فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 26, 2015, 06:18 PM
 
رواية رواية للجرأه طعم للكاتبة Angel sinless

هذي الروايه رسلتها وحده على ايميلي
وراح انشرها زي ماهي
وعلى لسانها

/
\
/
\

" البارتـ الاولـ "
السلام عليكمـ ..
كيف الحال !!
ان شاء الله كلكم بخير !!
لأولـ مرهـ اكتبـ في قروبـ
ولأولـ مرهـ " انشر روايهـ " ..
بسـ اعجبني القروبـ
وتحسفت على روايتي << هع هع والله من زين الروايه
و با البدايهـ اقول

اللي مايحب الروايات " العاميه " : لا تتعب نفسك وتقراء
اللي يحبـ الروايات " الحزينه البحته " : روايتي يمكن ماتعجبكـ ..
اللي يحبـ رويات " الخبال " : ان شاء الله راح تعجبكـ ..
واللي يحبـ الروايات " الجريئه " : روايتي لكـ انتـ ..
واللي مايحبـ الرواياتـ : وشوله داخل رسالتي !!
............ ......... ......... .......
روايتيـ " واقعيهـ " 100%
و " صاحبة الروايه " عاشتها بكل تفاصيلها ..
............ ......... ......... ......... .........
"" للجرائه طعمـ ""
!!
في يوم من الايام وعلى قوله اخوانا المصريين(يوم اسود ).
سافر ابوي (ترا بداية القصه قبل لا اشوف الدنيا)
المهم :ان ابوي سافر للمغرب واساسا نيته يوم راح شينه.
راح للمغرب وزي اي واحد يروح المغرب اذا جاء الليل تزين وراح للمراقص يدور لهـــــ(مشفر حاليا لين تندمج مع القصه ويصير مو مشفر)
ولقا له وحده مهبوله صغيره الظاهر اول مره تجي الاماكن اللي كذا .وطبعا طارت بوهته" يعني فرح لغير الناطقين با القصيمي " وشبكها و راحت معه البيت وكانت جمــــــيله مره.
فرح هو جلست معه يوم بسعر ولا احلى.هو توقع انها من بكره تروح بس هي لزقت عنده وسكت ودفع لها حق الليله الثانيه.
ونشبت له.
قالها:ماعندك بيت ماعندك أهل.
سكتت و برضوا لزقت ..
طنشها وماصار يدفع لها و هي معطته اللي يبي بدون أي مقابل.
وقبل لايروح السعوديه اخذت البنت ذي كل شيء عنه وأخذت منه ارقامه على اساس اذا رجع تشوفه.
بعد اسبوعين رجع السعوديه وبعد شهر تقريبا دقت عليه وسلمت وبعدين سكرت وبعد اسبوع نقز عندها با المغرب.
صارت سفرياته لها كثيره وصار لازم يكلمها يوميا.
بعد فتره امه شكت وسألته وقالها طبعا هي ما ارتاحت للسالفه بس ولدها الوحيد ولاتقدر تقوله شيء..وكلمته وقالتله دامها عاجبتك تزوجها على سنه الله ورسوله.
قال لها هي فاتحتني بس انا انتظر الفرصه اللي اكلمك فيها يمه ..
ومالكم با الطويله تزوجها وجابها السعوديه [وزي اي اجنبيه يتزوجها سعودي ماتبيه هو وش تبي فيه هو وشهابته تبي اللي في مخباته و تبيه يدلعها ]..
كان مهووس فيها بقوه لدرجه انهم يقولون انها يمكن ساحرته والبعض الثاني يقول الله لا يلومه يوم مايصير مهووس صغنونه وحلوه وبيضاء ودلوعه " تعرفون القديمين اهم شيء البيااض " ...
المهم بعد سنتين من "غفص" ابوي لها جابتني وسموني على جدتي(فاطمه).
وتربيت
في بيت مكون من اب وام وجده وجد.
ويوم كان عمري سنتين وتطق بأمي الوسيعه وترجع للمغرب مع ان ابوي ماقصر معها بس الخبال الزايد ..
ابوي الرومانسي ما استحمل غيبتها وجته سكته ومات (الله يرحمه ان شاء الله)
طبعا وقتها ما كنت ادري وش السالفه وماحسيت بأبوي ولا فقدته كان عمري تقريبا 3 سنوات.
وكبرت وماصرت افكر لا بأبوي ولا امي لأني ما اعرفهم.
عرفت ام وحده وهي (امي فطيم) <<جدتي.
وابو واحد وهو عبد العزيز(جدي).
ونشأت في حاره بدويه(لأننا كنا بدو اساسا).

و من نذالتي وقوه دهائي كنت زعيمه بنات الحاره(بس طبعا با الليل اما بعز القايله اصير اصدق صدوقين عيال الحاره لأن البنات يكونون نايمات ولا فيه الا العيال وكانوا يسموني (طلال )
كنا نلعب كوره كل ظهر وصرت من المحترفين فيها.
وكانت جدتي مصبحتني ومسيتني على [الشباشب]
الله لايلومها ما اجي البيت الا الساعه 12 با الليل.
طفشت مني جدتي لأني دايم اطلع من البيت واللي يقهرها اجيب الاولى على المدرسه يعني ما كانت تقدر تقولي شيء...
مرت الايام وصرت بأول متوسط وجدتي تنتظري اعقل وانا ماعندي طاري.
هي كانت تنتظر(الدوره ) " الله يكرم القارئين " تجيني على شان تمنعني . بس ما جتني وبيوم من الايام مرني واحد من عيال حارتنا اسمه مزيد " صديقي من اول " وسارق ددسن سواقهم وطبعا انا ماكان عندي مشاكل اركب معه عادي وامي تدري..
ركبت معه وقالي العيال متجمعين با الحاره الفلانيه بنروح لمهم .
قلت متجمعين اجل يا الله قدام..


بس كانت فيه مشكله اني لابسه مريول وعبايه الله با الخير.
طبعا هو بحكم خبرته الخنفشاريه جاب لي ثوبه كان بكيسه يبون يودونهم المغسله.
المسبوهه انا طبعا لبسته صدق كان كبير شوي بس يعبر.المهم لبسته ودخلت جديلتي( يا قدمي.. عاد جدتي كانت تجدلني من قلب لدرجه احس شعري بيتقطع من قوه الشد وجديلتي كانت طويلة.)
رحت للعيال وكانوا اكثر من 16 واحد وفيه منهم كبار وصغار.
طبعا اول ماجيت قالوا مانبي بنات بس "مزيد" اقنعهم انه لازم اجلس ويكفي اني اعرف كوره...
صرت كل يوم نطلع انا ومزيد با الظهر ونلعب معهم. .
ومره دخلت حوش واحد وجلست انا انتظره با الحوش ليين يخلص سارق فلوس من امه..
جاني واحد من اخوانه واستغرب شكلي الغبي وسألني وش إسمك?قلت له طلال وفطس ضحك ..
وقالي تعالي نسولف.
طبعا اول كنا نتميز بصفه البرائه.
المهم رحت معه لغرفته وجلسنا نسولف وكان يدرس بصف ثالث ثانوي كان حليل معي مره وصار هو الثاني صديقي واسمه ياسر .سحبت على مزيد سحبه أليمه.
مرت الايام وقالي بكره بأفحط فيك يوم قالي كذا وانا امووت من الفرحه وقلت له خلاص بس تزيني بكره ولاتلبسين ثوب خلي عليك عباتك.والبسي لبس تحت ملابس المدرسه...
با الفجر اول ما قالت لي جدتي:فطوم قومي وانا افز من الفرحه.وانا البس جينز تحت المريول وبلوزه حلوه وكل هذا بدون ماتدري جدتي.
(طبعا انا كنت حلوه مره يوم اني صغيره واللي يشوفني يقول بصف خامس مع اني كنت بأول متوسط وكنت داجــــــه مــــــره).
خلص الدوام ومرني ياسر وطلعت انا واياه ونزلنا با ملحق بيتهم علشان العصر نطلع مع العيال ونفحط.
دخلنا الملحق ولا رضا يفتح الانوار يقول بنلعب.
و اللعبه كانت(يسكر الانوار واللي يلقا الثاني قبل ينسدح فوقه وكنت انا دايم القاه وبعدين جاء الدور عليه ولقاني وبعدها جلس يبوسني طبعا من برائتي سألته:معليش نحب بعض والا عيب..قالي لا عادي اذا كنا نعرف بعض) وجلس يبوسني لين انا مليت و وخرت و ولعت النور.
وجلسنا نسولف.
وقلت وش ودك اذا كبرت تصير?
قال لي: ج.. " كلمه وسخه " (طبعا انا مافهمته وسكتت)
سألته سؤال:وانا وش ودك اصير اذا كبرت!

قالي: ـبـــ.(برضوا مافهمتها وانبسطت عليها)
جاء العصر وركبنا السياره ورحنا عند اخوياه رفضوا با البدايه اركب معهم وهم يفحطون بس انا بكيت لين وافقوا .

بعد عشر دقائق من احلا شيء سويته بحياتي صدمنا صدمه قويه و اليمه مره وجت الشرطه و انا كنت انزف ومابقا شيء مانزف فيني و ودوني المستشفى اما هم مافيهم الا العافيه اخذوهم الشرطه و انا جاني كسر برجلي اليميين.
الشرطه على بالها انهم مختطفيني ومفحطين فيني مادروا اني انا اللي كنت ابكي علشان اركب..
طبعا جدتي زعلت علي لأني طالعه مع عيال اكبر مني وافحط بعد هي تفشلت قدام الحريم.
ومزيد زعل علي علشان ماعلمته اني بفحط مع الكبار.
حلفت جدتي ان طلعت ودجيت اكثر من ما دجيت انها بتكسر رجلي الثانيه.
جلست 6 شهور لازم عربيه وسويت اكثر من عمليه فيها.
وصرت ما اطلع كثير من البيت للمدرسه ومن المدرسه للبيت)
و تضايقت.
وصار فيني عيب با المشي(يعني اعرج)
ومره نسولف انا وجدتي وسألتها:يمه الحين لو كبرت عادي اصير وانا رجلي كذا [****].

تغيرت ملامح جدتي وعصبت وسحبت لي اذاني وقالت لي من اللي قالك كذا?
قلت لها ياسر.
قالت لي وش ياسره ياقليله الأدب وضربتني ضرب ولا خلت [شب شب والا طوفريه] با البيت الا وشاتتها علي.
عاد قامت تهاوشني وسألتني وش كان يسوي وقلت لها كل شيء وقلت لها يوم لعبنا وفهمتني كل شيء.
و من بعدها كرهت شيء اسمه رجال. وكرهت طفولتي كلها...
++يعني انا كانت نياتي بريئه ولا كنت اعرف الخرابيط ++

بدت ملامحي تكبر وبديت اصير احلا من قبل.

بشرتي اللي كانت شهباء ورصاصيه رجعت لأصلها الطبيعي.
بديت اكون صداقات (بنوتات طبعا).

و سالفه ياسر حطمتني مره ولا خلتني اندمج مع احد بسرعه.

دخلت اول ثانوي و [بلغت].كان بلوغي عند جدتي عرس وسوت عشاء.

والظاهر بلوغي على قوله جدتي [وجه خير علينا]..

لأن جدي شغله كان حلو و دخل با الاسهم وقام قومه ما احد كان يتوقعها صرنا على قولته[بطرانين]..


اول شيء قرر يسويه جدي نغير بيتنا اللي حاله امه صعبه..

واشترى لنا بيت بأرقى أحياء الرياض و دخلني مدارس بنات العز[احب احتفظ في اسمها اخاف اقولها وأنكشف
<< مررره بتنكشفين ]..
طبعا بالأول عجزت اندمج معهم .
يعني لبسهم كان من أرقى الماركات وانا (برمودا ومسويه زحمه)..
ساعاتهم اقل شيء على 6 الاف وانا اغلى ساعه عندي ساعه (زواج امي اللي نست تأخذهم مع الذهب اللي أخذته من جدتي)
هي كانت سعرها 7 الاف بس كانت تراث انا حتى استحي البسها بس جدتي تقنعني تقول بترجع موضتها[جدتي فاهمه الموضه]..
طبعا اقتنعت جدي اني مايصلح كذا ياأما يعطيني مبلغ صح واعدل نفسي واشتري لي إشياء حلوه يا أما يوديني مدرسه حكوميه الله با الخير ..
طبعا جدي عرف انه هو يكرف ويتعب علشاني انا بس ومابقى من عمره شيء ويبي ينبسط با الفلوس اللي طلعت له..


طبعا عطاني بطاقته وقال ادفعي منها ولا تقولين لأي شيء غالي اشتري اللي نفسك فيه..

وطبعا اقنعت جدتي وأخذتها معي با الغصب لم السوق وكانت وجهتنا لم (صحارى)
وطبعا اول شيء سويته أشتريت 3 ساعات ( وحده بناتيه لي و وحده نسائيه لجدتي و وحده رجاليه لجدي)
كلف سعرها 20 الف .
سعر عادي با النسبه لي يمكن لأني مااحس بقيمته او ما اتعب عليه..
اما جدتي شوي وتقطع ملابسها من السعر بس انا غصبتها...

دخلنا محل وكانت فيه بلوفرات حلوه مره .
اعجبني واحد وكان سعره غالي مره..
جدتي:لا وانا امك وش تبين فيه بتلبسينه مرتين وبتخلينه با الدولاب ومايستاهل..
انا;يا قلبي يا يمه انسي الفقر و بعدين ابوي من يجمع له صح لي?! ..
طبعا ما خليت شيء الظاهر وشريته..
وصممت لي عكازه صغير بنوتيه حلوه لأنني ماصرت اعرف امشي الا فيها ....

بعد فتره فتح لي ابوي حساب في البنك وكان ينزل كل شهر 3000 طبعا غير اللي أخذهم على جنب.

(كنت مسرفه بشكل غير طبيعي )

مرت الايام وكنت توني اطف بشي أسمه نت..
فتحت لي اكثر من 7 مواقع ودفعت عليها دفع مو صاحي وقامت وصرت تدخل اكثر من اللي تعبت عليها ( تدخل من الاعلانات طبعا واللي يبي سوابر...الخ ).

المهم

اندمجت مع البنات وكانوا كلهم بنات بطره. ومامنعتني رجلي من ان البنات يصادقوني با العكس البنات حبوها على اساس انها جزئ مني.

وصرت اطلع معهم كثير ودايم اطلع من البيت يا اما حفلات يا اما عشيات يا اما ........ الخ من المناسبات اللي ماتخلص..

خلصت سنه اولى ثانوي وكانت احلا سنه عشتها.
وبا الاجازه قررنا نسافر [واول مره كنت أسافر فيها برا السعوديه]

بعد دراسه عميقه وبشور مني لجدي قررنا نسافر لــــ!تركيا!
حاولت قبل اسافر تركيا اتعلم شوي من لغتهم بس كانت صعبه شوي.
رحنا تركيا وسكنا في بورصه وكان السكن عباره عن مجموعه فلل صغيره بجنب بعض.

في اول يوم اقترح علي جدي اني أشيل عباتي والبس حجاب ولبس ساتر بس انا ما اقتنعت با البدايه بعدين اقتنعت .... [ وبدون وثوق ولا غرور ملامحي ما كانت غريبه عنهم يعني هم بيض وانا بيضاء وهم حلوات وانا يمكن كنت احلا لأن العرق السعودي اندمج مع العرق المغربي اللي فرحانه ومتشرفه فيه لأنه بس ورثني ها الجمال والا هم ابغض شعب عندي ولا يهونون المغربين ].

كنت اروح مع بنت جيرانا اسمها "لينار" عراقيين ساكنين بتركيا.(بس مو اكراد).
وصارت هي المرشد لي كانت تترجم لي ومساعدتني كثير.
طبعا امي وابوي الظاهر رجعوا لشهر عسلهم كل شوي وهم طالعين مع بعض ومخليني اروح مع لينار هي اللي تمشيني وتطلع(طبعا بمقابل)..
وكنت اول ما اشوف خليجيين اصد استحي منهم مع اني متحجبه.
لينار الله يصلحها كانت تطلعني مع شلتها وكانت شباب وبنات طبعا هم يسولفون سوا ويضحكون وفالينها وانا "درجه" و مسبوهه ما ادري وش يقولون بس اذا ضحكوا اضحك وانا ما ادري وش السالفه ما ادري هم يضحكون علي والا لا.( لا بعد يقال انهم راحميني وحاطيني با الوسط بينهم وكنت بين ولدين بس عيالهم يفتحون النفس طبعا).
ومره قالت لي بنروح المتحف العثماني طبعا فرحت وقلت لجدتي وقالت لي بكيفك وهم يبوون يروحون لجزيره الاميرات.
جهزت الكاميرا علشان ابصور ورحنا و دخلنا المتحف كان روعه روعه.
طبعا لينار الخياس شافت واحد وقالت لي هذا حبيبي شوي بروح معه واجيك اذا خلصت بدق على جوالك.
رحمتها وقلت لها خلاص.
وجلست ادور انا المتحف و كان كبير, وادخل اتفرج وبس طفشت ابي احد يقولي هذا وش ومن كم وحق مين..
وبنت اللذين لينار الظاهر متفقه هي وحبيبها لأنها سحبت علي.
ودخلت قسم فيه لوحات رسم الحكماء.وانا قاعده اتفرج لقيت مجموعه شباب ومعهم واحد شايب ويشرح ويتكلم عن التاريخ.
شدني كلامه وجلست اسمع انا كل شوي اقرب منهم واذا مشوا مشيت وصرت قريبه منهم مره اللي يعلق شافني وابتسم.
وهم يمشون وانا الدجه وراهم ,وطاح جوال واحد فيهم ونزل على الارض يجيبه, طبعا انا ما انتبهت له كان كل همي مايروحون مني ذي المجموعه,
نزل يجيب الجوال وكان قريب مني انا ماشفته ومشيت وكان هو تحتي وتعكرفت عليه وطحت على رجليني ورجلي اليمنى با الذات عجزت اقوم وجلست ابكي مكاني وهو انخبص عقله ويقولي معليش معليش.
جت كل المجموعه اللي معه وجلسوا يحاولون فيني اقوم بس انا كنت رافضه وابكي.
سكتت ومسكت عكازتي وحاولت اوقف عليها و وقفت بس كانت تعورني مره.
وبديت امشي علشان ابعد عنهم كنت جالسه اصيح ومن زود خبصتي نسيت شنطتي وانا ابعد تذكرتها علشان كنت بدق على لينار والعن ابو خامسها بس ما لقيت الشنطه .
رجعت للمكان اللي طحت عنده مالقيت الشنطه وجاني احد يركض.
قال ذي شنطتك وعطاني اياها.
قلت شكرا.
ورحت هو جاء وراي وقال لي كيف رجلك?!قلت احسن.
طلعت الجوال وهو كان معي وفتحته لقيت مسج فتحته"
فوفو سوري اضطريت اروح فيه مشكله بس اوعدك بعد 4 ساعات راح اجيك انتي اطلعي من المتحف وراح تلقين برا اسواق ومطاعم تمشي لين ادق عليك"".


انقهرت ودقيت على جوالها مغلق .وخفت ادق على جدتي اضيق صدرها وتحرم علي اطلع لحالي مع لينار..
قلت في نفسي هين يا العراقيه والله العن ابو خيرك اذا رجعتي.

سألني اللي كان ماسك لي الشنطه وقال وين اهلك!?.
وضحكت من زود القهر .
و قلت : سؤال محرج لأني جايه لحالي..

بنظرات تعجب قالي: وش ? لحالك! لا كثري منها انتي مو في الرياض يوم تطلعين لحالك?انتي بتركيا..

انقهر وعصب وقال وش لون لحالك?!ماتخافين.
قلت له سالفه السلتوحه لينار
وقال خلاص تعالي معنا الين تجي.
با الاول قلت لا كذا "اغصبني واتغيصب"
لين حطيتها براسي "مع سعوديين اظمن اني اروح لحالي "

قالي ماعرفتك بنفسي..معك طلال فلان بن فلان آل فلان من الرياض.

أبتسمت وتذكرت اسمي ايام الطفوله.
وقلت له اسمي.
ورحت معهم .
طلال:بتنظم لمجموعتنا وحده وهي الفطفوطه فاطمه اللي كان تركي راح ينهي رجلها.
جلست معهم وكانوا يوسعون الصدر.
طبعا زي اي بنت فيها عرق سعودي تموت بشيء اسمه " ثقل على غير سنع " ..
بعد نص ساعه من الدوران با المتحف.طلعنا برا علشان نأكل وكان وقت الغداء و الجو مره حلو.المجموعه اللي معه تشتت وبقيت انا و المرشد السياحي حقهم و طلال و واحد ثاني يقاله مشاري.

ودخلنا مطعم قريب وجلسنا فيه وجلس كل واحد يسولف ويقوول اللي عنده ودريت انهم شله شباب جايين سياحه.


سألني طلال : انتي سعوديه?!
ضحكت وقلت بعد كل هذا وتسألني..
قال : ملامحك مو بينه..
مشاري:ايه والله صح..

(طبعا لأني سعوديه احب اسمع احد يمدح فيني)
قلت:كيف يعني..
ضحك وسكت وغير السالفه وبعدين سألني مشاري.
مشاري : عسا ماشر ايش فيها رجلك.
قلت: لا عادي صار لها 3 سنوات.
مشاري :يؤ يؤ ? من ايش طيب.
طلال : اكيد زلقتي من الدرج عاد انتم يا البنات نعومات مره..
(انا استحيت ما ادري وش اقوله)
قلت: لا للأسف ولأنهم كانوا يقولون لي طلال.
ركبت مع العيال اللي يفحطون وصدمت و من يومها وانا ذا الحال.
انا خلصت من قول صدمت وانا ما اسمع الا ضحكات قويه من تركي ومشاري..
(استحيت مره وطاحت عيني على يديني ولقيتها حمراء ,دريت ان وجهي صار أحمر قمت ورحت دوره المياه)
وانا فيها انبني ظميري اني جالسه معهم وخفت ودقيت على " البقره " لينار بس برضوا لقيته مغلق.

رجعت وجلست عندهم لأن مالي الا هم...
مشاري اضطر يقوم يبي يشتري اغراض وأخذ ابو رشاد معه(المرشد)..

جلسنا انا وطلال ..

(طلال كان اجمل ولد سعودي شفته,كان جذاب بزياده ,عيونه سوداء وكبار, ملامحه رجوليه حلوه ,شفايفه كانت تجنن,خشمه صغير شوي بس ما كان "افنس" ,غمازته اللي كانت بدقنه كانت روعه يعني من الأخير يخقق )

المهم:
وحنا جالسين قرب طلال با الكرسي اللي جنبي على طول.
انا بانت علي علامات الخوف.
ابتسم وقال لا تخافين.
تكلم لي عن نفسه.
قال :صدق بغيت اسألك بس لاتزعلين مني?
قلت: لا عادي اسأل.
قال: لاحظت انك جرئيه شوي وهذا الشيء استغربته على أي بنت سعوديه...
ابتسمت وقلت: الحين انت كا ولد بتخاف من ولد ثاني? والا بتخاف تطلع لحالك?!
والا بتخاف من البنات?!
قال: لا ..
قلت : انا كذا..
حسيت انه فيه استفهامات تدور فوق راسه .
قال:كيف..!!
قلت: انا يا طويل العمر تربيت طول عمري بين عيال وصاروا الحين عادي عندي زيك كذا..
قال: اها ;يعني كل اخوانك عيال.
فهمته ماضيي بس ماقلت له عن مضايي الخياس مع ياسر...

طلب مني نطلع نتمشا برا طلعنا وكانت تمطر طبعا متعودين با السعوديه اذا كان عندنا مطر مانخاف منه او نحط مضلات او اي شيء با العكس نحب نلعب بس المطر با السعوديه هو اللي كان يخاف منا لأنه يرش ساعتين با الكثير و ينقطع.


طبعا حركات الاطفال ماخليتها " اذا جاء المطر فتح فمه ورفعه للسماء علشان يدخل المطر".
وصار لي فاتحه فمي اكثر من دقيقه ولا احس دخل كثير طلال رحمني وكانت معه قاروره ماء فتحها و صب شوي بفمي .
كحيت وتروعت وغصيت . .
طلال:سوري معليش..

ضحكت على حركته وقلت له : الظاهر ما راح ارجع البيت الا وانا صاير لي شيء ..


............ ......... ......... ......... ......

واذا اعجبتكم القصهـ راح آكملها واتمنى للي يبوني اكمل القصه يكتبون ليـ ..
آعتذر عن جرئاتي الزايدهـ .. بس هذا الواقع اللي عاشتهـ البنتـ .. وقالتـ "ماضيها بأدق تفاصيلهـ " ..
والباقيـ " اكثر جرأءهـ " ..
اتقبل النقد " البناء " فقط ..
القصه من الواقع ولا احد يقوول كذب او أي شيء
يعلم الله انيـ اذا مانقصت من القصه " مازدت "
والقصهـ . حصرياً .. على " قرووب سنفور سكرانـ " ..
واتمنى من يريد النقل " ذكر المصدر " لا هنتوا " ..
واذا ما اعجبتكم القصه " مالها لزوومـ " ..
" نقطعها سيرة " على قولة اخوانا المصريين ..
............ ......... ......... ......... ......... ......... ..
يتبع

رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 26, 2015, 06:19 PM
 
رد: رواية رواية للجرأه طعم للكاتبة Angel sinless


/

اهلين هلااا والله

كيفكمـ " شباب وصبايا , شياباانـ , وعجز " !!

مرررررررررررره انبسطت انها

اعجبتكم القصه .. واتمنى يعجبكم البااقي بعد

واعتذر عن التأخير
بس كاان عنديـ اختبااار ..

طبعاً شاااكرهـ لكل من ارسلي مسج سواء نقد او مدح او " شخابيط " << -- لا تسألوني وش شخاابيط حتى اناا عجزت اترجم المسجات اللي زي كذاا بس الظاهر المشكله من اليااهو ..

واريح كل احد يبيـ يضيفيني " تراا ماعندي ماسنجر با اليااهو " هع هع هع

وسوااء للي يبـيـ اجزاء القصة بدوون حذف أي شيء
يرسلي رساله
عنوانها " ياليت القصه بدون حذف أي شيء "

يعني اللي يبي يتاابع القصه على قناة السعوديه لا يرسلي
واللي يبي " شوتاايمـ " يرسلي رساله انه يبيه ...


واحترااميـ لكل اللي يقروونـ



يا الله بلاااش مقدماات وااجد ..

و ان شاء الله راح يكوون كل يومين " بارتـ "

................................................

نستكملـ ..

ضحكت على حركته وقلت له : الظاهر ما راح ارجع البيت الا وانا صاير لي شيء ..

مرينا محلات واشتريت جينزات على ذوقه واشتريت له جزمات " الله يكرمكم " على ذوقي..

.
.
.
.
.
مرت ال4 ساعات اللي غابت عني فيها لينار بسرعه ولا حسيت فيها كنت مبسوطه مره مع طلال وحسيت ان العيال السعوديين طيبين مره ...

دقت لينار علي وسألتني وينك علشان تجي طبعا انا دجه ما اعرف ادلها خليت طلال يدلها وجت.
قبل لا اروح .
طلال: فاطمه ممكن جوالك?
انا: ايه عادي خذه ..ومديت له الجوال..
قال:لا قصدي ممكن رقمك .

" والله من السبااهه اللي فيني احسبه يبي يدق على احد "
ابتسمت وعطيته نظرة خجل وقلت :اها.. و عطيته رقمي..


رجعت البيت .
ولقيت جدتي وجدي نايميين(ازين ما كان فيهم اهلي ما يقولون لي شيء اذا طلعت)

وقعدنا انا و طلال اسبوع على هذا الحال اطلع معه من الساعه 1 الظهر الا 12 الا ربع باالليل.
لينار بنت اللذين من يوم تعرفت على طلال وهي مبسوطه علشان تروح مع حبيبها...


دخلنا مطعم وكان اكثره خليجيين وجلسنا بطاوله .. وطلب لنا طلال اكل وكانوا بجنبنا شله بنات بين على اشكالهم سعوديات بس ما كانوا متحجبات.


طبعا كانوا جنبنا مره لدرجه ان الوحده لو تتكلم بهمس سمعت وش تقول..

بس طلال ما كان يسمعهم.
رن جوال طلال وجلس يتكلم في الجوال
وانا سمعت اللي بجنبي تقول:الا انا متأكده ان هذا طلال..


انا جذبتني السالفه وفتحت اذاني زين علشان اسمع
قالت وحده منهم:تتوقعين مين اللي معه ذي?!
قالت وحده :يمكن زوجته..
قالت الثانيه:لا ما اتوقع تزوج لو تزوج كان كتبوا مباركة له.
(انا شكيت انه شخصيه معروفه)
قالت:بعدين هو كتب انه راح يصييف بتركيا وانا فرحت قلت يمكن اشوفه وارسلت له رساله خاصه?اسأله بأي مكان بتركيا بيروح حاولت اشبك معه بس هو ثقيل مع البنات يقهر..

انا يوم قالت رساله خاصه عرفت انه في عالم النت..

"تتوقعين ذي زوجته ياحليلها صغيره"<<< --- هذا اللي قالتها وحده منهم..
ردت عليها الثانيه : ماشاء الله مخليها تنضبط محجبها..
ردت الثانيه عليها "بس ماشاء الله شكلها مرتب ونعومه وحلوه بس سبحان الله الزين ما يكمل تمشي بعكازه"..
جت وحده منهم وقالت : الحمد الله يارب والله انه موو صاحي
مخلي البناات الحلووات ومتزوج وحده " معوقه " استغفر الله بسـ اللهم لا شمااته ..

انا انبسطت با المدح اللي جاني بس لأول مره اتضايق من عكازتي..

سكر طلال وجلسنا انا واياه نسولف وكانوا البنات السعوديات اللي جنبنا عيونهم علينا طلال ما كان منتبه بس انا كنت منتبهه.

جاء بزر مصري ملقوف وأخذ عصاتي يلعب فيها (لقافة عيال مصر) " تراا احب المصرييين "

انا قلت بقوم اجيبها و بأبين للبنات اني اعرف امشي بدونها..

قدرت اوقف بدونها بس " صنمت " ما قدرت احرك رجلي اليمين علشان امشي.
قمت احرك رجلي اليسار واسحب الثانيه بس على طول [دردب على وجهي] قام طلال يساعدني وقدر يجلسني على الكرسي وشاف البنات يضحكون علي بس راح يجيب لي عكازتي ورجع وشاف البنات مازالوا يضحكون علي وشاف صدري ضايق قام وراح للبنات.

و قالهم: ما اظن انه فيه شيء يضحك والا لو فيه كان شفت كل المطعم ضحك.

ورجع و انا ضايق صدري .وحاول يواسيني . بس حتى ولو انا كنت منقهره من اللي صار.
سحب كرسيه ولصق بجنبي قالي : رجلك تعورك?
(عاد انا شوي واصيح منها)
قلت: لا.
قال : طيب وش فيك تضايقتي ?!
انا :لا ولا شيء عادي .

قال :من رجلك صح.
اشرت له برقبتي يعني ايه .

حط يدينه عند رجلي وجلس يدلك فيها..

وجلس يقول لي اي سالفه علشان يضحكني.

وضحكت .

ابتسم وقال ايه: لاتحرمينا من شوفه غمازتك الحلوه وحط يده على خدي ولمس الغمازه.

قلت:غمازتك احلا.
وحطيت يدي عند دقنه هو مسك يدي بخفيف وقربها لشفته وباسها..

ولأول مره :حسيت بشيء غريب حسيت[ان شعر جسمي وقف] ..


بعدين التفت على البنات ولقيتهم يشوفونا واول ماشفتهم كل وحده لفت لجهه.

جاء طلبنا و قعد يأكلني طلال..
....
...
..
بعدين رجعت البيت ومن الليله ذي, بديت افكر بطلال بكثره.

من بكره حسيت اني ماطلعت مع جداني وصرت اطلع معهم 3 ايام واساسا انا حسيت انهم ودهم يعيدون شبابهم ..

ورجعت اطلع مع "السلتوحه" لينار هي تديت حبيبها وانا اروح مع طلال.

رحنا منطقه كبيره كلها محلات ..

ما خلينا انا وطلال شيء الا اشتريناه انا اشتريت لخوياتي وطلال يشتري لأهله.
انا كان ببطاقتي 9700
وبقا فيها 200 بس .
وهو اشترى بمبلغ اكثر مني واشترى لي خاتم قيمته 2300..

ورحنا نتمشا بعيد وكان معنا حمال لأن اكياسنا مره كثيره.


وبعدين بلشنا با الاغراض الكثيره وكان فيه محل دخل لهم طلال وتفاهم معهم وقالهم بنخلي الاغراض عندكم وبندفع لكم مبلغ وقدره وعطاهم رقم جواله وأخذ ارقامهم وطلبهم بضمان وعطاه واحد من اصل سوري بطاقته.
واخذ الكيسه اللي فيها الخاتم وقالي خليها بشنطتك .
خليتها ورحنا نتمشا .
ودخلنا مطعم علشان نتعشا وكان المطعم مره رومنسي .وجلسنا بمكان بعيد عن الانظار.
وكان طلال ماسك يدي طول الوقت حتى وهو يطلب.

وانا قلبي يدق بسرعه.


ومرت لحظات السكوت فجأه وقرب طلال وجهه مني.
"وانا قلبي شوي ينفجر من كثر مايدق بسرعه"
قرب شفايفه لشفتي وباسني بخفيف

بعدين شال شفته عن شفتي ورجع وباسها بقوه وجلس يمص فيها"وانا كنت متنحه ما اعرف وش اسوي بس مسلمتله شفتي"
هو شاف اني مفهيه وعض شفتي وبديت اتجاوب معه

[با اللحظه ذي تكرر احساسي وعرفت ان هذا الاحساس ماطلع الا وانا مع طلال]

وجلسنا تقريبا ربع ساعه وأحنا نشف شف ببعض.


جاء الطلب وبدينا نأكل ونسولف.
وحنا نسولف قالي تصدقين ماقد شفت شعرك ونفسي اشوفه .
شيلي الحجاب اللي متحجبه فيه با البداايه رفضت .. وجلس يحاول فيني
عاااد انا ما اقدر اقوول شيء قداام نظراات عيونه وشلته وهو انجن على شعري وحلفني ما اقصه وحلف انه احلا شعر شافه بحياته.


المهم
بعد العشاء رحنا للمحل وأخذنا اغراضنا وجت لينار ورجعنا انا واياها ومن فرحتي و ووناستي نسيت جوالي في الباص اللي كنا راكبينه.

ويوم جت الساعه 1 با الليل دورت جوالي دورته وتذكرت اني الظاهر نسيته انا ماهمني جوالي همني انه فيه رقم طلال وانا ما حفظته.
طلعت وشافتني جدتي.
جدتي :فطوم وين انتي طالعه بنص الليل?.
قلت:يمه عاد آخر يوم بطلع مع لينار لم الشاطئ ..
وافقت جدتي ورحت طيران لبيت لينار وكنت متأكده ان رقم طلال عندها وفعلا كان عندها ودقيت عليه وقلت له اني نسيت اقوله انا بكره راح ارجع يوم قلت له كذا قال عطيني لينار وطلب منها وصف المكان اللي احنا فيه واتفقت لينار اننا نروح للشاطئ القريب ويجينا هناك وهذا اللي حصل هو جاء مع (مرشدهم).
لينار: فوفو انا بدي روح البيت من شان تأخدوا راحتكون وانتي متى ما فكرتي تجي اديني الو وانا اوصف للي بدوا يجيبك مكان البيت...

هو قال لمرشدهم نفس الكلام.
ورحنا انا و اياه قريب من البحر وجلسنا نلعب في الماء والمكان اللي فيه كان مافيه ناس كثير.
جلسنا نشفشف بعض طول السهره.
واعترف لي بكل شي بخاطره.
وانا قلت له سالفتي من يوم ولادتي وعرف ان امي مغربيه وعرف كل شيء عني 'مدرستي و و ين بيتنا واسمي كامل وارقامي في السعوديه '


وسهرت معه احلا سهره .....
(لدرجه اني حسيت انه حلم)

وقلت له عن سالفه البنات اللي ذاك اليوم وفعلا زي ماتوقعت"مشرف وكاتب بأحدى المنتديات المعروفه وكان يحط صورته توقيع علشان كذا عرفوه البنات..


رجعت السعوديه وصدق انه ضاق صدري علشاني رجعت.بس ابدا ماتوقعت ان كل ها الوناسه بتصيير..

.
.
.
....رجعت ......
وصرت اكلمه كل يوم وكل اسبوع اشوفه مرتين..
حبيته مرهـ وتعلقت فيه مره..
جلسنا سنه على هذا الحال انا احبه وهو يموت فيني.


تخرجت من ثاني ثانوي وبدت الاجازه الصيفيه ..


في يوم نجاحي اخذني طلال للثمامه وبمكان بعيد خلاني اسوق وجلسنا انا واياه في البر الى الساعه 7 بالصباح.
ورحنا بيتهم [لأن وقتها اهله كانوا مسافرين ]....
(والمسكينه جدتي على بالها اني نايمه عند خويتي )

تمـ حذف كلااااامـ

الجزء المحذوفـ

" ولأول مره نمت معه و كانت ليله حلوه .. ولأول مره شلت ملابسي فيها وصرت ربي كما خلقتني وهو بعد.
كان ما خلا شيء الا وسواه جلسنا الا الساعه ٢ با الظهر على ها الحال نفصخ ونلبس ونأكل ونفصخ.

وانا بحضنه وضامته بقوه نمت قمت على المغرب ومالقيت احد جنبي وقمت ادوره في البيت ولا لقيته دقيت على جواله مغلق خفت و دقيت على خويتي وقلت لها السالفه وقالت لي الحين يمكن يجي وترا جدتك دقت وقلت لها نايمه.

سكرت من خويتي وقلت خليني أخذ لي شور لين يجي اخذت لي واحتريت احتريت اثاريه ما جاء نزلت تحت لأني جوعانه وا اول ماقربت ابي ادخل المطبخ كانت فيه غرفه بجنب المطبخ فيها صوت اغنيه كلاسيك ونور خفيف دخلت لها ولقيته نايم الظاهر تعب وهو يحتريني ونام انا ما ودي ازعجه وقربت منه وجلست ابوس فيه لأني احبه والله .هو قام على طول وقام وقالي بغسل وجهي واجي وراح ورجع بسرعه وجلسنا نحتفل لأني خلصت من ثاني ثاانوي ..
رجعت لبيتنا و اول ماجيت دخلت البيت خفت جدتي تشوف الـ[المصات]اللي فيني رقيت لغرفتي وقفلت الباب وجلست عليها يوم كامل وانا نايمه .
ويوم صحيت حسيت اني تعبانه مره مره قلت لجدتي وماخلت جدتي علاج الا وجابته لي جلست يومين تعبانه.
وماكلمت طلال 3 ايام (اليوم اللي نمت فيه واليوميين اللي تعبت فيهم)
يوم حسيت اني شفيت الحمد الله دقيت عليه بس جواله كله مغلق .جلست يوميين على هذا الحال وبصراحه بديت أخاف عليه .
دقيت على ارقام اخوياه وقالوا انهم مثلي مايعرفون شيء عنه وان آخر مره شافوه ايام الاختبارات..
عدا اسبوع وانا شوي اموت من القهر..ماعرفت أكل ولا عرفت انام ولا خليت احد يعرفه الا وسألته ما بقا الا اروح اطق باب بيتهم واسأل عنه.
.
.
مر شهر ولا اعرف عنه شيء قلت: مالك يافاطمه الا تروحين عند بيتهم.
والله وأشاور البنات وقالت لي وحده :بخلي خويي يروح له وانا معه ونشوفه ونكلمه..


راحت خويتي وانا من يوم قالت لي ركبت مع خويي وانا مزعجتها بكثره اتصالاتي وكنت معها لين وصلوا البيت ومر بزر صغير من عندهم (انا كنت اسمع صوته)
سأله خوي خويتي (نايف): هذا بيت فلان الفلاني /وسأله عن اسم ابو خويي/
قال البزر:لا هذا بيت ....{وقال له اسم غير}
قال نايف:انا متأكد ان هذا بيته ?
البزر: والله لا هذا بيت عماني..
نايف: طيب وين بيته?!
البزر:ما ادري اساسا ماعندنا احد با الحاره كلها با الأسم هذا.
نايف:طيب عمانك ذولي عندهم واحد اسمه طلال..
البزر: لا عندهم ولد وحيد اسمه مشاري..

{انا قاعده اسمع على السماعه ومو مصدقه سمعي}
[كّذبت نايف وخويتي بس وصفولي البيت صح نفس الشكل ]

انصدمت في طلال ..< معقوله طلال يسويها?معقوله كذب علي! وليه طيب? انا ايش سويت له?طيب وهو وينه!>


كثرت الاسئله براسي انجنيت من كثر التفكير.
الناس با الاجازه ينبسطون وانا الله يعلم بحالي..


سألت مشاري لأني توقعت البيت اللي طلعنا له بيت مشاري.

انا:آلو السلام مشاري.
مشاري: هلا وعليكم السلام.
انا:كيفك مشاري?
مشاري:تمام والله بس من معي.
انا:معك فاطمه خوية طلال.
مشاري:اهلين كيفك!
انا:تمام.,مشاري الا بغيت اسألك بصراحه وين طلال!?

مشاري: والله يافطومه انه هو محلفني انه اذا سألني اي احد اقول ما ادري..
انا:طيب بس انا مو اي احد الظاهر انت تدري عن علاقتنا..
مشاري:اعذريني ما اقدر.
جلست ابكي عنده وبرضوا اعتذر وبعد اسبوع من المحاولات معه قلت له :خلاص ما ابي اعرف وينه?اسأله ليش سوا فيني كذا ?.
مشاري:طيب خلاص ان شاء الله ..


بعد كم يوم دق مشاري.
مشاري:آلو السلام فاطمه اعذريني وبقولك الكلام بسرعه اخاف اجرحك.
انا جلست ابكي قبل اسمع الكلام.
مشاري:ابيك تعرفين اول شيء ان مافيه ولد يستاهل دمعتك و ان الكلام اللي بقولك اياه كلام طلال با الحرف الواحد وفيه كلام قالي لاتقوله بس انتي علشانك باين عليك مسكينه بقولك..
انا:قل خوفتني.
مشاري: ياطويله العمر يقول مايبي يسافر ويتعبك او يخلييك مايبييك تتعذبين بغيابه ..
انا : طيب هو وينه ؟؟!
مشاري : مسافر با السفاره في بريطانيا ابووه لقاله وظيفه مره حلوهـ هناك.

انا : طيب ليش ؟ ماقال لي ؟؟
مشاري : مايبييك تشيلين همه ..ويقول تدور واحد غيري ..
انا : با الله هذا كلامه ..

مشاري : بيني وبينك يافاطمه هو صح خويي بس خليه ..

انا : با السهوله ذي ؟ انا احبه طيب ..

مشاري : آخر مره طلعتي معه صار بينكم شيء غير اللي دايم صح ..
انا انحرجت وقلت : ايه ..
مشاري : خلاص طاح اللي براسه ..
انا " واناا ابكيـ " : كيف ؟
مشاري :هو كان متعلق فيك مره لأنك ماعطيتيه اللي يبي بس يووم عطيتيه خلاص طاب خاطره ..


انصدمت وكرهت اليوم اللي سافرت فيه تركيا وتعرفت عليه.

سكرت الخط بوجه مشاري وقررت اني بعد ها المره ما اجيب طاري طلال ..

اللي سواه فيني مو شويه ؟؟( ليش ؟؟ يسوي كذا .؟ حتى بهذا الشيء ماقصرت معه وعطيته ؟ علشان مايدور وحده غيري ؟ هذا جزاتي ؟!.. هو يدري ان الشيء هذا ماعطيته ؟ الا لأني امووت فيه )
بس خلاص راح انساه ...


حاولت انساه وعجزت با اليوم امووت الف مرره بسبته ..
كرهت حتى اسمه .. ماتوقعتها منه ..

وبدت الدوامات وبديت اشد حيلي علشان ثالث ..
بس ربي ما كتب ..

بعد بداية الدوامات بأسبوووع
خــــــسر جدي كل فلووووسه ..(با الاسـهم الله لايعيدها )

جته جلطه وتعب ..
زاد همي وعجزت اذااكر . اغلى ماعندي جته جلطه ؟؟ وش؟اسوي ؟


وخسرنا البيت , السيارات , الاراضي اللي اشتراهم , (كل هذا يسدد ديونه) .

صديق جدي ماقصر استأجر لنا شقه صغيره مرره بس الحاره اللي كانت فيها الشقه تخووف ..

وجدي صار مايقدر يتحرك وكله على الفراش ..

صاار كل الحمل علي اناا ..
وجدتي صارت ملازمته .. حسيت با الوحده . وتضايقت مرره .. وصارت حالتنا زففففت ..
واحيانا مانلقا اللقمه ..
اضطريت اني ابيع كل شيء عندنا من ساعات ومن ذهب وفضه وكل شيء بعته ..
نقلت من مدرستي لمدرسه حكوميه قريبه لشقتنا . اساسا انا مابغيت اكمل دراستي بس جدتي حلفتني ..
صرت ابيع على البنات في المدرسه شنطي.. واي شيء حلو عندي ..
الا شيء وحيد مابعته .. خاتم طلال , ماقدرت ابيعه ,ودي بس عجزت ..
وصرت اصرف على جدي المريض وجدتي اللي ماتقدر تتحرك عنه ..
بديت ادور لي شغل اكسب منه لأن كل شيء بعته ومابقا شيء ابيعه ..
دورت دورت .. مالقيت .. اظطريت اني اطبخ با البيت وابيعه للناس اللي يطلبون مني ..

كانت جدتي تساعدني ..
وتقولي : لا تتعبيين نفسك وذاكري وخليني اشتغل ,

وانا العب عليها واقولها لا ياجده انا مبسووطه ..
" كيف اذااكر بس وحناا حالتنا كذاا , قهر الوااحد تتبدل حالته من الافضل للأسوااء ,, مايقدر يتأقلم بسرعه ,, "

وكل ماتسألني جدتي : مبسوطه ..
اقولها : الحمد الله ..
ما ابي اضايقها ..

وفي يووم الساعه 7 با المغرب . طق باب شقتنا ..
وجدتي اول ماسمعت طق الباب قالت : يارب انه جاينا فرج يارب ..

وفتحت الباب انا وناظرت من وراء الباب ولقيته رجال كبير ..
قلت له من وراء الباب : مين ؟

قال : انا صديق جدك ابو خالد ( ابو خالد رجل اعمال معرووف في الرياض ) ؟ وين جدتك ؟!
رحت وناديت جدتي ولبست عبايه ودخلته عند جدي وسلم عليه .
و طلعوا جدتي وهو عن جدي وجلسوا با الصاله .. وجلسوا يسولفون
وانا انقهرت ابي اعرف وش يقول ..
طلع وجتني جدتي والابتسامه على وجهها ..
قلت : بشري ياجده ؟؟ وش يبي؟
جدتي : بقووولك شيء وانا امك , الزواج زين .. والخ ( محاظره أي بنت يبوون يفتحوون معها ان احد خاطبها )

قلت : ومن هو ياجده اللي خاطبني ؟ يعني من الاخير ..
قالت : اللي تو جاني ابو خالد ..
قلت : و اي واحد من عياله ؟
قالت : يقوول انه اذا تزوجتوا انه بيساعدنا وبيقووم فلوس ابوك وبيتكفل بعلاج ابوك وراح يرجعنا زي اول واحسن ..
قلت : طيب أي ولد ؟فيهم ..
قالت : هو ابو خالد ..

طارت عيوني وبانت علاماات الاستغراب على وجههي ..
قلت بنظرات استحقار : وش وش ؟؟ الشايب ذا ؟؟ لو يمووت ما اتزوجه ؟ لو ما يبقا با الدنيا الا انا وهو ما اتزوجه , يمه عنده عيال اكبر مني وعياله 12 , بعد بعد الشايب . مابقى الا هي ..

عصبت جدتي : وقالت وش زينه الشايب شووفي فلووسه وشوفي العز اللي هم فيه ..
علا صوتي على جدتي وقلت : بس شايب يمه .

قالت : هذا الزين .. يدلعك ويشيلك على كفوف الراحه ..
قلت : ما ابي يمه مو هذا اللي تخيلته ..

انقهرت جدتي وصار وجهها احمر : اجل وش تخيليتي يجييك واحد زين وصغير ومعه فلوس , هذا كان اول قبل لا تكونين با الفقر اللي انتي فيه الحين وش يبوون فيك يصرفون عليك انتي وجدك وجدتك , على الاقل ذا الشايب اللي تقولين عنه بيرجعنا زي اوول , انتي لا تتسرعين فكري ومعك لين بعد يوميين , وحطي في بالك ان مصيرنا متعلق بيدينك ..

رحت لغرفتي ابكي . ماكان هذا اللي تخيلته ..
ماكان هذا فارس احلامي .ماكان هذا اللي توقعت راح اعيش عمري معه ..
وفكرت طبعا غصب عني و وافقت مو علشانه علشان فلووسه ..
( طبعاً الكل برااسه انها كيف تتزوج بعد اللي صاار مع طلال واحب اقوولكم مع طلاال ماصار شيء يخرب مستقبلها )


قررنا الزواج طبعا مهري كان : يدخل ابوي المستشفى ويتكفل بعلاجه ..
حولت دراستي لأنتساب .

مرت الايام وصار باقي على الزواج ليله وحده بس
طوول الليله ذي جلست ابكي فيها . ( زواجي راح يكوون غير اللي تخيلته , لا فيه لا فستان ابيض ولا زفه , ولا طقطقه ولا فرح , با العكس صار زواجي با النسبه لي عزاء)
جاء الشايب ابو خالد لبيتنا .
وتزينت علشان اقدر املك قلبه من البدايه ..
ورحنا للشقه اللي مستأجرها لي :
اول مادخلنا الشقه على باله رومنسي هو وسنونه حاط شمووع و خرابيط..

اول مادخلت تذكرت يووم انا مع طلال وجلست ابكي ..
وحسيت الفرق بين واحد احبه و واحد اكرهه و واحد بسني و واحد شايب ..
جلس يسكتني ذا الشايب (وانا معه احس اني مع جدي )

طبعا الشيبان ماعندهم وقت من اوول ليله يبي كل شيء ..
نام معي . وربي حسيت بقرف غيرر طبيعي . بس اقوول يا الله الشكوى لله , اتعبني وهلكني واقوول يارب يمووت الحين وهو فوقي .
نام .
وجلست ابكي لأن "جزء حلوو منيـ " راح على ذا الشايب يعني واحد ما احبه ..
تمنيت اني امووت قبل لا اودع بـ .... مع هذا الدب .
مرت الايام وكانت بطيئه باالنسبه لي ..
ما اكذب انا, ما قصر معي ابو خالد كل شيء ابيه اشتراه , بس بعد ما اتحايل عليه واتدلع واتميلح عنده ..
قرر انه يجيبني في بيته واجلس فيه بلاها الشقه .
رحت البيت وكان مطلق زوجته , يعني البيت مافيه الا انا وعياله.
وعياله كانوا ( 4 بنات و8 اولاد )
البنات كلهم اصغر مني يعني اكبر وحده فيهم في خامس ابتدائي اما العيال اكبر مني ..
با البدايه مسويه مستحيه انا و وجهي صرت اتغطا عن عياله وبعدين قالي : لا تتغطين منهم عادي تفتشين عندهم يجوز ..
وبديت افتش ..
وكانوا يصبحووني بكلام سم ويمسووني بكلام اسم .
بس انا كنت اسفههم ..
بناته الصغار حبووني مرره وانا حبيتهم .

تحسنت حال جدي , واشترا ابو خالد لأهلي شقه صغيره .
و قلت لجدتي عياله مايحبوني وجننوني .
قالت لي : اقرب طريق لقلب الرجل الطبخ ..
" يقالها جدتي بتنصحني , تحسبهم رجال زماان "
جلست اطبخ لهم مع انه مابقا شيء على اختبارات الفصل الدراسي الاول يعني المفروض اذاكر ..

كل يووم اطبخ لهم كذا صنف وبلا فايده .
ومره وانا و ابو خالد نسوولف
قالي : ابيك تشدين على عيالي .
قلت : عيالك رجاجيل وشلوون اشد عليهم .
قال : انتي وطريقتك بس ابي عيالي ينظبطوون , حسسيهم انك حرمه في البيت عوظيعهم عن امهم .
قلت : ابو خالد من جدك انت . انا اصغر منهم كيف احسسهم بأحساس الام واعوضهم , صدقني ما اقدر .
قال : الا تقدرين , بيني لي انك زوجه وام في البيت , مو بس اسم زوجه ..
تمنيت اني امسك التحفه اللي بجنبي واصطرها على الشايب ذا , بس وش نسوي. منحده لك يا ابو خالد ..

قلت : طيب ان شاء الله ... .

جلست افكر وش اسوي لعياله اللي كبرهم كبر قريح

وشلون اعووضهم !! مهووب صااحي ابوو خالد
بس ما اقدر اقوله لاا علشااان مايعصب علي وتعصيبه شين هو وصلعته ..

قلت بأسوي اللي تسويه جدتي داايم علي ..


ومن بكره بديت امثل دوور الام على البناات , البنات تقبلوني بسرعه ,العيال ما بقا واحد ما لعن ابو خامسي .

وفي يوم
بـ ++ الصباح ++
مع الاذان
قال لي ابو خالد : قومي العيال علشان يروحون معي المسجد.
طقيت الباب على منصور مافتح وجلست اطق ..
منصور يصووت من وراء الباب : ميييييييييين؟
انا : منصور افتح يا الله رح للمسجد قم صلي .
فتح الباب وبنظره حقد وعصبيه وناظرني وقال : اخص يا اللي تقومنا للصلاه اقوول وخري لـ ( .... ) " قذر ها المنصوور " تراني مشتهي وسكر الباب بوجهي ..
انقهرت وجلست ابكي وقلت معليش ما الومهم ,
رحت اقوم الباقي واللي سفهني واللي قام بس عطاني تهزيئه يحبها قلبكم .
رجعوا من الصلاة ودخل ابو خالد علي وانا اصلي قالي الساعه 9 قومي فهد بكره عنده محاظره وخايف يسحب .
فرحت لأنه قال قوميني .
وسألت ابو خالد : هو قالك قل لفطووم تقومني ؟؟
قال : لا . قالي انا اذا بغيت اروح الدوام اقومه بس انا برووح بدري اليوم .
تحطمت وسكتت .. جت الساعه 9 وكنت حاطه المنبه علشان اقوومه .
رحت لغرفته وطقيت الباب ..
فهد : مين ؟
قلت : فهد قووم الله يعافييك علشان عندك محاظره لا تتأخر.
فتح وقال : وانتي وش دخل امك ؟ لها الدرجه شايله همي .
قررت اكوون جلفه وعطيته نظرة حاادهـ و قلت : لا يكثر يا الله والبس ومسويه لك فطور دحدر وكله .
قال : وش تبين انتي ؟ يا الفطفوطه !! با الله هذاا وجه يصلح يقومني الصبااح !! هذا الوجه يقومونه للمدرسه ..
قلت وبعصبيه : ابي ريااال ..
قال : ماكفاك اللي صرفه ابوي عليك .
قلت : كل تبن ومالك دخل وانزل ولا تطوول صوتك علي .
قال : عشنا يا المبزره صرنا ننافخ .
قلت : الظاهر النقاش معك عقيم , يا الله انزل .
نزلت انا اجهز الفطور له .
نزل هو ..
انا ناديته : فهد هنا الفطور ..
قال : انتي الحين ما كفاك ان عندنا 3 خدامات هم يطبخوون الفطور والا بتمثليين دوور الحنونه , لالا اووه نسيت , وجه فقر .
قلت : صح عليك يابابا تبي فطور الحين والا لا ..
قال : لا خليه لك اخاف تحطين لي سم ..
وطلع .
وبديت اذاكر الليل والنهار .
وازعجت العيال : كل شوي اسأل وينهم ؟ و وين طالعين . صدق كانوا يسكروون الخط بوجههي بس ابو خالد محلفني.
دخل منصور وانا جالسه اذاكر با الصاله .
منصور : اللي تسوي نفسها امنا تذاكر , ياحليلها .
ويضحك ومعه اخوه احمد .
وجلسوا عندي با الصاله يضحكوون علي .
انا مطنشه وكأني ما اسمع .
مسك احمد كتاب الرياضيات ..
وضحك وقال : لا بعد ثالث علمي .
منصورر يقوولها بتريقه ويثقل صوته : جيبي نسبه عاد انتي ثالث . علشان تدخلين الجامعه .
تجمعوا العيال كلهم با الصاله عندي وقاموا يجننوني بس انا حسستهم اني ولا حاسه .
البنات كانوا يجوون يجلسوون بجنبي ويبوون اذاكر لهم.
وكانت لأبو خالد بنت اسمها روان (بصف رابع أبتدائي )
جتني وقالت لي سمعي لي ..
ناداها متعب وراحت لمه وقال بصووت عالي : تعالي انا اذاكر لك ترا فطووم مو حلووه كذابه هي اللي خلت ماما ترووح من البيت تراهي ماتحبك تكذب ..
روان ( حبيبة قلبي ) : قالت : كذاب اصلا ماما راحت قبل لا تجي فطووم , وبعدين فطووم حلوه و انا احبها .
وجت لي : وقالت : صح ميتو كذاب؟
قلت لها : لا لا ميتو اخوك الكبير مايكذب بس هوو يمزح وينسى كثير , تذكرين يووم قالك ابي اشتري لك هديه اذا جبتي درجات حلوه وجبتي درجات حلوه وماجاب لك .

احمد : بصراحه بنفتح معك يافطيم موضوع جاد ..
انا : تفضل ..
فهد على طول قال : ليش تزوجتي ابوي ?.
انا بنظرة من عيوني السوود ورفعة بحاجبي : نصيب .
احمد : لا وش السبب اللي خلاك توافقين ؟ بنت حلوه وصغيره ومليوون واحد يتمناها ليش تزوجت واحد كبير .
انا : با البدايه تزوجته لأني مظطره اما الحين حبيته ..
متعب : علشان يصرف عليك انتي واهلك .. فاضي ابوي يصرف على الناس .
احمد : مرتاحه وانتي عايشه مع ابوي .
انا : اكيد .
احمد: بس حنا مانبيك بينا , نبي امي .
انا : اولا ماتهموني تبوني او لا , بعدين ابوك لو بيرجع امك كان رجعها قبل لا يتزوجني .
احمد : والله النشبه نقوولك ما نبيك ..
انا : الظاهر سمعتني وانا اقوول مايهمني بعدين يكفي البنات يبووني صح روان ؟
روان : ايه نبيك ..
احمد : ترا ابوي مايبييك ام في البيت يبييك وحده ينبسط معها آخر الليل ..
انا : ما آظن ان ابووك مرااهق و لو مايبيني ام كان ماجابني عندكم با البيت.

فهد : تتوقعين ابوي يحبك ؟
انا : ايه متأكدهـ ولو مايحبني كان ما خلاني اربي بناته .

دخل ابو خالد .
وجلس بجنبي وقال : عسا ما ضايقك واحد من العيال .
جلستـ آزين شعري واتدلع فيه
انا : لا الحمد الله كلهم حبوبين معي ..
قال : زين اشوا ؟ وانتي كيف اختباراتك ..؟
انا : خلاص راح تبدا بعد يوميين ان شاء الله , الا صدق نسيت اقوولك اذا خلصنا نبي نسافر .
قال : وين ان شاء الله ؟؟
قلت : أي مكان بس بنفهه عن العيال اذا خلصت الاختبارات .

احمد : انا ما ابي اسافر ولا انفه ..
يزيد : ولا انا .. وفهد برضوا قال : ولا انا مانبي نسافر .

انا : ازين يا ابو خالد ننبسط حنا والبنات بدون عيال خليهم هنا رجاجيل ماينخاف عليهم ..
ابو خالد : خلاص اتفقوا انتم والبنات وين تبوون ترووحون وعطوني خبر ..
وقام ابو خالد للغرفه

جلست اتعدل قدامهم واقهرهم وبعد دقيقه قمت وراه ..
سمعت تعليق من احمد بصوت قصير .
احمد : بدا الشغل .
منصور : انتبهي يعورك . وضحك ...
انقهرت والتفت عليه وقلت : عادي تعبه راحه .. وطلعت لساني ورحت ..
انقهرررر ..


مــــرت الايام وتخرجت من ثالث ثانوي بنسبه حلووه ودخلت الجامعه وجدي الحمد الله تشفا وصار يشتغل ..
والعيال معاملتهم على ماهي عليه ..
وزادت بعد لدرجه انهم يخوفوني بعض الاحياان ويسوون فيني مقالب باايخه ,, هم يبوني اقوول لأبوهم عن حركااتهم علشاان يـ " شبونها " بس اناا قهرتهم ماقلت له ولا شيء ..
ربي وفقني مع ابو خالد و ارتحت با العيشه معه .
بعد سنه ....



صااااااااااار شيء ماتوقعته

رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 26, 2015, 06:19 PM
 
رد: رواية رواية للجرأه طعم للكاتبة Angel sinless

تـــــــــــــــــــــــــوفى ابو خالد ..
كانت صدمه لي .. صدق ماحبيته مره بس تعودت عليه ..

( رااحت كل الاياام الحلووه اللي معه , وين اللي يقومني كل يووم لصلاة الصبااح ! ,, وين اللي مايرفض لي طلب !! وين اللي عيشني حيااة مستقرهـ اكثر من ماكانت حلوهـ , وين اللي يدافع عني كل ما احد غلط ,, وين اللي يعصب علي ويزعل اذا اخطيت بحقه ,,
ويـــــــــــــــــــــــــــــنه ) !!

معقوله رااح كذا وخلااني

ما فكر فيني وش بيصير لي من بعده !!

مين اللي يواسيني اذا تضاايقت !!

مين اللي راح يشيل همي من بعده !!


تعبت وتعبت نفسيتي زياده كل ما اتعلق بشيء يرووح مني..

تمنيت الموت ...
.................................................. ..........................................

" البارتـ الثالث "




............ ......... ......... ......... ......... ......... ......


رجعت لشقة جدتي وقضيت ايام الحداد وانا كارهه نفسي .

وعياله وزعوا الحلال .. وربي ماكان يهمني كثر ماكنت ابي ابو خالد ..



خلصت ايام الحداد ..
و اكلمهم احيانا ابي اشوف البنات ابيهم يجون لي..
فهد : يقووول انسي البنات خلاص ..
احمد يقول : لا تفكرين في يوم انك تشوفين البنات , احمدي ربك معطينك من الورث ..

سحبت نفسي من حياتهم ورجعت لحياة الفقر..

وصرت اكمل دراستي والحمد الله مشيت فيها وجبت معدل حلو اول سنه ..

وتعرفت على وحده اسمها (مشاعر) .. كانت تقريبا زي حالتي, امها مو سعوديه وحياتها حياة فقر .
با الاول انا ما لاحظت يعني اللي في البدايه يشوفها يقول ذي بنت عز بقوه ..
بس بعدين هي كلمتني عن حياتها ..
كلمتها عن ضيق مادتنا ..
وقالت لي كلام غريب ..
قالت : مشاء الله انتي حلوه مره و مطلقه وامك مغربيه , والله ينجنوون عليك العيال ..
قلت لها : المشكله ماجاني احد ولا احد يبي يتزوج وحده طفرانه ..
قالت : مجنونه انتي تبين تتزوجين ؟ ماكفاك اللي جاك ؟ من عيال زوجك الاول ؟ بعدين وش تبين با الغثا والعيال والمسؤوليه ..
قلت : اجل ؟؟ وش قصدك ..
قالت : انا اعلمك .. بس قوليلي انتي فاضيه يوم الاثنين ..
قلت : ايه فاضيه ,, اسااساً انا طول حياتي فاضيه .
قالت : يوم الاثنين والله لأخليك تدخلين 2000 رياال ..

فرحت انا وقلت : ايه وربي محتاجتهم مره ابي اشتري أغراض للبيت ..
قالت : مالك هم .. بجي وامرك اوكي ..

جاء يوم الاثنين وجت لم شقتنا العصر كذا وطلعنا لصالون ونزلنا
وقالت للكوفيرا: نبي شيل حلاوة جسم كامل وتنظيف جسم وحمام بخار وبعدين قالت للكوفيرا حددي شعرها وقصصيه و استشوريها ..
وسوي لها مكياج كامل ..

انا : اوووووووووووووف من زمان مارحت الكوفيرا , طيب ليش ؟؟ , وبعدين تراني مطفره وانتي ادرى عن الحال ..
قالت : اقوولك انسي حياة الفقر , وماعليك بفهمك السالفه كلها ..
انا : طيب براسك ..

خلصنا .. ومن زمااان احس اني ما نظفت صدق ..
وهي تزينت برضوا ..
واااو طلع شكلي انا واياهاا روعه ..
عطتني فستان قالت يا الله البسيه بسرعه ..
وهي لبست فستان ..
قلت لها : ليش ؟؟
قالت : بنروح حفله و وناسه ..
قلت : بس انا ماراح البس الفستان هذا مرره مرره كاشف عن جسمي ..
قالت : عندك فستان غيره ؟؟
قلت بنبرة قهر : لا ..
قالت : اجل البسيه لو سمحتي قبل لا نتأخر ..
قلت : طيب ...
قالت : الحين انتي ماتقدرين تستغنين عن عكازتك شوي ؟؟
قلت : ودي بس ما اقدر والله ,اذا خليتها اقدر اوقف وبس امشي لا ..
قالت : يا الله مو مشكله , سبحان الله الزين مايكمل .


+++ الساعه 11 ونص +++
جت سياره للصالون غير اللي اخذتني من شقتنا ..
وكانت السياره مره حلووه ..
سألتها : سياره من ؟؟
قالت : وحده من خوياتي ؟ والا تبينا نروح الحفله بكامري ..
انا استغربت (وش فيها الكامري والله انها تخدم ياحبيـ لها بسـ)

طلعنا با السياره ..
وحنا با السياره قالت لي : اذا سألك احد قولي اسمي روى .
وانا هنادي .. طيب ..
قلت : طيب ..
قالت : واذا جاء احد يتميلح لا تعطينه وجه بسرعه وعليك با الشياب..
بانت علامات الاستغراب على وجههي , وسكتت وماقلت شيء ..

نزلنا وكانت استراحه صغيره مره و بعيييييييييييده مرررره ..
نزلنا واول ماشفت بوجههي با المدخل بنات كأنهم سوريات او شيء كذا وفيه سعوديات وكانوا يتزينون ..
وكنا نسمع المطرب يغني ..
انا صراحه انبسطت احب الحفلات والفله ومن زمان بعد مارحت لها .. يعني انواع الفله
واول مادخلت الاستراحه من جوا لقيت بنات و
بعدين ناظرت بتمعن ولقيت ( رجااااااااااااااااااال ) انهبلت وطارت عيوني ..
التفت على مشاعر وقلت : وش هذا ؟؟ ماكان اتفاقنا كذا ..
قالت : اجل وش على بالك انتي ؟؟ ادخلي ولا تخافين , ماراح يتعرض لك احد انا مدبره الوضع ..

قلت : لا آماانه خلينا نطلع الله يخليك ..
قالتـ : وين بنروح ياوجه الفقر ..
قلت : أي مكااان يرحم امك ابي اطلع ابي ارووح ..
قالت : ماعندنا غيره اجلسي بس , وبعدين مو تقولين جدك تعبان تبين تصرفين عليه !! ,, هذااك تكدين عليه من عرق جبينكـ ..

سكتت وقلت .. [من بغا الدح ماقال اح ]..
وانا محتده ابي فلوس من جد ابيها ..
جلست طوول الفترة افكر بيني وبين الشيطاان " الله يلعنه "

لين زينها برااسي ..

" بس ذي الليله مافيه مرهـ ثانيه , واناا محتده "
جتني البكيه شفت مناظر غريبه شفت ناس فاقدين مرررررره ..
وانا اناظر ;جاني واحد اعطيه عمر 37 .
قال:اهلين.
ومد يده يسلم بس انا طنشته.
قال:اول مره تجين صح?!.
قلت:ايه صح اول مره اجي وش تبي !!..
قال:طيب اذا ماعندك مانع نجلس بعيد.
قلت:لا سوري.
ورحت وخليته.

جلست على الكرسي.
وكان وراي 4 يضحكون.

اسمعهم وهم يتكلمون.واحد قال وبكل وقاحه:اتحداني اخلي العرجاء اللي قدامنا ترقص وتعطيني بوسه ..
وهم يضحكون.
رد عليه واحد ثاني وقال:اذا خليتها ترقص لك مني 6 الآف.
واذا خليتها تبوسك قدامنا لك 4 الآف.
قال:ان شاء الله.

انا انقهرت وفكرت على طول وجت ببالي فكره.

جاني وقالي,انا قربت لم أذنه وقلت له :سمعت اللي صار ورقص صعبه ماراح ارقص بس البوسه سهله بس على شرط 3 الآف و500 لي و 500 لك..
قال: لا نو وي..
قلت بنظرة قويه :لو برفضك ماراح تكسب شيء يعني اكسب 500 احسن من ولا شيء..
فكر شوي و حس ان ماله الا ذي الفكره..

قال:بس على شرط بوسه زي العالم والناس يعني ابيهم ينجنون منها, وانتي اكيد تعرفين من هو اللي متحديني ?..

سلكت له وانا ما اعرف من هو..


آخذني وجلسني با الطاوله اللي هم فيها.
وهو كان اسمه سلطان واللي متحديه يزيد .

وجلس سلطان يتكلم ويسولف وهو يسولف قربت منه وبسرعه و حطيت شفتي بشفته وبديت ابوس فيه, ساااده كل بلاااعيمي , ما ابي ريقه الله يقرفه , وغمضت عيوني علشاان ما احس ,وهو شوي و يأكل شفايفي أكل " وجع ً يووجع عظاامه " ..

وسحبت شفتي بسرعه وبديت امسح [الروج] اللي فيه..


وقمت وانا اتفل با المنديل اللي معي.

بعدين رجعت وهمست بأذن سلطان وقلت:سلطان وين الفلوس ....

قام وأخذني بعيد.
وقال:يزيد عرف السالفه وقال لو تسهر معي الليله لأحط على ال3 الآف اللي معها 3الآف ثانيه.
انا:لا لا مستحيل ما اقدر.
قال:فكري وعطيني رأيك وراح..

جتني مشااعر وسألتني وش فيك !!

انا:مشاعر ..السالفه كذا وكذا وش رأيك بس انا ما ابي اسهر قولي له يعطيني الفلوس بدون سهرهـ ?!..
مشاعر: انقلعي بسـ بيعطيك فلوس كذاا وش تحسبين المكاان هذا التبرعاات الخيريه !! بس والله شيء حلو ياحركااات انتي هذا وهو اول يوم ..
ابتسمت لها ابتسامه الخايف.

[من جد باين انه جنتل مان ,جسمه كان روعه , وكان لافت انتباه كل البنات, ضحكاته حلوه,رقصه جنان,واهم شيء معروف انه بطران]

و انا جالسه على الكرسي ناظرني يزيد نظره وابتسم ,عطيته ابتسامه خفيفه وصديت..

جأني ومد يده,طنشته ما مديت يدي له..
ضحك وقال : علينا الثقل..
ابتسمت له.
قال : شو رأيك با اللي قلت لك..
ومشاعر وبسرعه: ايه اوكي اذا بغيت تطلع تأخذها معك بس تعطيني الفلوس انا وتأخذها..
هز برأسه.
وحسيت انه يقول في نفسه[مسويات ذكيات يا>ق...<]..
انتهت السهره على الساعه 4 الا ثلث..
قامت مشاعر تعطيني نصائح قالت:1- لاتعطينه وجه وسوي انك جد ثقل.
-2خليك واثقه من نفسك ولا تتكلمين كثير خليك مستمعه بس.
-3 لاتعطينه اللي يبي بسرعه جننيه قبل تعطينه اي شيء.
-4 قبل لايبوسك أكليه او شربيه اي شيء تحبينه علشان ماتنشبين بريحه فمه.[<ادري مقرفه خويتي]
-5 انتبهي تشربين منه شيء ماتدرين شو هو?!..
-6 اذا نام نفضي محفظته....
7 - لاتعطينه معلومه صح ..
____________ ___
طلعنا انا وأياه في سيارته وانا في السياره جالسه احفظ نصائح مشاعر..
واردد في نفسي " بس ها المره بس ها المره بس ها المره "
الله يلعن الشيطااان زين كل الموضوع براااسي ..

وحنا نمشي حسيت احد يلحقنا
سألته وقال: ذولي يظبطون لنا الوضع ..
سكت ...
_____مقاطع اباحيه_[للي اكبر من 20 سنه الفطافيط لايقرونها بليز ما ابي احذف ولا أي شيء .. ]__
و وصلنا بيته وانا قلبي شوي ويروح من مكانه.
دخلني البيت و أول ما سكر الباب قرب مني وكان بيبوسني بس انا تحركت ورحت عنه.

نزلت عباتي و قلت له : دلني على غرفه النوم.

طلعنا فوق و دخلت غرفه النوم وجلست على السرير وحطيت العكازه بجنبي بحيث اذا بغيت اقوم القاها بجنبي..

هو راح شغل الاستريوا وفتح الدولاب ونزل لبسه ولبس البيجامه قدامي حتى مالبس البيجامه كامله بس البنطلون حقها[مسوي يغري هع هع].

قرب لسرير وجلس عليه
وقال: ماعرفنا اسمك تلاحظين..
وانا عطيته اقرب اسم براسي قلت له فاتن.
قرب مني مره.
لاحظت نظراته نظرات الممحـ.. " يمه يخووف " ..
قرب شفته [وانا قلبي يدق],حطها بشفتي,وانا مسكت عكازتي علشان بقوم.
مسك العكازه ورمااها بعيد .
واخذ يشفشفني وكل مالها شفته لي تقوى .
حسيت انا با العجز ما ادري وش اسوي,و حسيت بقيمه رجلي في ها اللحظه..
صرخت بقوه.هو انهبل و وخر عني.
قال:وش فيك!?
قلت:ليش ترمي عكازتي بعيد.
قال:انا شفتك تبي تبعدينها قلت ابعدها عنك احسن.
قلت:لا ابيها بجنبي.
ناظرني بأستغراب:وقال:ماتتحركين الا فيها?!
وانا ابكي منقهره:ايه .
قال:خلاص ولاتزعلين اقوم اجيبها.
قام وجابها وهو يجيبها حسيته يقول(وش القــ... العرجاء ذي)..
ورجع لمي وقالي ولا تبكين وذي عكازتك وجبناها اي شي ثاني يافتونه .
ابتسمت وهو قرب مني وكمل شفشفته.
قال:فاتن ماودك تشيليين اللي عليك.
ناظرته بنظره يعني أستحاله.
بدا يبوس رقبتي و شوي شوي ينزل. وقاعد يلمس الخلفيه . " جعل يدينه للقص "
وانا في بالي اقول[وش لون ابعد ذا اللي موب صاحي " الممحـ " عني ,وش جوه]

قمت وصرخت مره ثانيه.
قال: هاه وش فيك بعد ?
قلت:انت عورتني[انا كذابه ما عورني ولا يحزنون]
قال: وش لون عورتك ماسويت شيء.
وبدأ يكمل ويبوس قهرني.
ويوم مسك سحاب الفستان بينزله.
قمت اتحرك ما ابيه ينزله ..
قلت: يزيد عن أذنك بروح دوره المياه " الله يكرمكم " [<اصرف نفسي].

قال:طيب,واخذ عكازتي ورماها وقال :يالله قومي.

ونزل سحابي بسرعه وقال:ابي [......] يلعن اصلك,ادري بحركاتك تصرفين بس مو علي ..

حسيت با الاحباط وأستسلمت للأمر ..
ونزل كل ملااابس وبدا يخربط ويسوي .
ويوم بدا الشغل الجد
انا في نفسي[ والله لأوريك يا يزيد خليك قد رميتك لعكازتي]..
ويوم حسيته خلاص واصل حده بدرجه خياليه .
قمت اصيح واصرخ.
هو على باله اني متحمسه با الجو.
يوم شفته ماحس دفيته بيديني.
و وخرته من فوقي.
هو وجه حمر وقال : وجع فاتن وش فيك !!..
ورجع يبي يكمل.
وانا امثل يعنني ابكي والا انا من جوا ميته ضحك على شكله.
قام يبوس رجليني وقال :تدرين انك صاحبه احلى رجلين با العالم ..
وانا مشاء الله علي مواصله كذبتي وابكي.
قام ولبس البوكسار وقرب مني وباسني على رأسي وقال:نصابه انتي..
علت ضحكتي وقمت الفلف نفسي با البطانيه..
كان بيطلع ناديته وقلت : آخص عليك حا تمشي كده وتسبني ..
رد علي بنفس اللهجه : ما هو انتي اللي عاوزه .
قلت: اقول لايكثر وترا قصدي ابي عكازتي يا ابن اللذين .
" انااا من هوول الموقف جتني صدمه وصرت بس اضحك ,, انقلب كل الخووف ,, ضحك , تقولون شااربه شيء "
ناظرني بطرف عين وقال: مستحيل اجيبها وريني شطارتك و خوذيها.
وطلع برا الغرفه .
انا جلست اصارخ[كذا بس لعانه له ]..
وهو مطنش ما ادري وش يسوي..
فقدت الأمل فيه قمت وأتكيت على كل شيء لين وصلت لها..
واخذها و آخذت لي شور وطلعت له لقيته مشغل الآستريوا با الصاله وجالس يكتب .
[قلت في نفسي والله لأجننه وازهقه]

ولأخليه يندم با اليوم اللي جابني عندهـ ..

جيت بجنبه مره وقلت وش تكتب?
قال : وش دخلك?
واناظر الاوراق آثاريه مسكين [شاعر].

وانا اناظر واقرا بصوت عالي.
بعد الاوراق عني وقال : قلت لك وش دخلك?.
قلت: لا يكثر ترا ماعندك سالفه وأنت دجه واللي تكتبه تراه مجرد كم بيت حافظه و السلام وقم سوي لنا أكل اصرف ..


بانت على وجهه علامات التعصيب وقال: فاتن حرام عليك والله اني شاعر..

يوم قال شاعر وانا اموت ضحك.
و ناظرته وقلت:انت شاعر ههه مسكين الشعر انظلم يوم شال واحد زيك .....آآووبس " وحطيت يدي عند فمي" نسيت يمكن انت من أكبر شعراء الشعر الأباحي باااين عليك آصلاً ...

ضحك وقال: اسمعي...
بنتفنادسجطهبفنافنبج <-- هذا يعني الشعر حقه بس ما حفظته.

انا تنحت و فهيت لأن قصيدته كانت روعه وكان واصفني من لون المناكير اللي برجولي لين نهايه شعر راسي, حسيت با القصيده ذي اني احلا وحده..

وبا اللحظه ذي هو شافني مبتسمه ..
قال: وش رأيك..
(انا ابي اقهره)
قلت: ويه الله يحوم بكبدك, وش هذا ? المهم انا جوعانه ابي أكل ..
ناظرني وقال: انا جايبك اني... والا اعشيك..

حذفت عليه الوساده ..
وقمت للمطبخ هو جاء وراي وقام يطبخ لي وصلح لي فطور..

قال: وين تبين نأكل.
قلت:مثلا في الشارع.
قال:يعني باالصاله والا باالغرفه.
قلت:بكيفك.

رحنا با الغرفه وأكلنا بعدين جلسنا على السرير وجلس يسولف ويسولف.
وأنا سحبتها نومه.


الساعه 4 قمت ولقيته نايم بجنبي.
رحت للثابت با الصاله ودقيت على امي وجلست اسولف معها وقلت لها انا نايمه عند مشاعر اذاكر انا وأياها علشان الاختبارات,جدتي بصراحه كانت تقهر ,, فله بزياادهـ يعني ماعندها خلاف اهم شيء انا مرتاحه ,,ماتدري وش اسوي علشاانهمـ ...

أنرفعت سماعه الثابت وطلع صوت يزيد يقول آلو آلو وسكت..
جدتي: من ذا يا فطيم.
انا:ما ادري يمه الظاهر ولدهم رفع السماعه.
جدتي: ياخزياه اجل سكري يمكن يبيه.
انا:طيب ياالله مع السلامه.



رحت انا له وهو ضحك قال:اجل فطيم ههههههه .
طنشته كأني ما اسمع ولا ادري وش قال ...
قرب مني قال:تكفين ابي .... مره ... حسي ( كان يقرب مني ويخليني احس فيه ويقول تعباان و يقرب و كل ماله يقرب زياادة)
لين ظمني مره ولأني كنت قصيره عنده كان يرفعني له.
قال: حسيتي? وش رأيك !! با الاحساس هذا ..

وبصراحه انا خفت منه مره.

وبدون كذب " انااا خقيت " كل شيء فيه يخلي الوحدهـ تخق ..
وصار بدل مايقربني هو له انا صرت أقرب له.

و[....] و جننته

طبعا انا مقصدي من هذا كله اخليه يتعب و ينام ابي انحاش ..

" احسب الدعووه ساايبه "


دقيت على مشاعر وقلت لها السالفه و قالت لي : يامجنونه هذا مو اي واحد هذا يزيد يعني لو طلعتي وخليتيه بيلعن ابو اللي جابك.
قلت:ياليل يعني وش اسوي..
قالت:اسمعي ياغبيه قولي له ابي 3000 ثانيه لأن كل مره يصير شيء ب500 .
وخليه يجيبك عندي.
قلت:الله يلعنه هلكني يوم اني متزوجه ما سويت كذاا .
قالت:الشكوى لله , يحللون فلووسهم الله يلعنهم ,ياالله روحي قوميه خليه يجيبك.


رحت له وكان شبه نايم با السرير.
قلت:يزيد يا الله بروح.
قال:ليش بدري?
قلت:وش اللي بدري يا الله بس قم.
قال:تعالي اجلسي بجنبي وشوي برجعك ..
قلت:بس.
قال:أدري الفلوس بعطيك والله اللي تبين .

انسدحت بجنبه وظمني ظمه حسيت بها اللحظه اني ابي اشكي وافضفض وأقول له.
ترا هذا الشيء مو من طبعي واول مره تصير لي ..

جلس يسألني عن حياتي.
وقلت له سالفه رجلي,وسالفه يوم اغتنينا فجأه وقلت له سالفه اننا رجعنا طفرنا مره ثانيه..قلت له كل شيء بس احتفظت باالاسماء خوفا على نفسي..



قالي:شوفي انا عندي لك رأيي وش رأيك تجين انتي وأهلك با البيت هذا الفاضي وتجلسون فيه علشان انا متى مابغيتك لقيتك وبعدين رحمتك..


خفت من كلامه هذا.
قلت:يزيد بلاش الكلام هذا انا ما ابي رحمة احد وانا ماجيتك اشحذ.


قال:ياليت شحاذه كان قدرت أتزوجك ,وعلى الأقل شحاذه أحسن من [....].


يوم قالها تمنيت الأرض تنشق وتبلعني .صح انا كذا وهذا الواقع بس ما كنت حاسته الا يووم قالها بصووت يخووف ..

ناظرته وتفلتـ بوجهه : وقلت انت ماعشت اللي اناا عايشته
صحيح انااا غلطاانه والغلط راكبني من ساسي لرأسي بس تراني محتده الله لا يحدكـ ,,

(والله ماراح اسويها مره ثانيه ان شاء الله عمري ما أكلت وأموت من الجوع بس ماراح اسويها)<-هذا الكلام قلته لنفسي بعد ما قالي هذا الكلام.


رجعت لمشاعر وقلت لها انسي اسوي هذا الشيء مره ثانيه.
وذي الفلووس تصرفي فيها مثل ماتبين
ما ابي آخلي يأكلوون مااال حرااام ..
قالت : طيب خوذي الفلووس وخليهم معك ,ولا رااح تسووين شيء مره ثاانيه ..
قلت : ما ابي آخذ الفلووس و آحس بلذتها , وارجع مره ثاانيه , خلااص ما ابيها ..
ورجعت البيت وانا ابكي ودخلت الغرفه وجلست أبكي فيها .

دخلت علي جدتي.
قالت:فطيم وش فيك ?تبكين وانا امك?
انا:مافيني شيء الله يخليك لي.
قالت:اقول قولي.
خرفت لها سالفه وصدقت.
وبعدين قالت لي:أبشرك اليوم دقت علي وحده وقالت تبي وحده طباخه تشتغل با البيت لأنه ماتبي تجيب أكل من برا وان الراتب 2100 با الشهر بس المهم تبدعين با الطبخ ,وتراهم اهل عز مره يعني صيري حليله معهم علشان يزيدون راتبك ...
انا على طول قلت لجدتي:قولي موافقين خلاص بس الشرط اللي عندي ان الصباح اروح للجامعه, وانا أطبخ و وحده من الخدامات معي تساعدني لأني مستحيل اسوي السفره لحالي برجلي. .

قالت:طيب بقولها , بس اعرفي انك ماراح تنامين احيانا في البيت..


قلت:عادي..

فكرت بهذا الشيء وقلت في نفسي[أشتغل شغله شريفه اصرف من هذا الشيء لين اخلص دراستي الجامعيه و أتوظف وظيفه رسمي]...



وكلمتها جدتي وقالت ام سعود (اللي راح اشتغل عندها): ماعندي مانع تروح الجامعه بس اكيد بتنام عندنا وقبل لاتروح الجامعه تسوي فطور لعيالي...

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية احباب اموات للكاتبة Angel sinless Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 14 April 5, 2015 02:30 PM
رواية رواية بعثرت أرواح عاشقة للكاتبة إكراموا Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 31 March 30, 2015 05:47 PM
رواية بعد الغياب للكاتبة أنفاس قطر Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 64 March 18, 2015 03:15 PM
رواية روان للكاتبة كول 2009 Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 10 March 14, 2015 12:31 PM
ملخص رواية سلالم النهار -رواية للكاتبة فوزية شويس السالم Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 May 8, 2014 10:41 AM


الساعة الآن 05:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر