فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 13, 2015, 06:27 AM
 
خربشات عاشق خرافي بقلم وليد حمدي اسرائيل

خربشات عاشق خُرافيّ

من الف عام ... ابحث عن امرأة

يهذي منها الخمر ... يختفى منها البدر

تكون فى الظلمات نور

⁀⊙﹏☉⁀أّبِحٌثّ عٌنِ أّمَرأةّ⁀⊙﹏☉⁀

تكون فى تموز بحور من حنان

انهارا من الاشواق

⊙﹏☉⁀ أّمَرأةّ أّجِدِهِأّ ⁀⊙﹏☉⁀

فى كل الفصول ... فى كل المدارات

⊙▂⊙فِّى ګلَ أّلَأوِقِأّتّ⊙▂⊙

امرأة من اغصان .... من عود و أوتار

من غنوة و الحان .... من أمواج الغرام

من شذى العشاق ... فراشة من كل الألوان

امرأة من كل الثمار ... ناضجة حتى الارتواء

أنيقة فى السماء ... حالمة فى الحصاد

فاتنة فى المنام

⁀⊙﹏☉⁀آمْرأةّ ٺڪوُنْ ⁀⊙﹏☉⁀

شفاء من كل داء ... فى ضحكتها ملامة

فى حزنها ابتسامة ... فى حركتها حمامة

فى مشيتها غزالة .... كلها غنج و دلال

امرأة تكون وحشيه ... حورية ... وردية

احتوتنى.. سكنتنى ... من العصور الأزلية

⁀☉⁀★قبْلُ آنْ نْتٌرئآ★☉⁀

ولكن اين هذه الفتاة هذه المرأة اي حواء ؟؟

تتوافر فيها هذه الخيلات والاحلام المستحلية

وكما مرت السنين العجاف وكادت ان تهلك الارض بسأكنيها (♥♥,)

كاد عجاف الغرم الخيالي يقتلني
(♥♥,)
وانا في انتظار محبوبتي لتنقذني كما انقذ يوسف العالم

فانا اصلي مثل النساك معتزلا كل الغرميات

وشكرا وحمدا لله لم تضع معاناتي هبأ

فقد رأيتها نعم وجدتها ✔

ولكن كيف اطلب الوصل منها ؟

فعيونها كالبرق ورموشها كالسيف .

هذه الاحاديث جميعها دارت في مخيلتي

في لحظات رؤيتها التي لم اتجرأ ان اتقدم حتي لتعارفنا

عدت لبيتي منفردا بكتابي احكي عن آهاتي فوجدني أضيف اليه صرخاتي ✖_✖

فدمعت أحرفي و كتبت على أسطر من الهوى
إلى فتاة من أهل المدن

فأنا مجهول الاسطر و دقيق المعنى ✎

فاسمك صدى بروحي

و حروفك تتزاد بأبجديتي خيالا ✎

صورتك قد نقشت في دفاتري ✎

فانتي غرام بيني وبين نزار

فهو من قال عشقي لعمياء العيون

وأنا عشقي لساحرة العيون

في كتاباتي بكلام منثور ✎

انظر أليها ارئ كبرياء

في جمال عيون يحيرني

هل يوجد بين النساء من يشبها

ام الجمال لكي تفردا

بساتين الهوا تحوم حولها

بقصائد الشعر والنثر في وصفها

تطير احرفي في كلمات من حسنها ↖

قبل ان يخط القلم بها واصفا ✎

انظرو يامن تتحدتون عن الجمال (︶︹︺)

فهذا جمال لم يخلق لمثلها

عزرا اهل الهوي لم اعطى حقها

فلم يصل كلامي لوصف خلقها

ابوح بحبي علي اوراقي ✎

لعلها تسمعك لهفاتي ↖

ياحلم كتبته بين سطوري

يا أمرأة لم أرها أبدا قبل ثوان

وأعرفها منذ الاف الاعوام

أنصب الحب على قلبى كلهيب البركان

و انصهرت بين يديك عزيمة قلبى

أصبحت أسيرا لعيونك و لعا ولهان

لم أعرف قبلك قط جحيما يروى

فأنا أصبحت بحبك مجنون النيران

مجنون أم مسحور يا ويلى لا أدرى

ما بين عيونك أصبحت سريع الزوبان

من دلك يوما عن اسمى هذا الأنسان

ألقانى بين نعيمك أم بين النسيان

مفقود هذا من ينظر يوما لعيونك

هل كان يريد هلاكا أم عشق الزوبان

كذاب من قال رأك و ما زال سويا

رؤياك تحطم حتى عرش ملوك الجان

التاج يزين رؤوس الملك فأما أنتى

تاج للملك يناسب كل زمان

فان نفذت قطرة عشقي

ذادني العشق حنين

ثوراة العشاق تثور وتهداء

وثورة عشقي لهيب البراكين

نظرة في الاعماق سيدتي

كلما اخرجتها ادخلتني في الاعماق سنين

سا أروي حكايتي لكل عاشق

لا علا عشقي يتعلمه النائمين

صحوة براكين هوايا

تخرج بنيران ولهيب العاشقين

اليكي سيدتي اهديكي عشقي

ب قلب محمل بعطر الياسمين


☉بِقِلَمَ وِلَيِّدِ حٌمَدِيِّ أَّّسرأّئيِّلَ☉
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بقلم وليد حمدي اسرائيل انا مش فاهم وليد حمدي اسرائيل شعر و نثر 0 April 9, 2015 08:20 PM
بقلم القيصر وليد حمدي اسرائيل حلة الملوك وليد حمدي اسرائيل شعر و نثر 0 April 9, 2015 10:30 AM
بقلم القيصر وليد حمدي اسرائيل قصة حياة انسان وليد حمدي اسرائيل شعر و نثر 0 April 9, 2015 10:01 AM
بقلم القيصر وليد حمدي اسرائيل ببعت سلامي وليد حمدي اسرائيل شعر و نثر 0 April 9, 2015 08:22 AM
انا مسافر بقلم القيصر وليد حمدي اسرائيل وليد حمدي اسرائيل شعر و نثر 0 April 9, 2015 08:01 AM


الساعة الآن 10:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر