فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 14, 2015, 12:33 PM
 
رواية إهزمتني ببرائتها للكاتبة قحطوطة


بسم الله الرحمن الرحيم

كيفكم بنااااااات اليوم جايبه لكم روايه بقلمي

وحلوه حيل لا تفوتونها
وبالامااانه محد ينقلها الاباسمي


نبدا بالشخصيات
بيت ابو طلال
ابوطلال
ام طلال
طلال22سنه
ريما {{دلوعه بابا}}{{البطله}}19سنه<<ريما بنت حلووووة مررررررره جميله بيضاء طويله جسمها حلو شعرها اسود طويل لنص ظهرها طيبه ورحيمه وحساسه لكن بعض الاحيان تجيها ربشه لاجتمعت مع تؤام روحها اثير بنت عمتها >>
ناصر 12سنه


بيت ابو فهد
ابو فهد
ام فهد واللي اسمها ساره
فهد25مو متزوج
عبدالله {{البطل }}24 <<طويل جسمه رياضي ورووووووووعه حيل ابيض وملامحه مليانه رجوووووله وسيــــــــــــــم جدا شعره اسووود ناعم يدرس باسبانيا>>
افنان 23 سنه
فيصل 22 صديق طلال او تؤام رووووحه

والباقي نتعرف عليهم بعدين


ام طلال:ريما ريما ريما
ريما:نعم ماما
ام طلال:تأخرتي على السواق بسرعه وناصر يبغى يروووووح
ريما: مامي توني قايمه اصبروا شوي ناصر ما يقدر يستنى
ام طلال:بس.....<قاطعها ابو طلال
ابو طلال:خلي السواق يروح انا بوديها
ريما:بابا {راحت تركض لحظنه وتضمه}ما رحت لشركه غريبه مو من عوايدك ما تروح
ابو طلال:لا بروح مع ابو فهد لمشوار بعدين بروح مع بعض لشركه
ريما:اها اوكي اجل اخلص على راحتي
ابو طلال: خذتي وقتك
ام طلال وهي مثل الاطرش في الزفه والسواق يضرب بوري:اقول انت وياها خلصوني
ريما:ماما انا بروح مع ابوي خليهم يروحون
ام طلال:بس ابوك بيروح متأخر
ريما:عادي
ابو طلال:ايه عادي
ام طلال:براحتك انت وبنتك ملر<<ملر الخدامه>>روحي قولي لناصر يروح خلاص
ملر :اوكي مدام
ريما راحت لغرفتها تكمل كشختها اللي ماتعرف تستغني عنها لو هي رايحه لعزاء
وهي طالعه دخلت غرفت اخوها طلال
ريما:طلال طلوووووووووول اظاهر انه مو فيه <لقت الاب توب حق طلال على السرير ومفتوح

ذبحها الفضول وراحت لقت المتصل واحد
اسمه مشتاق اضمك يا احلى وطن
ريما عندها خال اسمه فارس مسافر براء توقعت انه هو وراحت وحطت الحاله متصل
مشتاق اضمك يا احلى وطن:هلا طلال
ريما:خالي فارس انا مو طلال انا ريما
مشتاق اضمك يا احلى وطن :مين فارس
ريما استغربت وراحت شافت الايميل وعرفت انه مو خالها:يا ربـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وش اسوي مو خالي وش هالفشله
مشتاق اضمك يا احلى وطن:اهلين ريما شخبار الاهل وشخبار افنان اختي ليش ما يردون علي كل ما اتصل عليهم
ريما:مين انت وشلون عرفتني وعرفت افنان
مشتاق لاحلى وطن:انا عبد الله اخو افنان
ريماوقلبها شوي ويوقف من الفشيله:اهااااه طيب عن اذنك انا بطلع الحين بروح لدواااام
مع السلامه
مشتاق لاحلى وطن:ريما انتظري شوي بس بغيتك تقولين لافنان وامي يردون على اتصالاتي مو معقوله ما ينتبهون لها
ريما:ان شاء الله

طفت الجهاز وراحت

ريما :هاااه بابا يلا نروووووووووووح


ابو طلال:يلا

ام طلال: مع السلامه انتبهوا لانفسكم
ريما راحت تبوس يد امها:مع السلامه يا احلى ماما في الدنيا

راحت ريما وابوها وراحوا عند ابو فهد وهم بطريق
ريماوبتردد :بابا انا اليوم كلمت عبدالله ولد عمي ابو فهد
ابوطلال وعلامات التعجب بوجه:وشلون كلمتيه
ريما علمته السالفه وقلبها يدق بسرعه من الخوف
ابو طلال:طيب حبيبتي ليش خايفه
ريما:ماراح تهاوشني ولا تعاقبني
ابوطلال:ليش اهاوشك ولا اعاقبك
ريما :عشاني كلمت عبدالله
ابو طلال:انتي كنتي قاصده تكلمينه
ريما:لاطبعا
ابو طلال:لا طبعا<<ابوطلال رجل اعمااااااااااااااال كبيــــــــــــــر ساكن بفله كبيره وعنده عقارات كثيره
وفلل واستراحات وصديقه المقرب له ابو فهد هم من عايله وحده

وصلوا عند فله ابو فهد
وطلع ابو فهد وركب معهم
طبعا السايق هو اللي يسوووق

ابو طلال:الله حيه
ابو فهد :الله يحييك ريمااا كم الساعه ما رحتي للكليه
ريما:شفيكم محاضرتي باقي لها ساعتين
ابو فهد :اهاااااا
ابو طلال:ابوفهد ما تدري مين كلامنا اليوم
ريما انقبض قلبها
ابو فهد :مين
وعلمه السالفه
ابو فهد وهو معصب:وليش تكلمه
ريما عيونها امتلت دموووووووع

ابوطلال:ابوفهد شفيك معصب البنت بالصدفه لقته
وهو يحمد ربه لقى احد يطمنه على اهله
ولا كلكم منشغلين عنه
انت تشتغل بالشركه وتجمع رزقك وعايش بنعيم والحمد الله وما تدري وين ولدك{{ابو فهد رجال غني وعنده فلوس ويحب عياله بس مو قصده ينسى عبدالله}}
ابو فهد :بس هي ليش تتجرى وتكلمه تعرفه ولا يعرفها
هذي تعتبر قلة ادب
ريما بكت بس كانت كاتمه صوتها
ابو طلال وهو معصب:انا ما اسمح لك تقول عن بنتي كذا ولا نسيت .................................................. .................وفتحوا مشاكل قديمه
وصلوا عند الكليه

وريما نزلت وهم ما زالوا يتهاوشون

ريما راحت للحمام على طول وتغسل وجهها
انوار:ريما!!!!!!
ريماتمسح وجهها عشان ما تبين انها تبكي
بس انوار صديقتها المقربه ما يخفى عنها شيء
انوار:ريما بسم الله عليك شفيك
ريما رمت نفسها بحضن انوار وضلت تبكي
وبعد دقايق علمتها السالفه
انوار بصراحه عمك ماله داعي جزاك هذا توصلين سلامه لاهله
ريما :انا ما اعرف عبدالله ولا عمري كلمته ولا ابغى اعرفه
اجل انا اتهزئ عشان واحد
لا هو مايعرف مين انا انا اوريك فيه
انوار حست ان ريما حقدت على عبدالله
انوار:ريما بس عبدالله ماله دخل
ريما :انا تهزئت بسببه يعني له دخل
انوار سكتت لانها تعرف ريما اذا عصبت

في اسبانيا

تركي:عبدالله ........عبدالله......هيـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه عبدالله
عبدالله وهو سرحاااااااااااان
تركي يكلم نفسه لا والله الولد مسخن
جتني فكره
مسك علبه المويه وفتحها جاء يبغى يكبها على عبدالله
لكن عبدالله بحركه سريعه مسك العلبه ورماها
تركي انصدم من حركه عبدالله السريعه ومن مسكت ايده القويه
تركي: ب..بـســـ...بسم الله وش فيك يارجال
عبداله :اليوم......وعلمه السالفه
تركي:زين يارجال لقيت احد يوصلك لاهلك
بس تصدق انا منصدم من حاجه وحده
عبدالله وهو رافع حاجب واحد وبنظره استغراب لتركي:وشو
تركي:يوم ان عند ابوك الخير كله هذا وانت مو قادر توصل لهم ولا تكلمهم
عبدالله وهو شوي ويذبح تركي:اقول الشرهه مو عليك الشرهه على اللي قاعد معك
قام عبدالله وراح

في بيت ابو طلال

دق التلفون

ام طلال:الو
ام فهد:السلام عليكم
ام طلال:هلا والله وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته الله حي ام فهد
ام فهد:الله يحييك
ام طلال:وينك يالقاطعه
ام فهد:سامحينا تعرفين انشغلنا بتجهيزات لزواج افنان
ام طلال:الله يوفقها
ام فهد: امين
وخذتهم السوالف

نرجع لاسبانيا

عبدالله يكلم نفسه :اهلي لييش منشغلين عني صار لهم مده ما كلموني ولا سألوا عني
وافناااااان مقفله جوالها

وامي وابوي واخواني ما يردون
ليش يا ترى

نروح للكليه

انوار:هاه ريما حبيبتي ارتحتي
ريماوالدنيا صاكه بوجهها:شوي
انا بروح لمحاضرتي بااااي
انوار:بايات

ريما :اللي تجلس جنبها بالمحاضره زميلاتها نوره

نوره:ريما شفيك شكلك مو عاجبني اليوم
ريما :لا ولا شيء

نوره :وشلون ولا شيء
ريما وهي معصبه:قلت لك ما فيه شيء

نوره:خلاص خلاص خلاص لا تعصبين
لعصبتي مين فكنا بعدين

ريما تضحك على هبال نوره

نوره :أيه عمتي كان من الاول تضحكين

ريما :هههههههههههه الله يقلع بليسك

نوره:هههههههههههه


رجعت ريما البيت وخذت لها شور سريع وطلعت من الحمام وعليها الروب

رمت نفسها على السرير وضلت تفكر بالي صار بين ابوها وعمها واخذها الوقت ونامت

رجع ابو طلال من الدوااااااام معصب
ابو طلال :السلام عليكم
ام طلال وطلال وناصر:وعليكم السلام
طلال :سلامات يبه شفيك معصب
ابوطلال:وين ريما
ام طلال والخوف مبين عليها:ليش وش مسويه
ابوطلال وهو يرقى الدرج معصب :انا اسالكم وينها
طلال يمسك ابوه ويهديه
ناصر راح بسرررررررررعه لغرفه ريما ودخل عليها وقومها
ناصر:ريما انتي وش مسويه بابا معصب منك مرررررررررررررره
ريماوعلامات الخوف الاستغر اب في وجهها:ليش
ناصر:مدري
ريما:خلاص حبيبي انت اطلع الحين وانا بشوف وش السالفه
ناصر :طيب
ريما راحت تلبس لهابيجما برموده اسود مع بلوزه جبنيز فوشي مكتوب عليه ILoveYou DaD
قبل لا تطلع من غرفتها خذت لها نفس عميــــــق وطلعت

ونزلت وهي نازله من الدرج قابلت طلال
طلال:ريما ومسكها مع ايدها واخذها على جنب
انتي وش مسويه
ريما بأرتباك:ولا شيء
طلال:ريما انا طلال تخبين عني
ريما:والله ما اخبي شيء
طلال:انا متأكد مليون بالميه فيه شيء ولا ابوي يعصب على شيء تافه
ام طلال:ريما
ريما:لبيه ماما جايه

وراحت وجلست العايله بالصاله

وريما جلست جنب ابوها

وسحبت ايده وباستها وضمتها

ونزلت راسها

ابو طلال رفع راسها وصووووت مليــــــــــــان حنان
ما عاش من ينزل راسك يا بنتي

ريما ضمت ابوها وبكت
ريما اشرت على بلوزتها لابوها

وابوها قراء اللي مكتوب وضحك

وعلمت اهلها بالسالفه

وطلال عصب من ريما عشانها لمست الاب توب تبعه
بس ما قال عشان ما يعصب ابوه مرررره ثانيه

وتغدوا وناصر راح نام

وطلال جاء يدخل غرفته

ريما مست يده وسحبته عندها
ريماوعيونها مليانه دموع عشانها ما تعودت تزعل طلال
وبصوت خانقته العبره:طلووووول انا .....انا اسفه والله ما كان قصدي امد يدي على جهازك بس ....
طلال:بس فضول هااااه
ريماودمعتها على خدها
طلال مسح دمعت اخته وباس راسها :لا تعيدينها مررررره ثانيه
ريما بشقاوه وهي تمسح دموعها باصابعها:الا بعيدها ثانيه وثالثه ورابعه
طلال:يعني ما راح تتوبين
ريما:يب
طلال:طيب طيب ماشي على راحتك
ريما:ههههههههههههه
طلال :اضحكي على راحتك ودخل غرفته
وريما راحت تكلم انوار ونووره عشان تعلمهم انها ارتاحت لانهم صدق يهتمون لامر ريما صديقات وفياااات ومخلصااات
وخلصت ونامت

عند طلال

طلال:والله فيصل الدوووب وحشني خلني ادق عليه اليوم ما داوم
ولا قال لي انه ما راح يداوم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 14, 2015, 12:34 PM
 
رد: رواية إهزمتني ببرائتها للكاتبة قحطوطة


عند فيصل

الجوال يرن
فيصل وصوته ملياااااااان نوووووووم:الو
طلال:فيصل يالدووووب ماداومت اليوم ولا قلت لي انك ما راح تداوم
فيصل:ليه كم الساعه

طلال:4العصر
فيصل نط من السرير:وشو....كم .....كيف.....ليش
طلال تفجر ضحك:وشو اللي ليش
فيصل:محد قومني
طلال:اقول ما ودك تجيني

فيصل:انت رايق من جد
طلال:كيفك بس لا تدق علي مرررره ثانيه وتقوووول...
فيصل: خلاص خلاص خلاص بجيك بعد المغرب يلا باي
طلال:بااااااي هههههههه


عند نوره


نوره :ماما عاتي اروح عند ريما
ام نوره :متى
نوره: بعد المغرب
ام نوره:طيب روحي

نوره:صدق والله يس وناااااااااسه
راحت تركض وترقص من الدرج

دخل نواف اخوها وزوجته امجاد
نواف :جودي نوره انهبلت شوفي شتسوي
جودي:ههههه من جد
نواف:هههههه شوفي شبسوي
احم احم ياولد
نوره بغت تتكرفس مع الدرج لكن تعلقت في اللحظه الاخيره
نواف وجودي:ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههه
نواف:يامهبوله
جودي:شكلك مستانسه ونسينا معك
نوره امي وافقت اروح لريما

نواف والعباطه بعيونه:طيب لو قلت لك ما راح تروحين
نوره والصدمه بعيونها :ليش بس امي وافقت
نواف:بكيفي ما راح تروحين
جودي:ليش نواف خلها تروووووح
نواف:تبغينها تروووح جودي
جودي:ايه حرااام مستانسه
نواف:خلاص بتروحين
نوره :الله يا نواف قبل لاتتزوج كنت تدلعني وما تزعلني والحين طاح كرتي
جودي:طبعا لاني حياته
نوره:ما قول الا مالت عليكم
جودي :هذا جزاءي يا نوير
نوره سفهتهم وراحت تكلم ريما
ريما :هلا نوره
نوره:ريما امي وافقت اجيك
ريما وعيونها طايره من الوناسه:صدق والله
نوره:لا امزح معك
ريما :يووووة ونستيني
نوره :طبعا صدق
ريما :يس ونااسه متى
نوره بعد المغرب
ريما:بانتظارك باي




نوره راحت تفتح درج ملابسها وتختار

بعد ساعه قررت تلبس

فستان قصير فوشي نعوووووم مرررره مفتوح ظهره
وفاتحه شعرها اسود وطويل مدرج يغطي ظهرها

وركبت مع السواق وراحت


عند فيصل

لابس برموده جينز ازرق غامق مع بلوزه ابيض شفافه نوعا ما

كلها ازره
الازره اللي عند الصدر مفتوحه
وطالع خوقاق ماشاء الله

وركب وراح

نوره :الو ريما

فيصل :الو طلال

نوره:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآ

فيصل:اااااااخ بس ااااااااااخ وش البلشه هذي لايكون اللي صدمتهم عايله

نزل فيصل من السياره عشان يشوف لقى السواق حق نوره يفتح الباب اللي عند نوره
السواق:مدااااام نوره انتي كويس
نوره :كح كح كح اااااخ راسي
فيصل لمى سمع صوتها عرف انها بنت وراح بسرعه لها لانها بالحالها ولانه هو الغلطاااااااان

فيصل:سلامااااات سلامااات ما تشوفين شر

نوره وهي خايفه ترتجف:اللـ.......الله يسـ.....يسلمك

فيصل:صار لك شيء
نوره:لا شكرا
فجاء تغيرت اخلاق نوره:انت ما تشوف ما تحاسب شوي شوي

ياخي هذي ارواااح بشر
مولعبه
فيصل :بسم الله
فيصل ما يبغى مشاكل طلع كرته وعطاه السواق وراااااح عند طلال وعلم طلال بالقصه

نوره وهي واقفه عند بيت ريما تكلم نفسها: ليش تغير اسلوبي فجائه كاني طقاقه

هزت راسها ودخلت عند ريما


ريما جلست نوره بالصاله الي عند الدرج وراحت لامها
نوره:ريما ابغى شاحن لجوالي سوني اريكسون
ريما:بغرفت طلال فوق
نوره :اوكيه

نوره رقت ودخلت غرفت طلال تدور الشاحن
كانت الغرفه حوسه


في المجلس
فيصل:طلال ابغى شاحن
شوفه بغرفتي وراء الباب وانا بطلع لخويي بعطيه سيديات له عندي
فيصل :طيب
دخل فيصل ورقى فوق ودخلت غرفت طلال
وانصدم من اللي شافه
كان مفتح عيونه للاخر
معقوله تكون ريما!!!!!!!!!!!
كانت نوره ترفع الملابس المرميه على الارض وتتكلم :هذا شلون عايش في الغرفه كذا
واخيرا لقت الشاحن ولمى نزلت تأخذه طاح شعرها على جنبوطلع ظهرها
وفيصل فتح فمه ومو مصدق الللي يشوفه لدرجه ان جواله طاح من يده

سمعت نوره الصوت بس ما توقعته رجال ولفت بهدوء ونصدمت بالي شافته

نوره:انـ........انا...انااااا كنـ......كنت ابغى الشاحن فيصل لف وجه وقال شوفيه وراء الباب ونزل


ومو مصدق

نوره جلست مع ريما وهي شارده ريما:نوره نوره نوره

نورررره ووجع
نوره:هاااه
ريما:وين طرتي
نوره:موجوده
انا بطلع الحين تامريني بشيء
ريما:بدري تو الناس
نوره :نواف وجودي جو اليوم وما قعدتا معهم مره ثانيه ان شاء الله
ريما:اوكيه
نوره:باي
ريما:باي

فيصل :طلال انا بروح اشتريلي كم غرض تخاويني
طلال:لا والله مشغول شوي

فيصل:يلا فمان الله
طلال:فمان الله


فيصل لمى طلع انصدم من السياره اللي كانت موقفه جنبه

هذي السياره اللي انا صدمتها وهذا هو السواق

نوره :اقبال يلا شغل السياره
فيصل:هذي البنت اللي صدمتها واللي لقيتها بغرفت طلال

ريما تصارخ من البلكونه اللب بغرفتها:نوري حبيبتي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي

نوره:بااااي وترسل لها بوسه

فيصل:ااااخ ليته لي

فيصل انتبه لكلامه
نوره ركبت السياره
وطقت براس فيصل فكره
فيصل:ليش ما استعبط عليها

وقف فيصل عند باب السواق ونزل وقرب وجه من الشباك حق السواق وكان مفتوووووح
فيصل:وش الصدف هذي يا نوره
نوره انصمت من جرئته
نوره:اقبال حرك بسرررررررعه
مشى السواق بسرعه ونوره ميته خوف
ضحك فيصل ضحكه انتصار

وراح
لبيته

دق جوال عبدالله
عبد الله:الوالد يتصل
عبدالله:هلا والله
ابو فهد :الا يالخسيس
عبدالله تبدل لون وجهه :انا خسيس وش سويت حتى وانا بعيد بدال ما تداروني وتشوفون وش ابي
ابو فهد: اجل تكلم بنت ابو طلال هاااااه
عبد الله مو فاهم ولا شيء :يبه ممكن توضح لي
ابو فهد :وش اوضح كل شيء واضح مثل الشمس

عبدالله:بس يبه ......
ابوفهد: لا تكمل ر يما علمتنا كل شيء

عبد الله : يبه انت فاهم غلط خـــــــلني افهمـــــــــــــــــــ
ابو فهد :ولا كلمه
لكن وين تروح عني حسابك عندي بعدين يلا مع السلامه

عبدالله حس بالكراهيه والحقد اتجاااااه ريما وهي مضلومه

عبدالله:تلعبين على اهلي هاااه هين ياريما هين مردودة

ام فهد:يا ابو فهد انت اللي غلطت على الرجالب وبنته ولازم تعتذر لهم
وبعد تفكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــر طويل قرر الاعتذار


جاء ابو فهد لبيت ابو طلال

في مجلس ابو طلال

ابوفهد: العذر والسموحه يا ابوطلال انا غلطت في حقكك وحق بنتك وانا جاي اليوم بنفسي اعتذر لكم
ابوطلال:عذرك وقبلناه واحنا ما نزعل من الغالين ويالغالي
ابو فهد :والله اني مقصر بحقكم وحق اهلي وحق عبدالله

ابو طلال :لا تقول كذا انت ما قصرت بحق احد
اهلك معيشهم بنعمه وارسلت ولدك يكمل دراسته وش باقي بعد

ابوف فهد: احنا سحبنا على عبد الله سحبه لدرجه انه ما قامنا نكلمه وهو ما يدري ان اخته بعد شهر بتتزوج

ابو طلال: هونها وتهون هوناه وتهون يااخوي ياولد امي وابوي انا جنبك وسندك وذراعك الايمن
انت امر وانا انفذ

ولكم مني احلى اجازة الشهر الجاي لمى يرجع عبد الله
ابو فهد وهو يضم اخوه: الله لا يحرمنا منك ويخليك ذخر لنا يا رب

ابو طلال يبوس راس اخوه الكبير: وانت بعد يا الغالي الله لا يحرمنا منك

وكذ تصالحوا الاخويــــنين




في بيت نوره

نوره: اقووووول جودي ما ودك تجيبين لنا كتكووووووووووت صغير يسلينا
جودي وجهها حمر
نواف وهو يمسك يد زوجته ويضغط عليها: اليوم انا وجووودي جايبين لكم خبر انما ايــــــــــــــــــــــــــــــــــه
ام نوره : فرحنا الله يفرحك
نوره:قولوا بسرررررعه حمستوني
نواف: جودي حااااااامل
ام نوره الله يبشرك بالخير
نوره:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااو وناااااسه بصير عمه بروووح اعلم ريما

وراحت تركض وترقص ومن الفرحه طاحت بس ما حست

جودي : ههههههه يا مهبوله
{{جودي اسمها امجاد لكن من يوم ولدت لحد الحين وهم ينادونها جودي ونواف يمووووووووت عليها وهي مو مررررررره طويله ولا قصيره نحيفه بيضاء نعومه نواف يخق معها}}
نواف:لا تضحكين الضحك مو زين

جودي :ليش انا ابغى استانس
نواف:لا تتكلمين الكلام مو زين
جودي:لا والله مو باقي غير ما اتنفس
نواف:ههههههههههههههههههههه
جودي لا تضحك الضحك مو زين
نواف:ليش براحتي
جودي:لاتتكلم الكلام مو زين
نواف:ههههه ليه انا الحامل ولا انتي
جودي :ههههههههههه
ام نوره وهي تبكي :الله يهنيكم ويسعدكم هذا هو اليوم اللي ابوك كان يستناه بس الله يرحمه ما قدر يسمع الخبر هذا
نواف قام لامه باس يدها وراسها وقعد ماسك يدها ويمسح دموعها ومن الجهه الثانيه جودي
نواف:يمه هذا قدر الله وانا مقتنع الله يرحمه
اهم شيء انتي يالغاليه ما ابغى اشوف دموعك مرررره ثانيه لا نها غاليه على قلبي وانا موجود جنبك وجودي ونوري بعد

جودي :ايه يا خاله كلام نواف صح ووعد مني لك لو جاء ولد اسميه على المرحوم ماجد واذا بنت عليك الهنوف
ام نوره تضم جودي وجودي غصب عنها بكت



في بيت ريما

ريما كانت جالسه في البلكونه تمنكر اظافر رجلها فجاء دق الجوال

ريما :هلا والله بنوري

نوره وهي تصارخ من الفرحه:ريـــــــــــــــمي باركي لي بصييـــــــر عمـــــــــــــــــــــــــــه

ريما وقفت بسرعه ومو مصدقه ان جودي حامل كانت مستانسه مررررره لانها تحب جودي:الف الف الف الف مبرووووك

نوره وهي تجلس على السرير :الله يبارك في ايامك
فجاء سكتت نوره
ريما : نوره بسم الله عليك شفيك سكتي
نوره:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ريما
ريما وهي خايفه على خويتها:بسم الله على قلبك من الآآه
نوره انسدحت على السرير وتضم مخددتها وتكورت وهي تبكي:ريما تدرين ان ابوي الله يرحمه كان يستنى هذا اليوم
ريما وهي حزنيه على حال خويتها:ادري يا حبيبتي بس وشو اللي بأيدك تقدرين تسوينه هذا قضاء الله وقدره

الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

نوره وهي تتنهد من البكى: ريما ابغاك تعالي لي تكفين تكفين

ريما : طيب يا حبيبتي مسافه الطريق واكون عنك

نوره وصووتها مليان حزن:الله يخليك لا تتأخرين

ريما وهي ما سكه دموعها والعبره خانقتها: ان شاء الله يا قلبي

وصكرت منها وعلى طول راحت تلبس

وطلعت
وهي نازله من الدرج لقت بوجهها طلال

طلال:ريما شفيك وجهك منخطف لونه
ريما علمته السالفه
طلال :تعاليي انا بوديك لها
ريما :يلا بسرعه تكفى
راحوا وهم بطريق مروا على في الشارع اللي بيت فيصل فيه

ولقوا فيصل طبعا فيصل ملقوف وقفهم

فيصل: هااه طلووول على وين
دق جوال ريما كانت نوره
ريما: طلال نوره

فيصل لمى سمع اسمها فرح واستغرب وش الصدف اللي تجمعه فيها اليوم
طاح جوال ريما جت تبغى تمسكه لكن ضغطت على السبكر وطاح تحت الكرسي

نوره وصوتها رايح من البكي : ريما مشتااااااااقه له موووووووووووووت مو قادره يمر يوم وما اقدر افكر فيه
فيصل انصدممين هذا اللي مشتاقه له نوره عصب بس ما بين لهم واذا تبون الصدق غااااار
نوره: مشتاقه لصوته ولحنّيته وحبه ودفى صدره
مشتاقه لمى يضمني ويبوسني ويداريني ويغار عليك
فيصل عصب من جد وده ان الا رض تبلعه ولا يسمع الكلام هذا : معقوله لهدرجه يا نوره تحبين هذا الرجال{{{للمعلوميه فيصل ما يعرف مين الرجال اللي نوره تتكلم عنه}}}
معقوله تحبينه لدرجه اشتقتي لحضنه ليش طيب ليش
راح فيصل لبيتهم وترك طلال

طلال يعرف فيصل اكثر من نفسه وعرف انه متضايق بس من ايش ما يعرف

نوره:الو ريما
صكره نوره جوالها
وريما ما زالت تدور جوالها وصلوا بيت نوره
ريما نزلت وطلال رجع لفيصل يبغى يشوف وش فيه

ريما تدق الجرس فتحت الشغاله
ريما : وين نوره
الخدامه: مدام تفضل مس نوره فوق
ريما دخلت وهي راقيه لقت ام نوره وجودي
ريماكالسلام عليكم
ام نوره:وعليكم السلام والرحمه هلا والله ريما شخبارك وشخبار امك
ريما:الحمد الله كلنا بخير انتو شخبركم
ريما :هلا جودي شخبارك <وضمتها>
جودي:تماااام انتي كيفك
ريما :بخير الله يسلمك الف الف الف الف مبرررررررررررووووووووك الله يجعله ذريه صالحه
جودي وهي مستانسه:تسلمين يا عيوني
ريما:تسلم عيونك........الا اقوووول وين نوررره
جودي: اكيد بغرفتها ما شفناها من يوم ما عرفت اني حامل
ريما عرفت انه محد يدري انها تبكي
جودي :استريحي بروح اناديها
ريما: وهي تمسك جودي:لا ماله داعي انا برووووح لها
جودي:مايصير انتي ضيفه
ريما :لا ضيفه ولا شيء اقعدي ارتاحي ولا اعلم نواااف
جودي: لاتكفين واللي يرحم والديك
ام نوره :هههه الله يصلحكم
ريما :عن اذنكم بروح لنوني

جودي وام نوره : اذنك معك

ريما تركض من الدرج ووصلت عند باب غرفة نوره قبل لا تدخل اخذت نفس عميق ودخلت

كانت الغرفه ظلاااااااااااااام وريحه عطر نوره منتشره
قربت ريما من السرير وشغلت الابجورا
لقت نوره متكوره على السريرونايمه ووجها شاحب من البكي
ريما تقطع قلبها على شكل خويتها
جلست على السرير ورفعت راس نوره وحطته بحظنها وغطتها وظلت معها تمسح على راسها


في الوقت هذا كانت نوره تحلم
انها لابسه فستان طويل ابيض ناعم وكانت جالسه في غرفه مظلمه فجاء دخل عليها رجااااال تعرف ملامحه زين بس ما تعرفه الرجال نفسه وكان على فرس ابيض

مد يده لها وهي مدت يدها وسحبها وركبت معه
نوره حست بالاماااان معه كانت راكبه قدامه وسانده راسها على صدره وهو مدخل ايده من عند خصرها و ماسك السير تبع الفرس

قامت نوره من النوم ولقت بوجهها ريما

ريما والدموع في عيونها:هااه شخبارك الحين

نوره وصوتها مو قاده تطلعه: احسن من قبل....ريما
ريما:لبيه يا عيون ريما
نوره: في حلم غريب شفته
ريما :وشو الحلم
وعلمتها نوره

ريما : تبغيني اسأل شيخ اذا تبين
نوره: والله ياليت يا عمري
ريما: طيب بس الحين غسلي وجهك واللبس وانزلي اقعدي مع اهلك اخوك توه جاي من السفر هو وحرمته وبيسكنون عندكم دلعيهم شوي

نوره:يصير خير





عند فيصل وطلال
طلال جالس في حديقة بيت فيصل وفيصل معه

طلال: فيصل شفيك مو على بعضك

فيصل وهو معصب: يعني شفني هذا انا قدامك ما فيني شيء

طلال: فيصل وشلون ما فيك شيء انا اعرفك زين اعرفك اكثر من نفسي
افآآآآ بس تخبي علي انا


فيصل وهو يأخذ نفس علم طلال بالقصه كلها من يوم صدم نوره لين سمعها في التلفون

طلال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فيصل وعلا مات من التعجب فوق راسه : وش فيك

طلال: يا حياتي على نوره خويت ريما هذا اللي نوره مشتاقه له يصير ابوها

فيصل لما قال طلال ابوها ارتااااااااااح راحه مو طبيعيع

فيصل: طيب ابوها وينه

طلال: مااات من وهي بالمتوسط
فيصل: الله يعينها

طلال: طيب انت ليش تنرفزت وعصبت وليش لهدرجه تغار عليها

فيصل: تصدق وانا اخوك مدري ليش حسيت نفسي منجذب لها ومهتم فيها بين ليله وضحاها

الله واكبر الله واكبر الله اكبر الله اكبر

طلال: مشينا نروح نصلي وربي يفرجها عليك وعليها

فيصل: منهي
طلال: حبيبت القلب

فيصل: اقول قم بس قم

طلال:ههههههههههههههه يا عيني على اللي يستحون

فيصل: معقوله طلال انا احبها

طلال: ليش لا
فيصل: قوم صل صلاه ربك الله يهديك

طلال: ان شاء الله عمي












في اسبانيا وبتحديد في الشاليه اللي ساكن فيه عبدالله





عبدالله طلع من الحمام بعد ما اخذ شور



تمدد على السرير
وقعد يفكر :وشو الكلام اللي قالته ريما لابوي لين عصب وقالي يالخسيس

ااااااخ بس لو اعرف

بس وين ترووووحين مني يا ريما انا اوريك وقولي عبد الله ما قاله


فجاءه دق الباب

عبدالله :مين
تركي: يعني مين غيري بدق عليك الباب مع وجهك
{{تركي شاب وسيم جدا جسمه حلو مثقف فيه رجه وخبال موو صاحي يبغاله وحده تعقله }}}
عبدالله : ضف وجهك مو رايق لك
تركي فتح الباب ودخل
عبدالله وهو يصارخ: يادجاجه قلت ضف وجهك
تركي وهو يستهبل عشان يفرح عبدالله: اقول يالديك متى بأذن الفجر
عبدالله وهو كاتم الضحكه : اقول خلك مع بيضك وصيصانك ومالك شغل بالاذان

تركي: بصلي
عبدالله: ترى مو رايق لك فرجاء يعني فضلا ليس امراء اقلب وجهك
تركي: على اي صفحه
عبد الله:ههههههههههههههههههههههههههههه ع الصفحه اللي بيتفجر وجهك فيها

تركي: يس يس يس خليتك تضحك أيه يارجال كان من الاول كذا
عبدالله : طيب ضحكتني يلا خلاص تقلع
تركي وعلامات الجد بوجه:عبدالله وجهك مو عاجبني اليوم سلامات شفيك
عبدالله :ابد الله يسلمك ما فيني شيء
تركي: متأكد
عبد الله : مليون بالميه بعد
تركي: دام كذا ابغاك تروح معي
عبد الله : لوين
تركي : السوق
عبدالله :ليش؟
تركي: ما بقى الا شهر ونرجع وبشتري لي بعض الاغراض والهدايا

عبد الله : طيب


لبس عبد الله بنطلون جينز بني سكيني مع بلوزه هاينك بيج وجاكيت بني مع شال بربري وشوز سبورت بربري

اما تركي لبس بنطلون جينز سكيني ازرق فاتح مع مع بلوزه خضراء عليها كتابات بالابيض نص كم وفوقها جاكيت جينز فاتح مع شال ابيض وشوز سبورت ابيض مخطط باخضر


وهم يمشون بالسوق دق جوال عبدالله شاف عبد الله جواله لقاه ابوه تغير لون وجهه وتركي انتبه وحب يتركه لحاله

تركي: عبدالله انا بروح لمحل قريب بالحالي بااي
عبدالله: طيب
راح تركي ورد عبدالله على ابوه

عبد الله : هلا يبه
ابو فهد:هلا والله باولدي
عبد الله تغيرت ملامح وجهه وفوقه غيمه استغرااااااب:لبيه
ابو فهد: سامحني يا ولدي على الكلام اللي قلته لك اليوم بس كنت معصب
عبدالله: لا يبه انت لك عمري كله سبني وهاوشني مثل ما تبغى
ابو فهد: الله يحفظك يا رب
هاااه شد حيلك باقي شهر وترجع يلا يا يبه بيض الوجه
عبد الله : ابشر
ابو فهد: يلا مع السلامه

عبد ىالله : مع السلامه
غريبه من ابوي تغير اسلوبه بسرعه اكيد ريما قالت له شيء ثاني
هذي شتبي بالضبط
وهو يمشي صدمت فيه بنت امارتيه اسمها الياس

عبدالله وهو يشيل اكياس البنت يساعدها انتبه انها لابسه عبايه:اسف اختي
الياس : لا معليه حصل خير
عبد الله : حصل خير
الياس: مشكور لانك ساعدتني
عبد الله: كلنا واحد
الياس: انا ما قد قابلتك من قبل
عبد الله مدري يمكن بالكليه
الياس: لا متأكده بالكليه شايفتك
عبداله : يمكن
الياس: معك الياس محمد
عبدالله: معك عبدالله واذا احتجتي اي شيء لا يردك الاا لسانك
الياس : ان شاء الله
عبدالله: يلا مع السلامه
الياس : مع السلامه

عبد الله راح وباقي الياس مع فاطمه صديقتها
الياس: فطوم شفتي اللي شفته
فطوم: يا حظك صدمتي فيه مو انا مالت على حظي
الياس: مو مصدقه اخيرا كلمته سنه كامله وما كلمته الا يوم بقى شهر واحد بس
فطوم: تقدرين تلصقين فيه الشهر هذا فرصه
الياس: ايه والله فرصه











نروح عند نوره وريما




ريما : نوره الوقت تاخر ولازم ارجع البيت لكن اذا احتجتي اي شيء علميني طيب ولا يردك الا لسانك

نوره :مشكوره ريما تعبتك معي
ريما: ولو تعبك راحه يلا باي
نوره: بايات
ريما جاها السواق واخذها ودها البيت
ونااااااااااااااااااامت على طول





ومرت الايام بسرررررررررررررعه وعاديه ما فيها اي شيء غير هبال فيصل وتفكيره الغير منقطع بنوره

طلال يسال ريما عن نوره ويعلم فيصل لين جاء اليوم اللي بيرجع فيه عبدالله







ابغى ردووود اكمل





تصبحون على خير

اي على فكره الحلوه دلع ايمو طلبتي احدد لكم ايام انزلها
انا بنزل يوميا في الاسبوع هذا ان شاء الله
وبعده بشوف لانو ما راح اقعد عليه كثير مثل اول

وبقعد انزل الروايه كلها هنا لين تخلص ماراح احمسكم واطلع

صرااااااااحه بناااات احرجتوني بالردوود
حمستوني اني اكمل لبى قلوووبكم بس


رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 14, 2015, 12:34 PM
 
رد: رواية إهزمتني ببرائتها للكاتبة قحطوطة

مع محاوله الياس البائسه في التقرب من عبدالله لكن ما قدرت


في الشاليه


عبدالله : تركي يلا اخلص بنتأخر
تركي: طيب طيب لا تعصب
عبدالله:اقولك تاخرنا تقول لي لا تعصب
تركي وهو يرفع العطر بالشنطه بعد ما تعطر:يلا خلصت

راحوا للمطار وركبوا الطياره

كان بالمطار الياس وفاطمه

فاطمه:الياس الياس شوفي هذا مو عبدالله
الياس وبدفاشه: وينه
فاطمه :هذاك هو اللي واقف
الياس: يا لبى قلبه وه وه بس فديته وفديت رجولته
فاطمه:يلا يلا
الياس: وشو
فاطمه:روحي له كلميه تقربي له هذا اخر يوم
الياس: تهقين يعطيني وجه
فاطمه:اكيد ليش لا
الياس: لكن طول الشهر هذا ما يعطيني وجه الحين بيتغير شيء يعني
فاطمه:يالخبله حاولي
الياس: طييب

عدلت شكلها الياس وراحت
الياس : عبدالله
لف عبدالله ونظرات الاستغراب في وجهه:نعم
الياس: وش الصدفه هذي
عبدالله :شفتي سبحان الله هههههههه
الياس في نفسها :يالبيه على الصوت والضحكه
الياس: عبدالله رحلتك اليوم
عبدالله : وللاسف الحين
الياس وبصدمه: كيـــــــــــــــــــــف ليـــــــــــش
وعبدالله وهو مستغرب انفعالها : وشو اللي ليش انا بروح رحلتي الحين فهمتي

من بعيد تركي شاف عبدالله والياس وتركي ما يطيق الياس وفاطمه صديقتها
تركي: وش تبغى النشبه هذي بس الشرهه مو عليها الشرهه على عبدالله اللي معطيها وجه اقوول بروح اسحب عبدالله وهي بكيفها

تركي وقف بين عبدالله والياس
تركي:عبدالله تأخرنا يلا
عبدالله : يلا الياس مع السلامه
الياس: تو الناس
تركي في نفسه يقول والله قلت الادب:توشو اللي تو الناس رحلتنا بتروح وانت عطلتينا يلا مع السلامه
ويسحب عبدالله ويروح

الياس وهي واقفه مكانها ونظرااات الحقد في عيونها
فاطمه:شفيك الياس
الياس: ما فيني شيء بعدي عني
فاطمه:رحلتنا بعد شوي
الياس وهي تجلس ودموعها بعينها: طيب يا تركي والله لاخليك تندم

فاطمه: ليش تركي وش سوى
الياس تعلم فاطمه السالفه
فاطمه: سخيف من جد
الياس: والله ما اخليه
فاطمه: وش بتسوين
الياس ك كل شيء بوقته حلو
فاطمه والخوف بوجهها: خلاص الياس لا تكبرين السالفه هم تأخروا على رحلتهم يعني وش تبغينهم يسوون يسولفون معك
الياس توقف وهي معصبه:انتي اطلعي منها ومالك دخل








في الطياره


تركي: عبدالله اقول وش تبغى النشبه هذي
عبدالله: مين الياس حراااام عليك
تركي وهو معصب: حرمت عليك دنيااك هذي وجه الداينصور احد يكلمها
عبدالله: ليش تكرها ما سوت لك شيء
تركي: هذي بنت تنحب ولا وجه الفقمه خويتها فطم طم
عبدالله: هههههههه اوما فطمطم
تركي:اقوول شكل الكلام معك ما منه فايده براحتك
انا بنااااام بس يا ويلك تكلمني
عبدالله|: نوم العوافي
تركي وهو معصب : قلت لك لا تكلمني
عبدالله: ههههههههههههه اسف
تركي: اووووووووووووووف

جاء المضيف
طبعا بعد الترجه.................
المضيف: الرجاء منكم الالتزااام بالهدوء فانتم تزعجون الركاب
عبدالله: حسناً . نحن اسفون وشكرا لك
المضيف : لا شكر على واجب سيدي



وغطوا في نوووووووم عميق










في بيت ريما وبالتحديد في غرفتها



ريما وهي في سابع نومه دق جوالها

ريما وصوتها كله نوم : الو
مرام وهي تصارخ: وجع ان شاء الله يالشينه
ريما وهي مرتاعه من مرااام: يمه بسم الله الناس تسلم في البدايه
{{{مرااام خاله ريما مراااام بنت جميــــــــــله مرررره احلى ما فيها عيونها وخفت دمها
مراااام مرجوجه وخبله وريما تموت فيها خالات ريما كلهم تزوجوا الا مرااام لانها اخر العنقود وبعد ما جاء نصيبها عمرها23سنه كبر طلال اخو ريما}}
مرااام : ليش امس ما دقيتي علي ولا الظاهر ما اشتقتي لي
ريما وهي تبتسم من خبال خالتها: لا خالة مرااام مو قصدي بس تعبت نوره ورحت لها
مراام: ليش شفيها
ريما ما حبت تخوف خالتها: لا بس تعبانه شوي
مراام سلانتها بدق عليها
ريما:لا
مرااام:ليش
ريما: صديقتي وبراحتي
مرام: حتى هي صديقتي
ريما: لاتنسين اني انا اللي عرفتكم على بعض
مرام: اقول مالت عليك بروح اكلم ايمان خويتك الثانيه لا تقولين انك انتي عرفتيني عليها انا بنفسي تعرفت عليها
ريما: ههههههه بس هي اصغر منك

مرام: لازم تدورين عذر اقوا كملي نومك بس ولا تنسين تدقين علي

ريما: هههه طيب
مرام : بايو وسلميني على اختي
ريما: اوك وانتي سلميني على جده
مراام: يوصل حبيبتي بااي



ريما قامت وخذت شور ونزلت لصاله ولقت ابوها


ريما : بابا انت موجود
ابو طلال: هلا يا ريما تعالي اجلسي جنبي ابغاك في موضوووووع

ريما : وشو

ابو طلال: انتي تعرفين ابو مازن وولده مازن

ريما وهي تتذكر: أيه بابا اعرفهم وش فيهم
ابو طلال شرايك فيهم
ريما : زينين ما فيهم شيء
ابوطلال: بصراحه جاء اليوم عندي بالشركه و....
ريما: كمل لا تخوفني

ابو طلال: طلبك مني

ريما وقفت مرتاعه ومصدومه: لا لا لا انا مو موافقه

ابو طلال: ليش مو توك تقولين زينين وما فيهم شيء
ريما: زينين لانفسهم مو لي ارجوك بابا لا تفتح المو ضوع مررره ثانيه ولا تبغى زوجني غصب

ابو طلال: انا ما راح ازوجك مازن الا لما تقولين لي ليش رافضته ولازم يكون عذرك واقعي ومقبول
اما اذا كان ما عندك عذر لازم تتزوجين ترى الرجااال شاريك

ريما: لا يا بابا ....مازن جاء مع ابوه
ابو طلال وهو مستغرب من السؤال:؛ لا بس ابوه

ريما وهي تبكي : مستحيل اتزوج مااااازن

راحت تركض لغرفتها تبكي

قفلت غرفتها وورمت نفسها على السرير





في بيت مرام

مرام: الو ايمو يالدبه وينك من زمااااااااااااااااان عنك
ايمو:هلا والله مرااااااام اسفه والله اعذريني انشغلت بزواج اخوي
{{ايمو اسمها ايمان صديقة ريما ونوره وانوار بنت حلوة بس مرجووووووووووووجه للاخر اذا اجتمعت مع مرام}}
مرام: أيه نسيت .....صح مبرووووووك منه العييال ومنها المال

ايمو:ههههه وجع

مرام:يوجعك
ايمو: شخبارريما من زمااان ما كلمتها ولا شفتها مع اني معها في الكليه

مرام:وجع ان شاء الله هذي خويتك يالشينه دقي اسألي عنها
ايمو وهي خايفه:ليه صار لها شيء
مرام: فالك وما قبلناه بسم الله على بنت اختي ما فيها الا العافيه توني مصكره منها

ايمو: اشوى روعتيني

مرام : انا بروح السوق الحين تامرين شيء
ايمو: ايه
مرام: مارا ح اسويه
ايمو:هههههه شينه
مرام:طالعه عليك
ايمو : يلا تقلعي
مرام: زين يا ايمانووووه مردوده
ايمو: ههههه نشوف
مرام:ههه يلا باي
ايمو: بايات






ريما تبكي في غرفتها
دقت ايمو عليها

ايمو : هلا والله بريما بنت الشيخ
ريما وصوتها كله بكي: ايموووووو

ايمو ارتاعت من ريما: بسم الله عليك شفيك

ريما: يبغون يزو جوني بالغصب
ايمو: وشلون ما يصير
ريما : قولي لهم
ايمو : انت هدي الحين وعلميني
ريما علمت ايمو بالقصه

ايمو : الله ياخذه مازن
ريما: تعرفينه؟؟
ايمو: لا بس كرهته من الحركه هذي
ريما: وش اسوي ...... دقي على خالتي ابغاها تجيني ما لي خلق ادق عليها
ايمو: يلا باي بدق










يا ترى راح تتزوج ريما مازن


ايو:الو مراااااااام الحقي

مرام مرتاعه: وشو وش فيه
ايمو: ريما ريما

مرااام والارض مو قادره تشيلها قلبها على بنت اختها: وشـ....... وش فيها

ايموعلمتها السالفه

مراام: يلا باي باي
ايمو: على وين
مراام: بروح لريما
ايمو: يلا بسرعه



وراحت مررررررام لريما




في غرفه طلال
طلال: يووووووة منك يا فيصل يا قلق فكني انت ونوره
فيصل:تكفى من امس وانا ما ادري عنها
طلال: ههههه بس من امس
فيصل: يوم وكأنه سنه تبغاني اصبر ييوم
طلال: ههههههه صدق الحب بلوة
فيصل: طلول تكفى اسأل ريما عن نوره
طلال: كم تدفع
فيصل: الي تبي
طلال: اامممممممممممممممم
فيصل: روح الحين بعدين علمني وبعدها فكر
طلال: هههخ طيب




صكر طلال وراح لريما

دق الباب بس ريما ما ردت

فتح الباب لقاه مقفل
دق الباب بقووووه لان ريما مو من عا داتها تقفل الباب
ريما توقعت انه ابوها وضلت تصارخ: ما ابغى احد فكوني اتركوني بالحالي شوي
طلال لما سمع اخته تبكي تقطع قلبه وخاف عليها ونسى انه جاي عشان يسأل عن نورره

طلال : ريما حبيبتي انا طلال افتحي
ريما لما عرفت انه طلال راحت تركض تفتح الباب ورمت نفسها بحضنه

طلال : ريما شفيك
ريماتبكي وما ردت على طلال
طلال: ريما شفيك لا تسفهيني ممكن تقولين وش اللي صاير

دق جرس البيت وراحت ملر تفتح وطلعت مرام

طلال دخل اخته الغرفه ودخل معها وجلس يحاول يفهم السالفه منها
دخلت مرااام وسحبت ريما وضمتها
مرام: خلاص يا حبيبتي ان شاء الله ابوك ما يسوي اللي براسه
طلال: وليه ابوي وش اللي براسه
مرام:ليش انت ما تدري
طلال وهومتنرفز: بلا غباء بسال وش فيه وانا اعرف يعني
مراام:لا تعصب وعلمته الساااالفه
طلال وبصدمــــــــــــــــه:مــــــــــــــــــــــــــ ـــــــازن طيب ليش وشلون يصير خير وطلع ركب السياره وراح وما اخذ جواله


فيصل معصب وجالس على اعصابه وهو ينزل من الدرج :اوريه طلالووووه ما يرد سحب علي

افنان: فيصل ليش معصب
فيصل: وانتي وش دخلك

طلع وصكر الباب بقوووووووة من وراه
افنان : امره عجيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

طلال يكلم نفسه: غريبه من ابوي ليش مع ان ابوي ما يحب ابو مازن

في شيء محد يعرفه ولا ابوي معقوووووووووله يزوج دلوعة عمره من مازن المجنون خبل هطف ينغش بسرعه
انا لازم اسوي شيء


في البيت

ريما:خاله تهقين ابوي يسويها
مرام:وش الكلام هذا لا طبعا
ريما:بس انا اعرف ابوي زين وجهه جاااااد للاخر
مرام:الله لا يقوله

في غرفه ابو طلال

ابو طلال:ام طلال بقولك على شيء مهم تعالي اجلسي
ام طلال:خير ان شاء الله خير
ابو طلال لما سمعها قالت خير انقبض قلبه واخذ نفس عميق وعلمها عن خطبه ريما
ام طلال وقفت ومصدوووومه من زوجها شلون يسوي كذا بحبيبته بنته الوحيده : ليش كذا يا بو طلال ليش حراااام

ابو طلال:خلاص انا قررت وانتهت السا لفه عطانا مهله اسبوعين
ام طلال :ما يصير خاطرك الاطيب
وراحت تركض لبنتها ودخلت لقتها نايمه في حضن خالتها

مرام تحط اصبعها على فمها لاختها يعني اسكتي
وام طلال ضلت واقفه عند الباب وتتامل في وجه بنتها البريئ

حطت مرام المخده تحت راس ريما وغطتها وطلعت
وخذت اختها وجلسو بالصاله
ام طلال:كيف ريما الحين تعباااانه ؟؟!!
مرام: حيل تعبانه
ام طلال وقفت:بسم الله عليها بروح لها
مرام مسكتها:لا ..خليها تنام ترتاح من الصدمه

دق جوال ريما
دخلت مرام واخذته وطلعت

مرام:الو
نوره :هلا ريـــ.......مين
مرام:هلا نوره انا مرام
نوره :هلا والله وغلا كيفك يا قمر
مرام:نوره.....
نوره :مرام شفيك ...لا يكون ريمي فيها شيء
مرام قالت لها السالفه
نوره:لا لا مستحيل ابو ريما ما يسويها
مرام: والله يا نوره ما ادري وش اقول لك
نوره : لا تقولين شيء انا جايه الحين
نوره صكرت وبسرعه راحت لريما


اما فيصل

فيصل:ليش ما يرد هذا بجنني وبيجيب لي الجلطه لكن وين بيروح مني انا اوريه

وراح لطلال في البيت


في بيت ابو فهد

افنان :يمه وش رايك بكره نروح بيت عمي ابو طلال وحشوني حيل وبذات ريموووه الشينه اللي ما قامت تتصل فيني اوريها اذا شفتها

دق جوال افنان
افنان: يمه هذا عبود اخوي........هلا وغلا
عبدالله:هلا بالقاطعه وينك ما تردون على اتصالاتي لكم اكثر من شهر
افنان: اعذرني يا خوي
عبدالله :اوريك بس خلوني اجيكم
افنان:ايه والله متى بتجي
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءه دخل عبدالله عليهم
افنان:يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بسم الله توك كنت تكلمني
وراحت تركض تسلم على اخوها
ام فهد:هلا بك يا حبيبي هلا بك نورت بيتك
عبدالله: منور بوجودكم........ابغى افهم حاجه وحده بس انتم ليش ما تردون على اتصالاتي
ام فهد: اعذرنا يا ولدي انشغلنا بتجيزات زووواااج افنان
عبدالله مصدوووم: زواج افناااااااان
ام فهد: اسفين حبيبي ما علمناك
عبدالله: وشلون بتعلموني وانتم اصلا ما تردون علي
طلع عبدالله متنرفز من البيت

نوره وصلت بيت ريما ودقت الجرس لكن ما حد فتح

فيصل وصل ووقف سيارته في المواقف
يناظر السياره اللي جنبه
فيصل: معقوووووووووووووووله سياره نوره
وينظر اكثر:الله والله هذا سواق نوره يا لبى قلبها
وقعد يرقص بسياره من الفرحه

نزل وراح للباب وهو يعدل بنطلونه جاء بيدق الجرس انصدم من الملاك اللي واقف عند الباب
ونوره انخرشت ما تدري وش تسوي
فيصل: احم احم
فيصل ظل واقف بعيد ويتأمل فيها
بس للا سف ملر فتحت الباب لنوره
ونوره بسرعه البرق راحت فوق
جاء فيصل يركض وراها انصدم باليد اللي مسكت الباب
فيصل فتح عيونه على الاخر
فيصل:ملر بعدي
ملر: انت ايش يبغى
فيصل: ومين انتي تسأليني اقوول يلا بعدي لا رفسك الحين
ملر: انا ما في وخر مستر طلال ما في بيت
فيصل نسى نوره واستغرب طلال مو في البيت ولا يرد على جواله: طيب بدق عليه ويا ويلك اذا كان بالبيت
ملر: لا ما في سوي اتصال مستر طلال خلي جوال في بيت ممكن هو ينسى
فيصل: لا اكيدالولد فيه شيءطيب تعرفين وين راح
ملر: لا انا مافي معلوم بس هو يطلع من بيت معصب

فيصل: معصب !!!! اها اجل عرفت وينه فيه






في الصاله

مرام :هلا نوره
نوره:اهلين مرام قوة خالتي هااه شخبار ريما
ام طلال: والله مدري يا بنتي
مرام:هي للحين نايمه
نوره: ريمامومستعوبه الخبر يا حياتي
ام طلال:ما تنلام اذا انا امها مو مصدقه وشلون ريما
نوره :الله يعين






نروووووووووووح عند طلال


طلال وهو جالس على الشاطئ وحاط رجله في البحر
كان متعمق في التفكير قطع حبل افكاره صوت السياره اللي وقفت قريب منه

كان ظلام ومو قادر يشوف

قرب من السياره شوي تفاجء معقووووله
طلال: عبدالله
عبدالله لف على الصوت:مين طلاااااااااااال

وسلموا على بعض

طلال يحب ولد عمه عبدالله ويموووووووووت فيه
طلال: متى جيت
عبدالله: توقعت اني بالحالي على الشاطي......توني جاي
طلال وهو مستغرب: توك جااااي!!!! طيب يوم انك توك جيت ليش ما رحت البيتكم

عبدالله: بصرااااااااااحه انا متضايق وحبيت اشم هواء شوي.......بس انت ليش جاي هينا

طلال :بيني وبينك

ابوي....
عبدالله: عمي شفيه وش اللي صاير لكم علموني
طلال: ابوي يبغى يزوج ريما اختي غصب
عبدالله مو مستوعب: وشلون بالغصب لا مستحيل عمي يسويها عمي يمووووت بريما والعالم كله يدري عمي وش كثر يموت بريما............مين هذا اللي عمي ضحى بحبه لريما عشانه

طلال والحزن مالي وجهه: مازن
عبدالله وقف مصدوووم:مااااااااااازن ما غيره والد ابو مازن الكلب
طلال: أيه
عبدالله :لا اكيد فيه شيء مو معقوله ترى ابو مازن خسيس واكيد مسوي حاجه ويبغى عمي يساعده
طلال: وهذا اللي انا كنت اقوله
طلال: ريما اختي تعبااااااانه وانا ما احب اشوفها كذا
عبدالله :الله يكون بعونها
طلال: عبدالله اهم شيء ما تكون زعلا ن منها
عبدالله: ليش
طلال ذكر عبدالله بسالفه المسن وفهمه وعرف عبدالله ان ريما مضلووومه وهو ضلمها اكثر

عبدالله جلس بعيد شوي وجلس يفكر: ريما مسكينه انا ضلمتها وعمي ضلمها وهي ما تستاهل
ليش ليش
وقعد يصارخ بصوت عالي: ليش ليش ليش ليش

طلال راح جنب عبدالله ومسكه مع كتوفه: عبدالله شفيك

عبدالله استوعب انفعاله:لا مافيني شيء
عبدالله يكلم نفسه انا زعلت علشانهم ما قالوا لي ان افنان راح تتزوج وهم ما يستاهلون زعلي
احسن شيء ارجع


عبدالله: طلوول عن اذنك عندي شغله لازم اسويها
طلال: اذنك معك









شنو الجديد في علاقه نوره وفيصل


فيصل وصل عند الشاطئ وكان متأكد مليون بالميه انه راح يلقى طلال لانه يعرف طلال اذا كان متضايق يرووح

البحر

فيصل:طلال عسى ما شر

طلال ساكت ما رد

فيصل جلس قريـــــــــــــــــــــب من طلال: طلال قول وش فيك لا تخبي انا عارف انك متضايق

فيص قرب اكثر لطلال انصدم ان طلال يبكي


فيصل منصدم من الي يشووووووفه
معقوله طلال اللي من يوم عرفت الدنيا وهو جنبي ولا عمري شفت دمعته
الحين اشوفها
امووور كثيره مرت فيها انا وطلال مولمه ومحزنه ومضحكه بس عمري ما شفته يبكي
ليش وش اللي صاير
صديق عمري يبكي وانا عاجز مو قادر اسوي شيء
فيصل بصوووت هادئ:طلال ريح بالي وقولي وش فيك اذا ما قلت لي لمين بتقول

طلال ساكت وما عبر فيصل

فيصل مسك طلال وركبه السياره وطلال لايرى لايسمع لا يتكلم وراح يوديه للبيت



في البت


نوره : الوقت متأخر وانا لازم امشي لكن علموني باي شيء جديد
مرام: ان شائ الله حبيبتي
نوره: فمان الله خالتي
ام طلال: فمان الله
مرام: ملر تعالي وصلي نوره



نوره طلعت وهي رايحه تركب السياره وقفت قدامها سياره فيصل وطارت من الفرحه بس ما تدري ليه

لكن سياره فيصل تعطلت مع انها جديده
نزل فيصل : لا يا لله مو وقتك تتعطلين
فيصل بسرعه راح يفتح باب طلال اللي كان بجهة نوره
فيصل: طلال وصلنا البيت
طلال يحاول ينزل لكن اغمى عليه

فيصل: طلااااااااااااااااااااااااااال
نوره:آآآآآآ طلال

فيصل : ينادي سواق طلال بس ما رد عليه

نوره: فيصل طلال شفيه
فيصل: ما ادري ...يا جيمار جيمار{{جيمار السواق}

نوره: السواق مو فيه ركبه سيارتي خلنا نوديه نشوف وش فيه




يا ترى وش صار لطلال




فيصل : يلا بسرعه خليه يشغل السياره
نوره وهي ميته من الخوف: ان شاء الله

شغل السواق السياره ومشا
نوره وفيصل وطلال جالسين وراء
نوره لاصقه في الباب من الخوف


فيصل:بسررررررررعه
بعدما وصلو المستشفى

دخل طلال الطوارئ

وفيصل ونوره براء

فيصل : نوره انا بدخل مع طلال واذا بغوا يستفسرون عن اي شيء وما تعرفينه علميني
نوره :ان شاء الله

راح فيصل لطلال وكان يحس ان الارض مو شايلته

نوره جالسه براء تنتظر

بعد 30 دقيقه

رجع فيصل عند نوره وجلس جنبها ووجه كان شاحب وتعباااان للاخر
نوره لا شعوريا:فيصل بسم الله عليك شفيك وش قالوا عن طلال
فيصل: نوره....طلــ.....طلال
نوره والعبره خانقتها:فيصل تكلم ريحني



في البيت

ام طلال:مرااام اتصلي على طلال قلبي قارصني حاسه انه فيه شيء
مرام:فال الله ولا فالك ان شاء الله مافيه الا الخير
ام طلال:طيب قومي ريحيني وارتاحي وشوفي وينه ووش فيه فيه ابي اسمع صوته


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآ
كان صراخ ريما
مرام وام طلالراحوا يركضون لريما

ام طلال: بسم الله عليك
مرام: ريما حياتو شفيك
ريما:وين طلال ابغى طلال وينه
مرام وقارصه قلبها على طلال بس ما تبغى تبين لهم عشان ما يرتاعوووووون:ارتاحي الحين
ريماوهي تصارخ:ما ابغى ارتاح ابغى طلال




المستشفى

نوره:فيصـ.....فيـ...فيصل انـ...انت وش قاعد تقول صدمه عصبيه ليش
فيصل وقف وسند راسه على الجدار:هذا كلام الدكتور قال صدمه عصبيه
نوره وقفت وهي تبكي:فيصل مايصير الكلام هذا وش بنقول لريما وخالتي ومراام

فيصل جلس على الارض

نزلت له نوره وانصدمت بالي شافته
فيصل كان يبكي مثل الطفل الرضيع المشتاق لامه مثل الطفل االلي اختربت لعبته
نوره بصوت دافي:فيصل تبكي؟؟!!
فيصل:مو من عادتي ابكي بس اليوم اغرب يوم
صديق عمري وتؤام روحي
شفته اليوم يبكي
معقوله طلال اللي من يوم عرفت الدنيا وهو جنبي ولا عمري شفت دمعته
اليوم اشوفها
امووور كثيره مر يت انا وطلال فيها اللي مولمه منها ومحزنه والمضحكه بس عمري ما شفته يبكي
ليش وش اللي صاير
صديق عمري يبكي وانا مو عارف ليش
نوره غصب عنها مسحت دمووووع فيصل بيدها الناعمه:فيصل انت صديق ونعم الصديق فيك
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتشاركه بكل شيء يا حظ طلال فيك
فيصل مو مصدق
مسك يدها
جت تبغى تسحب يدها لكن هو ضغط عليها اقوى
نوره:فيصل اتركني
فيصل:انا مو مصدق انا بحلم ولا بعلم
نوره: فيصل تكفى اتركني
فيصل:ليش ......خليني مرتاااح كذا
نوره ما قدرت تسوي شيئ

جاء الدكتور ووقفوا فيصل ونوره
لكن فيصل ما ترك يد نوره

فيصل:هاه يا دكتور
نوره: طمنا يادكتور
الدكتور:لا الحمد الله هو بخير بس نايم الحين
نوره: الحمد لله
فيصل :متى يقدر يطلع
الدكتور :لازم ينام عندنا على الاقل يوم واحد وبكره يحصل خير
تقدرون تروحون الحين
فيصل:مشكوووور
الدكتور:ولو هذا واجبنا
فيصل ونوره طلعوا براء
نوره:فيصل خلاص اترك يدي
فيصل ترك يدها
وراحت جت تركب السياره تذكرت ان فيصل سيارته تعطلت
لفت عليه ونادته
نوره:فيــــصل
فيصل يا لبى هالصوت:هلا
نوره :كيف بترجع
فيصل:انا ادبر نفسي
نوره :مايصير لازم ارجعك
فيصل:لازم
نوره:لازمين
وركب معها لكن هالمره قدااااااام


وصلته لبيته
لكن لما جاء ينزل فتح بابها وجاء بيمسك يدها لكن انتبه لسواق

فيصل: مع السلامه

نوره: مع السلامه

فيصل : نوره هذا كرتي اذا احتجتي اي شيء
نوره: شكرا

واخذت الكارت وراحت





وشو جديد علاقتهم و ريما ومازن وش جديدهم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية روان للكاتبة كول 2009 Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 10 March 14, 2015 12:31 PM
رواية مجبورة فيك و حبيتك للكاتبة نبض الأحساس Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 24 March 13, 2015 05:03 PM
رواية الحب المحرم للكاتبة قاب جريح Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 8 March 7, 2015 10:53 AM
ملخص رواية سلالم النهار -رواية للكاتبة فوزية شويس السالم Yaqot روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 May 8, 2014 10:41 AM
رواية ملحمة العشاق / للكاتبة سهر SEO الروايات والقصص العربية 0 October 22, 2012 02:05 PM


الساعة الآن 05:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر