعكس كانت العلاقة تقدر تقول جيده بيننا.. لكن ابوي.. ابوي هو اللي تغير كثير.. بدا يكرهني ويسبني ويشتمني .. انا كنت اسمع واتحمل.. لكن تطورت الحالة صار يضربني ويحبسني بالغرفة ويحرمني من الأكل ... كان يصبحني بكف ويمسيني بكف... وش ذنبي انا وش سويت؟؟.. انا كنت احبه والله وكل يوم ابوس راسه ويده... لكن كان يكرهني مادري وش السبب.. لين جا هذا اليوم الاسود
راكان: يوم طردك؟
ابراهيم بحزن: ايه ... اليوم العصر قالي اطلع من البيت لانت ولدي ولا اعرفك.. طلعت... كأني مشرد ما معي فلوس ولا ملابس ولا شي..
سكتت شوي استوعب الصدمه!.. ابو يكره ولده هالكثر ماشفت!!.. حرام عليه... شاب صغير ببداية عمره يتعذب كل هالعذاب... ومن ابوه !
حركت السيارة وانا ساكت من الصدمة
ابراهيم: وين بتوديني؟
راكان: انا عندي استراحة قريبه من هنا.. اقعد فيها وارتاح ونام شكلك تعبان كثير .. ما اكلت شي اليوم؟
ابراهيم:لا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
(ابراهيم)
مين هذا الولد ؟ وليش اصر انه يساعدني؟ ... بصراحه ما ارتحت لشكله... كان مظهره من مظاهر شباب هاليومين اللي مايعجبوني... لابس سكيني اسود وبلوزه بيضا وجاكيت برتقالي ... ومسوي شعره سبايكي... شكله مغرور... يالله بنام عنده اليوم ومن بكرا بطلع ... ايه وش يقعدني عنده بعد... واحد غريب ماعرفه الله اعلم باخلاقه... لازم اعود نفسي ما اخلي أي احد يتدخل بمشاكلي الخاصة... وما اذل نفسي عند احد
وصلنا للاستراحة اللي كان شكلها كبير وفخم
راكان: يالله انزل يا الا ماقلتلي وش اسمك؟
ابراهيم: اسمي ابراهيم
راكان ببتسامه: عاشت الاسامي.. معاك راكان
ابراهيم: عاشت ايامك راكان
دخلت معه للاستراحة وكان شكلها احلى من داخل.. ديكوراتها فخمه وفيها نوافير.. يغطيها العشب الاخضر وأنواع من الورود حواليها
مشيت معه حول الاستراحة ... شكله بيوديني الجهة الثانية وبما ان الاستراحة كبيرة وانا مافيني حيل امشي ف قعدت الارض
راكان: وش فيك؟
ابراهيم "اللهم لا تحوجني لأحد من خلقك وارزقني انت الكريم" >> كان هذا دعاء ابراهيم دايم اذا حس انه فقير ومهان .
ابراهيم: دايخ يا راكان مافيني حيل امشي
راكان برحمه : ياعمري انت اكيد ما اكلت شي... تعال معي بعطيك اللي تبغاه
تسندت عليه لين وصلنا للبيت اللي في الاستراحة
دخلني للمطبخ وجلست على الكرسي: ابغا مويه
راكان: انشالله "وعطاني مويه"
شربت بينما هو فتح الثلاجة وطلع صحون كثيرة وحطها على الطاولة
كيك ومعجنات وحلا وفطاير وعصاير وفواكة كلها حطها على الطاولة
راكان: تفضل
ابراهيم:زاد فضلك
اكلت كثير الحمدلله لين شبعت... جزاه الله خير ماقصر معي
راكان ببتسامة: هني وعافية
ابراهيم ببتسامة امتنان: هنّاك الله بالايمان وطاعة الرحمن... راكان يعطيك العافية ماقصرت... انا عاجز عن شكرك ..الله يوفقك ويعافيك ويكتب لك بكل خطوة سعادة
راكان: امين وياك بعد ... العفو وانت تستاهل
طلعنا برا نتمشى
ابراهيم: راكان انت ساكن بهالمنطقة ؟
راكان: لا انا اهلي بالرياض بس جاي هنا ادرس
ابراهيم: وين تدرس؟
راكان: بجامعة ارامكو
ابراهيم: ماشالله الله يوفقك .. أي صح بسألك كم عمرك
راكان: 20 سنه
ابراهيم: الله يعطيك الصحة والعافية.. حتى انا عمري 20
راكان: آمين وياك.. أي ماقلتلي وين تدرس؟
ابراهيم: خلصت الثانوية وماكملت.. عشان ظروفي
راكان: اها ...... آنا اسف
ابراهيم: ولا يهمك... انت حاليا ساكن بالاستراحه؟
راكان: ايه نعم .. وش رايك تسكن معي بدال ما انا جالس بروحي ؟
ابراهيم: هذي الاستراحة لك بروحك ولا لأهلك؟
راكان: لا لي بروحي.. بس احيانا يجون اهلي
ابراهيم: راكان اخاف اضايقهم
راكان: لا ابد ماتضايقهم ولا شي.. وبعدين هم مايجون الا قليل.. يعني خذ راحتك
ابراهيم:واذا جو ؟ اخاف اضايقهم
راكان: اذا جو انا ادبرك.. وبعدين انت اصلا ماتضايق انت مثل العسل على القلب
ابراهيم ببتسامة: تسلم من ذوقك
راكان: الله يسلمك.. ماتبي تنام ترتاح لك شوي؟ ترا قرب يأّذن الفجر
ابراهيم: ايه صح
راكان: تعال معي بوريك الغرفة
ورحت معه الغرفة...كانت كبيرة وتهبل ومريحة...
راكان: سم بالرحمن ونم.. بقعدك اذا أذن
ابراهيم: مشكور ياراكان الله يجزاك خير.. ممم راكان فيه مفتاح لهالغرفه؟
"مثل ماتعرفون الاحتياط واجب.. والمفروض الواحد ما يأمن نفسه على الغريب.. صح ان راكان حبيب وطيب بس مثل ماقلت الاحتياط واجب"
راكان: الا فيه .. ليش؟
ابراهيم: بس ماحب احد يدخل علي وانا نايم.. اذا جيت تقعدني طق الباب واقوم على طول
راكان : انشالله
طلع من جيبه سلسلة مفاتيح وطلع مفتاح من بينهم وفكة وعطاني اياه
دخل وسكرت الباب وقفلته ... وانسدحت على السرير ... ياسلاااام ناعم ونظيف ومريح.. هذا اللي ابيه
بعد نص ساعه
جلست افكر وعجزت انام... افكر لا طلعت من بكرا وين اروح؟
تقلبت بالسرير احاول انام.. مع ان السرير مريح الا انه ماجاني النوم
قررت اقوم واطلع اشوف راكان وش يسوي.. وطلعت
لقيت راكان جالس عند شبة الضو وجالس يفكر... بصراحه المكان حلو بروح اجلس معه
التفتت لي : مانمت؟
ابراهيم:لا عجزت انام
راكان: زين .. بيأذن الفجر بعد دقايق
ابراهيم: وش قاعد تسوي
راكان: ما أسوي شي
ابراهيم: وانت ليش مانمت؟
راكان: ماجاني النوم متعود على السهر
ابراهيم: وجامعتك؟
راكان: ما بروح اليوم
ابراهيم: ليش؟ لا يكون علشاني؟
راكان: لا والله.. اصلا انا متعود على الغياب كل يومين اغيب
ابراهيم: ماتزور أهلك؟
راكان: الا اروح كل ويك اند بس .. وزين اني لقيت احد يجلس معي في الاستراحة ويونسني " وابتسم"
رديت له الابتسامه: ياحبي لك
راكان: تبي شاي؟
ابراهيم: ايه "وعطاني"
ابراهيم: واصدقائك؟ مايجون عندك في الاستراحة ؟
راكان: كانوا يجون بس الحين لا
ابراهيم: ليه
راكان: تزاعلنا .. وانا رحت بطريق وهم بطريق
ابراهيم: افا ليه
راكان مبوز : سخيفين
ابراهيم: ههههههههههههههههههههه وراه
تنهد: راشد داشر وطلال معقد وخالد ثقيل دم وعبدالعزيز شايف نفسه
ابراهيم: اها الله يصلحهم
جلسنا نسولف لين أذن الفجر.. رحنا صلينا في المسجد القريب بعدها كل واحد راح ينام
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الساعة 1 ظهرا
(ابراهيم)
قمت وانا اتمشى في الاستراحة.. كان منظرها جميل في النهار ويشرح الصدر ..
وقفت عند النوافير واللي كان شكلها حلو صغار على شكل دائرة وبوسطها نافورة كبيرة وحولها الورود فل وجوري وياسمين.. استنشقت الهواء بانتعاش..فرق بين حالي قبل ببيت ابوي الكئيب.. وبين حالي الحين بهالمكان الحلو اللي يفتح النفس
جاني راكان يركض ووقف عندي وهو يتنفس بتعب: السلام عليكم
ابراهيم ببتسامة: وعليكم السلام
راكان: تعبت وانا ادورك
ابراهيم: آمرني؟
راكان ببتسامة: تعال بوريك شي حلو
مشيت معه ورحنا خلف البيت.. كان فيه اسطبل.. دخلنا وكان فيه خيول
راكان ببتسامة: شفت هذاك المهر الصغير؟ هذا انولد اليوم الصبح
ابراهيم ببتسامة: ماشالله تبارك الرحمن
راكان: تحب الخيول؟
ابراهيم: اكيد احبها مره.. هذي كلها لك؟
راكان: ايه.. في واحد حق اخوي.. تشوف هذاك الاسود الكبير
ابراهيم: ايه ماشالله يهبل
راكان: ايه هذا حق اخوي.. وزوجته هذي اللي ولدت.. يعني اخوي عنده قطيع أحصنه ماشالله.."بضحكه" تصدق علي وعطاني هذي اللي ولدت
كانت كلما تولد يموت ولدها.. لين طفش اخوي وعطاني اياها.. عاد الحين ولدت وما مات.. اخوي بيتحسف انه عطاني اياه ههههههههههههههههه
وهذا الحصان البني حق اختي اسمه تشارلي.. طبعا كان اسمه جعيدان لكن غيرت اسمه عشان ماتتفشل
ابراهيم: هههههههههههههههههههه طيب والخيول الباقيه؟
راكان: حقت عماني.. كل ما يشتري احد خيل يحطه عندي.. عشان كذا سويت اسطبل
ابراهيم: بصراحة المكان حلو.. بس مين يهتم فيهم ويعطيهم اكل؟
راكان: الحارس
ابراهيم: اها.. مم راكان بقولك شي
راكان: هلا
ابراهيم: بصراحة انا متفشل منك ومن كرمك.. وماحبيت اقعد عندك كذا بلا شغل ولا مشغلة.. القى عندك شغل مقابل الاكل والمأوى بس؟
ركان بعد تفكير: مادري والله.. ابراهيم ترا عادي اقعد عندي بدون شغل مافيها شي.. انت تعتبر زي اخوي الحين
ابراهيم بترجي: لا تكفى ابشتغل لو حارس
راكان: مابي اتعبك لان الشغل كثير بهالاستراحة
ابراهيم: عادي .. اهم شي يكون مني فايدة على الاقل
راكان: خلاص على راحتك.. وبيني وبينك انا بطرد الحارس
ابراهيم: ليش؟
راكان: بس يعني لانه كسلان وغبي
ابراهيم: لا حرام لا تطرده علشاني.. شغلني معه بس تكفى لا تطرده
راكان ببتسامة: انشالله .. شغلك بهالاستراحة تشرف بس على الشغل .. يعني لا تسوي شي خل الحارس هو اللي يشتغل وانت تعلمه التنظيف والاهتمام تراه غبي وما يفهم
ابراهيم: ههههههههه انشالله.. ابغاك تقولي كل شي مطلوب مني وعلى هالخشم..راح تلقى استراحتك من احسن مايكون
راكان: فديتك والله.. الشغل راح يكون تنظيف الاستراحة وتقصيص الاشجار وسقاية العشب وتنظيف المسبح وتغيير الماء وغسيل الخيول واعطائهم اكلهم وبس.. ومثل ماقلتلك انت اللي تامر والحارس ينفذ
ابراهيم: مشكوووور والله يعطيك الف عافية
ركان ببتسامة: العفو وانت تستاهل
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
(راكان)
مبسوووط يا ناس مبسووط
اخيرا سويت شي حلو بحياتي.. طول حياتي لعب وسهر ونوم بدون فايدة
اخيرا سويت شي فيه خير .. ساعدت فقير وفرحته.. الحمدلله يارب الحمدلله
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الساعة 7 مساءً
(راكان)
انا وابراهيم جالسين على العشب ونتقهوى
ابراهيم بقلق: راكان ابوي اليوم كلمني
راكان باهتمام: ووش قالك
ابراهيم: يقول ارجع للبيت
راكان بنرفزه: خييير بعد مايطردك يقول ارجع
ابراهيم: راكان بقولك شي
راكان: سم ؟
ابراهيم: سم الله عدوك .. آآآ بصراحة انا ابوي ماطردني .. انا انحشت بنفسي.. لكن هو اللي غصبني على كذا.. كان يذلني ويهيني وانا ماتحملت وطلعت
راكان: يعني نفس الشي كأنه طردك .. بمعاملته السيئه
ابراهيم: ايه وانا انحشت و ما ودي ارجع له.. انت وش رايك؟
راكان: لا ترجع له.. اقعد هنا معزز مكرم احسن من ماتروح ويذلونك
ابراهيم: صح بس بيعصب.. واذا عصب توقع منه أي شي تراه مجنون
راكان: الله يهديه.. بس وش فيه فجأه كذا قالك ارجع مو هو يكرهك ومعصب عليك؟
ابراهيم:يبيني أرجع عشان يهيني ويذلني أكثر .. هو يستمتع بإهانتي وتعذيبي .. أنا متأكد
راكان: استغفر الله يمكن لا .. يمكن قلبه حن شوي
ابراهيم باستهزاء: هذا قلبه يحن؟ لو الصخر له مشاعر كان صار أحن من قلب ابوي .. الله يعين بس .. اكيد خالي هو اللي غصبه يرجعني.. ولا مو لله
راكان بحزن: الله يهديه ويحنن قلبه عليك
ابراهيم بحزن: المشكلة يقول ارجع غصب.. مابي ارجع له يا راكان مابي .. ياربي ليش انا ابوي كذا ليش مايصير حنون زي الناس .. نفسي مره يسأل عني اذا مرضت.. ولا يواسيني لا تضايقت.. ع الاقل ما يضربني ولا يهيني
حطيت يدي على كتفه: اصبر يا ابراهيم.. اصبر ولك الجنة..وبشر الصابرين الذي اذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون.. قل اللهم آجرني في مصيبتي وادعي الله يهدي ابوك
ابراهيم تنهد بألم وسكت
ابراهيم: والحين وش الحل ارجع ولا لا؟
راكان: لا ترجع.. ما يقدر يسويلك شي واصلا هو مايعرف مكانك.. ابراهيم لا تخاف.. انا معك وبوقف معك
ابراهيم: الله لا يحرمني منك
راكان بحنان: آمين ولا منك.. ابتسم يله مابي اشوفك حزين.. يضيق صدري والله
ابراهيم ابتسم وهو يمسح دموعه
الله يعينه ويصبره .. عانى كثير وهو توه شاب صغير .
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
اليوم الثاني الساعه 3 عصراً
(ابراهيم)
تعلقت براكان كثير.. صار توأم روحي ما اتمنى افارقه ابد
راكان شاب جميل..شكله حلو يميل له القلب.. ابتسامته جميلة اذا ابتسم ما تقاوم تبتسم وياه.. حنون اخلاقه عاليه.. ابن حلال وصاحب فزعة وشهامه.. منظره حسن وشكله يسر القلب .. ودك تجلس تتأمله وبس
يهتم بنظافته وشكله.. حبوب وخفيف دم .. وجلسته ماتنمل .
حبيته من قلب .. الله لا يحرمني منه
طبعا فكرة اني اطلع من الاستراحة شلتها من بالي .. ما بي افارقه ابد
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
انتهى الجزء الأول
ردودكم وتعليقاتكم الحلوه كل اللي اتمناه .. فلا تحرموني منها بلييز
مابغى ردود يسلمو وطقتها .. ابغى تعليقات واذا فيه انتقادات اتقبلها بصدر رحب .. هذي اول رواية فلا تحطموني بليز
مثل ما قلت مواعيد البارتات كل اثنين وخميس
اذا شفت ردود وحماس ترا يمكن اتهور واسدحلكم الرواية كلها بيوم واحد
الزبده تفاعلوا معي 



رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 6, 2015, 03:42 PM
 
رد: رواية الدنيا يا صاحبي كلها مآسي وأحزان ماتضيق إلا بالصبر تهان للكاتبة جرحني الشوق

.
الجزء الثاني
البدايــــــــــــــــــــــــــــــــة
اليوم الثاني الساعه 3 عصراً
(ابراهيم)
تعلقت براكان كثير.. صار توأم روحي ما اتمنى افارقه ابد
راكان شاب جميل..شكله حلو يميل له القلب.. ابتسامته جميلة اذا ابتسم ما تقاوم تبتسم وياه.. حنون اخلاقه عاليه.. ابن حلال وصاحب فزعة وشهامه.. منظره حسن وشكله يسر القلب .. ودك تجلس تتأمله وبس
يهتم بنظافته وشكله.. حبوب وخفيف دم .. وجلسته ماتنمل .
حبيته من قلب .. الله لا يحرمني منه
طبعا فكرة اني اطلع من الاستراحة شلتها من بالي .. ما بي افارقه ابد
بديت اشتغل في الاستراحة وشديت حيلي .. سقيت الزرع والاشجار و غسلت الخيول وعطيتهم الأكل ونظفت الاصطبلات.. ناديت الحارس عشان يساعدني ..وجاء
راج: نعم ؟
ابراهيم: نظف البيت والغرف الداخلية ورتبها.. انت شغلك ع اللي داخل وانا اللي برا .. اوكي؟.. وبعده سو قهوة عشان عمك راكان بيجي قريب
"طبعا راكان بالجامعة يجي الساعة 6 المغرب"
راج: اوهوووه ليش كثير شغل؟
ابراهيم: رح سو شغلك وبلا كلام فاضي
راج بضجر: انا مايبغا شغل.. ليش انت مافي شغل هاه؟
ابراهيم بعصبية: تراني من الصبح وانا اشتغل انت والله اللي مرتاح وخامد
راج بعصبية: خلاص انا مافي شغل .. انتا شغل انا في روح نوم
ابراهيم: نامت ريحك قل آمين .. طس فارق يله
وراح وهو يتحلطم
ما بقى الا ذا يهايط هو ووجهه
رحت سويت كل شي بنفسي ونظفت الغرف والصالات .. وزينت القهوة والشاي لين جا راكان
راكان: السلام عليكم
ابراهيم: وعليكم السلام
راكان ببتسامة : ها كيف الشغل؟ اكيد تعب وملل صح؟
ابراهيم ببتسامة: بلعكس.. والله اللي يشتغل في هالمكان الحلو مايمل.. هالاستراحة تفتح النفس
راكان ببتسامة: انشالله دوم مبسوط ومستانس.. الله لا يكدر خاطرك بشي
ابراهيم بسعاده: آمين وياك بعد..
راكان: ماشالله باين الاستراحة نظيفة والشغل عدل .. "طلع من جيبه ظرف ومده لي" : هذا راتب مقدم .. تفضل
ابراهيم: بس انا بعدني ماسويت شي
راكان: هذا مقدم بس وانت تستاهل.. بما إنك بديت بدايه حلوه وشغلك نظيف
" بصراحة تفشلت واحرجني بكرمه .. يارب لا تحوجني لأحد سواك"
ظليت اطالع الظرف بدون ما آخذه
راكان ببتسامة: برهومي يلا خذ ولا تردني
اخذت الظرف بإحراج: مشكور وما قصرت.. عسى عمرك طويل
راكان ببتسامة: العفو .. وانت تستاهل كل خير
راج من يوم شاف الراتب نط عندنا: بابا انا يبغى راتب
راكان: ليش تونا بنص الشهر ؟
راج: انا يبغى مقدم سمسم هذا ولد
راكان بعصبية: احترم نفسك هذا عمك.. وبعدين على ايش اعطيك مقدم على شغلك الوصخ ولا على كسلك وعجزك؟
راج يتمسكن: بابا انا مسكين.. انا من صبح سوي شغل سوي شغل مافي نوم أبد.. هذا شغل كله انا سوي بروحي
انا كنت اشرب ماء وشرقت من الصاروخ اللي قاله قبل شوي .. لاتطيح علينا السماء
ابراهيم بعصبية: خير خير يالكذاب.. انا اللي مسوي الشغل كله وانت طول الوقت خامد بغرفتك خمدتك عليك الارض قل آمين .. راكان تراه من الصبح وهو يتحلطم ويهايط
راكان بعصبية: بعد هو ووجهه مابقى الا ابو فسيه يهايط علينا.. شين وقواة عين .. قم فارق يله ومخصوم من راتبك لين تأدب
وراح راج وهو يتحلطم
ابراهيم: ماعليك منه تعال نتقهوى بس
وجلسنا نتقهوى
ابراهيم: ايه وش اخبار الجامعه؟
راكان: والله تعب وكرف وملل.. ابراهيم انا احسدك صراحة
ابراهيم: هههههههههههههههه على وش بالله؟
راكان: ههههه أي والله خامد مرتاح ماوراك شي.. ما وراك مذاكرة وكرف وتعب مثلي.. ولا يجيك دكتور غثيث يتفلسف عليك من الصبح
ابراهيم : ههههههههههههه الله يعينك
سكت راكان شوي وهو يناظرني بنظرات غريبة
ابراهيم بستغراب: وش فيك؟
مد يده ولف رقبتي وشاف جرح اسفل رقبتي
راكان بهدوء: وش هذا؟
ناظرته وانا ساكت
راكان: ابراهيم قولي من وين هالجرح؟
ابراهيم : ................. ( لا رد )
راكان: من ابوك صح؟
اخذت نفس عمييييق: ايه .. ومابيك تحزن وينكسر خاطرك لاني انا تعودت خلاص
راكان بهدوء: بس مو مجبور انك تتعود
ابراهيم: انا ظروفي جبرتني على هالشي.. وجبرتني اسكت واتحمل
راكان: ابراهيم ليش ما تكلم حقوق الإنسان وتشتكي على ابوك
ابراهيم: وانا من وين لي القوة عشان اكلم واشتكي.. خلها على ربك بس
راكان: لا تصير ضعيف يا ابراهيم .. جمعية حقوق الإنسان ماحطوها الا لمثل هالحالات.. كلمهم وانشالله مايقدر يمد يده عليك مره ثانية
ابراهيم: طيب و اذا رجعت البيت بيصفقني وبيلعن خيري لا من شاف ولا من درى .. ذيك الساعة اقدر اتكلم واشتكي ؟! .. بيكون فيني حيل اتنفس اصلا؟!
راكان: سكوتك وضعفك هو اللي خلاه يتمرد عليك.. شوف يا ابراهيم انا هالمره بسكت وبتغاضى... لكن المره الجايه لا سمح الله اذا ضربك ولا تعدى عليك بروح انا بنفسي وبشتكي عليه هالظالم
ابراهيم بحزن: الله بيفرجها انشالله
راكان وهو يطالع الجرح: هذا الجرح الوحيد اللي بجسمك؟
ابراهيم بكذب: ايه
راكان: اكيد ؟
ابراهيم: اكيد
راكان بتشكيك : اها.. افصخ بلوزتك ورني اشوف
تنهدت.. وقررت اني اقوله واشكي له كل همومي وما اخبي عنه شي .. طول هالسنين وانا كاتم بقلبي كفاية خلاص
ابراهيم بهدوء: شوف راكان.. انا ماتعودت اني اشكي كثير واضايق الناس بهمومي.. لاني لو بشكي ما بخلص..ويمكن لاني مالقيت الانسان المناسب اللي ارتاح له واقدر افضفض له كل همومي.. لكن الحين انت صرت شي كبير بقلبي.. انت الشخص الوحيد اللي ارتحتله ودخل قلبي على طول.. انت الشخص الوحيد اللي اقدر افضفض له براحه.. "ببتسامة" عشان كذا بتشوفني رامي همومي عليك كل يوم
ركان جا وضمني: هههههههههه.. يابعد قلبي يا ابراهيم.. والله همومك مثل العسل علي ولا اتضايق منها.. بلعكس استانس لما اشوفك تشكيلي وتشاركني همومك.. "بحنان" شفت لما نتشارك الهم يصغر ويهون .. ابراهيم مابيك تكتم شي بصدرك.. كل شي قوله لي حتى لو ماقدرت اساعدك .. يكفي اني اسمعك واواسيك
ابراهيم: مشكور ياراكان.. صحيح الله حرمني من امي وابوي لكن عوضني فيك انت.. الله لا يحرمني منك ولا يحرمك الأجر
راكان: آمين الله يسمع منك... عن اذنك بروح اجيب لك ثلج .. عسى ينفع ولا بوديك المستشفى
ابراهيم: لا تتعب عمرك اقعد بس ما يحتاج.. الجروح اصلا ماتعورني خلاص
راكان ببتسامة: لا بجيب لك غصب.. وانا اللي بحطه لك بنفسي بعد.. لاتتحرك بجيك بعد شوي
ابراهيم: هههههه اوكي
وراح وجاب معه ثلج في صحن وليمون
ابراهيم باستغراب: وش حقه الليمون؟
راكان: مالقيت معقم
ابراهيم: ولا يكون بتعقم جروحي بالليمون؟
راكان: ايه شاسوي بعد
ابراهيم بعصيبة: قم زين قم
راكان: هههههه وش فيك.. ترا الليمون مفيد للجروح وينظفها ويعقمها
ابراهيم: بس يعور ويحرق
راكان: يحرق لانه قاعد يقتل الجراثيم وينظف الجرح.. يلا برهومي انسدح بحط لك
ابراهيم: مستحيل اخليك تحطلي ليمون.. ثلج ايه بس ليمون لا
راكان: طيب خلاص بس انسدح
وانسدحت.. وهو رفع بلوزتي وانصدم
راكان بصدمة: هئئئئئ وش هذا!!!
صدري كان مليان جروح عميقة وخدوش... لا تستغربون
ابراهيم مغمض عيونه كإستعداد للألم: راكان لا تسألني وش سوا فيني ابوي لان يمكن اصيح.. شف شغلك وانت ساكت
راكان بصدمة: بس هذا كثير مره.. الله يصبرك ويعينك
سكت وبدا يحط الثلج بهدوء
راكان: يعورك؟
ابراهيم: شوي
راكان: لازم معقم .. الثلج يسكن الألم بس مايفيد
ابراهيم: لاتحط ليمون تكفى
راكان: ماني حاط.. بكرا بروح للصيدلية واشتريلك معقم
ابراهيم: اوكي
خلص تمرير الثلج على الجرح وحط لي لزقات وشاش.. خف ألم الجروح بكثير بعد ماحط الثلج واللزقات
راكان بحنان: ماتشوف شر يالغالي.. طهور انشالله
ابراهيم: الشر مايجيك
راكان: صح بقولك شي .. ترا بكرا بروح الرياض عشان ازور اهلي
ابراهيم: متى بتروح؟
راكان: بروح الساعه 11 الليل
ابراهيم: تروح وتوصل بالسلامه
راكان: الله يسلمك ..اقول بما اننا فاضين شرايك نلعب بلايستيشن؟
ابراهيم ببتسامة: قداام
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
رحنا للصالة الداخلية
وجلست أتفرج على الاشرطة عنده
اشرطة حرب:
Call of duty 7
Conflict
Resistance
Battlefield
Red dead
Call of juarez
Residen evil
Medal of honor
Killzone 2
اشرطة سيارات :
Driver
Grand
Need for speed
Midnight club
Wheelman
Racedriver grid
أشرطة منوعه :
Dragon ball
Spider man
Little big plant 2
Bat man
فيفا 2013
Pes 2013
Sims 2
شريط رعب silent hill
Tikken
وشغلنا البلايستيشن وجلسنا نلعب فيفا 2013.. وعاد شوفوا أنوااااع الهده والازعاج
راكان شوي ويقوم يتوطى ببطني من القهر لان النتيجة 7-0 لي طبعا
راكان بقهر: نعنبو بليسك خلني امسك الكورة شوي
ابراهيم: ههههههههههههههههههه لا
راكان: الله ياخذك تصدق حتى مرماك ما شفته
ابراهيم: هههههههههههههههههههههههههههه بطنيي هههههههههههههه
ماتعرف تلعب بلا ماسك اليد ع الفاضي هههههههههههههههههه
راكان: انا ماعرف العب؟ هين اوريك
وانا امشي بالكورة قربت عند المرمى.. طبعا كان المرمى زحمممه نص لاعبين فريقي عنده.. اما فريق راكان طبعا كلهم عند المرمى صايرين دفاع .. و صار زحمه وحوسه ماندري وين الكورة.. فجأه من الحوسه دخل هدف شلون مادري.. صارت النتيجة 8-0 وفقعت ضحك
ابراهيم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قوووووووووووول
راكان: قم انقلع قم .. لابوك لابو من لعب معك " وطفا البليستيشن من القهر"
ابراهيم: ههههههههههههههههههههه مسكين انقهر هههههههههههههههه اجل 8-0 ههههههههه
راكان: اقول خل عنك بس.. قم اطلب لنا عشا .. قم لا اشوتك قم
ابراهيم: هههههههههههههه طيب طيب
ورحت اخذت الجوال
ابراهيم: وش تبي من أي مطعم ؟
راكان: انت اللي وش تبي؟
ابراهيم: ماكدونالدز
راكان: كودو
ابراهيم: لا ماكدونالدز
راكان: على كيفك انا ابي كودو
ابراهيم: الحمدلله والشكر ليش تسألني اجل
راكان: كيفي
ابراهيم: كودو يييييع مب حلو
راكان: انا مشتهيه ياخي كيفي
ابراهيم بعصبية: لا مب كيفك "فجأه استوعبت وضحكت" ههههه الحين احنا ليش مسوين الهوشه ذي كل لها .. كل واحد يطلب من المطعم اللي يبيه وخلصنا
راكان: ههههه أي والله
ابراهيم: كم رقمهم
راكان: مسجل بجوالي
واخذت جواله ودقيت على كودو وعلى ماكدونالدز وطلبت .. ويوم جيت اقوله ع المكان ماعرفت
ابراهيم: راكان
راكان لاهي يلعب بجراند: هاه؟
ابراهيم: ماعرف اوصف له
راكان: قوله استراحة راكان السامي هو يعرفني دايم اطلب منه
ابراهيم : ماخبري بهم يوصلون لاستراحات
وخلصت الطلب وجلست
ابراهيم: وش تسوي
راكان: اذبح الحريم بجراند
ابراهيم: ههههههههههههههه ليش
راكان ببتسامة: أي بعد متفصخات قليلات الحيا لازم اذبحهم.. الدين فوق كل شي
ابراهيم: لا ماشالله عليك.. هههههههههههههههههههههه
راكان ماخذ المنشار واعدم الحريم وسوا مجزرة بالشاطئ.. بعده اخذ دباب وصار يدعس الناس وسواهم بيتزا
ابراهيم: الله يقرفك راكان وش ذا
راكان: ههههههههههههه شف والله فله .. بحط 2 لاعبين
وجلست العب معه وفجرنا السيارات ودعسنا الناس
وقتلنا واحرقنا وسوينا مجزرة
انا ماخذ بازوكا وافجر السيارات
وراكان ماخذ طفاية ويطفي الحريق مادري وش الفايدة الحمدلله والشكر
واخذنا دبابة وصرنا ندعس الناس ونذبحهم والشرطة تطاردنا
ابراهيم: راكان هههههههههههههههههههههه الله يقرفك وع وش ذا .. بنزل من الدبابة خلاص
ونزلت وراكان لسا راكب.. قام مشا علي بالدبابه وتوطان
ابراهيم: خير؟
وصار يقدم ويرجع ويقدم ويرجع وكل ما وقفت وطان لين مت
ابراهيم بعصبية: خيييير ليش تذبحن
راكان: ههههههههههه احسن .. ولا تحسبني سكت لك يوم تفوز علي بالكورة
ابراهيم: غش والله غش
سمعنا رن الجرس
راكان: هذا هو وصل الطلب قم افتح يلا
ابراهيم: احترم نفسك.. اشتغل عندك اوكي بس مو تقعد تتأمر علي كذا
راكان: غصب عنك تقوم وتفتح الحين.. يلا قم
قمت بقهر: افف منك.. يارب ماكدونالدز يارب
ورحت فتحت طلع كودو.. اخذت الاكل ورميته بوجه راكان
ابراهيم: خذ اطفح.. سُم انشالله
راكان: ههههههههههه على قلبك
قعدت شوي لين جا ماكدونالدز .. اخذت الطلب وجلست آكل
راكان قام: بروح انام
ابراهيم ببتسامة: طيب شسويلك ؟ طس اخمد
راكان ببتسامة توجه لي ورفسني مع ظهري بأقوى ماعنده
ابراهيم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ يا حيواااان ظهررررري
راكان : احسن تستاهل "ببتسامة" تصبح على خير
ابراهيم: الله لا يوريك خير قل آمين .. آآي ظهري.. طس نم يله
راح شوي ورجع
راكان: ابراهيم
ابراهيم: خير
راكان: اذا احتجت شي .. أو عورك صدرك.. تعال لمي
"وراح"
ابتسمت .. راكان حنون جداً .. مهما اسوي فيه يبقى حنون .. فديته والله
خلصت اكلي ورحت انام
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
اليوم التالي
اليوم بيسافر راكان.. يعني بقعد بالاستراحة بروحي .. الله يعيني على الطفش
خلصت كل شغلي.. من تنظيف وغسيل وترتيب.. ورحت شبيت حطب وحطيت القهوة والشاي وجلست عند النار
جا لمي راكان: ابراهيم
ابراهيم: سم
راكان: سم الله عدوك.. تراني بطلع الحين
ابراهيم: وين؟ مو قلت بتسافر الساعة 11
راكان: ادري.. بس الحين بروح لأحد اخوياي يبيني بشغلة.. وبعدها بمسك خط الرياض.. يعني لا تحتريني
ابراهيم: اها اوكي.. تروح وتوصل بالسلامة
راكان: الله يسلمك.. يلا مع السلامة
ابراهيم: مع السلامة.. الله وياك
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الساعة 11 مساء
الحين اكيد راكان سافر.. جلست اشوف التلفزيون اقضي وقتي
قلبت القنوات كلها.. مافي شي حلو.. افف طفش
فجأه سمعت أصوات غريبه..اصوات ازعاج وطقطقه وأغاني.. في البداية حسبته من الاستراحات اللي جنبنا.. لكن الصوت كان قريب
فتحت الشباك وطليت.. الصوت كان جاي من خلف الاستراحة !
طلعت بهدوء وانا اتتبع الصوت .. لين رحت خلف الاستراحة
وقفت وانا مصدوم ومتقرف من المنظر اللي قدامي !!
استغفر الله يارب لا تغضب علينا
كان الحارس راج جايب معه شلته الهنود وجالسين على شكل دائرة ويغنون.. ومعهم بنات!!.. أي والله معهم بنات وكانوا يرقصون .. نص اللي جالسين كانوا سكرانين ويدخنون وحاطين كاسات الخمر بالنص.. والبنات يرقصون بلبس خليع ومنظر مقزز فعلا !
الكلاب استغلوا غياب راكان عشان ياخذون راحتهم ويمارسون دنائتهم
لكن نسوا إني انا فيه.. لاحظت واحد منهم التفتت وانا انحشت بسرعه لا يشوفني .. اخذت الجوال ودقيت على راكان على طول
ابراهيم بخوف: راكان وينك!!
راكان: انا توني مسكت خط الرياض.. ليه في شي؟
ابراهيم: فيه اشيااء مو شي.. راكان الحق شوف راج وش يسوي باستراحتك وانت ماتدري
راكان بستغراب: وش يسوي الكلب !!!
ابراهيم: جايب شلته الهنود ومبسطين باستراحتك وفالينها.. لا وغير كذا سكرانين ومعهم بنات ويرقصون قسم بالله
راكان بصدمه اخذ بريك بقوة:امانه !!.. كل هذا يصير باستراحتي وانا ماادري.. راج راج الكلب.. والله لاوريه والله لا أطرده
ابراهيم: انت الحين ارجع بسررررعه
راكان: ياربييه يبيلي نص ساعة أو اكثر لين ارجع.. بدق ع الشرطة الحين
ابراهيم بخوف: لاااا لا تدق.. بيحسبوني معهم.. ولا تنسى ان الاستراحة استراحتك بيتهمونك انت
راكان: ايه صح نسيت.. والكلب ماعنده اقامة وبيتهموني انا بالتستر عليه.. يالله يا ابراهيم جاي انا بمسافة الطريق
وسكرت منه وجلست عند الباب احتريه.. وعشان بعد مايشوفوني.. وصوت الأغاني كل ماله يزيد.. يالله لا تسخط علينا يارب
طول راكان ماجا .. والكلاب ماخذين راحتهم ع الآخر
انا كنت اطل عليهم من الشباك فاتحلي فتحة صغيره واراقبهم
راج الحيوان ماسكله بنت وجالس يرقص معها ويستعرض
منظر مقرف صراحة
مادري كيف قدروا يجيبون البنات ويجهزون كل هذا .. والمصيبه إني مادريت إلا بآخر شي
ووقفوا الاغاني وقاموا يسولفون ويضحكون والصوت واصل آخر الدنيا
كل اللي فهمته من كلامهم انهم كانوا يتفقون مع بنات ويعطونهم فلوس والليله مادري بكم .. استغفر الله يارب
بعد 40 دقيقة جا راكان .. ركضت له بالسرعة
راكان بعصبية: وينهم وينهم الكلاب؟
ابراهيم: هم ورا الاستراحة
مشى بعصبية ومشيت معه لين رحنا ورا الاستراحة
راكان بصراخ: رااااااااج يا كلب
كلهم وقفوا بسرعة بخوف
راج بصراخ: fast flee (اهربوا)
كلهم انحاشوا راكان عصب وصار يلحق راج
راكان بصراخ: كل هذا تسويه باستراحتي وانا مادري يا ككككلب.. يا خاين أمنتك على استراحتي وتجي تمارس فجورك فيها يا فااااجر
الهنود صاروا يركضون بسرعة وراج يركض وهو خايف .. واحد من الهنود صديق راج خاف من راكان انه يمسكهم او يمسك واحد منهم ويعترف عليهم.. طلع من جيبه مسدس وطلق على راكان وصابته في يده قريب من كتفه.. طاح راكان ع الأرض وهو ينزف دم
ابراهيم بصراااخ: لااااااا راااكاان
رحت له بخوف وانا ابكي وجثيت على ركبتي عنده
ابراهيم ببكاء: راكان لا تموت راكان.. من لي غيرك راكان.. تكفى قوم لا تخليني
حطيت راسي على صدره وانا ابكي.. آآه الدنيا خذت مني كل غالي.. من بقالي في هالدنيا من؟
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهاية الجزء الثاني
تتوقعون راكان بيموت ؟؟
وكيف بيعيش ابراهيم بعد موت راكان؟؟
يلا عاد ابغى حمااس ^_^
ادري ان البارت قصير لكن اذا تحمستوا انشالله بطول البارت <3
اشوفكم على خير



رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 6, 2015, 03:43 PM
 
رد: رواية الدنيا يا صاحبي كلها مآسي وأحزان ماتضيق إلا بالصبر تهان للكاتبة جرحني الشوق

الجزء الثالث
البدايـــــــــــــــــــــــــــة
ابراهيم ببكاء: راكان لا تموت راكان.. من لي غيرك راكان.. تكفى قوم لا تخليني
حطيت راسي على صدره وانا ابكي.. آآه الدنيا خذت مني كل غالي.. من بقالي في هالدنيا من؟
راكان بألم: ابراهيم دق على الاسعاف بسرعة .. احس اني بموت آآآآآه
رحت اخذت الجوال وانا امسح دموعي: طيب بدق بس تكفى راكان تحمل.. ولا تموت وتخليني
دقيت على الاسعاف وانتظرتهم يجون
ابراهيم: تحمل راكان الحين بيجون الإسعاف.."مسكت يده" انشالله إنك بتتعالج وتشفى.. ماراح تموت وتخليني انا متأكد
راكان: ........................ (لا رد)
ابراهيم ببكاء: آآآآه راكان لا
دفنت وجهي بصدره وانا ابكي
بعد ربع ساعة
طولوا الإسعاف ما جوا ... وراكان أحسه بيموت
يارب لا تفجعني بموته يارب... يارب اشفيه واحفظه لي.. يارب انت اخذت مني امي وابوي مابقى لي غير راكان... يارب احفظه لي يارب واشفيه انت الشافي
رفعت راسي عن صدره وانا اهزه: راكان ... راكان تكفى قوم
انا لازم اسوي شي ... البكاء مراح ينفع ... اخذت سكين وشقيت قطعة من بلوزتي.. وربطت فيها يده المجروحه
جو الإسعاف وشالوا راكان ... رحت معهم وانا ادعي ربي يشفيه ويحفظه لي
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
بالمستشفى
دخلوا راكان للطوارئ و لغرفة العمليات على طول
صرت ادور في السيب رايح جاي ودموعي على خدي... مرت ساعة ساعتين ثلاث اربع خمس... صارت الساعة 5 صباحاً والدكتور للحين ماطلع
كل دقيقة تمر وقلقي يزيد عليه.. لين أخيرا طلع الدكتور
رحت له بسرعة البرق: بشر يادكتور؟
الدكتور بعد مافصخ الكمام .. "يابرودته" : الحمدلله نجحت العملية.. والمريض بخير
فرحت وتهلل وجهي.. الحمدلله يارب الحمدلله: طيب يادكتور اقدر اشوفه؟
الدكتور: هو الحين تحت تأثير البنج.. بس اذا تبي تشوفه ادخل ولا تطول
ابراهيم بفرح: انشالله .. مشكوور يادكتور
وانطلقت بسرعة للغرفة .. دخلت بهدوء.. كان منسدح ونايم وشكله يكسر الخاطر .. الحمدلله اللي رده لي بالسلامه
وقفت عند السرير وانا اتأمله ... قربت له وقبلت جبينه بهدوء
راكان صحى بتعب: ابراهيم
ابراهيم ببتسامة: الحمدلله على سلامتك يالغالي... طهور ان شاء الله
راكان يبتسم بتعب: الله يسلمك
ابراهيم: وشلونك الحين؟ وشلون يدك؟
راكان: الحمدلله
ابراهيم: تعورك يدك؟
راكان: ايه شوي... راج وينه؟
كشرت يوم سمعت اسمه: انحاش الله لا يرده ولا اللي معه
راكان: انحاشوا؟ ليش ما بلغت عليهم
ابراهيم: بعدين ... المهم سلامتك يالغالي
راكان ببتسامة: وقفتك هذي ما انساها لك... لولا الله ثم وقفتك معي كان انا الحين طايح بالاستراحة محد درى عني
ابراهيم: ما يوفيك جزاك يالغالي .. احاول ارد شوي من المعروف اللي سويته لي... انت ياراكان سويت لي معروف ما انساه طول حياتي
راكان: ههههه حبيبي انت
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
بعد 5 ايام
طلع راكان من المستشفى وتحسنت حالته كثير.. بفضل الله
حاليا انا وراكان جالسين عند المسبح نسولف ونضحك
راكان: ههههههههههههههههههههههههه صدق اني كنت نذل
ابراهيم ببتسامة: ههههههههه امانه شسويت؟؟ قولي شوي من جرايمك وانت صغير
راكان: أي والله جرايم.. يومني صغير كان عندي عصفور صغير وكان يعيي يشرب مويه... قمت غطست راسه بالمويه دقيقتين.. لين مات
وكان عندي ارنب متهاوشين عليه انا واخوي.. قمت عصبت ورميت الارنب من السطح... المسكين تكسر
ابراهيم: اوح اوح ههههههههههههههههههه وش هالاجرام اعوذ بالله ههههههههههههههههههه
راكان: ههههههههههههه وهذا يعتبر ولا شي.. اصبر ماسمعت جرايمي بالمدرسة
ابراهيم: ههههههههههههههه وش سويت
راكان: كان فيه طالب يحبني مره... وكنت كل ما اقوله شي يسويلي... مره قلتله انحاش من المدرسة ورح اشتري لي من البقالة ... وتعال وانا اعطيك فلوس... والغبي طاعني وسواها... واول ما انحاش من المدرسة... انا رحت علمت المدير عليه... ويوم جاء اخذت منه الاغراض وقلتله روح للمدير بسرعة بيكرمك ويعطيك فلوس... وراح بس مالقى فلوس لقى كفوف ... هههههههههههههههههههههههههه
ابراهيم: هههههههههههههههههههههههههه حرااام عليك
راكان: ههههههههههههههه... ومره اخذت فلوس ابوي كلها وحطيتها بالمسبح... وقلت لاخوي يلا نسوي مسابقة من اللي يقدر يطب و يمسك الفلوس... المهم ابوي طب في المسبح يحاول يمسك الفلوس بس ماقدر... طلع وطير وجهي بكفوف وحرمني من الطلعة شهر .. اصلا عادي ههههههههههههههههههههههههههه
ابراهيم: ههههههههههههههههههههههههههههه اف وش ذا الاجرام... انا لو اسوي بأبوي كذا كان صلخ جلدي وسوى فيه نعال ... ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان: هههههههههههههههههه ومره حرقت شعر ولد خالتي بالولاعة... صار شعره من فوق كأنه اناناس... ههههههههههههههههه
ابراهيم: هههههههههههههههههههههههههههههههه آآه بطني هههههههههههه راكان دمعت عيوني من الضحك... وش ذا الاجرام
راكان: ههههههههههههههههههههههههههه كنت نذل صح
ابراهيم: بزيااااده هههههههههههههههه
راكان ببتسامة: عاد كانت طفولة جميلة.. احلا شي انك تصير مجرم وانت صغير مو حلو انك تصير مؤدب... عشان تصير لك ذكريات
ابراهيم ببتسامة: أي والله.. الله يازين ذكريات الطفولة
راكان: انت كان عندك ذكريات حلوه بعد؟
ابراهيم: ما كانت حلوة كثير... الذكريات مهما كانت مُرّه إلا انها تكون جميلة وانت تفكر فيها وتتذكرها
راكان: أي والله صادق
ابراهيم: ماكانت طفولتي جميلة جميلة مثلك.. بس انها اجمل مما انا عليه الحين.. عشان كذا صارت ذكريات حلوة
راكان: أي والله .. يالله قوم أذن المغرب
رحنا للمسجد وصلينا.. بعد ما طلعنا من المسجد
راكان: مالي خلق ارجع الاستراحة ... شرايك نتمشى؟
ابراهيم ببتسامة: قدااام .. أي صح انا ابي اروح السوق محتاج اشتري اغراض
راكان ببتسامة: اجل يالله مشينا
ورحنا للسوق... اشتريت كل اللي احتاجه من ملابس واثواب وبدل.. واغراض شخصية وكل اللي احتاجه..
اخيرا حسيت بالحرية والراحة بعيد عن ظلم ابوي واضطهاده... اخيرا حسيت اني اقدر اسوي اللي ابيه بدون ما اخاف ولا اجبر على شي
الحمدلله يارب
راكان: هاه خلصت ؟
ابراهيم: ايه
راكان ببتسامة: اجل يله نروح كافي
رحنا لدكتور كيف وجلسنا
راكان: ابراهيم كم عندك اخو؟
ابراهيم: ثلاثه... فهد عمره 16 سنة ومحمد 14 وزياد بسادس ابتدائي
راكان: هم نفس الشي يتأذون من ابوك؟
ابراهيم: لا بلعكس ابوي يحبهم.. انا اللي مدري شفيه علي
وصل الطلب وجلسنا نشرب وحنا ساكتين
راكان: وزوجة ابوك ؟
ابراهيم: وش فيها؟
راكان: تكرهك مثل ابوك؟
ابراهيم: لا عادي.. بس انا اكرهها لانها تشوف ظلم ابوي وساكتة
راكان: يمكن هي اللي تحارش ابوك عليك
ابراهيم: والله مادري الله اعلم.. المهم الله فكني منهم الله لا يردهم لي
راكان ببتسامة: آمين
راكان: صح باقولك... بكرا اهلي بيجون عندي بالاستراحة.. لاني علمتهم بالسالفة وخافوا علي وقالوا بنجيك نتطمن عليك
ابراهيم: ايه اوكي.. وانا بقولك تراي أباخذ الملحق اللي ورا وبقعد فيه.. عشان اهلك ياخذون راحتهم
راكان: خلاص اوكي.. واذا راحوا اهلي ترجع للغرفة اوكي؟
ابراهيم: لا وش حقه؟
راكان: اجل تقعد بالملحق؟
ابراهيم: هذا المكان الطبيعي للحارس
راكان بعتاب: لا عاد تقول هالكلام ترا ازعل منك
ابراهيم: وش دعوا .. ماقلت الا الحقيقة
راكان: بس انت صديقي واخوي مو حارس وبس.. فرق لما تكون حارس عادي ولما يكون لك معزه بالقلب ..يفرق كثير.. عشان كذا لا عاد اسمعك تقول هالكلام فاهم؟
ابراهيم: ههههه ان شالله.. تصدق راكان انا اول ما شفتك ما ارتحت لشكلك ... بس الحين عزيز وغالي
راكان: هههههههههههههه انا اول ما شفتك حسبتك كيس زبالة ههههههههههههههههههههههههههههه
ابراهيم: هههههههههههههههههه الله يقطع شيطانك
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
اليوم التالي
كنت قاعد اشيل اغراضي عشان انقلهم للملحق
حطيت الفراش والملابس والاغراض كلها
كان الملحق صغير شوي بس فخم.. مطلي باللون البني الفاتح والذهبي.. وجدرانه خشب فيها مربعات قزاز شفاف تخلي اللي جوا يشوف اللي برا والعكس.. تصميمه حلو جدا
خلصت من نقل اغراضي.. بالوقت اللي جو فيه أهل راكان
وجلست انا عند الاصطبل اناظر الخيول
جتني بنت صغيره تهبل عمرها 5 سنوات
البنت ببراءه: وث تثوي هنا "وش تسوي هنا"
ابتسمت لها: اناظر الخيول.. تعالي هنا
جات وشلتها: تحبين الخيول؟
البنت : لا اخاف منها
ابراهيم: هههه .. وش اسمك ياحلوه
البنت: اثمي ثوق.. بس ماعرف اقول اثمي ذين (بس ماعرف اقول اسمي زين)
ضحكت على برائتها.. ياناس تجنن
ابراهيم: اخوك راكان؟
شوق: ايه .. وانت ؟
ابراهيم: وش ؟
شوق: وث اثم اخوك ؟ "وش اسم اخوك"
ابراهيم ببتسامة: اسم اخوي فهد
شوق: ايه .. وين امك ؟
ابراهيم بحزن: امي في بيتنا
شوق: انا ماما داخل.. تعال ثلم عليها "تعال سلم عليها"
ابراهيم: ههههههههههههههههههههههه... لا مايصلح
شوق: ليه؟
ابراهيم ببتسامة: لان انا كبير .. والمفروض ما اشوف امك
شوق: طيب .. يلا بروح داخل
ابراهيم ببتسامة: لحظة.. سلمي علي أول
توها بتروح الا رجعت وباستني وراحت.. يا حليلها تهبل الله يخليها لاهلها
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

في المجلس:
(راكان)
كنت جالس مع عماني وعيالهم ومعنا جدي
عبدالله: راكان قول للحارس خل يجي يقهوينا
راكان: ايه ماقلتلك.. الحارس انحاش.. باللي مايرده
سالم: لا ما انحاش .. انا شفته اليوم
راكان باستغراب: وين شفته؟!
سالم: بالملحق .. مادري اذا هو او لا... المهم انا شفت صبي عندك بالملحق
ركان: الله يهديك أي حارس.. هذا صديقي
سالم: ماهقيتك تخاوي شباب هالشكل
راكان: ليه وش فيه هذا ؟!
سالم: مادري شكله ما اعجبني
راكان: ويعني تبيني ما أخاويه عشان شكله ما اعجبك؟
سالم: هد وش فيك متنرفز.. وبعدين انا اقول يعني شكله من شباب هاليومين المايعين اللي يطولون شعورهم
راكان: لا تحكم عليه من شكله .. تراه اخلاق
عبدالله: قوله يجلس معنا طيب
أي والله فكرة ورا ما أناديه يجلس معنا..بس مادري ابراهيم يحب جمعة الشباب ولا لا... اخاف اناديه وما يعجبهم ويجرحونه
عبدالله: وش فيك يالله ناده
راكان : طيب
ودقيت عليه: الو
ابراهيم: هلا راكان
راكان: ابراهيم تحب جمعة الشباب؟
ابراهيم: ايه طبعا... قصدك اجي اجلس معكم؟
راكان: ايه تعال
سكت شوي وهو يفكر.. وشكله متردد: اوكي خلاص
راكان: يالله نحتريك
ابراهيم: طيب
وسكرت
وبعد عشر دقايق دخل ابراهيم: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
جا وجلس جنبي.. بهدوء
جدي يناظر: منهو ذا اللي دخل؟
راكان: جدي هذا خويي ابراهيم
جدي: اييييه .. من انت ولده انت؟
ابراهيم ببتسامة: ولد الفهد
جدي: انت من الرياض ؟
وبدأ جدي باسألته اللي ماتنتهي .. تعرفون لقافة الشيبان
ابراهيم: ايه.. بس انتقلنا هنا من اسبوعين
جدي: وش اسم ابوك؟
ابراهيم: احمد فهد الفهد
جدي: اعرفه
ابراهيم التفت لي بسرعه .. حسيت كأنه خايف ان جدي يعرف عن ابوه شي شين
ابراهيم: بس هو ماقالي انه يعرف احد من الشرقية
جدي: انا من الرياض يا خبل
ضحكنا كلنا.. وابتسم ابراهيم.. الله يهديه جدي ماعنده اسلوب
راكان يغير السالفة: ابراهيم تبي قهوة؟
ابراهيم: ايه اذا ماعليك امر
عبدالله: ابراهيم وين تدرس؟
ابراهيم: خلصت الثانوي وماكملت
عبدالله : ليه؟
الله يهديهم .. انا قايل انهم بيجرحونه
ابراهيم: بس.. انا قلت لابوي مابي اكمل قال براحتك
عبدالله: ياحضك ... انا لو ابوي مثل ابوك كان انا مرتاح
ضحكت انا وابتسم ابراهيم بسخرية
ابو عبدالله بعصبيه: عبدالله يالهيس الأربد.. اجل تبيني اخليك تقعد عطالي بطالي بدون شغل ولا مشغلة... انت بروحك مامنك فايده
الكل: هههههههههههههههه
عبدالله ببتسامة: مشكور يالغالي.. يجي منك اكثر
ابو عبدالله ببتسامة: عفوا يا ولدي عفوا
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
عبدالله يهمس لابراهيم: شفت شلون... انا ماعمري سويت شي زين ومدحني.. لازم يقول ما منك فايدة
ابراهيم ببتسامة: احمد ربك.. كافي حبه لك ووجوده حواليك
عبدالله استغرب وانا تأثرت .. عبدالله قام يأشرلي يعني وش معنى كلامه ؟ .. اكتفيت بإني هزيت كتوفي بمعنى مدري
عبدالله: يبه شفت ابراهيم وش يقول؟ ... يقول كافي وجوده حواليك.. يعني اهم شي انك معي اما المدح والثناء هذي نصبر عليها.. سأظل صابرا ومهما تسوي فيني ستظل ابتسامتي شاقتن وجهي "وابتسم ابتسامة غبيه"
ابو عبدالله ببتسامة: اقول العقل يا ولدي ولا العقال؟
( قصده تتأدب وتعقل ولا أجيك بالعقال ؟ )
جدي بعصبيه: محمد
محمد "ابو عبدالله" اخترش: سم يبه
جدي: وراك ع الولد؟؟
عبدالله بضحكه: ايه ياجدي شفه بس يهاوش
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وكملنا سواليف وضحك لين جهز العشاء
راكان: حياكم اقلطوا ع العشا... حياك ابراهيم اقلط معنا
وقلطتهم ع العشا .. وتعشينا
ابراهيم: انعم الله عليك
راكان: صحة وعافية
ابراهيم: وين اخوانك ماشفتهم؟
راكان: ماجوا
ابراهيم: ليه؟
راكان: بصراحه ... حتى انا مدري
سكت وشكله استغرب
ابراهيم: كم عندك اخ؟
راكان: 8 ثلاثه أولاد وخمس بنات
ابراهيم: الله يخليهم لك
راكان: آمين
ابراهيم: يلا بروح انام
راكان: اقعد معنا شوي.. شفيك تنام بدري ؟
ابراهيم: ههههه مايبيلها ذكاء لاني اقوم بدري ... يلا تصبح على خير
راكان: وانت من اهله
وراح ابراهيم... وانا رحت اجلس مع اهلي
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
اليوم التالي
الساعه التاسعه صباحاً
(ابراهيم)
قمت الصبح.. واستغربت ان الاستراحة فاضيه
كان راكان جالس في الحديقة ويشرب قهوه ... رحت له
ابراهيم: وين اهلك؟
راكان: راحوا من ساعه ... مايقدرون يطولون عندهم دوامات
ابراهيم: اها .. "ببتسامة" وانت غريبه وش مقعدك بدري؟
راكان: انتبهت وقمت... وعجزت ارجع انام مره ثانية
جلست جنبه وانا ساكت
راكان: وش رايك نطلع نفطر ؟
ابراهيم: اوكي
وركبنا السيارة ... وفي الطريق:
ابراهيم: صح راكان وين ابوك؟ ماشفته امس
راكان بتكشير: ما جا
استغربت: اجل مين جا من اهلك؟
راكان: امي وخواتي ... بس
ابراهيم: ابوك في الرياض؟
راكان بطفش: لاااااا
ابراهيم:اعصابك وش فيك تكلمني كذا ؟
راكان بدون مايناظرني .. بهمس: مافي شي
سكت وبالتالي سكتت عنه
دخلنا للمطعم وجلسنا نفطر .. وبصراحه ماكان لنا نفس
مادري شفيه راكان انقلب مزاجه كذا ... من يوم جبت طاري ابوه وهو مو عاجبني
راكان: خلصت؟
استغربت وش فيه هذا ما امداني اكل ... لكني فضلت اقوم: ايه خصلت
راكان: يلا مشينا
بالسياره:
ابراهيم: راكان وش فيك ؟
راكان: ............... (لا رد)
ابراهيم: وش فيك ساكت رد علي
راكان بقهر وصراخ: مافيني شي انت ماتفهم
ابراهيم بعصبية: لا تصرخ علي ماني بزر عندك
راكان ياخذ نفس عميق..بهدوء: انا آسف... بس كنت معصب ومنقهر ... وفرغت عصبيتي عليك
ابراهيم: عسى ماشر ليش عصبت كذا فجأه !
راكان: مافي شي حبيبي .. بس عشان تذكرت ابوي
ابراهيم بصدمه: ابوك مات !!
راكان باستغراب: بسم الله عليه لا حي
ابراهيم باستغراب: اجل وشلون تذكرته ؟
راكان: لاني من زمان ماشفته
ابراهيم: ليه؟
راكان: هو مسافر برا وما يزورنا الا قليل
ابراهيم: طيب ليش كشرت يوم جبت طاريه؟
راكان: لاني اشتقت له
ابراهيم: واللي يشتاق يكشر !!!!!!
راكان: لا ابراهيم انت مافهمتني ... انا زعلان ومنقهر لاني من زمان ماشفته واشتقت له وهو ولا على باله يجي يزورني
ابراهيم : لايكون نفس ابوي !
راكان: لا حرام عليك ... ابوي حنون وطيب والله بس انه مسافر وما يزورنا الا قليل ... مو كره لنا لكنه مايقدر يجي كثير بسبب شغله
احبه ... واشتاق له ... بس يقهرني اني ما اقدر اشوفه كثير
ابراهيم: مو ذنبه والله ... هو يشتغل ويشد حيله عشان يوفر لكم اللي تبونه ويعزكم لانه يحبكم
راكان: أي والله
وسكتنا شوي
راكان يناظر المرايه الأمامية وهو مستغرب ومعقد حواجبه
ابراهيم: وش فيك؟
راكان: من هو ذا اللي يلاحقنا
استغربت وناظرت بالمرايه
ابراهيم بخوف: راكاااان !! .. راكان هذا ابوي
راكان بصدمه : قل قسم
ابراهيم: أي والله هذا ابوي
راكان: وش يبي؟
ابراهيم بخوف: يبيني انا أكيد ... هو قال بطلعك لو من تحت الارض ... راكان تكفى اسرررع
راكان بقلق: طيب بس انت هدي شوي
ابراهيم: اسرررررع هذا هو ورانا
راكان: هذاني دايس بأقوى ماعندي شوف العداد واصل 100
ابراهيم: طيب لف يمين يسار ضيعه
راكان صار يلف يمين يسار ويدخل في الحواري ويطلع ويروح عند الاسواق ويلفلف ويدور بس هو ورانا ورانا ماقدرنا نضيعه
ابراهيم بخوف: وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً فأغشيناهم فهم لا يبصرون ..يااارب مايشوفني يارب
حالتي كأني قاعد على جمرة ماغير انطنط واناقز واتلفت من الخوف وادعي انه مايشوفني
راكان : اركد يا ابراهيم خلني اركز
ابراهيم بقلق:راكان ادخل هذا السوق
راكان لف من جهة السوق ودخل وصار يلفلف ويدور لين اختفى فجأه... والظاهر اننا ضيعناه
راكان: وينه
ابراهيم: مادري .. شكله ضيّعنا
راكان: اخاف يطلعلنا فجأه
ابراهيم بخوف: لا انشالله لا
راكان دخل في الباركينق حق السوق .. ووقف
وانا صرت اناظر راكان بخوف ... الله يستر... هو الحين عرف اني في هذي المنطقة وأكيد بيجي يدورني مره ثانية
ابراهيم بحزن: عرف الحين وين مكاني... وأكيد بيدورني مره ثانية... الله يعين متى بارتاح من هالعذاب
راكان بهدوء: ابراهيم .. مابيك تخاف ولا تحزن .. أنا معــاك

[ أنا معــــاك ]
شكثر أثرت فيني هالكلمة
وحسستني إني مب وحيد... حسستني إن لي سند في هالدنيا القاسية يوقف معاي ويدافع عني ويواسيني.. يشاركني لحظات الفرح والحزن ...حسستني إن لي أخ ماولدته أمي
حقاً رب أخٍ لك لم تلده أمك
وأنت يا راكان أخي اللي ماجابته أمي
شفنا بعض صدفة وكانت أحلى صدفه بحياتي
الله يحفظك لي يا مصدر فرحي وسعادتي
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهاية الجزء الثالث
إيش سر حب راكان لابراهيم؟ هل هو تعاطف ولا صداقة و محبة حقيقية؟
تتوقعون أبو ابراهيم يتغيّر؟ ولا بيظل على ما هو ؟
ايش سبب كره أبو ابراهيم لولده وفلذة كبده؟ أم انه بدون سبب؟
يلا عاد ابغى توقعات مو نفس البارت اللي قبل ^_^
اشوفكم على خير


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية تحملت كثير يا قلبي للكاتبة جنون الشوق Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 79 May 2, 2015 08:08 PM
رواية ثقيلة مزحة الدنيا للكاتبة عادي أنا الي أحبك Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 73 March 15, 2015 06:32 PM
رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبة رسمتك حلم Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 42 March 6, 2015 11:04 AM
جرح الصداقة ماتداوية الأيام لامن جرحني صاحبي وش بقالي جمليييه كلام من القلب للقلب 5 May 23, 2010 07:39 PM


الساعة الآن 12:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر