فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 4, 2015, 02:25 PM
 
رواية يمسح الدمعة بشكوى للكاتبة هدوئي


اليوم جبت لكم روآية للكآتبة [ هُدُوئِي ] ...

هي مآنزلت الـآ بآرت وآحد وهو اليوم ... وتحمست عشــآن آنزلهآ ..
حسيتهآ من البدآية حلووهـ .. وآن شآالله آالقآدم آحلى ..


آخليكم مع الكآتبة ..






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اولا احمد الله حمدا كثيرا ان جعل لروايتي السابقة ( غموض خالد ) اقباااال كبير جدا عليها



واشكر كل من شجعني وانتقدني ونبهني



في البداية قد لا تكون روايتي هذه بمستوى روايتي السابقة



لكن هي مجرد افكار وتنبيهات اتمنى ايصالها للقراء









اترككم مع روايتي المتواضعة ( يمسح الدمعة بشكـوى ) ..



* الجزء الأول *






= أمي ؟ جدي انت تكلم جد ؟



ابو فهد = وهذي فيها مزح



مطير عيوني بوجه جدي وفاتح فمي من الصدمة .. اكيد جدي خرّف



أمي انا .. لا يمكن .. لو يطير ويوقع لايمكن اوافق



ابو فهد = هاه وش قلت .؟



= وش تبيني اقول .؟ متصل علي من الصبح اذا خلصت محاضراتك تعال ابيك بموضوع مهم واخر شي تقولي كلام مايدخل العقل ..



ابو فهد = وش فيك عمر .. امك من حقها تتزوج ومحتاجه رجال يسندها وعمك بعد يبــ



قمت معصب وقطعت كلام جدي



عمر بعصبية = من يوم طلعت على الدنيا وامي ارمله .. توك تنتبهون انت وعمي ان امي تحتاج لرجال يسندها .؟



جدي = وحنا ماقصرنا عليك وعلى امك بشي .. بس الحين عمك ابو معاذ يبي يتزوج حرمة ثانية وانا اشوف امك اكثر وحدة تصلح له ..



صارخت بصوت عالي منقهر



عمر بصراخ = ومالقيتوا الا امييييييييييي ... ماكثر الله الا من العجر يروح يدور وحدة غير امي تقبل بشيبه مثله



صارخ علي جدي معصب لأني اسأت لامي وعمي

ابو فهد بصراخ = عممممممر .. وبعدين معك ... مالك حق على امك .. انا اعطيك علم بس .. الشور الاول والاخير لها ماهو لك .. الى متى بتصير امك على هالحال بدون رجل



عمر بصراخ = وانا وين رحت .؟ وقل لعمي ماني موافق وخله يبلط البحر



ومشيت معصب وطلعت من بيت جدي .. انا مالي اخوان ولا خوات ومافيه بالبيت الا انا وامي



يبون يزوجون امي ليه .. ليه يبون ياخذون مني الانسانه الوحيدة اللي عايشه معي في البيت .. ليه يبون يزيدون من وحدتي .. يكفي ان مالي اخوان .. اذا تزوجت امي .. من يرد علي الصوت بالبيت ... من .؟ من يبقى معي بالبيت .. من .؟



* ابو فهد *



تنهدت متضايق من حال هالحفيد ... مات ولدي سعود وعمر ببطن امه



ومن يوم طلع عمر على الدنيا وانا متكفل به واشوف سعود فيه ( وابتسمت برضى ) عمر اغلى احفادي .. لي عشر احفاد بس عمر اغلاهم .. احفادي الباقين كل واحد عنده امه وابوه وماهم محتاجين لشي .. عمر هو الوحيد من احفادي اللي يتيم



ومن يوم تكفلت فيه وبتربيته وانا اشوف البركة بمالي واوقاتي .. ماعندي الا معاشي التقاعدي و اصرف على بيتين .. على بنتي وامها وعلى عمر وامه وفوق هذا معاشي مكفيهم وزود .. دايم استغرب كيف يكفيهم على قله



بس اذا تذكرت عمر اليتيم اقول اكيد بركة هالمال من احساني على هاليتيم احمد الله واشكره اني ماتخليت عنه وعن امه المسكينة مع ان لها اخوان واي واحد بمكاني فاقد ولده اخذ حفيده وخلى الام تروح لبيت اهلها من حيث ما جت .هذا اذا ماتخلى عن الحفيد ومصاريفه



قطع تفكيري صوت أذان صلاة الظهر

قمت وطلعت من المجلس



= هاااه يبه بشر وش قال عمر .؟



التفتت على بنتي مها اللي مدري من وين طلعتلي



ابو فهد = طلع من البيت معصب



مها = هو خلقة عصبي ماهي اول مرة يعصب .. المهم ماقال شي .؟



ابو فهد بتنهيدة = قال ماهو موافق



مها = ليييييييييييه .. وش فيه اخوي ابو معاذ .. هالغبي هذا عمه اخو ابوه .. كيف ماهو موافق .. لا لا ابتصل عليه اشوف شغلي معه



وعطتني ظهرها بتروح



ابو فهد = لا تتصلين الحين خليه .. وبعدين انتي وامك قلتوا ان ام عمر موافقه .. يعني ان شاء الله يتم كل شي على خير .. انتم بس خلوا عمر بحاله .. خلوه علي .. مالكم دخل فيه



سكتت مها وماردت علي



طلعت من البيت وشفت جارنا ابو بندر .. الله يهديه هالجار مبهذل عيال اخوه ياما نصحناه انا والجيران بس مافيه فايده .. الله يصلح الحال بس .. الشيطان مايخلي احد بحاله .. نسى هالجار حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه ، وشر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه )



والمشكلة مانقدر نتدخل .. ما اقول الا الله يحفظ عيال اخوه رايد واخواته





* رايد *



جلست ورا الملحق مابي اشوف احد تعبت من معاملة عمي وزوجته

حرمة عمي دايم تسبني وتضربني وتشتمني .. واكثر الاحيان انام وانا جوعان

بس انا ارحم بكثير من مريم اختي .. مريم مايخلونها بحالها .. تطبخ وتغسل و اكثر من مرة اشوف حرمة عمي تضربها

مريم اكبر مني والمفروض باولى كلية

انا بعد المفروض هالسنة باولى ثانوي .. بس عمي جابنا هنا ببيته من سبع شهور ( ونزلت دمعتي غصب عني لما تذكرت امي وابوي واخواني والحادث المشؤوم )



سبع شهور مر على الحادث .. سبع شهور ماشفت ابوي سبع شهور ماشفت امي سبع شهور وعمي يضربني سبع شهور ومريم خدامة عند حرمة عمي

قبل سبع شهور كنا مسافرين انا وامي وابوي ومريم وغادة وريان و مهند ودانه .. رايحين الطايف يقالنا نتمشى .. يقالنا نستانس



من اخذنا طريق الهدا صار الحادث ورااااااااااااااااااااحوا .. كلهم راحوا



الا انا ومريم ودانه

ليتني مت .. ليتني رحت معهم ( نزلت راسي على ركبي وبكيت بقوة )



= راااااااااااااااااايد ... رااااااااايد



رفعت راسي لما سمعت صوت بدور بنت عمي تناديني



بدور اكبر مني واكبر من مريم ومثل البقية ماقدر اقول لها لا ... اذا قلت لا .. انجلد



بدور تدرس بثاني كليه



اخذت عكازي وقمت واقف بصعوبة ... صرت ما امشي الا بعكازين من بعد الحادث .. شفت بدور عليها الجلال ماشوف منها شي واقفه عند الملحق (غرفتي ) تدورني .. ورحت لها



رايد = هاه



التفتت لي



بدور = وين رحت انت ... ( وقربت عندي ومدت علي مذكرة ) العصر ابيك تروح للمكتبة تصور المذكرة هذي ..



طيرت عيوني



رايد = بس المكتبة بعيدة شوي وانا على عكازات صعب اروح مشي قولي لعمي يعطيني سيارته



بدور = ياخي امش على شوي شوي لين توصل ... عندك العصر كله.. رح بس ( ومدت علي الفلوس ) خذ .. صور المذكرة صورتين لي ولخويتي



وراحت



طالعتها منقهر .. مذكراتها هي انا وش علي اروح .. يكفي عمي ماهو راضي يجيب ملفاتنا انا ومريم من الرياض ونكمل دراستنا .. تخرجت من المتوسطة وابي ادخل الثانوي حالي حال غيري



اصلا من يوم جينا من الرياض وانا ماحس الا بالقهر والغبن .. حتى خوالي حارمنا منهم .. يقول يجون يسلمون عليكم ايه بس تروحون معهم لا .. الناس بتاكل وجهي



جعل النار تاكل وجهك ياعمي مب الناس وبس



دخلت الملحق ابي انام .. ادري ماراح يجيبون لي غدا .. انام من الحين احسن .. والعصر اللي يعيني اروح للمكتبة



* عمر *



دخلت البيت منقهر ومعصب



سمعت حركة بالمطبخ .. اكيد هذي امي .. مابي اشوفها الحين .. اعرف نفسي اذا كنت معصب ما اقدر امسك نفسي عن اصارخ على امي



طلعت فوق ودخلت غرفتي وقفلت على نفسي



وشلون اتصرف الحين .. على كيفهم يزوجون امي .. وش قال قال عمك ابو معاذ يبي يتزوج حرمة ثانية



يتزوج بدل الحرمة عشر .. بس مايتزوج امي .. يدور أي عجوز تناسبه



قعدت بغرفتي ساعة كاملة احاول اهدي نفسي وافكر بالهبال اللي قاله جدي



فكر ياعمر فكر



وشلون اتصرف الحين



شهقت لما تذكرت شي ( و قمت واقف )... صح وشلون نسييييييييييت شي مهم مثل هذا



انا الولي الحين على امي ... وماراح تتزوج امي الا بموافقة وليها ... اللي هو انا



هههههههههههههههههه صح صح .. صدق اني خبل ... منقهر ومعصب وحالتي حاله واخر شي ماراح يصير شي الا بموافقتي ( وأشرت على نفسي بغرور ) ههههههههههه



على وش اعصب اجل ؟ ههههههههههههههههه



بدلت ملابسي .. خلوني انزل بلا زواج بلا هم خخخخخ وخل عمي وجدي يلحسون السماء



نزلت تحت وانا مستانس و لقيت امي عند غرفة التلفزيون .. اول ماشافتني امي التفتت لي مستغربة



امي مستغربة = عمر !!! متى جيت من الجامعة .؟ ماحسيت فيك وانت تدخل



رديت عليها وانا اجلس



عمر بابتسامة = لي ساعة جاي .. كنت عند جدي .. كان يبيني بموضوع ( والتفتت لامي )



طالعتني امي شوي



امي بارتباك = وووو وش كان يبي منك جدك .. اااا .. يعطيك المصروف مثل العادة ؟



رفعت حاجب واحد بسخرية = يقالك ماتدرين يمه ؟



التفتت امي للتلفزيون وسكتت



ابتسمت بسخرية .. هه من ارتباكها واضح انها عارفة



عمر = جدي شكله خرررررف .. تصدقين يقول ان عمي ابو معاذ يبي يتزوج و جدي شكله اقترحك عليه



ساكته .. الصراحة عصبت وانا اشوفها مرتبكة وتلعب باطراف شيلتها مستحية



على وش مستحية بالله ... مصدقة نفسها انها بتتزوج



سألت امي وانا احاول امسك نفسي



عمر = مارديتي علي يمه .. وش رايك بكلام جدي .؟



ارتبكت اكثر بس بالاخير ردت علي والتفتت لي



امي = شوف ياعمر .. عمك ابو معاذ رجال صاين اهله و متدين و ..



قاطعت امي بصراخ



عمر بعصبية = انا مااااااااااااني موااااافق لو تمدحينه من هنا لبكرااااااااااا



وقمت معصب



عمر بعصبية = تفهمين انا ماني موافق واصلا ماراح يصير شي الا بموافقتي .. انا وليك وماني موافق .. و كذا مزاااااااااااااج ( واشرت على راسي )



ولأني عارف نفسي طلعت لغرفتي مرة ثانية .. اذا بقيت معها راح اعصب اكثر والصراحة مابي اصارخ على امي



بلا غدا بلا هم ... بعد تمدح عمي قدامي شكلها فرحانه احد خطبها بعد هالعمر



انسدحت على سريري وانا اجاهد دمعتي



امي تبي تتزوج وتخليني لحالي بهالبيت .. ياليييييييييت عندي اخوان ياليييييييييييت



ماتخيل امي تتزوج .. ماتخيل اصير وحيد بهالبيت



وظليت افكر لين نمت



* مريم *



سرقت شوي من الغدا اللي سويته لاهل عمي ... ابي لين تغفل مرة عمي وبدور واوديه لرايد



اكيد جوعان ... انا 24 ساعة بالمطبخ واكل أي شي من هنا ومن هنا ودانه دايم معي واعطيها أي شي القاه بالمطبخ

بس ياعمري يا رايد مرة عمي ماتخلي لي فرصه اوصل لرايد شي ياكله

مرة عمي دايم تشغلني .. اغسل هذا واكوي هذا واكنس هذا ومافيه فرصه اشوف رايد وش يحتاج



نزلت راسي لما تذكرت الحال اللي وصلنا له انا واخواني



ياليييييييتني مت بالحادث ياليييييييييييت ...



مليت .. مليت من حياتي .. منعني عمي من اكمل دراسي قلت معليش اكثر البنات معاهن شهادة الثانوي ولا كملن ...

خلوني مثل الخدامة عندهم قلت معليش فقدت اللي اغلى من كرامتي وراحتي



اما يمنعون رايد يكمل دراسته وهو توه صغير ... وحنا بهالزمن اللي مامعه شهادة ثانوي مايعيش



ياما وياما طلبت عمي يجيب على الاقل ملف رايد بس مافيه فايدة



الحمد الله ان دانه عمرها اربع سنين .. وان شاء الله ينصلح حالنا قبل تكبر ومايمر عليها اللي مر على رايد



راتب ابوي حقي وحق اخواني حارمنا عمي منه و ياكله هو وبناته وزوجته ومافيه من ينصفنا منه ومن ظلمه



حتى بيتنا الملك اللي بالرياض مدري وش صار عليه .. عندي احساس انه باعه



مصيبة اذا باعه مصيييييييييبه



اذا باعه يعني مافيه امل نطلع من عنده ... والمشكلة مادري وشلون اتأكد



ياربي وش اسوي ... رايد بعده صغير ابيه يكمل دراسته ...



مسحت دموعي بيدي وطلعت من المطبخ اتلفت خايفة مرة عمي والا بدور يشوفوني



عمي ماله الا بنات وولد واحد عمره عشر سنين



بدور بثاني كليه ونوف باولى ثانوي وشهد بثالث ابتدائي وبندر برابع ابتدائي



لازم اوصل الاكل لرايد بسرعة قبل يخلصون من الغدا ويتفرقون



ركضت بالحوش عشان اوصل للملحق بسرعة وارجع للمطبخ اخاف تناديني مرة عمي وابتلش



دخلت الملحق ولقيت رايد منسدح على سريره وشكله نايم



مديت يدي وهزيته



مريم = رايد رايد .. قم جبت لك غدا



جلس رايد يوم شافني



رايد = مريم ( ونزل نظره على الصحن اللي معي وخطفه مني ) جوعاااااااان .. ماكلت شي من عشا امس ( ورفع نظره لي ) بس هذا الغدا شوي



مريم بحزن = معليش رايد ما اقدر اطول لازم ارجع للمطبخ ... شف اذا خلصوا من غداهم راح اجيب لك من اللي يبقى ... انت كل هذا الحين



رايد وهو يجاهد الدمعه = مريم مليت ابي اطلع من هنا ... رجولي تعورني وبدور مرسلتني للمكتبة .. ماقد امشي واجد



نزلت راسي وسكتت .. حسبي الله ونعم الوكيل



رجعت لباب الملحق ابي اطلع ولما وصلت عند الباب التفتت على رايد



مريم بحزن = رايد انت أملي الحين ... راح نطلع من هنا ان شاء الله بس كيف مدري ... اهم شي يارايد تدخل الثانوي



رايد = وشلوووووووووون ... ملفاتنا بالرياض



مريم = ادري ... الحين بدت المدارس لها شهر وماراح يقبلونك تسجل .. رح يارايد للرياض وهات ملفاتنا ... راح نحتاج الملفات لو وظيفة لين تبدأ المدارس السنة الجاية



رايد بفرح = يعني راح اكمل ثانوي .. ( وسكتت يفكر شوي ) بس مريم وشلون اجيب ملفاتنا ماعندي سيارة وماعندي فلوس



مريم بحزن = يحلها الله ... انا مثلك يارايد مليت سبع شهور وانا عندهم وماني قاردة اتحمل اكثر ... اهم شي تجيب ملفاتنا يارايد يمكن يتصلح شوي من حالنا



رايد وهو شوي ويبكي = وشلون والله ماعندي ولا ريال وشلون تبيني اروح للرياض



سمعت صوت مرة عمي تناديني وطلعت اركض للمطبخ وخليت رايد



وصلت المطبخ وانا اضرب خدي من الخوف



* عمر *





العصر قمت من النوم .. طبعا الصلاة الصراحة ما اهتم فيها .. متى ماقمت من النوم صليت



صليت العصر واخذت اغراضي ونزلت تحت وتفاجأت بعمتي مها عندنا



طالعة من المطبخ واول ماشافتني



مها = عمر !!! شكلك طالع ؟



عمر = ايه .. عمه وش جايبك بهالوقت ... بالعادة ماتجين عندنا الا بالليل .. ( وكملت بمزح ) تقولين بومة مانشوفك الا بالليل



مها = وين رايح .؟



استغربت وش فيها هذي ... بالعادة ترد المزح وتعلق هالمرة مطنشة مزحتي



حركت اكتافي بلا مبالاة



عمر = ابروح لخوياي ... ليه تبين شي .؟



مها = ومتى بتجي ؟



رفعت حواجبي مستغرب .. وش عندها اليوم



عمر = مدري ... ليه وش فيك مها .. تبين شي



مها = يعني ماراح تجي الا اخر الليل مثل كل مرة .. صح ؟



عمر = ايه يمكن



مها = وتلوم امك اذا بغت تتزوج ( وحطت يدها على خواصرها )



اهااااا وانا اقووووول الزيارة هذي ماهي لله



عمر بعصبية = انتي الحين وش تبين ؟



مها بصراخ = منك انت مابي شي ... اصلا الشور مب عندك ... امك وموافقة وش نبي منك اصلا .. احمد ربك اننا نشاورك



صارخت باعلى صوتي معصب



عمر = كوووووووووولي تبين وانطمي ... انا الولي عليها وماراح يصير شي الا بموافقتي



سكت مها شوي وبعدها انفجرت بالضحك ...



طيرت عيوني فيها ... انهبلت هذي



مها وهي تضحك = وش قلت هههههههههههههههه انت الولي عليها ؟ هههههههههههه ليه وين راحوا خوالك هههههههههههههههههههه



شهقت ... صح نسيت ان امي لها اخوان وشيبان بعد ... لا بالله تزوجت امي



عضيت على شفايفي منقهر وطلعت معصب من البيت



* مها *



تنهدت يوم طلع ... افففففف الله يهديه ... اناني بشكل



= ليش يامها



التفتت على ام عمر اللي واقفة عند باب الصالة



مها = ماعليك منه ... هذا اناني شوفيه يطلع اول النهار ومايرجع الا اخر الليل



ام عمر بحزن = بس هو ماهو راضي ... واهم شي وليدي مابيه يزعل



مها = يام عمر انتي مانتي كبيرة مرة وعندك فرصة ان شاء الله تجيبين عيال ... ماتبين تجيبين لعمر اخوان ؟



ام عمر = الا والله ابي ... ( وبكت ) قلبي يتقطع عليه يوم اشوف ماعنده اخو يصير سند له بهالدنيا



مها = وانتي مانتي كبيرة عمرك الحين 43 تقريبا يعني فيه امل ان شاء الله تجيبين لعمر اخو والا اخت ... وبعدين لا تنسين عمر بيتزوج وماندري وشلون اخلاق حرمته ... الدنيا مافيها امان يام عمر





نزلت ام عمر راسها وراحت فوق



لا حول ولا قوة الا بالله ... الله يهديك ياعمر



اتصلت على معاذ يجي يرجعني لبيتنا



مها = الوووو ... معاذوووه تعال جيبيني



معاذ مستغرب = طالع .. توني منزلك



مها بمزح = مثل ماجبتني ترجعني ... يالله معاذ لا تتأخر ( وسكرت بوجهه )



معاذ ومصعب عيال اخوي عبد العزيز توأم .. وضرابه مع عمر ... صح كلهم بالجامعه بس ثلاثتهم العقل ماااش ... انا الصراحة و بدون مدح اعقلهم



اخوي عبد العزيز هو اللي ان شاء الله بيتزوج ام عمر ... الله يتمم هالزواج على خير



قرر عبد العزيز يتزوج بعد ماراضى زوجته ام معاذ صح زعلت بس يعني اخر شي رضت بقسمة الله وش بتسوي يعني ... هم كذا الرجال مافيهم امان يوم مـــ



لحظة وش قاعدة اخربط انا ... توني اقنع ام عمر توافق .. والحين كاسرة خاطري ام معاذ مو انا لي يد بالهزواجه



وبعدين ام معاذ الحمد الله لها معاذ ومصعب وليلى و ليان وسعود



وام عمر ياحول مالها الا عمر



واخوي فهد اكبر اخواني بجده وله سامي وسلمى وسميه وعمار



رجعت للبيت مع معاذ ورحت لغرفتي ما ستغني عن الاب توب



حياتي النت وعيال اخواني وشوي صديقات ... وصل عمري 33 سنه والى الحين ماتزوجت ... وبدوا الناس يقولون عني عانس بس الحمد الله راضيه بنصيبي



وش يبوني اسوي يعني ... امشي بالشارع واقول ياناااااااااااااااس يااااااااااااعالم مين يتزوجني



اخذت الاب توب ونزلت تحت عند امي وابوي



هم يسولفون وانا اطقطق واهز راسي بأيه لامي وابوي و اقول لهم ايه .. صح .. وبالي مع هالمنتديات والماسنجر




رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 4, 2015, 02:25 PM
 
رد: رواية يمسح الدمعة بشكوى للكاتبة هدوئي


* الجزء الثاني *
























* رايد *





بعد صلاة العصر رجعت للبيت بسرعة قد ما اقدر ابي اشوف عمي يمكن يرضى يعطيني سيارته اروح فيها للمكتبة



وصلت البيت ووقفت عند باب الشارع اشوف الرايح والجاي وانتظر عمي



شفت عمي من بعيد جاي ومعه واحد ... امممم انا الى الحين ماعرف جيراننا زين



اكثر الاحيان اجلس بالملحق ... بسبب العكازات صرت ما اقدر اختلط بالناس اكثر



شفت الرجال اللي مع عمي دخل بيت بعيد عنا شوي



بعد ماوصل عمي عندي وخرت عن الباب شوي عشان يدخل عمي للبيت



ولما صرنا بالحوش



رايد = عمي



التفت لي وهو ساكت



رايد = عمي ابي سيارتك ... بدور مرسلتني للمكتبة عشان اصور لها مذكرة



ابو بندر = مشغول ابروح انا الحين عليها .. ( وعطاني ظهره )



رايد = عمي طيب انت صور المذكرة بطريقك ..



التفت عمي لي وشكله عصب



ابو بندر = وانت وش خانتك هنا ... المكتبة قريبة حذفت حصاه وانت واصل .. رح ماني فاضيلك



وراح



تنهدت ونزلت راسي .. حذفت حصاه ... رجولي تعورني ماقدر امشي واجد .. الله يريحني منكم بس الله يريحني



اخذت المذكرة وطلعت من البيت ... المشكلة ما اقدر اقول لا ... اخاف ...



وماوصلت المكتبة الا وانا منهد حيلي من التعب ... مشيتي صعبه ماتعودت على العكازات حتى اكتافي عورتني منها



لما جابنا عمي عنده اخذت 4 شهور ما اتحرك من سريري بسبب الكسور اللي سببه الحادث



شوي شوي بديت امشي على العكازات والى الحين ماتعودت



ومن المسجد للملحق على طول .. ما اختلط باحد



صورت المذكرة وطلعت وانا شايل هم الرجوع للبيت ... حسبي الله عليك يابدور حسبي الله عليك ... يارب ماتنجحين



فجأة وقفت سيارة بجنبي وانا امشي



= رااااايد



التفت لصاحب السيارة ولقيت فيها شابين ... اللي يسوق ولد جارنا بس ماعرف اسمه .. اعرف شكله اما اسمه ماعرفه ولا حاولت اتعرف عليه طوال مابديت امشي



اما الشاب الثاني ماعرفه ولا عمري شفته



= انت رايد صح ... ويييييييييينك يارجال ماتنشاف



سكتت مدري وش اقول



رجع يسألني صاحب السيارة



= تبيني اوصلك ؟



سكتت ومارديت



شفت الشاب الي بمكان الراكب يكلم السواق وهو يشر علي



= وش فيه هذا اطرم ؟



انقهرت منه بس سكتت



طنشه السايق ووجه الكلام لي



= اركب رايد اوصلك



رايد = ابروح للبيت



= ايه وحنا بعد رايحين للحارة ... اركب نوصلك بطريقنا



ركبت ورا بصعوبة وبعد ماعتدلت .. حركوا ..



اختنقت من ريحة السيارة ... كلها ريحة سجاير



وجه السواق كلامه لي



= رايد شكلك ماعرفتني .. لا سلام ولا كلام ؟



انحرجت وسكتت فعلا انا ماعرف اسمه



= انا مشعل بيتنا بجنب المسجد اللي انت تصلي فيه



رايد منحرج = هلا مشعل .. الصراحة دايم اشوفك بالشارع وانا طالع بس ماعرف اسمك



مشعل =- ههههههههههههه عادي عادي .. معذور حابس نفسك بالبيت ماحد يشوفك



وصلنا الحارة ووقف مشعل بنص الشارع



مشعل = يله رايد انزل



فتحت الباب بس سمعت مشعل يكلم اللي بجنبه



مشعل = عمر وش فيك ... وصلنا بيت جدك ... يله انزل



عمر = شف شف ... هذا خالي جاي من الدمام ... اخ يالقهر وش جابه ذاااااااا



التفتت مستغرب للرجال اللي يشر عليه عمر ... وشفت واحد شايب يدخل بيت جارنا ابو فهد



استغربت ليه يقول اخ يالقهر وهو يقول خالي



مشعل = ياخي مافيها شي ... انت بس مكبر الموضوع ( والتفت لي ) رايد الى الحين مانزلت



رايد منحرج = هاه ... ااا .. الا ابنزل الحين



نزلت وتوجهت للبيت وقبل ادخل التفتت لسيارة مشعل ولقيت عمر ومشعل يتكلمون وهم بالسيارة وشكل عمر معصب ... اخذوا شوي بالسيارة وراحوا مثل ماجوا بدون ماينزل عمر



الصراحة ماعرفهم بس شكلهم اكبر مني



المغرب صليت بالملحق ... بسبب المشي اللي مشيته صارت تعورني رجولي



وطوال المغرب الين اذن العشاء وانا بالملحق مليت طفشت وانا جالس لحالي بالملحق ... المشكلة ما اقدر ادخل البيت ... بنات عمي يتغطون عني ...



و الاماكن المسموح لي ادخله الملحق .. والمجلس والغرفة اللي بجنب المجلس وحمام المجلس بسسسسسسسسسس



ملييييييت ... ماعندي لا تلفزيون ولا شي ... حتى مريم مدري وينهي



بعد صلاة العشاء



طلعت من المسجد راجع للبيت وانا كارهه ارجع ... كنت امشي بشويش و سرحان ... افففففف مليت ابي ادرس ... أبي شي يشغلني ... بدل حبسة الملحق ... قهراللي بعمري يدرسون الا انا ... المشكلة مدري وشلون اروح للرياض ... عمي عيا يعطيني سيارته اروح فيها للمكتبة وشلون لو اروح للرياض



= السلام عليكم



انتبهت للي يسلم وكان واحد قليل اشوفه بالحارة ... لابس نظارات وثوب بدون شماغ



رايد = وعليكم السلام



= واضح من مشيتك انك جديد على العكازات .. صح ؟



استغربت كيف عرف



رايد مستغرب = ااااا ... ايه .. مالي الا 4 شهور



= من وش ... حادث ... والا طيحة والا وش ؟



رايد = ايه حادث



مشى خطوة ومسك كتفي كأنه يقول خلنا نسولف وحنا نمشي



= اهااا .. ان شاء الله ترجع تمشي مثل قبل بس عليك بالعلاج الطبيعي .. وان شاء الله تصير احسن من قبل



التفتت له بسرعة فرحان ... معقول ارجع امشي بدون عكازات



رايد بفرح = فيه امل ارجع امشي عادي ؟



= ايه ... بالمستشفى يسوون علاج طبيعي ... جلسات فيها تدريب وتدليك لين تتحسن



ضحكت مستانس ماني مصدق



رايد بفرح = احلف ... يعني اقدر امشي



التفت لي وابتسم يوم شاف فرحتي واضحة علي



= ان شاء الله تمشي يابن الحلال ... خل املك بالله قوي .. رح للمستشفى واطلب علاج طبيعي



رايد = أي مستشفى ... انا مادل شي ببريدة



= خل ابوك يوديك



نزلت راسي وقلت بهمس



رايد بحزن = ماعندي اب ... انا ساكن مع عمي ابو بندر



= ابو بندر يصير عمك ؟



هزيت راسي بايه



= جدي جاركم ... جدي ابو فهد تعرفه ؟



رايد = ايه ( والتفتت له ) انت من ؟ ماشوفك بالحارة واجد



= انا مصعب ... من عنيزة وادرس ببريدة .. واجي عند جدي شوي واروح



رايد بترجى = تكفى دلني على مستشفى يسوون علاج طبيعي .. علمني وين اروح ووش اقول لهم



وصلنا عند بيت جده ووقفنا



مصعب = اظن لازم تاخذ تقارير عن حالتك ... قل لعمك



خيبة لازم تقارير واقول لعمي بعد ...



رايد بيأس = عمي ماراح يرضى يوديني .. هو معيي يجيب ملفي عشان اكمل دراسة ... تكفى علمني ... ودي امشي مثل قبل ... تكفى مصعب



مصعب منصدم = وليه معيي تكمل دراستك ان شاء الله .. على كيف ابوه .؟



نزلت راسي وسكتت ليته على الدراسة وبس ... راتب ابوي وبيتنا معيي عليه بعد .. بس سكتت عنه



مصعب وهو يفكر = تدري وشلون .. انا يوم الاحد يصير عندي محاضرة وحدة بس ... واصير فاضي طوال اليوم ... وش رايك نروح انا وانت للمستشفى ونشوف وش يطلع معنا



التفتت له فرحان ماني مصدق



رايد بفرح = صدق ؟ .. ايه ياالييييييت ياليت



مصعب = طيب تقدر تدبر تقارير حالتك ؟



رايد = ابحاول اجيبها ... مشكوووووووور مصعب ... عطيتني امل ... كنت اظن ما اقدر امشي مرة ثانية



مصعب بابتسامة = هههههههههه لا ان شاء الله بتمشي مثل قبل واحسن بعد ..



سألته وانا فرحان



رايد بفرح = طيب متى اشوفك واعطيك التقارير ؟



مصعب = هههههههههه وش فيك مستعجل ... توه اليوم الاربعاء ( وسكتت شوي وتنهد ) بكرة بيتزوج ابوي ...



رفعت حواجبي مستغرب وسكتت



توادعنا وكل واحد راح بطريقه ... ابروح اعلم مريم ... ياسلااااااام ... يعني فيه امل استغني عن العكازات ... ياااارب ياااااارب العلاج اللي قال عليه ينفع











* عمر *





دخلت استراحة الشباب وانا معصب ... هذا وش جابه من الدمام ... لا يكون جاي عشان موضوع امي



اخخخ يالقهر وش اسوي الحين ... وشلون اتصرف ... خالي جاي يبي يزوج امي .. ماني موافق ماني موافق ليه مو راضين يفهموووووون



مشعل = ياخي وشفيك معصب ... خل امك تتزوج .. احسن بعد ترتاح منها ... كل شوي وهي متصله عليك ... الحين بتصير منشغله عنك ... وش تبي فيها



الفتت لمشعل معصب



عمر بصراخ = مشعل والله ماني فاضيلك خلني بحاااالي



مشعل بملل = طيب وشلون الحين ... بترجع معي والا اروح ؟



عمر = رح ابقعد هنا ... ماني راجع البيت



مشعل وهي يشر بيده لي = كيفك



وراح



ياربي وش اسوي ... وشلون بتصير حياتي بعد ماتروح امي ...



اقعد ببيت كبير عريض لحاااالي ... وشلون امنع امي وشلووووووووووون



قطع افكاري رنين جوالي .. القيت نظرة عليه ( امي يتصل بك )



عطيتها مشغول ... جايه تتصل الحين ... خل عمي ينفعها



وقعد جوالي يرن وانا مطنش ... قعد اتلفت بعيوني على الاستراحة



الاستراحة هذي متشاركين فيها انا والشباب وندفع اجارها شهريا ... شكلي ابنام اليوم هنا



لحظة .... خالي عند جدي الحين ... يعني بيصير زواج امي بكرة والا وشلون ؟



طلعت الجوال واتصلت على امي شوي وجاني رد



عمر = الووووه



امي = هلا عمر وينك ماترد ؟



طنشت سؤالها



عمر = يمه شفت خالي العصر وهو عند جدي ... متى جا خالي من الدمام



سكتت امي شوي وبعدها ردت



امي = خالك عندي الحين .. جاي عشان موضوعي .. بكرة بيجي الشيخ



شهقت منقهر



عمر منصدم = ووووشششش ... بكرة ؟ ( وكملت معصب ) طيب يمة طيب .. خلي عمي ينفعك ( وسكرت بوجهها )



عضيت على يدي بقهر ... كذا يمه ... من لي غيرك ... تروحين وتخليني بحالي بهالبيت



مايكفي ابوي تروحين انتي بعد ... مالي احد غيرك ..



حسيت دموعي بتنزل ... شكلي بصير طول عمري وحيد ... لا اب ولا ام ولا اخوان



قعدت على الارض بيأس



ليه يمه لييييييه



رفعت راسي للسماء .. الله يرحمك يبه ... ليتك موجود



نزلت راسي على ركبي وانا اسمع جوالي يرن بالنغمة المخصصه لامي



بسيطة يمه بسيطة .. خلاص انسي ان لك ولد اسمه عمر



مدري كم مر من وقت وانا على وضعي ..



رفعت راسي واخذت جوالي من الارض واتصلت على معاذ



خلاص مدام ان امي بتتزوج بتتزوج غصب علي ... مافيه الا معاذ ابرد حرتي فيه



امي وخالي وجدي وعمي ما اقدر اشفي غليلي منهم ... ماعندي الا معاذووووه



بسيييييييطة ان مابردت كبدي فييييك ... ان ماكسرتك ... صبرك علي



شوي وجاني رد



عمر = الوووووووه



معاذ = خير ؟



عمر = وينك فيه .؟



معاذ = وش بغيت ؟



عمر بعصبية = ياخي علمني وينك بعدين اقولك وش ابي



معاذ = بالبيت



عمر = بعنيزة ؟



معاذ = اقولك بالبيت .. يعني وين بيصير



حسااااافة ... حظه فلت .. اففففف



عمر = طيب ومصعب وينه .؟



معاذ = مدري ... ليه وش تبي انت ؟



سكرت بوجهه ... خلني اتصل على مصعبووووه اشوفه وينه ... وان شاء الله يصير ببريدة ... ماراح ارتاح الا لما اكسر واحد منهم



شوي وجاني صوت مصعب



عمر = الوووووه



مصعب = هلا



عمر = وينك فيه ؟



مصعب = ببيت جدي .. وش تبي ؟



ابتسمت حلووووو



عمر = طيب ابيك شوي لا تروح لعنيزة لين اجيك ... زين ؟



مصعب مستغرب = ليه وش تبي ؟



عمر = انت احترني ويصير خير .. مسافة الطريق وانا عندك



مصعب = طيب



سكرت عنه واخذت لموزين ورحت لبيتي واخذت سيارتي بدون مامر على امي وخالي ورحت لحارة جدي



المسافة بين بيتي وبيت جدي تقريبا نص ساعة ... القيت نظرة على الساعة وكانت 10 ونص



صبرك علي مصعبووووه ... ان ماكسرت عظامك ماكون عمر ... ان ماحطيت كل حرتي فيك



بس لحظة وشلون استفزه ... وشلووووون



وطوال الطريق وانا افكر









* مها *



كنت جالسة انا ومصعب بالصالة وابوي نايم بغرفته وامي جالسة بغرفة ثانية وتكلم مرة اخوي عبد العزيز



التفتت لمصعب اللي جالس ويطقطق بالاب توب حقي



مها = معاذ وينه ؟



مصعب = مدري اظنه بعنيزة ؟



مها = بتجون بكرة كلكم ؟



التفت مصعب لي



مصعب = لا ... بس انا وابوي ومعاذ وسعود



مها = وامك والبنات ماهن جيات ؟ زواج ابوهن بكرة



مصعب = ليلى وليان زعلانات ... خاصة ليلى



هزيت راسي بتفهم وسكتت



فجأة دخل علينا عمر



مها = هلا عمر ... غريبة جاينا بهالوقت



عمر = هلا فيك عمه .. وشلونك ؟ ( وجلس )



مها = تمام ... ( وكملت بفرح ) اكيييييييييييد بتسهرون معي ... امي وابوي ينامون بدري واقعد طوال الليل لحالي ... ابروح اجيب أي شي من المطبخ نسهر عليه



وقمت مستانسة



مصعب = لا مها ... ابروح لعنيزة الحين



التفت عليه بزعل



مها بيأس = ليش مصعب اسهر معنا ملل اسهر لحالي .. تعرفون امي وابوي انتم ينامون بدري ويخلوني





عمر = وانا بعد ماني قاعد بس بغيت مصعب شوي ( والتفت على مصعب )



مها معصبة = هوووووووووه ... طيب وشوله جايين عندي .. لأ .. ابروح اسوي شاهي وتشربون الشاهي معي غصب عليكم ... مفهوووووم



ورحت معصبة للمطبخ وسمعت عمر يكلمني



عمر = غصب هو ؟



بس طنشته ... ماصدقت احد يجي عندي بهالوقت



اخذت شوي وانا بالمطبخ ..



مرت دقايق وفجأة اسمع اصوات عمر ومصعب عالية



استغربت وش فيهم هذولي... بس كملت شغلي مطنشتهم .. متعودة على هواش معاذ وعمر ومصعب ... بالجامعة هم والى الحين يتهاوشون مثل البزارين مدري متى يعقلون ..



صعب تشوف عيال عم ويكرهون بعض بهالشكل



صح عمر عليه اسلوب .. بس شنسوي تعودنا ... ابوي الله يهديه دلع عمر زيادة عن اللزوم



وكان دايم يبديه علينا من يوم كنا صغار ... دايم يقول هذا يتيم وهو اولى منكم



سمعت اصواتهم علت اكثر وخفت يقومون ابوي من النوم وطلعت من المطبخ



وشهقت بخوف ... لقيت عمر ومصعب متشابكين بالايادي .. وضرب وسب



ركضت احاول ابعدهم عن بعض



مها بخوف = هييييييييه هيييييييييييه ... وشفييييكم



شهقت لما شفت عمر طرح مصعب على الارض وركب فوقه ويعطيه من هالكفوف



واصواتهم عالية بالسب والشتم



ركضت بسرعة ادور امي .. بس مالقيتها بالغرفة ... وركضت بسررعة لغرفة امي وابوي



ودخلت عليهم



مها بخوف = يبااااااا الحححق مصعب وعمر يتهاوشوووون



قام ابوي مفزوع من صوتي وبعد ماستوعب



ابو فهد = وش .. يتهاوشون .. ليه ؟



مها بخوف = مدري يبه بسرعة الحق عليهم



قام ابوي بصعوبة بسبب كبر سنه وراح للصاله



ولقيت عمر الى الحين فوق مصعب



وبصرخة من ابوي .. وقفوا والتفتوا لنا



ياسلام من اليوم اصارخ عليهم انا ماحد عبرني



ابو فهد معصب = بزارين انتم بزااااارين ... قم عن اخوك اشووووف



قام عمر واخذ شماغه ومشى بيطلع



ابو فهد بصراخ = عمممممر تعاااال



بس عمر طلع مطنش ابوي



التفتت بخوف على مصعب .. ولقيته جالس على الارض وحاط يده على فكه



مها = وشفيكم مصعب .. ليه تهاوشتوا



مصعب بعصبية = انا ادري عنه ... فيه نفسية هذا .. اححح كسر فكي ... حتى نظارتي كسرها



وقام معصب ... والتفت على ابوي



مصعب = جدي وقفه عند حده ... دايـ



ابو فهد بصراخ = بس خلاص .. خلني اشوفكم مرة ثانية تتهاوشون قدامي



مصعب بصراخ = هو اللي بداااا



ابو فهد معصب = قلت خلاااااص



سكت مصعب منقهر من ابوي ... واخذ نظارته من الارض وطلع معصب ..



التفتت لابوي وسكتت ... ابوي دايم يدافع عن عمر مافيه فايدة



رحت على لاب توبي ولقيته مفتوح على الاخر شيكت عليه اتفحصه والحمد الله ماجاه شي من المعركة اللي قبل شوي


رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 4, 2015, 02:26 PM
 
رد: رواية يمسح الدمعة بشكوى للكاتبة هدوئي



* الجزء الثالث *




























* مها *





جلست بجنب امي بعد ماراحوا الحريم



مها بفرح = مبروك يمه ...



ام فهد وهي تضحك = الله يبارك فيك يابنتي عقبالك ... والله يوفق اخوك وام عمر





مها بابتسامة = آمين ... اظن ماراح يسوي شهر عسل .. اشوفه على طول راح لعنيزة



ام فهد = هههههههههه وش شهر عسل انتي بعد ... عبد العزيز وام عمر اعقل من هالخرافات ذي



سكتت عن امي وانا اتذكر عمر ... ماجا لفرح امه ... على صغر العزيمة .. ماعزمنا الا الجيران وفوق هذا عمر ماجا



لكن كبرت بعيني ام معاذ وبناتها .. عبد العزيز وعايلته كلهم جوا



مسكينه ام عمر .. زعلت يوم شافت ان عمر ماجا يسلم عليها مع ابوي ومعاذ ومصعب وسعود .. كلهم دخلوا يسلمون عليها الا عمر ..



ماجا للعزيمة اصلا ... لاحظت على ام عمر كيف تضايقت وهي تدور بعيونها على ولدها



والصراحة ماعرفت كيف اخفف عليها ... جيت ابتصل على الحمار عمر بس غيرت رايي باخر لحظة ... ان ماجا من كيفه ماراح يجي



انتبهت على امي يوم قامت



مها مستغربة = على وين يمه



ام فهد = تعبانة .. ابروح انام



وراحت



برطمت بزعل ... افففففففففف الى متى هذا حالي ... ماحد يسهر معي ... مليت من حياتي



ياليت لي اخت ... اسولف معها ونتهاوش ونمزح مع بعض ... ياااااااااحظها اللي لها اخت



مو مثلي مالت علي ... قمت رايحة لغرفتي مالي الا صديقاتي اللي تعرفت عليهن في النت



فتحت الاب توب وقعدت احتريه يكمل تشغيل وبالي مشغول بشي افكر فيه لي يومين



حياتي ممله .. كلها نوم وانترنت واكل نوم انترنت اكل نوم انترنت اكل



ليه ماصير سيدة اعمال هاااه ؟



وش ناقصني ... ودي اصير سيدة اعمال .. نفسي افتح مشغل .. واجيب عاملات



واعطي هذي راتب واعاقب هذي ... واخصم من هذي .. واكافئ هذي .. واروح واجي ويصير لي قيمة في المجتمع



فتحت الانترنت ودخلت موضوع يتكلم عن بنك التسليف



ابوي على قد حاله ... واخواني عبد العزيز وفهد كل واحد عنده كومة اوادم يصرف عليهم ما احد بيساعدني بفلوس افتح فيها مشروع اشغل حياتي فيه



مالي الا بنك التسليف .. يقولون مايحتاج كفيل ويقدر اللي مو متوظف زي حلاتي ياخذ منهم قرض



خلاااااااص قررت افتح مشروع مشغل واصير ( ونفخت صدري )



سيدة الاعمال مهااااااااااااااااا





* رايد *



الجمعة .. العصر



قلت لدانة تنادي على مريم وجلست احتريها بالملحق



افففففف مريم بصعوبة اشوفها واتكلم معها



واذا جت تجيب غداي او أي شي لي تروح بسرعة ... ودي اعلمها عن اللي قاله لي مصعب



ان شاء الله اقدر امشي مرة ثانية ان شاء الله ياااارب



شوي ودخلت مريم



مريم = آآآآآآآه واخيرا خلصت الشغل ( وتمددت على سريري بتعب )



نزلت راسي منقهر باللي يسوونه بمريم والمشكلة ماقدر اسوي شي وانا ما امشي الا بعكازات



ان شاء الله ابتشافى واخلصك منهم يامريم ... رفعت راسي وابتسمت



رايد = مريم فيه واحد اليوم كلمني يقول فيه أمل أمشي بدون عكازات ... مريم انا راح امشي ونطلع من هنا ( وابتسمت اكثر فرحان )



جلست مريم وتربعت وهي فوق سريري



مريم بفرح = صدق .. وشلون ؟



رايد = يقول بالمستشفيات يسوون علاج طبيعي ... يقول جلسات وتدريب وكذا وبعدين امشي ان شاء الله



مريم = طيب وش تحتري ليش ماتروح للمستشفى ؟



رايد = مو هنا المشكلة يقول لازم اجيب اول تقارير حالتي .. والتقارير عند عمي .. ابيك تجيبين التقارير من عمي ... تكفييييييين



مريم = طبعا اكيد اجيبهم ... واليوم الجمعة وبكرة السبت ... وش نحتري اجل .. ابروح لعمي الحين



وقامت بسرعة وطلعت



ضحكت مستانس ... ماخلت لي فرصة اقول لها ان مصعب مايقدر يوديني الا الاحد ... اخيرا يارب يارب اشفني .. ودي امشي ونطلع من هنا



جلست احتري مريم على نار بس طولت ... وين راحت هذي



اخذت عكازاتي وقمت رايح للحوش ... افففف وين راحت كل هذا على عشان تقارير



مرت خمس دقايق وانا احتري ... رحت للمجلس يمكن اشوف بندر والا دانه والا شهد ينادون لي مريم ... المشكلة ماقدر ادخل البيت الا بستئذان عشان بنات عمي اللي يتغطن عني



فجأة سمعت اصواتهم مريم وعمي عاليه .. شهقت بخوف شسالفة ؟



قربت عند الباب احاول اسمع .. فجاءة طلع لي ولد عمي الصغير بندر



بندر = مريم وابوي يتهاوشون ( وفتح لي الباب ) ادخل بسرررررعة



رايد لخوف = بندر وش فيكم ؟



ولا احتريت منه رد .. دخلت البيت وشفت مريم هي وعمي واقفين عند الدرج ومريم تبكي وتصارخ



ومرت عمي وبناتها واقفين بالصاله يوم شافوني دخلت اندسن بدور ونوف ورا الجدار و مرت عمي تغطت بشيلتها



التفت لي عمي يوم شافني وصارخ بوجهي



عمي = هييييه انت وش مدخلك البيت ... بنات عمك موجودات يالهيس الاربد... اطلع برااا طلعت روحك انت واخواتك ويريحني منكم اطلع



مريم وهي تبكي = اخذت راتب ابوي واخذت بيتنا والحين حتى تقارير راايد رميتهم ...



شهقت منصدم .. وش تقاريري ؟



مريم بصراخ = ليييييييييش ... وش فيها اذا احتفظت بالتقارير ... الحين وشلون يتعالج راااايد .. حسبي الله علييييك



مرة عمي بعصبية = هذي وشفيها شبت علينا ... هييييه انتي وش شايفه نفسك



التفتت مريم على مرت عمي معصبة وهي تبكي = ابي تقارير رااااايد ... خليه يطلعها خليه يطلعهاااااااا ... مابي منكم شي ابي تقارير رااااااااااااااااايد



فجاة شفت يد عمي ترتفع وضرب مريم على قفاها طيحتها الارض



عمي بعصبية = تعلين صوتك علينا ياقليلة الخاتمة .. قومي ( ورفس مريم برجله ) قومي فارقي عن وجهي قومي لا بارك الله فيك وبالساعة اللي جبتك عندي



والتفت لي ..



عمي معصب = وانت يالمعوق لا بارك الله فيك ... اذا شفتك تدخل البيت وبنات عمك فيه ... لتشوف شي ماشفته



تصلبت بمكاني منصدم .. رمى تقاريري ... معوق ... مايكفي حارمنا من الدراسة ... احس بالاهانة ... اشوف مريم قدامي طايحة بالارض ويرفسها عمي ... ويهيني ولا قادر اسوي شي بسبب اعاقني ...



نزلت نظري لمريم احاول اشوفها بس دموعي منعت عني الرؤية ... انا من لمسة اطيح ... وشلون ادافع عن نفسي وعن اختي



راتب ابوي وبيتنا وملفاتنا حتى تقاريري ما احتفظ فيهم



قامت مريم وهي تمسح دموعها وتبكي بصوت مسموع وطلعت تركض باتجاه الملحق



وقفت اطالع عمي منقهر ... ودموعي على خدي ..



وشلون ابي التقارير ... وش اقول لمصعب ... كيف ابروح للمستشفى واتعالج ... كيف ابطلع من هنا انا واخواتي ... كيف نرجع لبيتنا ... ابي اكمل دراستي ... يضرب مريم قدامي ولاني قادر اسوي شي



بصعوبة طلعت مني الكلمة



رايد بقهر = هيّن



مرت عمي بصراخ = هيه انت وش تحتري .. تحسب نفسك بزر تطلع وتدخل على كيفك ...



مشيت وانا احس بصدري نار من القهر ومن منظر مريم قدامي



فتح بندر الباب لي وطلعت رايح لمريم



شفتها منسدحة على سريري ومغطيه وجهها على مخدتي و تبكي بصوت مسموع



طلعت لباب الشارع وجلست على العتبة ونزلت راسي على ركبي وبكيت اكثر







* عمر *



دخلت البيت ولقيت كل لمباته طافية ووقفت بمكاني اتأمل البيت بعد امي ... من يوم الاربعاء ماطبيت البيت وما انام الا باستراحة الشباب ومطنش كل اتصالات امي ... حتى امس مارحت للعزيمة واللي كنت خايف منه صار



وتلفتت بعيوني على البيت ... باااارد كئيب .. هنا كانت امي تجلس واول مادخل البيت تناديني تعاااال ياعمر ... ليش تأخرت ياعمر ... وين كنت ياعمر



هذا انا دخلت البيت ليش ماحد يناديني ... ليش ما اسمع شي



شغلت الانوار .. ورحت فوق ودخلت غرفة امي وجلست على سريرها بحزن



اكره الوحدة ... وقبل متضايق لأن ماعندي اخوان ولا اخوات



الحين ماعندي اخوان ولا اخوات ولا ام ولا اب



قمت ورحت عند التلفزيون وشغلته ... راح اصير طول عمري اتفرج لحالي واتغدى واتعشى لحالي .. ياحظهم مصعب ومعاذ اخوان توأم وقليل يتفرقون ولهم اخوات ولهم اخو ثالث سعود وعندهم امهم ... وفوق هذا اخذوا امي



حسيت دموعي بتطلع ... مابي ابكي ... ما احد يستاهل ... ما احد يستاهل







* ابو فهد *





زفرت معصب من هالولد ... والتفتت على خاله ابو سعد



ابو فهد منحرج = والله مادري وش اقولك يابو سعد .. من يوم علمناه عن موضوع امه تغير علينا



ابو سعد = وش السوات معه ... بتخلي عمر بالبيت لحاله ... انا بنفسي من يوم جيت من الدمام ماشفته ولا سلم علي ... حتى بعزيمة امه ماجا ... هذا كلام يابو فهد



لا حول ولا قوة الا بالله ... الله يهديك ياعمر .. خالك ماسلمت عليه وهو جاي من سفر وجاي عشان من ... عشان امك ... مو عشان احد غريب



التفتت على ابو سعد معصب من هالولد



ابو قهد = قم معي يابو سعد ( وقمت واقف )



ابو سعد مستغرب = وين ؟



ابو فهد متضايق = بنروح لعمر الحين



وطلعنا انا وخاله بعد ماتصلت على صديقه مشعل وعلمنا انه ببيته .. انا مابي اتصل على عمر ... نبي نجيه وهو مايدري



شفت بالشارع رايد جالس على عتبه بيتهم ومنزل راسه على ركبه



الصراحة ودي اروح اشوف وش فيه ... يمكن محتاج شي هالمسكين .. بس المشكلة معي ابو سعد وهو مستعجل يبي يسافر للدمام قبل مغيب الشمس .. وما مأخرنا الا عمر ومشاكله



ركبنا سيارتي ووصلنا بيت عمر وضربنا الجرس



شوي وفتحلنا عمر الباب .. واستغربت من شكله ... شكله حزين .. او متضايق مدري وش فيه



تفاجأ عمر منا .. والتفت على خاله



عمر = هلا خال .. وشلونك ( وسلم على راسه )



قلت معصب على هالحفيد



ابو فهد معصب = توك تسلم على خالك .... له يومين عندكم بالبيت ... وين كنت فيه ؟



ابو سعد = حصل خير يابو فهد .. انا بس بغيت اشوف عمر واسلم عليه قبل ارجع للدمام .. من زمان عنه ( والتفت على عمر ) وشلونك ياولدي .. كنت ابي اشوفك واسولف معك



نزل عمر راسه وسكت



ابو سعد = بتجلس بالبيت لحالك ياعمر والا وش بتسوي



ابو فهد = لا يابو سعد بيسكن عندي



رفع عمر راسه لنا معصب



عمر بصراخ = نعم نعم ... ومن قال اني بسكن عند احد ... انا طووووول عمري وحيد ... واخذتوا الشخص الوحيد اللي كان معي ... وش تبون بعد ؟



ابو سعد = ياولدي اسكن مع جدك احسن من جلوسك لحالك هنا ... والبيت اجره تستفيد منه



عمر معصب = لأ ... ماني ساكن عند احد



تنهدت متضايق من عناد عمر وعصبيته ... حتى عصبيته اعمته اننا شيبان واقفين قدام البيت ..



ابو فهد بترجي = عمر ياولدي .. مافيه بالبيت الا انا وعمتك وجدتك ... تعوذ من الشيطان وتعال اسكن عندنا ... حنا نبيك ياولدي



سكت عمر شوي وهو يطالعني



عمر متضايق = انتوا ماتبون الا راحتم وبس ... وغيركم بالطقاق ( وسكت شوي ) متى مابغيتوني اجي جيت .. اما سكن ماني ساكن عندكم ... كذا مزاااااااج



نزلت راسي اتحوقل احاول اهدي نفسي



ابو فهد = لا حول ولا قوة الا بالله ... ( ورفعت راسي له ) طيب .. ليه ماتغديت عندنا اليوم ؟



لف عمر وجهه عني ومارد علي



ابو فهد = عشاك اليوم عندي تفهم ..



عمر = طيب .. ( وفسح الطريق لنا ) مانتوا داخلين البيت .. ترا ماعرف اسوي قهوة وشاهي ..



طالعنا بعض انا وابو سعد وابتسمنا .. مهما يكون ولدنا وش نسوي


* الجزء الرابع *



















* مها *





جلست متضايقة ... امس كلمت ابوي افكر اخذ قرض وافتح مشروع صغير اتسلى فيه



بس ابوي عيا وبقوة يقول انتي مانتي محتاجه شي .. وشوله تدوخين راسك باشياء مالها داعي



طيب انا مليت ودي باي شي يشغلني



واللي زاد الطين بله امي كلمتها عشان تقنع ابوي بس امي بنفسها ماقتنعت



ودي اصير سيدة اعمال ... بأيش احسن مني سيدات الاعمال



وانا ماطلبت شي كلها مشغل صغير افففففففففففففف



بس ماراح استسلم ابرجع واقنع ابوي مرة ثانية وان شااااااااااء الله يوافق



امس الحمد الله جانا عمر بعد زواج امه ... صح كان شكله يوم يتعشى عندنا امس كأنه زعلان والدليل ان امي باركت له على زواج عمه وامه بس هو مارد على امي .. بس عادي يسولف معنا بالامور الثانية



واليوم بيجي مصعب ومعاذ وسعود يتعشون عندنا وابوي لزم على عمر يجي بعد ويتعشى عندنا



الله يستر يتهاوش عمر معهم هو خلقه عصبي وشلون الحين اذا التقى مع مصعب ومعاذ اللي باعتقاده اخذوا امه منه



بس ان شاء الله الليلة تعدي على خير ومايتهاوش عمر معهم ... ياااااااااااارب





المغرب



وانا جالسة مع امي وابوي بالصالة دخلوا علينا الثنائي المرح معاذ ومصعب



مصعب ومعاذ = السلام عليكم



الجميع = هلا وعليكم السلام



تلفتت ادور سعود وليلى وليان



مها = هييييييه انت واياه أين البقية ؟



ابو فهد = وين سعود .. قال بيجي



مصعب وهو يجلس = انحشنا عنه



قطبت حواجبي مستغربة ...



امي = وليه ان شاء الله .. سعود هو اميركم



معاذ = خليه ياجده ... تدرين تراه امس هرب من مدرسته منحاااااش



مصعب = ولأن العقاب من جنس العمل ... انحشنا عنه ..



معاذ = نعم عظة وعبره لغيره



ضحكت عليهم ... استانس اذا جو عندي ... شكلهم حلو ... كل واحد يكمل كلام الثاني ... حتى اشكالهم يتشابهون مرة ... بس واحد عليه نظارات والثاني لا ... وفيه اختلاف بسيط بينهم بس ماينتبه له الا اللي يقرب عندهم والناس مقربين لهم



ابو فهد = طيب وليه ماجبتوا ليلى وليان معكم .. منحاشين بعد ؟



مصعب = لا .. بس نسيت اقول لليلى هي تبي تجي والا لا



التفت ابوي لمعاذ = وانت ليه ماقلتلها يوم شفت اخوك نسى



معاذ = تضامنا معه نسيت ( وابتسم ابتسامة كبيرة )



ضحكت عليه ... واضح من شكله انه مانسى ...



مها = هههههههههههههههههه ايه صح متضامن وبقوه





بعد صلاة العشا بفترة



دخل علينا عمر وحنا بالصالة جالسن بالارض نضحك ونسولف



انا عن نفسي سكتت اول ماشفته ... وحسيته تفاجأ من وجود مصعب ومعاذ



قرب مصعب راسه مني وهمس باذني



مصعب = عمه وش جابه هذا ؟ ذيك المرة كسر نظارتي هالمرة وش بيكسر



قربت راسي من مصعب



مها = لا تحارشونه وماراح يقول شي



ابعد مصعب عني معصب



مصعب = وش قصدك .. ذيك المرة هو اللي بدا مب انا ... ليش مانتوا مصدقين



حركت يدي له يعني خلاص اسكت والتفتت لامي اللي ماسكه يد عمر وتحاول فيه يسكن عندنا



عمر = جدتي بس انا ابي اصير بالبيت لحالي ...



امي = لا حول ولا قوة الا بالله



ابو فهد = خلاص اتركيه بكيفه ( والتفت على عمر ) بس يابوك كل يوم تمرنا تتغدى وتتعشى ... هناك مافيه احد يطبخلك



شفت معاذ يقوم وراح داخل البيت لاحد الغرف وجا وجلس بجنب مصعب



الغرفة اللي دخلها قبل شوي مافيه شي يخص معاذ .. بس سكتت يوم حسيت انه روحته للغرفة عذر عشان يقوم و يجلس بجنب اخوه



فجأة تكلم معاذ بصوت عالي شوي



معاذ = فااااااااتكم اليوم نص عمركم ... ( والتفتت لامي وابوي ) جدي جدتي وش هذا ماشاء الله على طبخ عمتي ام عمر ... شي شيييي طبخها ... تصدقون عجزت اشبع منه



فتحت عيوني مستغربه من معاذ ... مو هذا اسلوبه ... اصلا معاذ معصلك من متى يهتم بالاكل



معاذ = واليوم العصر نزلت هي عند امي ... وماشاء الله عليهن تقولون اخوات ..



ابتسموا امي وابوي مستانسين



ابو فهد = ام عمر طول عمرها عاقله



معاذ = أي والله ياجدي ... جلستها ماتنمل ( والتفت لاخوه ) صح مصعب .. وش رايك فيها ... تدري وشلون ابقولها تطبخ لنا بكرة ... وبنجي عندها فوق نتغدى ... عمتي ام عمر تونننننننننس



مصعب مستغرب من اخوه = آآآ .. ايه صح ( والتفت لعمر وبعدها التفت لامي وابوي ) ايه حتى اخواتي حبوها



ضحكوا امي وابوي مستانسين وفرحانين لعبد العزيز



بس انا بديت اشم ريحة نذاله ... التفتت لعمر .. ولقيته متركي وعيونه على فنجاله وساكت



امي = الله يبارك فيها ويوفقها تستاهلونها



الصراحة ابغاهم يسكرون على الموضوع .. بس المشكلة مدري وش اقول عشان اغير السالفة



التفتت لمعاذ بسرعة



مها = آآآ .. معاذ ماقلتوا لنا ليش سعود انحاش من مدرسته ؟



مصعب = الخبل يقول فيه مــ



وقاطعه معاذ



معاذ = اكيييييييييييد يبي يلحق على فطور عمتي ام عمر ... اكلها لا يقاااااااوم



اخذت نفس معصبه من معاذ .. زودها الصراحة



مها معصبة = معاااااذ



عمر بهمس = فيه عشا والا اروح



التفتت لعمر بزعل ... هالمره هم الغلطانين مب هو



امي = لا وانا جدتك وين تروح بدري



قربت راسي من مصعب اللي جالس بنجبي



مها = وش فيه معاذ اليوم ... انهبل ؟



قرب مصعب راسه مني



مصعب = يبي يحر عمر ...



مها بعصبية = ادري خله يسكت .. خل تعدي الليلة هذي على خير



اخذنا ربع ساعة نسولف بامور عادية .. و بعدها رحت للمطبخ اجيب العشا لاهلي



واستغليت الفرصة يوم شفت معاذ جاي يساعدني .. واستلمته اهاوشه وحنا بالمطبخ



مها معصبة = وش فيك انت اليوم على عمر



معاذ = وش سويت ؟



مها = لا والله ماتدري وش سويت ... وش اسلوب البزارين هذا



معاذ = يستاهل ... ذيك المرة ضرب مصعب وكسر نظارته .. انا ماضربته ولا شي .. ساكت عنه



مها بعصبية = ايه واضح انك ساكت ... معاذ عمر يكفيه اللي فيه ... يكفي ان ماعنده احد بالبيت يونسه ... يكفي انه ماهو راضي بزواج امه



طنشني معاذ واخذ الحاجات وراح





* عمر *



طلعت من بيت جدي وركبت سيارتي وانا كاره نفسي ... بسيطة يامعاذ



نزلت راسي على الدركسون يوم تذكرت كلمته ( جلستها ماتنمل )



ليه يمه ... رحتي عند ناس مو محتاجينك اصلا .. وخليتيني ... يمه البيت كرهته بعدك ... صاير كئيب ...



رفعت راسي وحركت السيارة رايح لاستراحة الشباب ... كل مابغيت اروح للبيت اتذكر ان مافيه احد واغير رايي .. بصعوبة ادخل البيت اخذ ملابسي و اتسبح وعلى طول اطلع





الاحد



كنت بالجامعة باحد المحاظرات وسرحان افكر بطريقة ارد الصاع صاعين لمعاذوووووه



ودي اذيه مثل ما اذاني امس بس وشلووووون



انا ومعاذ ومصعب ومشعل خويي كلنا ندرس بنفس الجامعة وكل واحد له تخصصه



خلصت المحاضرة اخيرا وطلعت لمواقف السيارات ادور سيارة معاذ بس مالقيتها مع زحمة السيارات



اتصلت على مشعل عشان يجيني .. مالي غنى عن مشعل ابيه يدور معي قبل يخلص الدوام



شوي وجا مشعل



مشعل = وش ناوي عليه



عمر = شف .. دور معي سيارة معاذ واذا لقيتها راح نحتريه عندها





مشعل مستغرب = طيب وبعدين ؟



عمر بابتسامة = وبعدين انا ابندس ورا السيارة اللي بجنبها وانت تشغل معاذ عني



مشعل = ليه وش تبي تسوي ؟



عمر = ولا شي ... بس ابشق وحدة من الكفر



مشعل منصدم = تشقها ؟.. قصدك تنسمها



عمر بابتسامة = لا اشقها



مشعل = وشلون تشقها .. لا يكون معك آآآ



عمر = ايه معي سكينه



شهق مشعل بخوف = انجنيت جايب سكينه للجامعة ... صاحي انت .. وبعدين تعال عيال عمك يعرفوني اني خويك ... على طول بيعرفون ان انت اللي شق الكفرة



عمر = عادي خلهم يعرفون ... خايف منهم يعني



ورحت ادور سيارة معاذ



اخذنا عشر دقايق وحنا ندور ... اخر شي اقترحت على مشعل يوقف عند البوابة يحتري معاذ ويراقبه لين يروح لسيارته وانا وقفت بعيد شوي عن مشعل و اشوفه من بعيد واقف عند البوابة والجوال بيننا



على الساعة 10 اتصل علي مشعل



عمر = الووووو ... هاااه شفته ؟



مشعل = ايه هذا هو يمشي قدامي ... تشوفه انت من بعيد ؟



حاولت اركز من بعيد بالشخص اللي يمشي قدام مشعل والجوال باذني



وقطبت حواجبي بقهر يوم ميزت الشخص ... هذا مصعب مو معاذ



عمر بقهر = مشعل هذا مصعب



مشعل = صدق ؟ ... يتشابهون حسبته معاذ ..



عمر = كم مرة اعيد عليك اللي عليه نظارات مصعب



مشعل = انا وش عرفني بعيال عمك ... طيب سيارتهم وحدة ؟



عمر = لا كل واحد يجي بسيارته ... كل واحد دوامه يختلف عن الثاني



مشعل = طيب خلاص ابرجع للبوابة احتري معاذ



عمر = لا لا لا ... احرقتنا الشمس وحنا نحتري



مشعل بفرح = يعني هونت .. احسن بعد



عمر = تعال تعال ... من قالك اني هونت .. سعيّد اخو مسعود ... ابشق كفرة سيارة مصعب ... اشغله عني انت ( وسكرت بوجهه )



ورحت امشي بسرعة واحاول اقرب عند مصعب من دون مايشوفني



شفت مشعل ينادي مصعب قبل يوصل عند سيارته ...



تلثمت ورحت امشي ورا السيارات لين وصلت عند سيارة مصعبوه



و قبل اسوي أي شي شفت اللوحة عشان اتأكد ان السيارة لمصعب



عملت عملتي و رحت من بين السيارات لين ابعدت عنهم واتصلت على مشعل اعلمه ان المهمة انتهت



شوي وجاني مشعل



مشعل = ياخي علمني وش سوا مصعب عشان تشق كفرة سيارته



عمر = شك بشي .؟



مشعل = لا ... يوم رحت عنه ركب بسيارته و مشى شوي بس وقف على طول يوم انتبه على الكفرة .. عاد انا عشان مايشك فيني رحت اشوفه احط نفسي مادري عن شي .. والحين قاعد يغير الكفرة بهالشمس هههههههههههههههههه



عمر = هههههههههههههههه





* رايد *





وين راح مصعب ... تأخر ... هو قالي يوم الاحد ماعليه الا محاظرة وحدة وتخلص الساعة 10 ... والحين قرب يذن الظهر وهو ماجا



جلست على عتبه باب بيت عمي احتري مصعب ... لا يكون مصعب يضحك علي



نزلت راسي بيأس اكيد نسى موعدنا ... اكيد بينساه انا لاني اخوه ولا قريبه



يافرحة ماتمت ... بس وشلون ينسى وانا امس المغرب شفته بالمسجد عندنا وعلمته ان عمي ضيع تقاريري وطمني مصعب اننا نقدر نسوي تحاليل جديدة ويشوفون حالتي من جديد



رفعت راسي يوم سمعت سيارة دخلت الحارة بس خاب ظني يوم شفت سيارة ثانية ماهي سيارة مصعب ... اووووووه وين راح انا متأكد انه وعدني وقال على الساعة 10 ونص وهو جاي



سمعت صوت سيارة تدخل الحارة مرة ثانية وطالعته بلهفة وفرحت لما شفت سيارة مصعب .. وقمت بصعوبة متوجه له وانا فرحان



وتفاجأت من شكله يديه و ثيابه وسخة ... هذا شكل واحد جاي من جامعة ؟



نزل مصعب من سيارته وجا عندي



مصعب = معليش تأخرت عليك



لاني ماقدر اقول شي .. هو كثر خيره انه جاي متعني ولمصلحتي ..



رايد = لا عادي



مصعب = لقيت واحد شاق كفرة سيارتي



طيرت عيوني



رايد = واحد .. تعرفه ؟



مصعب = انا ماشفته ... بس شاك بواحد .. المهم ابدخل بيت جدي اغسل واجيك على طول ... اركب السيارة



وراح بسرعة ودخل بيت جده





بالمستشفى وبعد معاينة الدكتور وبعض الفحوصات طلب مصعب من الدكتور علاج طبيعي وبعد ساعتين من الفحوصات والاجراءات عطاني موعد واوقات لكل جلسه



التفت لمصعب وحنا عند الدكتور



رايد بصوت هامس = مصعب الاوقات ماتناسبي



مصعب مستغرب = ليه ؟



نزلت راسي بحزن



رايد = وشلون اروح ماعندي سيارة وعمي اعرفه ماراح يعطيني سيارته



نزل مصعب راسه يفكر شوي



مصعب = اممممم ... يحلها الله يارجال



هزيت راسي والتفتت للدكتور بلهفة



رايد بلهفة = دكتور متى ابدأ الجلسات ... ابي امشي بسرعه



ضحكوا مصعب والدكتور على حماسي















بعد مرور شهرين





ماتخلفت عن أي جلسه ... احيان يوصلني مصعب واحيان يوصلني جده وبعض الاحيان اروح اوقف بالطريق واشر على أي سيارة توصلني ... المهم ما اغيب عن أي جلسه



رغبتي في المشي واصراري على أي صعوبة في التدريب او المواصلات .. صح كنت ايأس واتعب من التدريب بس ماستسلمت .. كل ماتذكرت هدفي قمت اتدرب واسوي كل شي قالي عليه الدكتور ... هدفي امشي واطلع من بيت عمي ... هذا همي الوحيد ... ارجع للرياض ... نرجع لبيتنا ... اخذ حقنا ... ارتاح انا و ترتاح مريم ودانه



وماقدر ارجع لبيتنا الا اذا مشيت



وبالبيت ولأني دايما فاضي ... استغل وقتي في التدريب ... اروح ادور حول بيت عمي مشي ...



شوي شوي بديت امشي بمساندة الجدار ... شوي شوي بديت امشي على عكاز واحد



شوي شوي بديت امشي لحالي خطوات بسيطة بس اتعب بسرعة ... لين الحمد الله مشيت ... وقرر الدكتور يخفف الجلسات وصار ثلاث جلسات شهريا .. ومنعني عن الركض على الاقل ثلاث شهور



بس التدريب بالبيت ماخليته



و طوال الشهرين اللي فاتوا عمي لا مبالي بنا متنا او عشنا ما هو مهم عنده وزوجته كانت متسلطة



تسب وتضرب وتشتم .. واكثر الاحيان انام و انا جوعان ... ومريم يمر اليومين والثلاث ايام ماشوفها ... ودانه اشوفها تلعب مع بندر وشهد بس كعادة البزارين لازم يتهاوشون وشي طبيعي يتهاوشون وقت اللعب ...



بس اللي يقهر اذا بكى بندر او شهد ضربوا دانه على بالهم ان بكاء بندر وشهد بسببها



واذا بكت دانه باللعب ماحد يلتفت لها .. والمسكينة دانه تنسى وترجع تلعب



وانا ومريم مانقدر نقول شي ... بالبداية قبل نعرفهم كانت مريم تدافع عن دانه بس مرة عمي وعمي مابقلوبهم رحمة ...



مع الوقت مريم اذا شافتهم يضربون دانه تبكي من القهر لان مابيدها شي ...



وانا احط حرتي بالتدريب او اطلع من البيت ومن الجو المكهرب



وراح الشهرين كله ضرب وشتم وطرد ... ايه تميزت عن اخواتي صار عمي يطردني وارجع بنفس اليوم لسببين الاول مادري وين اروح ووين انام ومابي مصعب يشوفني



والسبب الثاني اخواتي لازم ماخليهم .. لازم يطلعون من بيت عمي ... انا اقدر اطلع باي وقت بس دانه ومريم لازم يطلعون ... بس كيف مدري



مريم شايله همي حتى احس نفسيتها تعبت

هي اكثر واحد منا عانا من بيت عمي دايما يشغلونها في البيت تطبخ وتغسل وتكنس ومرة عمي ماتخلي لها مجال مع ان لها بنات ...



واذا طردني عمي لاي سبب اخذ ساعة ساعتين برا البيت وارجع الملحق ... اغصب نفسي على الرجعة بس عشان مريم ودانه ...

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية رواية بعثرت أرواح عاشقة للكاتبة إكراموا Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 31 March 30, 2015 05:47 PM
رواية بعد الغياب للكاتبة أنفاس قطر Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 64 March 18, 2015 03:15 PM
رواية روان للكاتبة كول 2009 Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 10 March 14, 2015 12:31 PM
ملخص رواية سلالم النهار -رواية للكاتبة فوزية شويس السالم Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 May 8, 2014 10:41 AM
رواية ملحمة العشاق / للكاتبة سهر SEO الروايات والقصص العربية 0 October 22, 2012 02:05 PM


الساعة الآن 05:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر