فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 22, 2015, 02:23 PM
 
رواية ما كل من يضحك مع الناس مبسوط يا كثر من يضحك و نفسه حزينه للكاتبة صاحبة الم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم والرحمه الله وبركاته
كيفكم اشخباركم ان شاء لله بخير.... انا عضوه جيديده في هالمنتدى
وهذي اول مشاركه لي في هالمنتدى حبيت انقل لكم قصه قريتها في احدى المنتديات
واعجبتني مره ونشا الله تعجبكم وهي قصه سعوديه واسبيكم اللحين مع القصه
واذا كانت هالقصه منزله من قبل فياليت تخبروني عشان اوقفها......

(ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه)


للكــاتبه
بدويه عنيده الشخصيات الرئيسية

عائلة ابو نور
ابو نور (عبد الله ): رجل اعمال ناجح يمتلك اكبر شركة مقاولات بجده عمره 50 سنه
ام نور( حصه ):عمرها 45 سنه طيبه وحنونه لكن وقت الحاجه تكون اصلب من اشد الرجال
نور: عمرها 22 سنه
حلوه اهي البيضا الوحيده بخواتها طالعه على جدتهاا
نور بطبعهاا انسانه حنونه وفرفوشه لكن حالها انقلب من سنتين تقريبا وصارت حساسه واايد وتعصب بسرعه لكن هالعصبيه ولان قلبها ابيض ترضى بسرعه واايد
حنان:21 سنه
عربجيه بمعنى الكلمه شعرها قصير وايد تقريبا بوووي
الا انها صاحبه احلى ملامح بين خواتهاا لكن للاسف مايبين هالشي
تتمتع بصفتين تسبب لها مشاكل وهي العناد والصراحه
تدرس بجامعه الملك عبد العزيز ادارة اعمال
ليلى : 18 سنه
توها تخرجت من الثانويه بنسبة 97.80 والان جالسه تستعد لامتحان قبول الطب
ليلى زي اخواتهاا عندها حظ من الحلى ولكن يغلب عليها الطابع البسيط ماتحب التعقيدات وطموحه
مريم :17 سنه الي يميزها لون عيونها العسليماتحب تحتك بالناس الا المقربين لهاا
مريم مافي احد ببيتهم قريب لها اكثر من حنان مافي شي يخفونه عن بعض ابدااااااا وعشان كذا ينامون بحجره وحده

عائلة ابو تركي
ابو تركي (محمد ): اخو ابو نورالكبير وشريكه برحلة الكفاح
يدير فرع الشركه بالرياض عمره 55 سنه
ام تركي (موضي ): ماتختلف عن حصه نفس الطيب والقوه وهي اخت حصه عمرهاا 48 سنه
تركي : 28 سنه مطلق خريج جامعه الملك سعود قسم المحاسبة ويدير الشغل مع ابوه حلو وماعليه كلاام
بندر : 23 سنه يدرس بامريكا ادارة اعمال وسيييم ومحترم وعبارته المشهوره مافي بنت تهز فيني شعره

الجده
ارمله ربت اعيالهاا الين ماصارو رجال وينشد فيهم الظهر
مره متمسكه بعاداتها وتقاليدها والحايل المايل مايمشي معاهاا
وتبر دوم عن ارئها (انتقاداتها بالاصح ) بطريقه قاااسيه
في شخصيات ثانويه راح تظهر مع الاحداث ان شالله
البارت الاول
ااااااااااااه لاااااااااااا هدنيييييي يمه يبه لحقووووو علي لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ليلى : بسم الله الرحمن الرحيم نور ياعمري اذكري ربك

نور: يلحقني بيذبحين يالليلى بيذبحني

ليلى : ياقلبي مافي احد يلحقك هذا كله كان حلم

نور : هاا حلم ايه صح حلم

ليلى: تعوذي من ابليس وارجعي نامي

نور: انام ومن وين بيجي النوم ؟

ليلى وهي تحاول تهون الوضع على اختها : يابنتي هونيها وهي تهون

نور بتهكم : النار ماتحرق الا رجل واطيهااا

ليلى : ادري بس والي يعافيك حطي الماضي ورى ظهرك وعيشي حياتك

نور : حياتي أي حياه حياتي خلااص انتهت

ليلى : استغفر الله وين انتهت انتي بعد توك صغيرونه ما وصلتي حتى ال25
سيبيك من التشائم اضحكي للدنيا تضحكلك

نور ابتسمت بوجه اختها الي طول عمرها متفأله بالحياه وتحب تخفف عن الناس

وقالت وهي متلومه : سوري ليلى صحيتك من النوم

ليلى : ايه نعم فجعتيني يااابنت حسيت قلبي بيوقفك من الرعب

نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : سوووووري ليلى

ليلى وهي تنفجر ضحك : خخخخخخخخ والله انج مقصه

نور فهمت ان اختهاا تكذب عليها : مالت عليك ياوجه العنز
ليلى : خخخخخخخخخ حلااتك وانتي مفتشله خخخخخخخ

نور : الا صدق مانمتي

ليلى : نوووووووو

نور : وليه ان شاء الله مانمتي (تناظر لساعة الجدار ) الان الساعه 4 الفجر

ليلى بأبتسامه شاقه الحلق : كنت اذاكر

نور باستنكار : شحقه تذاكرين الثانويه وخلصتيها الحمد الله ليش المذاكره ؟
ليلى وصوتها مليان بخيبة الامل : اشفيك نواري انا اذاكر لامتحان القبول نسيتي ؟!

نور : وخير يااطير

ليلى : خير ياطير اقولك امتحان القبول امتحان كلية الطب يعني لازم اكون مستعده اتم الاستعداد انا فحطت 12 سنه في المدرسه وتعبت وسهرت عشان اجيب درجات عدله والان على بعد خطوه اناااام مستحييييييييييييل
انا مااقدر ارتاح ولا انام الا يوم مااختبر واعدي الاختبار لاا يوم ماخلااص يطلع قبولي واداوم بالجامعه ...لاا يوم التخرج

قاطعتهاا بتهكم : لا حبيبتي يوم ما تستلمين وظيفتك او يمكن يوم مايصير عندك مستشفاك الخاص !

ليلى : تتريق الاخت

نور بانفعال مصطنع : ايه نعم ماتشوفين نفسك كلها كلميتن قلتها لك كلتيني بقشووري

ليلى بعد ماحست بالفشيله من طريقة كلامها مع اختها الكبيره : سوري ياانور ماكنت اقصد اعلي صوتي وانفعل
بس عاد انتي تدرين هذا الطب حلمي من انا صغيره ااااااااااه (قالت جملتها الاخيره وهي ضامه كفوفهاا ببعض ومقربتهاا من صدرها وعيونهاا للسما وصوتهاا مليان بالحنان )

نور : الحمد الله والشكر الي يسمعك وانتي تقولينها بيقول تتكلم عن حبيبهاا خخخخخ

ليلى : جب

نور : يجبتس وحمار يلمتس

ليلى : ياشين السرج ع البقرة

نور وهي توها تبي ترد على ليلى الا والبااااب ينفتح تقولون اعصاار ضاربه
وياحرام البنات انفجعوو
حنان :مرحباا شباااب ونطت ع السرير جنب ليلى ونور

ليلى بعصبيه من عربجية اختهاا : اولا احنا مو شباااب وثانيا شلون تدخلين الغرفه بالطريقه لايكون جايه تفتحين حصن وانا ماادري

حنان : حلوووووووووووووووه منك بس لاتعيدينهااا وتلتفت بنظرهاا لنور الي شافتهاا خلااص مفوله ع الاخير

حنان : نور اشفيك مفوله اكيد هذي الدباا صدعت راسك بسوالفها البااااايخه

ليلى : سو....قاطعتهاا نور

نور : الا مفوله من شغل العربجه الي تسوينه شهالتصرافت ياحنان بالله ناظري نفسك دخلتي علينا لااحم ولادستور وفوق كذا صوتك العالي الي سمعوه الجيران
وشهاللبس الي لابسته بذمتك هاذي بجامة بنت مصاارعن وثيران

ليلى رزت وجهها : احمدي الله انها ماتنام لك بالفوطه (الوزار بالاماراتي )

طالعتهاا نور بنص عين يعني انكتمي وحنان الشرر يتطاير من عيونهااا

ولكن كتمت غضبها وقالت : سووري ان شاء الله المره الجايه رح اطق البااب واخفظ صوتي ولاايهمك عمتي نووور

ليلى : كثري منها ابو طبيع مايجوز عن طبعه

حنان : اقول انكتمي يالبزر

ليلى واستفزتها الكلمه : انا مو بزر يالعجيز

حنان : عجيز ماغيرك يالدب

ليلى بمكر : توك تقولين اني بزر

نور الي كانت بين ضربات المدفعيه الكلاميه بين خواتهاا الصغار قررت توقف الامور عند حدهاا : بس عاد احشموني انا جالسه بينكم مطلشه
ولاكأني اختكم الكبيره ولاشي مالت على هالوجيه
ليلوه انعدلي وانيت تكلمين حنان هذي مهما كان اختك الكبيره ولا ترادينها بوقاحه
(حنان تطالع ليلى بنظرات انتصار ولكن المسكينه ماتهنت لان بدور لفت راسهاا ووجهت الكلام لها ) وانتي بعد حنان خانم عدلي اسلوبك مع ليلى كونك الاكبر مايعطيك الحق باني تقليلي من احترامها كونها الاصغر وشغل العربجه هذا تعبت وانا اقول بطليه (ليلى عاد ردت نظرة الشماته لاختها ولعبت لها حواجبها )
والان يالله فارقي على غرفتك(قالتها لحنان وهي تأشر للباب ) وانتي انقلعي لسريرك (قالتها ليلى وهي تأشر للسرير )

حنان : يعني طرده ؟!
نور :شرايك يعني ؟

حنان ..................
ليلى : الا صدق حنان شسبب زيارتك هذي

حنان وهي قايمه من السرير : اختك مريم نايمه وانا ماجاني نوم وسمعت اصواتكم قلت اجي اسهر معكم بدل جلستي اناظر الجدران وبعدين مابقي شي ع الاذان

ليلى : اهااااااااااااا

نور: اجل خلاص اجلسي معاك حق مابقي شي ع الصلاه

حنان انبسطت ورجعت جلست : اجل ياللا اهرجو ياشبااب

نور وهي تطالعها بنص عين : ماعندي سوالف دورولكم سالفه

ليلى : اممممم مدري مخي مصنقر ع الاخر

حنان : امممم شرايكم نتكلم عن السيارات ياانا شفت لكم همر اخر يوم بالجامعه

نور : تكفين حنان خلصت المواضيع نتكلم عن السياااراات

ليلى : معذوره يوخيتي انتي مو شايفه درزن السيارات الي بالجراش تراها حقتها

حنان : اااااااااااااااااااااااااه ليت عندي سياااره لو حتى ونيت بغمارتين

ليلى : خخخخخخخ ونيت مالت تمني شي عدل

نور : وشفيه الونيت

ليلى : مافية شي بس عاد تتنمى شي عدل ويليق للبنت

حنان : الي يسمعك يقول الان الونيت جنب الباااب وبعدين ان لو ابي اخذ سيااره
ما اتنااازل باسوء الحالات عن الbmw

نور : بلللللللللللللللل هذا ع الاقل

حنان : افكورس يااعمري هذا على اسوء احتمال

ليلى : هذا والسواقه عندنا ممنوعه والبي ام اسوء احتمال اجل لو قالو سوقوا يالحريم شرح تشترين

حنان بحماااس : الله لو يسونهااا بشتري امممم همر ولو ابوك هز جيبه زييين باخذلي فرااري او بورش

نور : شهاذي بعد

حنان سيااااااااااارااااااااااااات

نور : وانا قلت انها طيارات

ليلى : خخخخخخخخخخخخ حلوه

حنان : اه متى رح يسمحون

ليلى : غني ياليل مطولك

نور : وان سمحو الاخت ناويه تسووق

حنان بحماس متعمد : اكيييييييييييييييييييييييييييييييييد هذا ان مابدت بالتخشيبه من ورى التفحيط بالتحليه خخخخ

ليلى : من جدك انتي

حنان : ايه

نور : الي يقول ابوي وعمي بيسمحولهاا قسم بالله يحشون رجولها حش

حنان : عمي وعياله مالهم كلمة علي وشوري عند ابوي والوالد الله يخليه
كلمتين حلوووين على تمسكن وبيرضى

ليلى : يالطيبه الان ابوي تبين تقصين عليه بكلمتين انتي اكيد خبله

نور بجديه : انا مدري كيف الحريم يبغون يسوقون بالله لو اتعطلت فيها السياااره
بمكان مقطوع شبتسوي ولا اذوها شباااب وقامو يعترضونهاا بسيااراتهم
ولا كفرهاا لما يبنشر ان شاء الله بتنزل وتشمر اكمام العباءه وتغيره

ليلى : قولي لاصار لهاا حادث لاسمح الله شبتسوي ياحلااتها وهي بقسم الشرطه بين السفاحين واربااب السوابق ولاا لازم تبات لها يوم الين مايطلع تقرير المرور وتتقدر الاخطاء واذا طلعت الغلطانه هي وحظهاا بيتنازل الي صادمته او لا وحليلة ابوي يوم تدق عليه وتقول يبا تعال اكفلني ويتبهدل ابوي بين قسم الشرطه والمرور اذا ارجال تعور بيدفع مصاريف المستشفى
يعني شغله مال امها دااااااااااعي

حنان : بللللللللللل عقدتووو الدنيااا انا اول بس اسوولف وهذي كلهاا امنياات لا اكثر ولا اقل
وكل الي قلتوه اناا حاطته زين ببالي وياليلى مو انا الي احط ابوي بموقف باايخ زي هذا بعد ماخط الشيب بلحيته ولا اسمح للي يسوى ومايسوى يخليني علك بفمه يتساامر بسمعتي وسمعة هلي

نور : انا ابي اعرف العقل هذا من وين ينزل عليك فجأه

حنان : انا نفسي ماادري خخخخخ

الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر <<اذان الفجر

ليلى : وهذا الفجر اذن يالله اذلفي حجرتج صلي وصحي اختك تصلي واحنا بنصلي عشان ننام

حنان : اوكي خلينا ننام ساعتين قبل مايصحى ابوي

رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 22, 2015, 02:24 PM
 
رد: رواية ما كل من يضحك مع الناس مبسوط يا كثر من يضحك و نفسه حزينه للكاتبة صاحبة الم

البارت الثاني

كعادتها اليوميه صحت مع اول تكبيره من تكبيرات المؤذن المعلنه لدخول وقت صلاة الفجر التفت على يسارها وشافته كان ناايم بكل هدوء

ام نور وهي تهز بيدها كتف زوجها : ابو نور قم يارجال
ابو نور : اممم
ام نور : عبد الله قم ياللا
ابو نور: شوي زين يامره
ام نور : تم قول شوي شوي الين ماتقيم عليك الصلاه
ابو نور من سمع فز على طول من سريره وهو يتعوذ من ابليس
وراح للحمام (وانتو بكرامه )
ام نور بعد ماصلت طلعت من حجرتها واتجهت على طول لغرفة حنان ومريم عشان تصحي مريم للصلاة لانها الوحيد الي ماسمعت صوتهاا على عكس صوت نور وليلى الي وصلها مع هدوء الليل وطبعا صوت حنان الي خرم طبلة اذنها من علوه
طقت ع الباب بس ماسمعت رد فكرت انها لسى نايمه فتحت الباااب وبتسمت للمشهد الي شافته
كانت مريم جالسه للتشهد الاخير وكلها ثواني وسلمت ولفت وجهها وبابتسامتها المشرقه : هلاا يمه حيااك
ام نور : ماشاء الله اشوفك صاحيه .. لايكون كنتي سهرانه
مريم : لا وين اسهر يمه تعرفين مااقدر ع السهر بس حنان كانت صاحيه وصحتني للصلاه
ام نور : زين واهي الان وينها اشوف سريرها خالي
مريم : صلت ونزلت الصاله تقول بتقعد تناظر التلفزيون الين الفطور وعقب بتنام
ام نور : شتلفزونه بعد الان بدل ماتقعد تقرالها قران بتقعد ع التلفزيون
شتبي بهالخراب من صبح رب العباااد استغفرالله ياارب ان تهدي هالبنيه
مريم : ان شاء الله
ام نور : وانتي يمه بتردين تنامين
مريم : ايه نعم يمه
ام نور: زين اخليك يابنتي وخفظي هالمكيف الغرفه ثلج
مريم : ان شاء الله
خرجت ام نور من غرفت بنتهاا ورجعت لغرفتها عشان تقرأ وردها اليومي من القرآن واثناء ماتقرأ دخل عليها زوجها
ابو نور : السلام عليكم
ام نور(وهي تقفل المصحف وتحطه ع الكومودينه ) : وعليكم السلام ورحة الله وبركاته
علاامك ابطيت يارجال ؟عسى ماشر
ابو نور: مافي شر ان شاء الله بس قابلت ابو احمد عقب الصلاة وخذتنا السوالف
ام نور : اهاا (وهي تبي تطلع من حجرتها )
ابو نرو : وين بتروحين
ام نور : علاامك بروح اجهز الفطور والقهوه
ابو نور : زين اجل انا بكمل كم شغله عندي بالمكتب ولاجهز الفطور علميني
ام نور : تامر امر
ابو نور : مايامر عليك ظالم اتجه ام نور للدور السفلي عشان تجهز الفطور .رغم ان البيت فيه خدامتين وارفع بنات الا ان ام نور ماتحب احد يطبخ لعيالها وزوجها غيرهاا
ووسط انشغالها بتجهيز الفطور تدخل حنان ببتسحب وامها مو منتبهه لها ومعطيتها ظهرها وبصوت عالي : شصبحتي يمه ؟
ام نور مخترعه : بسم الله ..حنااااااااااااااااااااااانوووووووه
حنان : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ حلاتك وانتي متخرعه خخخخخخخخ
ام نور : خس الله وجه العدو وتضحكين بعد (تمطها من اذنها ) تبين تجلطيني
حنان : بسم الله عليك يمه
ام نور : قسم بالله ان تعيدينها بتشوفين الي مايسرك
حنان المتورطه : على هالخشم ...وتاشر على خشمها
ام نور : بنشوف ياابنت بطني اعرفك بياعه كلام
حنان وعيونها شوي تطلع من محاجرها : انا بياعة كلااام
ام نور : لا ياقلبي الي عدالك
حنان : حليلك يمه تنكتين
ام نور : انا كم مره اقول لاتقولين حليلك قل الله حليل العدو
حنان المتفشله : اوبس زلة لسان السموحه يمه
ام نور : سويلك فايده وخذي هالصحون للسفره
حنان : ان شاء الله
ام نور : وصحي خواتك الساعه 6.30
حنان : ان شاء الله
وطلعت من المطبخ

صحت من نومهااا وفيها نشاط على غير العاده تسبحت وغيرت هدومها
حطت على راسها مسفع يتماشى مع لون ملابسها الورديه
لها سنيين غطى الراس مرافقهاا مستحيل تتخلى عنه حتى بداخل حجرتها ماتخلعه
دايما لابسته وكأنه صار جزء لا يتجزأ من جسمها
بعد مالفت المسفع باحكام عن ينفتح عليها قررت تنزل للفطور الاجباري
وهي نازله ع الدرج شافت حنان وهي طالعه تركض
حنان : هلاا هلاا بالريم
مريم : اهلين صباح الورد
حنان : صباح العود والعنبر والبخور ...شلونك يااقمرهم
مريم : ههه قمرهم مره وحده الله يجبر بخاطرك ياحنو
حنان : ايه نعم قمرهم والي مو بعاجبه يطق راسه بالجدار
مريم : اعصاااااااابك هههههههه الا وين طايره
حنان : لابس هنا قريب بروح سنغافوره بجيب بخور وارجع
مريم : خخخخخخخ صدق وين رايحه
حنان : وين يعني كنت جايه اصحيكم ودامك صحيتي بروح اصحي مبروكه ومحظوظه
مريم : ياويلك ان سمعوك خخخخ
حنان بثقه : ماعليك منهم مايقدرون يسون لي شي
الا انتي وين رايحه ؟
مريم : بشوف امي اذا تبي مساعده
حنان : استريحي امي خلصت الفطور
مريم : برضو بروح اشوفها
حنان : اوكي اشوفك ع الفطوور سي يووو
مريم : سي يوووو
كملت حنان طريقها لغرفة خواتها اما مريم اتجهت للمطبخ
مريم قابلت امهاا ع باب المطبخ ابتسمت لها :قوة يمه
ام نور : يقويك يالغلا ها وشو الي جايبك المطبخ ؟
مريم : جيت اشوفك اذا تحتاجين مساعده يالغاليه
ام نور باتسامه عذبه : لا يابنتي مااحتاج شي والغالات موجودات ان احتجت
انت بس روحي نادي ابوك خليه يجي يفطر
مريم : ان شاء الله
مريم اطلعت من المطبخ الي مكتب ابوها مملكته الخاصة كان المكتب يغلب عليه الطابع الكلاسيكي ابتداء من الالوان وانتهاء بالاثاث
ابو نور يقضي بالمكتب اكثر من نص وقته اثناء تواجده بالبيت يشوف اوراقه ومعاملاته الي ناقصه او يوقع اوراق او يدرس مشاريع ...الخ
اثناء انشغاله بالملف الي قدامه سمع طق ع الباب
ابو نور بابتسامه : دخلي يامريومه
مريم وهي تدخل : اول شي صباح الخير وثاني شي شلون عرفت ان انا الي ادق الباب
ابو نور : ههههه اول شي صباح الورد وثاني شي بسيطه لان محد يدق بابي بهالنعومه غيرك وثلاث مرات بس
مريم : اهاااااا .... انزين يبه الفطور جاهز
ابو نور: الحمد الله جهز خلااص انا شوي وبموت من الجوع
مريم بخوف : بسم الله عليك يبه جعل يومي قبل يوم
ابو نور وهو يضم اصغر بناته لصدره : يابنتي المووت حق علينا وقصر الزمن او طال مردنا شاربين الكاس
مريم : .........................
ابو نور: امشي يللا نروح نفطر عن تجي امك الحين وتهاوش
مريم : خخخخخخخخخخخخخخخخخ

حنان وصلت غرفت خواتهاا وطق الباب مره واثنين وعشر ولكن لاحياة لمن تنادي
طبعا الحبيبات مو بنايمات الا عقب الفجر فطبيعي مايردون عليها
فتحت الباب ولقتهم بسااااابع نومه
حنان وهي تقرب من نور : نور نواااري ياللا قومي
نور :.........
حنان : النور يالله وبعدين
نور : امممم
حنان تلف على ليلى : ليلى ....ليلوووه ياللا انتي بعد قومي
ليلى : انزين بس شووي
حنان : اقول قومي بلا شوي لا نيله
ليلى : قلت لك طيب اوووف
حنان خلاص فولت وبصوت عالي : وهي تسحب اللحافات : اقوووووووووووووول بالطيييييييييييييييييب قووووووووو مووووووووو
نور بانزعاج : حنانوه وصمخ انقلعي بره وقفلي البااب
حنان : مو بطالعه ..امي قالت اصحيكم وياحلوين الساعه الان قريب ال7 يعني الفطور العسكري حان موعده
ليلى : حنان قفلي فمك وانقلعي بره احسن لك ورجعت سحبت لحافها وتغطت
حنان : اقول قومو بالطيب عن تجي امي تغسل شراعكم
ليلى : .....................................
نور : ........................
حنان : انتو الي حديتوني على هالشي وتقوم تخرج من غير ماتسكر الباب
ليلى : اووووووووووف واخيرا ذلفت
نور : مالت كان قفلتي البااب يالتيسه
ورجعو البنات يكملو النوم
وبعد شووي ترجع حنان لغرفة خواتها وهي تتسحب شوي شوي وبيدينها كاستين مويه باارده وتكب على كل وحده من خواتها كاسه
ليلى ونور : اااااااااااااااااااااااااااااااه
حنان الي وصلت عند الباب : تستااااااااااااااهلون
ليلى : بلى في شكلك شالحركات
نور : تبين الي يكسر لك عظامك مويه وبارده الله اكبر عليك
حنان : قلنا قومو ما قمتوو تستاااااااااهلون
ليلى : ان مارديتها لك
حنان : خخخخخ عشم ابليس بالجنه ..لاتكثرون كلاام بدلو هدومكم ونزلو للفطور سامعيين
ليلى ترميها بالمخده : انــــــــقـــــــلعــــــــــــــي
حنان الي ماجات فيها المخده : الحمد الله اختي حوله
ونزلت جري عن يجيها شي اكبر من المخده وخلت خواتها يتوعدون لها
وصلت لحجرة الطعام دخلت وسلمت على ابوهاا واخذت مكانها ع الطاوله (بجانب ابوها )
ام نور : ها صحيتي اخواتك ياحنان
حنان : ايه نعم يمه
ابو نور : وانتي من متى هالنشاط اشوفك قايمة بدري من غير منازع
حنان الي توقهت بالسؤال تعرف لو درى ابوها انها مو نايمة لحد الان رح يهاوشها : هااااا
ابو نور : وش ها سمعتي سؤالي شمقومك بدري ؟
نور وهي تدخل عليهم : وهي اصلاا نامت
ابو نور : وليه مانمتي ان شاء الله
حنان المتورطه : يااخي انت تدري اجازه ابي استانس وبعدين هالمساطيل (تاشر على ليلى ونور )ترى مانامو الا عقب الفجر يعني زي زيهم
ا:think2:
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 22, 2015, 02:27 PM
 
رد: رواية ما كل من يضحك مع الناس مبسوط يا كثر من يضحك و نفسه حزينه للكاتبة صاحبة الم

تكمله البارت الثاني

ابونور:ياااخي ها اصغر عيالك انا
سوري يبه مو القصد
ابو نور : حنان السهر الزياده بطليه سامعه وارحمي عيونك من السنتره قدام التلفزيون وهالافلام لا اخر شي بشيل الفيشهودوريلك تلفزيون
حنان مرخيه راسها : حاظر يبه :shutup:
ام نور : وانتن يالشيخات ليه ماتسلمون على طول جلستن
نور وليلى الي توه منتبهات انهم ماسلمو على ابوهم ولاامهم (طبعا مستانسات على حنان الي يهاوشونها ياحرام )
حنان استغلت الفرصه : ماتعرفن السنع
ابو نورعطاها نظره يعني انكتمي احسلك
نور قامت وتحب راس ابوها : مسامحه يباا
ليلى من وراها وخري زيين خلينا نسلم على شيخ الشبااب ومسكهم وعودهم
ابو نوره وهو يضحك : شيخه الشبااب مره وحده اكيد هالشبااب عجزاان دامني شيخهم هههه
حنان : الا شيخهم من اصغرهم لاكبرهم وحلاهم بببببببعد انت حتى مغطي على توم كروز
(ليلى ونور كانو راحو حبو راس امهم ) نور : يهبى يجي هالكروز عند فر من اظفار ابوي
ليلى : كل مزايين الكون بكفه وانت بكفه يااكايدهم
ام نور بانفعال شوي : خصلتو غزل
مريم : خخخخخ امي تغار
ام نور بنص عين : انتي الان من اول ساكته ويوم مانطقتي قلتي اغار
(حليلها مريم انكسحت ) ولو بغار مارح اغار من بناتي يالدعله
حنان وهي تغمز بعينها لامهاا : علينا يام نور
ليلى : عادي يمه قولي تغارين ترى مافيها شي ومارح نلومك الوالد يستاهل
ام نور طفرت من بناتها : قلت مااغاااااااار قفلو الموضوع
ابو نور استغل الموقف وحب يحرج حرمته وبزعل مفتعل : اجل ماتحبيني يامره
ام نور : استح يارجال بناتك قاعدات
ابو نور مكمل خطته بس بنبره ناعمه : وش علي منهن قولي تحبيني
ام نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : وبعديييييييييين
البنات فطسو ضحك على امهم وحنن طبعا لازم تعلق
حنان تصفر وتصفق : امووووووووووووووت علي يستحووووووون
ابو نور وهو يقرص خدهاا : انا كم مره اقول بطلي هالحركاااات
حنان متوجعه ياحرام : اااااااااااااااااااااي ان شاء الله ان شاء الله
نور : دوم ان شاء الله ومانشوف شي
ام نور تغير الموضوع : الا ليلى متى الاختبار يابنتي ؟
ليلى : بعد اسبوع يمه ان شاء الله والنتايج عقب الامتحان بيومين
ابو نور : وان شاء الله تذاكرين زيين
حنان برزة وجهها المعتاده : بنتك داافوره تاكل الكتب اكل
ليلى : هيييي انتي اذكري ربك
حنان : لا اله الا الله تطمني ان انحسدتي انا معك بالبيت تعالي وخذي من وضوئي
مريم : اختي بترفع راسنا ان شاء الله
حنان : اختك مو بصااحيه
ليلى : وليه عمتي حنان
ليلى : اجل وحده صاحيه تضيع من عمرها 7 سنيين درااااسه
نور : وانتي اشلك عمرها ولا عمرك هي الي بتدرس او انتي
ليلى : والله حاله تراها 7 مو 70
ابو نور : الايام بسرعه تجري وكلها مده بسيطه وبتتخرج وتتوظف وناس بعدهم حتى ماتخرجو
حنان فهمت النغزه : ان شاء الله رح اتخرج
ابو نوره : والله مو باين اذا بعد سنتين بادارة الاعمال قلبتتي قانون بعد سنتين بتقلبين علوم
حنان : بسم الله علي علوووووم ووووووووووع واصلاا خلااص مااقدر اغير نظام الجامعه يمنع
ابو نور: ولو كان يسنح كان غيرتي ؟
حنان : لااااااااااااااااا بس اقولك يعني وبعدين انا عاجبني مره القانون كشيييخ وجديد القسم وانا رح اكون ان شاء لله من اول دفعه يخرجونها
ابو نور : اهم شي تتخرجين ولا تحولين ولاتفحطين
حنان : حط ببطنك بطيخه صيفي
ابو نور : بنشووف
ام نور : يابو نور دام ان البنات قدامهم اسبوعين على ماتخلص ليلى امتحاناها واوراقها شرايك تاخذ اجازه ونطلع الديره او الرياض
البنات بصوت واحد : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا

تكمله البارت الثاني

ابونور:ياااخي ها اصغر عيالك انا
سوري يبه مو القصد
ابو نور : حنان السهر الزياده بطليه سامعه وارحمي عيونك من السنتره قدام التلفزيون وهالافلام لا اخر شي بشيل الفيشهودوريلك تلفزيون
حنان مرخيه راسها : حاظر يبه :shutup:
ام نور : وانتن يالشيخات ليه ماتسلمون على طول جلستن
نور وليلى الي توه منتبهات انهم ماسلمو على ابوهم ولاامهم (طبعا مستانسات على حنان الي يهاوشونها ياحرام )
حنان استغلت الفرصه : ماتعرفن السنع
ابو نورعطاها نظره يعني انكتمي احسلك
نور قامت وتحب راس ابوها : مسامحه يباا
ليلى من وراها وخري زيين خلينا نسلم على شيخ الشبااب ومسكهم وعودهم
ابو نوره وهو يضحك : شيخه الشبااب مره وحده اكيد هالشبااب عجزاان دامني شيخهم هههه
حنان : الا شيخهم من اصغرهم لاكبرهم وحلاهم بببببببعد انت حتى مغطي على توم كروز
(ليلى ونور كانو راحو حبو راس امهم ) نور : يهبى يجي هالكروز عند فر من اظفار ابوي
ليلى : كل مزايين الكون بكفه وانت بكفه يااكايدهم
ام نور بانفعال شوي : خصلتو غزل
مريم : خخخخخ امي تغار :0011:
ام نور بنص عين : انتي الان من اول ساكته ويوم مانطقتي قلتي اغار
(حليلها مريم انكسحت ) ولو بغار مارح اغار من بناتي يالدعله
حنان وهي تغمز بعينها لامهاا : علينا يام نور
ليلى : عادي يمه قولي تغارين ترى مافيها شي ومارح نلومك الوالد يستاهل
ام نور طفرت من بناتها : قلت مااغاااااااار قفلو الموضوع
ابو نور استغل الموقف وحب يحرج حرمته وبزعل مفتعل : اجل ماتحبيني يامره
ام نور : استح يارجال بناتك قاعدات
ابو نور مكمل خطته بس بنبره ناعمه : وش علي منهن قولي تحبيني
ام نور الي اصطبغ وجهها بالاحمر : وبعديييييييييين
البنات فطسو ضحك على امهم وحنن طبعا لازم تعلق
حنان تصفر وتصفق : امووووووووووووووت علي يستحووووووون
ابو نور وهو يقرص خدهاا : انا كم مره اقول بطلي هالحركاااات
حنان متوجعه ياحرام : اااااااااااااااااااااي ان شاء الله ان شاء الله
نور : دوم ان شاء الله ومانشوف شي
ام نور تغير الموضوع : الا ليلى متى الاختبار يابنتي ؟
ليلى : بعد اسبوع يمه ان شاء الله والنتايج عقب الامتحان بيومين
ابو نور : وان شاء الله تذاكرين زيين
حنان برزة وجهها المعتاده : بنتك داافوره تاكل الكتب اكل
ليلى : هيييي انتي اذكري ربك
حنان : لا اله الا الله تطمني ان انحسدتي انا معك بالبيت تعالي وخذي من وضوئي
مريم : اختي بترفع راسنا ان شاء الله
حنان : اختك مو بصااحيه
ليلى : وليه عمتي حنان
ليلى : اجل وحده صاحيه تضيع من عمرها 7 سنيين درااااسه
نور : وانتي اشلك عمرها ولا عمرك هي الي بتدرس او انتي
ليلى : والله حاله تراها 7 مو 70
ابو نور : الايام بسرعه تجري وكلها مده بسيطه وبتتخرج وتتوظف وناس بعدهم حتى ماتخرجو
حنان فهمت النغزه : ان شاء الله رح اتخرج
ابو نوره : والله مو باين اذا بعد سنتين بادارة الاعمال قلبتتي قانون بعد سنتين بتقلبين علوم
حنان : بسم الله علي علوووووم ووووووووووع واصلاا خلااص مااقدر اغير نظام الجامعه يمنع
ابو نور: ولو كان يسنح كان غيرتي ؟
حنان : لااااااااااااااااا بس اقولك يعني وبعدين انا عاجبني مره القانون كشيييخ وجديد القسم وانا رح اكون ان شاء لله من اول دفعه يخرجونها
ابو نور : اهم شي تتخرجين ولا تحولين ولاتفحطين
حنان : حط ببطنك بطيخه صيفي
ابو نور : بنشووف
ام نور : يابو نور دام ان البنات قدامهم اسبوعين على ماتخلص ليلى امتحاناها واوراقها شرايك تاخذ اجازه ونطلع الديره او الرياض
البنات بصوت واحد : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا:banned:

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط SEO روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 October 26, 2012 12:28 PM
رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثر من يضحك ونفسه حزينه ألاء ياقوت روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 September 20, 2010 10:07 PM
لماذا لا يضحك الإنسان عندما يدغدغ نفسه..؟؟؟ omar.kano معلومات ثقافيه عامه 3 May 23, 2009 11:53 PM


الساعة الآن 05:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر