فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 3, 2015, 11:37 PM
 
تأمل معي

عالم غريب ، حينما تتأمله ، يدهشك ، إنه ملكوت الله الواسع .

اليوم شاهدت أشياء لا تخطر على بالي ، كنت امر عليها مرور الكرام .

بدأت اليوم مشاوري للعمل بتغيير طريقي المألوف ، فقد كان الجو جميلا عندما خرجت من المنزل ، و المسافة بين المنزل و مكان العمل أربع كيلومترات ، فكرت أن امشي على رجلي في هذا الصباح - خاصة و أن هناك نصف ساعة على بداية الدوام ، و هي كل ما احتاجه لأصل - فتأملوا معي .

و قبل التأمل ، أود أن اخبركم بأن هذا الأفكار و التأملات مرت على شريط لا تنسيق فيه ، و إنما هي قد تكون قفزات ، و شطحات هنا و هناك ، حسب المناظر التي أمر بها .

عندما خرجت من المنطقة السكنية ، و العمران ، دخلت رئتي نسمات ( الدعاش ) و رائحة المطر الذي هطل إلى الجنوب ، فتنفست بعمق ، و هنا لا يسعك شيء غير أن تردد سبحان الله و الحمد لله ، شعرت بأيام الظفولة تجري في دمي .

هذه دجاجة ، و ديك قد خرجا مثلي يبحثون عن رزق الله ،

همست الدجاجة لصاحبها ، فابتسم لها ، نبشت بعض تراب الأرض ، ثم نقرت نقرتين ، فصاح بها صاحبها أن هلمي قد وجدت رزقا وفيرا ، جاءته على عجل ، فوقف ينظر إليها ، مسبحا بحمد ربه . و كأنه يقول لي : ما اجهل الإنسان ، رزق الله واسع لمن سعى .

تأملت بعض الأرض حولي ، و رأيت آيات الكون تتجسد لناظري . هذه الأرض و قد تشققت ، و كأنها ميتة - أو بالحرى في لحظات سبات عميق ، و قد تبعثرت بقايا آثار الخريف المنصرم ، تذروه الرياح ، فبعض يتدحرج ، و بعضه قد ابتلعته الشقوق ، و بعضها واقفا على سوقه ، و لسان حاله يقول سانتظر المطر ، سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم .

تلفت خلفي فإذا الشمس تدثرت ببعض الغيوم ، و كأنها تقول اليوم عيد ، فاحمدوا الله ، خلق الله . المشرق خلفي و المغرب أمامي ، إذا بي اتذكر إنه تعالى جل جلاله رب المشرق و المغرب ، و أنه كذلك رب المشارق و المغارب - سبحان الله ، تبارك الله احسن الخالقين ،

سبحت ، و غرقت في هذه الآية الكونية العجيبة ، المغرب و المشرق تحديد الاتجاه ، و لكن المشارق و المغارب تحديد المكان ، سبحان الله ، هذا أمر عجيب ، تأملت ، احترت ، هل يعلم العلماء ذلك ، أمر تحديد المكان هذا يدل على عظمة هذه الآية الكونية ، لماذا ؟ و كيف ؟

و سبحت ، و لم ادرى ، و لم يقف تفكيري إلا عند باب مكان العمل .

تحديد المكان يدل على أشياء كثيرة ، اذكر منها :

أن الشمس كل يوم تشرق من مكان نختلف ، سبحان الله ، هذا المكان لا تمر به الشمس إلا مرتان فقط في العام . فهي حين تبدأ رحلتها من الشمال إلى الجنوب ، تنتقل كل يوم إلى نقطة بكل دقة منتاهية في الدقة و الحساب ، ذلك تقدير العزيز القدير ، حتى إذا بلغت اقصى درجة في الجنوب بعد مضى مئة و ثمانين و يومان و بعض ساعات ، ثم تعود لتقطع نفس المسافة ، في نفس عدد الأيام ، و عندما تصل اقصى درجة في الشمال ، تكون قد وصلت إلى نقطة الأنطلاق الأولى ، لتبدأ من جديد ، سنة جديدة أخرى ، و هي ال 365 يوما و بضع ساعات ، و هي السنة الشمسية ، سبحان الله ( لتعلموا عدد السنين و الحساب ) يا الله ، ما اعظمك ، ما احلمك ، ما اجملك ، ربي اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب ،

تأمل ، هذه المكانية تدل ايضا على أن الأرض ليست دائرة كاملة ، بل هي كروية ، أو بيضاوية - إن صح التعبير ، فلو كانت دائرية ، لكانت المشارق مئة و ثمانون مشرقا ، و مغربا ايضا ، و لكن هذه الزيادة التي تجعلها اكبر من نصف الدائرة ، تدل على ذلك ،

و يدل ذلك ايضا على أن الشمس تكون في الاقطاب ظاهرة لمدة ستة اشهر جنوبا أ و شمالا ، لذلك لم يكن الليل سرمدا ، سبحان الله العظيم و بحمده .

و كذلك القمر ، فهو أمره اعجب ، فحسابه ليس بالمكان ، و إنما بالزيادة و النقصان ،

ربي اغفر لي إسرافي في أمري .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 31, 2015, 04:36 PM
 
رد: تأمل معي

موضوع قمة في الروعه ,,
الله يسعدك على التميز ,,لاتحرمنا جديدك الرائع ,,
__________________
لا اله الا الله محمد رسول الله
ساجعل الشهادتين يرافقانني في مشواري

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأمل وجمال "NESCAFE" شعر و نثر 25 May 31, 2015 04:37 PM
فقط تأمل !! عاشق لدين لله الاسرة والمجتمع 1 December 15, 2013 10:00 PM
تأمل ايمانيات mostasharkm النصح و التوعيه 9 July 5, 2010 03:27 AM
وقفة تأمل مزاجيه المواضيع العامه 14 February 12, 2009 04:57 PM


الساعة الآن 07:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر