فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 7, 2015, 10:57 AM
 
روايه ليش أنا اللي بقيت ليش ما جيت معكم وأنتهيت للكاتبة Beno3sll

البارت الاول {الدمام}
في مطار الملك فهد الدولي كان المصورين والصحفيين ينتظرونه عند باب الطياره لكي يخرج منها
وافتتح الباب وخرج من عنده بشموخ ووثاقه وغرور اجتمع عليه المصورون والصحفيين وابتدءت المهمة
************************************************** *************
في نفس المكان كانت تنتظره ومعها باقه من الورد وهي مبتسمه
اتا اليها وأهدت له الباقه وأخذها ومشى ورماها في سله القمامه
ان صدمت من الموقف ولاكنها بقت على حالتها وهي منحرجه من
وهذا البارت الاول الجزء الثاني

بقت على حالتها وهي منحرجه من الناس
وصل سيف لسيارته الروز رايز وفتح له السائق وتوجهو للشركه......
وصل سيف الشركه ودخل قاعه الاجتماع السنوي عشان يتكلمون عن المشاريع...
بعد ما خلص من الاجتماع توجه لمكتبه دخل وتفاجأ بالي شافه

شاف ميس جالسه علي مكتبه وتلعب بالاوراق فهو عصب وقال:ايش تسوين هنا؟
ردت وبكل برود: اتنضرك.
زادت عصبيته من برودها وقال لها: ايش تنتضرين هنا مكان عمل مو مكان لعب يله برا.
وقفت بس قبل لا تطلع قالت: لاتنسا اني خطيبتك واني اقدر اجي هنا اي وقت ابيه فهمت وراحت.
************************************************** ***********
شخصيات
عائله ابو سيف
الأب: متوفي من خمسه سنين
الام:اسمها فاطمه عمرها 49 سنه بس الي يشوفها يقول ان عمرها 30، حبوبه وحنونه و تحب عيالها و تخاف عليهم.
البطل سيف: عمره 29 ،وسيم وجميل عيونه كبار عسليه ، رموشه طويله و كثيفه
خشمه سله سيف ، بشرته برونزيه حواجبه مرسومه رسم
شفايفه متوسطه ، شعره اسود كثيف يوصل رقبته ، جسمه معضل،
عصبي و مغرور وشايف نفسه لكن يحب اهله ويغار عليهم
، وهو تاجر مشهور عنده شركات ماتنعد وتوه جاي من روما، خاطب بنت عمه.
ثامر: عمره 25 جميل و يشبه اخوه سيف لكن هو انعم في صفاته، رومنسي وخفيف دم و حبوب ويحب وحده بعدين تعرفونها.
سمر آخر العنقود: عمرها 18 سنه في ثالث ثانوي ، جميله بشرتها بيضا مثل بياض الثلج ، عيونها كبار عسليه خشمها صغير، فمها مربرب ، جسمها حلو ، شعرها اسود يوصل إلى كتفها.
************************************************** ****************

رجعت ميس البيت ورقت غرفتها وجلست علي سريرها وهي معصبه.

بيت ميس عباره عن قصر ابوابه كبيره
لونها بني و من الداخل فيه حديقه كبيره مليئه بالزهور و الاشجار و الشلالات و كانت فيه ارجوحه كبيره خاصه لميس كان هناك إضاءة تشتغل في الليل لونها احمر علي الزرق منوره علي الحديقه .
وداخل القصر كان فيه درج كبير في منتصف الصاله و بجانبه المصعد.
كانت الوان البيت تدرجات البني و الاصفر.
والوان غرفه ميس بنفسجي مخطط
وسريرها كبير لونه عنابي و فيه خطوط ذهبيه و تسريحه فيها كل ما تحتاجه ميس من مستحضرات التجميل
.

و في مكان ثاني
_______________________
كان سيف جالس كرسي مكتبه
فخم و كان منصدم من جراءت ميس
و مقهور لانه مغصوب بالزواج بها.
وبينما كان يفكر قطع تفكيره سكرتيره سالم الي كان معه اوراق الصفقات


عائلة ابو سعد
الاب: اسمه حسين عمره 56 سنه يحب عائلته وعنده شركات عشان كذا يصير دائما خارج السعوديه.
الام:اسمها مرزوقه عمرها 50 سنه،
تحب شي اسمه فلوس وما هما عيالها ، مغروره و متكبره وشايفه نفسها ، وهي وبنتها ميس متفقين على سيف.
سعد: عمره 28 ملامحه حلوه يشرته سمرا ، حنون وطيب ويحب اخته مروه ، ومايحب يشوف
الغلط ويسكت.
البطله ميس : عمرها 20 جميله جمالها حور عين ، عيونها كبيره و واسعه لونها اخضر علي ازرق ، رموشها كثيره وطويله ،حواجبها مرسومه ، خشمها صغير سله سيف ، شفايفه متوسطه وحلوه لونها وردي ، شعرها لونه شوكلاته يوصل إلى كتفها، بشرتها حنطيه ، جسمها زي جسم عارضات الازياء ، طولها حلو ، رافعه خشمها علي الكل و وافقت علي خطوبه سيف بس عشان فلوسه
.
مروان: عمره 22 سنه وسيم ، بشرته حنطيه عيونه ناعسه لونها اخضر خشمه صغير شعره ناعم اسود يوصل إلى رقبته ، في ثالث جامعه ومنتهيه صلاحيته ما يهتم بدراسته ابد
ماتهمه الدنيا زي مايقول
مروه آخر العنقود : عمرها 3 سنين، وجهاه مدور وخدودخا ورديه، شعرها بني فاتح يوصل إلى رقبتها، خشمها صغير ،وشفايفها ورديه، تحب اخوانها وخاصه اخوها سعد لانه يدلعها
.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 7, 2015, 10:58 AM
 
رد: روايه ليش أنا اللي بقيت ليش ما جيت معكم وأنتهيت للكاتبة Beno3sll

لا تــحــزن عـلـى شـخـص لـم يـعـرف قـدرك



لان (الاعـمـى) لو لـمـس جـوهـرة لا يـسـتـطـيـع


ان يـثـمـنـهـا.


*أدْرِكُ دآئماً بِ أنَّ قُلوبَنآ
لَيست ضَيقةَ , رُؤيَتُنآ هِيَ الأضيقْ



* وَ رُبمَا كَانَ السُكُوت عَنْ الجَوَاب ، جَوَاب !
https://ube.azyya.com/uploads2/13022818240769.jpg


مِنْ الآيَات التي تُعطيكَ أملاً في غدٍ أفضَل ،
قولہ تَعالَى : " لا تدري لعل اللہ يحدث بعد ذلك أمراً "

فَ استَبشروا خيراً ♥ !
https://ube.azyya.com/uploads2/13022817360365.jpg


نبدأ البارت بسم الله
البارت الثاني
قرائه ممتعه ومسليه لكم

في احد الأحياء الراقيه
يوجد قصر من افخم القصور في الدمام.
ابوابه الكبيره تدل علي رقي من يسكنه.
في حديقه القصر
يوجد مساحه واسعه تزهو بها الورود و الاشجار.
وبها من كل جهه ارجوحه جميلة تلتف بها النباتات.
وفي داخل القصر
الصاله مقسومه قسمين القسم الاول: الصاله تزهو بالوانها الكنبات كان لونها ابيض و الوسادات عنابيه و الأثاث الفخم يزين الصاله بالوانه و اللوحان تزين الجدار باشكالها الزاهيه.
اما في القسم الثاني: فكان فيغايه الروعه الكنبات لونها عنابي و الوسادات بيضاء وذالك غير الاثاث واللوحات الفخمه.
وكان يتوسط القسمين درج فخم وضخم مميز بتصميمه وكان من الذهب و الرخام الابيض يمتد بشموخ الي الصاله العلويه والتي كانت الوانه الابيض الناصع فقط مع الاثاث العنابي.
كانت في الجهه اليمنى جناحين
الجناح الاول للام
والجناح الثاني لثامر.
وفي الجهه اليسرا جناحين ايضا
الجناح الاول لسيف
والجناح الثاني لسمر.
************************************************** ********************************************
اليوم الثاني الساعه 1:00صباح :
سيف: سمر ويينك بسرعه بيجون
ردت سمر:طيب طيب اف
ثامر:يمه يمه وين المدخنه
الام:اسال ميري
ثامر: طيب ، ميييري مييري
ميري الخدامه: نأم بابا (نعم بابا)
ثامر: وين المدخنه
ميري: في المطبخ بابا
ثامر: طيب جيبيها بسرعه
ميري: حادر بابا ( حاضر بابا)

وصلو عمانهم البيت واستقبلهم سيف:

هم عندهم عمين بس ابو بدر و ابو سعد
************************************************** ********************************************
عائله ابو بدر
ابو بدر:اسمه عبد الرحمن عمره 57 عصبي واللي مايسمع كلامه يوديه ورا الشمس
عنده شركات خاصه عشان كذا دايم مشغول.

ام بدر: اسمها البندري عمرها 56
مريضه مرض خبيث محطوطه في المستشفى من سنتين.

بدر: عمره 27 ملامحه عاديه لكن مغزلجي درجة أولى و مخقق البنات علي ابتسامته.

ريان:عمره 24 طالع علي ابوه بشرته سمرا
شخس اعمي قدام الناس لكنه مو اعمي صدق.

ريتاج: عمرها 18 في ثالث ثانوي
حلوه و مملوحه لكن مانتحب ابد
هي مثل ميس خبيثات.

منال آخر العنقود: عمرها 6 سنوات جميله و بيضاء
لكن ماتحب شي اسمه دراسه.
وعائله ابو سعد ذكرتها لكم قبل المهم نكمل
*****************************
************************************************** ***************
سيف: ياهلا تو مانور البيت
ابو سعد و ابو بدر : منور باهله.
سيف و ثامر: تفضلو.
دخلو وسلمو علي بعض بعدين

ابو سعد: سيف يا ولدي متي تحدد زواجك انت و ميس.
سيف انصدم من كلام عمه لكن ما بان عليه
سيف: والله تدري ياعمي اني مشغول و عندي عايلتي لازم ابقي معهم الي ان يكبر ثامر وبعدين اتزوج يعني سنتين بالاقل
ابو سعد: وش سنتين ما نقدر انت تقدر تهتم بعايلك و انت متزوج وميس بتساعدك

سيف: يا عمي اسف ما اقدر
وقف ريان وقال: بروح دوره المياه \اكرمكم الله
قام سيف وقال: خل اوصلك
ريان: عادي مايحتاج عندي عكازتي
دله سيف على دوره المياه \اكرمك الله
ريان وهو يمشي شاف من عند الباب سمر بنت عمه نازله من الدرج وتغني
في نفسه احلويتي يا سمر خق على صوتها وبقى مفهي فيها
فجاه صحاه صوت ثامر اللي خلاه ينقز من مكانه
وثامر ما اهتم يوم شافه لانه اعمى ومايدل الطريق

عند البنات والحريم
كانت ميس و ريتاج قاعدين مع بعض يتساسرون
وأم سعد وأم سيف يتكلمون عن امور الزفاف

جت الخادمه ميري وكانت توزع العصيرات على الكبار والصغار وانكب العصير على ميس فميس عصبت وقامت تصارخ علي ميري:
ميس: هيه انتي ما تشوفين.
ميري: اسفه ماما انا في اتعثر
ميس:ايش كلمه اسفه ما تكفي تدرين هذا الفستان بكم ب 50 ريال يعني اغلا منك ومن امثالك اف
ميري: اسف ماما ميس انا مافي ايد (اسفه ماما ميس انا مو عايدتها
)
________________________________________
في المجلس عند الرجال كان ابو سعد و سعد منحرجين من ميس
سعد وابوه: نتأسف عن ميس بس كانت معصبه شوي
سيف و ثامر: لا عادي
ابو بدر: يله عن اذنكم بروح عندي شغل يله يا بدر دق علي اخواتك وخلهم يطلعون
بدر: ان شاءالله يبه
ابو سعد: وانا بروح عندي شغل بعد
سعد دق علي اخواتك وامك وخلهم يطلعون سعد:ان شاءالله يبه
************************************************** ********************************************

في بيت مازرناه بس زرنا أصحابه
بيت ابو بدر
________________________
في احد الفلل المتوسطة
يوجد ييت مثل اي بيت عادي لكن اثاثه جميل ومرتب وهادي
وعندهم ساحه متوسطه فيها مراجيه و باطرافها زهور ملونه


في احد الغرف كانت ريتاج تكلم ميس
ريتاج: يعني بكره بتروحين بيت عمي سيف
ميس: ايه على أذان العشاء
ريتاج:سيف يعرف انك بتجين
ميس بمكر: لا مايعرف وبعلمه من اكون عشان مايصارخ علي يوم في الشركه
ريتاج: طيب أمك تعرف
ميس بخبث: أصلا هي اللي جايبه الفكرة قائله روحي عندهم
ريتاج بدت تقتنع: طيب اسمعي اذا رحتي قوليله


************************************************** ********************************************
{{ الدمام }}
في اليوم الثاني الساعه 4:45 عصرا
كانت عائله ابو بدر في المستشفى عند ام بدر
سعد: الله يقومك بالسلامة يمه
ام بدر: كانت بس تحرك راسه ببطى.
ابو بدر: اجل خلاص انشاء الله بكره العمليه
ريتاج: كانت تدمع عينها لان العمليه 40٪ راح تنجح

<<طبعا اللي راح يسألون هي في المستشفى سنتين ليه ما سووها من زمان>>
[[[ الجواب: كم مره سوو لها عمليه وذي اخر عمليه لها ويمكن تشفاء ]
]]
************************************************** ********************************************
في أليل الساعه 8:56 دقيقه

لبست ميس نتيجة بحث Google عن الصور حول https://forums.7adoota.com/storeimg/a...205593_605.jpg
وسوت شعرها نتيجة بحث Google عن الصور حول https://s.plurielles.fr/mmdia/i/76/9/...fgrjy_1350.jpg
وابتسمت ابتسامه خبيث ونزلت تحت وركبت السياره ومشت
ووصل السواق بيت ابو سيف
نزلت من السياره وفتح لها الحارس البوابه دخلت داخل المنزل وسلمت على خالتها
ام سيف: هلا مرت ولدي شخبارك
ميس ببتسامه مصنعه : الحمد لله تمام الا خالتي انا صاعده غرفه سيف
ام سيف؛ خذي راحتك البيت بيتك بنيتي

صعدت ميس فوق ودخلت الغرفة وانبهرت من جمالها كانت راقيه وحست بقهر
فصخت عباتها وسمعت ان سيف يسبح ابتسمت ابتسامه خبيثه
بعد عشر دقائق خرج سيف وما انتبه لهادخل غرفه الملابس لبس قميصه المخطط باللون الأسود وبنطلون اسود
وطلع شكله جنان فجاه شاف بالمرايا[] بنت ورآه و انصدم و


رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 7, 2015, 10:58 AM
 
رد: روايه ليش أنا اللي بقيت ليش ما جيت معكم وأنتهيت للكاتبة Beno3sll


**بسم الله الرحمن الرحيم**
** بدايه البارت**
{{البارت الرابع}}
{{قرائه ممتعه ومسليه لكم}}

في احد مستشفيات عاصمه الدمام وتحديدا الخبر>>
الدكتور: والله مدري وش اقولك بس المريضه أخذ ربك عمرها
تحت تأثير الصدمه ابوبدر: إنا لله وإنا إليه راجعون
فجأه طاحت عل الارض واغمى عليها ريتاج وجا بدر بسرعه وحملها
بخوف بدر: بسرعه بسسرعه جيبو السرير
جابو ثنتين من السستر السرير ووضعها بدر ونقلوها الى الغرفه
طبعا قعدت منال تبكي وتصارخ وصياح اما بدر نزلن دمعه ورواها دموع اما ريان كان واقف ومصدوم من الخبر
بعد دقيقه طلعت السستر وكانت توجه الكلام لي بدر: انت ولي أمرها
بدر بخوف: لا اخوها ها عساها بخير
السستر: هي تحت تأثير الصدمه ويمكن تصحو بعد يومين
بشرعه توجه بدر للغرفه وشاف اخته على السرير مرقده حزن عليها وراح عندها وباس جبينها
وطلع وراح عند اخته الصغيره وخلاها تاهدئ
اما ابو بدر راح يستلم الجثه بكره و الظهر الصلاه عليها

وصل الخبر لأبو سعد و ابو سيف وتأثروا كثير وحزنو {{ما عدا ميس و ام ميس ما همهم}}
__________________________________________________ _____________
0 بعد اسبوع من الأحداث ما تغير شي على أبطالنا سوى

*****************************
1
ان ريتاج صحت وتحت تأثير الصدمه وكل يوم تخف صدمتها
*****************************
2
اما عند بطلتنا ميس قاعده تخطط هي وامها ايش بيسوون لسيف
****************************
3
اما سيف صار هالايام مشغوله بشركته ما يرجع البيت الا اخر الليل
****************************
4
اما ابو سعد سافر خارج السعوديه لشركته وبعد كم يوم بيرجع
****************************
5
اما عند بدر كان كل يوم يطلع خواته ويمشيهم عشان ينسون اللي صار وراح
****************************

__________________________________________________ ____________
^^^^^ الساعه ١٢:٤٥ ظهرا ^^^^^
في مدينه الدمام في احدى القريات الصغيره
في احد المنازل اللتي لم نزرها ولم نحكي عنها ولو القليل
****** في صباح مشرق وجميل ينور على ابطالنا ******
كانت الفتاه عند الدكان تشتري اغراض للبيت
خرجت من الدكان وكانت تركض بسرعه لانها تأخرت عن امها لانها مريضه
كان هناك قريه صغيره كل الناس اللي موجودين فيها على قدهم
وصلت عند باب المنزل الصغير ودخلت ووضعت لأشياء في المطبخ وذهبت الى امها
: يماه جبت الأكل وش تبين أسوي لك
: والله يا بنيتي ما أشتهي شي بس جيبي ادويتي
بحزن : يما لازم تاكلين عشان صحتك [ما يصلح تاكلين الادويه ومعدتك فاضيه] اجل خلاص بروح أسوي لك شوربه عشر دقائق وهي خالصه
رفعت يدها:الله يرزقك بولد الحلال لي يسعدك ويهنيك في حياتك
ابتسمت : على دعوه امها وراحت جري على المطبخ وقامت تحضر الشوربه وتقطع الخضار

؛ تعريف الشخصيتان
الام خديجة : عمرها ٥٧ سنه تعبانه فيها مرض والحين قاعده عل الادويه تاكلها/ حالتهم المادية نازله تحت/

البطله ميساء: البطله ميس : عمرها 20 جميله جمالها حور عين ، عيونها كبيره و واسعه لونها اخضر علی ازرق ، رموشها كثيره وطويله ،حواجبها مرسومه ، خشمها صغير سله سيف ، شفايفه متوسطه وحلوه لونها وردي ، شعرها لونه شوكلاته يوصل إلى كتفها، بشرتها حنطيه ، جسمها زي جسم عارضات الازياء ، طولها حلو ،
صفاتها: حبوبه وبريئه وتخاف على امها كثير وهي تشتغل في احد الاسواق التجاريه موضفه وراتبها على قد حالهم {{ميساء تتحجب بس}} ودوامها من العصر ٤:٠٠ لين العشاء ليلا. ٩:٣٠
_____________________________________________

~~في عاصمه تورنتو كندا~~
** الفرق التوقيتي بين السعوديه و كندا خمس ساعات **
** الساعه ٥:٤٠ دقيقه عصرا **
عند ابو سعد كان توه خارج من شركته فتح له آلسايق الباب ركب
وهو متوجه للفندق فجأه سمع صوت بوري قوي واتقلبت السياره وشكل صاحبها مات
لان السياره شبت حريقه طبعا اتصلو على الإسعاف والشرطة
ابوسعد:انا لله وانا اليه راجعون

____________________________________________

[الدمام]
** في بيت صقر **
** الساعه ١:٣٢ دقيقه **
كانت سندس توها صاحيه و تسوي كوفي لها
فجاه وهي ما سكه الكوفي وناويه تطلع من المطبخ زلقت على مويه تحتها
وانكب الكوفي علا يدها وبدت تصارخ وصياح سمع صوتها اخوها والشغاله[ اياتي]
وركضو لمصدر الصوت شافها صقر انهبل
صقر وصراخ بخوف: آياتي جيبي ثلج بسرررررعه
جابت آياتي ثلج وعطته صقر وحطه صقر على يدها ثم مسك يدها اليسار ووقال لي اياتي
بدر:جيبي عباتها بسرعه
راحت ركض الشغاله وجبات عباتها لبسها صقر ووصلها للسياره ووداها {للمستوصف}
طلعو من {المستوصف} وكانو حاطين على يدها شاش ركبو السياره ووصلو للبيت
صقر برتياج: مره ثانيه وانت تمضين انتبهي عل نفسك
ببتسامه سندس:انشاء الله يلا صاعده لغرفتي برتاح شوي باي
صقر: باي سوسو يلا انا طالع الحين اذا احتجتي شي دقي علي
سندس: إن شاء الله
خرج صقر لأصحابه وسندس رقت فوق ولقت اربع مكالمات من سمر ما دقت عليها لان مالها خلق ابد

___________________________________________
[ الدمام]
** الساعه:٣:٠٠
** عصرا في شركه سيف**
-----------------------------------
عند سيف كان توه طالع من الشركه
خلصت اشغاله رجع للبيت صادف أمه
سيف حب رأسها ببتسامه: هل يما شخبارك
ام سيف ببتسامه:بخير الا وراك جاي مبكر غريبه
سيف:والله الحمدلله الأشغال خلصتها
ام سيف: تبي اجهز لك الغدا
سيف:لا مؤب مشتهي ابد
ام سيف اجل ونمك رح نم ثم بكلمك بسالفه
سيف وكأنه حاس وش ناويه تقوله: اجل يلا بنام تصبحين عل خير
ام سيف:وانت من اهله
رقا سيف لجناحه وغير لبسه وانسدح عل السرير وراح في سابع نومه
_______________________________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما عاد للحديث معكم بقية لا دنب لي الا انتي كلام من القلب للقلب 1 March 9, 2012 03:40 PM
سلامي على اللي حاضر معانا / جديدة معكم/ / سدرة / الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 25 May 20, 2011 12:00 AM
روايه تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري كامله ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 0 November 2, 2010 07:28 PM
روايه غصب عني-تحميل روايه غصب عني انواع الهبال والهسترة-تحميل رواية غصب عني ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 0 November 2, 2010 02:38 AM


الساعة الآن 09:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر