فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 21, 2015, 02:02 PM
 
رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت للكاتبة جمال نجد وفتنتن حايليه


{صباحكــــم / مساكم أطهر من بسمه على شفـاه طفل .,’{}}}

اليـــــــــكم قصتي

(مســـــكـ كتفي وهو يهمس .. {تراني في غيابكـ صمتـ } .

(قصه من صميم المجتمع السعوي )

/
/

كيفكم حبيايبي عسى الله يسعد أيامكم كلهـــــا ,’..,

.,’,’’,’

من هنـا وبها المنتدى الغالي علي .. والقريب لقلبي حيل .,’


هـذا أنـا قدامكم .. وبعرض لكم بـدايه قلم أنولد معي من طفولتي

ونمـا مع الأيام مع تجارب بسيطه .,’ ومتواضعه

وأولهـــــا القصـه اللي قدامكم ..,’

القصـــــه اللي قدامكم هي عبــــاره عن واقع ملموس

مدموج بخـيال ., قصتــي حقيقيه .. وأبطــالها رموز من شخصيـات الواقع

., قصتي عنوانهـــا واحد ,’, ومعـانيهـا كثير ,’

بقد ماهي قصهـ للأستمتاع .. هي قصه برضو لأخذ الدروووس

اللي تنعرض لنـا بها الحيـاه ,’وفرصهـا .,’

تحتـ ظل قصتـــــي ,’ راح يجتمع الحبـ الراقي والكره البغيض ,’

والقســــــوه الطاغيه واللين المطلوب ,’ ومفردات الرومنسيه اللي صنعهـا احساس قلمي !

قصتــــي مثل ماراح تشوفون فيهـا من الكوميديـا الكثير ,’

أيضا راح تشوفون وتتذوق فيها من الحزن اكثـــر ......

وأرجع وأقول لاتغركم بدايتهـا الكوميديـه .,وأنتظروا البيقه

مابي اطول عليكـم اكثر ., اترك لكم القصه تتكلم عن نفسهــــا ..

.,’
بطلتهــــــا بنت يتيمه الأب

(ريــــــم ) رغم مرار اليتم وطعمه الا انها ماقد شكت منه

رمـت الدنيـــا وراهـا وقررت تبتسم رغم المستحيل والظروف الصعبه

وتضحك بوقتـ ماكل النــــــاس يبكون ,’ أرادتهـا قويه وعواطفهـا

ملكـ بنت شجاعه ماتهديهـا لأرخص الناس ,’

عمرهـا 18 سنهـ بآخر مرحله من الثانويه فاشله دراسيا مع( مرتبه الشرف )^_^

صغيره العمر أي نعم

الأ انهـا كبيره بأخلاقهـا ومبادئهـا ..قلبهـا قلب طفله وأحلامهـا

أحلااام بنتـ مليـــانه براآءه

.,’ عايشه مع امهـا

واخوانهـــا الثلاثه ..

وليد الكبيــــر بالثلاثين من عمره .. شال اهله من صغر سنه

وأشتغل وتعب وعانا وحاول قد مايقدر يرفع بيت ابوه بعد مامات

هو الكبيـــــر ., وكلمته هي المسموعه بالبيتـ .. شخصيه حاده

وجديه لأبعد درجه ممكنـــه ,’

ياسر بالكليه وبدر بأول ثانوي أي انه أصغر من ريم

هالأثنين همـــاألأقرب دايمـا لها والأقرب لشخصيتهـا المرحه

أو بالأصح الهبلااا ,,’

عندهـا أخت متزوجه أسمهـا مهـا ,’ عندها ولدين ريماس وفيصل .,’

/
\
/
\
/
\/




بــــــدايه ,’


بها الوقت قدهـا مدارس الرياض للبنـات فتحت بيبانهـا والكل تسهل على بيته بوسيله النقل

اللي تتوفر لـه ..

ريم بالباص أفتل راسهـا من السوالف والضحك وخلااص ماعادت تشوف شيئ غير فراشهـا من
التعب

تبي تآصل للبيت بسرعه لاكن مو بيدها بما انها بباص فمن الطبيعي تلف لف على بيبان خلق الله قبل ماتآصل بيتهم .,’

هنا وصلهـا سواق الباص عند بيتهم البسيط الخالي من الفخامه والترف

أي انه منزل كأي منزل لطبقه الناس متوسطين الدخل

وصلت رجلينهـا عتبت البـاب .. وقامت تضرب الباب بأقوى ماعطاها الله من حيل حتى يتفتحوون لها
شوي الا جت شغالتهم المقروده مليكه تفتح لهـا ..

ريم بعد مادخلت رفست الباب برجلها بتسكره وأول ماشافت وجه شغالتهم بوجههم

قررت انا تحط حيرتهـا فيها ..

ريم بعصبيه ووجههـا احمر من الحر .. هي انتي ساعه على ماتفتحين الباب

ياملا الصمخ اللي يصمخك ويففكنـا منك ..

مليكه تنافض ..مدام ريم انا ايش سوي

ريم وواصلهـا معهـا عضت على أسنانها لاتستفرد فيها وتقطعهـا على دلاختهـا

ريم بوجه معصب تحاول تمسك أعصابها .., أقول تعرفين تطسين عن وجهي
ولا أعلمكـ

مليكه اول ماشافت وجه ريم كذا شوي وتذبحها على طول حطت رجلها وماردها الامطبخها

دخلت ريم واخلاقها قافله ويالله بالله تشوفمن تأثير الشمس على رأسها

شافت قدامها امها .. حست انها للحين ماشبعت من تفريغ العصبيه اللي داخلها وودهل تكمل

.. وقفت قدام امهـا ورمت الشنطه من ظهرها اللي مافيها الا كتابين ودفتر

وتعبانه فيهم بعد على الأرض بفوضويه وقالتـ ..

ريم ,:بالله موحرام عليكم كل يوم تلطعوني مع ملعون الخير شفاقه سواق الباص

يانـااااس انا انسانه عندي قدره تحمل ماصارت كل يوم على هالحال

أقعد الف لف بيبان بنات خلق الله كل يوم لما يطق طبلون راسي

ثلاثه عندك لاينفعون ولايشفعون ..كل واحد كنه لووح مايقدر يتكرم ويجي يآخذني بسيارته

أمها وهي ماسكه راسها وآذانهـا من صوت ريم اللي قاعد يلعلع وواصلهـا

وهي بآخر الصاله ..

أمها . قصري حسك نعنبوكي من بنت مستلجه

ريم وهي مازالت على عصبيتهـا .,:أسمعوا عاد كلامن ياصلكم ويتعداكم

ماااااااااني مداومه لين تلقون لي حل ويانا ياأنتم .. وخذت روحها وقامت تصعد

بالدرج وتحلطم وتسب وتشتم باللي حولها حتى الدرج ماسلم من شرهـا وقامت تسبه

وصلت لغرفتهـــاالمركونه بزاويه الممر واللي مغطيهــــا درجـات اللون الأزرق وتمويجاته

رفست الباب برجلها ودخلت ورجعت سكرته وبدون ماتشغل النور غيرت مريولها وكالعاده رمته

على الأرض وجابت بنطلونها الجنز ولبسته وسحبت أول بلوزه قدامها تبي تلبسها

بعدها على طووول رمت نفسها على سريرهـا بأرهاق خلااص ماتبي شيئ غير تنااااام

جسمهــا مهدوود من يوم دراسي شاق بكل معنى الكلمه.. تبي ترتاح وتنسى كل شيئ

وتركز بشيئ واحد الا وهو النوووم .. تنظمت دقات قلبهـا بشويش

وحست النوم بدى يتسلل لأجفـانهـا .. ونامتـ .

فجأه

الأأخووهـا بدر يفتح الباب بعربجيته المعتـاده ويطير النووم من عقل ريم ..

ريم فزت من الخرعه وقامت على حيلها ماتدري وش اللي صار ولا من اللي دخل عليهـا بها الشكل

بدر بصوت عالي .. ريم امي تقول أنزلي تغدى ..

ريم ماردت غير أن الدم ووصل لراسهــــــا وحمر وجههـا من العصبيه

ماكان ناقصهـا الا بدر عشان يكمل معهـا هاليوم .. ناظرت لبدر بعين حاره

تنقط شرار وكلمتـه وهي شـــــــاده على أسنادنهـا . بدررررررررر

بدر ببلاهه ..هاااااه

ريم أشرت على نعله (ونتم بكرامه ) بجنب سريرها وقالت تشوفهـا ..

بدر يستلكع ..وينهي

ريم ..شف واللي خلقني أن ماذلفت عن وجهي يمين لأجربهـا على ظهرك

بدر يستقوي وريني أشوف

ريم كانت بتقووووووم .. وهو مسك بلوزته وهج ماشافت الاغباره برااا الغرفه

هنـا ريم خلاص حســــت فيها عرق بيطق النوم وطـــــار

وجسمهـا متكسر وتحس أن حيلها منهد .. حاولت ترجع تنام ماقدرت

قامت تتنقل بسريرها مني مناك ماقدرت .. جن جنونها زوود

وقامت تحسب على اخوانها وأهلها وعشيرتهـا والناس اجمعيـن

النووم وطار .. عجزت .. مالقت نفسها الاتشيل شلايلها وتنزل تحت

تبي تبل ريقها وتشرب لها شيئ على الأقل

خذت نفسها ونزلت شافتهم متجمعين حولين السفره بأستثناء اخوها المرعب وليد

نادت مليكه .. مليكه تشووس أورنج بليز

ياسر كالعاده بيحارشهـا .: أخس يالعنقليزي أرحمينــــــــا

ريم .. وهي نازله .. لاحووووول جانا الثاني ..كني مو ناقصني الا انت

ياسر :ليش منهو الاول ؟

ريم :أخوك الجاثوووم بدرووه فيه غيره يعني

أمها :اللحين بدال ماتناقرين مع آخوانك ليش ماتجين تاكلين

ريم :مابي منسده نفسي

أمها نعنبوكي شوفي روحك بطنك لازق بظهرك من النحف

بدر هنـا عجز يسكت وقام يضحك حتى شرق بأكله ..

ياسر قام يضربه بقووه على ظهره .. وشفيكـ ؟

بدر :وهو مازال يضحك ووومحد يدري وش فيه ..


لالابس تخيلتها سحليه لازق بطنها على ظهرها
آآخ يابطني آآخ ..

ريم .. ههههههه يعني المطلوب مني أضحك مثلا

لاكـــــن قل آميــن ضحكت بدون ضروس ياحي ياقيوم قامت طنشتهم

وكلمت امها .. الاصحيح يمه شريخان وينه (تقصد اخوها وليد )

ياسر .. ماتشوفيننا ماخذين راحتنـا وفالينهـا .. مو عشان مهو فيه سعاده المدير

أمها معصبه منهم ..لاتقولون كذا عنه .. عساي ماأدور شبهاه للحين ماجاء

من دوامه قرى عيني .. ياعلني ماأذوق يومه ولاأذوووق غيابه الله يحفظه

ويجيب له بنت الحلال اللي تسعد قلبه ياررب

ريم : الله الله . كل هالدعاوي له وشمعنى .. وبعدين حنى وين رحنا ولايعني حنى عيال البطه السوداء وحنى ماندري

أمها من حنيتها دمعت عينها ..كلكم ياعلني ماأذوق بس وليد غير

بدرمعترض مايصيــــر هاذي تفرقه

ريم صرخت ياشيخ ينصر دينك أول مره تقول كلمه صح

بدر قام يغمز لها .. احم احم اعجبك

ياسر قام من الغداء الله يخلفـ عليكم بس .. صدق سبكـ

ريم سبك بعينك انت الثاني طايحين من عيونك حنى

لاحشى سلامتكم ياشنقل ومنقل .. يالله الحمد لله ..

لحضات ودق الجرس قامت نطت ريم تبي تفتحه الا ياسر خرشهـا خرشه من اللي يحبها قلوبكم

وقعدهـا .:ياسر :وش قالولك مافي رجال يفتح . ريم قامت تلقط وجهها

سمناااااه طيب خلاص

فتح ياسر الباب الا واخته مها جايه وجايبه معها عيالها فيصل وريماس

على طول ريم راحت لهم وضمتهم بأقوى ماعطاها الله من حيل

تموووووت فيهم وتعشقهم .. حتى انهـا أقصى سعادتهـا لما تشوفهم قدامها

.. قامت تبوسهم من روسهم وخدودهم وتضمهم لقلبهـا ياناااس وه ياحبي لكم بس

على طووول مسكت يدينهم ودخلتهم وطنشت اختهـا ..

مها: ريموووووه ياملا العمى ونا رجل حيط ماتشوفيني

ريم :يآخي انتي شبعانه منك مقابلتك طول مسيره حياتي لاكن هذولي ماأشوفهم

الا بالأسبوع مرره ورجعت طنشت اختها وقامت تبوسهم من هنا

وتلاعبهم من هنا .. يالله يالله .. قولوا النشيد الوطني تبعي

ووقفوا تحيه لي زي مادربتكم

ريماس وفيصل بقلة حيله وكالعاده بتجنيد أجباري وقفوا قدامها

وقاموا ينشدون النشيده اللي محفظتهم أياها

ياريمووونـــــــــــــــااااا ياحبيبـــــــــــــاااتنااااا

ياخااااالتنااااا الحلوه الحلوه الحلوه مراااااااااااا

أنتي المــــــثال ومكفخه البزرااااااااان

ومكسره راس اللي يعادووون دووووووووووم

ريم :هيييييييييييييييييييييي عفيه عفيه عالشطار ورجعت بوستهم

وقالت لهم .. يالله عاد روحوا فووق وأفتحوا شنطتي المدرسه تلقوون فيها

كاكاو وحلاو وبطاطس كل أبوها وامها خذووا .. يالله بسررررعه

مها : حسبي الله على عدوينك من بنت جننتي عيالي

ريم : وش مدريكي انتي قاعده أأدبهم على أصول التربيه الحديثه

دخل ياسر بها اللحضه لهم / من اللي يبي يأديهم لاتقولين انتي تكفين

ريم : مستقل فيني هاه .. بكرا أوريكم لاجو عيالي والله لخليهم مضرب مثل
للأخلاق .

بدر : مبتسم .. ونتي الصادقه لردى الآخلاق .. والله دامك مهم لايطلعون لك جنن هجن

تلقطينهم من السكيك .. واحد سراق سيارات والثاني قتال قتلا ..

ريم ونت الصاقد هذولا عيالك .. اص بس اص ..

وقامت طنشت بدر وألتفتت لياسر . ونت ياسر وشرايك بعيالي

ياسر ومره ماكان معهم قاعد يدخن بيد وبيده الثانيه الريموت قاعد يغير
ومو مع العالم ..

ريم : اللي مآخذ عقلك يتهنـا به

ياسر :وتوه ينتبه لها .. همم .. وش كنتي تقولين

ريم :وكأن نطت براسها فكره .. ياسر بطلبك طلبه قل تم

ياسر : اخلصي وش عندك يالنشبه

ريم :ومغطيه عيونهـا ووجههـا لايجيهـا كف حامي من ياسر

ياسر ياحيي ياحيي .. ابيييييييي ابي أجرب أدخن ..

قسم بالله مااطول بس تجربه

ياسر طير عيوونه .. انقلعي لعن الله هالفره .. مابقى الاهي

ريم : تحاول تستدرجه والله والله ان وافقتـ لأخلي منال بنت خالتي

تجي اليوم لنا واخليك تروح بنا للسوق مع بعض

ياسر وكأنه طخ يوم سمه طاري منال .. وخصوصا انه يعشقهـا

من طفولتهـا ويموت على الأرض اللي تمشي عليها ..

أمممم . لالا لاتحاولين

ريم ..ترف رف بعيونها تبي يرحمهـا .. ياحيييييييييي بليييييييييييز

ياسر .. أفف طيب .. خوذي طيب

ورجعيها على طووول .. وأنتبهي لاأمي ومها يشوفونك قسم مايرحمونك أبد

ريم :والله ماهيب لمي قاعده تسولف مع مها وخاشات بجو ثاني

ياسر ولعها لها : وأعطاها .. وريم خذت نفس تبي تجربها وسوت زي حركات الشباب

بيدينها ودخلت الزقاره بفمهـا تبي تسحب نفس

فجــــــأه

الا وأخوها وليد قدامهـا وطاحت عينها بعينه

على طوووووول طاحت من أيدها الزقاره وشهقت شهقه حست الروووح

تبي تطلع معهــــا هيييييييييييييييييييييييييي

من الخرعه طارت عيونها وقامت تشهد على روحها لأنها تدري مذبووحه مذبوووحه

الله لايعوووووقها بشر ..

وليد هنـا لاتعليق .. جن الانس والأرض تجمعت فوووق راسه يوم شاف اللي شافه

أحتـار بأيش يذبحهـــا هل هو على طوول يزنطها ويرتاح منها

ولايلعن خيرهـا ويلولح هالعقال على ظهــــرها ...!!!!!!




/
//
/
//
/
//
/
هـــاذي مقدمه بسيطه ولمحه لها الشخصيه .. ومحوور حيـــاتهـا .,’

أنتظروني بالاجزاء الجايه ..

وقولوا لي أرائــــــكم لأنها بكل تأكيد تهمني ..,’


(بحفظ الله )
.,
قريبـ راجعه ..

رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 21, 2015, 02:06 PM
 
رد: رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت للكاتبة جمال نجد وفتنتن حايليه

ريم نطت من مكـــانها ووقفت على حيلهـا تبي تتكلم تبي تبرر وش قاعده تسوي

تلعثم لسانها وقامت تحلف قصم قصماات مادخنت .. ياسر أللي اعطاني أياه

وبدون حتى ماتنتظره يرد هجت وحطت رجلها وماردهـا ألا غرفتهـا ..

قامت تسمع صوت وليد من الدور ألاول يناديها ويصارخ بصوته ألجهوري والمرعب

ويخانق وأمه تهديه وتحلف عليه يهدى و مايخانقهـا ..

ريم بعد ما سكرت الباب وراهـا وأسندت ظهرها وقامت تضحك من الخرعه وكأنها مجنونه وحالتها مي طبيعيه

كل جسمها ينفض وقلبها يرعد رعد .. حست روحها من خمس دقايق واقفه قدام عزرائيل ملك الموت مو قدام

أخوها وليد .. شوي ألا بدت الأجواء تسكن ومـاسمعت لأخوهـا صوووت حست الآجواء هدت ومعهــا

دقات قلبهـا هدت .. راحت لفراشها وتغطت ..

داخل فراشهـا ماخذى معهـا التفكير باللي صار خمس دقايق

شوووي ألا النووم تسلل لأجفـانهـا .. ألين ماسلمـت أمرهـا ونااااامت نووومه ماقامت بعدهااا

.,’
على الصبح الساعه 5 تقريبا ريم مازالت نايمه ولاحركت طرفها ودابه بسبات عميق الله اعلم فيه

شوي الابدت تحس بصوت مليكه شغالتهم تفتح اللمبه وتدخل الفطور لغرفتها .. وتقرب لفراشها بتقومها

مليكه : ريم ريم يالله قومي هذا في باص أسمه شفاقه اللهين أيجي .. ريم يالله بالله قدرت تفتح عيونها

شافت قدامها مليكه تصبحت فيه .. ريم : تأففت أففففففففففففف وقالت بملل مليكه تعرفين تقضبين الباب ولا أعلمك

مليكه :ريم يالله قوم قومي بلاهركات ولد .. يالله اللهين في أيجي بابا وليد كانق أنتي

ريم : ياليل ليلك أقول .. صايره تعرفين تحسين انتي ووجهك .. أقول بس روحي مناك وأنزلي

مشي ألباص أنا مافي دوام اليوم وغطت وجهها تبي تكمل نومها

مليكه :أستقفر الله الأزيم .. اللهين بابا وليد وماما انتي في سوي قرقر قرقر .. لي يامليكا ليه يامليكا وكملت تحلطم

وهي تطلع من الغرفه وتستغفر وتخانق ..

ريم :من تحت الفراش .:أقول سكري الباب وراكي .. حاولت ترجع تنام عجزت خلاص التانكي طاق من النوم

شوي بدت تصحصح ناظرت الساعه شافتها خمس الفجر طار عقلها .. يوم كامل نايمه فيه

وفوق هذا صلوات الدنيا فايتتها .. ودها تقوم بس خايفه يكفشها اخوها وليد .. وخصوصا انها ماتبي تشوفه

وغير ذلك انها مقرره ماترووح للمدرسه أبد وحالفه ماتوطوط لها ألا لمان أهلها يلقون لها حل

مع سالفه ألمواصلات اللي موجعه راسها .. ومصممه بكل أرادتهـا ماترووح

قامت تفكر تقوم أو ماتقوم .. فجأه حست أحد دخل غرفتهـا .. بخطوات متيقنه ريم مليوون بالميه انها مي لأمها

بلعت ريقها خايفه من احساسها يصدق ..وفعلا ماخاب ظنهـا

وليد بصوته الجهووري يناديها يبي يقومها ..

ريم : سوت روحها نايمه ومي حاسه فيه مع أن قلبها من سرع دقاته لو كان له صوت كان فضحها

وليد : شال الغطى عن وجهها .. لاتستلكعين على قلبي وقومي على مدرستك أشوف

ريم قعدت على حيلها :وكبرت راسها لما شافت ولد فضحها وفضحها قررت تخربها وتقوي راسها

واللي فيها فيها ..
ريم قالت : رووحه مع الباص ماراح أروح ولو هي على جنازتي

وليد وواصل حده منها : ريم ترى وربي للحين مطول بالي عليكي وساكت على حركاتك .. لاكن أقسم بالله وهذاني

حلفت ..أن ماتعدلتي لاأوريكي السنع على صحيح ..

ريم وهي مازالت خايفه لاكن تخفي خوفهـا ورى هالقوه ووتدعي اللا مبالاة ..

ريم : شلون يعني تبي تضربني أضرب .. تبي تخانق برضو خانق .. لاكن والله مااعتب على هالباص لوفيها حياتي

وليد :سكت وهو عارف أخته ألعنيده و عصاوة راسها وانها أذا حطت براسها شيئ مافي مخلوق يثنيه

حتى لويكلفها هذاك الشيئ الغالي والثمين

وليد سكت شوي .. وقرر يعاملها بحلم اكثر .. طيب مو مشكله قومي البسي انا اللي بوديكي

للمدرسه اليوم يالله .. وراح وتركهـا ..


ريم : أيوااا كذااا اشوف .. وقامت تلبس مريولها وتجهز نفسها على السرييع .. بعده خلصت وراحت مع وليد

للمدرسه .. وصلها وليد عند الباب وبعد مانزلت ريم وكانت بتسكر الباب .. ناداها وليد

وليد : اسمعي تراكي تبين ترجعين مع الباص اليوم .. قبل ماتتكلم .. سكر الباب ومشى وتركهـا

واقفه مسطووله ومرتفع ظغطها والدمعه خنقتهـا .. انقهرت منه طنشها ومشى .. هين هين يصير خير

ياشريخانوه قاعد تضحك على عقلي .. يصير خير

دخلت مدرستها وكالعاده لقت بوجهها شلتها وصديقات عمرها اللي مرافقينها من الأبتدائي

لحد هالعمر .. اللي بينهم أكثر من شيئ أسمه صداقه اللي بينهم أخوه وأسرار وعمر كل وحده


عارفه كل شيئ عن حياه الثانيه حتى أبسط الأشياء وأصغرها وكل مابينهم ستر وغطى على الثانيه

فرحهم وحزنهم وضحكهم وخبالهم وأستهبالاتهم ومغامراتهم حتى .. كل هالمسميات كانت محور متين

يربط ريم ونجلا ونوف ووديان ونور ورنا ..

ريم بعد مادخلت على طول خذوا بعض وراحوا لطابورهم وريم نفسها على خشمها ماتحاكي احد

وقفت بالطابور جنب رنا اللي تعتبر أقرب بنت من الشله للريم .

رنا بجنب ريم وتشوفها واصله معها وعاقده حجاجها قالت تبي تستفزها زود :

رنا : أشبه ابووو الشباب معصب .

ريم ناظرت رنا بنص عين وقالت والنفس واصله : اقول أبلعيها انتي الثانيه لاأكملها عليكي

الأستاذه هدى ألمرشده فوق راس ريم تخانق / وبعدين معك انتي وياها .. ماتعرفون تسكتون

على الاقل أحترموا خواتكم بنات الآذاعه وهم قاعدين يتعبون بترديد الآذاعه الصباحيه

ريم وهي شاده على أسنانها وتهمس بصوت قصير وهادي : محاضره على الصبح .. ياالله صباح خير ..

الأستاذه هدى .: تنتظر الزله من ريم عشان تسحبها للاداره : وش قلتي ماسمعت

ريم ببسمه مصطنعه سلااامتك ياأستاذتي المحترمه

الأستذه هدى عصبت منها وطنشتها ومشت ..

كملوا طابور وبعدها كلن راح لفصله وشله ريم مع صاحباتهم توجهوا لفصــــل 3/1أدبي ..

التموا البنات كعادتهم على بعض وكل وحده قعدت على طاولتها بالكراسي

ألمركونه بآخر الفصل .. وكملوا سوالف وازعاج وضجه من على بكره هالصبح

..دخلت عليهم معلمه النحوو السوريه حسنا .. صباح الخيرات يابنات

ريم والبقيه بصوت واحد : افففففففففففففففففففففففففف الله لاااايصبحك الاااااااا بالخيــــر

وفجأه انتبهوا أنهم قالوهـا بصوت واحد وقاموا كلهم يضحكون ههههههههههههههههههههههههههه

الأستذه حسنا :يأصف عمرك انتي وياها من على بكره الصبح بدكن تآخدوها ضحك

لك الله يآخدكن ويريحني منكن ومن نأقكن

ريم كالعاده بلقافتها هي اول من يرد عليها :يافتاح ياعليم يارزاق ياكريم .. دعاوي على هالصبح ..

يالله تعين

الأستاذه حسنا : هه حكت ام اربع وأربعين هييي انتي أبو الشباب ريم .. اومي لاألك وتعي

عندي أدام ولك والله والله بعرف ان الراس المدبر لكل هالشله انتي

شلتها : ابلا ابلا خلاص خلاص نتووب والله نتوب آخر مرره والله

حسنا :لك والله لو مابتطلع لأدام لطلعها لبرااا .. وريح راسي منها ..

ريم :أففففففففف يالله لاتسلطنا ولاتسلط علينا .. ووقفت .. وألتفتت على البنات .. بنات لحد يقعد على كرسيي

شوي وراجعه ..

رنا / ههههههههه روحي روحي الله يخلف على امك قسم محششه

حسنا : يالله يالله انتي وياها كل وحده منكن تبعد عن زميلتااا من شان الامتحان

ريم ضربت جبهتها على خفيف وتوها تتذكر أن عندها امتحان ايييييييييي نسيييت

وقامت بتواسي روحها ايييييه يالله .. يعني لو بذاكر بفلح يعني ..

وزعت أستاذتهم ألأوراق والفصل بدى يهدى تدريجيا من أي صووت

عند ريم .. حاولت ريم تقلب بورقتها يمين وشمال تبي تلقى لها سؤل هين وسهل عشان

تقدر تحله مااار ماااش المخ مقفل والمعلومات لايوجد !

والمشكله ان كل امتحاناتها أصفار ون كثرت خذت ربع ثلاث ارباع

وهذا أخر امتحان للأعاده .. ضاقت بها الحيل ومالقت الا حل واحد ينقذها ..قامت تناظر من بعيد

على ورقه أدفر وحده بالفصل تبي تلمح اجابه وتنقلها .. قامت تشوف وتكتب .. وحلت كل الأسئله أليين


ماوصلت لعند آآخر سؤال جت تبي تحله فجأه شافت مدرستهم حسنا فوق راسها ووجهها معصب وعيونها تنقط شرار

على ريم

حسنا : ولك ريييييييييييم من غشنا فليس منااا

ريم أبتسمت بغباء لها وقال تبي تردهـا : ومن راقب الناس مـات همااا

ألكل عقب ماكان مركز بورقته وأنتبه للموقف اللي صار .. كلهم ماقدروا يسكتون وفطسوا ضحك

حسناااا : هنااااااااا عجزت تتحمل وفار دمها وخلااص طفح بها الكيل من متبلده الاحساس اللي قدامها شقت الورقه

وصرخت بأعلى صوتها .. ولك اطلعي براااااااااااااااااا

ريم تستهبل :: ييوه يوه ابلا ليش شقيتيها لي ساعه اكتب فيها .. كيفك خلااص ماراح أعيد أمتحاني

حسنا : ولك عم تستهبلي بدك تجننيني أنا بدي موت من أهري ونتي تلج مابتحسي

ريم : لييييييييييش أبلا وش سويت

حسنا : وهي يالله تلقط نفسها : أسمعي لاألك .. من هلأ حصه وحدي مابتحضري لي

ويا أنا ياأنتي .. وهلأ يالله وريني عرض كتافك وبوشك للأداره هنيي بيتفاهموا معك

ريم : بأبتسامه واسعه : عرض كتافي ليش ؟ ناويه تشترين لي جاكيت ..

الكل هههههههههههههههههههههه

حسنا : برااااااااااااااااااااااااااااا

ريم : برااا برااا يالله ياشباب (تقصد شلتها ) يالله تـامروني شيئ من الأداره

ملف ,تعهد , مسطره .. ابد لحد يستحي ..

شلتها : لاأبد بس سلمي لنا على الربع بالفصل الثاني وقولي لهم لايقطعون

ريم : يالله أبشرن من عويناتي أفا عليكين .. يالله سلام وطلعت وهي مو هامها أبداا

وكشرتها شاقه حلقها شلون تخاف وهي متعوده على هالطلعااات .. عاادي صار الوضع عندها تكت أيزي

لدرجه ان طريق الأداره صارت تدله .. لو تمشي له وهي مغمضه عيونها دلته

راحت للاداره بأبتسامه عريضه تناسب بشاشه وجهها :

الأداريه : يالله صباح خير وشفي بعد ؟

ريم : لاخير ان شاء الله بس أبلا حسنا الله يهديها طردتن الله يصلحها مدري وشفيها علي ..!

الاداريه .. هاذي جنيها مايطيق جني ريم تكره ريم بشكل مايتصوره مخلوق .. ريم جننت فيها

حتى انها صارت تحس أن ريم خاليه من أي نقاط ضعف يمكن تكسرها .. حلمها بالحياه تشوف ريم

طالعه من الاداره تبكي أوعلى الأقل تطلع حزينه مكسوره نفسها .. أو بأسوأ الحالات تطلع مكشره بس

امنيه عجزت تحققها .. طول عمرها شاقه حلقها بها الضحكه بخناق او بدون خناق

الاداريه على طووول وبدون ماتتجادل معها أو حتى تخانق لانها تدري ان الكلام مع ريم ضايع ووجع للحلق بس

طلعت التعهد قداام ريم .. وقالت لها وقعي أشوف ..وتسهلي لفصلك

وتراكي مخصووم منك 15 درجه بصفه انك تعديتي على معلمه ..

ريم : عقدت حواجبها نعم نعم نعم تعديت ليش انا شمسويه ؟!!

الأداريه : بدون مانتفاهم ..وقعي وروحي لفصلك

ريم :أبعد لك أوقعها .. خوذي ورقتك وأنقعيها وأشربي مويتها

.. ماراح اوقع .. وأعلى مابخيلك أركبيه

الاداريه جن جنونها : بتوقعين وغصبن على خشمك ولاملفك برميه بوجهك ودوري على مدرسه

تصف بنت شوااارع مثلك

ريم طااااااارت عيونها : عفوا ماسمعت عيديها لوسمحتي

الأداريه وطاق طبلون راسها : بنت الشوارع يمكن يكون عندها أحساس أكثر منك وتحس بالكلام اللي يجيها مو

مثلـــك .. كانت بتكمل .. ومن رداة حظهــــا كانت احد الموجهـات موجوده و واقفه عند الباب وسمعت كل كلام الاداريه ..

الموجهه دخلت وبدون أي كلمه قربت للاداريه . قالت :.ماأظن في معلمه أجيال تقول لأحد طالباتها

هالكلام . وحتى لو كـانت الطالبه مستفزتها بالكلام .. يأستاذه حنى جايين هنا نربي بأساليب التربيه

الحديثه .. مانرادد من هم أصغر منا سن .. .. على العموم .. انسي ان لك مكان بها المدرسه ..

الاداريه ووجهها لاتعليق من الحرج وقاعد يتصفق الوان وأشكال ..تلثعثمت ومي عارفه حتى ترد بحرف

وقلبها يحترق قهر من ريم ,,

ريم هنا كانت مبسوطه وحاسه بآخر روقان لمـا حست ان حقها انوخذ .. وخصوصا انها عارفه عقوبه

كلام الأداريه لها ..

ريم وكأنها ماشبعت من اللي صار لها المتسلطه اللي تسلطت عليها طوول مسيره حياتها وناشبه لها بكل

غلطه وزله ..بالصح والغلط

:ريم :وقفت الموجهه وقالت عفوا يأأستاذه أنا اللي برفع عليها خطاب عند وزاره التربيه والتعليم الفصل مايكفيني

قالتها وهي تكذب وتدري انها مي مسويه شيئ من اللي قاعده تقوله )

الموجهه :أسلوبها كان جدي مع ريم .. وخصوصا انها تدري ان ريم غلطانه ولاكن غلط الأداريه كان اكبر

وبعد نقاشات ومجادلات .. طلعت ريم بعد ماشافت بأم عينها ورقه الفصل للأداريه المتسطله

كانت زعلانه شوي عليها ..وفرحانه لما حست ان ربي خذى حقها منهـا بها الموقف ..

طلعت وحست روحها عطشانه نشف ريقها ثلاث ساعات وهي بالاداره بين شد وربط

راحت للمقصف تبي تشرب ماء يبل ريقها

راحت ريم لبياعه المقصف الهنديه واللي طاقه معها صحبه من دخلتها لها المدرسه وهالهنديه تهرب لها


مأكولات ممنوعه قهوه وشاهي وكولا ومن هالأشياء وتحطها بالمقصف

ريم أشرت بيدينها وهي جايه .. سلاااام

الهنديه :سرياتي ببسمه : أهلا اهلا ريم

ريم تمزح معها : يابعد حيي هالبسمه والله ياشيخه يابعد أبلا حسناا ومزنه وخزنه

سرياتي: قامت تضحك ومسويه تمون على ريم ضربتها على كتفها .

ريم : أيييييييييي ووجع تحسبين كتفي مثل كتفك جدار مايحس أقول امسكي ولايكثر .. ومدت لها عشرين

جيبي لي سته مويا وسته وسته بطاطس وسته جالكسي وثنين مويا والباقي آخذه بكرا <<وش بقى أصلا

قامت سرياتي تحط لريم اللي تبيه .. وريم مقضيتها تفصفص بالفصفص اللي عند سرياتي

.. قامت تذكرت شيئ :
ريم : الاصحيح سرياتي كيف بابا انتي ماما انتي باتشا (ولد ) انتي

سرياتي هي وزمامها الهندي : كووولوووه الهمد لله بابا كويس ماما كويس باتشا (ولد )كبير كويس وسوي وزيفه

الهمد لله ..

ريم بلقافه انقزت : صحيح عندك صورته بشوفه؟

سرياتي : طلعت من مخباها صورته وريحه زيت دابر يشر منها

ريم مسكت راسها لايغمى عليها من قوي الريحه

شافت صورته مشخص ونص شعره مفرووق للجهه اليمين ولازق على جيهته

بس الله حق ممملووح

ريم : أي ماشاء الله عليه يهبببببل لا اله الا الله .. بس انه لو الله يفكه من تلزيقه هالشعر لايطلع

شاروك خان بزماناته ..

سرياتي خافت على ولدها من العين وعلى طول خذت صورته ودخلتها (قولي ماشاء الله ريم )

ريم :أقول سرياتي سرياتي وش رايك تخطبيني له ..

سرياتي صرخت : لااااااااااا أنا مافي زوج ولد انا بنت ساأودي (سعودي ) .. بنت ساأودي هدا في كله كرباان

هنا ريم ماقدرت تسكت وتسدحت ضحك : الله يخسك قولي آمين ويخرب سلسفيل راسك

هاتي ألكيس أقوول لايجي شيئ اكبر وخذت الكيس وطول الطريق تذكر رد سرياتي وتضحك

طلعت وراحت للساحه وكان الوقت فسحه .. شافت شلتها يدورونها . راحت لمهم .. وقعدتهم وحكت لهم كل اللي صار

من الآلف للياء من يوم طبت رجلها عتب الأداره الييييي حد ماهي واقفه عندهم اللحين

وقضوها تعليقات شوي يرحمون الاداريه شوي يعصبون عليها .. وهكذااا كملت قعدتهم

وبعدها قامت كل وحده تسدح سالفتها كالعاده والكل يتكلم ولاأحد يسمع .. وبالساحه ماتسمع

غير ضحكهم وأصواتهم اللي واصله لحد بيت الجيران

ريم اعطت كووع لنور اللي قاعده جنبها .. ونتي وين وصلتي .. ليش سرحانه ..

نور اطلقت زفره ..آآآآآآآآآآآه أتركوني بس .. تذكرت حبيبي محمد ولد عمي آآخ ياترى

شلون حاله اللحين بأمريكا .. ياأكل ولاجيعان .. فرحان ولازعلان ..

نوف : يووووه يختي أنتي حالك احسن من حالي على الأقل أنتي تحبين واحد داري عنك ويبادلك الشعور

مو مثل رداة حظي وقامت تكشر على وجهها أحب واحد مو داري عن هوى داري

رنا : لاحوووووووووول نعنبوكم جننكم هالحب وطير عقولكن .. خلكن مثلي انا وريم

قلووبنـا خاليه وعايشين حياتنا

ريم مأيدتهـا :يسلم بـووووؤؤؤك .. وقامت قربت لأذن رنا .. بس بيني وبينك ودي أحب )^_^

رنا ضربتها أص بس أص لحد يسمعك

نور : يويوه ريموووه علينــــا يامناحي وولد خالك اللي يحبك وش يسمى ..؟

ريم أول ماسمعت طاريهـ تنرفزت .... يعل تحبه القراااده قولي آمين انتي وياها

يخسي مابقى الا هو أحبه .. .. ومو ريـــــــم اللي تحب واحد مكلم 100 غيرها

وديان : حرام عليكي .. يمكن تكونين انتي عنده غير ويحبك اكثرهم ..

ريم : أسكتي بس أسكتي واللي يرحم والدينك يافيلسوفه زمانك ..

وبعدين يابابا بقولك شغله .. اللي يحــــب .. مايخون

وديان : موضروري هذا أنا اكلم وأحب واحد .. أنا داريه انه يكلم غيري قبل

.. لاكني متاكده أنه اللحين مايكلم ومايحب غيري ..

رنـا عصبت : لايختي .. اللي يكلمك يكلم عشره غيرك بوقت واحد

نجلا : صادقه يارنا والله .. غير هذا ترى حرام اللي تسوونه هذا الشيئ


لايرضي ربي ولايرضي والدينك اللي حاطين الثقه فيكي

وديان : سدت آذانها ماتبي تسمع اصصصصصصص لاتحاولون فيني انا كذاا مرتاحه

نجلا : تدرون عاد يابنات احلى شيئ بالدنيـا لما يكون هو يحبك ونتي تحبينه ..

وكل واحد كبريائه مايسمح له يعبر عن الثاني

ريم ضربت جبهتها على خفيف ..::آآآآآه بس وينه هالحب وينه

رنا : ومسويه حزينــــــه وعيونها بالسمــــــا أأخ بس ذبحنـا الفراغ الـــعاطفي يابنات

وكلهم بصووت واحد قالوا : ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييه دنيا

فجأه انتبهن على روحهن والتفتوا على بعض وتســـــدحن من الضحك على حركتهم اللي دايم الدوم

يسوونها

بيوم الخميس ريم كانت قاعده على الكنبه السوداء أو مرخيه جسمها وقاعده تطقطق بالتلفزيون بملل وبدون هدف

دارت 360 قناة وكانت راح تكملها لولا مااأمها نادتهـا

أمها : نعبنو دارك أدرتي راسي أرسي لك على قناه خلينا نشوفها

ريم : تدرين انا أقولك وش يصلح لكـ وحطت على قناة المجد

امها : أيه هاذي اللي تنحط

ريم : من الملل قامت شوي تلعب بخيوط وسايد الكنب وشوي تطقطق بجوالها وشوي تلعب بشعرها

وتقطع فيه وشوي تقوم وتقعد على حيلها

أمها :حشى مبطوطه على كهرب ومو طبيعيه

ريم : بقله حيله افففففففففف طفشت .يمه .... يمه وين بدر وياسر ..وين وليد على الاقل .. ترى طاقه كبدي

ودي أسولف مع احد

أمها :وجع ونا ماني ماليه عينك

ريم : لالالا انتي فهمتيني غلط ..انا ماودي أسولف أنا ودي اتخانق مع احد عرفتيييي

امها :أي عز الله .. أقولك دامها كذا .. تخانقي مع ذبان وجهك

ريم رجعت لحركاتها :افففففففففففففففففففف

بها اللحضه دق التلفون .. على طول ريم نطت من مكانها لاكن أمها كانت ألأقرب وسبقتهـا

أمها : هلا .. هلا ولله وخيتي شلونك . شلون ظناكي .. بخير ياعلك بخير

أي .. أي .. والله ماندري نشوف ..

ريم كانت لازقه بالسماعه تبي تحاول تسمع شيئ .. لاكن لاجدوى

أمها دفتها عن السماعه وكملت ..

أن شاء الله على خيــــر .. خلاص بأذن الله اجل

ريم بلهفه ؟ مين يمه !

امها :خالتك ملزمه نجيها اليوم ..

ريم : صرخت بأعلى صوتها يابعدي والله ياخالتي كفووو .. جابت راسك يأأم وليد وخلتك تطلعين من بيتك

ماني برووح البس وأكشخ من اللحين يالله سلاام

أمها : هههههههههه الله يصلحك والله من الطفاقه
/
/
ببيت خالتها كانت اصوات البنات واصله نهايه الحاره .. أي انهن كلهن من مثل وشروى ريم مطافيق ومخهن بالجنون

متعدي العدااد ..عندها بالمجلس .. وتحديداعند خالتها اللي من كم شهر جايبه بنت ومسميتها ريلام

وقاعده ترضعها ..

ريم : خلاااص خالتي أتركي البنت بكرا تنفخ ماشاء الله من العافيه

الكل صرخ وجع .. قوووووولي ماشاء الله بكرا يجيها شيئ


ريم : سوت روحها خايفه لالا لاتفهموني غلط انا بس ودي أشيلها وخالتي مو معطيتني فرصه كش عليكم

خالتها وهي قاعده تضحك : خوذيها خلاص بس بشويش عليها

ريم بعد ماضمت البنت الصغنوطه ياناث ياناث وه وه بث ياحبي للبذاررين ياكلبووه بث


ريم ألتفتت على خالتها : خالتي بذمتك بذمتك ماتشبهني وقعدت تسبل بعيونها

تماظر :أقوول مناك بس والله انها تشبهني

نجود أقول على جدار انتي وياها قسم ماتشبه الا انا

ريم :أقوول طسي أنتي وياها والله من الشيون بها الوجيه ورجعت تضم البنت وشوي تبوسها وتلاعبها

تبي تضحكها .. ريم التفتت على خالتها مره ثانيه خالتي ياقردي .. يقولون اللي يحب البزران بقوه مايجيب عيال

أمل تبي تخوفهـا : ريم عادي عادي بأسوأ الاحوال تتبنين

ريم : وجع تف من فمك ياوجه العنز كان كلامك مايبشر بالخير

خالتها تأييدهم : يقولووون

ريم وشوي تصيح : لالالا حرااام عليكم .. حتى انتي ياخالتي .. أقول خوذي بنتك .. مالت عليها بس

خالتها قامت تناظرها معصبه ..

ريم : أقصد مااالت عليها أغصاااااان الجنه

الكل ههههههههههههههههههههههه

نطت دلال اللي تعتبر الشخصيه الرومنسيه والحالمه : الا بنات تهقوون من اللي يبي يتزووج فينا قبل

الكل قام يتخانق يقول انا أول لا انا أول

شوي الا دق جوال

خالتهم وسكتتهم اصصصص

ألو ..هلا والله ... بخير ياعلك بخير ... الله يبارك بعمرك ....أمين يارب العالمين ..

وشووله .. تسلمين الله يخليكي .... فمان الله الله يحفظك وقفلت

ريم بلقافه كالعاده وميانه على خالتها وخصوصا انها مي كبيره مره وعمرها بالثلاثين .. وقريبه لعقليتهم

...ريم : خالتي مييييييين ؟

والبنات كلهم فاتحين أفاميهم ينتظرون خالتهم تتكلم ؟!!!!!!!

خالتها :أبتسمت على أشكالهم وعلى لقافتهم اللي متعودتها منهن منذوو نعومه أظافرهن ومستحيل يتركنها

خالتها : هاذي الله يسلمكن مرت تاجر معروف بالسوق والله مغنيها هي وياه .. كانت صديقه لي ايام الكليه

وليومنا هذ ماأقطعتني .. ودايم تسأل علي .. عاد ماامداها عرفت أني والده وجايبه بنت .. وتقول تراني

مرسله لك مع السواق شغله قليله بحقك ..

تماظر بطفاقه : يابنااات الكل يقعد انا اللي بفتح وأخذ الهديه منه .. غدي بأذن الله يشوفني سواقهم ويخطبني

ألكل ضحك على رقالتها هههههههههههههه ..

امل وميته ضحك .. من فوقك .. الله يقرفك ياشيخه

ريم : خالتي أقول بشري عشى عندها عيال ان شاء الله ..

خالتها تضحك : أي

ريم : أجل تراني طقيته قبلكن ..

خالتها ومن بين ضحكاتها على طاري ولدهم بقولكــــم قصته ..,

بما انكم جبتوا طاريه وطاري العرس

ريم :أسلمي

خالتها : ولدها هذا ضابط ماشاء الله برتبه عاليه بالشرطه والله ماأذكرها أي انها بالمختصر اكثر من ممتازه

المهم انها ماعندهـا غيره .. والولد اللحين يبي يطق الثلاثين ووالواحد وثلاثين وأمه تبي تموت على ماتزوجه وتفرح به

وهوو رافض فكره الزوواج نهائيا

ريم نطت : ياحظي الأقشر وليه مايبي يعرس والله لو ياخذني لأهنيه

خالتها : لاتقاطعيني خليني اكمل ..

نجود مسكت علبت المنديل وعلا راس ريم .. انتي أسكتي

ريم بقله حيله ( سمناااه طيب ).. خلاص كملي خالتي

خالتها : لحضه هو مو رافض فكره الزواج نهائيا بالضبط .. لاكن تقدرين تقولين حاط اوصاف تعجيزيه تقريبا

للبنت اللي يبيها .. يعني مثلا .. يبيها ملكه جمال ويبيها صغيره بالثمان طعش ويبيها نحيفه

ريم تستخف دمها : حلوو على مواصفاتي

وأهم شيئ تكوون نجديه

ريم عصبت : وش قالو له خروووف

الكل ههههههههههههه ..

يالله معليه تنفع الحايليه العايشه بنجد

خالتها ومن بين ضحكاتها ماجاكي شيئ أصبري خليني اكمل

يقولكـ ابن الحلال الأخلااق مو مهم انـاأربيهـا ..

ريم نطت يعقب ويخسي مابقى الاهو يربيني

دلال ماتت ضحك : ياحوول صدقت انه زوجها هالضعيفه

خالتها : عاد تقولي أمه المسكينه واللي دارت بيبان خلق الله .. يدخل يشوف البنت ويطلع رافضهـا

تقولك كل البنات اللي شافتهم بنات عز وملكات جمال .. لاكن أن دخل كشر وألا مايطلع فيها عذروب ويطلع رافضها ..

وامه اللحين قاعده مابين نارين .. مابين ولدها اللي أرهقها بطلباته ..ومابين بنات خلق الله اللي انكسرت نفوسهم

بسبب ولدها .. وخايفه عقوبه هالبنات تصير فيه .!

تماضر : هذااا مغرور ومايبي يعرس يبي يلعب ويتونس وبس

دلال بجديه : حسبي الله عليه ..من ولد والله انه مو رجال اللي يسوي ببنات خلق الله كذاااا

نجود : تدرين اكيد انه يحب وحده واهله مايبون يزوجونه اياها

خالتها من قالك ..,امه نذرت انه لو كان يبي بنت ألد اعدائها والله لا أزوجه اياهااا المهم تسكت

كلام خلق الله اللي صاروا يطلعون عليه كلام اشكال الوان .. وهو مو هامه

امل : ياويله من عقووبه البنات والله بتصير فيه

ريم بعد صمت مستغرب .. وبعد تفكير : حرام عليكن لاتظلمنه الرجال اكيد ان براسه شيئ

بس محد فهمه

الكل صرخ : احللللللللللى ريم حبته .. تماضر ..: الحقوا على البنت ياناس

ريم مسويه مستحيه أي قسمن بالله انه دخل صماصيم قلبي هالرجاااال وقامت تسبل بعيونها

ريم : خالتي طلبتك دليه على بيتنااا

خالتها : تدرين عاااد والله خالك ابو فهد (زوجها )يمدح فيه ويقول انه رجال وان ألمراجل

كلها فيه وكل من يعرفه يمدح فيه وبأخلاقه ويقولون الولد سبحان اللي خلقه ملك جمال

ريم قامت تكشر بيدها على وجيه بنات خالتها .. ياناس شوفوا .. واللي يبي يذبحني انه مزيون

ورجااال ..لاكن خالتي طلبتك طلبه .. أستقبلي القبله.. وأدعيييي لي تكفين ..


خالتها مدت يدينها للسماء تدعي .. الهي ياريم يابنت اختي يرزقك الرجال اللي يصونك ويسعدك

ريم : لاياخالتي قولي أبيه اخلاااق أهم شيئ الأخلاااق

خالتها :أبتسمت : ويرزقك أبن الحلال الخلوق اللي على بالك

البنات وحنىىىىىىىى ..

خالتهم ضحكت : كلكم ياعل الله يسعدكم

الكل بصوت واحد ..آآآآآآآآآآآآآآآآآمين وقامن يضحكن زي المجانين كالعاده
/
/
/

بها الوقت دخلت عليهم خالتهم ام ريم واللي طبايعها متزنه وتميل للهدوء والوقار

على ان عمرهـا مو كبير .. لاكن الزمان كبرهـا وشيب بها وهد من بعض عزمهـا
:
دخلت عليهم وشرشفها الصلاه عليهـا معاتبه : الله يصلحكن ويهديكن أعقلن ., وش جاكن لاتقابلتن

تخف خفتن كنكن مجانين ..

البنـات كلهم يوم سمعوا صوت خالتهم سكتوا وهدوا وبعضهم استحى على روحه

تماظر : ياخالتي خلينا نتونس ونوسع صدورنـا .. هالجمعه ماتصير الاوين ووين

خالتهـا : تكلمت أم لسانين ..

تماظر هههههههههههههه امون امون خالتي

خالتها أم ريم أبتسمت بحب .: تدري بلقافتهم وهبالهم وبطوالت السانهم الا ان كل بنت هنـا من بنات خواتها

بغلاة بنتها ريم : أبتسمت : الله يهديكم بس .. وأنتبهت لصوت بوري سياره وألتفتت على اختهـا

عبير
أم ريم : عبير أسمع بوري عند الباب أحد جاي لكم ؟!

البنات هن سمعن طاري بوري .. وكلهن كأنهم جيش وقفوا وكأن ماسهم جني ركض للدور الفوقي عشان يشوفون سياره سواق العائله الغنيه ..

خالتهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه ماش مرجج الله يصلحهم

ريم طبعا كانت اول من قام قبلهم كلهم ومع مدافعات البنات لبعضهم بمزح

ألتوت رجلهـــــا عند اول عتبه من الدرج .. حطت رجلها على مفصل كاحلهـا وقامت تتاوخ والبنات ماانتبهوا

لها ومشووا وتركوها يحسوبنها تمزح

مسكت ريم مفصل رجلها وتألمت وشوي رجعت تضحك على بنت خالتها العبيطه امل ..,’,

حاولت تحرك رجلها تبي تقوم عجزت لأن الألم كل ماله يزيد .. حاولت تكابر وتنسى الوجع تبي تصعد

عجزت

ماقدرت تقاوم الالم اكثر وتدعي القوه .. حاولت تمشي كم خطوه تبي تآصل للمجلس الموجوده فيه خالتها وامها

لاكنه بعيد .. أقرب مكان تقدر تداوي فيه وجعها او على الاقل تخلي كاحلها يرتاح فيه الا المطبخ

مشت على ساق وحده وهي تتألم الين ماوصلت على كرسي بالمطبخ وقعدت عليه شوي

كويتلي شغاله خالتهـا : أش فيه أوجع ؟! تأبان (تعبان) انتي ..

ريم تتأوخ : ياحبي لها الخشه مافيني شيئ .. بس في موجود مرهم هذا حق عضل

كويتلي :مافي موجود .!!!. أبقى دواء اندونيسي جين هذا وجع

ريم : ولي يرحم والدينك أي شيئ جيبي بسرررعه الله لايهينك

كويتلي : طايب طايب .. كمسه دقيقه انا جيب

ريم : روووحي ياعل ماتروح روحك بس بسررررعه

قعدت ريم مع نفسها ثواني .. تحاول تمرن برجلها .. خايفه انها تقول لأمها وتخاف عليها

أمها وتعرفهـا أكبر خوافه على وجع الأرض لو تشك الأبره برجلهـا خافت وودت ريم للمستشفى

وفوق هذا تبي تلوومها على طفاقتها ومو متضرر الا ريم من كل وجع هالراس

ريم :اففففف الله يعين هذا وقت وجع رجلي ..بعد

.. شوي من حركـاتها نزلت خصلات من شعرها على وجهها وغطت على عينهـــــا

حست ريم ان شعرهـا اللي كــــان مفكوك على كتفينها مضايقهـا وقررت تمسكه بأي شيئ

معهـا

حاولت تجميعه عشان تشيله من على عينهـا وخصوصا أن شعرهـا من النوع الغزير جدا والسايح

والمتعب أذا أنفكـ

حاولت تلملمه وبينمـا هي ملتهيه بها الشيئ ووراسها منحني

..,’ سمعتـ صوتـ قريب منهـــــــا

يقولهـا : لمي الشعر الغزير وهدي ,’ ماتخافي على شعرك يجرح اكتافكـ

اول مالمحت عينهـا هندامه فز قلبهــــا وأنتثر شعرهـا البني على أكتفاهـــــا

شعور غريب راودهـا عجزت تلقى لمفردته أي معنى بقاموس مشاعرهـــا سوى معنى قريب للكره

رفعت راسهــــا وأرتبكت وأنتثر شعرها اللي كانت من دقايق تلملم فيه على وجهها

حاولت تفز على حيلها تبي تطلع يوم شافته قدامها

شدت على رجلها اللي توجعهـا ورجعتـ طاحت على الكرسي متوجعه ..

تجعدت ملامحهـا

وفهد خــــاف عليهـا

فهد بلهفه : فيكي شيئ .. وشبك ؟!

ريم حاولت تكون طبيعيه ماتبي تستعطفه تبيه يطلع ويفارقها ماتبي تشوفه

حاولت تعدل ملامحها وكأن اللي صار لها من ثواني ماصار ..

رجعت ملامح الحده بوجهها وحاولت توقف وتضغط على الألم وتبان كانها طبيعيه

رفعت حواجبها علامه تضايقها من اللي قاعده تشوفه :

ريم بأسلوب حاد ..: اظن من الذوق اذا شفت بنت تتغطى عنك تطلع وتحترمها

فهد أول ماشافهـا بها الحده أنبسط خصوصا أنه أكثر مايجذبها له هو طبعهـا

اللي ما قدر يلقى له مذهب ولا مله وعجز يلقى من ملايين اصناف البنات مثلهـا

فهد : أبتسم أبتسـامه تناسب وسامته حتى بانت صفه أسنانه البيضاء

وقال : وأظن برضو ان هذا بيتي ونا أقدر أخذ راحتي فيه مثل ماأبي

ريم معصبه : يعني شلون اطلع انا

فهد وهو من الله يبيها تمشي وهو داري أنها تعبانه مي قادره تحرك .. لوفيها حيل اساسا

ماوقفت قدامه لها اللحضه .. ريم وعارفها وخابز طبعهـا .. ويعرف وش قد تتهرب منه بكل وقت

ريم ارتبكت شلون تمشي وهي قاعده تتأوخ هي واقفه لحد اللحين ورجلها تآكلهـا

مابالها اذا مشت .. شلون تبي تمشي وفهد قاعد يراقبها تخاف تطيح ويقعد يمسكها عليها ليوم الدين

ريم فار دمها أكثر وأمتلى وجههـا حمره من الأحراج اللي قاعده تعيش فيه

تكرهه وتكره شوفته وتكره كلامه اكثر

ريم صرخت بصوت هادي من بين أسنانها : فهد أطلللللللع

فهد : يستفزها وواقف ومريح بوقفته ومكتف يدينه .. امشي ماني ماسكك ..

ريم :أستفزها هالموقف وتشجعت تمشي على رجلهـا حتى لو هي مقطووعه

المهم تطلع وماتشوف وجه هالآدمي البغيض

شدت على أسنانها وأعصابها وبكل عزم وبقوه مشت ونبض رجلها مازال يوجعها ويرتفع

مشت لحد ماقربت منه تبي تطلع

وقبل ماتاطى رجلهـا عتبت المطبخ ..

فهد قريب منهـا همس لها بصوت دافي : يوم عن يوم تثبتين لي أن مافي بنت مثلكـ

ريم ماألقت لكلماته اهتمام وناظرته نظره بنص عين كلها أستحقار وتصغير ومشتـ

راحت لعند امها وعلى طول قعدت

أمها : وين البنات ؟ووش عندك منتي معهم ؟!

ريم ويالله ترد : اناا وحاولت تلاقي لها كذبه ترقعها : أي رحت أكلم صديقتي وخذاني الوقت

ريم متساآله الاصحيح البنات وينهم ؟! كل هذا يبون يشوفون السواق حشى !!

خالتهاعبير :لااااا تلقينهم متجمعين كالعاده خفافيش الليل

ريم : هههههههههههه حنى خفافيش الله يسامحك

قولي طيووور قولي كناري . قولي عصافير

امها : لاوالله الا ثيرااان وبقر ويخب عليكم

ريم : وش دعوى يمه خليتنا حديقه حيوانات

خالتها عبير ههههههههههههههههههه ياحبي لك بس انتي وسوالفك

ريم تسوي روحها مستحيه : أحم احم كافي خالتي علي ماأقوى على المدايح أنا

امها : والله من الطفاقه بك الله يصلحك .,’ أقول امسكي خوذي الجهاز

حطي لخالتك القناة اللي يقولون بها طبيب اعشاب كويس

ريم : هاتي ابرمجها طيب .. شوي الا حطت على القناه وتركت الجهاز

وخالتها وامها يشوفون الطبيب ويتناقشون وكأنهم قاعدين بمجلس الامه وعندهم سالفه

بها الوقت دخلت عليهم
كويتلي : وعلى طول راحت لريم ومعها دهون أبو فاس رازته
كويتلي : ريم هداا انا اللي في كلام كويس هطي على رجل أنتي وصير كويس

ريم ضربت نفسها كف يوم شافت كويتلي خلاص مكفوشه مكفوشه

أمها خايفه : وشبك .,وش اللي يوجعك .,قولي

كويتلي يقال انها مسويه خير جابت طبلونها وقالت السالفه

وريم ساكته لاتعليق تحرى خرشه امها

أمها : أييييه هاذي الطفاقه والركض على غير سناعه .,وش جنيتي اشوف انتي وهبالك

اركدي ,’اللحين رجلك توجعك ويمكن تكون انكسرت وبكرا ظهرك وبعده راسك وبعدها عاد ترتاحين

وتقعدين مشلوله

ريم : ومسكره اذانها يايمه ولي يرحم والدينك عادي عادي هذا التواء بسيط لاتطينينها معي

أمها مابين عصبيتها وخوفها تعالي خل اشوف رجلك وهاتي خل أدهنها وريم مقويه راسها ورافضه

ورجعت كويتلي لمطبخها هي ودهونها وقعدت ماتبي شيئ

وامها فوق راسها تخانق لما تعبت وسكتت

ريم تضايقت هاليوم انقلب عليها كله من هالسواق الزفت اللي فزت تشوفه

دقت على البنات ينزلون والبنات طنشوااا يبون يقهرونها

وريم قعدت معصبه تطقطق بجوالها وأزارير الجوال من شدت الضغط تبي تطلع من مكانها

فجأه وبها الوقت جتهـــا رساله

(لديك رساله في صندوق الوارد )ماترددت أبد تفتحها بس بدايه

أنتبهت للمرسل (*****05515)؟!

تذكرت هالرقم لأنه مي هاذي المره الأولى اللي يرسل فيهـا !!المجهول !!

لاكنها من داخلها مقتنعه أن هاللي قاعد يرسل غلطان ومتأكده اكثر أنه ولد لأن كل رسايله تنرسل بصيغه شاب

وأغلب رسايله كلها شوق وعتب على عدم الوصل

ريم شالت من راسها امكانيه كونه فهد ولدخالتها لانها متاكده ميه بالميه ان فهد لو يبي يرسل

راح يرسل لها من رقمه وماراح يتخفى ورى رقم ثاني .!

حطت بباليه ان اللي قاعد يرسلها انسان يحب بنت وشكله عتبان عليهـا ومشتاق لها

والدليل الرساله اللي قاعده تقراها

تعبت آستنشق ايامي بدونك /..... وأمتلي تخدير
............آحسب /.... إليا تخدر كل مافيني يطيب الباس !

وانا كم قلت لك صدري حديقه وإختلاجي / بير !
............ نويت أزرع بها حلمي ولكن شف نبت لي فاس !

نثرت لشوفتك حفنة أماني وازهرت /..... نوّير
............تصدق /..... ماهقيت اللي نثرته بالجفا ينداس !

خنقني كف حزني وأرتفع صمتي امام /.... الغير
............ وسال إمن العيون /. أسراب جرح وآه ماتنقاس
/
/
غرقت ريم ببحر احساس هالأبيات وخصوصا انها تعشق الشعر وتحبه

حست ان اللي أرسلها انسان أنيق الأحساس كل رسايله تشرح نفسها بنفسها

ولاكن بأسلوب يصعب على اللي يقراها من اول من مره يفهمها

حسدت حبيبته أي الانسانه اللي يعتقد انه يراسلها

تمنت ترسل وتقوله أنك غلطان اخوي بالرقم

بس شيئ داخلها منعها من هالشيئ

يمكن لانها مستمتعه بذوق رسايله وماتبيه يوقفها

فقررت تسكت وماعليهـا منه

فجأه صحاها من بحر تفكيرها رساله ثانيه
/
/
/

مشكلـــــــه.. لاصرت ( تجهل ) في حيــــــاتك وش تبي؟؟

ومشكلـــــه.. لاصرت ( تدري ) بس صعبه توصلــــــــه..!!

/
/
/
ريم كانت كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سكرت جوالها ومافكرت اكثر باللي صار وأنتبهت لصوت منال فوق راسها ينادي

منال : من بعيد ريم ريم الا حد ماوصلت عندها ..

ريم مستغربه ؟وشبك تركضين من اللي يلحقك

منال : اص خليني اتكلم .. لا اله الا الله نست .. أي تذكرت .. مدت كرتون دهون بيدها ووقالت

خوووذي هذا مرهم لاوجاع الساق
ريم طارت عيونها !: ومن قالك ابيه .. انا ماأبي شيئ

منال قربت من أذن ريم وهمست لها :

منال : خووذي فهد موصيني اعطيكي اياه مدري وش دراه انك تعبانه

وأبتسمت بخبث وحطت المرهم بحظن ريم

ريم تلوون وجهها باللون الاحمر

وبلمت وحست عرق براسها يبي يطق .. مو ناقصها الا هوووو عشان يكملها معها

عصبت ومسكت الكرتون ورمته بوجه منال خوذي اقول رجعيه لأخوكي

الله الغني عنه ... هو بس خليه يفك شره عني ونا بخير

منال عتبانه قرربت لعند ريم حتى محد يسمع : حرام عليكي .. بلاكي ماشفتي شكله فوق

كيف قلقلان عليكي .. قسم بالله اول مره اشوف اخوي بها الحال .. حنى خواته مايخاف علينا هالخوف

ريم طنشت منال ماتبي تسمع اكثر

ورفعت رجلينها فوق الكنب وأنسدحت :

منال : ريمووه يالسخيفه لاتقولين تبين تنامين

ريم : أنتي وش تشوفين ..

منال: سوت روحها معصبه نامي نامت عليكي طوفه ..

ريم اللي كـانت متضايقه لفت بوجهها وأعطت ظهرها منال وحاولت تنام

خصوصا انها ببيت خالتها ومن الطبيعي جدا تنام لأنها متعوده عليهم وتموون

حاولت تنام تقلبت يمين شمال ألين ماحست الملل قتلهـا وهدت ونــامت .,’
/
/
بصبح يوم السبت هنـاك بالمدرسه اللي تعودت ريم ترتادهـا ومعتبرتها جزء من حياتها

وذكرياتها اللي يتسحيل عقلها وفكرها نسيانها .,’

بالحصه الثالثه اللي كانت احتياط واغلب اليوم كـان على هالنهج لأنه الأسبوع الاخير للمراجعـات

وخلاص ماعاد في دروس تتدرس .,’ قربتـ النهـايه وقرب التخرج اللي كانوا يتمنونه

ريم مع شلتهـا اللي كانت كالعاده مستلجه وبكل وقت تلقاهم نشيطين ويسولفون ومايملون من بعض أبداا

ريم وهي قاعده على الطاوله وحولينها بنات شلتهـا وهي قاعده تحكي لهم عن قصه الشـاب المجهول

اللي خذى عقلهـا وتفكيرهـا وحبته مثل أي بنت تسمع عن سيره ولد طيبه وتحبه وتحلم فيه احلام خياليه

خاليه تماما من أي واقعيه .,, صارت تتكلم عن مواصفاته وشخصيته مثل ماقالت خالتها عنه

وتحكي شلون هذاك الولد كاره بنـات خلق الله ومتعب امه معهـ .,

ريم بعيون حالمـه وبأسلوب مشوق : أسكتن يابنات انا والله من يوم سمع قصته وهاتك ياتخلخلات

قسم رحت لمي قلت لها يمه ماني زوجيني من هذاك الولد اللي مدري وش أسمه

نجلا هههههههههههه خبيله قسم تسوينها

نور: بحماس ومن بين ضحكاتها بالله وش قالت لك

ريم :وهي قاعده تضحك : وش تقول بعد بغت تشوتني هههههههههههههههه

رنـا كانت قاعده معهم وشاده على أعصابها ..كانت تسمع سيرته والدم يغلي بعروقها غيض

واللي زادهـا تعليقات البنات عليه وأستفزتهـا اكثر

نوف : بس عاد نجي للجد والله الولد ماينشال من أرضه لايكون من جدك بس تتكلمين

ريم : حرام عليكي ..والله اني جاده يختي الولد مالقى اللي تفهمه

تدرين خالتي وهي تتكلم تقول ماناقصه من الرجوله شيئ .,’أنسان عصامي ومعتممد على نفسه من صغره

رغم انه من عائله غنيه وماعليهـا .. أقولك والله وهي تتكلم عنه ونا بعيني كل ماله يكبر

ماشفتي خالتي شلون تتكلم عن جماله وطبايعه .,’ تدرين كل مافيه كامل بس عذرووبه طلباته

بالبنت اللي يتمناها يعني لو الله يلين راسه بها الشغله يطلع خوش ولد

لاكن وش نقول يالله الله يسعده عاد ويلاقي له شهرزاد الزمان اللي يدور عنها

وديان دفت ريم بكتفها : وش عندنااااااااا هالعقل ,’ اقول يابنات البنت خقت من جدها

هههههههههههههههههههههههههه

ريم تضحك أقول قسم لو يخطبن لأدفع له انا المهر مهو هو اللي يدفع لي

نجلا : أقول مايخسي الا هووو يآخذك سم الله عليكي

نوف تأيد نجلا : صادقه الولد شايف كل بنات خلق الله ولااا ياليته عاد يستحي على دمه ويآخذ حداهن المشكله

.. كل من دخل عليها كسر بنفسها ورفضها قبل ماترفضه

نور : ايوا الله ياويله من عقوبه رب العالمين والله ربي ماراح يتركه

رنـــا كانت ساكته وساكنه سكون العواصف اللي ماهاجت .,’ اأرتفع الدم براسهـا

وزادت عصبيتها وخصوصا انها تسمع الشخص كل ماله سيرته تنهان

عصبت رنا وبعد صمت وصرختـ بصوت عالي

رنا : بس كاااااااااااااافي لاتغتابون الولد ولاتظلمونه محد داري عن ظروفه وعن حياته

انتم قاعدين تتكلمون من راسكم ومو هامكم الا تحشون بسيره خلق الله

الكــــــل هداااا و انصدم بردة فعل رنا وسكت ..ولااحد علق كلهم كانت وجيههم عباره عن

علامه أستفهام وتعجب ؟!..؟!..؟!..؟!

محد عارف سبب ردة فعل رنا واندفاعها بها الطريقه

عمرها ماكانت بها الحال وعمرها مادافعت عن احد بالشكل هذا ..

قطع على هدوووئهم صوت جرس الفسحه والبنات كلهم قامووووااااا ألا رنـا كانت قاعده وماقامت

ريم انتبهت لحال رنا وأستغربت اكثرهم من ردت فعلها وخصوصا ان ريم اكثر بنت قريبه لرنا

وعارفه صديقتها رنا زين ماتعصب لها الدرجه الا اذا كان بالموضوع (أن )

ريم ماحبت تترك رنا بها الحال الا اذا عرفت وشبها ووش السبب الرئيسي لحالتها هاذي

البنات : يالله ريم .. رنا .. قوموااا خلونا نتمشى

رنا : ماني قايمه روحوا بروحكم انا بقعد

ريم : خلااص يابنات أنتم امشوا وحنى نلحقكم

البنات ماطولوا بالجدال ومشوا وتركو رنا وريم بروحهم

ريم مسكت يد رنا : قومي اشوووف بلا دلع

رنا مصره على قعدتها وماتبي تقوم : ماااااابي .. وبعدين ماقلت لك مابي أقوم روحي معهم أشوف

ريم تمزح : لالا مايطاوعني قلبي اتركك برووحك .. وبعدين قومي أبيكي بسالفه ماتصلح بالفصل

تخبرين البنات اللي بالفصل اللحين يجدعون آذانهم عندنا ويسمعون

ريم شدت أيد رنا . ورنا قامت مغصووبه وقالبه حجتهـا

ريم وهي تمشي بالســاحه الواسعه والشمس بعينها .. واللحين أشوف قولي لي وشبك ؟

رنا :مطنشه ريم وتمشي معها وهي حتى ماتلتفت لها وسرحانه

ريم :: ياهووه انا قاعده اتكلم

رنا بعد ماكانت مشتته نظراتها مابين السماء وجدارن المدرسه والبنات أنتبهت لريم هممممم وش قلتي

ريم : لااااااا اليوم بجد منتي طبيعيه أقولك امشي معي للمقصف نشرب لنا شيئ شكل
مخك تفرمت مع الشمس
رنا ومشغول ذهنها بالفكره اللي طرت عليها وغايبه عنها سنين ومن غبائها كانت الفرصه قدامها وماتشوفها ؟!!!!

.. رنا التفتت لريم وعيونها تنبه على عزم بموضوع داخل راسها :

رنا : تدرين انتي نبهتيني لشيئ كنت عميــــانه عنه وهو قدام عيني .. ودخلتي براسي فكره

ريم تستهبل : تقصدين فكره انننا نروح للمقصف ونشرب شيئ

رنا ضربت عل كتف ريم وقامت تضحك ههههههههههههههه يوم بحياتك حسسيني انك جديه
صدق خبله

ومشوااا

مضى اليوم بسرعه والساعات تركض .. وماحسوا الا بالحصه الاخيره تنتهي وتعلن عن خرووج الطالبات

البنات صرخووا من الفرحه يوم سمعوا صوت الصفيره .. وطلعواااا براااا

التموا على بعضهم وكل وحده معها شنطتها وعباتها وملتمين على بعض دائره

وقاعدين يحشون بشكل فلانه ويضحكون على علانه

نجلا : يووووووه يابنات خلاص ماراح نشوف بعض أسبوعين عشان مراجعات الأمتحانات النهائيه

نوف : وه وأخيرااااااا قربنا ننتهي من غثا المدرسه ونتخرج ونرتاح ..ونصير كبار

ريم : اقول يالله يابنات أنا طالعه ومااوصيكم الله الله بالكتب لاتنسون تحطونها بالدرج وتقفلون عليها

ولاتفتحونها الا قبل الامتحانات بيوم ^_^

الكل هههههههههههههههههههههه .. واطلعوااا

/
/
بعد أسبوع ريم كعاتدها كانت مطنشه الكتب ومعطيه الدراسه أشكل وقاعده تلعب مع اخوها بدر بليستيشن
كوره

أمها : نعنوبكم قوموا احفظوا لكم كلمتين بدال ماتبحلق عيونكم بها الزفت

بدر يستهبل : يمه لا .. لا .. ماأسمه زفت اسمه بلايستشين

ريم : أقول ورى ماتبلعها وتلعب ..

أمها : ياريم اللحين أنتي توجيهي أخر سنه روحي قابلي كتبك بدال ماتقابلين هالزفت

ريم تقلد بدر : يمه ..لا...لاا ماأسمه زفت أسمه بلايستيشن

بدر يضحك : كفك

ريم : طقها : وقاموا يضحكوووووون
هنا : دق التلفون وقبل مايقومون المطافيق بدر وريم .. أمهم كانت الاقرب وشالته

أم ريم : هلا ...... هلا وغلا خيتي .. شلونك انتي .. بخير ياعلك بخير

مين ؟! ... اي هاذي هي قدامي وشبها ..!؟

طيب .... طيب ....

شوي خليني اروح بالتلفون بعيد !!


ريم انتبهت لامها اللي خذت التلفون وراحت فيه للمجلس الثاني بعيد عنهم

قامت تحاكي بدر : تهقى امك وش عندها عشان تآخذ التلفون هناك

بدر .. علمي علمك .. شوفي شوفي .. جاني قوووووووووووووووووووووووووووول

ريم ملت من كثر مايسجل فيها بدر أقوال ويكسر راسها .. رمت اليد بعصبيه .. هنقلع

لابوك لابو لابو من يلعب معك يالغشاش

بدر يضحك بصوت عالي يبي يستفزها : ههههههههههههه مساكين اللي أتكسر راسهم

ريم :انقلع هنـاك .. أقول أروح لغرفتي أبرك لي وراحت وتركته وهي مرتفع ظغطها

دخلت غرفتهــا .. وراحت عند الاستريو .. وحطتـ اغنيه هـــاديه لنوال الكويتيه

أغنيه تعشقهـــا وتحب ترديدها رغم انها قديمه

تبغي الصدق... اكذب عليك .!
اكذب عليك..!
هاذا عذر عشان اجيك .,’,’

عشـــــــــــــــــــــان اجيك.,’
كل الحكايه اشتقتلك

كل الحكايه اشتقتلك

آمر ولا يامر عليك( انا وقلبي )
ياحبيــــــبي
ياحبيبي
انا وقلبي بين ايدك

تبقي الصدق انا خلاص
خلاص من منك عسي مالي خلاص
تبقي الصدق انا خلاص
خلاص منك عسي مالي خلاص
سلمتلك كلي وشلي معاك قلي
سلمتلك كلي وشلي معاك قلي
افراح و ولصال وهنا ولا شقا خلي

مابي اكون الا معاك
في هامشك او في سماك
ماعاد يعنيني الشوق مضنيني
الحق علي قلبي
دخيل الله حس فيني

راحتـ للفراشهـا وأنسدحت عليه .. وغرقت برومانسيه حالمه مع أيقااعات الاغنيه

شوي الا حست باهتزاز جوالها (لديك رسااله في صندوق الوارد )

المرسل (*****05515)..



سلطانة الغيد : مامرّيت في بالـك .؟
زيّ منتي معشعشه في بال محبوبك ..

أنا تولعت بـك وآقـول : عقبالـك
عقبال ماتلبسينـي لبسـك لثوبـك !


ريم رد المجهول يرسل : قامت تضحك .. ياحرام مسكين هالولد يعاني ..

دق باب غرفتهـا بها الوقت وماسمعته لان صوت الاغنيه كــــان الاعلى

انفتح الباب عليهــــا ودخلت امها وفتحت اللمبات اللي كانت مطفيه وراحت للأستريو وسكرته

ريم :اول ماتسكر صوت الأستريوا صحت .. وانتهبت لامها .. وقالت معاتبه

ريم : يممممممه لييه .. الله يسامحك خربتي علي جوووي

أمها قربت لريم : قومي اشوف على حيلكـ ابيكي بسـالفه .. وراحت لعند السرير وقعدت مقابل ريم بالضبط

ريم حست أن امها عندها شيئ مهم وخصوصا ان أسلوبها جدي معها

عدلت ريم قعدتهـا وانتهت لأمهـا : سمي يمه .. وش كنتي بتقولين

أمها تحاول تمهد للموضوع : يايمـه اللحين انتي اسم الله عليكي كبرتي وعقلتي .. ونضج عودك

وصرتي مره .. الكل يتمناكي .,’

وخلاص ان شاء الله هاذي اخر سنه وتتخرجين وتكبرين

ريم مافهمت تلميحات امها أبدا وفهمت غلط

ريم : يايمه لاتخافين على بنتك بالدراسه .. ان شاء الله اني أني ماراح أقعد على قلبك بها السنه وأسقط

أمها : لااا يابنيتي مافهمتيني .. الدراسه يايمه صحيح مهمه بس برضو مي كل شيئ بها الحياه

البنت مهما درست وخذت من الشهادات مصيرها بيت زوجها

ريم صرخت وراحت باست أمها .. ياشيخه يسلم يؤؤؤؤك ..

انا قايله من قبل انا الدراسه مالها هدف بالحياه .,’ محد فهمني غيرك

امها تعبت من هالبنت اللي عجزت تفهم لابتلميح ولابتمليح

عجزت معها ..وقررت تقولها وتأدي اللي عليها

أمها : يايمه عشان كذا انا جايه أقولك خالتك توها مكلمتني وتبي تخطبك لولدهـا فهد !!!!!!

/

رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 21, 2015, 02:07 PM
 
رد: رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت للكاتبة جمال نجد وفتنتن حايليه

وهذا الجزء ..

/
/
/


أمها : يايمه عشان كذا انا جايه أقولك خالتك توها مكلمتني وتبي تخطبك لولدهـا فهد !!!!!!


ريم .. أول ماسمعت اللي قالته أمها .. كل علامات الدهشه حلت فوق راسها

صدمه صعقه ذهول .. سكتت للحضه تبي تستوعب .. ثم ثار بركان داخلها

وقالت متنرفزه : يخسي آاخذه . مابقى الا هو .. والله .. والله العالي بسماه

لو مابقى غيره رجال بها الدنيا ماخذيته ..

امها معصبه من اسلوب بنتها : لاتقولين كذااا ياريم هذا ولد خالتك ومن لحمك ودمك

وماراح تلقين احد يصونك غيره .. وفوق هذ رجال

ريم : أي رجال واللي يرحم والدينك يايمه وهو مطلع عيون خالتي ومجنن خواته

وانسان صايع ضايع واكبر غزلنجي بالرياض وفوق هذا انسان كل شهر له بديره أي رجال يايمه

اللي فيه هالمواصفات .. الله يخليكي يايمه قفلي هالسالفه نهائيا ولاتجيبين طاريه وقولي لخالتي عن ردي ..

واذا مفتشله وماتقدرين .. انا اقولها واذا تبي بعد اروح لولدها واقوله وجه بوجه ردي بقوله ماعندي مشكله ابدااا ومحد هامني

امها كانت متعذبه مابين نارين .. مابين نار ودها توافق عشان ترضي اختها اللي هي اقرب من نفسها لها

ومابين نار انها توافق وترمي بنتها مع واحد تنطبق عليه كل المواصفات اللي قالتها ريم

امها بحنيه الام العطوف : يابنيتي شاوري روحك واذا على فهد فمصير الرجال يعقل .. وكل ولد طايش بعد

مايتزوج يترك خرابيطه ويتفرغ لبيته

ريم : لاوالله يايمه .. عمر الاعوج ماتعدل .. ومن شاب على الشيئ شاب عليه

امها عجزت معها : انا ماراح ارد اللحين على خالتك فكري وشاوري عقلك وردي لي بعدها بالجواب النهائي

وطلعت وتركت بنتها تآكل نفسها من الغضب .. تحقد عليه ماتطيقه تبغضه .. كل معاني الكره تتجسد باحساسها
نحوه
شلون يتجرأ ويخطبها وهو بها الحال وماتعدل . من انفعالها وفوران دمها قامت تمسك المخدات اللي كانت على

سريرها وترميها بجنون بانحاء الغرفه .. شوي الا دق جوالها .. طالعت الرقم .. وردت بعصبيه

ريم : هاه وشتبين انتي الثانيه

رنا مرعوبه : سلاام قولن من رب رحيم .. وشفيكي ياحظي تردين برداة هالنفس ؟

ريم وواصله حدها :من رداة حظي .. آآآآآخ يارنا اكرهه ودي امسكه بيديني واقطعه واقطعه واشرب من دمه

رنا ميته ضحك :ههههههههههههه اكييييييد وليد اخوكي .. قولي بالله هالمره وش مسوي بك ؟

ريم : مووليد .. ونتي الصادقه فهد ..

رنا وكأنها تذكرت ولد خالتك ؟

ريم : أي في غيره ..

رنا متسآله وشفيه ؟

ريم : خطبني

رنا عصبت وقالت منفعله .. لااا لاياريم لاتوافقين ..فهد مايصلح لك والله العظيم

ارفضي وروحي قولي لأهلك ماني موافقه

ريم مستغربه .. ياحليلك حتى انتي معصبه مثلي .. والله انك صقيقتي .. ياحبي لك بس

رنا :تكفين ياريم ارفضي .. اقسم بالله فهد مايصلح لك

ريم اشبك يابنت هاللحين انا رفضته وخلصت السالفه

رنا وكأنها ارتاحت : طمنتيني الله يطمن قلبك ياشيخه

ريم : اوف اوف اوف لها الدرجه مبسوطه اني رفضت .. رنو لاتخافين تراني والله ان اعرست

ماراح انساكي قسم

رنا : انزلعي بس قال انساكي قال .. اقول والله لوبس تفكرين تنسيني لا اصكك بها الترمس اللي جنبي

ريم ههههههههه كش منك صايره مفترسه

رنا : من عاشر القوووم .. المهم ريوم كنت بقولك ماودك تجيننا

ريم : لاياشيخه .. احلفي عاد .. احلفي بقوه بعد .. كنك ماتدرين عن قوانين شريخان بالبيت

وقامت تقلد صوته : طلعات للصديقات مافي

رنا : ههههههههه هبلاااااا وسكتت شوي ثم قالت

. آآآه ياريم ياريم لوبس تقعدين عندنا طول العمر وناسه

ريم : تخيلي عاد .. تصير .. ونتجمع ..كان قسم لنحيي جن الارض بالبيت

رنا تدقها بالكلام : ليش خيال مو حقيقه ..

ريم ابد ماانتهبت لجديه رنا بالكلام وخذتها على سياق المزح . أي بالجنه ان شاء الله .
.
عاد تصدقين يارنا انا ارحمك على الاقل انا اشوى منك عندي بدر وياسر اتطاقق واتونس معهم لاطفشت

لاكن انتي وحيده

رنا : من قال اني وحيده وأخوي سلطان وينه

ريم وتوها تتذكر : أي موهذا اللي اللي يدرس برااا ؟

رنا : ياقدمك .. رجع وجاب الشهاده اللي يبيها ماشاء الله

ريم عتبانه : ياحماره ليش ماقد قلتي لي انه رجع .. ولاعمرك حتى سولفتي عنه ؟

رنا : هو ماجاء من البعثه الا قبل سنه .. وبعدين هو بعيد عني وعلاقتي انا وياه من بعيد لبعيد

وبعدين ماجت مناسبه عشان اتكلم لك عنه !

ريم وتسوي روحها زعلانه عشان ماقالت لها .. برضووووو مو عذر

رنا : يالله عاد فكيها .. تدرين انا مجهزه لك مفاجأه.. بس توها ماكملت .. لاكن ادعي ربي يسهلها

ريم تمزح : الله يسترلا تكون مفاجعه

رنا كانت بتكمل وانتبهت لامها اللي توها مقبله لها بالصاله

ريووووم خلاص بعدين اكلمك باااي .. وسكرت

رنا متحمسه يممممممممه جيتي والله جابك

امها خير ان ششاء الله وش عندك !؟

رنا بحماس راحت لعند امها وشدت أيدها وقعدتها وقعدت رنا قدامها

أمها مستغربه ؟! وشبك خوفيتيني ..

رنا وهي قاعده عند رجلين امها وامها قاعده قدامها بالكنبه

رنا : يمـه يمـه .. لقيت لسلطان اخوي بنت تعجبه .. وعلى مواصفاته بعد

أمها متضايقه : يايمه للحين قاعده تفكرين تخطبين لأخوكي .. خلاص سلطان مايبي

اتركيه على راحته ..خليه متى ماحس انه محتاج يتزوج ..يجيني ويقولي

انا تعبت معه وتعبت من كثر مايفشلني مع بنات خلق الله ويكسر بخواطرهن

رنا : لاااا يامه قسم البنت اللي ابيكي تخطبينها له غييير غيرهم كلهم

يمه كل البنات اللي خطبتيهن لخوي صحيح كانن على قدر من الجمال لاكن للأسف شايفات روحهن

ونافخات خشومهن

وخصوصا ان كل العوائل اللي خطبتوا منهـا مدلعين بناتها .
.
امها : هاذي طلبات اخوكي ., اخوكي يبي بنت ملكه جمال .. .

.وأنا مالقيت الزين الا عند البنات اللي شفتهم

رنا : يمه تدرين وش مشكلك ؟... مشكلتك ..مافهمتي سلطان ولافهمتي مقصده

يمه سلطان عمره ماهمه الجمال الخارجي أحلف لك بها الشيئ .. سلطان واخوي واعرف شلون يفكر

آخر همه يشوف بنت ملكه جمال وينفتن فيها ..لو كان الجمال همه كـان امداه خذت عقله

أحد البنات اللي شافهن .. سلطان يمه يبي بنت غير عن أي بنت

مايبيها سطحيه مايبي همها بالحياه اللبس والكشخه والفشخره بآخر صرعات الموضه

والدليل انه يكرهني ويكره تصرفاتي لاشافني أشري ساعات بالآلاف .. وأقش ملابس

وأملي دولابي ..

سلطان يبي بنت غير بشخصيتها بطبايعها ومو قادر يلاقيها ولاحتى يدور عنها

سلطان لو كان قادر يسوي مثل الشباب ويروح يركض ورى البنات ويكلمهم عشان يدور اللي يبيها

كان سواها

لاكن اخلاقه ماتسمح له وشخصيته مي قادره تسوي هالشيئ .. حتى مايطيح من عين نفسه

عشان كــذا أنا اللي ابي اخطبها له بنت غييير

أمها ومندهشه من أسلوب رنا المندفع وعيونها اللي كانت تتكلم وفيها الف معنى ومعنى

امها كانت مقدره حماسها بس خايفه تخيب أمالها بالاخير لما تسمع من سلطان

تكرار رفضه بها الفكره ..

امها : يايمه انا مقدره اللي تقولينه . وكلامك واقعي .. حتى يمكن اللي قلتيه كنت احسه

بس ماقدرت اني اقوووله ., لاكن يابنتي لاتفرحين كثير لأن هالبنت من وين نبي نلقـاها

رنــا : من قال مو لاقينهـا .. البنت عندي .. ومستعده احلف يمين ان مايصلح لسلطان غيرها

أمها حمستيني اعرفها من بنته ووش اسمها ؟

رنا : ريم .. ريم بنت سعد الفلاني ..

أمها وكأنها سامعه هالأسم .. من هاذي ؟كأني سامعه بها العائله

رنا : يمه هاذي صدقيتي ريم .. ماتخبرينها .. يمه اللي شفتيها بحفل التخرج

البنت اللي كانت تمشي معي طويله شوي وجسمها رويان ومايل اكثر للنحف
..
هذيكي اللي شعرها بني وطووويل ؟!!

ماتتذكرينها

امها وكأنها تذكرت : أي أي بس تذكرت .. مو هاذي اللي كانت تمشي بالمسيره

ويوم شافت امها تبكي .. نزلت من المسرح وتركت المسيره .. وراحت ضمت أمها !!

رنا : أيوااا عليكي نور تتذكرينها .. وشرايك فيها

أمها : عز الله انها بنتن ماتنعاف .. سبحان اللي خالقها طول وحسن واخلاق ..

بس يايمه ..البنت صغيره على اخوكي وحرام نظلمها .. انا ماأرضاها عليها

رنا : يايمه الله يسعدك لاتسكرينها بوجهي .. انا امنيه عيني أشوفها مرت سلطان بيوم

أقسم بالله من يوم ماطرت لي هالفكره ونا مو قادره انـام وأخطط وش اسوي

الصغر يايمه صغر العقل .. وكل منهم مو متضرر بفارق هالسن

وبعدين ارجع وأقول والله يايمه ريم غير

يمـه ريم انسانه من كوكـب ثاني .. شخصيتها .. عفويتها .. بساطتها .,. خفه دمها

كل هذا يفرقها عن مليون بنت غيرهـا .. شخصيتها غير حتى تفكيرها بالحياه غير

صدقيني هذيكي البنت لو تشوفينهـا تقسمين بالله ان ماعندها سالفه بالحياه وانسانه

مضيعه عقلها وماشيه .. لاكن لو تدخلين داخلهـا .. تلقين عنفوان بنت وشموخ وعزة نفس

صعب تلقينها بأي أحد ..

أمهـا أبتسمت : كل هذا غلا لصديقتـكـ .. وش مسويه بك هذيكي البنت

رنا بجديه : مشكلتها عمرها مافكرت تسوي شيئ

غير انهـــا تسري مثل الهمسه على القلب وتخفف ماعليه بدون ماتحس .,’

امها محتاره : ياخوفي يابنيتي يخيب أملكـ .. لاتتأملين بأخوكي كثير

رنا : يمه لاتحبطيني ... تكفين

يمه ابي منك شيئ واحد .. اليوم اقعدي مع سلطان وأفتحي معه الموضوع ..

يمه طلبتك لاتتركينه الا وهو موافق ..

بها الوقت قطع على حوارهم صوت الباب يفتح ..

رنا اول ماشافت سلطان مقبل عليهم فزت على حيلهـا .. ونبهت امها عشان ماتنسى السالفه اللي أتفقوا عليها

سلطـان بها الوقت دخل عليهم بهيبته اللي ربي فطرها فيه .. ولابس بدله الضباط بما انه توه راجع من دوامه

دخل عليهـم وسلم وهو واقف .. مسـاء الخير

أمه ورنـا .. مساء النور

سلطان كـان راح يكمل ويروح يصعد لفوق

أمه وقفته : تعال يمه على وين ؟!

سلطان وواضح على ملامحه علامات التعب والارهاق .. بروح اروح اريح شوي جسمي تعبان وصوتي رايح

ومابي غير الفراش

أمه : والغداء ؟

سلطان : ماأبي الحمد لله .. بلعافيه عليكم .. وكان راح يرجع ويصعد

وامه أستوقفته للمره الثانيه .. تناديه (سلطان )

سلطان التفتت لأمه : سمي

أمه سم الله عدوك .. تعال ابيك بسالفه ولا عليك امر

سلطان رفع حاجبه مستغرب أي سالفه اللي تبي تكون بها الوقت وأمه ماقدرت تاجلها لما يقوم من النوم

مافكر كثير بأحتماليه كونها ايش .؟! .. سلطان قرب لامه .. وقعد بالكنبه اللي قدامها ..أمريني يايمه وش بغيتي

أمه وبعيونها لمسه حنان تدفي الكون بكبره .. : يايمه ماتشوف روحك .. ذابح نفسك بها الشغل

اللي مايخلص ومكبرك عن عمرك عمر .. يايمه والله ان قلبي يتقطع عليك كل لحضه ونا أشوفك عزوووبي

ومو لاقي بنت الحلال اللي تسعد قلبكـ ., وبعدين يايمه شوف شلون راح عمرك ونت تركض ورى خدمه شغلك

وورى هالشهادات وناسي نفسك وناسي تكمل نص دينك ..و اللي بعمرك أعرسوا وجابوا عيال ونت مازلت

انت ماتغير شيئ بحياتك ومازلت عزوبي .

. سلطان : كان حاس قلبه ومتوقع من امه تبي تفتح هالسالفه . تعب من تكرار هالمنوال عليه

ومل من اصرار امه ومحاولتها بترسيخ هالفكره براسه

سلطان بحلم : يايمه الله يرضى لي عليكي .. انا انسان مالي رغبه بالزواج .. اتركيني على راحتي

رنا هنا كانت مستمعه وقلبها قابضها لاسلطان يقنع أمه ويرفض الزواج مثل العاده .. كان ودها تتكلم

بس مابيديها حيله ..ومو قادره ..

أمه : يايمه اللحين عمرك صك الثلاثين وداخل بالواحد واالثلاثين وأذا أجلت هالفكره وماحطيتها براسك

تبي تقعد بالاربعين ووقتها يايمه ماراح تلقى البنت اللي تبيك . وبعدين يايمه انا ابي اتطمن عليك

وأبي وحده تقوم بشؤنك .وواجبك وتسعدك وتوسع ضيقتكـ ..لاضقت

سلطان تعب من تكرار هالسالفه وتعب وهو يشوف بنات وولا بنت قدرت تدخل مزاجه ..

قام يبي يصرف ويختلق حجه جديده .. يايمه انا لقيت اللي ابيها وقلت لأ

هذا انتي شايفه ظلمت بنات خلق الله ونا اشوفهم وبالآخر أطلع ومو راضي فيهم

دوري لي عن اللي ابيه وذيك الساعه تلقيني جاهز اتزوج ..

أمه وأذا قلت لك ان عندي اللي تبيها وبنفس مواصفاتك واحسن ..

سلطان حس بخيبه امل : وشبك اصابعه ببعض : ومنهي بنته هاذي !؟

امه : اسمها ريم الفلاني .. أهلها اجواد وراعين اصول والكل يمدح فيهم .. والبنت سبحان اللي خلقها

ومبدع بتصويرها حووريه

سلطان كان حاس قلبه ان امه ماراح تتركه من هالقعده الاوهي مسويه اللي تبيه

كان راح يجادلها ويحاول يدخل من طريق ويطلع من طريق كالعاده .. الا انه لسوء حظه كان التعب من حظه

اليوم وماله حيله الا يوافق عشان يفك نفسه من حصار امه

سلطان بقل حيله : خلاص اللي تشوفينه خير سويه ونا راضي عنه

أمه تهلل وجهها من الفرحه .. من كثر ماكانت مبسوطه كان نفسها تركب لنفسها جناحين

وتطير من الفرحه .. قعدت تدعي له شوي ... وتصيح شوي .. واللي زاد من فرحتها هو تبني سلطان لها الفكره

عقب ماكان رافضها نهـائيااااا ورافض حتى يتكلم فيها حتى

أمه والدمعه بعينها : آلهي ياسلطان ياولد بطني تجعلها نصيبن لك .. ونت نصيبن لها

سلطان مارد ولاعلق سوى انه رسم احلى بسمه على شفاته .. حتى بانت غمازتينه

وكمل طريقه لغرفته

رنا وامها ماكانوا متوقعين ردة هالفعل من سلطان ابداااا ومو مصدقين اللي سمعوه ابدااا

رنا كانت طايره من الفرحه ومبسوطه وامها ماكنت اقل منها حال قعدت رنا وامها

وقاموا يخططون وش يبون يسوون وام سلطان محترقه على نار متى يجي بكرا

وتدق على بيت ام ريم وتخطبها قبل ماولدها سلطان يهون عن الفكره

من بكرا بالليل ببيت ريم الجميع كان مجتمع على العشاء بأستثناء وليد اللي مسافر لجده

أسبوعين عشان شغله وقاعدين يسولفون ويمزحون مع بعض

وحولينهم فيصل وريماس عيال مها اختها

اللي جايه اليوم وجايبتهم معها وقاعدين يشوفون ريماس وفيصل ويعلقون على حركاتهم وسوالفهم البريئه

بأستثناء امهم اللي كانت سرحانه وبعالم ثاني .. صحاها صوت ياسر ولدها

ياسر بحينه : يايمه وشفيكي سرحانه وماتآكلين !

امه ياوليدي انا شبعانه .. كل انت بس .صحه على قلبك

ريم :لاماش اليوم الوالده فاصله الخدمه عننا

بدر يمكن مافي ابراج ههههههههههههههههههههههه

امهم كانت تتأملهم وقلبها مابين حزن وفرح .. وقلب كبير يضم أبنائها .. سرحت فيهم شوي

وخذاهـا عقلهـا لأفكار ام حنون مفتخره بعيالها ..,’هذولا عيالها وليد وياسر

كبروااا وصاروا رجال واللحين لو يبون خطبت لهم وزوجتهم ..

ومها بنتها تزوجت وجابت عيال .. وهاذي هي تسمع بأذانها كلمه جده منهم

وريم اللي تشوفها بعينها طفله وبعدها طايشه و ماعقلت .. هاذي هي كبرت وصاروا الخطاب

يدقون بابها يبون بنتها

تذكرت زوجها سعد الله يرحمه وتمنت يشوفهم بعد ماكبروااا .. وكل واحد من اليوم يبي يبدأ ويشق طريقه بنفسه

مها : يمه طلبتك وشفيكي قولي لي .. والله ان فيكي شيئ .لاتخبين

امها بحزن وبعد فتره صمت قصيره .. : تذكرت أبوكم الله يرحمه تمنيت بس لو يشوفكم بعد ماكبرتوا

الكل بحزن بعد ماهزت كل منهم الذكرى .. الله يرحمه ويغفر له ..

الكل بعد ماكمل عشاه قام من السفره واللي راح يغسل واللي راح عند التلفزيون يكمل مسلسله ..

واللي تسهل على غرفته ونام ..

بالمجلس ماكان موجود غير ريم ومها وبدر وأكيد امهم ..

قامت امهم تبي تصرف بدر لأن عندها سالفه بتقولها

امه : يمه بدر ماودك تروح تلعب بليستيشن بغرفتك

بدر رفع حاجبه : تصريفه يعني ..

أمه : رحمت ربي أني مخلفه ولد ذكي .. قوم ونا امك قوم

بدر احترم روحه وتوكل على غرفته .. وريم ومها مستغربات من تصريفه امهن لخوهن بدر .. ومنتظراتها تتكلم

مها : يالله يمه تكلمي ننتظرك ؟!

أمهابعد فتره صمت .. أختك ريم انخطبت ؟!!!!!!!!

مها : احلى احلى مبرووك ريم تبين تدخلين القفص الذهبي ماشاء الله

ريم عاقده حجاجها ومستغربه : اش ذهبي وفضي بعينك .. .. مها : ااخس والله وكثروا خطابك

الاول فهـد .. والثاني هذا .. وبكرا ماندري مين ..

ريم ومي مستوعبه ولامآخذه الامر بجديه ضحكت بسخريه : اللحين سبحان الله طول هالسنه ماانخطبت

وبسبوع واحد يخطبوني ثنين ....صدق دنيااااا

أمها : والله احرجتني بكلامها وحسيتها طايحه علي بالكلام .. وتبينا نوافق ولو بعد شهر ..

ريم بحزم : يمه اقول دقي عليها وقولي لها .. تسلم عليكي بنتي تقول اني رافضه بالثلاث

أمها : احسن بعد ..

ريم :سبحاااااااان الله .. اللحين يوم ولد اختك كنتي تزنين فوق راسي الا تبيني اوافق

وهذا هالضعيف تقولين عنه احسن بعد

أمها : انا ابي مصلحتك .. انتي توك صغيره على العرس وماتقدرين تدخلين دنيا ثانيه

مها : الا صحيح يمه وش اسمه .؟!

أمها بعدم اهتمام .. سلطان سلمان الفلاني

ولد التاجر المعروف سلمان الفلاني

ريم بعد ماكانت تشرب عصير شرقت فيه وقعدت تكح وتكح

واختها تضرب بظهرها

ريم ومي قادره تصدق :يمه عيدي الاسم ماسمعت ..

أمها مستغربه : سلطان سلمان الفلاني ..

ريم طارت عيونها وتجعدت ملامح وجهها على بعضها ونط عرق الشياطين براسها ., على طول مر ببالها كلمه

رنا (مفــــــاجأه ) .. شدت عل اسنانها و .. قامت معصبه وهي قاعده تتوعد : وتتحلف برنااااا

رنااااااااااا والله مااتركها لك .. على طول جابت جوالها وقامت تكلمها وشياطين الانس والجن فوق راسها

رنا : اصبري ياريم هدي .. آآآآآآي يا اذني .. خلاص طيب ..اصبري .. قامت صرخت تبي ريم تسمعها وتعطيها

فرصه تتكلم ..ريييييييييييييييييم كافي عطيني فرصه اتكلم حرام عليكي

ريم وتوها مابردت حرتها بالكلام : اجل تخطبيني لخوكي وماتقولين ومسويه فيها حركات ومفاجآت

.. اسمعي عاد .. تراني بشرك رافضه اخوكي .. وحركات المفجات هاذي خليها لك

رنا بجديه : ريم طيب خلينا نتفاهم .. تراني ماسويت شيئ وبعدين يختي اش فيها يوم اخطبك لخوي
حرام ولاعيب
ريم " الزواج يارنا مو لعبه تخطبين على مزاجك وعلى الهوى اللي يريحك .. افرضي اني مو كفوو زواج

. واخوكي من بكرا يبي يطلقني .. افرضي ان براسي واحد وماقلت لك عنه .. ماحسبتي براسك ان احد

هالفرضيات يمكن تصير ..

رنا : والله ياريم وهذا انا احلف لك ان مايصلح لخووي غيرك .. روحك.. طبايعك .. حتى خبالك

تكفين ياريم لاتنفعلين وشيلي سالفه الرفض من راسك يرحم امك

ريم : وطافح فيها الحيل ومي متقبله السالفه ابداا : رنا .. تعرفين تقفلين السماعه ولا انا اعلمك

رنا : قبل ماتسكرين فكري .. ولاتآخذين السالفه بجنون .. فكري ولو مره بعقلك

ريم : طيب .. بس ما اوصيكي .. لاتنسين تبلغين امك عن ردي حتى تختصرين العناء على امك وماتدق تتاكد

رنا : ماراح اقووله ولاراح اعتبر روحي سمعت شيئ .. وقبل ماتتكلم ريم وترد

قفلت رنا بوجهها السماعه ..

مها اختها صعدت لعند ريم فوق بغرفتهـا وبدون ماتدق الباب دخلتـ ووقفت

ريم كانت توها مسكره من رنا ومازالت اثار الانفعال عليها

مها وهي مازالت واقفه على الباب قالت مستغربه ؟! وشبكـ ووش صاير .,’

وليش صعدتي كذا معصبه ؟! الولد تعرفينه ولايعرفك ؟!

ريم وخايفه مها تفهمها غلط : لايابنتي منتي فاهمه السالفه ولاشيئ ..

مها دخلت : خوفتيني قولي وش صاير . حتى امي تحت طقتها الوساويس

ريم بعد ماحست روحها ضحكت : لاتخافون علي ماني منحرفه لها الدرجه عشان اعرف شباب من وراكم

انا ياطويله العمر اقولك السالفه . هاذي صديقتي المسعده رنا .. الله ماني قايله لايوجه لها الخير

خاطبتني لخوها ..

مها .. أي اخووو .. يعني شلون في واحد ثالث خاطبك

ريم صفقت روحها على غباء اختها : ياذكيك بس .. اخوها الله يسلمك يطلع هو نفسه الولد

اللي قالتلي أمي عنه .. انه خاطبني ..

مها مندهشه ! اهااااااا .. طيب وين اللي يعصب بالموضوع .. !!عادي بنت تبي تخطب صديقتها لأخوها

ريم : شلون وين اللي يعصب .. اقولك البنت خاطبتني لخوها .. ولااااااااا ياليتها كانت قالت لي من قبل

كان والله عادي وتقبلت الموضوع ورفضت بكل هدووء

انا اللي جنني أن الخطبه جت بها الطريقه ووصلتها لأمي على طول بدون حتى ماتحط عندي خبر

وكأني غبيه .. وبعدين أتركيكي من هالسبب .. كل اللي قلت يهون .. عند منهو اخوها

تدرين عاد اخوها هذا لااعرفه ولايحزنون .. انا اساسا مادريت ان عندها اخوها الا من كم يوووم

يختي البنت بطت كبدي .. رفعت ظغطي على هالتصرف ..

مها : بعد صمت .. طيب اللحين بسألك .. انتي ليش رافضه فكره الزواج ..

ليش احس ان هالفكره اخر أهتماماتك ؟

وأي بنت بعمرك كان فكرت فيها وحلمت بزوج المستقبل اللي تبني عليه طموحاتها ..

ريم تضحك : بذمتك عاد انا انا اختك ريم وجه عرس .. وزواج وبيت .. ومسؤليه وعيال

انا عساي اقوم بنفسي .. مو عشان اقوم برجال .. خير ان شاء الله

وبعدين تعالي على الاحلام وما الاحلام .. هاذا انتي قلتيهـا (اي بنت بعمرك تحلم بزوج المستقبل )

قلتيها> تحلم < يعني كل السالفه سالفه حلم مو واقع .. حنى احلامنا وين والواقع وين

حنى حلمنـا نعيش قصه حب .. نسهر عشانها الليالي ونفكر فيه ويفكر فينا .. ونتمنى نلقاه ونتزوجه

ونسطر قصه حب اسطوريه تتوج بالزواج حلمنا نلقى انسان يحن علينا ونعطيه قلب .. ويعطينا اهتمام

.. هاذي احلامنــا اللي مستحيل تتحقق .. وتبقى احلام .. ومين قالك ترى حتى انا هاذا حلمي ..

بس عمري ماراح أفكر واخليه واقع وأسعى ورى الحب .. دامه هو نفسه ماجاني .. انا على الاقل اكثر انسانه

واقعيه امشي ورى عقلي قبل قلبي ولا على الحب ألاعمى اقدر امشي وراه واطيعه ولو كنت ابي احب كان

حبيت وماهمني احد .. بس انا مابي اتعذب ومابي اعيش الخيال وأكذب الكذبه وأصدقها ..

واخاف اتعب روحي واحب وبالآخر اطيح ضحيه من ضحــــايا عشيقات رجل الماضي

واخون الانسان اللي راح يكون زوجي مستقبلا ..

انا ابي حياتي تكون مثل ماأبي .. ابي اعيش على الطريقه اللي تعجبني .. وماراح اسمح لاحد يدخل قلبي

الا الاانسان اللي ابي اشوفه بأول ليله من زواجي .. هاذي نظريتي يمكن تكون صح ويمكن تكون غلط ..

بس بالاخير تبقى قاعده بمشي عليها بمسيره حياتي ومقتنعه فيها

مهـا : بس برضوو الحب شيئ حلوو وكلنا محتاجين له .. ويمكن يكون الولد اللي خطبك واللي يطلع اخو

صديقتك حبك .. ويبي يآخذ ك وهو عارف كل شيئ عنك .. ويبيكي مثل منتي

ريم : يابنت الآدوام وش جاكي افهمي .. اقولك قسم بالله هذاك الولد مايعرفني ولا حتى انـا أعرف عنه أي شيئ

أقسم لك بالله اني مااعرف منه الا اسمه بسسسسسس .. وبعدين انا متأكده مليون بالميه انه لايحبني ولايحزنون

انا متاكده ان رنا دخلتني براسه لأنها تبيني انا وياها نعيش ببيت واحد مثل ماكنا انا وياها نتمنى من قبل ..

حتى انا كنت اعتقد ان امنيتها مزحه ماراح تسعى وراها على شيئ ..,’! وبها الحركه صدمتني

مها : جد انتي مدري وش طينتك .. ولاجاييك واحد ماينعاف .. من عائله مرموقه .. ويطلع اخو صديقكـ

وياسر تحت .. يمدح فيه .. ليش ينرفض

ريم : تنرفزت يوووووووه شلون يعني مافي غير سيره هالولد اليوم ..

زواج وماني متزوجه بالطول بالعرض افهموها عاااد ..

مها : ضحكت ..والله مقرود عين امي اللي ياخذك قسم بالله اني راحمته من اللحين

ريم صقعت اختها على راسها .. مقرود عين ام زوجك انتي ووجهك ..

ولا انا والله ياللي يبي يآخذني ان امه داعيه له بليله القدر من يوم الجمعه الساعه خمس

مها قامت وأبعدت عن ريم : لاتقوم تذبحها على اللي تبي تقوله اللحين :

مها : لاوالله ونتي الصادقه الا داعيه عليــــــه ..بيوم عرفه من يوم الجمعه .. لاكن تدرين

انتي مو كفو هالولد .. انتي كفوك فهيدان ولد خالتك .. وقامت تضحك وطلعت برا الغرفه قبل ماتنذبح على يد ريم

لانه عارفه وش راح تكون ردة فعلها لاسمعت هالأسم ..

ريم صرخت يوم سمعت طاريه وكأن الجني اللي داخلها عدوه فهد : مهووووووووووووووووووووووووه

تعاااااااااااااااااالي ..

مها حتى ماانتظرت تسمع رد ريم .. وعلى طوول نزلت تحت .. لايجيهـا شيئ مايرضيها

ريم : راحت تبي تلحق مها .. وللاسف مالقت الا غبار خطواتها تنفض روحها

ضحكت ريم لاأراديا على هالحركه .. ورجعت لغرفتهـــــــا ... ونبهتها نغمه رساله جايتها

(لديك رساله في صندوق الوارد ) المرسل فهد


ريم : تأففت اففففففففففففففففففف ياليل هالولد .. اللي طابق على نفسي .. متعوده عليه ومتعوده على رسايله

اللي يصبحي ويمسي عليها والالعن من ذلك أنه حافظ رقمها وكل ماملت من ازعاجاته وغيرته .. يرجع ويجيب

رقمها من خواته .. حتى يأست ريم منه وقررت تبقى على هالرقم وتتحمل رسايله اللي تغث القلب واللي يرسلها لها

بكل جرأه .. ومستمر عليها حتى على تطنيش ريم له

فتحت الرساله وقرتهـا ..

واحد ينام وعنده اللي يضمه
وأحدٍ ينام وضم همه على هم
وأحدٍ لقاله عطر صدرٍ يشمه
وأحدٍ على ريح الحزن أدمن الشم
وأحدٍ مسح دمعات عينه بكمه
وأحدٍ غرس سنه من الضحك بالكم
وأنا غريبٍ لي مع الوقت غمه
أسقت عروقي من الغلا شربة السم
غربة وطن يا بشر وسط لمه
وغربة شتات في وطن يجهل اللم
ياما شربنا الهم كيفه؟ وكمه؟
وياما قلوبٍ ترخصك قالت بكم!

وبآخر الرساله كاتب .. أحبك وبظل احبك لآخر يوم بعمري .. ومصيرك بتكونين لي وبكون لكـ

حتى لو رفضتيني

وبالآخر مثل ماتعود يختم رسالته (مجنونكـ فهدـ )


ريم وجهها تلخبط من الاحراج .. حست ببجاحه هالانسان شلون واحد مثله يرسل رساله جريئه مثل هاذي

طول عمرها كانت تحس بوقاحته .. لاكن اللحين تاكدت .. عجزت وهي تقولها بوجهه اكرهكـ وعمرها

ماحست ان هالكلمه أثرت فيه .. ماتدري من ايش مخلوق .. انسان ماعنده دم ولاحتى مشاعر

مستغربه شلون متعلق فيها لها الدرجه وهي ماتطيقه وعمرهـا وبحياتها ماحسسته بالقبول من ناحيتها

لها الدرجه في ناس ماعندهم كرامه .. مايفهمون لغه المشاعر .. تقوله اكرهك من صميم ذاتي .. ويقولها

مجنون فيكي .. !! كان ودها ترد عليه .. بس خافت تعطيه وجه وتحسسه بأنها مهتمه فيهولو واحد بالميه ..

أكثر شيئ فرحها أن فهد عرف برفضها له .. على الأقل المعلومه اللي كانت تبي توصلها له .. وصلتـ

قطع على تفكيرها رساله ثانيه بعدها على طول

المرسل (*****05515)

ريم بينها وبين نفسها قالت (المجهووول كالعاده !..
/
/
/
/
/

عمري .. ماحبيت كلمة
" إنتظار "
إلا ..
يوم إني " عرفتك "
عشت معنى الـ " إنتظار "
ذبت فيه .. و .. ذاب فيني
و.. صرنا واحد ..!!
نعشقك .. ليل و نهار ..
بعدها .. طبعاً .. دريت
ليه جيت ..؟!
وليه قلبي... بـ كل بساطه !!
كان واقف فـ انتظارك ..؟!!
يحتري .. بردك ..و نارك ..
يحتريك
وانت مافكرت..
لحظة تحتريه
/
/
/
/
يوم عن يوم هالولد المجهول يثير استفهامات براسها اكثر وأكثر ..
تركت ريم الجوال ومافكرت كثير زي العاده وراحت تتتوضى تبي تلعن الشيطان وتصلي ..
..
مرت ايام الامتحانات بسرعه وماحسوا فيها .. وطبعا ريم حظيت بالنصيب الاكبرمن الراحه واكثر انسانه

استمتعت فيها وانبسطت وطنشت ابو الدراسه وأم الكتب .. ومافكرت تفتحها الا قبل بدايه الامتحانات بيوم

بيوم السبت باول ايام الامتحانات النهائيه ..أجواء مكهربه ومصحوبه بشوي من الخوف للبعض ..

وللبعض الآخر تبلد احساس وعدم احساس بقيمه الموقف اللي يعيشونه .. هناك بالمدرسه .. وعينك ماتشوف

البنات .. اللي تشوفونها ملزقه وجهها بالكتاب وماتبي تفوت عليها ثانيه حتى مايضيع عليها حرف وماتشوفها الا

الشعر مزيت والشكل مبهذل ومي رايقه لشيئ والاخلاق معها قافله وماتكلم احد وهاذي من عندي تأكدوا انها

ناجحه مع مرتبه الشرف

اماعن الفئه الثانيه االاوهي اللي تجيك كاشخه على 24 وجايبه طبلونها بحركات الشعر والاكسسوارات والحاله

أما عن الكتاب فحدث ولاحرج .. تلقاها تاركه الكتاب بجنبها ومسكر ..مخليته جنبها بس عشان تحس انها عندها

امتحان اليوم ..وطبعا ميه بالميه اظمن لكم ان هاللي قاعده اتكلم لكم عنهم مصيرهم بيت اهاليهم .. يناديهم ..

اللي هم من شروى ريم الفالحه وشلتها ..

التموا الشله على بعض و قعدوا يسلمون ويسولفون على على بعض وكأن لهن سنين ماشافن بعضهم البعض

مو اسبوعين .. وكملوها هاتك ياسواليف وحش بخلق الله ومطنشات الكتب ..

كل البنات كانن يسولغن مع بعض بأستثناء ريم ورنا ..

ريم اللي كانت واصله حدها من الموقف اللي تعتبره بايخ من رنا ..

رنا تحاول تكلم ريم :

رنا : ريم ..


ريم ماردت وكنها ماسمعت ..

رنا مصره : ريييييييييييم بلاسخافه اكلمك ..

ريم : مطنشه : ايوا يانجلا وش كنا نقول

رنا : ريم ووجعه ردي عاااااااد

ريم : اففففففففففففف .. نور نور .. اصبري بقوم معك اتمشى ..وقامت وطنشت رنا ..

مرت الدقايق بسرعه .. وبعدها الكل تجهز وبدت التحضيرات للدخول لقاعه الامتحانات

الكل كان متوجه لفصله .. وهناك عاد تشوف البنات .. اللي تشوفونها خايفه وتنتفض وتقرى الاذكار مرعوبه ..

واللي مو هامها والوضع عندها طبيعي .. وكل قاعه تشوفنها تصدح بأصوت البنات وكل وحده تلقاها تسأل

زميلتها عن السؤال الفلاني .. مع انها من خمس دقايق مذاكرته بس من الخرعه تلقاه طار ..

لحضات ..وبدت تدريجيا تهدى المدرسه قاعه قاعه ويعم الصمت .. وتتوزع الاوراق وتشتغل افكار البنات ..

.. مر اول يوم كأي يوم روتيني بطبيعه الامتحانات .. البنات يحلن .. وبعدين يوقعن وبعدها يتسهلن على برا

القاعه ..ريم طلعت من الامتحان واخلاقها قافله مو عشانها ماحلت زين لااا عشان ابغض واصيع شله

تشوفها على وجه الارض معها بالقاعه ..

رنا لمحت ريم من بعيد وصارت تناديها : ريم .. ريم .. ريوووووم اصبري

ريم تمشي ومطنشه مع انه تسمع صوت رنا يناديها

رنا : وقفت عند ريم .. ويالله تآخذ نفس .. وجع ماتسمعين لي ساعه انادي ؟؟

ريم بدون نفس : هاه .. خير وشتبين .انتي الثانيه بعد ..
رنا : سم الله علي شوي شوي ..

ريم اخلصي ..

رنا : أي شلون امتحانك .؟

ريم .. والله معفن مثل وجهك ..

رنا تعاند : دامه مثل وجهي .. اجل اكيد ناجحه فيه

ريم : رنا .. يارنا .. تعرفين الله لايهينك تهويني شوي ..ترى الانبير عندي متعدي العداد

منك

رنا ضحكت : خلاااااااص عاد ماصارت ذليتيني بذيك السالفه .. انسي يابنت الحلال انسي ..

اقولك .. واخوووي عمره وعساه ما اعرس .. بس انتي خلاص لاتدققين بالموضوع كثير

ريم سكتت ..

رنا : هاااه بشري رضيتي ياعمتي ..

ريم ابتسمت .. وكاها رضت .. لابقى شوي ..

رنااا : ياليل .. ومتى ناوي يطيح

ريم ضحكت .. لاخلاص ابشرك طاحح

رنا : أي كذا اضحكي .. ياشينك لاقلبت خلوقك .. ويابغضي لك

ريم ضحكت : ترى اهوووون وارجع لزعلي

رنا ضربتها على خفيف : يالله عاد .. اعطيتك وجه .. وضحكوا وكملوااا طريقهم للبنات

.. مرت ايام الامتحانات تجري مانها البرق .. وكل يوم من هالليالي كان له طعم ثاني لريم وشلتها ..

يوم بيوم كانوا يستمتعون بكل لحضه كانوا يقضونها مع بعض بكل تفاصيلها ..

بداا العد التنازلي .. وهذا هو آخر يووم لهم بها المدرسه .. اليوم بيودعون

آخر سنه من مرحله الثانويه وبيتخرجوون .. اليوم بيودعوون عالم المدارس .. والدفاتر والكتب

ومعهم بيودعوون كلمه ابلاا .. وبيتبنون بعدها كلمه الدكتور والاستاذ ؟؟..!!

كل وحده منهم من هاللحضه راح تششق طريقها لحالها .. مع مستقبل مجهول .. وبصيص امل

لحياه احلى لبكـرا .؟!..

آخر يوم كان محزن لبعض البنات .. اللي صارن يبكن .. من الالم وكلن على حسب اما على فراق صديقتها ..

واللي تبكي على فراق حبيبتها .. واللي على فراق مدرستها .. كل هالنوعيه كانت عكس شلة المرح

شله ريم بلعكس كانن يضحكن ويعلقن على اشكال البنات اللي يبكن .. كلهن ماكان ودهن يضيعن

ولالحضه من وجودهن مع بعض .. صحيح اليوم يمكن يكون أخر يوم يشوفن فيهـا بعضهن البعض

لأن كل وحده لها ظروفها وحياتها الخاصه اللي تمنعها من زياره الثانيه

ريم .. مع بنات شلتهـا بعد ماخلصوا من التعليق على امه لا اله الا الله .. خذن روحهن وصارن


يدورن بانحاء المدرسه .. ويتنقلن مابين الفصووول .. ويتسرجعن ذكرياتهن مع بعض .. ويتذوقن طعمهـا

وكأنهم بها اللحضه عاشو فيهـا .. مشى الوقت .. وكملوا يتنقلون ويتأملون بجدران هالمدرسه .. وعند كل جدار

قاموا يتذكرون كل ذكرى كتبوهـا مع بعض بالزاويه الفلانيه ..وبالجدار الفلاني ..كل حدث كان يصير معهن من
مواقف الاكشن المخيف والمغامرات الحلوه ..يدوننه بالمكان اللي صار فيه .. وتحديدا على الجدار

.. خذتهم الذكريات لعالم ثاني .. .. ووجيههم صارت مابين حلاوه الذكرى ومراره الفرقى ..

آخر الثواني قربت على الوداع .. وكل وحده بدت تنسحب وتمشي وبالنهايه كل منهم لبست عباتها وعند السلام

ماقدروا يسكتون .. وقلوبها دمووع عند النهايه

..ريم :كان داخلها شيئ يتقطع من الحزن .. وبما ان طبيعتها تكره احد يشوف دموعها .. .. عجزت .. صارت

تمثل دور الجبل اللي مو هامه .. لاكن مع هذا ملامحها فضحتهـا .. ولمعه الدمعه بعينهـا بانتـ غضب ..

وأفترقووووووووووووا

بكذا انتهت أخر سسنه من حياتهم كطلاب مدارس .. والكل بقى ينتظر شهادته بعد أيام .. طلعت النتايج ..نسبهم

ريم كانت ..(87),ورنـا 80 .. اما عن بقيه الشله .. فمحد صعد أكثر من ذلك .. كلهم بحدوود الثمانين

أبتدت الأجازه .. وبدت الراحه ..وبدى الطفش معها .. مو عشانها ممله .. لااا .. عشانها فارغه وخاليه من أي

حياة للبعض .. بعد اسبوعين من الاجازه .. بالليل ريم كانت ضايقه فيها الوسيعه .. وواصله حدها من الطفش

. قامت تتسدح على الكنب .. ومن ثم تقوم وتقعد على حيلها ..شوي تطقطق بجوالها وشوي بالقنوات ..

ريم تحاكي امها .. اففففففففف .. يمه طفش .. والله طفش مليت طقت كبدي .. سهر ونوم وآكل .. ومقابل تلفزيون

يمه حرام عليكم طفشت ..

أمها عقب ماكانت مشغوله بقرايه كتاب .. سمعت بنتها ثم ردت .. : احمدي

ربك على الصحه والعافيه .... وبعدين مي هاذي الاجازه اللي تتمنينها يالله خووذي ..

ريم : الحمد لله على العافيه ماقلنا شيئ .. .. بس ياناس ياعالم مليت من مقابل الجدران بالبيت ؟ابي اطلع مثل

الخلق ..ابي اتمشى .. مي حاله هاذي

أمها : من يبي يتمشى بك .. وليد يابعد عيني هو .. للحين بجده مارجع .. وياسر ماينشاف يطلع المغرب وايجي

الا الظهر .. ينام .. وبعده يقوم المغرب وهاذي عيشته .. . وبدر اخوكي ماغير متنقع بها الحواري يلعب كوره ..

حتى قلب لونه كحلي من الشماس .. يجي وينام وهاذي حالته ..

خلصوا اخوانك من بعد .!

ريم هنا خارت قواها مالها حيله غير تبلع لسانها وتسمت .. ريم أففففففففففف وقامت ..

أمها على وين : ريم لجهنم الحمراء .. ابنتحر ..

أمها تمازحها وتجاريها : تعالي شوفي التلفزيون ابرك لك من الانتحار ..

ريم وقفت والتفتت على امها : طلع من خشمي هالتلفزيون مافي فلم او مسلسل جاء برمضان او شعبان

الا شفته .. حتى عيوني شوفيها أذووت ..

أقول اروح اطس لملاذي غرفتي أنام أبرك لي ..

راحت ريم بملل لغرفتهـا بخطوات يالله تشيل روحهـا من الارض ..

دخلت ورمت روحها على السرير متملله ..

حياه فارغه .. مليانه ملل .. مافيها شيئ .. ومي قادره تصنع بحياها شيئ جديد ..

أمنياتها كثير بس محد قاعد يسمع .. ولايعطيها وجه ..

قطع عليهـا صوت جوالها بنغمه مميزه خاصه فيها ..

ضغطت ريم الز الأخضر .. بدون أهتمام .. حتى بدون ماتشوف الرقم .؟!

المتصل : بصوت رجالي غليظ ....,’ مساء الخير ..؟!


ريم اول ماسمعت الصوت انصدمت .. ورجعت شافت الأسم .. لقت الرقم غريب ؟!

؟.؟.؟.ريم بأندفاع .. خير أن شاء الله وشتبي ..

المتصل : قلنا مساء الخير ..طيب ..

ريم ... الله لااااااايمسيك بالخير ..

المتصل : دامك ماتبيني اكلمك ليش راده على الرقم طيب ؟!ولاحركات بنات يعني وتتغلين ..

ريم : كذااا مزاج .. جوال وجوالي .. احد لامه دخل بها الشيئ ..

وبعدين دامك غلطت ودقيت اول مره لاعاد تعيدها .. حتى ماتقرد نفسك بنفسك .. ..

رنا عجزت تكمل تمثيل وضكت ههههههههههههههههههههههههه

ريم وكأن هالضحكه ماره عليها من ؟!


رنا أشوى مثل ماخبرتك دفشه وعربجيه مع الرجال ماتغيرتي ..

ريم رفعت حاجبها .. وقالت مصدومه رناااا !!

رنا : بشحمها ولحمها

ريم وجع سخيففففففففه .. انتي وحركاتكـ يقال يعني تبي تسوين مقلب ..

لاكن تدرين والله واضح اسلوب البنت .. العيال مو كذا

رنا تكلمت الخبيره .. يالله تكلمي يافيلسوفه زمانكـ شلون العيال يتكلمون

قامت ريم تغلظ صوتها : وتميله على نعومه ساحره .. مثل الشباب الغزلنجيه

مساء الورد .. على الناس الورد .. مين الحلوو اللي معنـا .. يعجبني الثقل

الخفيف .. امووت انا ياهوه خفي على قلبي ياقمر

رنا ههههههههههههه اقول الله يخلف على امن جابتك

ريم بالله شلون ماانفع ولد ..

رنا :ومين قالك اللحين أنك بنت .. قسم اشك بانوثتك

ريم تضحك : وجع وش قالولكـ .. بس تدرين .. والله خساره توقعتكـ حبيبي .. فرحت

رنا مصدومه : وشووووووووووو .. أي حبيب ؟!

ريم ضحكت: ليه ماقلت لك عنه .. هذا الله يسلمك انسان رومانسي شفاف

طايح لي رسايل غرم وحب .. وانتظار ..

رنا ماالت مو فاهمه ؟!لكـ انتي يرسل ؟!

ريم : لالبنت الجيران .. وشرايكـ .. اصبري خلي اكملك بقيه القصه ..

هذا طول الله عمرك واحد .. له فتره طويله يرسل رسايل كل وحده احلى من الثانيه ..

ومن رقم مجهوول مااعرفه .. شكله والله اعلم مخربط بالرقم .. ويحسبني حبيبته الجفول

رنا : أخاف يكون فهد ياريم ؟1

ريم : لاااااامستحيل .. فهد مايرسل لي الا من رقمه .. وأذا رجع وأرسل لي رساله من جوال جديد

يكتب لي اسمه بنهايه الرساله .. حتى ادري انها منه .. وبعدين هذاك الولد مجنون

وماعنده احساس مو زي اللي قاعد يرسل .. ياحبي له

رنا : وجع ريمووه اعقلي لايكون تتهورين ويميل قلبك له وتحبينه

ريم تمزح : هالسالفه حبيته وخلصت السالفه .. مو مشوين قاعده أقولك ياليتك هو اللي داق

كان طقيتها معه سواليف

رنا عصبت : ريم جد اتكلم اعقلي وش اللي قاعده تقولينه .. مي هاذي عوايدنا ولاطبايعنا

ريم هنا ضحكت بصوت اعلى : ههههههههههههههههه يابنت بلاجنون أنتي الثانيه .

خير ان شاء الله تدرين اني مو راعيه هالسوالف الله يخلف .. وبعدين عشان اطمنك

اتوقع لوهو يكلم ويبي يسمع صوتي سكر السماعه بوجهي ..

رنا : طيب بس المهم اللحين اذا رجع ارسل قولي له تراك ملخبط بالرقم .. وشكلك غلطان

ريم : والله كنت بسويها وبعدين هونت .. يختي رسايله شيئ .. راقت لي .. على الاقل استفيد

منها وآخذها ..

رنا : ريموووووووووووووووووووووووه

ريم ههههههههههههه خلاص خلاص اقوله انشاء الله انتي تآمرين ..

رنا : الاصحيح ماسألتيني عن الرقم اللي داقه منه عليك

ريم : أي صح مار ..مين رقمه ؟

رنا : باركي لي طلعت رقم جديد ..

ريم : ماشاء الله مبررووووووك يالله تفصلينه بالعافيه

رنا : يختي قلب كبدي الرقم القديم ازعاجات ووجع راس قمت وش قلت ..

يابنت طلعي رقم ردميه .. اللي يقراه تنسد نفسه ويهون مايدق

ريم هههههههههههههههه خبله

رنا : المهم .. شلونك شلون العلطه معك ..

ريم : آآآآآآخ يارنا وش اقول وش اخلي طفش قسم بالله طفش

حالتي حاله الله لايوريكي ..

رنا حالتك مي بزين من حالتي لاتشكين لي أبكي لك .. بقولك وش صار معي اليوم

تخيلي العصر قفلت معي من الطفش قمت ازن فوق راس امي ابيها تطلع معي .. وامي لاحياه لمن تنادي

المهم حاولت فيها ابقنعها اطلع بروحي .. مع الشد والاخذ رضت وقالت روحي مع السواق .. وخوذي اغراضك

من السوق وأرجعي على طول

انا طاااار عقلي .. وحطيت رجلي لغرفتي من الوناسه بجيب عباتي خلاص وبطلع .. نزلتـ .. وكنت بروح أطلعع

.. قمت تذكرت شيئ .. وقلت اروح اسال امي اذا تبي شيئ من السوق

.. ومن سوووووووء الحظ

أخوي المسعد سلطان موجود وشافني

اول ماشافني لابسه العباة عقد حواجبه ..وسألني وين رايحه ... عاد هو أكره مايشوف بالدنيا بنت تطلع مع

السواق ولحالها

مابالك اخته .. انا بلمت وسكتت وانخرست مدري وش اقول مدري وش ادبر كذبه .. مالقيت نفسي الا امي تقوله

انها تبي تروح للسوق مع السواق ..

أنااااااا هنا تشهدت على روحي قبل لا انذبح على يدينه .. ومتقبله أي شيئ يجيني منه ..

كل الهدوء اللي كان بوجهه اندثر وتبدلت ملامحه وصار يخانق ويهزء ويعطيني محاظره بالاخلاق

ون البنت العاقله تخاف على روحها وماتروح مع السواق لحالها وبسوووق بعيد ماتدري وش يصير لها

ومايصير لها .. ونا ساكته وبالعه لساني مارديت بحرف وانكسر خاطري .. قمت على طول اخترمت نفسي

ومشيت ابي اصعد .. عاد هو بعدها رحمني .. يوم شافني انكسر خاطري ناداني ووداني للسوق من سوووء الحظ

وتعالي شوفي عاد .. شوي سكري نقابك .. شوي .. المحل هذا لاتدخلينه فيه شباب ..
.
وانااا شوي ويشيب راسي .. أقولك قسم مادخلت الاثلاث محلات وطلع روحي .. مابالك لو ادور السوق كله

كان يجلطني .. على طول رجعت للبيت ولعنت الساعه اللي فكرت فيها اروح للسوق معه ..

ريم : احسن مزدي فيك خليه يدق فرتك ..

رنا : وجع يالسخيفه انا صديقتك

ريم : ًأصصص ولاكلمه .. والله انه صادق .. اجل تبين تروحين مع السواق لحالك .. منتي صاحيه ..

رنا قامت تمزح وتدق ريم من جديد : أقول قسم بالله انك تصلحين له .. ريم ياحيي وافقي ..

ريم انحرجت لما حست رنا فهمتها غلط وهي تدافع عنه : وقامت تبي تسكر السالفه .. وتضيعها

أقول رنا ماودك تطبقين السماعه وتتسهلين عند أمك توسعين صدرها ..

رنا حست بردت فعل ريم : وأبتسمت .. ريووم دعابه دعابه .. عادي ..

ريم : أقول هي ياهانم تراني انسانه تبي تتروش .. ونتي معطلتني .. فلو عندك ذرة كرامه قفلي ..

رنا تعاند : ماراح أقفل ..

ريم : أحسن بعد لاتقفلين .. انا بقفل .. وقفلت السماعه بوجهها

ريم قفلت من هنـا .. ورنا قامت تضحك من من هنا .. تستانس على خبال رفيقه عمرها وبحياتها مازعلت من

أو حتى خذت بخاطرها منها ..

رنا كانت بالصاله تكلم .. ودخلت عليها امها .. وشافت رنا بنتها تضحك ..

امها : سلامات وشفيكي ؟!

رنا ومازالت على ابتسامتها : لابس قاعده اكلم صديقتي الخبله ..

امها : أي وحده فيهم : مو انتي الله يصلحك مخاويه بنات غاسلات عقولهن وعايشات ..

رنا ضحكت : هاذي ريم يمه .. اللي ابيها لسلطان ..

أمها : يوم سمعت طاريها أبتسمت ..وتذكرت شيئ .. ياحبي لها .. من كم يوم دقت على جوالك ..

وجوالك كان عندي بالصاله ونتي مو عنده .. قمت رديت عليهـا .. والبنت راح صوتهـا يوم درت أني امك ..

رنا : تدرين عاد هي من النوع الخجوول جدااا .. بس شكلها انحرجت عشانك خاطبتها لولدك ..

خصوصا ان هذاك الموضوع صايره تتحسس منه ..

امها : سكتت .. والله اخوكي .. يوم عن يوم .. يذبحني همه اكثر واكثر ..

رنا : الاصحيح يمه .. قلتي لخالد عن رفض ريم !!

أمها بضيقه : لاوالله يايمه ماقلت له .. حتى هو ماسأل ..حتى انا يوم امه قالت لي عن رفضهـا

ماسكتت .. أصريت وقلت اننا نبيها وشارينها .. وانا عن نفسي ابي اعتبر روحي ماسمعت ردهـا ..

وكل الوقتـ قدامها عشان تفكر حتى لو تطول علينا شوي ..

المهم اني طلبت من امها تحاول فيها

رنا : أسكتي يايمه .. ياني نشبت لها نشبه الا ابيها توافق .. قولك بكل سالفه اقولها ادخل سلطان فيها

بنت اللذين ياقساوة راسها عجزت لها أقولك جننتها من كثر مااتكلم لها عنه .. شوي أتكلم لها عن رجولته ..

وشوي عن جماله .. وشوي عن أخلاقه ..ومواقفه .. اخبرها صديقتي تحبـ المراجل .. وتحبـ الرجال الجديين

تدرين يمه عاد .. أيام قبل .. كنا نسولف وكل وحد مننا توصف فتى احلامها ..


كلنا كان له كريزما معينه بالشخصيه اللي نبيها .. الاهي ..

كانت توصف واحد مثل شخصيه سلطان بكل شيئ ..

يعني لوتزوجته تحت ظغط مني على الاقل ماراح احس بالذنب بها الشيئ

سلطـان كـان توه داخل البيت كالعاده وساري .. دخل وسمع أسمه ..


سلطان بعد ماوصل لعند امه واخته الموجودات بالصاله ..

سلطان : .. وشفي سلطان بعد ؟!

رنا : أرتبكت وخصوصا انها مرتفع ظغطها منه على اللي سواه بها اليوم بالسوق ..
أم سلطان : هلا وغلا والله ..

سلطان ابتسم لامه بحنيه : هلابك زود .. وش فيكم اجل ؟!

أمهم كلمت رنا :رنا قومي حطي لأخوكي العشاء ابيه بسالفه !

رنا ماكان ودها تقول امها لسلطان عن رفض ريم .. على الاقل مو اللحين ..

قامت رنا .. وسلطان ظل صامت محترم سكوت امه ومنتظرها تتكلم .


أم سلطان : بعد صمت .. قالت .. يايمه انت تعرف المقسوم والنصيب .. و أن النصيب مثل الموت

ماتدري هو لك متى .. أووين ؟! ..

سلطان وكأنه فهم مغزى امه بالكلام ..

أمه : يايمه البنت اللي خطبتها لكـ .. ماوافقت .. سبحان ربي .. موكاتبها لكـ ..

والله يعوضكـ بغيرهـا يمه ..

سلطان كان ساكن وهادي .. اول ماسمع اللي قالته امه .. ثارت داخله شعله غضب .. رغم صغرها ماعرف

سببها ..\حس بالغيض من هالانسانه اللي رفضته .. ..أستغرب من هالشعور اللي بدا يضايقه وعجز يفسر سببه

... حس ان يمكن هالشعور يكون نتيجه رفض اول بنت يخطبها بحياته .. تعودأ ي بنت يخطبها .. اهلها يوافقون

حتى بدون مايفكرون .. اغتاظ من الداخل على هالانسانه اللي اسمها ريم .. يمكن عشانها الوحيده اللي قدرت

ترفضه .. وتكسر غروره ..

لا اردايا بانت على سلطان ملامح الضيقه اللي ماقدر يخفيها .. ولاكن علت عليها ملامح الشموخ الموجوده

داخله ..

سلطان برويه : سأل مستفسر : ليش يايمه ..أحد يبيها غيري .!

امه : لاوالله يايمه .. أمها ماذكرت هالشيئ .. الشيئ الوحيد اللي قالته أن البنت ماتبي تعرس

لأنهاتوها صغيره على الزواج .. وغير ذلكـ ان الولد أكبر منها ب12 سنه .. مع ان اهلها موافقين وماعندهم مانع

.. بس هي ..ماتبي


سلطان كان صامت .. ماعلق ولارد . لاكن حس ان هالكلمه جرحته .. لما قالت انه اكبر منهاب12 سنه

وقف سلطان على حيله .. وقال لأمه : محد داري عن الخيره .. الله يوفقها ويسعدها ..

امه على وين قمت ؟!

سلطان بروح أنام .. عندي شغل لفوق راسي بكرا ..

أمه والعشاء ..

سلطان : تعشيت قبل مااجي .. يالله عن أذنك .. وتصبحين على خير .. وراح تركهـــــا

رنا اول ماسمعت خطوت سلطان على الدرج .. ركضت لعند امها

رنا : يمه وش قال ؟!

أمها : بضيقه على حال ولدها .: ضاق صدره ياعساني ماأبكيه .. لاكن عهد ووعدن علي ..

ويحرم علي ..أفتح هالطاري معه .. دامه هو نفسه مافتحه .. وأذا يبي يقضي طول عمره كذا هو حر .. وهو

ادرى بمصلحته ..

رنا : يعني شلوون خلااااص

أمها بحزم : خلاص وسكري هالسيره ..

رنا بخيبه امل : يعني خلاص مو مآخذ ريم ..

أمها : لاريم ولاغيرها قلت لك سكري السالفه نهائيا ولاتفتحينها الا اذا هو بنفسه فتحها

/
/
/
وبالأخيــــر يبقى السؤال .,’

أيش النهـايه اللي تنتظر ريم مع مصيرهـا المجهول !..؟
وهل راح ينتهي ويختفي شبح فهـد من حياتهـا ويزول مع رفضها له .,.؟!
صاحب الرسايل .,’ وش يبي من ريم ؟! وهل يعقل أنه بالفعل غلطان ؟!
سلطـــــان .,’ هل ياترى يبي ينسى ويطلع ريم من راسه مثل ماطلع عشرات البنات غيرها ؟!
/
/
كل هالملامح راح يكشف النقاب عنهـا بالأجزاء الجايه أكيد .. خليكم قريب مني ..

(ودمتم بامان الله ورعايته لحين عودتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية بعد الغياب للكاتبة أنفاس قطر Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 64 March 18, 2015 03:15 PM
ملخص رواية سلالم النهار -رواية للكاتبة فوزية شويس السالم Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 May 8, 2014 10:41 AM
تحميل رواية مسك كتفي وهو يهمس في غيابك صمت SEO روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 October 23, 2012 03:45 PM
ملابس داخليه للاولاد،ملابس داخليه للاطفال،صور ملابس داخليه للاطفال2010،ملابس اطفال AHD Ashour مجلة الازياء والفساتين وتجهيز العروس 1 November 17, 2009 03:13 AM


الساعة الآن 05:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر